• EN
  • قصص قصيمي نت
قصص قصص واقعية قصه حزينه

قصه حزينه

بواسطة: دهن العود
تاريخ القصة: 5-4-1431هـ

قصه حزينه

قصة ابن اختي المرح الحنون الطيب ايمن كان شابا مرح كثير الضحك على امه لانها حلوه وصغيره وكان دانما يقول لها انها خلاص كبرت ويضايق فيها لانه عندما يطبع لها صوره لايصدقوا انها امه وعندما تصبغ شعرها يضحك عليها ويقول لها اتحسب عمرها صغيره كان دلوع واخر العنقود بانسبه لاختي عندها ولدين فقط ومطلقه خلص ايمن الثانويه العامه وفرح ومثل اي شاب راح ايدور على وظيفه هو وصديق عمره محمد واختي دايمن بالليل ماتخليه يطلع وروح مكان بعيد بس في هاليله بس ماتعرف شو صار ليها خلته يروح بدون ماتقول ليه شيء وفجأه اتصلت فيني الساعه ثنتين الفجر قالة لي لحقيني ايمن مات ماصدقت الخبر وصرخت بأعلى صوتي وصحيت اولادي من النوم بسبب الصريخ وقالت تعالي الحين وديني مستشفى وانا اتصلت في ولد اخو زوجي وقال انا بوديكم علشان المسافه بعيده وماتقدري اتسوقين بالليل وجسمك يرتعش من الصدمه وطول الطريج واختي اتقول ولدي الي مات مو محمد وحنا انقول ليها لا انشاء الله بس حادث انشاء الله انهم بخير واختي اتقول قلبي حاس اني ايمن المتوفي مب محمد لان قالوا لينا ان واحد فيهم اتوفى مب عارفين منو حتى وصلنا المستشفى وسحبني ولد اخو زوجي وقال لي ان ايمن الي توفى وثاني حالتة خطره وصرخت انا وعرفت اختي ان ابنها مات حبيبها الي دايمن يضحك عليها ويقول ليها يوم بشتغل بساعدج وبريحج من اقساط اجار الشقه بس الحمدلله على كل حال اختي ارتاحت شويه من الصدمه يوم قال لينا الشرطي انه كان ايلقنه الشهاده شاف المرحوم بروحه يتشاهد وكان مصلي العشاء ناس شافوهم في المسجد يصلون العشاء والمغرب شافه الامام الي قريب الشقه انه مصلي معاه الله يرحمهم رحمه واسعه محمد توفي بعد ايمن بسبوع الله يرحمهم ادعو ليهم بارحمه والغفران وان يدخلهم فسيح جناته قولوا امين ابتسامة


التقييم
شارك معنا