المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تنبيه المسلمين بفرية الظالمين بوصف أهل السنة بالجاميين


أبو عبدالله الجعيدي
09-02-08, 02:00 PM
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله وبعد :
فقد سئل فضيلة الشيخ الدكتور صالح بن سعد السحيمي ـ حفظه الله تعالى ـ في الدورة العلمية السادسة بجامع معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنهما في حفر الباطن بعد درس الفجر في يوم الاثنين الموافق 23 من جمادي الأولى لعام 1427هـ هذا السؤال :
فضيلة الشيخ هناك من يصد عن سبيل الله ويحذر من هذه الدورة المباركة بأنها جاميّة وأنها تتكلم بالعلماء .
فآمل بيان الحق لأن كثيراً من الشباب قد صُدّ عن هذه الدورة وأمثالها بهذه الأساليب .

فأجاب فضيلته فقال :
منذ فترة طويلة وأعداء الإسلام يزهدون الشباب في العلماء ومن مخططات الصهاينة والماسونية قديماً وحديثاً إبعاد الشباب عن علماء الأمة لأنهم يعرفون أنهم إذا ابتعدوا عن العلماء سوف يسقطون في الغلو والإفراط أو في التفريط والإلحاد والعلمنة والبعد عن الله سبحانه وتعالى وهذا من مخططات اليهود قديماً موجودة في بروتوكولات حكماء صهيون وهي " دَقُّ إسفينٍ " أو وضع هوة بين العلماء وبين الشباب أو بين العلماء وبين الأمة لأنهم يعلمون أن الحفاظ على الدين إنما يكون بالتتلمذ على العلماء .
فإذا فصلوهم عنهم وأبعدوهم عن منهجهم استطاعوا أن يهدموا الدين ( يريدون أن يطفئوا نور الله بأفواههم والله متم نوره ولو كره الكافرون ) وهذه خطة جهنمية بُدأ فيها من عشرات السنين في بلادنا بعد أن نجحت إلى حد كبير في بلاد أخرى ففصلوا الناس عن علمائهم وصار العلماء لا قيمة لهم في تلك البلاد ، ومنذ الثمانينات كما مرت بنا تلك التجارب في المراحل الثانوية وأصحاب النحل الخارجية الثورية يبذلون قصارى جهدهم في إبعاد الناس عن علمائهم بدعاوى كثيرة منها :
أنهم لا يفقهون الواقع ، ومنها أنهم لا يعرفون إلا أحكام الحيض والنفاس ، ومنها أنهم عملاء للسلاطين ، ومنها أنهم لا يعرفون الشُّبه ، ومنها أنهم لا يدركون ما يحيط بالأمة الإسلامية من خطر ، ومنها .. ومنها .. شنشنة تعرف من أخزم ـ كما هو معروف ـ وأنا ممن مرّ بهذه المراحل حيث كان هنالك بعض الأساتذة الوافدين يجتمعون بنا في الخلوات والفلوات ونحن صغار ، وينفثون هذا الفكر في نفوسنا لو لا أن قيض الله لنا علمائنا وفقهم الله فكانوا سبباً بعد فضل الله عز وجل في حمايتنا من هذا الفكر الدخيل ، وقد حصل لهم تأثير كبير ، فربوا الشباب على منهج معين يتلخص في بداية الأمر بالتشكيك في العلماء ثم انتقلوا إلى التنفير قبل التكفير بدعوى التباكي على الإسلام ، وبدعوى أن العلماء لم يتحركوا لإنقاذ الإسلام مما يتعرض له من هجمات شرسة. هذا التنفير نتج عن تجمعات خلوية إما في بعض الكهوف أو تحت بعض الأشجار أو في بعض البيوت ولكونـنا ـ مررنا بهذه المرحلة ـ حذرنا منهم منذ أكثر من خمس وثلاثين عاماً ، وكان البعض عندما نحذر يستغرب ، يقول هؤلاء أناس أفاضل ، وهؤلاء دعاة جاءوا من بعض السجون في بعض البلاد ، نفع الله بهم في رفعة الإسلام وهم والله كما قال شيخ الإسلام ابن تيمية : " لا للإسلام نصروا ولا للفلاسفة كسروا " ، وهؤلاء لا للدين رفعوا ولا للكفار قهروا ، بل كل ما نتج عن دعاواتهم المظللة القضاء على الشباب المسلم في ريعان شبابهم سواء من قبل أعداء الإسلام أو من قبل أذناب أعداء الإسلام أو من قبل تعريض هؤلاء الشباب بسبب بعض الفتاوى إلى البعد عن منهج العلماء الربانيين ، ومن ثم يهلكون وراء السراب . وكنا على قلب رجل واحد في تعاون مع علمائنا وولاة أمرنا على البر والتقوى وفي التتلمذ عليهم أي العلماء الربانيين وفي الولاء لهذه البلاد وما قامت عليه من خير حيث قامت على التوحيد وعلى منهج الأنبياء والمرسلين ، على الدعوة السلفية المباركة التي جددها الإمامان الجليلان الإمام الشيخ محمد بن عبد الوهاب رحمه الله والإمام الجليل محمد بن سعود رحمه الله ، واللذان نشرا هذه الدعوة المباركة وما زلنا نتفيؤ ظلالها إلى يومنا هذا ، نسأل الله أن يبارك فيها .
وازداد التلاحم يوم عاد الملك عبد العزيز رحمه الله تعالى فوحد الناس على التوحيد وتحت راية التوحيد وكانت الكلمة للعلماء ولولاة الأمور قبل أن يأتي أولئك المفسدون في الأرض الذين جروا بعض شبابنا إلى المنهج التكفيري ، وهؤلاء قلة ولله الحمد والمنة إذا قورنوا بمن ثبت على المنهج الحق الذي هو منهج الأنبياء والمرسلين .
هذه لمحة تاريخية عن الأسباب التي أدت إلى انحراف بعض الشباب حيث انتقلوا من مرحلة التشكيك إلى التنفير ثم التكفير ولا سيما التركيز على الحكام وولاة الأمور ووصف العلماء بأوصاف لا تليق بهم حتى إن أحدهم يغمز شيخنا الشيخ محمد الأمين الشنقيطي رحمه الله تعالى بقوله نحن لا نريد علماء محنطين وإنه لا يعرف شبهة تعترض له ، وفات هذا المسكين الذي هو من التلاميذ العاقين لهذا الشيخ ـ مع أنه من خاصة تلاميذه في بادئ الأمر ـ لم يفهم أن العلماء يجتمعون في كل دورة بمن فيهم شيخنا الشنقيطي لإزالة الشبه عن الأمة ولدراسة ما جد ويجد ومما يسمونه الآن بفقه الواقع واتخاذ القرارات اللازمة وفق هدي الكتاب والسنة وعلى فهم سلفنا الصالح .
أذكر على سبيل المثال من فهم الشيخ واستقلاليته أنه كان له رأي في مسألة الطواف أو السعي في الدور الثاني رحمه الله تعالى ، وهذا دليل على التجرد لله عز وجل ، ثم يأتي أمثال هذا المسكين فينال من هذا الشيخ رحمه الله تعالى .
كانت هذه القضايا قبل حرب الخليج الثانية " كالجمر تحت الرماد " يعني لها وميض ، تدعو من طرف خفي إلى تلك المناهج الفاسدة التكفيرية لكن كما قلت قبل الاعتداء الذي حصل على الكويت لم تكن تلك الأفكار قد تطورت إلى مرحلة التفجير والتدمير ، فلما حصل ما حصل سنة 1411 هـ وظهر ما كان مستتراً وبدأت الأفكار التكفيرية تظهر على أشدها ، وحملوا جميعاً على المملكة وعلى الكويت ووقفوا مع الطاغية ومع الباطل على الرغم أنهم يعرفون أنهم على باطل . لكن سبحان الله حبك للشيء يعمي ويَصِم وكراهيتك للشيء أيضاً تعمي وتصم عن الحق
يقضى على المـرء في أيـام محنتـه حتى يرى حسنا ما ليس بالحسن
قد تنكر العين ضوء الشمس من رمد وينكر الفم طعم الماء مـن سقم
من هنا أخذ أصحاب هذه الأفكار التي كانت وميضاً تحت الرماد يخرجون ويعلنون تكفيرهم للناس واعترضوا على ما وفق الله له علماء الأمة من الفتوى لولاة الأمر بالاستعانة عند الحاجة والضرورة ولو بغير المسلمين للقضاء على هذه الفتنة وبينوا الأدلة على ذلك فأخذوا يهزؤون بالعلماء وأخذوا يعدون العدة ليظهروا في الساحة وانتشرت أشرطتهم وكتبهم . عند ذلك تصدى لهم كثير من أهل العلم وعلى رأسهم مشايخنا الكبار رحم الله من توفى منهم وبارك الله في الموجودين .
واخذوا يعارضون العلماء بل أخذوا يغمزون ويلمزون وكثرت تجمعاتهم وعزلوا شريحة كبيرة من شبابنا عن العلماء وأثروا فيهم إلى درجة التكفير الذي انتهى فيهم المطاف الآن إلى التفجير والتدمير.
وكلمة الجاميّة ما ظهرت إلا بعد هذا ، وهذه الألقاب ظهرت بعد حرب الخليج وكل ما في الأمر أن عالماً جليلاً من علماء المسلمين ، تلميذ الشيخ ابن إبراهيم رحمه الله وتلميذ الشيخ ابن باز رحمه الله وهو شيخنا العالم العلامة محمد أمان بن علي الجامي رحمه الله تعالى وما نقم عليه الملقبون لمن يسير على الطريق الصحيح بالجاميّة إلا أنه يدعوا إلى منهج السلف الصالح ويدعو إلى أن نلزم غرز العلماء ويدعو إلى الثبات على البيعة لولي الأمر الذي نقض بيعته خيانة ومن مات وليس في عنقه بيعة مات ميتة جاهلية وأخذ هو وسائر علمائنا يدعون الشباب إلى الثبات على الحق وإلى الجد والاجتهاد في طلب العلم الشرعي الذي يتحصنون به من هذه الأفكار الدخيلة . وظهرت هذه الألقاب وأول من أظهرها أحد الموتورين في لندن ممن أثرى من هذه البلاد ومن الكويت في فترة من الفترات ثم قبع في لندن يسب العلماء ويخرج على منهج السلف الصالح ، وهو أول من تبنى كلمة الجاميّة ثم وزعت أوراق من بعض الموتورين ممن يقبع في جبال أفغانستان وهو أيمن الظواهري تصف من أسموهم بالجاميّة بأوصاف لا تنطبق إلا على اليهود والنصارى . وهذا المبدأ إذا فتح سيأتي من يلقب المسلمين بالبازيّة والألبانية والعثيمينية والفوزانية والغديانية واللحيدانية ونحو ذلك لأن هؤلاء هم مشايخنا الذين يبصرون الشباب من العماية التي يعيشون فيها من جراء تلك الأفكار الدخيلة وإلا فلا توجد فرقة بهذا المسمى أو بهذا الاسم الذي يلقبونهم بالجاميّة ،ولكن هذه معروفة من قديم الزمان فالمعتزلة وأهل الكلام كانوا يلقبون أهل السنة والجماعة بألقاب شنيعة هم أولى بها وأهلها ، أعني أن الملقبين هم الذين يستحقون أن يكونوا تحت هذه الألقاب . وقد يلقبون ببعض الأشخاص الذين لهم جهود في الدعوة إلى الله تعالى وفق منهج السلف الصالح ، وهذه كتب الشيخ محمد أمان الجامي ـ رحمه الله تعالى ـ وهذه أشرطته موجودة أتحدى أي واحد أن يأتيني بكلمة أو جملة فيها مخالفة لمنهج أهل السنة والجماعة ، بل إن الشيخ ـ رحمه الله ـ لما أشتد به المرض بل في اليوم الأخير عندما أغمي عليه ثم أفاق كان من آخر وصاياه لأبنائه قاله سلموا لي على المشايخ وقولوا لهم العقيدة العقيدة العقيدة فرحمه الله رحمة واسعة ، وأنا قد تتلمذت عليه ودرست عليه وله فضل علي بعد الله هو وسائر علمائنا الأجلاء جزاهم الله خيرا . وأقول إن الذين يرددون هذه الألقاب يعلمون أنه ليست هناك فرقة بهذا الاسم ولكنهم استباحوا الكذب في سبيل دعوتهم التكفيرية والكذب عندهم مشروع بل يرونه من وسائل الدعوة فيكذبون لترويج دعوتهم ، لأن الغاية عندهم تبرر الوسيلة ، ويظلمون مخالفيهم لمصلحة دعوتهم ، ويرسبون في الامتحان لمصلحة دعوتهم ، ويفترون على العلماء لمصلحة دعوتهم ، ويغالطون الحقائق لمصلحة دعوتهم الفاسدة . وأنا أقول لكم يا إخواني قارنوا بين أمرين قارنوا بين من يدعو إلى نهج علماء الأمة وإلى منهج السلف الصالح والذين أسموهم بالجاميّة ، وبين من يدعو إلى منهج التكفيريين والخوارج . علماً بأن هؤلاء الذين يدعون إليهم لهم فتاوى عجيبة في استحلال ما حرم الله فكثير من زعمائهم الذين يسيرون على نهجهم يبيحون الربا ويبيحون الغناء ويبيحون الاختلاط ويبيحون السرقة من الكفار من غير المسلمين وحتى من المسلمين الذين ينظرون إليهم نظرة أخرى لأن الغاية عندهم تبرر الوسيلة . وانظروا إلى جواب مشايخنا الشيخ صالح الفوزان وشيخنا سماحة المفتي والشيخ صالح اللحيدان عندما سئلوا عن التسمية بالجاميّة انظروا إلى أجوبتهم أنه ليست هناك فرقة بهذا الاسم وثنائهم على الشيخ محمد أمان الجامي ـ رحمه الله تعالى ـ فلا تأخذوا العلم عن غير أهله .
عباد الله إنما العلم بالتعلم وإنما الحلم بالتحلم ، ومن العجب أن نرى ذلك المسكين الذي كتب مقالاً في المحايد بعنوان ( الجاميّة على السفود ) والذي وصف فيه من وصفهم بهذا اللقب بالكفر والزندقة والنفاق والإلحاد وفات هذا المسكين قول النبي صلى الله عليه وسلم ( من قال لأخيه يا كافر فقد باء بها أحدهما ) وقول النبي صلى الله عليه وسلم (من قال لأخيه يا كافر إن لم يكن كذلك وإلا حار عليه )أو كما قال صلى الله عليه وسلم وكأنه لم يسمع بهذه الأحاديث يكفر علماء الأمة لأنه تربى على مدرسة معينة تكفيرية ، ومن علاماتها الكذب والتهويل والتضخيم للجهلة حتى ولو كانوا من عباد القبور حتى ولو كانوا ممن يفتون بغير حق حتى ولو كانوا ممن يقول بجواز اختلاط الرجال بالنساء حتى ولو كانت مظاهرهم لا تمثل مظهر الإسلام حتى ولو كانوا من دعاة الشرك ومن دعاة عبادة القبور ومن العجب أنه يلمع عبدة القبور ويسب إخوانه الذين هم معه على المنهج الحق في الأصل .
كفا بك داء أن ترى الموت شافيا وحسب المنايا أن يكن أمانيا
وما هذه الحملة على هذه الدورات العلمية إلا من هذا القبيل ونحن نقول للأخوة هداهم الله الذين يحملون على هذه الدورات العلمية التي هي بتوجيه من مشايخنا وفقهم الله نقول لهم عليكم أن تسمعوا ما يقال في هذه الدورات وما وجدتم فيها مخالفاً للمنهج السلفي القويم فاعترضوا عليه وبينوه وأخبروا به ولاة الأمر والمسؤولين والعلماء أما أن تقوموا بهذه الحملة فهذا من الصد عن سبيل الله والعياذ بالله وهذا من الإعراض عن الحق وليس الإعراض فقط بل الصد عنه بشتى الوسائل الخطيرة بالكذب بالإلزامات الفاسدة بالدعاوى المغرضة وبالتحايل والتشويه نقول لهؤلاء الأخوة اتقوا الله تبارك وتعالى في إخوانكم واتقوا الله تبارك وتعالى في منهج علمائكم واتقوا الله تبارك وتعالى في ولاة أمركم واتقوا الله تبارك وتعالى في مقدرات بلادكم واتقوا الله تبارك وتعالى في أنفسكم ، اتق الله حيثما كنت واتبع السيئة الحسنة تمحها وخالق الناس بخلق حسن ،استمع إلى ما يقال يا عبد الله فإن سمعت شراً أو باطلاً فأنكره ، أمَّا أن تهاجم من الخارج سواءً عبر زبالات الإنترنت أو عبر بعض الفضائيات وأنت لا تعلم ما يقال وليس عندك استعداد أن تسمع نقول :
وكم من عائب قـولاً صحيحاً وآفته من الفـهم السقـيم
ولكن أين مراقبتك لله عز وجل ؟! أين ورعك الذي تدعيه ؟! أين التزامك بهدي الكتاب والسنة ؟! أين بعدك عن الغيبة والنميمة والكذب والإلزامات ؟! أين تطبيقك لما تدّعيه من عدم اتهام النيات والدخول في النيات ؟! وها أنت تدخل في نيات طلبة العلم وتتهمهم بما ليس فيهم . تعال واسمع جزاك الله خيراً فإن سمعت خيراً فاقبله وإن سمعت غير ذلك فأنكره . أمَّا أن تحارب من بعيد عبر القنوات وتحمل على هذه الدورات المباركة التي تقام بتوجيه من مشايخنا وفقهم الله فهذا أمر في غاية الخطورة. لكني أذكرك بالوقوف بين يدي الله (يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم ) ( يوم تذهل كل مرضعة عما أرضعت وتضع كل ذات حمل حملها وترى الناس سكارى وما هم بسكارى ولكن عذاب الله شديد) وأذكرك بقول النبي صلى الله عليه وسلم فيما يرويه عن ربه عز وجل من حديث أبي هريرة رضي الله عنه : [ من عادى لي ولياً فقد آذنته بالحرب ] وفي رواية [ فقد بارزني بالمحاربة ] إذا سئلت غداً لماذا تحذر من منهج السلف لماذا تكذب على إخوانك الذين يدعون إلى هذا المنهج (وما نقموا منهم إلا أن يؤمنوا بالله العزيز الحميد) . لماذا تقبل الكذب أو تكذب
أنت من أجل إنجاح منهجك الذي سرت عليه والذي استقيته من غير أهل السنة والجماعة . كل ذلك ستسأل عنه يوم يسأل المرء عن شبابه فيما أبلاه وعن عمره فيما أفناه وعن ماله من أين اكتسبه وأين أنفقه وعن علمه ماذا عمل به .
اسأل الله الكريم رب العرش العظيم أن يبصرنا وإياكم في ديننا وأن يرزقنا وإياكم العلم النافع والعمل الصالح وأن يجعلنا ممن يستمع القول فيتبع أحسنه وأن يهدي ضال المسلمين وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .
قاله
الفقير إلى عفو ربه
صالح بن سعد السحيمي
الأستاذ المشارك في الجامعة الإسلامية سابقاً
والمدرس في المسجد النبوي الشريف

الحميداوي
09-02-08, 04:12 PM
أهلا بمفكر القص والنسخ حامل لواء الجاميه في منتدى قصيمي نت .,,,
طال عمرك من أبتدئ تصنيف الناس هم طلاب الشيخ الجامي وعلى رأسهم كبيرهم الذي علمهم القذف والسب المداخله
فبدأو يقولون هذا قطبي وذاك أخواني وهذا سروري وهلمجررررررا
ولم يبقى على الحق أحد إلا أنتم

أبو عبدالله الجعيدي
10-02-08, 01:28 AM
إذا كان تصنيف طلاب الجامية للناس بان هذا اخواني وهذا قطبي وهذا سروري .............

وكان هذا التصنيف على باطل وهوى فبين لنا بارك الله فيك بالادلة وذلك بان تنقل كلامهم في تصنيف الناس فان ذكروا ذلك التصنيف في كتبهم فانك لابد ان تذكر اسم ذلك الكتاب والصفحة وان كان في اشرطتهم فتذكر اسم الشريط ولا تكتفي بذلك بل تعرض ذلك التصنيف على العلماء وليس على عالم واحد فان ذكروا لك بان هذا التصنيف لا يجوز وان هذا الرجل الذي صنفوه هو من أهل السنة والجماعة ساعة ذلك سنقبل كلامك أخي العراب ونرفض ما قالوه في تصنيفهم للناس ولا تنسى ان هؤلاء الذين تسميهم بالمداخلة ومنهم بل على رأسهم العلامة المحدث الشيخ ربيع بن هادي المدخلي الذي وصفه الامام المحدث محمد ناصر الدين الالباني بان الشيخ ربيع حامل لواء الجرح والتعديل وزكاه غيره من أئمة هذا العصر امثال ابن باز وابن عثيمين وغيرهما فكيف سنقبل قدحك فيه وقد زكاه امثال هؤلاء الائمه .

سرهيد
10-02-08, 02:55 AM
[quote= الذي وصفه الامام المحدث محمد ناصر الدين الالباني بان الشيخ ربيع حامل لواء الجرح والتعديل وزكاه غيره من أئمة هذا العصر امثال ابن باز وابن عثيمين وغيرهما فكيف سنقبل قدحك فيه وقد زكاه امثال هؤلاء الائمه .[/quote]

المعروف ان الجرح والتعديل علم يختص برواة الحديث فقط.
فكيف اصبح الاختلاف جرح وتعديل.
واختلاف ربيع مع غيره حرب فكتباته وعناوين ردوده على من اختلف معهم تقول انه في حرب و يحمل كره لمن اختلف معه في المنهج
منها 1-انقضاض الشهب السلفية على أوكار عدنان الخلفية (http://www.rabee.net/show_media_des.aspx?pid=&id=43&gid=)

2- الردع المنصور على عدنان عرعور (http://www.rabee.net/show_media_des.aspx?pid=&id=39&gid=)
فالشيخ سلمان كتبها حاف لسلمان العوده وكذلك الشيخ عدنان.
لم اسمع من الشيخ سلمان العودة اطلق القاب او اغتاب احد عند اختلافه مع أحد.

والشي الاخر هل ابن باز وابن عثيمين رحمهم الله قولهم حق لايرد.
مااعرف يالجعيدي بس انت من دخلت المنتدى وانت شايل ترس وسيف

فااتق الله ياعبدالله انت وشيخك في الاحياء والاموات.
سيد قطب وابن باز قد افضوا الى ماقدموا
وان اختلف شيخك مع احد فليجالسهم او يراسلهم

أبو عبدالله الجعيدي
10-02-08, 08:11 AM
أخي الكريم قد وقع من السلف الصالح مع أهل البدع والاهواء أضعافا مضاعفه مع الجهم بن صفوان ، والجهمية ، ومع عمرو بن عبيد، وواصل بن عطاء، وأبي هاشم الجبائي ، والجاحظ ، وثمامة بن أشرس ، ومع الروافض ورؤوسهم ، والجبرية ورؤوسهم ، والمرجئة ورؤوسهم ، والصوفية ورؤوسهم ، بل والأشعرية ورؤوسهم منذ ذرت قرون هذه البدع إلى يومنا هذا
واقرأ كتب الجرح والتعديل والكتب التي خصصت للجرح .
واقرأ كتب السنة (العقائد الصحيحة)، وانظر ماذا قالوا في أهل البدع وأئمتهم ودعاتهم وطوائفهم .
واقرأ كتب المقالات ، وكتب الملل والنحل حتى لمن وقعوا في بدع حيث لم يسعهم السكوت عما يرونه باطلا.
فقد انتقدوا الفرق والأشخاص ، وبينوا ما وقعت فيه كل فرقة من ضلال وانحراف عن الحق الذي جاء به محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم .
فقد ذكر العلماء من رؤوس أهل الضلال مثل :
1- غيلان بن أبي غيلان الدمشقي ، كان يدعو إلى القدر، فقتله هشام بن عبد الملك، فكتب إليه رجاء بن حيوة: بلغني يا أمير المؤمنين أنه دخل عليك شيء من قتل غيلان وصالح، وأقسم لك يا أمير المؤمنين أن قتلهما أفضل من قتل ألفين من الروم والترك الضعفاء " [للعقيلي ( 3/ 437 ) ].
2- الجعد بن درهم، عداده في التابعين، مبتدع ضال، زعم أن الله لم يتخذ إبراهيم خليلا، ولم يكلم موسى تكليما، فقتل على ذلك بالعراق يوم النحر، والقصة مشهورة.
3- معبد الجهني، أول من تكلم في القدر.
ذكر عبد القاهر بن طاهر البغدادي هؤلاء الثلاثة من القدرية ثم قال: وتبرأ منهم المتأخرون من الصحابة كعبد الله بن عمر، وجابر بن عبد الله، وأبي هريرة، وابن عباس، وأنس بن مالك، وعبد الله بن أبي أوفى، وعقبة بن عامر، وأقرانهم. وأوصوا أخلافهم بأن لا يسلموا على القدرية ولا يصلوا على جنائزهم ولا يعودوا مرضاهم[الفرق بين الفرق " (ص 18 - 20)].
وذكر العلماء فرق الضلال ورؤوسها بكل ما يستحقونه من المقت والطعن، وما أثروه عنهم من خبث المعتقد.
فذكروا البكرية أتباع بكر بن أخت عبد الواحد بن زيد، والضرارية أتباع ضرار بن عمرو، والجهمية أتباع جهم بن صفوان، والهشامية أتباع هشام بن الحكم أو أتباع هشام الجواليقي، والزرارية أتباع زرارة بن أعين، واليونسية أتباع يونس القمي، هذه من فرق الروافض.
وتحدثوا عن فرق الخوارج كالأزارقة أتباع نافع بن الأزرق الحنفي ، والنجدات أتباع نجدة بن عامر الحنفي ، والصفرية أتباع زياد الأصفر، والصلتية أتباع صلت بن عثمان وقيل : الصلت ابن أبي الصلت ، والحمزية أتباع حمزة بن أكرك ، والإباضية أتباع عبد الله ابن إباض وهم فرق .
وعن فرق المرجئة كالنجارية أتباع الحسين بن محمد النجار، والبرغوثية أتباع محمد بن عيسى الملقب برغوث ، واليونسية أتباع يونس بن عون ، والغسانية أتباع غسان المرجىء، والتومنية أتباع أبي معاذ التومني ، والثوبانية أتباع أبي ثوبان المرجىء ، والمريسية أتباع بشر المريسي .
وعن مرجئة الفقهاء كحماد بن أبي سليمان ، وأتباعه من أهل الكوفة وعن الخطابية والكرامية والمشبهة، وسائر أصناف أهل البدع ، فلم يسكت أئمة السنة عن أهل البدع أفرادا أو جماعات
بل حتى من وقع في بدعة لم يسكت عنهم ، وألف عدد من هذا الصنف مؤلفات في طوائف أهل البدع ، وبين زيغهم وضلالهم سواء كانت هذه البدع مكفرة أو غير مكفرة .
إن دافع ذلك البيان الواسع الذي يأخذ حيزا كبيرا من المكتبات الإسلامية، بل تزخر به المكتبات الإسلامية هو النصيحة لله ، ولكتابه ، ولرسوله صلى الله عليه وسلم ، ولأئمة المسلمين وعامتهم .
هذا المبدأ يشعر به ويحس به حتى من وقع في بدع فما بالك بأهل السنة المحضة .
وليتذكر المطلع الناصح كم كتب شيخ الإسلام ابن تيمية من الكتب نقدا للأشعرية وحدهم ، فما "الواسطية" و"الحموية" و"التدمرية" و"درء تعارض العقل والنقل " و"تلبيس الجهمية" إلا بعض من جهوده وجهاده في نقد الأشعرية مع أنه يراها أقرب الطوائف إلى السنة، ولم يسكت هذا الإمام الناصح عن الروافض والخوارج والمعتزلة وغيرهم من الفرق .

أخي الكريم هل تظن أننا أورع من الشيخ ربيع المدخلي وهو قد شابت رأسه في العلم وتجاوز عمره ثمانين سنه
وقولك هل ابن باز وابن عثيمين رحمهم الله قولهم حق لايرد

بل قولهم يرد ولكن كيف يرد لابد أن يكون الراد من أهل العلم والفضل مثلهم أو يكون قولهم مخالفا
للكتاب والسنة وهدي سلف الامه.

وقولك المعروف ان الجرح والتعديل علم يختص برواة الحديث فقط.
فكيف اصبح الاختلاف جرح وتعديل.
واختلاف ربيع مع غيره حرب فكتباته وعناوين ردوده على من اختلف معهم تقول انه في حرب و يحمل كره لمن اختلف معه في المنهج

لا أظنك ستكون أعلم من محدث هذا العصر بلا منازع فيما قاله عن الشيخ ربيع فالشيخ الالباني لم يقل عن الشيخ ربيع انه حامل لواء الجرح والتعديل الا لأنه أهل لذلك .

الحميداوي
10-02-08, 03:38 PM
وبخصوص الضال المضل ربيع مدخلي
فتفضل
وأضيف هذه الملاحظات
بسم الله الرحمن الرحيم



من أخطاء ربيع العقديّة



هذا الفصل مأخوذ من كتاب:

الربيعيون سبعون أصلا فاسدا

لكاتبه / الأخ اللامي الطائي


فمن اراده الأطلاع عليه كاملا فليضغط هنا


الربيعيون سبعون أصلا فاسدا


أخطاء ربيع المدخلي العقدية :


1 ـ قال السائل: على قولك يا شيخ، راح يقولون: الشيخ ابن باز ما يفقه الواقع؟!!!.
قال ربيع المدخلي: (( الشيخ يفقه الواقع، لكن ما يفقه الواقع كله مثل الله!!!))
شريط مسجل له ( الجلسة الثالثة من المخيم الربيعي )(أ).


2 ـ وقال ربيع المدخلي: ( ثم لا نُهَوِّن من أمر الشرك...فأي انحدار يلحق هذا الإسلام من الإنسان من هذا ؟!!! أن يعبد القردة والفَرْج والصنم والحجر والشجر؟!!! ، هذا خطير ما هو ساذج هذا أمر خطير، أمر خطير جدّاً، ولهذا أدرك خطورته ربّنا تبارك وتعالى!!! فأرسل من أجله الرسل، وأنزل له الكتب، وأرسل له كرام الأنبياء، أولي العزم يحاربونه ) .
شريط مسجل له بعنوان(مناظرة عن أفغانستان) الوجه(أ).


3 ـ وقال المدخلي : ( يعني ربّنا درويش ؟!!! والرسول درويش ؟!!! يا جماعة اتقوا الله، الآن الذي يحارب هذه الأشياء يقولون: درويش، وهذه دروشة !!! )
شريط مسجل له بعنوان ( مناظرة عن افغانستان) وجه (أ)


4 ـ قال ربيع المدخلي : (( الآن الذي يناطح الحكام عميل ليه ربّنا ما ناطح الحكام !!! ولماذا رسول الله (صلى الله عليه وسلم) ما كان يناطح هذه المناطحات ؟!!! )
شريط مسجل له بعنوان ( مرحباً يا طالب العلم ) رقم (1) وجه (أ).


5 ـ قال ربيع المدخلي :( لكن ما عرف، لا حاكم، لا حاكم إلا الله بس، ربّي بس عسكري كبير، ما يُعْبَدُ ؟!!!، )
شريط مسجل له بعنوان (شرح المجيد )


6 ـ وقال ربيع المدخلي : ( يعني الكون كله كالرملة في يده، ما هو بشيء، هذا إله عظيم، طاح الله، مات الله، ماله وجود، خلاص، انتهى، هو سيد هذا الكون )
شريط مسجل له بعنوان (الأعتصام بالكتاب والسنة)


7 ـ وقال ربيع المدخلي وهو يرد على إخوانيّ : (( والله أنا أعرف واحد من كبار الإخوان يقول: نحن ها نهتف باسم الله، فإذا وصلنا إلى الكراسي نَحُطّ ربَّنا في أي حِتّة !!!...
قال ربيع المدخلي – معلقاً - : والله هذا الذي حكى لي ، وهو صادق، وهذا الآن السودان، خلاص، انتهى، الله حطُّوه في أي حِتّة، ما أدري فين ) .
) شريط مسجل له بعنوان (العقيدة أولاً ) وجه (ب).


8 ـ وقال ربيع المدخلي : (( الله مو فنان ))
شريط مسجل بصوته (الأنترنت).


9 ـ قال ربيع المدخلي : ((يا إخوتاه، حذر الله كثيراً من التفرق، وذم التفرق {إِنَّ الَّذِينَ فَرَّقُواْ دِينَهُمْ وَكَانُواْ شِيَعاً لَّسْتَ مِنْهُمْ فِي شَيْءٍ }الأنعام:159، أنت بريء منهم يا محمد، يا الله إذا تبرأ منك رسول الله على لسان ربنا !!!، على قول الله تبارك وتعالى{إِنَّ الَّذِينَ فَرَّقُواْ دِينَهُمْ } الآية كيف ما نخاف يا إخوتاه )
شريط مسجل له بعنوان ( الشباب ومشكلاته )


10 ـ قال ربيع المدخلي : ( طير عرف الواقع، ونبي الله ما عرف الواقع !!!، هل يصير الطير أفضل من نبي الله سليمان )
شريط مسجل له بعنوان (العلم والدفاع عن الشيخ جميل الرحمن ) وجه (أ).


11 ـ * وقال ربيع المدخلي : (( نبي الله سليمان يسقط لأن الطير – ما هو أنسان – طير عرف أن هناك دولة، وفيها شرك، وسليمان والله ما يدري ؟!!، والله ما يدري أن هناك دولة تملكها امرأة..يكفيه شرفاً – يعني الهدهد !!! - يكفيه عرف منهج الأنبياء الذين منهم سليمان، وهو ما كان يعرف الواقع مثل ما ندعي الآن، عرفتم؟، أنا أقول هذا الكلام صراحة لأننا عانينا من الواقع هذا معاناة لا يعلمها إلا الله، أصبح والله طاغوتاً )
المصدر السابق


12 ـ وقال ربيع المدخلي : (( شفت العصفور عرف الواقع أكثر منه – يعني سليمان عليه السلام – هل هذا ينقصه ))
المصدر السابق


13 ـ قال ربيع المدخلي - معلقاً على على الخوض في غمار السياسة العصرية : ( يمكن جبريل يعجزر عن هذا، والله سليمان هذا نبي، شوف العصفور عرف الواقع أكثر منه !!! )
المصدر السابق


14 ـ قال ربيع المدخلي في شريط (الشباب ومشكلاته) : (كان الصحابة فقهاء ، في أمور السياسة ما ينجحون ، ما يستطيعون في الإذاعة ، والإشاعة ، يقعون في فتنة ، قضية الإفك طاح فيها كثير من الصحابة)
سبحان الله , يقول الله تعالى: (إن الذين جاءوا بالإفك عصبة منكم...) , ونقل القرطبي في تفسيره : إن ابن عباس قال : العصبة ثلاثة رجال ; وعنه أيضاً : من الثلاثة إلى العشرة . وقد ذكر ابن كثير والطبري أسماء من جاءوا بالإفك وهم ثلاثة . فكيف يقول الشيخ المدخلي إن قضية الإفك طاح فيها كثير من الصحابة!!! (ومن المعلوم أن الصحابة رضي الله عنهم يزيد عددهم عن المئة ألف)
شريط مسجل له بعنوان (الشباب ومشكلاته )


15 ـ وقال ربيع المدخلي :(كان عبد الله، وأُبيّ بن كعب، وزيد بن ثابت، وابن مسعود، وغيرهم، وغيرهم من فقهاء الصحابة وعلمائهم ما يصلحون للسياسة!!!، معاوية ما هو عالم ، ويصلح أن يحكم الدنيا كلها، وأثبت جدارته وكفاءته ، المغيرة بن شعبة مستعد يلعب بالشعوب على إصبعه دهاءً، ما يدخل في مأزق إلا ويخرج منه، عمرو بن العاص أدهى منه )
شريط مسجل له بعنوان (العلم والدفاع عن الشيخ جميل )


16 ـ قال ربيع المدخلي – وهو يقلل من شأن العلم بالسياسة - : ( خالد يصلح للقيادة، ما يصلح للسياسة، وأحياناً يلخبط )
شريط مسجل له بعنوان (العلم والدفاع عن الشيخ حميل)

17 ـ قال المدخلي: ((لفظ الأنصار؛ لفظ ممدوح، ولفظ المهاجرين كذلك، وأثنى الله على المهاجرين والأنصار لجميل صنعهم، وكمال أفعالهم، وقوة إيمانهم، لكنها لما استغلت عصبية ؛ سماها «صلى الله عليه وسلم دعوة الجاهلية»، فقال: «إنها منتنة» فاللفظ الشريف النبيل إذا استُغل لغرض دنيء؛ يكون ذماً لقائله ، ويدخل هذا اللفظ الإسلامي في إطار آخر، هو إطار الجاهلية «أبدعوى الجاهلية»؟! ماذا قالوا؟ (يا للمهاجرين، يا للأنصار) ولكن ما هو الحافز الدافع إليها؟ التعصب والعنصرية، فالرسول سماها جاهلية، ووصفها بأنها منتنة، ودعا إلى الألفة والمحبة والتناصر على الحق)
في كتاب "التعصب الذميم وآثاره" ص(31)


18 ـ وقال المدخلي : ( لكن لما استغلت هاتين اللفظتين في الدعوة إلى الهوى والباطل؛ قال رسول الله :صلى الله عليه وسلم «أبدعوى الجاهلية».؟ )
شريط "مرحبًا يا طالب العلم" (ب)


19 ـ وقال ربيع المدخلي عن كعب بن مالك وصاحبيه(رضي الله عنهم) :( أن النبي (صلى الله عليه وسلم) ما أحسنَ الظنّ بهم لأنهم متهمون في هذه الحالة ، وقد يكونون متهمين بالنفاق )

20ـ قال ربيع المدخلي :( فأُعْطِيَ – يعني سيد قطب – هذه المنـزلة العظيمة، التي فاقت منازل الأنبياء والصحابة، وكل شيء موسى وسيد قطب، طاح موسى!!!، سيد قطب والصحابة، طاح الصحابة!!!، سيد قطب والقرآن، طاح القرآن!!!، سيد قطب والعقيدة، طاحت العقيدة!!!، ليس إلا سيد قطب ...)
شريط مسجل له بعنوان ( لمحة عن التوحيد ) رقم (2) وجه (ب).


21 ـ وقال ربيع المدخلي -: ( الآن لو أتينا إلى كتاب مصطفى السباعي الاشتراكية، كتاب ضخم في الاشتراكية قال الله وقال رسول الله، قال الله وقال رسول الله، والله بدأنا نصدق بأن الإسلام اشتركي )


22 ـ فقال ربيع المدخلي: (( قلت لكم فيما سبق: إننا دَرَسْنَا الفرق، أسماءها وعقائدها وحقائقها، فلم ندرك الإخوان المسلمين، فكادوا لنا، أوصلوا أبناءنا إلى ما وصلوا إليه ما يقوله الأخ بارك الله فيه، هو واقع ندرسه .... منذ وصلنا السنة الرابعة من الجامعة الإسلامية قُرِّرَ علينا المذاهب، والفرق القديمة، والمذاهب المعاصرة .... لو كان الوضع على خلاف ما نحن عليه الآن، أما الوضع كما ذكرنا فإنه والله ما حمانا معرفة الفرق كلها من مكائد الإخوان المسلمين، نتكلم على هذه الفرق يضحكون أنتم تتكلمون على فرق قد اندثرت، وماتت، ونحن ما تنبهنا، قلنا: والله صحيح !!!، كلامهم صح !!!، يجب أن ندرس الفرق المعاصرة، ونعرف حقيقة الإخوان المسلمين، ليه نروح ندرس فرق اندثرت !!!.... أن الأخ يوافقني على ما أقول الآن، وأنّ اقتراحه: لابد من دراسة الفرق الماضية ما نجانا، وما حمانا، ولا حمى مدارسنا وأبناءنا من كيد الفرق المعاصرة، التي حالت بيننا وبين معرفتها...).


23 ـ قال ربيع المدخلي: ( العقيدة التي جاء بها جميع الأنبياء – عليهم الصلاة والسلام – وكان جهادُ الأنبياء لأجل هذه العقيدة، ما كان عندهم جهاد سيوف، ما عندهم ؟ كان عندهم دعوة، فابتلاهم الله بالكفرة في كل مكان، فكان الله سبحانه وتعالى ينصر الرسول بإهلاك قومه، أهلك قوم نوح من أجل العقيدة، ولأجل التوحيد )
شريط مسجل له بعنوان ( مناظرة عن أفغانستان ) وجه ( أ )

24 ـ قال الشيخ ربيع:( لا، نحن ما نقول: اختلفوا، ما يحق لنا أن نقول: اختلفوا في العقيدة، ابن عباس يقول: رآه بقلبه، وعائشة تقول: ما رآه، فهم متفقون: ما رآه بعينه.
أما الرؤية بالقلب: أنا أرى الله بقلبي، أنت ما ترى ربك بقلبك؟!!!
فقال الشيخ ربيع: تؤمن بالله، وتعرف أن الله في السماء؟.
قال السائل فتكلم السائل كلمات لا تفهم.
: نعم.
فقال الشيخ ربيع: فهذه الرؤية القلبية ) .

25 ـ قال ربيع المدخلي حينما سئل عن حديث الصورة : ( لا تسألوا عن هذا ، يا أهل الفتن أتركوا هذه الأشياء أنصحكم بالبعد عليها عن هذه الأشياء ، هذه فيها شيء من الخلاف بعض العلماء أتركوها أتركوها )
شرح ربيع المدخلي لكتاب الصابوني


26 ـ قال ربيع المدخلي حينما سئل عن صفة الهرولة : ( أنا أنصح الطلاب بعدم الدخول في هذه الأشياء المصلي إذا صلى هل يمشي أو يحرم عليه المشي أليست هذه من أعظم القربات وأقرب ما يكون العبد إلى ربه و هو ساجد، فبعض الأحاديث فيها إشكالات ابتعدوا عنها بارك الله فيكم مثل حديث ( عبدي مرضت فلم تزرني عطشت ولم تسقني ) يعني فهل الله يمرض ويعطش؟؟؟ ! وأشياء مثل هذه الأشياء هذه من المتشابهات اتركوها بارك الله فيكم لا تدخلوا فيها الآن .)
شريط ( لقاء حديثي مع طلاب دار الحديث بمكّة )


27 ـ وقال ربيع المدخلي : ( لأن هذا المبتدع الضال يلبس باطله لباسا إسلاميا .يقدم هذا على طبق إسلامي أن هذا هو الإسلام ، يعني شوية خرى يحطه في طبق من ذهب ويقول هذا من عند الله . )
أحد محاضرات ربيع والمقطع الصوتي موجود في شبكة الأثري .


28 ـ وقال ربيع المدخلي عن حديث نبوي : ( {وأن لاننازع الأمر أهله حتى تروكفرا بواحا عندكم فيه من الله برهان} هذه تعاليم من تعاليم العملاء ولا تعاليم الرسول عليه الصلاة والسلام . )
من أحد محاظراته والمقطع موجود في شبكة الأثري


29 ـ يقول ربيع بن هادي المدخلي :( إن بعض الناس أن شيخ الاسلام يقول بالقدم دون العالم ...نقول أن الله تبارك وتعالى في غاية الكمال في سائر الصفات ومابالك القدرة والكلام والمشيئة وهذه الصفات موصوف بها ...وأبدا وفعال لما يريد وهذا العالم مخلوق ..مخلوق....كل ما سوى الله مخلوق أبضا ...نعم لاتدخلوا في هذه المسائل طلاب صغار يذخلون في المشاكل هذه).
من شريط ( انصحوا وتناصحوا )


30 ـ قال ربيع المدخلي عن إجماع الصحابة على دفن النبي في حجرة عائشه : ( هذه فيها نظر!!!؟؟ )
شريط بعنوان (وجوب الاتباع لا الابتداع) .... ونعم الإتّباع !! .


31 ـ أقسم ربيع المدخلي : ( أنّ الرافضة لا يسبون الصحابة مثل مافعل سيّد قطب )!!!
الشريط توجيهات عامه(جيزان)


32 ـ وقال ربيع المدخلي : ( الذي دلت عليه سنة رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- أن عليًّا وطائفته قبل أن يظهر فيهم الخوارج والشيعة وغلاتُهم: أنَّهم أولى الطائفتين بالحق، ولا يزال علي والمخلصون على مرتبتهم، وهو الذي يؤمن به أهل السنة والجماعة، وأن معاوية وطائفته مجتهدون مخطئون وهو الذي عليه أهل السنة، وهو الذي ندين الله به، غير أن الفتنة عظيمة وملابساتِها جعلت كلا الفريقين يعتقد أنه هو على الحق، وأن الفريق الذي يخاصمه على الباطل، وبسبب هذا الاعتقاد جرت بينهم الحروب الدامية والقتال المهيل في صِفين وانطلقت ألسنة الفريقين [ باللعن والتكفير ] وقد تخلل الطائفتين أهل أغراض وأهواء زادت الفتن والمواقف إذكاءً)
أهل الحديث هم الطائفة المنصورة والفرقة الناجية" (ص134):


33 ـ وقال في " أسئلة منوعة " وجه ب في ذكره الضابط الذي يخرج به المرء من السنة ، والذي لا يخرج به ، فقال : " .. أما البدع الخفية ، ولاّ معصية خفيفة ؛ فهذا ما يخرج من أهل السنة " إ هـ . فهذا الكلام بمفهومه أن صاحب الكبيرة يخرج من السنة عنده !! لقوله : " ولاّ معصية خفيفة "


34 ـ وقال ربيع المدخلي : ( فهناك أتباع المذهب الزيدي وعوامهم، وأتباع المذهب الإباضي وعامتهم؛ فإن كثيراً منهم أقرب إلى الفطرة والتوحيد من كثير من أتباع المذاهب الأربعة وعوامهم، وأبعد عن الشرك والخرافات والقبورية والصوفية من عامة أصحاب المذاهب الأربعة )
وهذا جهل وكذب من ربيع فجل عوام الزيدية قبوريون والإباضية الكثير من عوامهم قبوريون ؟ أما أتباع المذاهب الأربعة ـ وهي المذاهب الفقهيّة ـ هي مذاهب لأهل السنة ، ومؤسسيها وعلماءها هم علماء أهل السنة ؟ ، والأصل أنّ أتباعها من أهل السّنة ؟ ومثال ذلك في المملكة العربيّة السعوديّة جل أهلها هم على المذهب الحنبلي وهم أهل سنة وتوحيد فهل الزيديّة القبوريون أفضل منهم ؟


35 ـ وقال المدخلي : ( هذه طبيعة البشر، ما كل الناس مثل ابن تيمية، وما كل الناس مثل أحمد والبخاري، الناس كإبل مائة، لا تجد فيها راحلة، في ذلك الزمان أما الآن في المليون ، لا تجد في المليون راحلة ، كيف تكلفوا الواحد يعرف العلوم الشرعية، ويتقنها كلها، ويخوض في بحور السياسة، إلى آخره، يمكن جبريل يعجز عن هذا، والله سليمان هاه نبي شوف؛ العصفور عرف الواقع أكثر منه، هل هذا ينقصه؟ ينقصه هذا؟...).
شريط : العلم والدفاع عن الشيخ جميل الرحمن ( أ )


36 ـ قال ربيع المدخلى فى كتابه " منهج النقد .. ص 17 " :
" ثم ظهرت فتنة الرفض والزندقه فلم ير علي _ رضى الله عنه _ اشفى لقلوب المؤمنين غير إحراقهم بالنار ويشاركه فى ذلك من يشاركه للصحابة الكرام وهكذا يسن لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم وصحابته الكرام هذا الحزم وهذا الحسم فى التعامل مع أهل البدع .) ؟؟؟؟


37 ـ قال الشيخ ربيع فى كتابه " أهل الحديث هم الطائفة المنصورة الناجية ص 107 " معلقاً على عبارة نقلها الشيخ سلمان العودة حيث قال الشيخ سلمان " ..... فيكونون بذلك رسل هداية ودعوة وإيمان ... "
علق الشيخ ربيع ( حاشية رقم 3 ) : " كذا ، ولا ينبغى أن يطلق وصف ( الرسل ) على غير رسل الله _ عليهم الصلاة والسلام _ وإن أريد المعنى اللغوى "؟؟
من سبق ربيع إلى منع إطلاق وصف الرسول لغويّا على غير رسل الله ـ عليهم الصلاة والسلام ـ ؟ أليس هذا من الجهل الناتج عن التنطع والغلو ؟

بعض العلماء وطلاب العلم والدعاة من أهل السنة السلفيين الذين بدعهم الخلوف وحذّروا منهم :
وقبل ذكر من يحذّر منهم الخلوف بأعيانهم يجب أن يتنبه الإخوة لأمر مهم ، فالخلوف يحذرون من عدّة جمعيات ومؤسسات خيريّة ، وكل من يعمل تحت مظلة هذه الجمعيات والمؤسسات من مشائخ وطلاب علم [ سواء بإلقاء المحاضرات والدروس ] أو غيرها من الجوانب الدعوية والخيرية فهم من المغضوب عليهم ، ويتم التحذير منهم بأعيانهم في بلدانهم وأحياءهم ، ومن هذه الجمعيات والمؤسسات التي يحذر الخلوف منها وممن يساندها ( جمعية البر الإماراتية ) و ( جمعية الحكمة اليمنية ) و ( مؤسسة الحرمين الخيرية ) و ( جمعية التقوى اليمنية ) و ( جمعية إحياء التراث ) و ( جماعة أنصار السنة في مصر ) و ( جماعة أنصار السنة في السودان ) والكثير من المراكز الدّعوية ، فإن علمت شيخاً في أحد هذه الجمعيات والمراكز فإعلم أنّ الخلوف يحذّرون منه ، وهؤلاء المشائخ وطلاب العلم بالمآت إن لم يكونوا بالألوف .

وهذه قائمة ببعض المشائخ وطلاب العلم ـ من ذاكرتي ـ وأظنني نسيت الكثير ممن بدعهم الخلوف وحذّروا منهم :

1ـ عبدالله الجبرين .
2 ـ بكر أبو زيد .
3 ـ عبدالعزيز ابن فيصل الراجحي .
4 ـ سفر الحوالي .
5 ـ سلمان العوده .
6 ـ عبدالرحمن عبدالخالق .
7 ـ محمد شقره .
8 ـ عبدالرزاق الشايجي .
9 ـ أبو إسحاق الحويني .
10 ـ محمد حسّان .
11 ـ نعمان الوتر .
12 ـ محمد المنجد .
13 ـ نبيل العوضي .
14 ـ فالح الحربي .
15 ـ عبداللطيف باشميل .
16 ـ موسى الدويش .
17 ـ فريد المالكي .
18 ـ عبدالله الفارسي .
19 ـ أبو الحسن المأربي .
20 ـ محمد المغراوي .
21 ـ العيد الشريفي .
22 ـ عدنان عرعور .
23 ـ محمد المهدي .
24 ـ أبو المنتصر البلوشي .
25 ـ محمد عبد المقصود .
26 ـ عبدالخالق القرني .
27 ـ عوض القرني .
29 ـ عائض القرني .
30 ـ سعيد ابن مسفر .
31 ـ محمد القحطاني .
32 ـ محمد العريفي .
33 ـ ناصر الفهد .
34 ـ محمد إسماعيل المقدم .
35 ـ طارق طواري .
37 ـ حمزه المليباري .
39 ـ سليمان العلوان .
40 ـ ناصر العمر .
41 ـ إبراهيم الدويش .
42 ـ عبدالله السعد .
43 ـ حمود عقله الشعيبي .
44 ـ سعد البريك .
45 ـ عقيل المقطري .
46 ـ محمد البضاني .
47 ـ عبدالمجيد الريمي .
48 ـ عبدالقادر شيبة الحمد .
49 ـ أحمد المعلم .
50 ـ عبدالله السبت .
51 ـ عبدالله الغنيمان .
52 ـ صالح بن سعد اللّحيدان .
53 ـ محمد حسين يعقوب .
54 ـ أبو بكر جابر الجزائري .
55 ـ ناصر عبدالكريم العقل .
56 ـ أحمد بوادي .
57 ـ فوزي الأثري .
58 ـ إحسان عايش العتيبي .
59 ـ سليمان الخراشي .
60 ـ د. محمد أبو رحيم .
61 ـ عبدالعزيز العسكر .
62 ـ محمد جميل زينو

الهنـوف
11-02-08, 04:35 PM
بارك الله فيكم ، وغفر لكم ..

أختك / الهنوف ..

أبو عبدالله الجعيدي
11-02-08, 11:27 PM
لا ينفع أن تذكر الاسماء هكذا دون ان تحدد في أي الكتب أو الاشرطة التي من خلالها حذروا منهم ومن بدعتهم
هذا الامر الاول
الامر الثاني
الاخطاء التي نقلتها على أساس أن الشيخ ربيع وقع فيها لابد أن تعرضها على العلماء لان الشخص الذي نقلت عنه غير معروف هل هو من طلاب العلم أم لا ؟
وقد نبهتك في ردي قبل الاخير أن التصنيف يجب أن يعرض على العلماء فمن باب أولى أن تعرض هذه الاخطاء لان الشيخ ربيع يعتبر عند طلاب العلم من العلماء الكبار فليس من المعقول أن تأتي بهذه الاخطاء من شخص الله أعلم بحاله فربما تكون لها تأويلا آخر نحن لا نعلمه لاننا لم نبلغ درجة من العلم نعرف من خلالها حقائق الامور

ثم أخي الكريم كيف تريد مني أن أقبل هذا الذي نقلته على أنها أخطاء وقع فيها الشيخ ربيع وأنتم لم تقبلوا الطوام والبلايا التي وقع فيها سيد قطب وأثبت ذلك علماء و أئمة هذا العصر أمثال ابن باز وابن عثيمين والالباني وغيرهم كثير

الحميداوي
12-02-08, 02:39 AM
أتمنى انك تناقش ماقاله الاخ اللامي الطائي بمقدار ماعندك من علم ,,
فهو ذكر حقائق موجوده ولم يقل بفريه ..
أما بخصوص سيد قطب رحمه الله ,,فهو وان كان اخطاء-ولاجدال في ذلك- لكن قد زكاه نفس العلماء الذين ذكرتهم وسعوا للوساطه له وآخر من زكاه سماحة مفتي البلاد ..........