المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ^^^ ** أصحاب الجنة ** ^^^


شـــــاهه
10-10-04, 05:32 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أصحاب الجنة



تنفس الصبح ..وهبت نسائمه هينة ناعمع .. وأقبل الشيخ وئيد الخطوة
أحنت ظهره السنون .. ولم يكاد حاجب الشمس يبدو حتى كان يدق بعصاه
باب حديقته في ضروان (احدى قرى اليمن)
وكانت حديقة الشيخ جنة دانية القطوف ,, فواحة الزهر ,, وجرى الماء في جداولها
عذبا سلسالا
مليئة بأشجار مورقة الثمار .وبقل وأعناب وزرع ونخيل .. صنوان وغير صنوان
فغدت متعة للناظر ونزهة خاطر .. واتخذها الناس مثابة وأمنا ..تحت اشجارها ظل
ومقيل .. وبين افيائها سمر وحديث
ودار الشيخ في جنباتها وذهب لمصلاه شاكرا لانعم الله وفضله عليه
وكانت هذه عادة الشيخ مصبح كل نهار ثم يتعاقب الجديدان وتتولى عشيات وأصائل
حتى يرى الجنة قد أتت أكلها وآذن حصادها ,, فيدعوا البستاني واعوانه
فيعملون المناجل ويقطفون الثمار .. ثم يفد اليه جماعات الفقراء على ماعودهم عليه
في كل عام .. فيعطيهم نصيبهم وافرا .. ولهم ايضا ما أخطأه المنجل وماتركه الحصاد
وماتناثر بين الأشجار رزقا حلالا طيبا ... وجرى على ذلك في كل عام
لم يطق ابناء الشيخ صبرا ..ان رأو مال ابيهم موزعا بين الفقراء وبستانه مستباحا للمساكين
وأنهم والعافين والسائلين سواء
وقال احدهم : انك يا ابي بماتنفق على الفقراء وتعطي وماتخصهم به من بذل ورفد لتبخسنا حقنا
وتضيق علينا في رزقنا
وقال غيره : وانك ياابي لومضيت في شأنك هذا فانك سوف لاتبقي مالا ولانشبا ولاتخلف ضرعا ولا ثمرا
وسنغدوا بعدك فقراء نمد الايدي ونتكفف الناس
وهم ثالث بالكلام .. فاشار اليه بالصمت .. ثم قال
ما أراكم الا خاطئين في الوهم والتقدير ,, ماهذا المال الذي تريدون ان تتحكموا فيه وتستأثروا به .
ليس المال مالي أو مالكم .. وهذا البستان ليس في حوزتي او حوزتكم .. انما هو مال الله مكنني فيه
وآمني عليه .. على ان انفقه في أكرم وجهه وأنفعها لخلقه , فللفقراء والمساكين حقهم ولأبناء السبيل
والعافين نصيبهم .. وللطيور والبهائم طعامها ,, وما فضل بعد ذلك فهو لي ولكم
وبذلك فالمال يزكو وعلى هذا النحو من الانفاق يزيد .. وتلك خطة درجت عليها شابا طريا
والتزمتها كهلا .. فكيف بي أن اتركها اليوم شيخا هما فانيا
وطلب منهم الصبر حتى وفاته ونصحهم قائلا لهم
انتم بين خطتين : ان انفقتم فان الله وعد منفقا خلفا .. وان بخلتم فان الله انذر ممسكا تلفا .. وله فيكم امر هو بالغه
ولم يمكث الشيخ طويلا فتوفاه الله .. ومضت الايام مسرعه وتهيأت الحديقة للجني .. واستشرف الفقراء لنصيبهم دأبهم في كل عام
واجتمع الابناء يديرون الرأي .. ويعدون شأنهم للحصيد
قال قائلا منهم : لم يعد بعد اليوم في البستان حق لسائل او فقير ولم تصبح الخمائل مأوى لقاصد او ابن سبيل
ولكل نصيبه يثمره اذا شاء ويخزن منه مايشاء اننا ان فعلنا ذلك فان شأننا سيعلو.. ومالنا سيزيد
قال اوسطهم : انكم تقدمون على امر تظنونه خيرا لكم ولكنه يحوي الشرفي طياته .. وتحسبونه نفعا لكم ولكنه سيقضي على بستانكم من جذوره .. ........... ونصحهم بالتصدق لان الله بعد ذلك ينميه ويبارك فيه
ولكنهم صاحوا في وجهه : لاتقترح شيئا فيمالاتملك وكف عن نصائحك ولن تجد منا الا آذانا صماء
قال : اما ان رأيتم ان لا تسمعوا قولي او ترغبوا بنصحي فعليكم بالصلاة فانها تنهى عن الفحشاء والمنكر
وقد تردكم الى الحق وتعطف قلوبكم الى الفقراء .. لكنهم مااستمعوا ولا اجابوا
وبيتوا امرهم عشاء ان يقوموا في عماية الصبح وقبل انبلاج النهار وقبل ان يفارق النوم مضاجع الفقراء
فيعمدوا الى الحديقة ويقطفوا ثمارها ويوزعوها بينهم
( أقسموا ليصرمنها مصبحين ولا يستثنون ) سورة القلم 17-18
وعلم الله سوء نيتهم ودخيلة نفوسهم .. فأرسل الى جنتهم طائفا ( البلاء) قلع نباتها واسقط ثمارها وجفف اوراقها واعوادها
وطلع عليهم النهار وهم على اسوار الحديقة يتساءلون : اهذه جنتنا وقد تركناها بالأمس مورقة الشجر . جارية الماء فواحة الزهر دانية القطوف ؟؟ مانظن انها حديقتنا واننا لضالون
قال اوسطهم : بل هي جنتكم حرمتم منها قبل ان يحرم الفقير وجوزيتم بأسوا مما يجزى بخيل شحيح
( ألم أقل لكم لولا تسبحون قالوا سبحان ربنا إنا كنا ظالمين فأقبل بعضهم على بعض يتلاومون )
من كتاب قصص القرآن

مستغرب
10-10-04, 06:48 PM
اللهم ارزقنا الجنة

شكرا لك أختي شاهه

غريب الماضي
11-10-04, 02:42 PM
السلام عليكم


سبحـان الله


قصة طيبة علنا نأخذ منها العبر والمواعظ


شكراً جـزيلاً *·~-.¸¸,.-~*شـاهـة*·~-.¸¸,.-~*


والله يعطيكِ العافية.

تــــــالا
20-11-04, 08:41 AM
جزاكي الله خيرا أختي شاهه

مدريدي
20-11-04, 09:00 AM
ان شاء الله نكون من اهل الجنة

المذهل
21-11-04, 08:14 PM
اللهم ارزقنا الجنه وماقرب اليها من قول وعمل

وجزاكي الله الف خير اختي الكريمه

النجم 2
24-11-04, 09:51 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

بارك الله فيك اختي الفاضله

شاهه

على سرد القصه السابقة قصه فيها العبر وتدل على فضل الانفاق وسد حاجة الفقراء
والمعوزين والانفاق وهي تدل على ان شكر النعم و الاعتراف بها دليل على زيادتها وزيادة
بركتها وان البخل و الشح وعدم الانفاق سبب للهلاك وزوال النعم ثم لزاماً على الانسان ان يتفكر
في حاله وماله من اين لى بهذا المال هل جاء بعبقرية خارقة او تميز دون الخلق كلا و الله ان النعم كلها بفضل الله
وبكرمة وهو الذي يرزق من يشاء بغير حساب ثم يسأل نفسه سؤال آخر اليس الله بقادر ان يجعلك فقير معوز
وغيرك غنى ثم تذهب لتطلب منه المساعده نعم والله ان الله لقادر على كل شي وهو الرب الكريم المتصرف في جميع الامور وهو الرازق وهو القوى العزيز ثم بعد ذلك ليعرف ان الله يضاف الخير والاجر في الدنيا بزيادة في النعيم
وفي الاخرة بالاجر العميم و المغفرة باذنه قال تعالى ( قَالَ الَّذِي عِنْدَهُ عِلْمٌ مِنَ الْكِتَابِ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَنْ يَرْتَدَّ إِلَيْكَ طَرْفُكَ فَلَمَّا رَآهُ مُسْتَقِرًّا عِنْدَهُ قَالَ هَذَا مِنْ فَضْلِ رَبِّي لِيَبْلُوَنِي أَأَشْكُرُ أَمْ أَكْفُرُ وَمَنْ شَكَرَ فَإِنَّمَا يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ وَمَنْ كَفَرَ فَإِنَّ رَبِّي غَنِيٌّ كَرِيمٌ )
والله تعالى يمتحن عبادة فالمؤمن واجب علية الشكر على النعم و الصبر على النقم كما قال علية الصلاة و السلام ( عجبت من قضاء الله للمؤمن إن أمر المؤمن كله خير وليس ذلك إلا للمؤمن إن أصابته سراء فشكر كان خيرا له وإن أصابته ضراء فصبر كان خيرا له )
اسأل الله تعالى ان يجعلنا من الشاكرين وان يجعلنا من عباده المؤمنين

والحمد لله رب العالمين

أريج الذكريات
29-12-04, 12:40 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

بارك الله فيك اختي شاهه وجزاك خير ان شاء ...


أختك في الله

أمـــ(الورد)ــيـرة
11-01-05, 09:49 PM
اللهم ارزقنا الجنة

شكرا لك أختي شاهه ..جزاك الله كل خير..

كاتم الونة
04-02-07, 06:01 PM
بارك الله فيك...ونفع بك

جزاك الله خيرا .

شمشوم نجد
12-04-07, 03:29 AM
الله يعطيك العافية