المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كيف تشدين بطنك في 7 ايااام


سمي الظبي
17-03-07, 09:45 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
متى يبكي القلب ؟؟

يبكي القلب
عندما نمشي بين البشر.. ونخطي تلك الخطوات المتثاقلة.. نجر تلك الخطوات بصمت .. بألم.. تظل العيون حائرة .. نتصنع الاشياء الزائفة وما تتذكر شريط الذكريات.. وتفتح ملفات الماضي الحزين حينها يبكي القلب ..
يبكي القلب
عندما يكون على سفينة الحياة على ذلك البحر فيغرق ولا يشعر بنفسة الا وقد فقد الوعي ومن ثم صحى ليجد نفسة على ضفافها وحيدا ..


يبكي القلب
عندما تموت مشاعر من .. تحب تبحث عنه بعينك فتجدة بعيدا عنك .. قد لغيت من عالمه ومن حياته ومن تفكير.. واصبحت بالنسبة له ذكرى .. تحاول ان تجمع افكارك وتصدق.. قد تكابر في داخلك.. وتتصنع انك بعته مثل ما باع حبك الغالي.. ولكن الحقيقة غير ذلك.. حبه باقي ولم ينتهي.. تتصنع تتجاهله ولكنك تبحث عنه اينما كنت متواجد .. حينها يبكي القلب ..


يبكي القلب
عندما تسمع مآسي العالم تسمع ذاك قد رمى بوالده ضربة.. ذاك قتل.. تلك اختطفت.. حينها يبكي القلب ..


يبكي القلب
عندما يغيبون عنك وفجاة يتذكرونك لحاجة في نفوسهم .. وحينما تلبيها بقلب صاادق لهم. تتفتح عينك لتجد نفسك قد لغيت من قائمة حياتهم بعدما حققوا مرادهم..


يبكي القلب
عندما لا يتحمل البعد فيؤثر الصمت.. خوفا من ردود عكسية قد تصدمه ..


يبكي القلب
عندما لا تستطيع ان تساعد مريض ولا تغيث مسكين ولا تقدم خدمات عاجز هو عنها..


يبكي القلب
عندما يرى عيون الشفقة موجهة نحوه. لحدث ما في حياته.. معاقا كان او بة عاهة فيجد نظرات الشفقة موجهة اليه ..


يبكي القلب
عندما يستهان بمشااعرك.. فتجد نفسك اضحوكة وعلى لسان الكل لا تحترم ولا يعمل لك أي حساب في حياتك.. وحينما تتحدث تجد السخرية في حديثك.. والتعليقات الساخرة.. والغمزاات المتبادلة وكأنك مجرد من المشاعر ..


يبكي القلب
عندما تسدي نصيحة من باب الخوف فتجد قلبك يذهب لمن يحب خوفا عليه... فيظن فيك غير ذلك ويوجه لك الاتهماااات الباطلة ولا يكتفي إلا بترك بصمات من الجروح فتصبح عدوا لة حينها يبكي قلبك بشدة ..


يبكي القلب
عندما تصارع امواج الحياة.. فتعيش في صراع داخلي في نفسك .. لنجد نفسك في دوامة الامس واليوم والغد وتحاول الخروج ولكن لا تستطيع..


يبكي القلب
عندما تعيش الحب ... العتاب ... الشوق
وفجاة تأتيه صفعة قوية يصحو من خلالها على أثار فقدان كل شئ قد اعتاد عليه


للأمانه منقوووول (a21)