ذل وكبرياء

الجزء الثاني

ريتا : طيب  ما ودك تطلع علشان أغير ملابسي براحتي ...استحي وأنت قدامي ...

أنا : طيب يا عيوني يالله بأطلع أغير في  الصالة  وأنتي  غيري هنا يالله بكرة نتعود على بعض بس اذا خلصتي حبيبتي عطيني خبر .... وطلعت للصالة وفصخت كل ملابسي ايه ليه مستغربين عادي المهم وانتظر برا على بال هي ما تعطيني الاشارة ..وجلست ربع ساعة ذبحني البعوض في هالحر قرصني تقرص .تنفخ جسمي كله وهي ما عطتني هالاشارة  ..طقيت الباب ..ريتا حبيبتي هاه خلصتي ولا لا ...بس ما أحد يرد علي خفت من كثر الأكل يكون صار لها شي ( ياليت والله ) ماتت تسممت وافتح الباب  والقى عمتي مو عمتي أخت أبوي أقصد ريتا جالسة  على السرير ولابسة خشاشة ( الخشاشة = فستان خفيف يلبسونه حريم من أول تحت الفستان الأصلي قال لك علشان لوازم الاغراء يكون بدون أكمام وغالبا يكون لونه أسود  وجالسة على طرف  السرير  أما عليها وجه  يا أخوانها  بجاد وزهاب  احلى منها شيفه ونص وجهها حب شباب ..وعليها جسم  مدري وشلون قايل أول ما شفتها ارتعت وقلت في نفسي ( اللهم لا اسئلك رد القضاء ولكن اسئلك اللطف فيه ) ..طبعا يوم شفتها مدري حسيت الحكمة الصينية وكلام جدتي هك على الفاضي مافيه شي من  الصحة ..وحسيت أن فيني عجز جنسي ولا كل حبوب الفياجرا في الدنيا تقدر عليه ..ساعتها صرفت الموضوع ..وجيت لها وأنا بعصاقيلي كأني دعاية محلول الجفاف  وجلست بعيد عنها  على أحد الكراسي وقلت لها يا ريتا وين ودك نروح شهر العسل ..أمريكا (كودهم عقب 11 سبتمبر يجلدونها لين شافوها  ويبردون حرة قلبي ) ولا جنيف ( كود يذوب الثلج من ريحتك وشيافتك ) ولا ماليزيا ...

ريتا :  لا وشوله نسافر نطير قروشنا ونضيعها على غير سنع فهمني وشوله .ولا بس تقليد  ..

أنا : يعني  وين تبيننا نقضي شهر العسل ..( الله يلعن عسل وراتس ) ثانيا الله منعم علينا الحمدلله عندك مليون ..

ريتا : وش مليونه أعوذ بالله من عيونك على شوفة عينك مية الف بلعتها أنت ومية الف تكاليف الشقة والفرش  ..ومية الف للعرس ..ومية الف لذهبي ..والباقي دخلت أحد صناديق الاستثمار ....

أنا : طيب وشهر العسل ..أنا بعد كتب الكتاب بغيت أطلب من عمو مرعي أنه يخليني أكلمك ونتفاهم حول هالمسألة  بس خفت أنههم يقتلوني ...هالعرس مدري وشلون  صار  كله على بعضه ..الا تعالي هنا علميني كيف جبتي رقمي في من سيربح المليون  ..

ريتا:  مدري تبي الصدق انا معطيتهم رقم واحدة من صديقاتي بس مدري وشلون طلع  رقمك ...هاه كأنك ندمان انك تزوجتني قل الصدق اعترف ...

أنا : لا والله بالعكس ..طيب نرجع  لشهر العسل وش رايك بدبي ولا البحرين ,يالله جدة ومنها ناخذ عمرة ( و أغطسس في موية زمزم عسا بعض هالشيافة تروح ) ..

ريتا : لا لا لا  مابي ولا أقول لك أنا نفسي اروح الشرقية ..يالله نروح الشرقية .ما رحت لها من يوم كان عمري 10 سنين ..

أنا :  خافي الله فيني احنا في شهر أغسطس جعلتس تطسين في نار جهنم ..والشرقية وش ناوية عليه ناوية نفطس في هالحر والرطوبة الحين نطلع  من فرن الرياض الى الى قدر الشرقية المضغوط ... الشكوى لله .خلاص نروح الشرقية  (  على الأقل الواحد  يملي عيونه ويكحلهم ببنات الشرقية  هم وسمارهم وعباياتهم المخصرة ) ..خلاص بكرة انشالله نمشي عقب العصر ونسكن في فندق الميريديان ... ونآخذ لنا جناح ..

ريتا : هو هو هو وجع أنا أسكن في فندق هذا اللي ناقص ...

أنا: أقول يالليدي ديانا وين تبين تسكنين أجل ...

ريتا: شقة في الثقبة ..أذكر يوم نروح أبوي ودانا هناك ..

أنا : انتي صاحية شقة في الثقبة ليه التعذيب واللي يرحم والديك ..وش نسوي هناك ...اذا الميريدان مو عاجبك عندهم شقق مفروشة  على كورنيش الخبر  صح أغلى شوي من الثقبة بس على الأقل الواحد اذا صحا من النوم يصبح على البحر مو  عذاب في السرير وعذاب عند الدريشة...

ريتا : أنت تحب المصاريف شكلك على الفاضي ..وش تفرق عن الثقبة عن كورنيش الخبر مو كلهم شرقية ..ليه ندفع أكثر واحنا قادرين ندفع اقل فهمني ..التعب على البنزين ..

أنا : لا كذا والله ما يصير هذا تعذيب ..يابنت الناس أنابادفع الفرق الا باتحمل تكاليف الرحلة .كلها بس نسكن على كورنيش الخبر كل شي الا الثقبة والله حرام ضربتين في الراس توجع ..

ريتا : الله أكبر الحين تكاليف الزواج علي ..ودافعة لك مهر والحين جاي تقول علي تكاليف الرحلة ..توها مواريك بدت تطلع عند الفساد ...وين شهامتك  ليه ما قلت لا مابي مية الف مهر أنا ابيها هي ..

أنا :  يا الهي أنا وش سويت ...أنا اصلا ما أعرفك ولا كنت أفكر في الزواج ..بس طب علي ابوك وقبيلته بسبب برنامج من سيربح المليون الله لا يعافيه ولا يجازيه الا بالخير.....

ريتا : لا والله ترى ما أحد طقك على يدك اذا تبي تطلق طلق بس رجع لي فلوس لاتنسى أنك موقع ورقة أنك مستلم مية الف ولا  نسيت ..

أنا : ما نسيت ..الله ينكد عليك وعلى ابوك وعلى اهلك كلهم وعلى جورج قرداحي الف مرة ...تبين مية  الفك أجل اصبري ساعتين واجيبهم لك وافتك منك وأروح أرقد عند أهلي اصرف .....

وأطمر في تالي الليل ,اروح لصديقي ابو سند ..واصحيه من عز نومه ...ويفتح لي الباب وهو ببيجامته ..

ابو سند : حيالله العريس ..وش جايبك هالحزة  لا تكون بس ..... لا يهمك ترى عادي تصير اول الأيام الماكينة  تخبط أنا عندي كم حبة فياجرا ..لا تحسب أني احتاجهم .. بس أحيانا الواحد وده كذا يمدد اللعب لاشواط أضافية ..

أنا : م ابي منك لا فياجرا ولا ابي خرابيط ..الله يلعن من اخترعها ..اسمع متى تقدر ترجع لي فلوسي  ..نويت أطلق

أبو سند : وجع عسا ما شر تطلق الليلة ..ليلة الدخلة أكيد هذي عين صابتك أنا اقول تعوذ من أبليس..

أنا : أي  عين يا شيخ والله أن شغالتنا أحلى منها ..وابرك ..وش شغالتنا أنت يابوسند بخشتك جنبها تصير مملوح .. وفوق ذا كله معاير أنا صارفة عليك وأنا دافعة  لك مهر ..ومن هالحكي ..

ابو سند : الله يعينك تحمل بس خذها من واحد متزوج قبلك بست سنين مالك الا الصبر..

أنا : أي صبر واللي يرحم والديك ..هذي ابليس  ما يقدر يصبر عليها ..يتوب ويستغفر  الله و لا يقابل وجهها علشان يوسوس فيها ..هاه متى تقدر ترجع لي فلوسي....

أبو سند : والله يا عبدالعزيز مدري وش اقول لك أنت قلت لي استثمرها لي وانا لقيت لك مشروع بيربحك ملايين بصراحة..وش ملايين الا بتصير انت والوليد  بن طلال راس براس ...

أنا : مابي ملايين ولا ابي أنافس الوليد أنا افتك من هالشيفة رجع  لي فلوسي الله يخليك ..

ابو سند : بصراحة يا عبدالعزيز مدري وش اقول لك  أنا شريت بفلوسك وفلوس كم مستثمر ..قطعة ارض انشالله بعد كم سنة بتوصلها الكهربا والموية ...الحين المتر بعشرة ريال بس بيصير بالف ريال  وقتها ..

أنا : وين هالمخطط انشالله .. ومتى انشاءالله بتجيه الموية والكهرباء ...ولا تقدر تدبر أحد يشتري حصتي ..

ابو سند: بصراحة هالقطعة 137 كيلو شمال الرياض يعني بين الرياض والقصيم ..وعلى كلام مصدر موثوق بتوصلها الكهرباء والموية بعد حوالي 30 سنة والهاتف يقولون انشالله بعد 25 سنة ..يعني لاتخاف ..وبالنسبة لحصتك بصراحة يا ابو سعود ...أنا مالقيت أحد يشتري حصتي علشان يشتري حصتك ...الله لا يجازي من دلني على هالارض بخير ...

أنا : طيب والحل ..وش السواة معها  ابي مية الف ريال علشان افتك من هالعلة .وأهلي مستحيل يعطوني شي علشانها وش اسوي ...

أبو سند : يابن الحلال اصبر وتوكل على الله عسا أن تكرهوا شيئا ويكون خيرا لكم ....ارجع وأنا أخوك ادع الله نلقى واحد يستأجر الأرض بس ويسوي عليها استراحات ..على فكرة نسيت أقول لك أنها تبعد عن اقرب طريق مزفلت 30 كيلو ...يعني اذا تخبر ناس من هواة البر دلهم عليها....

وساعة ما فقدت  الأمل وأدركت بحقيقة الأسر رجعت ..للشقة ...ودخلت على المقرودة ( الله أعلم من طلع المقرود فينا ) ودخلت عليها وقلت لها ..خلاص يا حياتي الثقبة  الثقبة اصلا الواحد في شهر العسل يبي الهدوء  والراحة والاستجمام ..بس يالله ننام بسرعة علشان بكرة ورانا سفر لازم ارتاح وانبسط علشان أعرف أركز في الطريق.....وثاني يوم العصر طلعنا للشرقية وطول الطريق صمت بيينا بس مشغل شريط محمد عبدالوهاب من  غير ليه ..ووصلنا للشرقية ورحنا للثقبة ولقينا شقة غرفتين وحمام بمية ريال في اليوم ..وأخذناها  الحمدلله تنكدت على الآخر .. المزيونة ما تبي تروح الراشد ..ليه تقول الراشد شبهه وتخاف الناس يفهموننا غلط ويحسبونها خويتي ..( في أحد مقرود يتعرف على هالاشكال ) طيب نروح للكورنيش ..تقول لا رطوبة وهي ما تحب الرطوبة ..طيب نروح فؤاد سنتر ..تقول عوايل و تخاف الحريم اللي هناك يجلسون يطالعون فيني ...صاير جدولنا نقوم الصبح أروح  أجيب فطور طعمية وفول .ومدري ايش ونجلس في الشقة الى المغرب نطالع تلفزيون بعدين نتمشى  في السيارة ما ننزل ويالله يالله يوم بغت تتمشى وافقت نروح كورنيش الدمام ..و اللي يضيق الصدر ويجيب الاكتئاب العشا ..الناس يتعشون في  الميريديان ولا السنبوك ولا بابا هباس اللي على الكورنيش و لا تشيليز   أقلها بيتزاهت ..بس ست الحسن والجمال تصر على تعذيبي تبون تعرفون وشلون أعطيكم مثل,ثاني يوم وصلنا وفي الليل حوالي الساعة 7 ونص لقيتها تقول لي

ريتا: عبدالعزيز يالله نتعشى علشان نرجع للشقة وننام ...

أنا : يا حبيبتي ( الله لا يقوله أني احبك ) وش تتعشين تو الساعة 7 ونص ..وش معجلنا على النوم ( من أول انتظر الزواج علشان أنوم ثم  أنوم بس عقب ما شفتها  كرهت النوم كله ) .. تو الناس مصلين العشاء .خل نمشي ونتمشى الا وش رايك نروح الراشد نتمشى شوي ونشتري لنا آيسكريم من هناك ..وتشترين لك هدايا لك ولأهلك بعد واشتري لأمي بس هدية ..

ريتا : وشو أنت يلعن أبو ابليسك ما تغار علي ما تخاف الشباب اللي هناك يغازلونني ..ما عندك غارية وش  أنت مخلوق منه ..لو غيرك كان خفت علي من الهوى الطاير ..

أنا : ( والله أني أخاف على الغربان منتس ) لا يا  حبيبتي وش يعاكسونك هم شباب الشرقية ما عندهم نظر يعني ولا بنات الشرقية عافهم الزين  ..قصدي هم شباب الشرقية مالين من عمرهم ..علشان يقربون لك وأنا معك ..

ريتا : المهم أنا قلت لك ابغى نروح نتعشى علشان نروح الشقة اصرف لنا من اللفلفة والخساير ,ابوي موصيني ما اجيب هدايا لاحد وأنت بعد لا تجيب  لآمك هدية ..

أنا : شوفي العشا وقلت موافق  عليه  ..والراشد  مو لازم بس  هدية  لأمي  لازم   هذي أمي وحقها عليها كبير والله

ريتا :  اقول مافي هدية لأمك  الحين الراتب علي والعرس علي وكل شي علي وأنت بس ما ظهرت مراجلك الا يوم هدية أمك ..المهم   يالله  ودنا اقرب محل شاورما ...

أنا : نعم وش تخربطين  أنتي اثنين يفترض أنهم عرسان وتوهم  عرايس وثالث  ليلة لهم يتعشون شاورما في شرع من هذا ..يابنت اذا بتخربينها خربيها صح ..قولي مطبق بروستد ..ولا اقول لك  تميس وفول وش رأيك أمس غربلك الله متعشين رز بخاري ..عرسان يتعشون رز بخاري ودجاجة شواية ..والله أني مستحي مافي المحل الا أنا وهنود وافغان  وتقولين هالمحل هو اللي تذكرينه من يوم جيتي مع ابوك ..واليوم شاورما  ...ما يصير والله .

ريتا : يا أخي أحب الشاورما افهمني ..قدر مشاعري ثانيا  توفير والله البروستد زين بس مشكلته بعشرة ..

أنا : ياربيه  اسكتي بس  الله يلعنك يا جورج .....طيب يا حرمنا المصون مافي  مطعم تذكرينه من ريحة مرعي يوم جيتي معه قبل 13 سنة يوم عمرك 10  سنين  ..

ريتا : لا ودنا أي  مطعم كلهم 3 ريال في جدة تصدق عندهم مطاعم يبيعون الشاورما باربعة ريال حرامية أهل جدة .

أنا : طيب اسكتي بس خلي أهل جدة في حالهم الله يخليك ..ورحنا لمطعم وجانا اللبناني وطلبت منه اربعة شاورما واثنين عصير كوكتيل  ..

ريتا : وقف وقف ليه عصير كوكتيل البيبسي وش فيه هاه قل لي

الجيرسون : ولو يا مدام الكوكتيل أطيب كتير من البيبسي ...أنتي الهيئا ما سمعتي عن الكوكتيل بتاعنا شي بياخود العئل .. ( ويهمس في أذني : يئطع حريشك شو هالمدام اللي عليك أنت متزوج شو )

أنا : أي والله يا حياتي أني مشتهي كوكتيل  ..ياهو الكوكتيل حقهم لزيز بشكل ...

ريتا : لاحول يا حبك للمصاريف ..طيب بكم الكوكتيل ...يا معلم ..( قمة الرجولة شوي وهي تسوق  عني )

الجيرسون : الكوكتيل الكبير بخمسة ريال ..الصغير ب3 ريال بس ..الهيئا بدكون حجم كبير مش هيك .

ريتا : لا يا شيخ اقول هات اثنين صغير بس ..واستعجل علينا  الشاورما وحط فيهم شطة ..كثر شطة ومايونيز ..

أنا : بس انا يا حياتي ما أحب لا الشطة ولا المايونيز ..ليه تقولين له يحط في كل الشاورما شطة كان قلتي ثنتين بس

ريتا : يا غبي الشطة والمايونيز أن كثر منهم ماراح تزيد على قيمة الشاورما يعني عادي ناخذ اكثر شي باقل سعر ممكن ..لا تصير غشيم يلعبون عليك ..هالاشوام ..

أنا : توهم بيلعبون علي هم أصلا  وهقوني في مصيبة لا باركت  فيك يا جورج أكرهك ليوم الدين

الجيرسون : ليكون الشاورما وعصير الكوكتيل  اتفضلوا ..الحساب بيطلع هيك 18 ريال بس

أنا : خذ هالعشرين ريال وخل الباقي لك .. وشكرني الجيرسون .....وراح

ريتا : هيييه يالمبذر وش  خل الباقي لك يا حاتم الطائي رجع الريالين قبل ما تحرك سيارتك ...

أنا : يا بنت الحلال هي مرة في العمر أول مرة أطلب من مطعم ومعي بنت اذا افترضت انك بنت يعني خليني انفخ نفسي شوي ...ثانيا الله اكبر كلها ريالين  ..

ريتا : مالي شغل يا تجيب الريالين يا والله  أسوي  لك فضيحة مو كفاية أنك ماخذ مني مية الف ريال مهر لك جعلك الماحي ...والحين توزع القروش على اللي ما يسوون

أنا : ياربيه ذي المية ألف بتطلع من خشمي خلاص انا ارجعها  لك ميتين ريال بس لا تحرجيني خلاص قلت للرجل خذها لك الحين وش اقول له جب بهم لي بطاطس ولا كاتشب ..

ريتا : والله العظيم أن ما وقفت وناديته وخليته يجيب الريالين قسما بالله  لا الم عليك الثقبة كلها وافضحك بين الدنيا أنك ماخذ مني مهر مية ألف ريال ..هاه وش تقول ...

أنا : طيب طيب .......وأنزل الدريشة وأدق بوري ويجيني الجيرسون وهو فرحان ..

الجيرسون : ائمروا بدكون شي تاني  عنّا سلطات ومئبلات كتير حلوة والله وعنّنا ايسكريم بيجنن يا مدام ..

أنا : خلك من المدام ..احم احم لو سمحت الريالين الله يخليك ..واخلص علينا

الجيرسون : شو شو بدكون ..

أنا : مو باقي لنا من شوي ريالين وقلت لك خلها لك ياخي كنت أمزح معك أبي اشوف ردة فعلك ..

الجيرسون:  من جدك بتحكي يا أبو الشباب ..ولا  عم بتصوروا الكاميرا الخفية ..شو ئصتكون  ..

أنا : لا والله من جد جب الريالين صدقني مو بيدي لو بيدي ..كان اعطيك الف ولا أكون في هالموقف

الجيرسون: امسوك ريالينك الله الغني عنهم ..أنا كنت بائول يالله هالامير الطيب شو وئعوا مع  أم صوت بشع بس الهيئا كلكون لايئين على بعض يالله خود ريالينكم وفارئونا ..

وخذيت الريالين على مضض ورحنا للشقة من الساعة 9 وجلسنا نطالع الأخبار ..و ما صدقت على الله نرجع للرياض ويوم رجعنا للرياض لقيت بنت خالتي مرسلة لي اييميل تعزيني فيه على الزواج من هالقشرا  ..وتعطيني نصايح من ضمنها ..اذا بلاك الله بشيفة فتخيل أنها أحلى قمر ..وحطها في راسك أنها سيندي كروفرد ....طبعا سيفت الايميل يمكن احتاجه في  المستقبل ...وطلعت من النت وذيك الليلة قررت أسهر مع الربع ..وتناديني شيخة الزين ..

ريتا : وين انشالله وين بتطلع في هالليول هاه قل لي  اللي يشوفك ما يقول عنك متزوج ...

أنا : باسهر مع ربعي مشتاق لهم بصراحة ثانيا وش اجلس هنا أسوي الأخبار ولله الحمد شفتها وحفظتها وش بعد .

ريتا : يلعن ابو شكلك ارقد نم من يوم أخذتك وأنت ما عمرك رقدت لا يكون بس  ما تعرف  ترقد ..هاه ..

أنا : أرقد  آها الا أعرف بس مالي نفس هالأيام الواحد يتذكر الآخرة وش بيسوي عقب الموت ..الدنيا مواعظ.

ريتا : أقول ترى ما دفعت لك مية الف علشان تعاملني كذا تراني امرأة معرضة للفتنة ... واغراءات الدنيا واجد..

أنا : يا ذي المية الف  تراك ذبحتيني بها ..ما شرطتي علي في العقد عدد نومات معينة ..ثانيا وش مستعجل عليه خليني اجمع قواي واتعود عليك بعديها ابشري بسعدك أن بغيتي صباحا ومساءا وفي الظهيرة بس الآن أحس اني ماني مركز معك...

ريتا : أقول يا والله اذا ما عقلت وجيت ترقد هالليلة زي الناس أني لا افضحك بين هالعالم ..مابقى الا انتظرك تتعود علي  وش يصبرني أنا قدر مشاعري واحتياجاتي ..ورغباتي ..وغرائزي أنا امرأة كلي غرايز ...

أنا : طيب أوعدك اذا رجعت من عند ربعي أني ارقد بس على الأقل استمتع بشي في هالليلة مو كلها عذاب..

ريتا : ما علي هالحين يعني هالحين ماني فاضية لك متى خاطرك يروق وترضى ويجي في بالك ...مافي طلعة ومفاتيحك معي يعني مافي طلعة ...يالله اسبقني لغرفة النوم فيما أغير ملابسي واستعد لليلة ...

ودخلت غرفة النوم  مكتئب ونفسيتي زفت وأحاول استجمع قواي يعني أفكر بطرق مثالية تخليني أتصرف زين ..بديت أقول في نفسي ماهي شينة مرة يعني نص ونص ..ثانيا بنسكر النور ولا عادنا شايفين شي ..وصوتها شين لا موب شين بس بصراحة ما يأهل علشان كذا باحط قطن في اذني ....ويدها حرشا لا ياربي مو ذيك النعومة كل ما جت بتمسك يدي باوخرها عنها ..وبما أنها أول مرة بس  بنسوي وضعية واحدة مالي دخل فيها انشالله تنفتن أنا وش علي ..وأنا أهوجس الا الباب ينفتح وتقبل ست الحسن ..وهي لابسة قميص تدعي أنه حق نوم ..كمومه الى أطراف الأصابع والوانه تحوم الكبد أخضر على اصفر على زيتي وفي الأخير بنفسجي ..وفوق ذا كله لابسة  شراريب رياضة اديداس ..ولا عطر ولا يحزنون ولافة شعرها  كانه تبي تتسبح .....المشكلة القميص الى نص الساق والشراب طويل وحالة قرف وقتها حسيت بعجز يخترق كل أنحاء جسمي ..وتجي يمي ..

ريتا : هاه حبيبي بالله قد شفت واحدة بجمالي  مو مصدق عيونك صح

يا ترى عبدالعزيز اللي هو أنا وش بيصير له قصدي لي ..تبون تعرفون تابعوا الجزء الثالث والاخير.. 

الصفحة الرئيسية