منتدى السواليف والضحك

العاب يوتيوب تلفزيون الحوادث والجريمة منتدى قصة وقصيدة منتدى القصص والروايات

 

العاب بنات

يوتيوب

قناة بث مباشر

games

 


قصص » قصص طريفة » حادثة مثيرة

 حادثة مثيرة  أضيف في: 9-10-1425هـ


بسم الله الرحمن الرحيم
أحب الاثارة بل أعشقها أنا وبنات خالاتي سارة ومريم وأختي نهى وفي أجازة الصيف اجتمعو خالاتي كلهم في جدة إلي في الرياض وإلي في الدمام كلهم اجتمعو في جدة أحنى معهم طبعا. كلهم اجتمعو عند وحدة من خالاتي في البيت... على فكرة أنا اسمي ( غدير ). المهم جلسنا أحنى الاربعة أنا ونهى و سارة ومريم في غرفة قاعدين نتسولف وخالاتي راحو السوق كلهم . وأولاد خالاتي راحو عالبحر و خيلاني راحو مدري فين بس المهم ماكان في أحد في البيت . شفتو الإفترى جابونا جدة عالشان يمشونا وهما راحو يتمشو وسابونا في البيت احنى الأربعة مولعين نار الطفش ما نبي نتمشى ولا نبي نتسوق نبغى نسوي شي جديد شي مميز بس ايش ؟؟ ايش؟؟ وأخيرا جات على بال أختنى الحلوة أكبر وحدة فينا أختي نهى فكرة جهنمية ؟؟؟؟
قالت : يالله يا بنات جاتني فكرة مراح أحد بيسبقنى عليها فكرة رهيبه جهنمية ؟؟
أحنى : خير ايش هي هالفكرة وش هي قولي
نهى : لحظة بس وراح تشوفو ...............
وراحت برة الغرفة ورجعت ومعاها ثياب و شماغ لا وطربوش و عقال بعد
وقالت يالله يا بنات ألبسو هذي الثياب وخلينا نطلع برة شوي.
قلنالها : من جدك أنت حصلك شي باعقلك وليش هذي الثياب تبينا نطلع أوكي نطلع بالعابايات ونروح الكافتريا الي جنب البيت .
نهى : لا يا حبايبي بنروح بنلبس الثياب و نروح بالسيارة نتمشى و نفحط أنا الحمد لله من يوم ما رجعنا من مصر وأنا مية مية في السيارة يعني لا تخافو أنا أعرف أسوق مزبوط وما حد راح يلاحظ أننا بنات راح نلبس الثياب ونتلثم بالعمامة ونكون بس جالسين في السيارة نروح بس ربع ساعة وراجعين ولا أحد داري من أهلنا فين رحنا وفين جينا ............
وأنا وبنات خالاتي عجبتنى الفكرة مووووووووووووووووووووووووت وعلطول وافقنا بس كان كل تفكيرنا اش بيحصلنا لو شافنا أحد من أهلنا وكشفونا حنروح فيها ذيك الساعة .
المهم قمنا ولبسنا الثياب والعمامة و الله مدري كيف طلعنا المهم مشينا حالنا وبس .
ومن يوم ما نزلنا الشارع وأحنى مرتبكين نطالع يمين و شمال أول مرة نطلع الشارع من دون عابايات والمشكلة الكل يطالع فينا والله باين أننا بنات .
فقلت : خلاص خلينا نرجع تراني خايفة .
وهم ما شاء الله عليهم مدري كيف جاتهم الجرأه هذي الكل يقول لا خلاص مراح نرجع راح نروح ونتمشى زي ماخططنا وكلهم طلعو السيارة وقالو يا غدير كذا الناس حتشك وحتلفتين أنتباههم وراح يشكو فينا أتصرفي بشكل طبيعي وأمشي بجرأة وخلاص حتى لو كشفونا ما راح تطيح السماء على الأرض عايدي .
ومن يوم ما قالولي هذا الكلام خلاص حسيت أن الموضوع عايدي ما يستاهل وطلعت السيارة . طبعا نهى قدام تسوق وسارة جمبها و أنا ومريم ورى جالسين ونرتجف من الخوف وساقت نهى السيارة فينا وقاعدة تمشي عايدي و سارة تقولها فحطي وتفحط وأنا بموت من الخوف فقلت : خلاص لا لاتسوي أشياء تلفت النظر الحين تجي الشرطة و نروح فيها .
المهم وقفنا عند الاشارة و جمبنا سيارة فيها شباب و يطالعون فينا و يتكلمون كأنهم شاكين فينا وقلت لنهى لو ولعت الاشارة خضراء لا تمشي أستنيهم يمشون لو راحو قدام لفي على جهة اليمين ولو راحو يمين روحي قدام أحس أنهم ناويين على شي المهم ولعت الاشارة الخضراء وهم ماراحو واقفين يستنونا نروح علشان يلحقو ورانا وأحنى واقفين وهم واقفين وبواري السيارات الي ورانا تدق وهم ينظرون الينا نظرات غريبة بعدين مشيو قدام وأحنى لفينى يمين وقلنا لنهى خلاص أرجعي البيت وطبعا نهى الذكية تتقن السواقة بس ما تعرف وين البيت ولا تدري عن جدة شي .
فقالت نهى : ما أعرف ضيعت الطريق. ......وأحنى مبلوهين : أيش ضيعتي الطريق كيف حنرجع البيت الحين يا ولنا ولاه من أهلنا اذا دريو ..
و بعد شوي الا والسيارة الي أول كانت جمبنا لفت السيارة وجات لي جهتنا و أحنى خلاص محنى عارفين اش نسوي و نلف يمين تلف يمين نلف شمال تلف شمال ورانا ورانا وأنا قاعدة أبكي من الخلعة ( على فكرة السيارة سيارة السواق حق خالتي طلبنى من ولد خالتي الصغير يجيب المفتاح من السواق وجابو لنى و رجع البيت عند الشغالة و أولاد خالاتي الصغار ).
المهم وين وصلنا ؟؟ إيوة ومالقينا حل الا أن نضيعهم من الانظار وبعدين ندور على البيت و حاولنا وبعدين دخلنا في أحد الحارات المظلمة ودخلو ورانا وأحنا خايفين ولفت نهى بالسيارة على جدار و وقفت فجئة بعد ماكانت مسرعة أنصدمت روؤسنا على المقاعد و طاحت العمامة حقتي وحقت سارة ونهى ومريم ماطاحت عمامتها وجات السيارة ورانا وشكلهم شافونا وقفو السيارة ونزل واحد ... وقلنا نهى بسرعة حركي السيارة كانت ترفع العمامة عن وجهها وسارة مهي قادرة تستنى قالت لنهى أدعسي فرامل بسرعة بسرعة و مسكت سارة اليد قاعدة تلف يمين وشمال ومشينا بسرعة و الشباب كانوا عدهم يمسكونا بس الحمد لله نجونا بأعجوبة .
وبعدين ضيعناهم عنا و قاعدين ندور البيت وما لقينا رحنا حارات ثانية أول مرة في حياتنا نشوفها .
ومر الوقت وأحنى على هذا الحال و المشكلة نسينا جوالتنا في البيت فقلنا نتصل بكبينة بس آآه ما عندنا فلوس وقاعدين في السيارة نبكي ونبكي ونسب كلنا في نهى لانها هي جابتلنا هذي الفكرة وقلنا خلاص ننزل لبقالة ولا مكتبة ولا أي شي نتصل منو على أهلنا و أحنى نازلين ربي أنقذنا لقينا أولاد خالاتي كلهم في السيارة لا كلهم بعد أحنى نغطي عنهم أصلا أنكسفنا نروحلهم بهل شكل ثوب وعمامة بعد كانو نازلين للبقالة يشترو سجاير و ولاعات و هم في البقالة أحنى وقفنى عند سيارتهم نستناهم .وهم راجعين قاعدين ينظرون فينا نظرات غريبة مستغربين ليش واقفين عند سيارتهم 4 أولاد متلثمين الي هم أحنى . وما قدرنا نستناهم يجون عندنا أحنى تقدمنا قدامهم وجينا عندهم نبكي و نشكيلهم وقلنالهم على الي حصل .
وهم مبلوهين مو قادرين يستوعبون الموضوع وفجاءة صرخ واحد فيهم علينا وقال طيب كلو في البيت عند الأهل .وكانو أخونا ولا أبونا يهاوش فينا ماكأنو ولد خالي . وقال أطلعو يالله بس على السيارة وطلعنا .
واثنين منهم راحو في السيارة حقتنى و أثنين طلعو في سيارتهم وأحنى وراهم جالسين والسيارة إإإه مليانة دخان وهم يخاصمون فينا و يقولو فضحتونا الله يفضحكم و احنى بنموت خوف من أنهم يقولو لأهلنا .
فقالواحد منهم : طيب حأعلم خالاتي عليكم .
فقلت : طيب علمو علينا بس إحنا راح نعلم خالي عليكم لأنكم تشربو دخان ( للمعلومية خالي يكره الدخان ويكره الي يدخن وهو شديد وصارم مرة في الامور هذي )
وبسرعة رمى السجارة بيدو من الشباك .
وقال: شوفو اذا علمتم راح أعلم عليكم .
أنا : واذا أنتم علمتم علينا إحنى راح نعلم عليكم أوكي؟
قال: أوكي مس .
وأحنى شكرنا ربنا و أنو ستر علينا ورجعنا البيت و ما نزلنا الثياب وبدلنا ملابسنا إلا وجو خالاتي وخيلاني بعد
و فتحو جلسة عائلية إنضمينا لهم و طبعا أولاد خالاتي مافي .
وفجاءة يجي خالي الشديد معصب مرة ويقول أنو السواق قاله أن ولد خالتي الصغير أخذ مفتاح السيارة ودخل البيت وبعد شوي يخرجوا من البيت أربعة شباب متلثمين ويقول السواق أنا ماعرفتهم وأخذا السيارة ومشيو
وقبل شوي رجعت السيارة وما أنتبهت لها الا الحين .
وشكو في أولاد خالاتي و أستغربو لان هم عندهم سيارة و أنا وبنات خالاتي وأختي محنى قادرين نقاوم نطالع في بعض و نضحك و يسألونا ليش تضحكو ؟
نقولهم لا ولاشي أسرار بنات .....

الكاتب: غدير انقر هنا لمراسلة غدير أنقر هنا للإنتقال إلى موقع غدير إضافة للمفضلة إضافة لمفضلة Google إضافة لمفضلة Delicious إضافة لمفضلة Digg إضافة لمفضلة Facebook
خيارات القصة :  ارسل القصة لصديقك   طباعة القصة   حفظ القصة كملف Word   حفظ القصة كملف PDF



 

مكتبة الصور

مكتبة الصوتيات

مكتبة البطاقات

مكتبة الأخبار

مكتبة الفيديو

مكتبة الفلاشيات

مكتبة الجوال ألعاب الجوال نغمات الحمية والرجيم موسوعة الاعشاب تطوير الذات
ديوان الشعر عالم الجنس عالم المرأة الأذكار شرح البرامج

قنوات فضائية

الأدعية الصحيحة المنتديات مكتبة القصص موسوعة الطبخ

مجلة قصيمي نت

موسوعة الكتب