• EN
  • قصص قصيمي نت
قصص قصص واقعية معاق يقتل جارته ويجرح زوجته.....

معاق يقتل جارته ويجرح زوجته.....

بواسطة: محمد عبد الحي
تاريخ القصة: 29-11-1425هـ

[color=darkred]بسم الله الرحمن الرحيم.
هذه ويشهد الله انها حصلت في فلسطين وبالتحديد في قطاع غزة في شهر يناير 2005 مطلع العام الحالي, وقع هذا الحادث في حي الدرج ذلك الحي الشعبي البسيط الذي يعيش اهله في امان وامن تجمع سكانه على الحب والمحبة والجيرة الحسنة.. لا اريد ان اطيل عليكم.
في هذا الحي الرائع كان يسكن ذلك الشخص المعاق الذي كان اسمه فايز, كان فايز من اشد الناس طيبة في هذا الحي كان متزوج وله من الابناء 5 ابناء و3 بنات, بعد مدة من الزمن قرر الزهاب الى اسرائيل للعمل بها كعامل بناء, ذهب الى اسرائيل (فلسطين المحتلة عام 1948م) ومكث هناك اكثر من 3 سنوات وبعد انتهاء مدة المكوث في اسرائيل رجع الى غزة, حيث كان قد قرر الزواج من احدى جيرانه وهي مدرسة وايضا من اقرباءه, وكان عمرها 26عاما وهي مدرسة وذلك بعد وعود من قبل اهل الفتاة على ذلك, وبعد ان جاء فايز من داخل الخط الاخضر (اسرائيل) واذا بزوجته المسكينة ام اولاده تقول له ان الفتاة قد تزوجت من رجل اخر قبل شهرين, وهنا جن جنون فايز الذي ما لبث ان حبس الاولاد في غرفة واحدة وقام باخراج سكين كبيرة وقام بضرب زوجته عدة ضربات في راسها واخرى في باقي جسمها, لولا عناية الرحمن وشباب الحي الذين تدخلوا لحماية المراة بعد ان اصيبت باغماء وحالة حرجة جدا, حيث قام فايز بالهرب من الحي لمدة يومين وبعد ثلاثة ايام وبعد الظهيرة اخذ فايز يراقب الفتاة التي كان ينوى الزواج منها حيث انها كانت تعمل مدرسة في احدى المدارس وقام بطعنها اكثر من 20 طعنة في جميع انحاء جسدها ادت الى وفاتها على الفور, وهرب فايز من المنطقة بسرعة وتم القاء القبض عليه بعد يوم من جريمته, وهو الان في قبضة السلطة الفلسطينية التي لا اظن انها ستقوم باعدامة من هنا قررت العائلة من قتلة اذا ما اقدمت السلطة على اعدامة وبعد عدة ايام اكتشف ان فايز كان يحمل بطاقة مجانين.


التقييم
شارك معنا