المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بطولات هزت الجبال 3


Total War
13-12-06, 01:43 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

البطولة الثالثة منقولة

يتوسد التراب لحديث واحد

البطل:عبد الله بن العباس رضي الله عنه

البطولة:طلب العلم.

تفاصيل البطولة:

عن عكرمة عن ابن عباس رضي الله عنه قال : لما قبض رسول الله صلى الله عليه وسلم قلت لرجل من الأنصار : هلم فلنسأل أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فإنهم اليوم كثير . فقال الرجل:واعجباً لك يا ابن العباس ! أترى الناس يفتقرون إليك وفي الناس من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم من فيهم ؟ قال: فتركت قوله، وأقبلت أسأل أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الحديث فإن كان الحديث لبلغني عن الرجل فآتي بابه وهو نائم وقت القيلولة فأتوسد التراب. فيخرج فيراني فيقول: يا ابن عم رسول الله صلى الله عليه وسلم ما جاء بك ؟ ألا أرسلت إلي فآتيك ؟ فأقول : لا أنا أحق أن أتيك فأسأل عن الحديث . فعاش ذلك الفتى الأنصاري حتى رآني ، وقد اجتمع الناس حولي يسألونني ، فيقول : (هذا الفتى كان أعقل مني) . وعن أبي صالح قال: لقد رأيت الناس قد اجتمعوا حتى ضاق بهم الطريق، فما كان أحدهم يقدر أن يجيء ولا أن يذهب من ازدحام الناس. قال : فدخلت على ابن عباس فأخبرته بمكانهم على بابه ، قال : فتوضأ وجلس ، ثم قال : اخرج فقل لهم : من أراد أن يسأل عن القرآن وحرفه وما أراد منه فليدخل . قال : فخرجت فآذنتهم ، فدخلوا حتى ملأوا البيت والحجرة ، فما سألوه عن شيء إلا أخبرهم وزادهم أكثر مما سألوه عنه . ثم قال: إخوانكم. فخرجوا ليفسحوا الطريق لغيرهم. ثم قال: اخرج فقل: من أراد أن يسأل عن تفسير القرآن وتأويله فليدخل. قال : فخرجت فآذنتهم ، فدخلوا حتى ملأوا البيت والحجرة ، فما سألوه عن شيء إلا أخبرهم عنه وزادهم أكثر مما سألوا عنه .. ثم قال: إخوانكم. فخرجوا ليفسحوا الطريق لغيرهم. ثم قال: اخرج فقل: من أراد أن يسأل عن الحلال والحرام والفقه فليدخل. قال : فخرجت فقلت لهم ، فدخلوا حتى ملأوا البيت والحجرة ، فما سألوا عن شيء إلا أخبرهم به وزادهم مثله . ثم قال:إخوانكم. قال : فخرجوا . ثم قال: اخرج فقل: من أراد أن يسأل عن الفرائض والمواريث وما أشبهها فليدخل. قال فخرجت فآذنتهم ، فدخلوا حتى ملأوا البيت والحجرة ، فما سألوا عن شيء إلا أخبرهم به وزادهم مثله .. ثم قال: إخوانكم. قال : فخرجوا . ثم قال: اخرج فقل: من أراد أن يسأل عن العربية والشعر فليدخل. قال : فدخلوا حتى ملأوا البيت والحجرة ، فما سألوه عن شيء إلا أخبرهم به وزادهم مثله . قال أبو صالح: فلو أن قريشاً فخرت بذلك لكان ذلك لها فخراً.

العبرة المنتقاة:

اطلب العلم ولا تلتفت لأقوال المثبطين بل سر في ذلك الطريق متخطياً العوائق، فإن ذلك هو سبيل الرفعة في الدنيا ولآخرة. حيث إن عبد الله بن عباس رضي الله عنه لم يلتفت إلى قول ذلك الفتى الأنصاري بل مضى قي طلبه للعلم إلى أن أصبح في علمه بحراً يصعب إدراكه . وصدق الله عز وجل حيث قال : (( يرفع الله الذين ءامنوا منكم والذين أتوا العلم درجات والله بما تعملون خبير )). (سورة المجادلة:11).

واحد من الناسـ
14-12-06, 02:25 PM
جزاكـ الله كلـ خير


وباركـ الله فيكـ أخوي

Total War
14-12-06, 02:48 PM
آمين يا رب

كاتم الونة
20-01-07, 06:38 PM
جزاك الله خيرا

شمشوم نجد
12-04-07, 04:02 AM
الله يعطيك العافيه

أم أديم
12-04-07, 05:58 PM
الله يعطيك العافيه