• EN
  • قصص قصيمي نت
قصص قصص طويلة قصص طويلة - قصة ضمني لصدرك روايه رومنسيه جريئه

قصص طويلة - قصة ضمني لصدرك روايه رومنسيه جريئه

بواسطة: عشقي جنوبي
تاريخ القصة: 3-11-1432هـ

قصص طويلة - قصة ضمني لصدرك روايه رومنسيه جريئه
الشخصيات:

أبو راشد (طيب وحبوب لكنه صارم وتفكيره رجعي عمره 50 سنه) أم راشد(متوفيه بمرض السرطان قبل سنتين عندها ثلاث أولاد وبنت وهم(علي 32 سنه متزوج وعنده ولدين و ابراهيم عمره30 أعزب وخالد 25 سنه ومريم عمر../../vb/images/nasser2/3478.gif5 سنه)

أبو حامد(متوفي) أم حامدطيبه مرررررررررره وتحب مريم وكانها بنتها بس مريم تستحي منها >>بعدين راح تعرفون وش أقصد <<حامد بعمر إبراهيم لكنه متزوج زوجته حامل ماله دور مهم في القصه ؛رشا18 تموت بشي أسمه خالد بس هو كأي شاب سعودي لايومن بالحب قبل الزواج

أبو هيثم صديق العائله قبل توفيه ولما مات أنقطعوا عن بعض (أم هيثم طيبه لأبعد الحدود أولادها هيثم 31 أعزب لان يقول مستحيل أتزوج قبل خواتي وخواته أمل متزوجه احمد صديق هيثم والعنود أرمله >>>هذي قصتها قصه<<< هند حبوبه مره وهاديه كافيه خيرها شرها وعهود دلوعه هيثم) أما الشخصيات الباقيه تعرفونها من خلال القصه





(((((((((((الجزء الاول))))))))))))

:أنا ماراح أصدق أنه مات لين أشوف جثته بعيوني

هيثم: ياعمري له سنه ماندري عنه لو كان عايش كان عرفنا
العنود: والمطلوب

هيثم: توافقين على حمد

العنود ((خانقتها العبره)): اسمع ياخوي سوا تركي حي أو ميت مستحيل أتزوج غيره

هيثم : أهم شي راحتك وانا أخوك بس تذكري أنا وأمي محنا دايملك أستخيري ورديلي

العنود : أذا كنت شايل همي أنا بروح بيت زوجي لين يرجع

هيثم >>عنيده هالبنت : العنود أنت بكلمك ذا تزعليني

العنود قامت وباست راس أخوها : أسفه والله ماكنت أقصدأعذرني بس والله من الحرقه اللي في

هيثم ضم أخته وهي ماصدقت على طول بكت جلس عندها لين نامت وطلع الإ وأمل في وجهه

أمل : هاه بشر

هيثم أكتفى بتنهيده طالعه من قلب

أمل : لا حول ولا قوة الابالله ولا يهمك بحاول أقنعها



مريم جالسه تابع المحقق كونان وشافت إبراهيم: برهومي

إبراهيم :هاه وش تبين

مريم :جوعانه أبغى شي أكله

إبراهيم : أنا عندي شغل أدخلي المطبخ وكولي لين مايطلع مابراسكي >>وطلع

مريم : أوف وراحت للمطبخ ودورت مالقت شي تحبه :لو كان عندي ام كان ماحتجت منة احد



هيثم كان واقف عند إشاره واحد جاء مسرع ودعم سياره هيثم من وراء

ونزل معصب : أعمى انت ماتشوف

:اسف والله بس دق جوالي

هيثم يقاطعه بعصبيه : تقولي قصه حياتك أنت

:وهو راص ع أسنانه عشان مايعصب لانه ماهو بصالحه: قلتلك أسف ياما نودي سيارتك المصلح وأصلحها لك أو تدق على الشرطه وتخلصني

هيثم : أستغفر الله وبدا يعد من 1 الى 10 عشان يهدي أعصابه ولما هدأ خلاص ماصار الإ الخير تسهل الله يستر عليك

: والسيارة

هيثم : مسامح ياخوي

:والله مايصلحها غيري عطني رقمك عشان أدق عليك أذا خلصت

هيثم عطاه كرته

: وأنت خذ سيارتي يا وناظر الكرت وعيونه شوي لو تطلع من مكانها من الصدمه


تتوفعون ليش أنصدم اللي صدم هيثم<<<<<<<<يلعن ام العقيد


ومريم أيش حيحصل لها؟



وأمل حتقنع العنود بالزواج أو لا ؟

تكملة القصة كامله هنا


التقييم
شارك معنا