منتدى السواليف والضحك

العاب يوتيوب تلفزيون الحوادث والجريمة منتدى قصة وقصيدة منتدى القصص والروايات

 

العاب بنات

يوتيوب

قناة بث مباشر

games

 


قصص » قصة وقصيدة - قصص من البادية » قصة بيت ابن دهيثم من شمر

 قصة بيت ابن دهيثم من شمر  أضيف في: 22-10-1430هـ

قصة
بشرى العمار الدحيلانية القنياوية

وهي احد بنات شيوخ قبيلة الدحيلان
وهي زوجة الشيخ مناحي بن حزل بن دهيثم

قصتها عندما ضافها ابن شعلان من شيوخ الرولة وغريب الشلاقي
وكان زوجها الشيخ مناحي بن دهيثم غائب تلك الليلة
الجدير بالذكر ان ابن شعلان وغريب الشلاقي قبل الوصول لبيت ابن دهيثم قد وصلو بيت لم يعرف صاحبه
وكان ابن شعلان يشرب الدخان وعندما اراد توليع السبيل (الدخان)منعه صاحب تلك البيت بقوله لاتشرب المحرم في بيتي
وكما تعرفون شيمة وعزة نفوس الاولين لايتحملون المهونه
فما بالكم بأنه ابن شعلان احد كبار شيوخ الرولة العريقة وغريب الشلاقي لايخفى عليكم علمه
من ثامن المستحيلات ان يرضو لانفسهم ان يجلسو في بيت من منعهم
وكذالك من شيم هولاء الرجلان لم يشهرو بأسم صاحب هذا البيت
تركوه وواصلو طريقهم حتى وصلو لبيت الشيخ مناحي بن دهيثم رحمه الله
في الحقيبة وهي تقع تقريباً شمال قرية الجبرية الواقعة بين حائل وبقعاء
وكانت بشرى الله يرحمها موجودة فحيت بهم وقالت لهم تفضلو حياكم الله
فقال غريب يابنت الأجواد نستطيع ان نشرب الدخان ( لانه صار عنده ردت فعل مما قد حصل لهم )
قالت بشرى اي والله اشربو وخوذو راحتكم واتت بكيس من الدخان وقدمته لهم
فقالت والله صاحب البيت ماعمره شرب الدخان ولكن يشتري الدخان خوف ان ياتيه ضيفً مدخن ويكون مقطوع من الدخان
فقال لها نحن فقط نستاذن اما الدخان فمعنا ماهو مكفينا
فأصبح غريب الشلاقي هو الذي يشب النار ويسوي القهوة في بيت الشيخ مناحي بن دهيثم وهو في فخر
لايوصف لانه بيت شمري ومتفاخرن امام ابن شعلان
فقامت (بشرى) بأكرام ضيوفها بذبح خروف لهم وعندما جهز العشاء قامت بتحضيره لهم
فقالت سمو الله يحييكم (في بيت اللي ليا غاب وصى وليا حضر تقصى )
اي انه اذا كان موجوداً يكون حريص كل الحرص على اكرام ضيفه واذا كان غائب يحرص على اهله بأكرام الضيف من بعده
تعشو ونامو وفي الصباح واصلو طريقهم الى حائل علماً بأن سفرهم لسلام على حاكم حائل ابن رشيد
ولما وصلو الى ابن رشيد في حائل وسلمو عليه ودار الحديث بينهم
تكلم ابن شعلان عما قد حصل له بتفصيل وسئل ابن رشيد بنفس للحظة لمن هذا البيت التي بتلك المكان؟
فأخبروه من يعرفونه انه بيت مناحي بن دهيثم وكان ابن دهيثم موجود بنفس اللحظة عند ابن رشيد
فشكره ابن رشيد شديد الشكر
فرحم الله بشرى الدحيلانية
ورحم الله الشيخ ابن دهيثم على هذه الخصال التي تكاد ان تكون قد انقطعت في هذا الزمان

الكاتب: الشمري انقر هنا لمراسلة الشمري أنقر هنا للإنتقال إلى موقع الشمري إضافة للمفضلة إضافة لمفضلة Google إضافة لمفضلة Delicious إضافة لمفضلة Digg إضافة لمفضلة Facebook
خيارات القصة :  ارسل القصة لصديقك   طباعة القصة   حفظ القصة كملف Word   حفظ القصة كملف PDF



 

مكتبة الصور

مكتبة الصوتيات

مكتبة البطاقات

مكتبة الأخبار

مكتبة الفيديو

مكتبة الفلاشيات

مكتبة الجوال ألعاب الجوال نغمات الحمية والرجيم موسوعة الاعشاب تطوير الذات
ديوان الشعر عالم الجنس عالم المرأة الأذكار شرح البرامج

قنوات فضائية

الأدعية الصحيحة المنتديات مكتبة القصص موسوعة الطبخ

مجلة قصيمي نت

موسوعة الكتب