ذل وكبرياء

الجزء الاول

بسم الله الرحمن الرحيم...هذا أولا ثانيا السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ....القهر  وشهو القهر ..غير اللي صار لي ..طيب وش اللي صار لي ..هذي   السالفة اللي بتقرونها بعد شوي  ..على فكرة القصة نظيفة مرة للي ما يستحملون المشاهد العنيفة ....

اليوم الخميس الساعة 4  العصر ..أهلي طالعين للديرة في هالويك  اند وما  في البيت الا أنا وطبعا زي العادة تليفون البيت يرن ولا ما يرن ولا على بالي غاية التطنيش فاضي أرد وأدخل في تحقيقات وين أمك وين فلان وين علانة متى طلعوا متى بيرجعون وعلى هالحال الى أن سمعة نغمة جوالي ( ناح الحماح فوق سطوحي  لسلامة العبدالله )  طبعا الواحد لازم ينقز هالحزة  يمكن  رزق باعثه رب السما بنت غلطانة ننشب في حلقها ..واحدة حولا قاريه رقم اللي رقمها بالغلط ..وكانه  واحد يستهبل ولا يدور بنات يا ويله يا سواد ليله يا يجيه شي ما شافه .وافتح عيوني في الرقم وألقى رقم طويل عريض من سبعطعش خانة مدري جوالي خذرف ولا انا من النوم والغمص ما صرت اشوف ومالي خلق ..بس مدري وش طرى في بالي أنها يمكن بنت مرقمها في الانترنت تدق علي من بطاقة  اتصال مدفوعة ( والله التفكير ) واقوم ارد ويطلع  لي  واحد لبناني ..( والله  ما عمري غازلت ولد قسما بالله )

اللبناني : السيد عبدالعزيز كيفك معك جورج قرداحي من برنامج من سيربح المليون كيفك ؟

أنا: من جورج قرداحي لا يا شيخ ...معك كاظم الساهر ...وش تخربط أنت والله عشنا وشفنا ابو شكيب ويستخف دمه يالله بس صرف نفسك .. ... طاع ( سكرت السماعة في وجهه  ) طووط طووط  طووط

ويرن التليفون مرة ثانية وأطالع جوالي الا نفس الرقم مرة ثانية وهالمرة أعصب من جد وأرفع السماعة

أنا : أقول ياللبناني أنت فاضي جايب لك بطاقة وجالس تزعج الناس منها, ترى أن ماعقلت بوريك شي عمرك ما شفته

اللبناني : يا أخ عبدالعزيز الله يخليك والله أنا جورج قرداحي من برنامج من سيربح المليون يا جماعة يا جمهور زعئوا سئفوا من شان يسدئني  يا أخ عبدالعزيز يخلي لي اياك انشالله انت اتطلع في شاشة جوالك شوف مش شايف مفتاح فرنسا قسما بالله أنا مش أبو شكيب ...

أنا : يا شيخ وش قالوا لك عبدالعزيز  بن جاك ميتران وش يعرفني بمفتاح فرنسا حدي مفتاح جدة ومفتاح الشرقية  وبعدين معك روقنا يا شيخ .. ثانيا على فرض أنت صدق  من فرنسا  و أنك جورج قرداحي وش تبي مني عمري ما اتصلت عليكم ما بقى الا هي رحم الله امرىء عرف قدر نفسه يعني ما ربحت طقم كيسان من بنده تبيني أفكر هالمرة اربح المليون ثانيا من وين عرفت  وجبت رقم جوالي ...

اللبناني : يا حبيبي روء وطول بالك علي شوي ..معنا مشترك وبالاصح مشتركة طلبت الاستعانةبيك علشان تساعدها في المسابقة هي وصلت لنص مليون ريال وبائيلها سؤال المليون  يالله ورينا شهامة الفارس العربي..

أنا : متسابقة هاه ايه متسابقة ...من هي أعرفها ... بيني وبينك يا جورج كلام شباب هي جرح ولا لك عليها ..

اللبناني : شو يا عبدالعزيز على العموم المتسابئة ريتا مرعي راح تئول لك السؤال  يالله  عندك  نص دئيئة..

أنا: جورج خلني اول شي اتعرف عليها اجس نبضها ..يا شيخ اذا ما ضبطتني خلني اضبط روحي ..بنت واسمها ريتا مرعي لبنانية بس ولو  تبقى في الاول والاخير بنت ...بس

اللبناني : يالله يا ريتا عندك نص دئيئة ..

ريتا: الو عبدالعزيز  ما هي العاصمة اللي يوجد فيها مجلس اللوردات البريطاني وفيها السفارة السعودية في لندن ؟ هل هي باريس ولا لندن ولا مانشتر يونايتد ولا خميس مشيط هاه وش   الحل؟؟

أنا : ( مو صوت لبنانية ) هي جورج يالحبيب وش حركات عيال الشفا لا توفر البنت جب اللبنانية ...

اللبناني : مافي وئت يا عبدالعزيز بائي خمس تواني ...

أنا  : اللبنانية يا جورج اللبنانية جبها الله يلعنك يا جورج وين اللبنانية اللبنااااااااااااا..............طووط طوووط وانقطع  الاتصال مدري انتهت ال 30 ثانية ...

مرت هالمكالمة كالكابوس  مدري صدق ولا خيال ما عاد أدري عن  شي وبعد ست ساعات صحيت مافيني من الشيطان طاري وافطرت  وناظرت  جوالي الا فيه صدق مكالمة خارجية بس الشرهة على اللي يعرف هي من وين أنا ماعرف مفتاح البحرين من مفتاح فرنسا ...وقصيت لربعي السالفة طبعا ما استلمت الا معاير واللي يقول اجل ريتا بتعرفك أنت ووجهك   ولا جورج بيدق عليك يا شيخ العب غيرها ..بس  طبعا حتى أنا بديت أصدق انه مقلب وبديت اطنش بس كل شي تبدل ثاني يوم الجمعة في الليل... المسيجات بدت تهل علي مثل المطر ..وكلها تقول سعودية ببراقعها تفوز بالمليون  ..طبعا أنا عقب كابوس  أمس تعقدت من شي اسمه من سيربح المليون ...وصاكني الجوع وأهلي الى الان ماجوا من الديرة ..ومطفر مامعي ولا قرش فقمت دقيت على واحد من الشباب اسمه هاني لا تصدقون ترى  اسمه حمد بس نرفع من معنوياته قدام البنات بهاني سواءا في الشات ولا في الاسواق  المهم وحمد جايب بروستد لي وله الا ويرن الجرس ..أنا قلت ذولي أهلي جايبين تمر وخرابيط من ديرتنا ويبوني اشيل بس باطنش كأني ما سمعت  وشوي ويرن الجرس اكثر وبقوة وصوت الباب ينطق ..قلت بس شكلهم راكبين روسهم الا أجي  اشيل وخليت حمد قصدي هاني في الملحق ورحت وفتحت الباب ....وش أشوف   مجموعة ناس في مقدمتهم شايب  مدري وش اصلهم وريحتهم فايحة واضح أنهم ما تسبحوا ..وتوني فاتح الباب الا ويطمر واحد ويصارخ هو هو هو ... هذا هو عبدالعزيز راعي الجوال...

الشايب : أسكت يا حمدان خل  نشوف وش قصته .... أنت عبدالعزيز ولا لا ..

أنا : لحظة لحظة وش هو هو هو ..ايه أنا عبدالعزيز عندكم شي..ممنوع بعد يصير اسمي عبدالعزيز

الشايب : أجل أنت اللي نباه ...لزما تصلح غلطتك يا قليل الحيا ..

أنا : أي غلطة أنت واياه من وين جيتوا تتبلون علي آخر بنت عرفتها رقمتها في ياهو شات و كلها يومين اكتشتفت انها تبي واحد يصرف عليها وفوق ذا كله على كلامها سمرا زي سمار عبدالله سليمان ...

الشايب : يا قليل الحيا فضحتنا قدام العالم ..أمس ما اتصلوا عليك حقين أم بي سي ..من  سيربح المليون ..

أنا : الا بلا بس ما أحد راضي يصدقني ..اسكت بس طلع جورج قليل أدب أكلني مقلب محترم يقول ايش لبنانية وآخرتها تكلمني بدوية مدري سودانية صوتها مغمغم ( يعني مو باينه معالمه ) ...وأنا أصارخ عليه وين اللبنانية  يا جورج شكلها انهزمت أحسن اجل  يلعبون علي ..أجل ..قال ايش ريتا مرعي واللي تكلمني ..زليخة بنت مقمط ...

حمدان : افا ياذا العلم أجل مرعي ..الشيخ مرعي بذاته  صار قطعة لبناني ياللي ما تستحي على وجهك وريتا بنت الشيخ لبناني قصدي مرعي صارت لبنانية ولا صوتها اللي يذبح صار مغمغم  والله لاذبحك ...

الشايب :اصبر يا حمدان مانبيه يموت ..تبيه يموت واحنا  روسنا في الأرض من الفضيحة  الورع شكله عاقل وبيعرف مصلحته .وبيسمع الكلام ...

أنا : ورع في عينك وش شايفني أتكسر قدامك ( واحد دايم تفكيره شمال ) ثانيا  أنت وش علاقتك  بريتا  وش يخربط هالمصرقع ويقول يا هم  لالي ريتا بنت الشيخ مرعي  لاتكون بنتك يا شيخ روقنا وروح بعيد وجهك وجه ريتا كثر منها حدك  اذا مرة بتقطع نفسك تسمي بنتك بسمة ولا تركية هذا حدك ...قال ايش هالوجه يسمي  بنته ريتا ..لاتقول بعد أمها لبنانية حبيتها أيام شبابك وطفولتك ترى وجهك مرة لايق عليه الحب...

وما القى على رشاش محطوط جنب  راسي  وشوي الا يطلقون علي ...أنا قلبي ساعتها ماعاد لقيته مدري وين راح ..ومرة ثانية يتدخل الشايب ..

الشايب : يا مطلق تعوذ من أبليس لا تستعجل هو اذا ما رضى بكلامنا بنعلقه انشالله في سوق الغنم بعد ما نفصل كل عضو عنه من محله ..وأنت يالحضري أنا زي ما أنت شايف لي عشر ورعان ( مطلق,ورشاش .وبجاد وزهاب وخنجر وسيف وذيب وراكان وعقب وعقاب ) عاد على كبر قلت للمرضة اذا جتني بنت باسميها باسمك ..عاد ما كنت اظن صدق بتجيني بنت بس ربك كتب و جت والممرضة طلعت قطوة فلبينية اسمها ريتا  وعاد مع انها بنت الا انها غلبتني وغلبت أخوانها اللي قدامك دخلت الجامعة وتخرجت وصارت معيدة ..يعني بنت متعلمة وجتهدة ..

أنا : مبروك طيب أنا  وش دخلني الزبدة أخلص ...

الشايب : شف يا ورع البنت طلبت تتصل بك في برنامج من  سيربح المليون ودست روسنا في التراب وأنت جيت كملتها وعلمتها الجواب الصحيح وفازت هي بالمليون ..والحين سيرتنا على كل لسان وكلا يقول أنها تعرفك ..

أنا : يلعن ابو حظها فازت بالمليون . طيب يا مرعي ..أنت قلتها بنفسك هي اللي اتصلت علي أنا وش  دخل أبو جدتي .. يعني بنتك المنحرفة ..مو أنا

وما وعيت الا مرعي يطلع بازوكا من جيبه ويقول منحرفة في   عينك ..أحنا   سئلناها عنك وحلفت أنها تبي  رقم  صديقتها بس هم في الام بي  سي غلطوا  ودقوا  عليك ....

أنا : حلو جبتها كثر الله خيرك اجل رح  الا م بي سي  و دور جورج بن قرداحي وتوص فيه العن والديه وبرشم  (  برشم =  من البراشيم في الاختبارات يعني مل وجهه  شطرطونات من الجروح والتصفيق  ) ...

الشايب : يا ورع اسمع الهرج الصدز أنت بتعرس عليها وتصلح غلطتك أنت اللي كلمتها ..مو جورج ..والناس يقولون أنك تعرفها بس ما يقولون جورج بيعرفها ..

أنا : يا ثور قصدي يا عم مرعي الحين واحدة جالسة قدام جورج تخيل قدام جورج  لها نص ساعة ولا أحد يشك فيها بس بالغلط يدقون على واحد صار هالواحد مصدر الشك ..سوري أنا ما أرضى على نفسي أتعرف على بنت مستعملة تجي هالمرة أتزوج بنت من بعد جورج ..لو ما أعرف وش يسوي مع المتسابقات ضحك ودلع وتغميز وتغشيش واذا جاه واحد بالذات من الخليج وأنواع الطفش واسئلة ما تنحل أجل مرة يسئل متسابق النملة اللي مرت قبل 700 سنة من قدام سور الصين العظيم كم كان وزنها ....

الشايب : هي جلست قدامه في النور كمتسابقة بس البلا أنت من وين طلع لنا رقمك بالغلط ...

أنا : بس ما غيرهم يا أيها الفارس الهمام رح المرسلات تلقى ناس زكرت  طاحوا في البلد طغيان اسمهم شركة الاتصالات أدخل عليهم برشاشاتك والبازوكا حقتك وثور فيهم ترى هم السبب ما أوصيك أول من تسمي به أهل البشوت مع أني عارف ماراح تلقى أحد منهم كلهم ماشالله منتدبين في بيوتهم  ورواتب مدبلة ...يالله حبيبي ابي اسمع ان المرسلات غرقانة كلها في الدم ...

حمدان : يا عم مرعي طلبتك خلني أطخه وأخلص عارنا  تكفى يا عم ..

الشايب : يا حمدان اصبر ..وأنت اسمع يا ورع ترى الحتسي الظاهر ما يجي معك وقالوا من قبل الرجال ما يجي الا بثنتين الكلمة الصادقة ولا طخة الرشاش هاه وش قلت بتعرس على ريتا وتخلص عارنا ونقول للعالم أنكم كنتوا مخطوبين قبل ما تروح هي باريس وكذا نداري الفضيحة ..

أنا : يا مرعي  يا ابو مطلق وخنجر وذيب وعقب وعقاب والبقية الباقية ..أنا زي ما أنت شايف عاطل باطل ولا ني راعي زواج يعني أتزوج بنتك علشان أبلش بها .ثانيا بالعقل كيف أتزوج واحدة ما أعرف عنها شي ولا  عمري قد شفتها حتى صوتها كان مغمغم من زحمة الاستديو ...يعني  لازم  أتعرف عليها واشوفها شوفه شرعية و أنت طبعا ماراح ترضى اني أتعرف عليها واشوفها شوفة شرعية ..يعني سوري كان بودي أخدمكم بس مو بالامكان أكثر  مما كان   جيم أوفر يالله   اشوفكم على خير المرة الجاية  ....

الشايب : وانا ابو مطلق ابوه أجل تعرفها وتشوفها ..لا والله ناقصين فضايح قال لك ..اسمع يا ورع أنت الظاهر مشتهي طخة الرشاش في راسك  حمدان عليك  به  ..

أنا : لا لا نتفاهم أنا بزر والله ما عندي ما عند جدتي ولا قد أني أتزوج وتكاليف الزواج الى الان أخذ مصروفي من ابوي .

الشايب : اسمع ما نبا منك الا أنك تعرس على البنت  مو هي ربحت مليون منا لك مية الف ريال والشقة حقتكم عليها   والعرس بعد عليها  ..وذهبها عليها بعد  ...بس انت وافق ..

أنا : هاه المسئلة  فيها أنّ ,,لا يكون جورج لاعب فيها بس شف احنا على البر وجورج  رجال طيب انا أكلمه  يصلح غلطته ..

مطلق : اعقب واخس يالحضري أختي أشرف من الشرف يبه خلني تكفا أجيب المدفع من السيارة واطلقه عليه

الشايب : يا مطلق ما صدقنا نسكت حمدان تقوم تشب انت يا ولدي الله بلانا بهالحضري رقابنا  في يده ...

أنا : اسمعوا عطوني مهلة افكر يومين  ثلاث  ايام  واشاور أهلي لازم بعد ...مو كذا خبط لزق .

الشايب : اسمع لك ثلاث دقايق بس تزهم أهلك وتعلمهم مو أكثر من تسذا . ولا والله بالمدفع أنسف بيتكم نسف .

وهالساعة يقبل زين الحلايا هاني  لانه تباطاني من الملحق  وأول ما شاف الرشاش هون بيرجع بس نادوه الحلوين ..وهو بكل دلاخته  المعهودة سئلني من ذولي ..

أنا : ما  عرفتهم مع أنهم بالشكل لازم تعرفهم  اقدم لك الشيخ مرعي بن حمدان بن محماس والد ريتا ..اللي ما طلعت لبنانية ولا شعرها أصفر ولا عيونها   زرق ..بس ربحت مليون بسببي ..

هاني: أجل طلعت السالفة صدق ..هاه جايين ليه طيب ...وش يبون ؟

أنا: يبوني أعرس على بنتهم ..واصلح غلطتي ..هاه وش رأيك تشيلها عني وتآخذ المليون ...

هاني : والله المليون موب شينة بس صراحة تطلع هالاشكال خوال عيالي أحسها قوية شوية ..

الشايب: وشو ووجع حمدان عليك به ثور راسه هاللي ما يستحي ..

هاني : الله يهديك يا عم مرعي بس خلني اخلص كلامي ..قصدي أقول قوية شوي الا كثير اقول لا  من يطول هالشرف الرفيع الله يهديك بس لو تترك هالعجلة عنك ...

أنا : أجل شيل حلال عليك الله يهنيك بها ويهنيها بك ... يالله يا مرعي أنت وقطيعك,, هاني بيحفظ ماء وجوهكم

الشايب : غصبا عنك بتاخذها ولا هو بكيفك ..تصدق يا أخ هاني اننا عرضنا عليه مية الف غير تكاليف العرس وشقتهم وكل شي علينا ولا هو راضي كلمه يا يا يوافق يا نطخه ..

هاني : لحظة عن اذنكم بس شوي يا شباب ابيه بكلمة راس ...وندخل داخل البيت شوي ..ويبدى يقول لي.. صاحي أنت ترفض احد تجيه هالفرصة يلعن ابو شكلك وحظك الناس ودها تتزوج ولا عندها قروش وأنت زواجه بلوشي وفوق ذا كله بيعطونك فلوس وش تبي بعد خاف الله ..وافق يا بن الحلال أحسن ما يقتلونك الحين ولا يستقعدون لك ...

أنا : وش أتزوج اصبر واصبر واخرتها أفطر على بصلة ما تشوف اشكالهم يعني كيف أختهم ريتا وشلون بتصير  والله أن بكرة تعايرني الناس بها كل هذا غير عيالي وشلون بيطلع شكلهم لا صراحة ألزم ما عليى الواحد عياله ..

هاني: شف وش عليك من الناس يعني اذا لقيت بنت حليوة مو حلوة بس حليوة كم بتكلفك مهر وشقة وتكاليف عرس وشهر عسل وغثا واذا تشتغل راتبها لها واذا ما تشتغل تقص ظهرك بمصاريفها وفواتير جوالها بس هذي  غير الزواج وكل شي عليهم  وأنت بس تدخل بمجهودك من يحصل له كذا .... ..واذا على الناس اذا بتطلع معهم لبسها نقاب والله ساعتها ما يدرون هي اللي معك باسكال مشعلاني ولا امنا الغولة ..

أنا : طيب وفي  البيت يا فالح وفي الليل يا فالح وشلون أدخل بمجهودي من وين تجيني نفس اصلا اسوي مجهود .

هاني : يا سخفك يا شيخ نص السعوديين يسكرون النور وش ناقصك سكر النور وتخيل اللي معك اللي تبي على كيف كيفك .. ومنها توفرون في الكهرب..

أنا : بس أخاف أتذكر أنها هي ساعتها أبدى أقطّع والله بلشة ...

هاني : ياخي أنت ليه دلخ مو هم بيعطونك مية الف ريال استثمرها عند ابو سند خوينا صاحب مكتب العقار بعد كم سنة انشالله يصير عندك مبلغ وقتها تبي تتزوج واحدة قمر ولا لبنانية ولا فرنسية أن بغيت ما أحد بيقول لك لا صدقني يا عبدالعزيز أعرف الوضع صعب بس هالأيام ما أحد محصل زواج شباب يدهرون يتزوجون موظفات ومدرسات هي في بيتها وهو في بيت أهله وهي تصرف عليه ومن وقت لوقت يجيها ..الدنيا صارت صعبة ما أحد  صار يفكر في حب ومستوى اجتماعي الناس صارت تفكر  بعقل ..هالفرصة أن طارت من يدك ترى بتندم كثير...

ورجعنا يم الشيخ مرعي وعياله وحمدان ولد أخته... وقلت لهم موافق بس يعني أذا مافيها سئاله ابي اشوف ريتا يعني الواحد من الجميل أنه يعرف المصيبة اللي ابتلا فيها ..بس  ردهم علي كان وبصوت واحد ...مالك لوا مافي أمل مش خشمك وبقوة  بعد ..وصارت الملكة وتحدد  موعد العرس طبعا أهلي وافقوا على مضض علشان أنا ما انذبح أما أنا خذيت المية الف وطمرت بها لمكتب أبو سند العقاري ( صديق سابق  أيام الثانوي اشتغل في العقار ) وطلبت منه انه يستثمرها لي في مشروع مربح ...  ووعدني أني في غضون كم شهر باصير مليونير  ..( مالت علي وجهي وجه واحد عنده عشرة الاف ريال علشان اصير مليونير  ) المهم جا العرس وكل شي سار على ما يرام الا يوم قلطوا الضيوف على العشا فوجئت وأنا جالس أتفرج طبعا معرس ما يآكل بس كذا راز وجهه مع اللي ياكلون المهم ما علينا فوجئت بأبوي وأخواني واهلي كلهم ما ياكلون شي والتفت على ابوي واسئله وش فيه وراهم ما ياكلون ...

ابوي : يا ولدي وش نآكل بس لحم بعارين في هالليول ناقصين مغص ووجع بطن في تالي الليل طبعا أنا  اسمع بس ولكن عقلي موجود في مكان ثاني مع ليلة الدخلة خوف وترقب وشوية فرحة ..المهم جا موعد الزفة يعني أطس واترك الرجال وأروح يم الحريم وأخذ زوجتي وأطلع ..هذي اللحظة من أجمل لحظات أي شاب في الحياة تخيل أنت بروحك في مكان كله حريم ..على عيني وراسي نصهم عجز ونصهم بزارين وشيف  عد واغلط بس اسمك وسط حريم وبروحك ..قلت لعمو مرعي يالله يا عمو أجل الحين الزفة ..

عمو مرعي : وش زفته بلا يوجع مصارينك بعد وش تدخل على محارمنا أنت ووجهك هذا اللي ناقص بعد ثور مثلك

طول بعرض يكشف  محارمنا ..

أنا : بس يا عمو الحين انا صرت منكم وفيكم يعني محارمي هي محارمكم ومحارمكم هي محارمي محارمنا سوى..

عمو مرعي : وشو وش تخربط أنت وش محارمي ومحارمكم ..

أنا : يعني من أول علبة كلينكسكم مو علبة كلينكسي بس الحين , عقب الزواج صارت علبة كلينكسكم هي نفسها علبة كلينكسي  ..في ألأخير مناديلنا صارت واحدة ...

عمو مرعي : هييييهههه الله يقطع أبليسك العرس ماخذ عقلك انا يوم كنت مثلك الدنيا ماهي واسعتني من الفرحة تعرف الزواج شي عجيب ..بس وانا عمك انطم مافي دخلة عند الحريم فلا تقعد  تقرق فوق راسي  يالله افتح موترك علشان نركب  فيما أحد هالورعان الصغار يعطيهم خبر  تطلع عروسك ..

أنا : وش قلت طال عمرك ترى سمعي  هالأيام مستخف نركب ..خير وش تبي عساك انشالله بتروح معنا  ..

عمو مرعي : أجل وشو تبيها تركب معكم بروحكم ..وش قالوا لك مالها أهل ولا صايعة .. هاه انطق...

أنا : وش تخربط أنت هذا زوجتي كتاب وكتبناه وعرس وسويناه والفندق  أنت واياها رافضين نروح ليلة الدخلة في فندق تقولون ليه المصاريف خلاص بنروح الشقة ..رجال وزوجته أنت وش يحشرك معنا ...

عمو مرعي : اسمع يا ورع كثرة هرج مابي ترى الرشاش في سيارة  مطلق لا تحدني الان  أجيبه وأثور فيك اذا قلت لك شي اسمع كلامي الله يعميك بس ...

وبالفعل ركب زين الحلايا معي قدام في السيارة وجلسنا ننتظر لين جات العروس المنتظرة وركبت معنا ورحنا للشقة .طبعا أنا وضعي وشكلي مو واحد معرس الا واحد في جنازة مبوز وقافلة معي وذا العم المروح اللي جنبي خلاني من قوية ريحته اتلطم ( التلطم = لف الشماغ على الخشم من قرف الريحة ) ووصلنا الشقة أن هالعم يستحي على وجهه ويقول تصبحون على خير الا نزل معنا ودخلنا الشقة ومن حكي هالشياب  ماشالله وش هالزين الله يجعلها شقة مباركة لا شقة ترد الروح  تشرح الخاطر ...

أنا : بس الزين ما يكمل أحيانا تدخلها فيران وش فيران  الا جرذي كبير .جرذي ماله أي داعي ..أقول يا جرذي قصدي يا عمو مرعي ترى أم مطلق اخاف تباطاك ماودك تروح لها ..

عمو مرعي : الله يقطع أبليسك ذكرتني وأنا أقول وش أنا ناسي يالله وأنا  عمك تعال  وصلني هناك ..

أنا :  سم  الله يحييك وش قلت  أنت ناسي أني أنا معرس و هذي ليلة دخلتي ..

عمو مرعي : هههييييه ( الله يقلعه هو وضحكته ) يابن الحلال وش انت مستعجل عليه ..يالله بس وأنا عمك اسرع ترى مابقى على الفجر شي ويطلع ( هالحكي الساعة 11 الليل )

خذته ووديته ونزلته عن اشارة الدائري لان مافيني خلق اديور علشانه بس هو اساسا ما عنده مشكلة ..المهم رجعت للشقة وانا اردد حكمة صينية قديمة ( ارضى بالنصيب ترتاح بالحبيب ) وكلام جدتي الله يرحمها مع أني ماعمري شفتها  لا كتب الله عليك تعيش مع قرد فحبه على أنه شمبانزي علشان ما تتعقد وتقول نصيبي طلع مع قرد .. صدقوني ما أدري وش اخربط  حالتي صعبة  رايح اصك على نفسي الباب مع واحدة ما اعرف شكلها ولا أي شي عنها وأخوانها اشكالهم تحوم الكبد يعني ما تبشر بالخير  ..المهم وصلت الشقة ودعيت الدعوة اللي كنت أقولها قبل الاختبارات ( اللهم  لا سهل الا ما جعلته سهلا وان شئت جعلت الحزن سهلا  )  دخلت البيت وقمت أنادي ريتا يالله حبووبتي ريتا وينك أنا رجعت والقى واحدة قال لك حياوية الى الان بفستان العرس حقها متغمغمة وجنبها صحن العشا اللي جابه اخوي وولد خالي فاضي قضي عليه تماما ما بقى الا كم حبة بطاطس ..طبعا لما شفت من بدياتها أنها طفسة وتحب الأكل قلت في نفسي يا ولد عادي مش الليلة على خير قمت عطيتها نظريتين   من نظرات رشدي اباظة ..وقلت اسفرت وانورت الشقة بوجودك يا  حياتي ..

ريتا :  بوجودك ما عليك قاصر  ...( من زين الصوت سلحفاة شارقة بحصاة مانت عارف هي وش تحكي )

أنا : ( في نفسي ...اللي هذا أوله ينعاف تاليه) طيب يا حياتي وش رايك ..وش رايك نتفصخ ( كلمة تستحي منها بدها ثانيا شف  ردة فعل البنت ) ..

ريتا :  وشو نتفصخ صاحي أنت ...عيب هالكلام استح على وجهك ..

أنا : مو أنتي زوجتي ماي وايف خلاص عادي .واذا ما تفصخنا هالليلة متى بنتفصخ ....اووووه (اسوي نفسي اتثاوب ) اووه جاني النوم يالله يا ريتا غيري ملابسك ..

تتوقعون ريتا بنت مرعي بتغير ملابسها وعلى فرض غيرت وش بيصير تبون تشوفون تابعوا الجزء الثاني

الصفحة الرئيسية