قصص


عنوان القصة: فعل فاضح . اضيفت بواسطة : بووليد . بتاريخ: 12-2-1427هـ.


________________________________________
أسلمت الروح فتاه كانت تعانى من مرض تكسر الدم بعد سنتان من المعاناه وهى فى ريعان عمرها(23) سنه وقد دفنت فى أحدى المقابر بعد صلاة العصر وقد روى الجثمان فى الثرى وكل أصحاب الخير كانوا هناك وعندما خرجوا الناس من المقبره يدعون للمتوفيه أن يتغمدها الله برحمته ويسكنها فسيح جناته .

وأثناء منتصف الليل قفز رجل متوسط العمر فى المقبره وهو فى حالة سكر. وكان يعرف قبر الفتاه حيث شارك فى الدفن. وكان يعلم من أهله وايسمع من الناس بما تحمل الفتاه من جمال ساحر . وقد حفر القبر واظهر الفتاه وقام بغتصابها تلك المسكينه حافظت على شرفها وهى حيه . أما أغتصابها وهى ميته وهى جسم بلا روح ونسأل الله أن يجعلها من أصحاب الجنه وأن تكون من حورها أمين أمين أمين . قد مارس الرذيله حتى طلوع الفجر ثم ترك الفتاه خارج القبر واثناء تسلق الجدار كانت دوريه (راجله) من الشرطه بجوار المقبره حيث كانت المقبره علىالشارع العام للمدينه تم الأمساك بالرجل واثناء التحقيق معه بمركز الشرطه ذهلوا من اعترافه بان اغتصب فتاه ميته وظن الضابط ان كلامه غير صحيح لانه سكران وافاقد عقله لم يصدقه أحد وابعد الحاح من الجانى تم فتح المقبره وكانت المفاجئه والصدمه للضابط وافراده بأن كلام الشيطان صحيح أغمى على الضابط ووقع على الارض من هول الجريمه والرجل المغتصب يضحك بعالى صوته وايقول خل قلبك حجر ( كلامه للضابط ) فتاه ميته لاتخف أنها لاتتحرك واخذ بضحك من جديد.(( اللهم أنت ربى لااله الا أنت خلقتنى وأنا عبدك وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت أعوذ بك من شر ما صنعت أبوء لك بنعمتك على وأبوء لك بذنبى فاغفر لى فانه لايغفر الذنوب ألا أنت))
نسال الله العفو والعافيه
تحياتي


Powered by SaphpLesson 4.0