منتدى السواليف والضحك

العاب يوتيوب تلفزيون الحوادث والجريمة منتدى قصة وقصيدة منتدى القصص والروايات

 

العاب بنات

يوتيوب

قناة بث مباشر

games

 


قصص » قصص طريفة » إش ممكن تكون هذي الهدية..

 إش ممكن تكون هذي الهدية..  أضيف في: 19-10-1425هـ


بسم الله الرحمن الرحيم

أنا غدير وسأحكي لكم اليوم قصة حصلت لي أمس .

أني أنخطبت و قال لي خطيبي حأعطيكي هدية أنا خلاص . لاتسألو عني . وجهي سار طماطم .

قلتلو : وش هي .؟؟؟

قال : هدية والهدية ما تنقال .

ويوم راح : وأنا أفكر إش ممكن تكون هذي الهدية ؟؟؟؟

وأسأل بنات خالاتي .

سارة : طبعا ورد أحمر تعبيرا للحب .

ومريم : طقم ذهب.

أختي نهى : والله ما أعرف بس ممكن ذهب زي مقالت مريم .

وأنا اليوم كلو أفكر لا ذقت طعم النوم ولا شفتو بعيوني .

وأقول من الصبح اش هي الهدية ؟؟؟؟

ما خليت أحد في البيت إلا ورجيتو .

أمي تقولي : بس خلاص لا ترجينا والله و برب الكعبة إني ما أدري إش هذي الهدية . لا ترجينا خلاص.

وأبوي : لاحول ولا قوة إلا بالله يابنت الناس خلاص ما أبغى أسمع صوتك رجيتنا من أمس و أنت تسألي نفس

السؤال حفظتيني إياه إش ممكن تكون الهدية .. إش ممكن تكون الهدية خلاص خلي الواحد يهدى .

وأنا أفكر وخيالي طار من عقلي ..

الهدية حتكون أنو يفاجئني بتذاكر سفر عالى أوروبا .

ولا تكون يورني قصر باني علشاني في أوروبا و يسفرني على شان يوريني إياه .

أو ممكن بس قصر في جدة ............................................................................................

وقاعدة أفكر و أفكر و أفكر و أفكر ...........................................

المهم وصل وجاي يا خذني عالبحر و يعطيني الهدية ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

وأنا مرة واقفة على أعصابي ..

وقال لي أحزري إش هي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

وأنا أقولو : قول إش هي ..؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

وهو يقول : لا أحزري ؟؟

وأنا واقفة على أعصابي وأقول : ما أعرف أنت قول .

وأقول في عقلي : ( واحد يغوش الكبد مو راضي يقولي ) ..

وأنا أعصابي ماتت ......

فطلعلي علبة حلاوة صغيرة وقال هذي هي .

وأنا لا إراديا من القهر أعطيتو كف .

( ليا يومين واقفة على أعصابي و أخر شيء يطلعلي علبة حلاوة صغيرة و يقول هدية حلوة وأحزري خلاني

أفقد أعصابي ..............)

المهم : قالي ليه هالكف إش سويت ...

قلت وأنا ميتة من الكسفة: أسفة بس ..آه ..آه ..أنا .. أنا كنت أحسب الهدية حاجة أكثر من كذا ولا إن علبة حلاوة حلوة برضو ...

فقال : إنتي ما فتحتي العلبة علشان تعرفي إيه هيا ..

أنا : إش تقصد هذي إلحين مو حلاوة .

فقال وهو يضحك : إنتي إفتحيها أول وشوفي إيه هي .؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

أنا أخذت العلبة منو وأنا راسي في رجولي من الكسفة .

وفتحتهاولقيت داخلها علبة صغيرة حلوة .

وأخذت العلبة الصغيرة و فتحتها ولقيت ..............................؟؟

لقيت خااااااااااااااااااتم فضة مرصع بالألماس ..

وبجانبو بطاقة على شكل قلب لونها أحمر مكتوب فيها i love you

وأنا خلاص مت من القهر على نفسي على إلي سويتو قبل شوي و قاعدة أبكي و أبكي وأتأسفت منو

وقاعد هو يهديني و يقول ما في شيء يبكي أنا لو كنت مكانك لسويت إلي سويتي أول ...

وحتى الأن أنا مكسوفة و كل ما أفتكر هذا الموقف أقعد أبكي من الكسفة .............


غدير ............

الكاتب: غدير انقر هنا لمراسلة غدير أنقر هنا للإنتقال إلى موقع غدير إضافة للمفضلة إضافة لمفضلة Google إضافة لمفضلة Delicious إضافة لمفضلة Digg إضافة لمفضلة Facebook
خيارات القصة :  ارسل القصة لصديقك   طباعة القصة   حفظ القصة كملف Word   حفظ القصة كملف PDF



 

مكتبة الصور

مكتبة الصوتيات

مكتبة البطاقات

مكتبة الأخبار

مكتبة الفيديو

مكتبة الفلاشيات

مكتبة الجوال ألعاب الجوال نغمات الحمية والرجيم موسوعة الاعشاب تطوير الذات
ديوان الشعر عالم الجنس عالم المرأة الأذكار شرح البرامج

قنوات فضائية

الأدعية الصحيحة المنتديات مكتبة القصص موسوعة الطبخ

مجلة قصيمي نت

موسوعة الكتب