المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : شمعة وكاس .. و وردة وحيده ..


عذبة الإحساس
17-05-07, 01:20 PM
http://www.qassimy.com/up/users/athbh/rose.jpg






المكان : من هالاماكن اللي يسمونها ... هاديه ...
الوقت : أول الليل .. وأول المشوار عند البعض .. وعند البعض آخره ..
الجو : اضاءه خافته .. موسيقى ناعمه ..وخلفيه مظلمه ..
قصص كل يوم تتكرر ..
تختلف يمكن في البدايات .. لكنها شي أكيد تتحد في النهايات ..
ونفتح الستار ..

شمعة وكاس .. و وردة وحيده صامته..


*؛*؛*

عذبة الإحساس
17-05-07, 01:24 PM
المشهد الأول :


بنت مرتبكه .. ايدينها ترجف ..يحاول يهديها ..
يمسكها ويضمها بين الأصابع ( المخالب )..
تجفل .. وتسحبها بعيد ..
معذورة .. أول مره تحب ..
يتراجع شوى ..ويخطط ..
" أنتى .. خايفه ؟؟ " .. يكذب بالسؤال ..
" لا " .. وتكذب بالجواب ..
حلوو .. ويبتسم ..
زمن عجيب .. بثياب الحمل تلاقي ذيب ...!!!
يفكر .." خطة الاسبوع الماضي نجحت ..ليش مانجربها من جديد .."
مخدوع ..
يظن أنه غرقان بعسل ..والأخ وللأسف .. غرقان بوحل ..



وشمعه وكاس .. و ورده وحيده شاهده ...

*؛*؛*

عذبة الإحساس
17-05-07, 01:34 PM
المشهد الثانى :



هو جالس ..يهمس .. يتغزل .. الولد عرقان ومو على بعضه ..
هى ..هاديه ..بارده .. تدلّل و تتدلع ..
نرجع للولد .. مو مصدق نفسه .. " اخيراً ".. وبلهفه يسألها ..
" تحبينى ؟؟.. "
ترد بخجل كذاب .." أحبك .. "
لكن ..
عيونها تصدق بالجواب .. تحبك صحيح ..
لكن الأكيد تحب معاك خالد .. محمد ..فيصل .. والعنيد ..
والأخ للأسف مايعرف يقرا العيون ..
؟
مسكين ياترى .. والا مجنون ؟؟؟ ..


ونفس الشمعه تذوب ..وتغير الكاس .. و ورده وحيده ذابله ..


*؛*؛*

عذبة الإحساس
17-05-07, 01:41 PM
المشهد الثالث :



البنت تبكى بقهر .. الولد يعتذر ..
" حبيبتى ..صدقينى غصب عنى " .. يبرر موقف ..
لكن ..
وضعها وللأسف .. ما يحتمل باقي آسف ..!!
والخسارة كبيره .. أكبر من عُمر ..
" والحل ؟؟ " .. بين دمعه وشهقه ..سؤال ..
" ننتظر ".. يرد السؤال بجواب محال ..
ننتظر عند الشباب = طول العمر ..
" ونلتقى باكر ..لازم أغادر .. "
ويعتذر..ويرحل ..
تبكى بصمت ..والا بصوت ما عاد يهم ..
..
ويتكرر الهروب .. وتزيد الضحايا .. والاسباب ؟؟
جهل .. ضياع ..والا غياب ؟؟
كل القيم .. كل المبادئ .. كل الأمل ..
ويخلف وراه .. هم وحزن ..
رفض وغضب ..
وباقي العذاب ...


نفس الشمعه انتهت ..ذابت ..
وكاس من الدموع ..باقي شوك الورده الميته ..


*؛*؛*

عذبة الإحساس
17-05-07, 01:45 PM
وتنتهى الليله ..

ونقفل هالستار ..
جرسون يمسح طاوله ..يرتب كراسي ..
يرمى الشمع ويكتم شهاده ..
مكسب وخسارة ..
والرهان .. مشاعر وقلوب ..
وللمتهورين أرواح ..
ليش لا ..!!
ايش الحياة الا لعبة روليت ..
ورق كسبان ونفوس للأسف ..
خسرانه ..
وتتكرر نفس الحكايات ..
كل ليله ..
نفس السوالف .. نفس البشر ..
بس بإختلاف الشكل ..
و نرجع لهم باكر ..
يمكن نلاقي شي جديد .. شي مفيد ..
يمكن .. !!
.
.
.
.
.
.
.
.
.


وأنت ..
وش باقي تنتظر ..؟؟
ماقلنا أقفلنا الستار !!!..
.
.
.
.
؟

سلسبيل
17-05-07, 03:03 PM
يرتفع الستار

على وله وإشتياق وإحتراق مشاعر يفتتها الغرام

وبقايا أنفاس وأهات

نسج من أوهام فتاة وخدعة شاب

وكذبه يقال عنها ( حب طاهر) دنستها شهوة وطيش ذئب مخادع

قرأت هي كثيراً وضحكت أكثر من غباء المخدوعات

من البدايه كانت تعرف فصول النهايه

يناديها صوت من أعماق قلبها الصغير

خدعه

ولكنها ترتجف تصم أذنيها

تخاف لوعة الفراق


:


:


:


أُسدل الستار

نهاية أحلام فتاة نسجها الفراغ

أكتشفت الحقيقه بعد الضياع

والذئب بدأ بمسرحيه أخرى

يبحث فيها عن (غبية أخرى) كما يسميها هو

مجرد فريسه جديده

ونعود تختلف البدايات

فإلى متى .. ؟؟!!



:: عذبة الإحساس ::

فوضى حروف تبعثرت مع قلمك هنا

فتقبليها بكل الحب

منذ البدايه كنتِ نجمه

فشكراً لقلمكِ والهدف السامي لهذه الكلمات


كوني كما أنتِ نجمه نقيه في نظر أم العنود

::

عناد الجروح
17-05-07, 04:45 PM
ويرتفع الستار
علي وقت ضايع وامل مفقود
حب ووهم غرابيل وشجون
نفس الحكاية بتغير الفصول
ضحكة وكذبة دمعة وغيمة
من بنت مخدوعة ورجل صياد
تسكت وتفرح يتتلذذ ويكذب
وتستمر التمثلية
بخوف واصرار
ضاعت ونسي
اهداف وامال
في ساعة شيطان
نسج الحكاية لذنب فتاك
تجلس وتحكي تندم وتبكي
يفرح ويحكي لمغامرة جديدة
نفس السيناريو ونفس المصير
عذبة الاحساس
رائعة انتي
كنت هنا اتبلور في كلماتك
واغوص في اعماق نقيه
تحمل رسالة ساميه
لكِ ودي ووردي
عناد الجروح

عذبة الإحساس
18-05-07, 12:31 PM
يرتفع الستار
على وله وإشتياق وإحتراق مشاعر يفتتها الغرام
وبقايا أنفاس وأهات
نسج من أوهام فتاة وخدعة شاب
وكذبه يقال عنها ( حب طاهر) دنستها شهوة وطيش ذئب مخادع
قرأت هي كثيراً وضحكت أكثر من غباء المخدوعات
من البدايه كانت تعرف فصول النهايه
يناديها صوت من أعماق قلبها الصغير
خدعه
ولكنها ترتجف تصم أذنيها
تخاف لوعة الفراق

:
:
:
أُسدل الستار
نهاية أحلام فتاة نسجها الفراغ
أكتشفت الحقيقه بعد الضياع
والذئب بدأ بمسرحيه أخرى
يبحث فيها عن (غبية أخرى) كما يسميها هو
مجرد فريسه جديده
ونعود تختلف البدايات
فإلى متى .. ؟؟!!



؛

أحياناً ..
نَـ قرأ افكارنا في عيون الأخرين ..
أوضح مِما كتبناها نحن ..
ونستغرب .. أنّا لهم هَذهِ الشفافية ..؟؟
والقدرة على الولوجِ إلى الذات بـِ تلكَ السهولة ..
أم العنود
كانت قراءتك لـِ النص مُذهلة ..
سعادتى لا تُقّدر .. أن كُنتِ أولَ من مَرّ مِن هُنا
وقرأنى ..
لكِ ودٌ لا ينضب

؛؛

عذبة الإحساس
18-05-07, 12:56 PM
ويرتفع الستار

علي وقت ضايع وامل مفقود
حب ووهم غرابيل وشجون
نفس الحكاية بتغير الفصول
ضحكة وكذبة دمعة وغيمة
من بنت مخدوعة ورجل صياد
تسكت وتفرح يتتلذذ ويكذب
وتستمر التمثلية
بخوف واصرار
ضاعت ونسي
اهداف وامال
في ساعة شيطان
نسج الحكاية لذنب فتاك
تجلس وتحكي تندم وتبكي
يفرح ويحكي لمغامرة جديدة
نفس السيناريو ونفس المصير



؛

لـِ الأسف ..
نَفس الحكاية تتكرر كل يوم ..
ولكن ..
بـِ أسماء جديدة .. وأقنعة أيضاً جديدة ..
تَدور دوامة الخِداع ..
ومن كانَ بـِ الأمس مخدوعاً ..
أصبح اليوم مُخادِعاً وبـِ مهارة ..
والضحية ..
البراءة في عصر الذئاب ..
ومن يَتعظ ..؟؟
عناد الجروح ..
ورؤيا مقاربة لِما كُنتُ أنشده هُنا ..
إضافتك .. كانت بِـ حق رائعة ..
دُمتِ نقية

؛؛

شيهانة
19-05-07, 12:26 PM
عذبة الإحساس
وللحرف معكِ قصة ألف ليلة ٍ وليلة
تحملينا على جناح الروعة لمدن أسطورية ..
الأبجديات فيها ملوك وجان ..
رائعة ..لاتكفي
.
.
ودادي

عذبة الإحساس
20-05-07, 09:55 AM
؛

غاليتى ..
لا تَكتمل روعة الأحرف إلا بـِ مرورك ..
ولا تـُ زهر الحكايات إلا بطيف عبيرك
دُمتِ غاليتى
صباحُكِ كـَ أنتِ .. ولا أجمل ..

؛؛

مـ خ ـاوي القمر
21-05-07, 02:32 AM
وينفتح الستار

عن فاصل إعلان

ترقبوا بالأسواق

فيلم قصته غبيه

بطلها فتاه

والشاب الضحيه

الفيلم هو الأوسع إنتشار

والدليل أسأل أقرب جار

عن قصة بنت لعنت ابو خيًره

وبتلقى الجواب >>>>>>آآآآآآآآآآآه ياهي قصه غبيه

ومن دق الباب

لقى الجواب

وأنا شاب

لي قصه غبيه

عذبة الإحساس

دائماً الفتاه بريئه

وقصتها واقعيه وأليمه

والشاب قصته معدومه

وحروفها برا الأبجديه

كنتي رائعه في تصويرك

ولكنها أحادية الجانب

وأنا معجب بإسلوبك

ولكن أطالب بحق الجانب الأخر

دمتِ مثاليه بالتميز

عذبة الإحساس
26-05-07, 10:31 AM
؛

لِكل حكاية ..
وجهان .. والف طريقة وطريقه لروايتها ..
سواء أكنت المعنى بـِ الأمر ..
أم كنت مُستمع فقط ..
وهنا لا يختلف الوضع ..
ولا أبرئ أحداً على حِساب الآخر ..
كان المشهد الأول ..
الشاب المُخادع .. والضحية العمياء ..
الثانى ..
تبدلت الأدوار .. وفعلاً هَذهِ حقيقة الحياة ..
لا تثبت على مسارٍ واحد ..
اصبح الشاب مخدوعاً .. من محترفةٍ لـِ الرقص على الحبال .. وبـِ مهارة ..
المشهد الثالث ..
النتيجة الطبيعية لـِ كل حكايةٍ بدأت بـِ شكلٍ خاطئ ..
ولم يتم تدارك الأمر ..

مخاوى القمر ..
تكثر هذه الحكايات .. ولكن الشئ المُشترك فيها ..
أن لا أحد يعترف بـِ خطأه .. سواء أكان مخادِعاً أم مخدوعاً ..

أسعدنى ردك كثيراً .. وإضافتك المميزه

صباحكَ خير ..


؛؛

وميض القلم
26-05-07, 12:18 PM
ابداع رائع في فن المونتاج والأخراج الأدبي وفي ترتيب

الأحداث للزمان والمكان...

"عذبة الأحســاس"

متألقة كعادتك.

فشكرا لك

عذبة الإحساس
27-05-07, 10:57 AM
ابداع رائع في فن المونتاج والأخراج الأدبي وفي ترتيب


الأحداث للزمان والمكان...

"عذبة الأحســاس"

متألقة كعادتك.


فشكرا لك


؛

الأروع مرورك أخى الفاضل ..

والحياة عالم متكامل ..
زمانٌ ومكان بتناسق فريد ..

وتسلسل رائع .. يٌجبرنا أن لا نخرج عن ذلك النسق ..

وإلا شذّ ما نُسطره ..

خالص الود ايها الكريم ..


؛

نبض الرماد
28-06-07, 09:17 AM
يرتفع الستار
لأكتب أول حرف هنا
ضمن حروف هذا الموضوع الرائع في هيكلته
البعيد عن لب حكايته

المبدعة عذبة الأحساس
يقول ميكافيلي الغاية تبرر الوسيله
((يظن أنه غرقان بعسل ..والأخ وللأسف . . غرقان بوحل ..))

ولكل غاية وسيلة بعد قرائة ماكتب في الأعلى !!!!!!!

لنكن أكثر واقعيه ولنقرأ الروايه من أول صفحة تلي دفتها....

كانت رائعه ولكن أظن أنها ابتعدت عن فهم من رد عليها ...

عذبة الأحساس

ننسج أحيانا حبالاٍ من الخيال شبيهة بتلك الحبال اللتي لم نستطع الحصول عليها ...

وهذا شيء ليس فيه من الغرابة مثل غرابة من صدق ذلك

أنا لست متعصب للشباب ولست منكرا أن الشباب فيهم من الخداع الشيء الكثير

ولا أبري البنات أيضاٍ من ذالك ...

ولكن أستنتج من كلامك أن الفتاة المخدوعه كما قرأته في رد أم العنود ....

((نسج من أوهام فتا ةوخدعةشاب))

((يبحث فيها عن(غبيةأخرى)كما يسميها هو))

هي من خدعت ذلك الشاب المسكين كما تقوله الحكاية ..
وهي ماتحكي شيء عن واقعنا ...
اللذي سمعناه ولم نعيشه ...

(( هو جالس ..يهمس .. يتغزل .. الولد عرقان ومو على بعضه ..
هى ..هاديه ..بارده .. تدلّل و تتدلع ..
نرجع للولد .. مو مصدق نفسه .. " اخيراً".. وبلهفه يسألها ..
" تحبينى ؟؟.. "
ترد بخجل كذاب .." أحبك .. "
لكن ..
عيونها تصدق بالجواب .. تحبك صحيح ..
لكن الأكيدتحب معاك خالد .. محمد ..فيصل .. والعنيد ..
والأخ للأسف مايعرف يقرا العيون ..
؟
مسكين ياترى .. والا مجنون ؟؟؟ .. ))

تتضح الرؤيا ويتضح من المخدوع بعد هذا المشهد ...

وتتسع دائرة الغرابة في ردك اللذي كان أكثر دوياً من رد أم العنود ...

(( أحياناً ..
نَـ قرأ افكارنا في عيون الأخرين ..
أوضح مِما كتبناها نحن ..
ونستغرب .. أنّا لهم هَذهِالشفافية ..؟؟
والقدرة على الولوجِ إلىالذاتبـِتلكَ السهولة .. ))

غاليتي

لا أود التعليق أكثر أظن أنا مأردت التنبيه عنه قد أتضح ..

وهذا لا يطفي نورتلك الحروف الساطعه في سماء الأبداع

رائعه أنتِ في طرحك ...


وأرجو عدم إسائة فهم ماخط بالأعلى

فهو مجرد رد كتب بقلم ليس لأحرف المجاملة حبراً ضمن محبرته

دمت بخير
***

لم يعد ينبض في تلك الحديقة سوا نبض رماد نار أقنعه


drawGradient()

برق ألوله
28-06-07, 11:47 AM
يرتفع الستار
لأكتب أول حرف هنا
ضمن حروف هذا الموضوع الرائع في هيكلته
البعيد عن لب حكايته

المبدعة عذبة الأحساس
يقول ميكافيلي الغاية تبرر الوسيله
((يظن أنه غرقان بعسل ..والأخ وللأسف . . غرقان بوحل ..))

ولكل غاية وسيلة بعد قرائة ماكتب في الأعلى !!!!!!!

لنكن أكثر واقعيه ولنقرأ الروايه من أول صفحة تلي دفتها....

كانت رائعه ولكن أظن أنها ابتعدت عن فهم من رد عليها ...

عذبة الأحساس

ننسج أحيانا حبالاٍ من الخيال شبيهة بتلك الحبال اللتي لم نستطع الحصول عليها ...

وهذا شيء ليس فيه من الغرابة مثل غرابة من صدق ذلك

أنا لست متعصب للشباب ولست منكرا أن الشباب فيهم من الخداع الشيء الكثير

ولا أبري البنات أيضاٍ من ذالك ...

ولكن أستنتج من كلامك أن الفتاة المخدوعه كما قرأته في رد أم العنود ....

((نسج من أوهام فتا ةوخدعةشاب))

((يبحث فيها عن(غبيةأخرى)كما يسميها هو))

هي من خدعت ذلك الشاب المسكين كما تقوله الحكاية ..
وهي ماتحكي شيء عن واقعنا ...
اللذي سمعناه ولم نعيشه ...

(( هو جالس ..يهمس .. يتغزل .. الولد عرقان ومو على بعضه ..
هى ..هاديه ..بارده .. تدلّل و تتدلع ..
نرجع للولد .. مو مصدق نفسه .. " اخيراً".. وبلهفه يسألها ..
" تحبينى ؟؟.. "
ترد بخجل كذاب .." أحبك .. "
لكن ..
عيونها تصدق بالجواب .. تحبك صحيح ..
لكن الأكيدتحب معاك خالد .. محمد ..فيصل .. والعنيد ..
والأخ للأسف مايعرف يقرا العيون ..
؟
مسكين ياترى .. والا مجنون ؟؟؟ .. ))

تتضح الرؤيا ويتضح من المخدوع بعد هذا المشهد ...

وتتسع دائرة الغرابة في ردك اللذي كان أكثر دوياً من رد أم العنود ...

(( أحياناً ..
نَـ قرأ افكارنا في عيون الأخرين ..
أوضح مِما كتبناها نحن ..
ونستغرب .. أنّا لهم هَذهِالشفافية ..؟؟
والقدرة على الولوجِ إلىالذاتبـِتلكَ السهولة .. ))

غاليتي

لا أود التعليق أكثر أظن أنا مأردت التنبيه عنه قد أتضح ..

وهذا لا يطفي نورتلك الحروف الساطعه في سماء الأبداع

رائعه أنتِ في طرحك ...


وأرجو عدم إسائة فهم ماخط بالأعلى

فهو مجرد رد كتب بقلم ليس لأحرف المجاملة حبراً ضمن محبرته

دمت بخير
***

لم يعد ينبض في تلك الحديقة سوا نبض رماد نار أقنعه


drawGradient()

\
\
\

(((راحت فيها بنت الجيران )))

(( أحياناً ..
نَـ قرأ افكارنا في عيون الأخرين ..
أوضح مِما كتبناها نحن ..
ونستغرب .. أنّا لهم هَذهِالشفافية ..؟؟
والقدرة على الولوجِ إلىالذاتبـِتلكَ السهولة .. ))


شريره مُتالقه بجداره من معشر ألجن ألادبي
اجادت باقتدار؛؛
سبك ألمسرحيه كقصه واثاره؛؛
ووقعت فى فخ التناقضات الأنسانيه
الذى يُجيدها معشر الأنس بجداره وبصفه عامه
والجنس الناعم منه بصفه خاصه

ولكن يبقى فى الاخير خيال تُشكر عليه شهرزداد الحكايات

فلها جُل التحايا والأحترام والتقدير ايضاً لكَ انت يا نبض الرماد
جزيل الشكر وبالغ الأحترام

\
\

((( مُجرد وجهة نظر )))

\
\
\




برق

\
\
\

احلام فتاة
01-07-07, 12:08 PM
واقع
مابين سطورك
وتصوير مؤلم
لطرفان مذنبان
يتخبطون باالظلمات
يعيشون للحظات
خرافه غرام محظور
ويكبرالالم ليكون خطيئه
.................................................. ...
مشاهد تتكرر
بين اطراف
حكمت عليهم الاقدار
ان يكونو
بوحل دفين
.......................................
غاليتي
اتأمــــــــــــــل رسمك
بريشة فنان
يحاكي الم الصدور
وحيرة النفوس
مااروعك
..............................................
تقبلي مروري المتواضع
بين اثار اناملك المبدعه

صاحب القلم
01-07-07, 01:31 PM
نعم لقد اتحفتينا بتلك المقصوره
استمتعت بها كثيرا وعشت لحظات معها
طابت لي ذائقتك وسجل اعاجبي بك

عذبة الإحساس
02-07-07, 08:44 PM
يرتفع الستار

لأكتب أول حرف هنا
ضمن حروف هذا الموضوع

drawGradient()




؛



نبض الرماد ..

اسعدنى أن كان أول ماخطّه قلمك هنا ..

أهلاً بك



؛

عذبة الإحساس
02-07-07, 08:48 PM
شريره مُتالقه بجداره من معشر ألجن ألادبي
اجادت باقتدار؛؛
سبك ألمسرحيه كقصه واثاره؛؛
ووقعت فى فخ التناقضات الأنسانيه
الذى يُجيدها معشر الأنس بجداره وبصفه عامه
والجنس الناعم منه بصفه خاصه




؛


من قال لك أنّ فى الأرض وطنٌ لـِ الكمال ..؟؟

روعتنا تبقى فى تناقضاتنا ..

وفى كوننا من نحن ..


برق الوله

أسعدتنى مُداخلتك

مساؤُكَ خير



؛

عذبة الإحساس
04-07-07, 10:04 AM
واقع
مابين سطورك
وتصوير مؤلم
لطرفان مذنبان
يتخبطون باالظلمات
يعيشون للحظات
خرافه غرام محظور
ويكبرالالم ليكون خطيئه
.................................................. ...
مشاهد تتكرر
بين اطراف
حكمت عليهم الاقدار
ان يكونو
بوحل دفين
.......................................
غاليتي
اتأمــــــــــــــل رسمك
بريشة فنان
يحاكي الم الصدور
وحيرة النفوس
مااروعك
..............................................
تقبلي مروري المتواضع
بين اثار اناملك المبدعه




؛


هوَ كما ذكرتِ غاليتى ..

بدايةٌ خاطئة .. شيٌ طبيعى أن تنتهى بـِ نفس ما بدأت ..

يـَ بقى أن نتعظّ من تجارب من سبقونا ..

فـَ هل نفعل .؟.


صباحُكـِ خير


؛

عذبة الإحساس
06-07-07, 09:06 PM
نعم لقد اتحفتينا بتلك المقصوره
استمتعت بها كثيرا وعشت لحظات معها
طابت لي ذائقتك وسجل اعاجبي بك


؛


صاحب القلم ..

أهلاً بك أخى الكريم ..

اسعدنى أن نالت حروفى المتواضعة أعجابك ..

مُتابعتك تُسعدنى ..

مساؤُكَ مسك


؛