المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : احب امريكا لأجل هذا


بحر الكتمان
13-02-08, 03:31 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

إخواني الاحبة إننا في حياتنا اليومية نتعرف بأشخاص لكل واحد منهم شخصيتة وخبراته و اراءه

الشخصية و التي تصقلها التجارب و المعتقدات و العادات المحيطة.

ستجد بالطبع من يلعن أمريكا و يسبها و ينعتها بأفضع الاوصاف ((بلسانه)) و لسان حاله يكذب مقالة, فهو يلبس الملابس الامريكية و يتعطر بالماركات الامريكية و يركب سيارة أمريكية فارهة, وفي الصيف قد يذهب لأمريكا أو بريطانيا لتعلم لغة القوم ((حتى يأمن مكرهم))

و ستجد من يحب ذاك البلد الجميل , الذي تنتعش فيه حقوق الانسان ((الأمريكي)) وحتى الحيوان

هناك له حقوق

يحبها لانها بلد منفتح لا قيود فيه على الحريات سواء حرية التعبير أو أي شئ أخر,

يحبها لأن أهلها يتقبلون الاجانب ببساطة و دون تكلف,

ولذا فهو يتصدى لكل من يعارضهم و إن كان الان يمر بموقف يهدد إيمانه بامريكا بسبب العدوان

على العراق الذي لا يزال هو يحدث نفسه ((أن الوضع العراقي الان أفضل من عهد صدام, و هو

يحترم الامريكان بسبب حرصهم على مصالحهم))

البارحة و الليلة التي قبلها كنت أتصفح الانترنت ووقعت على عدة مواقع بالانجليزية و العربية

تتحدث عن عظمة أمريكا التي نتغافل عنها.

دعمني أولا أقول لكم. لماذا نكرة أمريكا؟, لماذا لانحبها؟ لماذا لانشعر بعظمة هذا المارد

الصناعي العملاق؟

لماذا لا نحبها ونحن أولى من غيرنا بحبها؟ فأكلنا منها و شربنا منها و مركبنا منها و أمننا منها,

من عاداها

جاع

ومن عاداها

عري

و من عاداها

مات

لماذا لا نحبها؟

أعود لموضوعي , ففي تلك المواقع وجدت صورة لتلك العظمة:

**رأيت صورة فتاة عراقية يتم يتم تجريدها من حجابها و إزارها في الزنزانة و اثنان من الجنود

الامريكان - الاحبة إلى قلوبنا - يمسكانها و يعبثان بجسدها و هي تصرخ

بينما الثالث يغتصبها و هو مبتسم متلذذ, رأيتها و دموع الذل و العار تنهمر من ذلك الوجه البرئ

الذي لاذب له الا ان تقول ربي الله, تلك النظرة تحرقني حتى الان, نظرتها و نظرة ذاك الجندي و

هو يلتهم جسدها بعينيه.



**في الصورة الاخرى نفس الفتاة و الثلاثة - الاحبة الى قلوبنا - يرغمانها على ممارسات شاذة -

لايمارسها إلا الشواذ - و هي تغمض عينيها خجلا من عدسة التصوير وألما من الفضيحة و لسان

حالها يغني عن المقال.


**صورة أخري لفتاة عراقية أخرى و هذة المرة لحسن الحظ لمن تكن في الزنزانة, لعلها كلنت

في ثكنة أو ربما في الشارع, الصورة كانت في منطقة من مكشوفة, و قد تم تجريدها من ثيابها

و ثلاثة من - الاحبة الى قلوبنا - يقيدونها و هي عابسة تصرخ و تنتحب ذلا

و مرارة و أسفا بينما أحدهم........


**و صورة لفتاة عراقية ثالثة يقوم تقوم و قد أسود وجهها بعد أن تعاقب عليه مجموعة من -

الاحبة الى قلوبنا - و هي تنظر بنظرة لن أنساها حتى يواريني ربي

الثرى و كانها نتظر إلي و تقول هل شاهدت هذا الذي حدث لي؟, ماذا فعلت لتساعدني؟.

وا عاراة وا عاراة


أما الطامة الكبرى فتلك الفتاة العراقية ذات التسع سنوات التي تعاقب عليها - الاحبة غلى قلوبنا

- حتى سبووا لها نزيفا في موطن عفتها.


نعم هذا هو الحب الحقيقي, حرائر العراق, عذارى العراق,

أختك و أمك و عمتك و خالتك العراقية يفجر بها الامريكان صباح مساء, ووالله ياأخواني ليس من

رأى كمن سمع ووالله أن الصور تؤرقني من حينها و تلك النظرات الذليلة و الحزينة و الباكية تنظر

إليك من الصور, إللهي ماذا أقول و كيف أصف لكم. ووالله لولا أن المنتدى لا يسمح بنشر الصور تلك لأرسلت لكم المواقع و هي مواقع و مدونات لمفكرين عرب و غربيين تعارض ممارسات الجنود

الامريكان في العراق.



إخواني لن أقول لكم ادعو لاخوانكم العراقيين فقط, و لن أقول لكم ادعو أن يحفظ الله نساء

العراق - الماجدات - من الخزي و الذل الذي أصابنا قبل أن يصيبهن فقط, و لكن أقول لكن المؤمن

كيس فطن , و كل واحد منكم سيسأل أمام الله ماذا قدمت لنصرة تلك الفتيات و غيرهن, المؤمن

كيس فطن و لن تعجز الوسيلة لدعم إخوانك العراقيين إذا توفرت لك النية الصادقة.

اسأل العلماء عن سبل عونهم و دعمهم و ستجد من يدلك على طرق الخير.

أحبتي ملاحظة أخيرة:

كأني أرى فتاة عراقية عذراء في خدرها تقف أمامي بكامل حشمتها و حجابها و تهتف بي أن

تعال, فلما اقتربت منها قالت لي بلغ من وراءك من المسلمين في مشارق الارض و مغاربها أن

حرائر العراق و عذارى بغداد و البصرة و الموصل يبلغونهم السلام و يردن أن يوصلن رسالة لهم و

هي:

إننا فتيات العراق نتوسل إليكم و نرجوكم أن لاتكرهوا أمريكا و لا أن تقاطعوا منتجاتها, بل نريدكم أن تدعموها وتحبوها و تحبوا أهلها, ولماذا تكرهونهم وتقاطعونهم و هم لم يؤذوكم.

ثم فجأ اعتذرت الفتاة و قالت وداعا و يجب أن أذهب فهناك ثلاثة جنود من الامريكان في بيتنا و قد أمسكوا بأختى الصغرى و لابد أن أذهب حتى لا يفوتني الدور؟؟!!!!!!!


واللبيب بالإشارة يفهم.


اللهم قد بلغت عن ما رأيت و قرأت اللهم فاشهد

الدور القادم على أختك و زوجتك و لا تخف فحتى أمك سيأتي دورها. فماذا أنت فاعل ياشريف؟



منقــول موضوع صدز اثر فيني وحبيت انقله لكم حبيباتي ..
...والصراحه مادري وين احطه في امنتدى ..قلت احطه فالحتسي الصدزي ..واذا مكانها موب مناسب قولوا لي احطه وين ؟؟
..لكم خالص حبي لكم وتقديري ياأخواات ..اختكم :هتيف المطر ..<هنا جاده معاكم



منقوووووول
شمريه الكل يدقلي تحيه

عذبه الروح
13-02-08, 06:28 PM
موضوع جدا مهم صراحه يعطيك العافيه ..... مالنا غير الدعاء لهم الله يفك اسرهم يارب

الهنـوف
13-02-08, 09:13 PM
بارك الله فيك

درة الدنيا
13-02-08, 11:10 PM
طرح رائع
مشكووورة

.:./ღ/ شيطوووووووونــه /ღ/.:.
15-02-08, 04:45 AM
مشكووووووووووووووره

*أسيرة الذكرى*
16-02-08, 09:20 PM
يعطيك العافيه

:)

سمي الظبي
18-02-08, 10:21 PM
لاتعليق

توتة
19-02-08, 01:53 AM
يعطيك العافية
الله يكون مع أخواننا الأسرى في كل مكان

لاحول ولاقوة إلا بالله

.,.

رشيقه العرب
19-02-08, 09:13 AM
اللهم فك اسر اخواننا في العراق وفي كل مكان