• EN
  • قصص قصيمي نت
قصص كيف أسلموا ليتها بي ياأخي وليست بك!!!

ليتها بي ياأخي وليست بك!!!

بواسطة: الامل الجديد
تاريخ القصة: 8-1-1426هـ

ليتها بي ياأخي وليست بك




بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
""""""""""""""""""""""

قصة والله أبكتني وقطعت سياط قلبي
قال لي ...
كنا نتذكر أنا وأخي في الله هذه الآية..
(الأخلاء يومئذ بعضهم لبعض عدو إلا المتقين)
فتزيد محبتنا ورباطنا ..
مضت سنينا طوالا وإذا في بيتي وسمعت أن أخي يرقد في المستشفى من مرض ألم به .. كان وقوع الخبر علي كالصاعقة معقول أخي وحبيبي في المستشفى .. مستحيل تفكرت بضع دقائق باجمل مواقف اخوتنا
هرعت أسارع خطاي إلى المستشفى .. أريد أن أنظر إلى أخي
أكلمه .. أحتضنه إلى صدري .. أقبله .. أرى حاله .. فإذا بي بمنظر لايستوعب ابدا...!
أخي في حالة إعياء شديد ..
ليتها فيا ياأخي وليست بك )): ليتها فيا أنا ..
إحتضنت أخي بين ذراعي العاجزتين..
فإذا بوالده يدخل علينا سلمت عليه وقلت له :
ياوالد أنت تعلم بالعلاقة التي بيني وبين ابنك .. فأسألك بالذي رفع السماء بلا عمد ..أستحلفك بالله ياعم أن تجعلني أنا من يرافقه في المستشفى.!
قال لي:
إذهب إلى أهلك وسيرافقه أحد إخوانه
قلت :
لا أستطيع فراقه .. فأسألك بالله أن تجعلني أرافقه
وبعد جهد جهيد سمح لي والده
مضت ليالي وأنا أرافق أخي ..
ومكثت عند صاحبي وهو على سريره يقوم ساعة ويغفو ساعة
بين آلامه وبين مرضه يغيب ويفيق
ومضى علينا أكثر من شهر ونحن على هذه الحالة
إذا فتح عينيه...طار قلبي فرحا
وإذا فقد وعيه... يكاد قلبي يتفطر حزنا
وفي تلك الليلة بينما يغطينا الليل , ويخيم السكون على جوانب غرفتنا
كنت نائم تحت سريره لكي أحس بكل حركة يتحركها اخي
أحسست أن سريره يتحرك بقوة ,,,,, !
فزعت.. )):
ونهضت بسرعة ونظرت إلى حبيبي أخي في الله
فإذا بعينيه شاخصتان في السماء
يا الله رحماك إنه يحتضر
أخي يحتضر )):
كاد أن يجن جنوني وعقلي يطير
يارب ماذا أفعل؟؟؟؟
لو أحضرت الأطباء لأزعجوه وأتعبوه ....!
ماذا أفعل وقلبي يريد أن يفارق الحياة؟؟؟؟؟ )):
فما كان مني إلا أن أقعدته وضممته إلى صدري بقوة أشم أنفاسه الأخيرة فلما نظرت إليه ...نظر ألي وتبسم
اااااااااااه ما أجملها من بسمة إفتقدتها منذا أكثر من شهر ما أجملك ياحبيبي وأنت تتبسم

قال...
أشهد الله أني أحبك في الله..والله ياأخي إني أرى جنات الخلود الان

لم أستطع صرت أبكي وأقبله بشكل هستيري واحتضنته بقوة
فقال لي مرة أخرى..
أشهد الله أني أحبك في الله وأسأل الله أن يجمعني بك في جنات الخلود
أشهد الله أني أحبك في الله وأسأل الله أن يجمعني بك في جنات الخلود
أشهد الله أني أحبك في الله وأسأل الله أن يجمعني بك في جنات الخلود
ثم فاضت روحه إلى باريها
ربنا أتنا في الدنيا حسنه و في الاخرة حسنه و قنا عذاب النار ,,
اللهم ارزقنا حسن الخااتمه ,,

~~~~تعليق يمامة الوادي~~~~

جزاك الله خيرا اخيتي على هذه القصة الرائعة

التي تنهمر لها الدموع بلا شعور

فما اجمل الاخوة في الله

وما أروع الحب في الله

رزقنا الله واياكم حبه وحب من يحبه وحب عمل يقربنا الى حبه

فالله يحسن خاتمة امورنا وجمعنا على منابر من نور
نقلته من موقع التوبه



التقييم
شارك معنا