المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قصة خالد بن الوليد ........ وجرجة الروماني .....


لؤلؤة الخليج
24-06-04, 07:40 PM
قصة جرجة الروماني :
حدثت هذه القصة في معركة اليرموك التي كانت بين الروم وجيش خالد بن الوليد في الشام .
فلقد كانت معركة اليرموك مجالا لفدائية يعز نظيرها .
ومن بين لوحات الفداء الباهرة التي رسمتها عزمات مقدرة , تلك لوحات الفدة ...........
فقد كان خالد بن الوليد على راس مئة لا غير من جنده ينقضون على مسيرة الروم و عددهم اربعون الف جندي رومي .
فكان خالد يصيح في جنوده ويقول : والذي نفسي بيده ما بقي مع الروم من الصبر والجلد الا ما رايتم .
مائة يخوضون في اربعين الف ثم ينتصرون ....!!!!
ولقد بهرت عبقرية ابن الوليد قواد الروم وامراء جيشهم مما حمل احدهم واسمه " جرجة " على ان يدعو خالد للبروز اليه والقتال معه وذلك في احدى فترات الراحة بين القتال .
فحينما التقو يوجه القائد الرومي " جرجة " حديثه الى خالد قائلا :
اصدقني ولا تكذبني فان الحر لا يكذب ..
هل انزل الله على نبيكم سيفا من السماء فاعطاك اياه ...؟؟
فانت لم تسله على احد الا هزمته ,
قال خالد :لا
قال الرجل : فبما سميت سيف الله ..؟
قال خالد : ان الله بعث فينا رسوله فمنا من صدق ومنا من كذب ...
وكنت ممن كذب حتى اخذ الله قلوبنا للاسلام وهدانا برسوله فبايعناه ..
فدعا لي الرسول وقال لي انت سيف من سيوف الله ,,,
فهكذا سميت .... سيف الله .
قال القائد الروماني : والى ما تدعون ؟؟؟
قال ابن الوليد :
" الى توحيد الله والى الاسلام "
قال :
هل لمن يدخل في الاسلام اليوم مثلما لكم من المثوبة والاجر ؟؟
قال خالد : نعم وافضل .
قال جرجة : كيف وقد سبقتمونا .
قال ابن الوليد :
لقد عشنا مع الرسول صلى الله عليه وسلم , وراينا اياته ومعجزاته وحقا لمن راى ما رايناه وسمع ما سمعناه ان يسلم في يسر ..
اما انتم يا من لم تروه ولم تسمعوه , ثم امنتم بالغيب , فان اجركم اجزل واكبر اذا صدقتم الله سرائركم ونواياكم .
وصاح القائد الروماني وقد دفع جواده الى ناحية خالد ووقف بجواره ..
" علمني الاسلام يا خالد " !!!
فاسلم .. وصلى لله ركعتين .. لم يصلي سواهما .. فقد استانف الجيشان القتال .. وقاتل " جرجة الروماني " في صفوف المسلمين مستميتا في طلب الشهادة حتى نالها وظفر بها ....!!
عاش ابن الوليد حتى عهد عمر رضي الله عنه وقد فتح الله علي يده بلاد فارس والروم .
حتى اذا وافته المنية وهو في فراشه .فبكى عليه " عمر بن الخطاب بكاء شديدا .
اتدرون ما كانت تركته ...... فرسه وسلاحه فقط .
وخرج جثمان البطل محمولا على اعناق اصحابه .
فرمقته ام البطل فقالت تودعه :
انت خير من الف الف من القوم *** اذا ما كبت وجوه الرجال
اشجاع ...؟فانت اشجع من ليث *** غضنفر يذود عن اشبال
اجواد ....؟ فانت اجود من سيل *** غامر يسيل بين الجبال
وسمعها " عمر "فازداد قلبه خفقا .. ودمعه دفقا .. وقال :
" صدقت ..
والله ان كان كذلك .."
وثوي البطل في مرقده ..
ووقف اصحابه في خشوع , والدنيا من حولهم هاجعة خاشعة , صامته ..
لم يقطع الصمت المهيب سوى صهيل فرس جاءت - كما نتخيلها - تركض بعد وقطعت شوارع المدينة وثبا وراء جثمان صاحبها , يقودها عبيره واريجه .
واذا بلغت الجمع الصامت والقبر الرطب لوحت براسها كالراية وصهيلها يصدح ..
تماما مثلما كانت تصنع والبطل فوق ظهرها , وراحت وعيناها على القبر لا تزيغان تعلو براسها وتهبط , ملوحة لسيدها وبطلها , مؤدية له تحية الوداع ..!!
ثم وقفت ساكنة - وراسها مرتفع .. وجبهتها عالية : ولكن من مآقيها تسيل دموع غزار وكبار ..!!
لقد وقفها " خالد " مع سلاحه في سبيل الله .
ولكن .. هل سيقدر فارس على ان يمتطي صهوتها بعد خالد ....؟؟
وهل ستذلل ظهرها لاحد سواه ....؟؟
* رحم الله ابا سليمان *
* ما عند الله خير مما فيه *
* ولقد عاش حميدا *
* ومات سعيدا *
ولكم تحياتي ..............!!

سيف العداله
25-06-04, 05:08 PM
تشكرات كثيرات على الموضوع :)

غريب الماضي
25-06-04, 06:35 PM
الـسـلام ،،، عـلـيـكـم


ســيـرة عـطـرة ،،،،،،،، ؟



وسـبـحـان الله الـذي جـعـل 100% مـقـاتــل يـنـتـصـرون عـلـى


40000 ألـف مـقـاتـل،،،، حـقـاً هـذا أمـر يـدعـوا الـكـفـار إلـى


الـدخـول إلـى الاســلام،،،،



والـف شكرررررررررررررررررريـا لـؤلـؤة مـكـنـونـة.

أم أديم
26-06-04, 01:42 PM
الله يعطيك العافيه اختي الغاليه لؤلؤة



لا عدمناكِ

لؤلؤة الخليج
27-06-04, 01:36 AM
اخى سيف العدالة:
اخىغريب الماضى:
اختى قصيمية:
اشكر لكم مروركم .
ولكم تحياتى............................................ .......!
(j)(j)(j)(j)(j)

هبه
27-06-04, 02:48 AM
خالد بن الوليد رضي الله عنه

الصحابي البطل وسيف من سيوف الله

في حياته تتمثل لنا معاني العزه والإيمان الخالص القوي

والثقه بالله سبحانه وتعالى

في كل مره اقرا او سمع شي من سيرته

لا اتمالك نفسي من البكاء

ولكني لأادري

أأبكي عزته وشجاعته

ام ابكي حالنا وحال الإمة اليوم

لؤلؤة الخليج
27-06-04, 02:51 PM
الرسالة الأصلية كتبت بواسطة هبه
خالد بن الوليد رضي الله عنه

الصحابي البطل وسيف من سيوف الله

في حياته تتمثل لنا معاني العزه والإيمان الخالص القوي

والثقه بالله سبحانه وتعالى

في كل مره اقرا او سمع شي من سيرته

لا اتمالك نفسي من البكاء

ولكني لأادري

أأبكي عزته وشجاعته

ام ابكي حالنا وحال الإمة اليوم
اختي هبة :
اشكر لك مرورك والتعليق ,,,
وانني اكرر مقولة عمر بن الخطاب رضي الله عنه في ابن الوليد حينما قال : (( عجزن النساء ان يلدن مثل خالد ))
ولكي تحياتي .............!!
(j)(j)(j)

خـالـدي الشرقيه
09-12-06, 12:16 AM
مــــشــــكــــووووووووره أختي الـــلـــه يــعـــطيـــك العافيه
وننتظر المزيد منك

كاتم الونة
20-01-07, 06:53 PM
الله يعطيك العافية


تحية وتقدير

شمشوم نجد
12-04-07, 04:13 AM
الله يعطيك العافيه