المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أغلى دمعة


Dr.yehya
29-05-04, 03:10 PM
من منا لم يذرف يوما دمعا داخليا
ليس شرط ان يكون الدمع للالم او الندم
ولكن احيانا كثيرا تكون دموع الذكريات الجميلة
لذلك اقترح ان يحكي لنا كل عضو بالمنتدي عن لحظة ذكري رائعة اقتنصت دمعة داخلية
لحظة تجمعت فيها الاحاسيس المتناقضة بالحزن علي الماضي واالامل في المستقبل
وما اعظمها من لحظة حين تذرف دمعة داخلية في ذكري مجد الاسلام .

فما هى يا ترى اغلى دمعة ذرفتها ؟؟

شـــــاهه
29-05-04, 03:32 PM
الاخ الفاضل ودكتورنا المحترم

Dr.yehya

كنك شتت تفكيرنا لانك مرة قلت ذكرى ومرة طلب حصرها في ذكرى مجد الاسلام

وكونى لم افهم مقصدك تماما فساكتب عن حوادث تاريخية ابكتني كثيرا

وبشكل متواصل ولمدة ليست بالقليلة

وحتى عندما اتذكر ماقرأت تدمع عيناي الى الآن

وهى

موت عم الرسول عليه الصلاة والسلام حمزة رضي الله عنه

بكيت لبكاء الرسول وحزنه بكاءا مرا

وقررت ان اطلق على ابني اسم حمزة لوكتب الله لي وانعم علي بذرية

وبكيت ايضا لموت الحسن او الحسين الذى قتل بكربلاء بكيت بشدة كيف يقتل

حفيد الرسول عليه الصلاة والسلام وبهذه الوحشية

وبكيت ايضا لوفاة محمد السجاد وكيف كانت نهايته بسبب بره بوالده

اما لو كان امر شخصي فامر ماابكاني وفاة والدتي رحمها الله


ودمتم بخير ان شاء الله

اختكم


شـــــــــــــاهه


سارجع لارى مقصدك تحديدا بالنسبة للدمعة المقصودة

Dr.yehya
29-05-04, 04:02 PM
شكرا من الاعماق أخت شاهه على تواجدك الجميل وحضورك الرائع والمتوهج دوما ....

بالنسبة للدموع فهى لا تعدو عن كونها تعبيرا يترجم أحاسيسنا ومشاعرنا بفرح او حزن وما قصدته هو دمعة تعددت اسبابها سواءا كانت شخصية او عن طريق ظروف واحداث مرت وعبرت من خلال احساسينا فتفاعلنا معها وشكلت جزءا من حاضرنا مع انها قد قد لاتكون ذات علاقة مباشرة بنا ومهما كان فان الدموع ترجمة رائعة لما نشعر بها ونتفاعل معه مهما كانت مسبباتها

المتحد
29-05-04, 05:15 PM
.
دكتور . يحيى ..
خاطبت نفسي ولابأس بقليل من بوح يزيح شئ ممايحمله
الإنسان ..
الدموع الغاليه ربما دموع الفرح ..
ومنها رؤيتي لوالدتي بعد عودتي يوماً ما من السفر ..
.
دموع الألم ..
أحمد الله أنها قليله لأني متماسك وتعودت على مواقف عديده ..
لكن هلت عبرتي يوماً لدى سماعي شريط للشيخ سعد البريك ..
عن الموت ..
وعندما تشق الأرض ..
ويبدأ العرض ..
وتتطاير الصحف ..
.
ودائماً أدفع نفسي للبكاء في الخلوه ..
ليس لتفاهات دنيويه والله على ماأقول شهيد ..
أحياناً في صلاة التراويح في رمضان ..
وأحياناً أبكي بحرقه عندما أستمع لشريط معبر عن سيرة المصطفى
صلى الله عليه وسلم والسلف الصالح ..
أكون بمفردي وأهيض مشاعري .. وتكون كالبلسم ..
لذلك دائماً استغل السفر البري إذا كنت بمفردي لسماع أشرطه أقتنيها
بعنايه وأدخرها لمواقف من تلك حتى تكون ردة فعلها لدي مؤثره ..
نعم كل منا يحتاج لذلك ويجب أن يصطاد مثل هذه المواقف حتى يراجع
حساباته .. ولايعيش حياة الغفله دوماً ..
.
جعلني الله وأياك والمسلمين ممن تحرم وجوههم على النار ..
وممن سكبوا الدمعه خوفاً من الله لموقف عظيم ..
تحياتي .
.

مستغرب
29-05-04, 06:58 PM
مساء الخير أخي الحبيب الدكتور يحيى

حقيقه اخي الدكتور الدموع التي سكبناها كل ما شاهدنا واقع حال أمتنا لا تعدى ولا تحصى وقد لا يتسع لها صفحه من صفحات الانترنت

لكن سكبت دمعتي مرة على فراق أبي العزيز

فقد بكيت بلا دموع فلم تستطع الخروج من محاجرها حين صابها الحزن من فراقه

اما دموع الفرح فأنها تنسكب عندما اقرأ عن الجنة او عن عزة المسلمين في العهود التي ذهبت

وخصوصا عندما اقرأ للخليفه عمر بن الخطاب فلا أتمالك نفسي عندما اعلم ان هذه الشخص ينتمي لأمتنا
فأفرح وانثر الدموع

مطر الكلمات
29-05-04, 07:54 PM
اخي الغالي والقلم المتألق/ الدكتور يحيى
تحية طيبة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة وطابت اوقاتك بالخير والمسرات

حقيقة اغلى دموع ذرفتها هي دموع نزلت من خشية الله وانا امامة خاشعا في صلاتي
فتذكرت الوقوف امام المولى سبحانة يوم القيامة فانتابني شعور شمل كل جوارحي فنسيت الدنيا وكنت قفي لحظتها مع خالقي لتنساب دموع الخوف من خشية الله .. لكم هي غالية اغلى من الدنيا ومافيها ( دموع نذرفها من خشية الله نرجوة خوفا وخضوعا ان يرحمنا وان يغفر لنا وان يميتنا مسلمين )


اخوك / غيث الكلمات

ماء القمر
30-05-04, 05:26 AM
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته


فكره رائعه


اشيااااااااء كثيره تبكينى من داخلى تبكينى لدرجه ان دموعى تتساقط دون شعورى


وهى ساذكر الاسلاميه فقط


1- قصه وفاه الرسول عليه افضل الصلاه والسلام
2- قصته عندما كان يبكى وساله الصحابه عن سبب البكاء فقال ان مشتاق الى اصحابه الذى امنو به ولم يروه
3- قصته عليه افضل الصلاه والتسليم عندما نزل عليه جبريل يخبره عن ابواب الجنه وانه قال له ان الباب السابعه هى لمن يفعل الكبائر من امته فبكىواعتزل الناس


كم رؤف رحيم بنا
ونحنن لانبالى

غارقين فى دنيا زااااااااائله


شكرا لك دكتور يحى

تقبل تحيااتى

شـــــاهه
30-05-04, 06:36 PM
فهمت مقصدك دكتورنا الفاضل

تنزل دموعي دوما عندما اتذكر الموت

عندما اتذكر القبر ووحشته وظلمته

وممازاد همي ايضا عندما ذكرت ذلك امام احدى اخواتي وقالت

ولاتنسين الوحدة ايضا

والله كلما تذكرت الموت اكون بحالة رعب لاتوصف وابكي خوفا

من عذاب القبر

وخصوصا عندما قرأت ماقاله عثمان رضي الله عنه عندما كان يبكي

فوق احد القبور وقال والله ان عذاب جهنم ليس باشد من عذاب القبر

ونحن مقصرون مقصرون مقصرون

الله يصلحنا ويرحم حالنا ويغفر لنا