المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : العقاب الطائر


hisham88
20-01-08, 10:59 PM
الحمد حمد يوافي نعمه ويكافؤ مزيده ، أحمده وأسأله أن يرشدنا للحق فنكون أهلاً لمعرفته وأن يمنحنا القدرة للوقوف عنده 0 والصلاة والسلام على سيد الأنبياء ، ومن جاء بالحق وأمر بإتباعه محمد r ، وبعد
يقف الإنسان بإجلال أمام شخصية ، تمثل في رأيي بقعة ضوء حميدة في تاريخنا ، بل ربما هي إحدى بقع الضوء التي تجتمع حول بضعها فتقبس الضوء من بقعة أكثر سطوعاً لتشترك معها في بث الحيوية في هذا التاريخ المعجز من جديد ، فيتوسع ضوءها ليشمل جزأ واسعاً من أرض هذه الأمة ، ممتداً من بلاد الشام وحتى المغرب العربي ، فيمثل أنموذجاً للبطانة الصالحة في الحكم تلك التي تهدي إلى الحق وترسم الصورة الحقيقة الصادقة التي تبعد الغشاوة عن أعين الحكام 0مثلنا في ذلك رجاء بن حيوة بالنسبة لسليمان بن عبد الملك يرحمهما الله تعالى ، فهو وإن لم يكن رجل الدولة الأول ولم يرتق قمة السُلَّم القيادي ، لكنه كان أحد دعائمه الأساسية ، كرجل دولة خبرته الأيام ، ويكفينا القول أن عمر بن عبد العزيز كان إحدى النصائح التي قدمها فجدد نصحه هذا عودة الخلافة الراشدة وكأن عاد من جديد لينطلق من جيد أيضا0
وعقابنا الطائر هو أنموذج آخر للبطانة الصالحة الصادقة النصح ، والتي تمثل تلك الفئة من الناس الذين تؤثرون ما هو عام على ما هو خاص ، يقدمون مصلحة الأمة على المصلحة الفردية مهما بلغت من الأهمية بل مهما كان للهم الفردي من خصوصية قد تدفع الكثيرين في وصولهم لسُلَّم للانتقام حتى ممن لم يكن لهم علاقة فيما جرى لهم 0 لكننا هنا نجد رجلا ، نسي مصابه وجعل من الهم العام شأنه بل وسخر له حياته 0
ولم يكن كحمزة بن علي والأخرم وهما بطانة الحاكم بأمر الله ألعبيدي وهم من أظهر للناس أنّ الله يؤيد ه الإسلام بدهاء ومكيدة إلى أن يركن الناس له ثم يفعل ما يشاء 0[1] (http://www.qassimy.com/vb/newthread.php?do=newthread&f=73#_ftn1)
لم يؤثر فيه ظلم العبودية الذي أفقده شيئاً من رجولته ، فقد أريد له أن يحيا حياة لا تتناسب ورجل تام الرجولة ، اختير ليكون عبدا يختلط بالحريم ، فلا يحجب عنه شيء في قصور الأمراء والسلاطين ، ليمثل شكلاً من أشكال الظلم بشري الذي ابتدعه الإنسان ليحتال على سنة الله في خلقه ، وليمنع عن بعض خلقه أحقية القدرة على التكاثر لسبب لا يقره أي مبدأ إنساني 0 لا لشيء بل ليأمن سكان القصور على نسائهم من غدر متوهم أو متوقع من عبيدهم ، فتستأصل الخصيتين بشكل إجباري أو شبه إجباري ليُسمح للعبد أو للأجير بالدخول على النساء ، أقول وهي عادة استمرت حتى عصرنا ، ( ولقد عرفت بعضا منهم في بلدي ، رجل دفع رجولته ثمناً لقبوله أجيراً خادما في بيت ثري ) 0 ولكن التاريخ يرسم له صورة غير التي أريدت له فيثني عليه كرجل تام الرجولة ، لم تمنعه مصيبته في نفسه ، ولنقل بأنه لم بسمح لها أن تتجاوز ذاته لتؤثر في سلوكه العام وفي حياته كقائد كرجل وقائد سياسي بارع 0
وعقابنا الطائر هذا لم تكتف الأيام بثقلها عليه في حياته بل لاحقته لتجعل منه مثلاً يضرب ، إن تُحُدث عن ظلم الحكام ، ليكون هو مضرب المثل بقساوة هذا الظلم ، بل وصل الأمر بالكتاب كالأسعد بن مماتي أن ألف كرَّاساً سماه الفاشوش[2] (http://www.qassimy.com/vb/newthread.php?do=newthread&f=73#_ftn2) في أحكام قراقوش ، وأصبح ذلك الرجل مثلا سائراً بين الناس ( حكم قراقوش ) وهو موضوع بحثنا وأنا فيما قرأت وعلمت لم أجد أحداً من مؤرخين الثقات يذكره بشر ، بل ذكروا أعمالاً جليلة ، ووصفوه بالعدل والرحمة في مجمل سيرته أعمالا وسياسةً ، يرحمه الله تعالى ، لا بل أطنب الكثيرون في وصفه ، فقيل كان شهما شجاعاً كريما والعدل وخلف كثيراً من الآثار وكان حسن المقاصد جميل النية ، وصاحب همة عالية[3] (http://www.qassimy.com/vb/newthread.php?do=newthread&f=73#_ftn3) 0
لقد قضى هذا الرجل ما يزيد على الثلاثين عاما في خدمة السلطان صلاح الدين الأيوبي ثم ابنيه . خدمه بأمانة وصدق وحس بالمسؤولية ثم بعدها نأتي لنصوره ظالما تارة وغبيا تارة أخرى0
أو ربما كان يراد من ذلك الطعن على صلاح الدين من خلاله وهو الذي أحبه وأتمنه ، ولنترك القول لصلاح الدين في وصفه حين تعهد إليه ببناء ســور عكا (ما أرى لكفاية الأمر المهم ، وكف الخطب الملم ، غير الشهم الماضي السهم ،والمضيء الفهم ، الهمام المحرب ، النقاب المجرب ، المهذب اللوذعي ، المرجب الألمعي ، الراجح الرأي ، الناجح السعي ، الكافي ، الكافل بتذليل الجوامح ، وتعديل الجوانح ، وهو الثبت الذي لا يتزلزل ، والطود الذي لا يتحلحل ، بهاء الدين قراقوش ، الذي يكفل جأشه بما لا تكفل به الجيوش)[4] (http://www.qassimy.com/vb/newthread.php?do=newthread&f=73#_ftn4)
ويزيد ابن خلكان فيقول ( ولم يكن يخرج عن رأيه وكان كثير الإدلال عليه يخاطبه بما لا يقدر عليه غيره من الكلام وكان واسطة خير للناس نفع بجاهه خلقا كثيرا ) [5] (http://www.qassimy.com/vb/newthread.php?do=newthread&f=73#_ftn5)
نعم هذا هو عقابنا الطائر ، بهاء الدين ألأسدي قراقوش الأمير الكبير بهاء الدين ألأسدي ، بن عبد الله ألأسدي، وقراقوش تلفظ بفتح القاف والراء وهو لفظ تركي تفسيره بالعربية العقاب الطائر المعروف وبه سمي 0[6] (http://www.qassimy.com/vb/newthread.php?do=newthread&f=73#_ftn6)
يذكر المؤرخون أنه ولد في بلاد آسيا الوسطى وفيها عاش طفولته لكنها تُغفل الحديث عن نشأته وكيفية واتصاله اتصاله بأسد الدين شيركوه عم صلاح الدين ،والحقيقة ومن خلال استقراء المصادر التاريخية يتبين أنه قد عانى الكثير في تجواله عبر سهوب أسيا إلى أن وصل تركيا ومن خلال ذلك كان تحوله إلى رق ففقد حريته 0
ولكنها تذكر أيضاً ، أنه وبعد وفاة شيركوه سنة 564هـ التحق بخدمة صلاحالدين الأيوبي حيث تفتقت مواهبه وكأنها كانت تنتظر تلك اللحظة التي يتولى فيها صلاح الدين الوزارة في مصر[7] (http://www.qassimy.com/vb/newthread.php?do=newthread&f=73#_ftn7)، فبرز دوره مع الفقيه عيسى الهكاري في السعي لتولية صلاح الدينالوزارة ، ومن ثم قام صلاح الدين بجعله المشرف على القصر الفاطمي ، فاستطاع الحد من نفوذ حاشية القصر ، وهي من كانت تقف في وجه صلاح وتعارضه فأظهر حنكة في إدارتها والإشراف عليها وبالتالي لقد شهد وشارك في نهاية الدولة العبيدية وساهم في إنهائها وزوالها[8] (http://www.qassimy.com/vb/newthread.php?do=newthread&f=73#_ftn8)قام بكل ذلك في منتهى الحكمة والحزم في التعامل وكان أيضاً سياسياً بارعا في التعامل مع كل المؤامرات التي كان يحيكها بقايا الفاطميين في مصر ضد الناصر صلاح الدين 0
لدرجة الاستعانة بالفرنجة والتقوي بهم ولا سيما بعد أن قتل صلاح الدين مؤتمن القصر واستبدله بقراقوش سبحانه ويكون أحد اليهود صلة الوصل بينهم وبين الفرنجة [9] (http://www.qassimy.com/vb/newthread.php?do=newthread&f=73#_ftn9)ويشتد المرض بالعاضد آخر الخلفاء الفاطميون ويقوم صلاح الدين بقبول لعزاء وقد استولى على قصره وعلى جميع ما فيه وكان قد رتب ذلك قبل وفاة العاضد مع بهاء الدين قراقوش كأستاذ دار العاضد فحفظ ما فيه حتى تسلمه صلاح الدين[10] (http://www.qassimy.com/vb/newthread.php?do=newthread&f=73#_ftn10)لتنتهي بموته الدولة الفاطمية 0
وتكاد تجمع كل المصادر التاريخية على أن حياة هذا الرجل مليئة العمل ، فلقد اتسعت دائرة نشاطه لتشمل بلاد الشام والمغرب العربي والياً وقائداً ، دون أن ننسى أيضاَ إشرافه على بناء الكثير من المساجد وصيانة وتجديد بناء المدن وأسوارها ولازالت شواهد ذلك باقية حتى الآن 0
كما يجب أن لا تبعدنا الذاكرة عن واقع الأمة في تلك الفترة ، فلا زال أتباع الصليب يجثمون فوق صدر المسلمين في بلاد الشام وأجزاء من المغرب العربي ، بل لازالت القدس أسيرة ، في يد الإفرنج ، ولازال المنبر الذي أمر نور الدين الزكي بصنعه موجودا في حلب ينظر من ينقله إلى المسجد الأقصى 0
ضمن هذا الواقع الذي ينتظر من الناصر صلاح الدين إتمام ما بدأه عماد الدين ومن بعده نور الدين ، يبرز دور المخلصين لتتضافر الجهود وتتوحد الهمم للخلاص من هذا البلاء التي استمرر عقوداً عديدة ، حتى كاد اليأس يطبق على النفوس 0
لقد عمله متواصل على صعيد الداخلي ، سواءً في مراقبة سلوك بقايا الفاطميون وأطماعهم في العودة للحكم حتى وصل الأمر للاستعانة بالفرنجة كذلك انشغل في البناء الداخلي وصيانته ، فالأمة تواجه بين الحين والآخر حملة صليبية جديدة على بلاد الإسلام والمسلمين 0
لقد أعاد بناء سور القاهرة، وقلعة الجبل وقناطر نهيا من الجيزة وسورها[11] (http://www.qassimy.com/vb/newthread.php?do=newthread&f=73#_ftn11) . وعمر بالمقس رباطاً، وبظاهر القاهرة - خارج باب الفتوح – خان للسبيل.[12] (http://www.qassimy.com/vb/newthread.php?do=newthread&f=73#_ftn12)والقنطرة التي عند الأهرام[13] (http://www.qassimy.com/vb/newthread.php?do=newthread&f=73#_ftn13)
ولقد دخل أفريقية مرتين فوصل حتى فاس في عهد الموحدين وذلك في سنة 577 هـ ففتح بلادا كثيرة وقاتل عسكر ابن عبد المؤمن صاحب المغرب[14] (http://www.qassimy.com/vb/newthread.php?do=newthread&f=73#_ftn14) وخاض معارك كثيرة في ليبيا وعندما يعلم سكان الأزارقية حسن صنيعه في أوجلة يستدعونه لملكها ثم ينكثون العهد فيعود إليهم ويسيطر عليها [15] (http://www.qassimy.com/vb/newthread.php?do=newthread&f=73#_ftn15)
ويوليه صلاح الدين عكا ويأمره بصيانة أسوارها ومنها يكتب قراقوش للسلطان صلاح الدين أن الفرنجة قد حاصروا عكا وأن الحصار قد أثر على سكانها وأن المؤن قد شارفت على النفاذ ، ( فلما وصل الكتاب إلى السلطان أسرها ، ولم يبدها لهم خوفا من إشاعة ذلك فيبلغ العدو فيقدموا على المسلمين وتضعف القلوب وكان صلاح الدين قد كتب إلى أمير الأسطول بالديار المصرية أن يقدم بالميرة إلى عكا فتأخر سيره ثم وصلت ثلاث بطش ليلة النصف فيها من الميرة ما يكفي أهل البلد طول الشتاء وهي في صحبة الحاجب لؤلؤ فلما أشرفت على البلد نهض إليها أسطول الفرنج ليحول بينها وبين البلد ) ليتلفوا ما فيها من مؤن فكان المسلمون في عكا بقيادة قراقوش على أهبة الاستعداد للقائهم ، فاقتتلوا في البحر قتالا شديدا والمسلمون في البر يبتهلون إلى الله عز وجل في سلامتها والفرنج أيضا تصرخ برا وبحرا وقد ارتفع الضجيج فنصر الله المسلمين وسلم مراكبهم وطابت الريح للبطش فسارت فأحرقت المراكب الفرنجية المحيطة بالميناء ودخلت البلد سالمة ففرح بها أهل البلد والجيش فرحا شديدا [16] (http://www.qassimy.com/vb/newthread.php?do=newthread&f=73#_ftn16) ويؤثر قراقوش ويفتديه السلطان صلاح الدين 0
ويشارك قراقوش المسلمين في فتح القدس وفي النهاية يفقد سلطانه الذي أدى ما عليه ليستمر وفاء قراقوش لولديه 0
وفي مستهل رمضان من سنة 597 هـ تدركه المنية عن عمر تجاوز ثمان وسبعين سنة ليدفن في مقابر الصوفية في القاهرة يرحمه الله تعالى[17] (http://www.qassimy.com/vb/newthread.php?do=newthread&f=73#_ftn17) 0
ويبقى السؤال الذي طرحناه يحتاج للإجابة ، لم وصف عقابنا الطائر بالظلم وكيف اختلقت ونسجت تلك الحكايات عنه ، دون أننسى أن الظلم وجه له ، لم وقفاً عليه فقط ، فالتاريخ يحدثنا عن أمثلة أخرى ، فلقد قرأنا عن ظلم نسب للرشيد يرحمه الله تعالى ، وأصبنا بالألم ونحن نقرأ حكاية نسجها جورجي زيدان عن نهاية البطل المسلم عبد الرحمن الغافقي ، وسمعنا كيف لاحق الظلم كافور الإخشيدي ، وكان ممن صان العدل وأقام دعائمه ، وسمعنا عن وأكذوبة الخطة التي نسبت لطارق بن زياد ظلم وبهتاناً 00 الخ مما يطول الحديث عنه 0
أقول ذلك لشيء أعتبره من الأهمية بمكان ، وهي دعوة لكل من أحب ماضيه ورأى فيه نقطة انطلاق نحو مستقبل أراده من صنع هذا الماضي ، فتاريخنا لا يورث قارئه الثبات بل يمنحه الحيوية ويدفعه بل يأخذ بيده نحو المستقبل 0
وتاريخنا أيضا لا يقرأ بالنيابة ، وأقسم أنه يكره ذلك ، ويأبى أن نقرأه من مصادر أجنبية لا بل بد قراءته من مصادره الأصلية 0
ولا أحتاج لإيضاح ما أريد لكثير من الكلام ، لسبب بسيط ، فهل يقبل طالب علم فرنسي قراءة تاريخي بلده من مصدر عربي مثلا ؟ تاريخنا بين أيدينا وأمة بلا تاريخ أمة بلا نسب
أخوكم أبو معاذ

[1] (http://www.qassimy.com/vb/newthread.php?do=newthread&f=73#_ftnref1) الرافعي وحي القلم 212/220

[2] (http://www.qassimy.com/vb/newthread.php?do=newthread&f=73#_ftnref2) وفيات الأعيان ج: 4 ص: 91

[3] (http://www.qassimy.com/vb/newthread.php?do=newthread&f=73#_ftnref3) البداية والنهاية ج: 13 ص: 31

[4] (http://www.qassimy.com/vb/newthread.php?do=newthread&f=73#_ftnref4) صالح محمد الجاسر تحت عنوان ( قراقوش .. المظلوم حيا وميتا )

[5] (http://www.qassimy.com/vb/newthread.php?do=newthread&f=73#_ftnref5)وفيات الأعيان ج: 3 ص: 497

[6] (http://www.qassimy.com/vb/newthread.php?do=newthread&f=73#_ftnref6) وفيات الأعيان ج: 4 ص: 91

[7] (http://www.qassimy.com/vb/newthread.php?do=newthread&f=73#_ftnref7) للأستاذ / صالحمحمد الجاسرقراقوش .. المظلوم حيا وميت

[8] (http://www.qassimy.com/vb/newthread.php?do=newthread&f=73#_ftnref8)الروضتين في أخبار الدولتين النورية ج: 4 ص: 484

[9] (http://www.qassimy.com/vb/newthread.php?do=newthread&f=73#_ftnref9) الكامل ج: 10 ص: 18

[10] (http://www.qassimy.com/vb/newthread.php?do=newthread&f=73#_ftnref10)كتاب الروضتين في أخبار الدولتين النورية ج: 2 ص: 191

[11] (http://www.qassimy.com/vb/newthread.php?do=newthread&f=73#_ftnref11) نهاية الأرب في فنون الأدب شهاب الدين النويري أحمد بن عبد الوهاب بن محمد بن عبد الدائم القرشي التميمي

[12] (http://www.qassimy.com/vb/newthread.php?do=newthread&f=73#_ftnref12) نهاية الأرب في فنون الأدب شهاب الدين النويري أحمد بن عبد الوهاب بن محمد بن عبد الدائم القرشي التميمي

[13] (http://www.qassimy.com/vb/newthread.php?do=newthread&f=73#_ftnref13)النجوم الزاهرة ج: 6 ص: 176

[14] (http://www.qassimy.com/vb/newthread.php?do=newthread&f=73#_ftnref14) البداية والنهاية ج: 12 ص: 310

[15] (http://www.qassimy.com/vb/newthread.php?do=newthread&f=73#_ftnref15)كتاب الروضتين في أخبار الدولتين النورية ج: 2 ص: 419


[16] (http://www.qassimy.com/vb/newthread.php?do=newthread&f=73#_ftnref16) البداية والنهاية ج: 12 ص: 337

[17] (http://www.qassimy.com/vb/newthread.php?do=newthread&f=73#_ftnref17) البداية والنهاية ج: 13 ص: 31

الهنـوف
23-01-08, 11:49 PM
http://gallery.7lm.com/data/media/19/User1.gif

*أسيرة الذكرى*
27-01-08, 10:08 AM
بارك الله فيك

:)

... بنت الجنوب ...
30-01-08, 03:09 AM
http://www3.0zz0.com/2007/06/19/08/78698438.gif

هنادي الرويلي
06-03-08, 11:21 AM
ممتاز موضوع ممتاز


شكرا لك

أم أديم
03-04-08, 11:34 PM
الله يعطيك العافيه