المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سمير والحوريه


%بنت نجد%
10-07-07, 02:43 PM
بسم الله الرحمن الرحيم



((النفس تعشق الجمال ... والله جميل يحب الجمال ))
88
ابو اللي علمك المقدمات :73:
كيفكم انشالله بخير؟
الموهيم
اليوم عندي قصه انشالله تعجبكم :)

خلونا نتكلم عن بطل القصه

( سمير .. نبذه بسيطه )
سمير .. فتى يافع < اسمه كذا (حجازي) :9:
سمير الفتى النظيف الدلوع ووحيد امه وابوه ولد وعاش بداية طفولته في جده
كان من النوع اللي يكد شعره على جنب ولا يمشي الا وهو مسكر القلابي وكان يحب بسكوت ريكو :28:

(( الصداقه تبدأ من اتفه سبب ))
راحت الايام وجت وقدر الله على ابوه وجاه نقل الى الدوادمي ( ظروف العمل ) ونقلوا للدوادمي وسكنوا هناك
كان يشوف مخلوقات غريبه غير اللي يشوفها في جده واحد يمشي بدون عين واللي قاعد عند البقاله وياكل تونه وميرندا فراوله < التونه توها نازله عندهم ويحسبونها من طقت البسكوت .
المهم سمير كان هكايوم عقب صلاة العصر زهقان وطراله يروح البقاله ( علشان يشتري بسكوت ريكو :116: )

وراح للبقاله ولقى عند باب البقاله ثنين قاعدين (( عيد وصمهود )) يوم جا يدخل ويناظرون فيه قالو وش هالـ(بليه) ؟
الحمّر العطّر التفخ
ودخل سمير البقاله واشترى ريكو والشباب للحين مهوب مستوعبين ان فيه انسان بالنظافه هذي ؟؟!!
قالو خلنا نشوف وش وراه ؟
صمهود : هيه يالتفخ
سمير : يعننه ما سمع
عيد : انت يا حظري يبوبطن
سمير يلتفت : انا ؟
عيد وصمهود مع بعض : ايه انت
دار بينهم حوار ساخن تخلله اسئله مثل من وين جيت وانت سعودي ؟ وليه وجهك كذا ؟
وصملوا في الاخير على ان سمير عطاهم من بسكوت ريكو واستانسوا قالو خلنا نصير اصدقا

(( من عاشر القوم شهر وعشر ايام صار مثلهم ))

المهم .. بما ان سمير صار صديقهم وهم صارو اصدقاه < قل والله < صاروا يطلعون ويروحون ويجون مع بعض
لدرجت ان سمير من كثر ما قعد معهم فكر انه يغير اسمه لـ ( متيخ :28: )

(( الشيطان شاطر ))

اتجمعوا الاصدقاء الثلاثه هكايوم عند البقاله ... وهم يسولفون قال صمهود (( يا عيال الحين هالوقت موسم الضبان ( صورت صحن فيه مرقت ضب ) ورا ما نكشت نضبب < فعل التضبيب هو صيد الضبان )
وشاوروا بعضهم ووافقوا
واتفقوا انهم يطلعون يوم الثلوث الصبح
وان عيد يجيب العزبه
وصمهود عليه الخيمه
وسمير عليه (( بسكوت ريكو )) :9:
وطلعوا لـ نفودن قريبه لهم
وبعد مطامر ومناقز غرزو :73: ( صورت واحد يدف )
ونزل صمهود وسمير يدفون السياره
من كثر الدف تعب صمهود وراح لشجرتن ورا السياره وقعد عندها بيريح
وسمير لا زال يدف
صمهود يوم قعد على الشجره قام يشوف سمير وهو يدف السياره
وسمير كان مربرب و ابيض ;)

وطلع فوق راس صمهود الشيطان ابوشوكه :9:
وسمير شاف نظرات صمهود وشك في الوضع وقام يتعوذ وقال هذولا اخوياي مهوب معقول يسوونها

ويدف ويدف وللحين صمهود يناظر فيه وهو يضحك
سمير حس ان الدعوه مهيب مزبوطه
ويلتفت ويشوف صمهود جايه وهو رافع الثوب ويضحك
سمير قام يرقع قلبه
قال السالفه فيها رفع ثوب
ويقرب منه صمهود



ويقرب



ويقرب



الين وصل جمبه



وسمير يناظر ووجه صاير زي وجه دلوع يوم صدم أخوه في ماصوره :73:
ويجي صمهود ويطق سمير على ضهره ويقول
( هاه كيف الدف يا دب ) وغمز

سمير قال منيب قايل شي علشان لا يقولون شكاك :73:
قال لا خلاص طلعت :86:
ويجي صمهود ويحط يده على كتف سمير
وقال بطل والله انك بطل
وينزل يده شوي شوي






وينزلها






وينزلها





وصلت يد صمهود لظهر سمير





وسمير للحين ما يدري وش يسوي





وينزلها




وينزلها بعد










اللللييييين وصل للـ
ونزل يده الين وصل لـ











مخباته :9:
ويزرف البوك منها ويركب هو وعيد الددسن وانحاشو :9:
سمير جاه شعور بالغبنه والفرح والخوف مع بعض :9:

فرحان انها جت على البوك وبس :9:
ومنغبن من الحركه اللي سوها
وخايفن من القعده في البر لحاله :(


(( الحياة بدون ريكو ! ))
( صورت سمير وهو منسدح تحت شجره )
عقب ما انحاشو - عيد وصمهود - التفت سمير ولقا جركل المويه ( جركل = جيلون = علبة ) قال اشوا ان عندي مويه
بس وش آكل ؟؟
المهم سمير مايدري وين الله حاطه
والمنطقه هذي أول مره يجيها
قال خلني بروح انام تحت شجره علشان اذا جا الليل مشيت بجهت نجم الدب الأكبر :9: < الله يذكرك بالخير يا أستاد الجغرافيا < وراح وتوتسد يده ونام


(( الغموض شين ! ))
قام سمير من النوم ويلقا عند راسه صحن شكشوكه وخبزه وكاس شاهي !
سمير لا شعورين مسك الشكشوكه وقام يزرط
وفي نص الاكل حس ان السالفه فيها ( إن ) !
وش جاب هالصحن ؟
ومن مسويه ؟
يؤ الدعوه فيها لحست مخ
قال يمكن عيد وصمهود يستهبلون معي
ووقف وصار ينادي ( عييييد صمهووووووود بلاش مزح بايخ )
وقعد ينادي نص ساعه بس محد رد
قال لا مهوب عيد وصمهود
يمكن الدفاع المدني جا ينقذني وشافوني نايم قالو ما نبي نزعجه ؟ ( انشالله !)
وتعوذ من بليس وقام وراح بيسري الى المجهول !

(( الليل ابو الاسرار ! ))
أثناء ما كان سمير يمشي في البر لحاله كان يحس بصوت ( خرفشه ) وراه وكل ما التفت ما يلقا شي
وصار على هالحال طول الليل !
وراح تحت شجره ثانيه ونام :73: علشان يكمل المشوار بكره الليل
ويوم قام ويلقا هالمره صحن ( بيض عيون !! )
وخبزه وهالمره شاهي حليب :9:
قام وبدا يلتهم البيض بشراسه
ولا وسوس زي امس ( خوينا اذا شاف الاكل نسا كل شي )
ويقوم ويكمل ممشاه
ونفس امس الخرفشه لا زالت موجوده
ولا التفت طول ما هو يمشي

وفجأه

التفت
ووقف زي المسبوه
ما يدري هو في ( حلم ولا في علم )
غمض عيونه وفتحها
وللحين وهو يشوف اللي كان يشوفه
قعد يفرك عيونه قال يمكن داخل فيها التراب !
ما تغير شي
نفس اللي يشوفه
وصفق راسه بحصاه قال يمكن ضربت شمس
للحين وهو يشوف اللي شافه من قبل
الأخ شاف

7

7

7

7

تدرون وش شاف ؟
7

7

7

7

شاف
7

7

7

7
اشوف ردودكم بعدين اكمل

الذيب الخايف
10-07-07, 03:09 PM
وش شاف ترا ذابحتني الشرافة ماهمني الموضوع همني وش شاف {لكن يوم صمهو يمسك ظهره وانا الضحك يبدا عندي تدريجيا }

*أسيرة الذكرى*
10-07-07, 06:39 PM
ماقريته

بس باختصار وش شاااااااااااف ؟؟ <<< :D

الأمل
10-07-07, 08:02 PM
وششششششششششش شاااااااااااااااااااااااف

أبونديم
10-07-07, 08:46 PM
كان من النوع اللي يكد شعره على جنب ولا يمشي الا وهو مسكرالقلابي وكان يحب بسكوت ريكو :28:



هذا ولا هندي على المواصفات الله يعينه على صمهود
وكملي وش شاف ترى الفضول يعمل عمايل
حياك بنت نجد

رزنامه
11-07-07, 04:02 AM
مشاء الله تبارك الله يا كثر بنات نجد (q41)

وانا اتوقع انه شاف بسكوت ريكو
هو اللي اذا جا يمشي يخرفش(q30)

تسلمين بنت نجد
"هري اب"<<يعني انهجي علينا (ask)
وقولي لنا وش شاف