المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سيدتي الجميلة


hisham88
12-08-07, 08:20 PM
سيدتي الجميلة
الجمال في عيون البشر قضية نسبية ، فالذي أراه جميلا ، قد يكون عند الآخرين أقل جمالا وروعة ، وحتى وإن كانت هناك قواعد وأسس ومعايير إنسانية يتكئ عليها أو يرجع إليها في التقدير والتمييز بين جمال الأشياء ، إلا أن العين تبقى هي الوسيلة الوحيدة التي تنقل ما نراه ، ولكنها تضفي عليه ما تشاء من روعة أو من سوء بل وتترجمها هي كيف تشاء ، معتمدة في ذلك على ما وهبها الله من ملكات وإمكانيات ، تتأثر بالثقافة والمحيط البيئي الذي يحيا به الإنسان ، ومن هنا قيل الجمال شيء في كامن في عين الناظر 0
فمن حقي كإنسان ، وأنا أنظر للكعبة المشرفة أو إلى قبر النبي محمد  أن لا أصدق ولا أتصور وجود مكان أجمل من ذلك المكان ، وإن كان هو في الحقيقة كذلك ، كيف وكل يوم تطلع فيه شمس يكتشف الناس وحتى من غير المسلمين سر جديداً من أسرار جمالها ، ويبقى الحب هو أحد وسائل العين تضفيه على أي شيء تراه ، لتجعل منه شيئاً في غاية الروعة بل قد لا تقبل نظيراً أو نداً له، وكذلك الكره شيء تستخدمه العين في حالات أخرى ، ويمكننا أن نجد حالة بين الاثنتين 0
وأنا أيها الأخوة أقدم لكم بنت المسجد الجامع الكبير في معرة النعمان ، ولي في حبها شأن ، بل إن قلت أني عاشق لها ، فلن أكون غير صادق بإذن الله تعالى ، ولن أترككم وأترك نفسي دون دليل 0
يقال أن ابتسامة الموناليزا قد حيرت في تفسيرها الناظرين ، حتى أصحبنا وعندما تذكر على مسامعنا ، يحاورنا شك في القدرة على تفسيرها ، وأنا لست بمَعرَض التقليل من أهميتها أو أنني أدعي القدرة على تفسيرها ، ولكننا يجب أن لا ننسى أن ما روج لها وما قيل عنها وعن صاحبها ، جعلنا عندما نمعن ننظر إليها نستحضر كل ذلك ، فتعترينا الهيبة في تفسير ابتسامة ، وهي في الواقع قيمة جمالية جزئية صنعتها ريشة رسام ، ربما لو شاهدها الآن فنان عظيم لم يسمع بها ولم يعرف شيئاً عن صاحبها ، لأسمعنا كلاماً مختلفاً قد يجعل منها أقل أهمية وبالتالي أقل شأنا 0
أقول ذلك لأن العوامل النفسية المغمورة بالأحاسيس الإنسانية لها ما لها في التأثير الإيجابي أو السلبي فيما نراه من الأشياء، ولكن ألا توجد أشياء هي باتفاق البشر قمة في الجمال لدرجة لا تعتريها شائبة ولا يجرؤ في التقليل من شأنها قائل ، فالإنسان جميل بل وفي أتم وأكل صور الجمال ومقاييسه ، هكذا شاء الله أن يكون ودون ذلك تتفاوت نسب الجمال بين المخلوقات 0
والحجارة مخلوقات جعل الله للإنسان القدرة على تكييفها كيف شاء ليعطيها قيما جمالية ، بما ألهمه الله وأعطاه من قدرة تمكنه من ذلك ، دون أن لا ننسى أن لها لسان ناطق خاص شأنها شأن المخلوقات الأخرى ، فحين نسألها تجيب لتحكي قصة خلقها ونشأتها ، من خلال بنيتها وما تحمل في جوفها ، أما عن الشكل الخارجي فهي تقص عليك بصدق حكاية كل من قدِّر له التعامل معها سلباً أو إيجاباً ، صحيح أنها من الجامادات ضمن التصنيف البشري لكنها مسخرة للإنسان ، وبالتالي فهي تحكي قصة علاقتها به ومعه 0
ورحم الله أبا الرضا المعري حيث قال
عبرت بربع من سياث فراعني به زجل الأحجار تحت المعاول
تناولــها عبل الذراع كـأنما رمى الدهر فيما بينها حرب وائل
فقلت له شـــلت يمينك خلها لمعتبر أو زاهد أو مســـائل
منازل قوم حدثـــنا حديثهم ولم أر أحلى من حديث المنازل
وهنا سأحاول أن أتكلم بلسان سيدة المعرة الجميلة راجياً الله تعالى أن أكون لسان صدق فيما أقول ، مبتدأً باعتذار لابد منه وهو أنني وعلى من إجلالي لها ولتاريخها لازلت أجهل الكثير عنها ، فالكتب التاريخية لم تذكرها إلا بشكل عابر وهو مصاب أصاب المعرة كلها لا لشيء إلا بسبب موقعها بين مدينتين تستحقان الوقوف عند تاريخهما وهما مدينتي حلب وحماة ،الأكثر أهمية من الناحية السياسية والتاريخية وبالتالي كان لابد للمؤرخين من أن يولهما الاهتمام الأكثر 0
ومع أنني كنت ولازلت أُجل ذلك المهندس (الذي سجل اسمه على حجارتها قاهر بن قانت رحمه الله تعالى) والذي اختار مكانها لتلتصق بجسم المسجد من جهة الغرب شامخة بارتفاعها وطراز بنائها ، ولتقول للناظر أنا الأخت الشقيقة لمئذنة المسجد الأموي في حلب وربما التوأم من حيث العمر تقريبا 0
وهنا لن أجري مقارنة بين الاثنتين فكل واحدة وجدت لتنطق بذكر ربها ، وحتى وإن أجريت فأنا عاشق والعاشق لا يرى لمن يحب نظيراً أو مثيلاً ، كيف وإن كان المعشوق قد أوتي ( بين المآذن ) من الجمال والجلال شطر الحسن أو ربما قد أوتيت حبيبتي الحسن كله 0
أنظر إليها كل مرة فأجد فيها عين تبتسم مرة حتى أنها قادرة على إدخال السعادة الحقيقة إلى قلبك ، ومرة أجدها تبكي وربما تريد من الجميع أن يبكوا !
تنادي في كل حين يا أهل المعرة ؟ هل لازلتم تسألون عن علة وجودي أم أن النسيان المتعمد جعلني أمامكم بناء حجري رائع المظهر جميل الشكل ؟
يا أهل المعرة ؟ هل وجدت لأكون أثراً عمرانيا غاية في الروعة ، غاية في إتقان الصنعة 0
يا أهل المعرة ؟ هل وجدت ليتحدث المعريُّون عني وكيف نشأت على يد صبي البنَّاء الذي أشاد منذنة جامع حلب الكبير فكنت في جمالها بل لعلي تفوقت عليها 0
نعم لقد ولدت شامخة أعلو 26.15 م لا لشيء بل ارتفعت لأعلي كلمة الحق فتعلو لتبقى 0
أبراجي الثمانية مختلفة في شكلها وتناسقها ، هي لوحة فنان بارع ، زُين كل منها بأربع نوافذ مختلفة الشكل والطراز ، أما باتجاه قبة السماء ، فتتربع القبة الختامية التي تستقر على أربعة أعمدة ذات تيجان محاطة بسياج حجري دقيق الصنعة جميل المنظر 0
لقد تأخرت ولادتي أكثر ما يقرب من خمسة قرون عن ولادة أخوتي في المسجد العمري الجامع في المعرة أقصد ما سمي بالحنفية والمزولة 0
يا أهل المعرة ؟ رِفعت شأني تأتي من علة وجودي وإن كانت ولادتي ذات مسار خلافي ، فلن يقلل من شأني كلام مجلة العاديات مشكورة عندما تقول أنني ولدت عام 427 هـ ولا يزيده من أخره عدة عقود أخرى 0
أبتسم وتغمر السعادة كياني عندما أنادي فيقبل الناس ملبين دعوة الحب 0
أناديكم لتصبحوا سادة الدنيا وسادة في الآخرة 0
هلموا فحي هلا بكم : صيغة لن أبدلها
ولكنني أسألكم بربكم ، أن تلبوا النداء بعقول لازالت تذكر ، عقول لن يعتريها النسيان ، تذكر فضل الذين كانوا سببا في تلبية ندائي ، قلوب تحب ولا تكره بل لا تعرف الكره 0
يا أهل المعرة ؟ هل لازال حمل بن سعدانة  يعيش في ذاكرتكم ذلك المعري الذي أبى انتظار قدوم الهداية إليه فذهب متوجهاً إلى سيد الخلق محمد  مبايعاً 0
يا أهل المعرة ؟ أنتم فيما أنتم بعض من بعض فضل أبى عبيدة وخالد وعبادة بن الصامت وعمير بن سعيد  ، أولئك الذين كانوا سببا في سعادتكم
ثم هل نسيتم اسم مدينتكم هل اعتدتم عليه هل لازلتم تذكرون من أحبها وأعطاها ، بل وشرفها باسمه النعمان بن بشير بن سعد الأنصاري أول مولد من المهاجرين في المدينة  0
كنت ولازلت وسأبقى مدى الزمان أذكركم ولن أمل ، بعبد الرحمن بن أبي المعالي رحمه الله تعالى وهو من أقدم من حمل النداء إليكم مدة ثلاثين عاما خطيباَ ومؤذنا 0
إن خانتكم الذاكرة فهذا ما يبكيني
قاومت الزلال وصمدت ولا سيما زلزال سنة 552 هـ ولكن !
يا أهل المعرة ؟ هل لازلت تذكرون الفرنجة ومن ادعوا الإيمان بعيسى عليه السلام ، وقد رفعوا الصليب على جسدي ووضعوا الناقوس تحت قبتي ، فكُتمت أنفاسي سنين حتى أطلقها عماد الدين الزكي رحمه الله تعالى 0
يا أهل المعرة
يا أحبتي هل تذكرون من شاء أن يغير نسبي وادعى أنني أنسب لمدينة أخرى ومسجد آخر ، لا تسيؤوا فهمي فلو نشأت في مدينة أريحا المجاورة الحبيبة لزدت حبا بها ، فأنا وأخواتي بنات مساجد الرحمن ، لا نعرف غير الحب ولا ندعو إلا للحق
غفر الله لرجل ادعى العلم والعلم منه بريء ، يريد أن يُعرف وبأي ثمن ، يريد أن يلبث ثوب العلم وشتان ما بينه وبين العلم ، مواضيعه عارية عن الصدق غالبا ، حب الظهور أعماه عن الحق ، وكوارث ما كتب وفي موضوعات شتى لازالت ماثلة للعيان نسأله الله له الهداية 0
يا أهل المعرة
لا أدعوكم للمفاخرة بي وإن كنت مفخرة لكم
لكنني أدعوكم لتلبية ندائي فهذا فخري بكم
أخوكم أبو معاذ

MARISOLE
17-08-07, 01:35 AM
http://www.m3loma.com/fawasel/thankyou003_files/21.gif

اللطيفة
19-08-07, 07:36 AM
كلام ممتاز الله يعطيك العافيه00
اللطيفة000

أم أديم
03-04-08, 04:22 PM
الله يعطيك العافيه