منتدى السواليف والضحك

العاب يوتيوب تلفزيون الحوادث والجريمة منتدى قصة وقصيدة منتدى القصص والروايات

 

العاب بنات

يوتيوب

قناة بث مباشر

games

 


قصص » قصص متوسطه » قصة - من حقي ان اعيش - الجزء الثاني والاخير

 قصة - من حقي ان اعيش - الجزء الثاني والاخير  أضيف في: 22-12-1429هـ

قصة - من حقي ان اعيش - الجزء الثاني والاخير للكاتبه بنت الخيال


يوم الاربعاء ،،، قامت عويش من الفير ،،،و صلت ودعت ربها ان هاليوم يعدي على خير ومحد يدري فيها وين بتروح ،،، عقب ما صلت عويش قرت قران بعدين راحت صوب المكتبه تقرا كتاب لحد ما ايي خالها

الساعه 8:30 يت الخدامه ادق على عويش ،،، قامت عويش وفجت الباب ،،،

عويش : ما با ريوق ،،،

سيرمني : بابا محمد يريد برا ،،،

عويش وهيه طايره من الوناسه : قولي والله ،،، دقيقه وبظهر ،،، لا الحين بظهر وقامت لبست عبايتها وطلعت وقفلت حجرتها ،،،

سيرمني : بنت مجنون

عويش : جب يالسوده تراني اسمعج ،،، بس من حظج مب فايقتلج الحين ،،،

وظهرت عويش بسرعه لخالها ،،،

عويش : هلا وغلا باحلى خال في الدنيا

محمد : بس احلى ،،،

عويش : احلى واغلى بعد ،،،

محمد : هذا كله لاني بوديج ،،،

عويش : لا والله ،،، انته غلاتك غير عن باقي خوالي ،،،

محمد : احم احم ،،، اخجلتي تواضعي

عويش : انزين ،،، ما بنروح ؟؟ ولا غيرت رايك ؟؟

محمد : شو ما بتريقيني ؟؟ ولا السيره اهم ؟؟

عويش : خمس دقايق والريوق بيكون جدامك ،،،
محمد : تعالي ،،، مابا ،،، ما تقصرين يا بنت مبارك ،،، بس خلي الريوق الحين وخلينا أنروح قبل لا تقوم امج ولا ابوج ،،،

عويش : انزين قلتلهم ان بنروح المكتبه ،،،

محمد : لو شفت امج بتعرف اني اجذب وما بنروح المكتبه ،،، امج تعرفني اكثر من نفسي ،،،

عويش : انزين رحنا لا تفضحنا ،،،

وراحت عويش ويا خالها ،،، وفي السياره ،،،

عويش : دقيت امس وكلمت السكرتيره ،،،

محمد مستغرب : ليش ؟؟؟

عويش : قلتلها اباها تكون وياي يوم نروح نشوفهم وعشان تجهزلي صور من المركز للمعوقين ومعلومات عنهم

محمد : وليش كل هذا ؟؟؟

عويش : ابا اعرف اكثر عنهم ،،، عشان يوم ادش الجامعه تكون عندي خلفيه لتخصص اللي بدشه ،،،

محمد : عويش شو رايج اردج البيت ؟؟؟

عويش : ليييييييييييييش ؟

محمد : شو هالرمسه ،،، انتي تخبلتي ،،، مستغنيه عن عمرج ،،،

عويش وهي تضحك : اللي يسمعك يقول بدش حرب

محمد : الحرب اهون من اللي بدشينه ،،،

سكتت عويش ،،، وتمت تفكر شقايل بيوافق ابوها يخليها ادش هالمجال اللي بيكون في المعوقين ،،،

محمد : عوووووووووويش ،،، وصلنا

عويش وهي مستانسه وتشوف المركز : اخيراً بدا حلمي يتحقق ،،،

محمد : محد بيورطني غيرج ،،، نزلي يله عشان ما نتأخر ،،،

نزلت عويش ويا خالها واول ما دخلت المركز لقت السكرتيره موصيه المشرفة عليها وتعطيها معلومات عن كل اللي تبا تعرف عنه ،،،

الساعه 12 الا ربع ،،، ردت عويش البيت ،،، قالت حق خالها ينزل وياها بس قالها انه يبا يروح ابوظبي ،،،

دخلت عويش الصاله ،،، وهي سرحانه باللي شافته وفجأه :

مبارك : من وين يايه ؟؟

عويش وهي خايفه من نظرة ابوها : من المكتبه توني يايه ما تأخرت ،،،

مبارك اول ما قالتله المكتبه شاف ايدها ،،، عويش اول ما انتبهت لنظرة ابوها تذكرت الملصقات اللي عطوهم اياها في المركز ،،، بسرعه ردت عويش ايدها ورا ظهرها ،،، بس للاسف ابوها انتبه للي في ايدها ،،،

مبارك : شو شريتي من المكتبه ؟؟

عويش بخوف : ما حصلت الكتب اللي ابغيها ،،،

مبارك بعصبيه وما قدر يمسك اعصابه : وشو هذا اللي بيدج ؟؟

عويش : اوراق عاديه ،،، ملصقات

مبارك وهو ماد ايده : هاتي اشوفهن ،،،

عويش بخوف : ما فيهن شي ،،، عاديات

مبارك مسك ايد عويش ومط الملصقات اللي عندها ،،،

مبارك شاف الملصقات وتأكد من اللي شافه اول ما شافهن في ايدها ،،، عويش تشوفه بكل خوف ،،،

مبارك مسك عويش من ايدها وهو معصب : هاي المكتبه اللي رحتيلها ،،،

عويش ما ردت عليه ،،،

مبارك وهو يصارخ : ردي علي ،،، انا ارمسج ،،،

وفر الملصقات في ويها ،،،

مبارك : هاي مكتبتج اللي رحتي ادورين فيها كتب

امنه سمعت صراخ مبارك ويات تركض ،،،

امنه : خير ،،، شو استوى !!!

عويش ركضت عند امها وتمسكت فيها ،،،

امنه : عويش شو فيج ،،، خالج شي ياه ،،، وينه عنج ؟؟

عويش تمت اتصيح ما عرفت شو ترد على امها ،،،


مبارك ما قدر يتحمل قعد على الكرسي ونزل راسه ،،، وغطى ويه بيده ،،،

امنه مسكت عويش : عويش حبيبتي شو فيج ،،، فهميني شو مستوي ،،،

مبارك وهو يكلم امنه : شلي هالبنت من جدامي وما ابا اسمع عنها شي ،،،

امنه وهي مستغربه : ليش ؟؟ شو مستوي ،،، فهمني ،،، عويش تكلمي ،،،

مبارك وهو معصب ورفع راسه : سوي اللي قلتلج عليه

وظهر من الصاله وراح غرفته ،،،

وهو رايح الغرفه ،،، شافته شموه ويات صوبه ،،،

شما وهيه تضحك : بابا

مبارك خطف ولا لف عليها ،،، شما يلست مكانها وتمت اتصيح ،،، وامنه شلت عويش غرفتها وسمعت شما اتصيح ،،،

امنه : عويش قومي توضي وصلي انا بروح اشوف شموه شو فيها ،،،

عويش وهي تصيح : ابوي وين راح ؟؟

امنه وهي مب عارفه شو السالفه : ما ادري ،،، يمكن راح الغرفه ،،، انتي روحي توضي وصلي وبردلج ،،،

ظهرت امنه تشوف شما وحصلتها عند حمدان ،،،

امنه : هاتها عنك وروح توضأ وروح المسيد ،،،

حمدان : توه الا مأذن ،،، بعدهم ما قامو الصلاه ،،،

امنه : انزين بروح اشوف ابوك وين ،،، وبرد اشلها عنك ،،،

راحت امنه تشوف مبارك ،،، ويوم دخلت الحجره لقت مبارك يطلع ملابسه من الكبت ،،،

امنه وهيه منصدمه : وين بتروح ؟؟

مبارك : بروح ابوظبي وبرد يوم الجمعه

امنه : ليش ؟؟؟انته واعد البنات توديهن باجر دبي

مبارك ما رد عليها وظهر ،،،

مبارك : حمدان هات ملابسي من الحجره ،،،

حمدان : ان شاء الله

شما : بابا وتروح صوب ابوها

قام مبارك شلها وحبها ونزلها وطلع

ردت شموه اتصيح لانه ما لعب وياها ،،،

خطف حمدان عليها وهو شال ملابس ابوه ،،،

حمدان وهو يضحك عليها : دبه

شما والدموع في عينها : دب ودلع بلسانها

حمدان قبل لا يظهر : اماااه تعالي حق شموه لا تظهر ،،،


يات امنه وشلت شموه وعطتها نوره عشان ترقدها ،،،
راحت امنه عند عويش ولقتها راقده وما حبت تزعجها وطلعت عنها ،،، وراحت ادق حق محمد تعرف شو السالفه ،،،

محمد : مرحبا

امنه : السلام عليكم ،،،

محمد : وعليكم السلام والرحمه ،،، هلا بالغاليه ،،،

امنه : شحالك ؟؟

محمد : بخير دامني اسمع صوتج ،،، انتي شحالج ؟؟؟

امنه : شو سالفه عويش ؟؟

محمد وهو خايف ان حد عرف : أي سالفه ؟؟

امنه : انته الصبح ما ظهرت وياها المكتبه ؟؟

محمد : ليش شو استوى ؟؟

امنه : ما ادري ،،، مبارك معصب عليها ما ادري شو مسويه ،،، معني قايلتله انها بتروح المكتبه وياك ،،،

محمد وهو خايف : مبارك درا ؟؟

امنه : عن شوه درا ،،، شو مستوي ،،، تكلم

محمد : سكت ولا رد عى اخته ،،،

امنه : محمد

محمد : وياج

امنه : سويت اللي في بالها ؟؟

محمد : والله يا امنه ما قدرت اردها ،،، تعرفين انتي بغلات عيالج ولااقدر اردهم ،،،

امنه وهي معصبه : انته تعرف موقف مبارك من هالشي ،،

سكرت امنه عن محمد ولا عطته مجال يرد وغلقت التلفون ،،، ومحمد رد يدق وحصل التلفون مغلق ،،،

محمد : الله يسامحج يا عويش ،،، انا شو خلااني اوفقج ووديج ،،،

امنه دقت لمبارك بس لقت تلفونه مغلق ،،،

نوره : اماه ،،، شموه رقدت وحطيتها في سريرها ،،،

امنه ساكته ما ردت عليها ،،، يات نوره عند امها ويلست ،،،

امنه : خلي سيرمني تحطلكم غدا وتغدوا ،،،

نوره : وانتي ؟؟ وابوي ؟؟

امنه : انا مالي نفس ،،، وابوج راح ابوظبي وبيرد الجمعه ،،،

نوره منصدمه : راااااااااااااح بوظبي ؟؟ وسيرت دبي ؟؟

امنه : ما ادري ،،، يوم بيي سألنه ،،،

وراحت امنه عن نوره ،،، نوره انصدمت انهم ما بيرحون دبي ،،، طلعت نوره من الصاله عشان تروح حجرتها ،،،

سيرمني : نوره حطي غدا ؟

نوره : ما ابا غدا

سيرمني : انزين خبر ماما حطي غدا ولا لا ؟

نوره وهي معصبه : روحي انتي تخبريها ،،،

راحت سيرمني عند امنه ،،،

سيرمني : ماما ،،، حطي غدا ؟

امنه : حطي حق وديمه ونوره والمر وحمدان بس

سيرمني : نوره ما يريد

امنه : خلاص انزين حطي حق وديمه والمر وحمدان ،،، انا وبابا وعويش ما يريد

سيرمني : زين

وحطت سيرمني الغدا وزقرتهم ،،،

حمدان : وين الباقي ؟؟

سيرمني : بابا وماما ونوره وعويش ما يريد

المر : عاشوا بناكل كيييييييييييفنااااا

وديمه : قبل حد كان ماسكنك عشان ما تاكل ،،،

المر : لا بس الحين بخذ راحتي ،،،

حمدان : كل وفكنا من صدعتك ،،،

وبعد شوي ،،،

المر : غصيت ،،، هب عيون عليج يالدبه

وديمه : انا

المر : لا انا يالخسفه ،،، عطيني ماي

وديمه : خل الخسفه تعطيك ،،،

قام المر وشرب ماي واخر شي رش وديمه بالماي الباقي في الكوب ،،،

وديمه عصبت وفرت العيش اللي بيدها عليه ،،، بس العيش يه على حمدان ،،،

قام حمدان ومسكها من شعرها : يالحوله يوم ما تعرفين تفرين لا تفرين وهاي نعمه مب كوره تلعبيبها،،،

وديمه : شعري يا حيواااااان ،،،

حمدان فج شعرها وقام يتضارب ويا المر ،،،

وديمه تمت اتصيح وراحت غسلت ايدها وراحت الحجره ،،،

وحمدان والمر قاموا يتضاربون ،،، وفجأه

امنه : شو هالحشره ،،، حمدان بتفج اخوك ولا لا ،،،

المر : والله بروح المسيد وبتبرا منه ،،، ما خلااني اكل هو والدبه ،،،

حمدان : خوفتني ،،، ادل طريج الباب ،،، روح وسير المسيد تبرا ،،، انا ميت على اخوتك يالحيوان

ورد المر وحمدان يتضاربون مره ثانيه

امنه وهي تصارخ عليه : انا اللي بتبرا منكم

=================

في ابوظبي ،،، كان مبارك يالس على البحر ،،، يفكر باللي صار ،،، هل اللي سواه صح ،،، ولا غلط ؟؟
تذكر وديمه يوم بتدري انهم ما بيسيرون دبي ؟؟؟ هيه اكثر وحده كانت متحمسه لسيره ،،، وفجأه ،،، وصله مسج ،،، يوم شافه لقاه من آمنه ،،، فتح المسج

مبارك وهو يقرا المسج : ما احبك ... بنتك نوره

وبعد شوي وصل المسج الثاني : حتى انا ما أحبك ... بنتك وديمه ،،،

ابتسم مبارك وطرش مسج وكتب فيه : بس أنا احبكم

كان التلفون في ايد وديمه ،،، واول ما سمعت نغمة المسج فتحته وقرته وعلى طول دقت

وديمه : انا زعلاانه ،،، ليش تروح عنا ،،، انته وعدتنا تودينا دبي باجر ،،،

مبارك : اسمحيلي ودومه ،،، والله غصبن عني ،،،

وديمه : الزبده ؟؟

مبارك وهو يضحك : الزبده في الثلاجه

وديمه : افهم انك ما بتودينا ؟؟

مبارك : الحين برد العين ،،، وجهزيلي عشى لحد ما اوصل اذا عيبني العشى بوديكم باجر ،،،

ويمه وهي تضارخ من الفرحه : بسويلك احلى عشى يا احلى ابو في الدنيا

مبارك : انزين عطيني امج ،،،

وديمه : انته تامر أمر

مبارك وهو مستانس : انزين بسرعه


راحت وديمه ودت التلفون عند امها ،،،

وديمه : اماه ابوي يباج ،،،

شلت امنه التلفون من عند وديمه ،،،

امنه : السلام عليكم

مبارك : وعليكم السلام والرحمه

امنه سكتت ما عرفت شو تقول لمبارك لانها عرفت باللي سوته عويش ،،،

مبارك : الحين برد العين عشان باجر اودي لعيال دبي

امنه وهي مستانسه : والله زين ،،، بتنور العين بردتك

مبارك : منوره بوجودج ،،، امنه برد بس ما ابا اشوف عويش



مبارك : وينج ؟

امنه : وياك ،،، خير ان شاء الله ،،، بس انته رد

مبارك وهو معصب : انا ياهل تسايريني ،،، قلتلج ما ابا اشوفها والحين تروحين وتفهمينها هالكلام ،،،

امنه : لا تعصب ،،، بخبرها

مبارك : مع السلامه

وسكر التلفون ،،، سكرت امنه ونزلت دمعتها ،،،

امنه : الله يسامحج يا عويش ويا محمد ،،، شو سويتلكم تسون فيني جيه ،،، كل ما قلت تغير ،،، يرجع يتذكر

راحت امنه حجرة عويش ،،، واول ما دشت الحجره ظلام ،،، راحت صوب عويش وشغلت الابجوره ،،،

امنه : عويش

عويش وهي مغطيه راسها بالحاف : والله اسفه ،،، ادري هالكلمة ما بتفيدج في شي بس ما توقعت انه يدري

امنه ما هانت عليها عويش ،،، عمرها ما قست على عيالها ،،،

امنه : عويش انتي غلطتي ولازم تتحملين نتيجة غلطتج

عويش خوزت اللحاف عن ويها ويوم شافت امها ما قدرت تمسك عمرها وتمت اتصيح ،،،

امنه وهي تحضن بنتها : عويش الصياح ما بيصلح اللي سويته ،،،

عويش : انا مستعده اتحمل أي شي بس انتي لا تزعلين علي

امنه : عطيني مفتاح المكتبه ،،،

عويش : دخيلج لا

امنه : عويش ... قلتلج انتي غلطتي وتحملي النتيجه ،،، واذا ما تبيني ازعل عليج وساعدج عطيني المفتاح ،،،

عويش وهيه منزله راسها : ان شاء الله

قامت عويش وشغلت ليتات الحجره وطلعت المفتاح من درج المكتب وعطته امها ،،، وقامت امنه وشلت كل الكتب اللي تتعلق بالمعوقين ،،،

امنه : ابوج الحين بيرد من ابوظبي وما اباج تظهرين من حجرتج ،،،

عويش وهي منصدمه : ابوظبي ،،، متى راح اصلن عشان يرد؟

امنه : سوي اللي قلتلج عليه ،،، وانا بخلي سيرمني اتيبلج العشى ،،،

عويش وهيه تصيح : ما ابا اكل ،،، برقد

امنه : قلتلج بطرش سيرمني اتيبلج العشى ولو ما كلتي لي كلام ثاني وياج

عويش : مالي خاطر والله ،،، يوم بيوع بكل

امنه : كلي عشان خاطري ،،، وما اباج تظهرين من حجرتج ،،،

عويش : امرج

ويات امنه تبا تظهر من الحجره ،،،

عويش : امااه

لفت امنه صوب بنتها

عويش : لا تزعلين من خالي ،،، انا السبب انا اصريت عليه

طلعت امنه ولا ردت عليها ،،، وبعد شوي وصل مبارك ولقى العشى جاهز ،،، ما شاء الله وديمه ونوره ما قصرن في العشى وهذا كله عشان يظهرن ،،، وتعشوا كلهم الا امنه قالتلهم انها بتروح ترقد شما وما تبا ،،، ويلسوا لعيال ويا ابوهم لحد الساعه 11

مبارك : يله كل واحد حجرته ،،، عشان باجر بنظهر الساعه تسع

وديمه : امرك سيدي

نوره : انته تامر امر

قام مبارك عنهم وراح عشان يرقد

المر وهو يقلد وديمه : امرك سيدي

حمدان : قوموا رقدوا ترا هذا يبا يسوي مشاكل

المر : اطورنا ،،، من متى ترقد في الاجازه من وقت

قام حمدان ومسك المر من كندورته ،،،

حمدان : امش جدامي يالغبي

وديمه : وييييييييييه يحليله بيصفعونه

المر وهو معصب : فجني ويا شكلك

حمدان ما رد عليه ودخله الحجره ،،،
المر : قوم صفعني بعد

حمدان : جب ويا ويهك ،،، خلهن يروحن يرقدن عشان نروح نلعب سوني

المر : وانا اقول ،،، الحين فهمت عليك

حمدان : الحمدالله يا غبي

المر : انا الجهاز الرئيسي

حمدان وهو يقرب اذنه من عند المر : ما سمعت شيخي شو تقول ... ممكن تعيد اللي قلته

المر : ما شي حلال عليك ،،،

حمدان وهو يطالعه بطرف عينه : اتحرى بعد

الساعه 12 ونص ظهر حمدان يشوف اذا حد واعي ،،،

حمدان بصوت واطي : المر تعال رقدوا

ظهر المر : وابوي ؟؟

حمدان : اكيد رقد لانه تعبان ياي من بوظبي

راح المر وشغل السوني وتموا يلعبون ،،، والساعه وحده سموعوا صوت حد ياي صوب الصاله ،،،

حمدان : بند اللعبه بسرعه

المر قام وبند التلفزيون وراح انخش ورا الكرسي وحمدان نفس الشي وتموا يراقبون الباب

دخل علي الصاله وشاف السوني مشغله بس التلفزيون مبند ،،، يه علي وشغل التلفزيون ومسك اجهاز وتم يلعب بعد شوي ،،،

علي : مب ناوين اطلعون ؟؟

حمدان ظهر وويه كله عرق : اف مت

المر : ليش ما قلت انك تدري انى هنيه

علي وهو يضحك : انتوا اغبياء ،،، رحت حجرتكم ما حصلتكم قلت اكيد هنيه بس انتوا انخشيتوا شرات القطو

حمدان : تحريناك ابوي

علي : ابوي واعي ؟

المر : لا

علي : وين عويش ونوره وودوم عنكم ؟

حمدان : رقدوا ... باجر بنروح دبي الصبح

علي : لا والله

حمدان : والله ... ابوي قال

علي : زين ،،، وعويش بتسير ؟؟

المر : عويش اليوم ما شفتها

حمدان : هيه والله حتى انا

فر علي الجهاز ،،، وراح بيشوف عويش لان خاله محمد خبره بكل شي ،،، دق علي الباب على عويش

قامت عويش من شبريتها ،،، وهي مصدعه من الصياح اللي صاحته ،،، فتحت عويش الباب وانصدمت يوم شافت علي ،،،

عويش : علي ،،، متى وصلت ؟؟

علي : اليوم الاربعاء ولا نسيتي ،،،

عويش : دخل

دخل علي وتم يشوف عويش وعويش ما قادره تحط عينها في عينه ،،،

علي : ارتحتي

عويش : شو تقصد ؟؟؟

علي : انتي فاهمه شو اقصد
عويش سكتت ولا ردت عليه

علي : عويش انا ادري انج من زمان تبين تروحين المركز بس تعرفين ان ابوي يتضايج من هالموضوع

عويش : لحد متى ؟

علي : عويش انسي هالشي ،،،

عويش : شقايل انسى يا علي وانا ابا اتخصص في هالمجال يوم ادش الجامعه

علي وهو منصدم : شووووووووووووووووووووووه انتي تخبلتي

عويش وهي تصيح : اللي سمعته بدش تربيه خاصه هذا التخصص اللي اباه ،،، ما بدش تخصص ما يناسبني

علي : عويش انتي تعرفين ابوي ،،، مجرد انه عرف انج رحتي شوفي شو سوا وشو بيسوي ،،،

عويش : شو ذنبي يحرمني من شي احبه

علي : عويش اذا تبين رضاه شلي هالافكار من راسج

سكتت عويش ولا ردت عليه لانها ما اقتنعت باللي قاله ،،،

علي : عويش انتي تعرفين ان ابوي قبل ما ياخذ امي كان ماخذ بنت عمه عبدالرحمن

عويش : ادري

علي : وتدرين بعد انه ياب منها ولد معوق وكيف تعذبوا وياه

عويش : الله يرحمه

علي : الله يرحمه ،،، انزين عشان هالولد اللي تعذب وياه ابوي ما يحب يسمع شي عن المعوقين ،،،

عويش : انزين بسبة ولده يكره كل المعوقين

علي : ما يكرهم يا عويش

عويش : عيل ليش ما يبا يسمع شي عنهم

علي : لانه يتذكر ولده ،،، يتذكر كيف تعذبوا وياه ما خلو مكان ما ما ساروبه عشان يتعالج ،،، بس الله كاتبله ما يعيش ،،،

عويش : لو ما مات ،،،

علي : عويش " عسى ان تكرهوا شيئاً وهو خيراً لكم " تبين ابوي يتعذب وياه اكثر ما تعذب ،،، الحين انتي ما تحسين ،،، بس على ابوي كانت صعبه انه يشوف ولده يتألم وهو ما يقدر يسويله شي ،،،

عويش : الله يرحمه ،،، انزين ابوي الحين اكيييد زعلاان مني

علي : خليه كم يوم بعدين رمسيه ،،، بس طبعا باجر اكييد ما بتروحين وياهم دبي

عويش شهقت : نسيت سيرت دبي

علي : بعد الحين انسيها لانه يمكن ما يخليج تسيرين

عويش : مب يمكن الا اكيييد

علي : يله تصبيحين على خير

عويش : وانته من اهله

علي : صح دقي باجر حق خالي محمد يباج ضروري

عويش : الله يستر بياكلني ،،،

علي : تستاهلين

وظهر علي عنها ،،، وتمت عويش تفكر بابوها وتفكر باللي شافته بالمركز ،،،

الصبح الكل قام يجهز حق السيره ،،، والكل جهز وطبعا عويش ما ظهرت من حجرتها لانها تعرف ان ابوها ما بيخليها وامها نبهت عليها ما تظهر ،،،

مبارك : امنه

امنه : آمر
مبارك : لبسي شماني البدله اللي شريتلها اياها من ابوظبي

امنه : لا خلها شماني بتيلس عندي

مبارك : ليش وانتي مب سايره ؟

امنه : لا

مبارك : سمحيلي امنه لاني عصبت عليج امس ،،، قدري ظروفي

امنه : انزين تراني مقدره ،،، ما تكلمت ولا قلت شي

مبارك : زعلاانه مني ؟؟

امنه : ما عاش من يزعل منك يالغالي ،،،

وقامت شلت شماني عنه وظهرت ،،، مبارك تلوم فيها لانها هيه الانسانه اللي صبرت عليه وفهمته وفي الاخير يجازيها بهالطريقه ،،، وفجأه يسمع صوت شماني وهيه تركض صوبه ،،،

شما : بيب بيب وتاشر على الباب

مبارك وهو يضحك عليها : ما شي بيب بيب

شما نزلت عنه وراحت صوب الباب ،،، مسك مبارك تلفونه وحطلها النغمات اول ما سمعت صوتهن ردت تم مبارك يتبعد عنها وهيه تلحقه وظهر من الصاله وشموه وراه ،،، مسكها مبارك وعطها ودوووم

مبارك : وديها عند امها وطلعوا يله

شموه تمت تصارخ : ما با بيب بيب

مبارك يضحك : يله ماشي بيب بيب

شموه : دب

مبارك طالعها وانفجرت شموه تضحك ،،، كان احلى شي في شموه انها يوم اتصيح فجأه تسكت وتم تضحك ،،، راحت ودووم وودتها عند امها ،،،

امنه : ما وصيج لا تعبين ابوج ،،، ولا تأخرونه ردوا وقت

وديمه : نحن ما صدقنا نظهر تبينا انرد ،،، بروح ازقر عويش ،،،

امنه : لا عويش ما بتسير لانها تعبانه ،،، طلعوا انتوا

وديمه : انزين انتي روحي ويانا عشان نستانس

امنه : ابوج وياكم وبتستانسون ،،، انا تعبانه ،،، ويله ظهري لا تتأخرين على ابوج ،،،

قامت وديمه حبت امها وظهرت وزقرت نوره وحمدان والمر وطلعوا كلهم

الساعه 11 الظهر ،،، دق محمد لعلي ،،،

علي : مرحبا ،،،

محمد مرحبتين ،،، شحالك بوجسيم ؟

علي : بصحة وسهاله ،،، انته شحالك ؟

محمد : الحال ما يسرك يا علي ،،،

علي : افاا شو ياك ؟

محمد : تستهبل

علي : شووو فيك ؟

محمد : يعني ما تدري ان امك زعلاانه مني

علي : ما عليك بترضى

محمد : شو ترضى وهيه امس سكرت التلفون في ويهي ،،،

علي انفجر يضحك : حليلك

محمد : اوكي يا علوووه

علي : خلاص ،،، السموحه ،،،

محمد : وينها الحين عنك ؟

علي : ما ادري من نص ساعه قايم ولا ظهرت ،،،

محمد : وابوك ؟

علي : راحوا دبي

محمد وهو مستانس : عيل بيي عندكم وبراضيها

علي : خلاص ،،، اترياك ،،، انا الحين بظهر اشوفها وين

محمد : مع السلامه

علي : مع السلامه

وظهر علي يشوف امه ،،، لحد ما يوصل خاله ،،،


====================

وبعد ما سكر علي عن خاله ظهر من حجرته وراح الصاله وما حصل امه وراح حجرة عويش ،،، ودق عليها ،،، قامت عويش وفتحت الباب ،،،

علي : صباااااااح الخير

عويش ومخليه عمرها زعلاانه : راحوا عني دبي

علي وهو يضحك : تستاااااااااهلين

عويش : اللي يسمعك يقول مسويه جريمه

علي : تصدقين كسرتي خاطري ،،، سكتي دخيلج لا اصيح

عويش : يوعانه

علي : نفس الشعور ،،، سبحان الله

عويش : بروح اخلي هالسوده تحطلنا ريوق

علي : وامي وووووووووووين ؟

عويش : يمكن في حجرتها

علي : خلاص انا بروح اشوفها لان خالي بيي وانتي خلي سيرمني تحط الريوق

عويش : بيي عدنا ؟؟

علي : لا عند اليران

عويش : الله يستر


راحت عويش المطبخ وراح علي يشوف امه ،،، وهو رايح حجرة امه سمع صوت في الصاله ،،، راح بيشوف منوه بالصاله ،،، لقى خاله محمد لاف على امنه ويحبها على راسها ويالس يراضيها ،،،

علي : احم احم

محمد : روح ارقد يالاسود ،،، هذا اللي بيظهر يشوفها

علي وهو يضحك : والله يت الصاله ولا حصلتها ورحت عند عويش اتخبرها

محمد : اعترف وقول انه ما منك فايده يالاسود

يه علي ويلس عدال امه ومخلي عمره زعلاان : تشوفينه يقولي اسود وما منك فايده وانتي ساكته

امنه وهي تبتسم : حمود كله ولا علوووه

محمد وهو مستانس : فديت هالابتسامه وفديت حمود وعلوووه اللي ادافعين عنه

علي : انا خليتها تبتسم ،،، ايدك في مخباك ،،، و1000 يكفني هذا مراعاة لظروفك

محمد : افااا عليك ما يغلن عليك ،،، بس بشرط !!

علي : شوه ؟؟

محمد : عطني 2000

علي : اوكي ولا يهمك بعطيك 2000 بس بشرط

محمد : اشرط ،،، اخر زمن علوووه يتشرط علي

علي : عطني 3000

محمد : تنكت ولا تحاول

علي : ما شي حذف اجابه

محمد : مثقل دمك

علي : شو دراك ؟؟

وتم علي ومحمد يتقايضون وامنه تضحك عليهم ومحمد مستانس ان امنه رضت عليه ،،، وبعد شوي

عويش : احم احم

محمد يكلم امنه : شو فيهم عيالج يتحمحمون ،،، وديهم المستشفى يمكن لاحقنهم برد

عويش وهي تبتسم : شحالك خالي ؟؟؟

محمد وهو يشوفها بطرف عينه : بخير خالج

عويش : خالي

محمد : جب ولا كلمه ،،، ماشي مكتبه ولا غيره

الكل قام يضحك على محمد

عويش وهي تضحك : لا ما ابا اروح مكان خلاص ،،، بس كنت ابا اقول انهم ما شلوني دبي

محمد وهو يرفع ايده : الحمدالله

عويش : الله يسامحك

علي : وين الريوق ؟؟؟

عويش : الحين بتيبه

وبعد شوي يابت سيرمني الريوق وتريقو وتموا يسالفون ،،، وامنه رضت على محمد ومحمد رضى على عويش ،،،

امنه : حمود تراك بتتغدا عدنا

محمد : فالج طيب يام علي ،،، بتغدا عندكم

علي : صدق دب ما تعذر سيده وافق ،،،

محمد وهو يضحك : اسمع كلام اختي ،،، فيها شي ؟؟

علي : لا ما فيها شي يالدب

محمد : شوف عمرك ،،، معدي 100 وقريب بتوصل 200

علي وهو يشوف عمره : بسم الله علي ،،، لو هذا وزني ما بتحصلني داش كلية الشرطه بيقولولي روح بيع طماط جدام بيتكم

الكل قام يضحك على علي

في دبي ،،، مبارك ولعيال كانوا مستانسين راحوا البحر وبعدين راحوا حديقة الخور ودخلوا عالم الثلج واستانسوا واااايد فيه



مبارك : مب بسكم ،،، يله خلونا نظهر جدامنا درب

وديمه : شوي بس بنلعب ،،،

مبارك : ودوم يله بس ،،، بنطلع وبنروح نشتري بدل حق شموه وبنرد العين

وديمه : ان شاء الله

وظهروا من الحديقه ،،، وراحوا يشترون بدل حق شموه ،،، نزلت نوره ووديمه ويا مبارك وتم المر وحمدان في السياره ،،، بس وديمه عيزت من اللف في المحل وردت السياره ،،،

المر وحمدان اول ما شافوها يايه صوبهم سكروا السياره تمت ادق ولا طاعوا يفتحولها ،،،

المر: افتحلها لا ايي ابوي ينازع

حمدان : اصبر بطفربها ،،، محد الحين بحايز عنها

قام حمدان وفتح الدريشه : روحي بعيد شوي وبسألج ثلاث أسأله اذا جاوبتي عليهن بفتحلج الباب

وديمه : والله لخبر ابوي عليك

المر : لو خبرتي بتصفعين في البيت ،،،

حمدان : وانا بنتفلج شعرج

ردت وديمه على ورا : يله اسأل وفكني

حمدان رفع صبعه وسألها : كم هذا

وديمه : شايفني حوله جدامك ؟؟؟

حمدان والله بسكر الدريشه وبخليج تخيسين برا لحد ما ايي ابوي وبقوله هيه ما طاعت تدخل

المر : جاوبي يله يالحوله

وديمه وهي شوي وبتصيح من الضيجه : واحد

حمدان : حوله ،،، هذا 2 مب واحد

وقام حمدان والمر يضحكون عليها ،،،

وديمه : والله جذاب

المر : عطها السؤال الثاني يمكن تجاوب صح وتدخل

حمدان : مممممم شوفي لو انا ما كنت اخوج ،،، وانتي مش اختي ،،، انزين

وديمه : يا ليت

حمدان : اكمل ولا اسكر الدريشه تخيسين برا

وديمه : خلاص كمل ،،،

حمدان : انزين لو شفتيني في الكوفي شو بتقولين عني ،،، ياااي يخبل من جماله ولا عوذ بالله من هالشيفه

وديمه : اكيييد بقول يااااااي يخبل من جماله

حمدان : انا بأدبج عشان مره ثانيه ما تجذبين

المر : اقولك سكر الدريشه وخلها تخيس برا

وديمه خلاص ما قدرت تتحمل وصاحت

حمدان : خلاص مسحي دموعج افراج بس عقب السؤال الثالث

المر : انا بسألها

حمدان : أسأل أسئله من اللي بالي بالك مب اسئله استهبال

المر : افا عليك اعجبك انا

ويمه وقفت عند الباب

المر : بسم الله من هالشيفه

حمدان : شو هالسؤال ؟؟؟

المر: بعدني ما سألت !!!

حمدان : اتحرى بعد

المر : دموعج هاي دموع صدقيه ولا دموع تماسيح ؟؟؟

وديمه وهي تمسح دموعها : دموع تماسيح

حمدان : اول مره تجاوب صح

وفتح الباب حقها

وديمه : والله خل ابوي ايي ان ما خبرته عليكم

حمدان : افاا ودووم نمزح وياج

المر : بنشتريلج حلاوه

وديمه : الحين مساكين ،،، ما عليه تخلوني برا واقفه وانتوا داخل ،،،

حمدان : عادي تستوي في اكبر العائلات

مبارك : ليش ما نزلتوا ؟؟

حمدان : مالنا حايه ننزل

مبارك : زين ،،، تبون عشى ولا نخليهم يسولنا في البيت عشى

المر : اكيييييييد نبا

وديمه : ياكم الدب

المر : جب ما يخصج

مبارك : بس ،،، شو هاه

وستكوا ،،، وهم رادين راحوا اشتروا عشى والساعه عشر وصلوا ،،،

اليوم الثاني ،،، قام مبارك الساعه 11 الظهر وطلع الصاله وحصل امنه وشموه ،،،

مبارك : السلام عليكم ،،،

امنه : وعليكم السلام والرحمه

شموه تقلد امها : وعليكم والرحمه

مبارك يضحك عليها : وكبرت شماني وتسلم

امنه وهي تحضن شما وتحبها : فديتها حلاة رمستها

مبارك : شفتي البدل اللي شريتهن حقها ،،،

امنه : هيه شفتهن ما تقصر يكثر ملابسها

مبارك : خليني ادلعها اخر العنقود

امنه : الله يخليك لنا

شموه : ابوي بيب بيب

مبارك : لا ما شي بيب بيب

راحت شموه وشلت الشاهي ولفت على ابوها : تبا

مبار وهو يبتسم : هيه ابا

وبعد شوي قام حمدان ونوره ووديمه ،،، وراحوا الصاله تيريقون ،،، سلموا وقعدوا يتريقون ،،،

نوره : والله السيره حلوه كنت اتمنى تكونين ويانا

امنه : المره الثانيه ان شاء الله

مبارك : عاد نبا درجات حلوه ،،،

وديمه : انته تامر بس ودنا مره ثانيه

مبارك : لو يبتوا درجات حلوه بوديكم دبي وبنيلس فيها يومين واذا ارتحتوا فيها بنطول

نوره : حلو والله ،،، ان شاء الله نبيض الويه
امنه : ما بنروح العمره هالسنه ،،،

مبارك : بنروح ان شاء الله وبنروح دبي بعد

وديمه قامت تحب ابوها : الله يخليك حقنا

حمدان : وانا اذا يبت درجات حلوه ابا تعطوني التلفون على طوووول ،،،

مبارك : اسمحلي يتم عندك وقت الدراسه لا ،،، بس في الاجازات فالك طيب ،،،

حمدان : عيل نفس الحال ،،،

نوره : وينها عويش من يومين ما شفتها ؟؟

امنه وهيه تشوف مبارك : راقده

وديمه : بروح اوعيها خاست رقاد

مبارك يغير الموضوع : وين المر ؟

حمدان : راقد ما طاع يقوم

مبارك : خله يقوم يتريق ويتجهز لصلاة الجمعه ،،،

حمدان : ان شاء الله

قام مبارك يبا يظهر بس ما حصل تلفونه

مبارك : وين تلفوني ؟؟

امنه : يمكن في الحجره ما يبته

مبارك : لا يبته اتريا عبيد يدقلي

وديمه : وشموه وين ؟؟؟

مبارك : شموه + تلفوني = اقرا الفاتحه على تلفوني

دخل حمدان وهو يايب شموه وبيدها التلفون

امنه : وين حصلتها ؟؟

حمدان : شاله التلفون ورايحه عند المر

مبارك : يدبه

شموه وهو تضحك : دب

ورن تلفون مباك وظهر برا وامنه شلت شموه وراحت تشوف الغدا ولعيال كل واحد راح حجرته

==================

بعد المغرب كان مبارك بيظهر لانه مواعد اخوه عبيد يروحون الصناعيه ،،،

وهو ظاهر شاف شموه ظاهره من الصاله وبيدها ورقه تلعب فيها شل الورقه وقراها ،،،
؛؛؛ من حقي ان أعيش ؛؛؛

ابوي وامي ... انا ما احبكم ،،، هيه ما احبكم ،،، اكرهكم تعرفون شو يعني اكرهكم ،،، وكرهي لكم انتوا زرعتوا في قلبي ،،، زرعتوا عقب ما خوزتو حبكم ،،، ابوي انته تهتم في مزرعتك اكثر مني ،،، ليتني مزرعه عشان تهتم فيني وامي انتي تهتمين في حفلاتج وطلعاتج اكثر مني ،،، ليتني يمه كنت حفله عشان اتين اتزوريني ،،، انا صح معوق بس قبل يوم كنت اشوفكم كنت انسى اعاقتي بس عقب ما قطعتوني ونستوني واهملتوا ولدكم ،،، احس اعاقتي شي كبير هم كاتم على صدري ،،، انا استويت انسان مجروح ،،، الدكتور ما يقدر يعالجني ،،، ولا عنده دوا حق جرحي ،،، انتو دكتوري وانتوا دواي ،،، بس هذا قبل الحين انا انسان ميت ،،، وانتوا السبب في موتي

بس لا تنسون شي واحد ،،، وهو اني انسان ومن حقي اني اعيش

ولدكم ،،،

سهيل


عقب ما قرا مبارك هالرساله اللي كانت ويا الملصقات اللي كانت ويا عويش وفرهن عليها محد شلهن من الصاله،،، اتأثر برساله هالولد ،،، وقطع تفكير مبارك شموه اللي قامت تصارخ فرحانه يوم سمعت صوت تلفونه ،،،

مبارك رد على التلفون لانه كان عبيد اخوه لانه تأخر عليه ،،،

مبارك : الحين بظهر لا تعصب

عبيد : خست انا برا

مبارك : اسمحلي بوسلطان الحين ظاهر ،،،

عبيد : اترياك ،،،

وسكر مبارك عن عبيد وظهرله برا ،،، في السياره

عطى مبارك اخوه عبيد الرساله ،،،

عبيد وهو مستغرب : من وين يبتها ؟؟

خبره مبارك بسالفة عويش واللي سوته ،،، وكيف وصلت الرساله بيده

عبيد : هذا كله يظهر من عويش ؟؟

مبارك : سبحان الله يا عبيد ،،، الله يبتليك ويعطيك دوا بلوتك ،،،

عبيد : شقايل ؟؟

مبارك : يعني انا اول ولد لي من ميثه كان معوق ويمكن هالشي اللي خلااني افترق عنها وضايقني هالشي وكرهت طاري المعوقين بس الله عوضني بـ آمنه وبعيالي وهالرساله احسها اثرت فيني يمكن الله كتب اني ما انحط في هالموقف واني انا اكون مكان هالابو اللي تجاهل ولده ،،،

عبيد : يوم تشوف مصيبة غيرك تهون عليك مصيبتك

مبارك : الحمدالله ،،، تعرف على شوه ناوي ؟؟؟

عبيد : شوه ؟؟
مبارك : ان شاء الله يوم بتتخرج عويش من الثنويه ،،، بخليها تدخل تربيه خاصه

عبيد : معقوله ؟؟؟!!! هذا كله تأثير الرساله فيك ؟

مبارك : هالرساله نبهتني للاشياء انا كنت اعتقد انها عاديه ،،، ونفس ما تقول اللي يشوف مصيبة غيره تهون عليه مصيبته ،،،

يوم السبت بدت الدراسه ،،، عقب ما داوموا لعيال يلس مبارك ويا منه وطبعاً عطاها الرساله وقرتها وقالها انها أثرت فيه ،،،

امنه : يعني الحين مب زعلاان من عويش ؟

مبارك : لا ،،، بس عتبان عليها شقايل تروح هالمكان وما تخبرني ،،،

امنه : تعرفك لو دريت انك ما بتوافق

مبارك : بس الحين تغير كل شي


امنه : يعني مب حاط في خاطرك عليها ،،،

مبارك وهو يبتسم لـ امنه : لا وقوليلها اذا يابت نسبه مجهزلها مفاجأه حلوه ،،،

امنه : ان شاء الله

مبارك وهو يشوفها بطرف عينه : ما تخبرتيني شو هالمفاجأه ؟؟

امنه وهيه تبتسمله : اذا تباني اعرف بتخبرني مب لازم اسألك يمكن ما تباني اعرف

مبارك : هذا احلى شي فيج يـ امنه ،،، ما داني الحرمه الفضوليه واللي تبا تعرف كل شي ولا عاد اذا محد قالها بتجلب الدنيا عليك

امنه تضحك وتموا يسولفون وامنه استانست من التغير اللي صار لمبارك ومبارك رغم عصبيته بس انسان طيب يحبها ويحب عياله

شموه : ابوي تبا ؟

مبارك :هيه ابا هاتي

شموه : ما با

مبارك ومخلي عمره معصب : هاتي

شموه تروعت وركضت عند امنه : ما با مالي

مبارك : عيل ليش تقوليلي تبا ؟

شموه : هاه

مبارك : عيل ليش تقوليلي تبا ؟

شموه : هاه

مبارك : لواتتج مب علي يالدبه

شموه : انته دب

قام مبارك شلها وتم يلاعبها ،،،

مبارك : امنه

امنه : آمر

مبارك : شو رايج اليوم نسوي عزيمه عقب المغرب ونعزم اخوي عبيد وعياله ،،،

امنه : شو المناسبه ؟؟

مبارك : مب لازم مناسبه ،،، ولا لاني مستانس والله حتى هالكلمه اشوفها شوي

وتم يحب شموه ويطفربها

امنه : انزين بدق حق محمد اخوي اذا ما عنده شي بخليه يوديني السوق عشان اشترى الاشياء الناقصه للعزيمه

مبارك : وانا ؟؟

امنه : شو فيك ؟؟
مبارك : انا بوديج

امنه وهي مستانسه : الحين ؟؟

مبارك : هيه قبل ما ايون لعيال من المدرسه

امنه : اوكي بودي شموه عند سيرمني

شموه : لا لا بيب بيب ماليد

مبارك يضحك عليها : فالج طيب يابنت مبارك

وتم يلعب ويا شموه وامنه راحت تتجهز

وبعد نص ساعه ظهروا ،،، وفي السياره ،،،

مبارك : عبيد ما يرد علي

امنه : يمكن مخلصه اجازته ومداوم اليوم

مبارك : نسيت والله انه اليوم داوم

راحوا الجمعيه وشتروا اللي يبونه ،،،

شموه : حواوه ابوي كافي

مبارك يقايض فيها : ماشي حلاوه بشتريلج حليب

شموه : لا حليب حواوه

وتمت تصارخ وهيه في العربانه ،،،

مبارك : كم حلاوه تبين ؟

شموه وهيه ترفع ايدها واحد ثنين واااااااااايد حواوه

مبارك وهو يضحك عليها : 1 ولا 2 ولا واااااااااااايد

شموه : وااااااااااااااايد وتضحك

مبارك : لوتيه

وقرصها على خدها

شموه : أي عور

مبارك : هههههههههههههههه

وعقب ما خلصوا ،،، في السياره تم مبارك يلاعب شموه ،،،

امنه : مبارك انتبه

مبارك : اللي عنده هالقمر وين ينتبه

شموه : ابوي قطوه قطوه

مبارك يقرصها على خدها : وين القصوه يالجذابه

شموه : في البيت قطوووووووه كبيره

مبارك : الحين استوت في البيت زين

وتمت شموه تلعب في التلفون ،،،

مبارك : هاتيه لا تخربينه حقي ،،،

شموه : ما طاعت

وصاح التلفون ،،،

مبارك : هاتي حبيبتي

شموه رفعت ايدها بسرعه عشان ما تعطيه اياه وطاح التلفون تحت ،،، نزل مبارك ياخذه ،،،

امنه وهيه تصارخ : مبااااااااااارك انتبه

رفع مبارك راسه بسرعه بس ما قدر يتحكم في السياره وظرب بطرف الشارع وانجلبت السياره ،،، والناس تجمعت بس ما قدروا يسون شي لحد ما توصل الشرطه والاسعاف اللي كانوا يسمعونه صوت ريال ،،، وفي هالدوامه وفي هالاله اللي صنعها الانسان خسر مبارك امنه ام عياله والانسانه اللي حبته وخسر شموه القمر اللي كانت تخليه يضحك حتى لو كان ضايج

الساعه 2 ونص الظهر ردوا لعيال من المدرسه انصدموا بالناس اللي عندهم في البيت وكانت ريحه البيت كلها سدر والخلطه من دهن الورد ودهن العود والكافور والياس والصندل اللي غسلو فيها امنه وبنتها،،،

حمدان والمر ظهروا ميلس الريايل وحصلو علي اللي ظهروه من الكليه عشان يحظر عزا امه وشموه

حمدان وبخوف : شو استوا

علي منزل راسه وساكت ودموعه تنزل على ويه ولا قادر يرد على اخوه

المر يلس على ركبته عدال علي : علي شو استوى ؟؟ ابوي شو فيه

علي وبكل حزن : ابوي في حجرته

وقام يصيح ما تحمل اسألت اخوانه وهو ما يقدر يرد

راح المر عند عمه عبيد : عمي ابوي شي فيه ؟

عبيد وهم يحط ايده على كتف حمدان : امك واختك شموه

حمدان : شو فيها امي وشموه ؟؟؟؟؟

عبيد ما قدر يقولهم انهم توفوا

قام حمدان والمر دخلوا داخل يشوفون ابوهن

اول ما دخلو الحجره لقوا عويش ونوره وديمه لفات ببوهن ويصيحن

حمدان : وين امي ؟

نوره وهي تشاهق من الصياح : امي راحت يا حمدان خلاص ما بنشوفها مره ثانيه راحت وشلت شموه

وردت اتصيح ،،،

المر والدموع في عينه : خلاص يعني راحت راحت ،،، ابوي قولي الصدق وينها ؟؟

حمدان اول ما سمع الخبر طلع وراح حجرته وتم يصيح ما قدر يتخيل البيت بدون امه ،،، ولا بدون الشموه اللي يحبها ويلعب وياها ،،، منوه بيقوله دب
بعد شوي ين بنات عبيد وخذن بنات عمهن حجرهن وعبيد دخل عند مبارك

عبيد : اذكر الله يا مبارك

مبارك وهو حاط ايده على ويه : انا السبب يا عبيد انا ،،، يعني دووم ما اشلها السوق ليش اليوم بالذات لو خليت اخوها يشلها ما كانت راحت عني وخلتني ما كنت بنحرم من حس شموه

عبيد : مبارك شو هالرمسه ،،، انت اانسان مؤمن بربك وهذا يومهن محد بيموت ناقص عمر ،،،

مبارك : استغفر الله العظيم ،،، أنا لله وانا اليه لراجعون ،،،

عبيد : قوم تسبح وصل ركعتين شكر لربك وظهر ترا اكرام الميت دفنه وبعدين بوديك المستشفى يداون الجرح اللي بيبهتك ،،

مبارك : وجرح قلبي من يداويه

عبيد : الرب قادر على كل شي وخلك مع ربك

وظهر عبيد عنه

وعقب ما صلوا العصر دفنوهن ومحد من لعيال قدر يسلم على امنه وشموه قبل الدفن ومبارك ما حب يحطهم بهالموقف خاف يخسرهم

ومحمد اخوها حضر العزا اول يوم وما قدر يحضر مره ثانيه وكان خيال امنه ما يفارقه كانت له الاخت الحنونه وعمرها ما زعلته وعقب العزا راح العمره يحاول يتناسى شوي ،،،


وبموت امنه واختفاء ضحكت شموه من البيت تبدل حال مبارك وعياله ،،، كانوا يردون من مدرستهم على غرفهم امنه هيه اللي كانت تجمعهم على قهوة العصر بس عقب ما راحت محد يتجمع العصر ولا يظهر ،،، ومبارك ما قدر يظهرهم من عزلتهم لانه هو روحه محتاج حد يظهر من عزلته وفقدان لزوجته وام عياله وفقده لشموه اللي ما قادر ينسى ضحكتها ،،، الشي الوحيد اللي ريح مبارك ان امنه كانت راضيه عليه ومستانسه منه


؛؛؛ الــنــهـــايـــه ؛؛؛

الكاتب: ! بنت الخيال ! انقر هنا لمراسلة ! بنت الخيال ! أنقر هنا للإنتقال إلى موقع ! بنت الخيال ! إضافة للمفضلة إضافة لمفضلة Google إضافة لمفضلة Delicious إضافة لمفضلة Digg إضافة لمفضلة Facebook
خيارات القصة :  ارسل القصة لصديقك   طباعة القصة   حفظ القصة كملف Word   حفظ القصة كملف PDF



 

مكتبة الصور

مكتبة الصوتيات

مكتبة البطاقات

مكتبة الأخبار

مكتبة الفيديو

مكتبة الفلاشيات

مكتبة الجوال ألعاب الجوال نغمات الحمية والرجيم موسوعة الاعشاب تطوير الذات
ديوان الشعر عالم الجنس عالم المرأة الأذكار شرح البرامج

قنوات فضائية

الأدعية الصحيحة المنتديات مكتبة القصص موسوعة الطبخ

مجلة قصيمي نت

موسوعة الكتب