المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الأحد الرابع لفقد الأب الرائع( رحمك الله ياأبي )


حكمة وأمل
15-01-08, 12:40 AM
رابع أحد ياواحد ياأحد يمر على فقد الغالي
والشوق نار تكوي في نواحيها
يقولوا الناس ننسى وتتبدل الأحوالي
وأنا أقول والله ماأنساك ياكل غالي
حبيبي ولاشافت العين حبيب سواك
ولاسكن في قلبي معك ولابعدك واحد ثاني
الوالد والمحبوب والظل والمجد وكل المعاني
والشوق واللهفة والحضن الدافي
ياوالد العبرات بعدك تملى بحور وروابي
ياوالد الشوق لك نار تتأجج في النور والظلامي
والله لو الرب ماكتب الموت حق وكل إنسان فاني
لشاف الربع مني شوفة مجنون وكتبوا عني القوافي
حبيب وكل والد حبيب لكن أنا والدي شيء ثاني
من ذا الذي لايصدق فليسأل عنه القاصي والداني
جميل المحيا له بسمة تتطيب بها الجراح والنيراني
فاتن في طلته جاهد النفس من غزل الغواني
كم بنية باتت تسامر النجم تحلم بقربه جميل السمات
هاك جمال الظاهر أبدعه الرب فأحسن الاتقان
زاده جمال باطن وسمو ورفعة وحب المعالي
صائم قائم رحيم حلو التواصيف والفعال
يحكم العقل وتحكمه العاطفة بالفقير والعاني
قانع عزيز النفس عاش يدين لايستدين ولايعادي
يزرع المعالي في النفوس الإخلاص همه الأول والتالي
كم قالها ناظروا النفس ماتخبيء هي محور الاهتمام
كم زرع الحماس فينا وقودا لاينطفيء حتى في المنام
بالليل مستغفراً قائما بالنهار عاملا لايسل عن الوساد
عيشوا بعزة لاتخافوا مات من عاش جبان
حياة واحدة احيوها بشجاعة والا فلستم أولادي
لاترضوا بالدون عيشوا كراما ولو كنتم جياع
جدوا في طلب المعالي لا في طلب المال
ارحموا الضعيف علموا من كان يحسب الحياة مزاجي
أبتاه والدنيا تعصف بنا من كل صوب واتجاه
قلبي المحزون يبكيك دما يافارسي وجوادي
ليت دمعي يبقيك لبكيتك مابقي من حياتي
ليت عمري يفديك لوهبتك كل حياتي
يازارع الورد في دروبنا كيف فقدك يكون عادي
صبر مر مذاقه والشوق يجتاح خلايانا
والأب الباذل المحسن آحاد تمر عليه وآآآه
رحمك الله من أب بذلت الحب أعوامي
وبذلت العطف وكنت نعم الراعي لمرعاه
حفظت فأنشأت قالوا ربى كان مبدعا في الاحساني
سنربي مثله على الصرامة والشدة عرف بها الليالي
سلونا نحن صارم لكنه محاور صادقا صدقته بالإسرار
قدوة منه تعلمنا كيف تكون المباديء والإخلاص
لم يظلم لم يسرق لم يداهن كان ملكا بلا سلطان
رحمه الله وتوجه بصبر فردوس وجنان
وسقاه من نهر نبيه شربة بعدها ليس بظمآن
وكساه من الحرير والسندس وأقر عينه بالحور الحسان
وقبره يارب اجعله روضة من رياض الجنان
هذا الحبيب آتاك فاكرمه فأنت يارباه خير من يكرم الضيفان
هب له من كل خير أجرا عظيما ساوي به النبيبين والشهداء
رباه هذا الحبيب الذي بك ذكرنا وحذرنا ان نعصيك في السر والإعلان
هذا الأمين الذي حفظنا من كل سوء وبهتان
هذا الصادق الذي ماكذب يوما على أي انسان
هذا الصابر المبتلى على ماخطته له الأقدار
ماسمعته متأوهاً يوما وقد كانت الآلآم تعصف به كالبركان
هذا الشجاع الذي أخذ دينه بقوة وعلم وقرآن
صلى القيام منتصبا من الشباب للمشيب
فرحا جذلا بلقاء الرحمن في رمضان
متهجدا لربه دمعه على الخدين يجري سيلا ووديان
إذا ماسمع موعظة رق لها قلب رحيم وحنان
أبي والآحاد تعصف بي تقربت لك بحلو الفعال
من أبي الحبيب فارحمه يارباه وبشرنا بشران
بقبوله منك يارباه وزده في الأجر والإحسان
فأنت الكريم كم جاهر بظنه الحسن فيك سرا وإعلان
فلاتخيب رجاءه ياوهاب فأنت عند الظن الحسان
هب له فردوسا ومتعه بالنظر إليك صبحا وعشيا
واحشرنا معه كما وعدت ياخير منان
رباه يارباه فقد الصفي عندك له الجنان
اجعلنا منهم ولاتؤاخذنا بما خطه منا البنان
واغفر لنا واغفر لوالدنا حبيب العمر خير إنسان