منتدى السواليف والضحك

العاب يوتيوب تلفزيون الحوادث والجريمة منتدى قصة وقصيدة منتدى القصص والروايات

 

العاب بنات

يوتيوب

قناة بث مباشر

games

 


قصص » قصص وروايات عالمية » سرالطاهيه المختفيه

 سرالطاهيه المختفيه  أضيف في: 6-8-1428هـ

سرالطاهيه المختفيه
في الوقت الذي كنت اقيم مع صديقي هيركيول بوارو في مسكنه كان من عادتي ان اتلوعليه بصوت مرتفع عناوين الصحيفه الصباحيه الدلبلير وكانت الدلبلير من الصحف التي تعلى بنشره الانباء المثيره وتجعل من الصغيره كبيره وكانت العناوين في ذلك اليوم تتضمن اختفاء احدموظفي المصرف ومعه سندات قيمتهاخمسون الف جنيه وزوج ينتحل بوضع راسه في داخل فرن مشتعل وحياه عائليه بائسه واختفاءكاتبه على الاله الكاتبه والى اين ذهبت ادنافيلد
قلت له امامك العديدمن القضايه ماذاتختار يابوارواختفاء احدموظفي المصارف جريمه انتحار غامضه اختفاء كاتبه ايه واحده تثير انتباهك
ظل صديقي على هدوئه وهويهز راسه قائلا لاتثير أي واحده منهافضولي ياصديقي اريد ان استسلم اليوم للراحه ولدي بعض المشكلات المنزليه التي تحتاج الى عنايتي
مثل ماذا
الاواني ياهيستنغز...لدي حله فيهابقعه من الزيت تحتاج الى التنظيف وهناك المعطف الشتوي الذي يحتاج الى وضعه في التنظيف واعتقد ان الوقت حان لكي اهذب شاربي ثم علي ان اصبغه بعدذلك
فقلت وانااتجه نحوالنافذه اشك في انك ستنفذ هذا البرنامج الشاق هذاهوجرس الباب يرن لقدجاءك احد العملاء
واجاب بوارو قائلا اذالم تكن القاضيه ذات اهميه قوميه فلن اتولاها
كانت القادمه سيده بدينه ذات وجه احمر وتلهث من المجهود الذي بذلته في ارتقاء الدرج بسرعه وقالت وهي ترتمي متهالكه على احدالمقاعد اانت السيدبوارو
نعم سيدتي اناهيركيول بوارو
انت لاتشبه بحال الصوره التي اتخيلها لك هل دفعت للصفيحه اجرا لكي تنشر ماقيل عنك من انك مخبر داهيه
قال بوارو باستياء سيدتي
انااسفه فانت تعلم ماينشر في الصحف اليوم ولكنني لم اقصد اهانتك ساخبرك بمااطلبه منك ....اريد منك ان تبحث عن طاهيتي
حملق بوارو في وجهها بانفه ولاول مره يخونه لسانه السليط
واسترسلت السيدة تقول انهم يضعون في رؤؤس الخدم افكاراشريرة في هذه الايام يغرونهم...بالتحول الى الطباعه على الاله الكاتبه اواغيرها من الاعمال .اريد ان اعلم الاسباب التي تدفع الخدم الى الشكوى فهم يحصلون على يوم للراحه في الاسبوع ويرتاحون بعد ظهر السبت وياكلون الطعام الذي ناكله ونحن لانستخدم السمن الصناعي لاشي غير السمن الطبيعي
ثم سكتت لبرهة لتلتقط انفاسها فقال بوارو لقد اخطات بقدومك الي ياسيدتي انا لااتولى قضايا البحث عن الخدم المختفين انا مخبر خاص
اعلم هذاوانااطلب منك البحث عن طاهيتي التي اختفت في يوم الاربعاء الماضي من غير ان تترك لي كلمه واحده
انااسف ياسيدتي انالااتولى مثل هذه القضايا
صرخت السيده قائله بانفعال انت تانف من مثل هذه القضيه ايهاالمخبرالعظيم ...تريدان تكتفي بقضاياالاسرارالحكوميه وسرقات حلي النبلاء دعني اقل لك ان الخادمه بالنسبه لي لاتقل اهميه عن التاج الملكي ...الطاهيه الجيده كنزثمين اذا فقدتها فكانك فقدت الجواهرواللالئ
انفجربواروضاحكا في التهايه ثم عاد الى مقعده قائلا الحق معك سيدتي لقدكنت مخمخطئا تعبيراتك تنم عن الذكاء وستكون هذه القضيه شيئا جديدابالنسبه الي فلم يسبق لي قط ان طاردت الخدم الهاربين كنت تقولين ان جوهرتك اعني الطاهيه قدغادرت البيت في يوم الاربعاء ولم تعد تعنين امس الاول
فقالت السيده نعم وكان ذلك يوم راحتها
اليس من المحتمل ان تكون قداصيبت بحادث هل اتصلت بالمستشفيات
هذاماكنت افكرفيه بالامس الاانها ارسلت في صباح هذااليوم تطلب صندوقها ولوكنت موجوده في لبيت لماسمحت بتسليم الصندوق لها ولكنني كنت قدذهبت الى القصاب لسوء الحظ
قال بواروهل تستطعين ان تصفي لي الطاهيه
انهافتاه في منتصف العمربدينه وشعرهاالاسود بداالشيب يغزوه وشكلها ينم عن الاحترام قضت في عملها السابق عشرسنوات اسمهااليزادان
الم يحدث أي خلاف بينكمابشان اجازتها في يوم الاربعاء
لم يحدث بيننااي خلاف قط وهذاوجه الغرابه في الامر
سال بوارو وهل لديك خادمه سوى هذه الطاهيه ياسيدتي
نعم اني هي وصيفتي وهي شابه بالغه اللطف عيبها الوحيد النسيان واطاله التفكير في الشبان ولكنها خادمه ممتازه اذاالتفتت الى عملها
هل كانت العلاقه طيبه بينها وبين الطاهيه
كانتاتختلفان بشان بعض المشكلات ولكن العلاقه بينهماكانت طيبه
الاتستطيع الوصيفه ان تلقي بعض الضوء على اسباب اختفاء الطاهيه
اجابت بعدصمت قصيرقائله انت تعلم طباع الخدم فهم لايفشون اسرارهم
ماعنوانك ياسيدتي
كلايهام 88في شارع الاميرالبرت
حسناياسيدتي توقعي زياره مني في هذااليوم
انصرفت السيده تود ونظرالى بوارو باكتئاب قائلا هذانوع من القضايا جديدعلينا ياهيستنغز اختفاء طاهيه كلايهام ارجو الايسمع صديقك المفتش جاب شيئاعن هذاالموضوع
وانصرف بواروالى تسخين المكواه لكي يزيل بقعه الزيت عن حلته الرماديه مستخدماقطعه من ورق النشاف وقرر اسفا تاجيل تهذيب شاربه وصبغه الى يوم اخر ثم توجهناالى كلايهام
قرعناجرس باب المسكن المرقم 18 في شارع الاميرالبرت ففتحت لناالباب خادمه انيقه ذات وجه صبوح وخرجت السيده تودالى الصاله لتحييناقائله لاتذهبي يااني هذاالسيدمخبرويريدان يوجه اليك بعض الاسئله
عبر وجه اني عن صراع بين الفزع والاثاره وقال بوارو وهوينحني انحناءه بسيطه شكرالك ياسيدتي اريد ان اتحدث الى خادمتك الان وارغب في ان نكون على انفراد
اقتادتنا السيده تود الى غرفه صغيره ثم غادرت الغرفه باستياء وبدابواروحديثه قائلاوالان ياانسه اني سيكون لماتقرين به اهميه كبرى فانت وحدك التي تستطعين القاء الضوء على هذه القضيه انالااستطيع ان افعل شيئا بلا مساعدتك
اختفى الفزع عن وجههاوقالت ساخبرك بكل مااعرفه بكل مااعرفه ياسيدي
فقال بوارو الامر الاول هومافكرتك الخاصه عن اختفاء الطاهيه انت فتاه ذات ذكاء هذايتضح من اول نظره فكيف تفسرين اختفاء الطاهيه
انطلق لسانالفتاه امام هذاالتشجيع قائله انهم تجار الرقيق الابيض ياسيدي كانت الطاهيه تحذرني منهم على الدوام لقدوقعت في النهايه في ايديهم اناواثقه من ذلك ومن يدري لعلهم ارسلوها الى احدى بلادافريقيا فقد سمعت انهم يميلون هناك الى السيدات البدينات
اذافرضناان هذا ماحدث هل كانت سترسل في طلب صندوقها
حسنا لاادري ياسيدي لاشك في انها تريد حاجياتها حتى لوكانت في بلاداجنبيه
من الذي جاء يطالب بالصندوق
رجل
من هو
كارترباترسون ياسيدي
هل حزمت لهاالصندوق
لاكانت اشياؤها معده في داخل الصندوق والصندوق مربوطابالحبال
آه هذا امرمثير هذايعني انها كانت مصره عند مغادرتها البيت في يوم الاربعاء على عدم العوده الاتوافيقنني على ذلك
ترددت الخادمه لبرهه قبل ان تقول لم افكر في ذلك من قبل ولكن مايزال احتمال وقوعها بين ايدي تجار الرقيق الابيض قائما اليس كذلك
بلى هل كنتما تشتركان في غرفه واحده
ردت الخادمه قائله كلاياسيدي لكل منا غرفتها الخاصه
هل كانت غيرراضيه عن عملهاالحالي هل كنتما تشعران بالسعاده هنا
لم تتحدث اليزا قط عن رغبتها في ترك العمل
العمل مريح في الواقع
وترددت الخادمه لبرهه فقال بوارو مشجعاتحدثي بحريه لن اخبرسيدتك
حسنا السيده تشك بعض الشئ الاان الطعام طيب ووفير نتناول عشاء ساخنا ويسمح لنا بالقدر الذي نحتاجه من السمن على ايه حال لوفكرت اليزافي التغيير لماتصرفت بهذه الطريقه
وبالنسبه الى العمل اهوشاق
حسنالاتكلف السيده عن معاينه الاركان بحثاعن الغبار وهناك الزائر الدائم الذي يتردد على البيت ولكن هذالايحدث الافي الافطاروالعشاء والسيدوالسيده يتغيبان عن المنزل طوال اليوم
هل تحبين سيدك
لاغبارعليه وهورجل شديد الهدوء وان كان سليط اللسان بعض الشئ
الاتذكرين اخركلمه قالتها اليزا قبل انصرافها
بلى اذكرانهاقالت اذاكان هناك بعض الخوخ فسنتناوله في العشاء مع قطعه من اللحم والبطاطاالمحمره
كانت مولعه بالخوخ وربما استدرجها مختطفوها تحت اغراء الخوخ
هل كانت تخرج في يوم الاربعاء بصوره منتظمه
نعم الاربعاء يومهاوالخميس لي
ووجه بواروبعض الاسئله الاخرى قبل ان يسمح للخادمه بالانصراف وعندما جاءت السيده تود مسرعه كان بوارو حريصا على ان يخفف من حده غضبها لعدم السماح لهابالبقاء مع الخادمه وقال لهابلباقه من الصعب على سيده ذات ذكاء خارق مثلك ان تصبر على الاستماع الى الاسئله الكثيره الملتويه التي يوجهها المخبرون من امثالنا
بعدذلك حول بوارو الحديث الى السيدتود وعلم من زوجته انه يعمل في احدى المؤسسات في المدينه وانه لن يعود الى المنزل قبل السادسه مساء ثم سالها قائلا لاشك في ان اختفاء الطاهيه اقلقه اشد القلق اليس كذلك
فقالت السيده تودلم يكن يعرف القلق قط كان كل ماقاله ابحثي عن طاهيه اخرى تلك الطاهيه ناكره للجميل وحسنا فعلت بذهابها بمحض ارادتها
مامعلوماتك عن بقيه سكان المنزل ياسيده تود
تعني السيدسمبسون ضيفنا الدائم حسنا مادام يحصل على وجبتي الافطار والعشاء فلايوجدثمه مايدفعه الى الشكوى
فسال بوارو قائلا مامهنته ياسيدتي
يعمل في احدالمصارف
وعندما ذكرت اسم المصرف شعرت برجفه تسري في بدني وانااتذكرقصه اختفاء موظف المصرف في صحيفه الديلي بلير وسال بواروقائلا اهوشاب في مقتبل العمر
فاجابت السيده تود لقد كان في الثامنه والعشرين على مااعتقد وهوشاب لطيف هادئ الطباع
اريدان اتحدث اليه وكذلك مع زوجك ساعودفي المساء لهذاالغرض وانصحك بالراحه فانت كمايظهرلي متعبه ياسيده تود
اجابت بتمهل انامجده بالفعل بسبب القلق على اليزا والقيام بجوله للمشتريات في الامس ثم مهام البيت التي تعملها ياسيدبوارو لان الوصيفه اني لاتستطيع ان تنهض بالعنل وحدها وانااخشى ان تعطيني انذارابترك العمل هي الاخرى من اجل ذلك تراني متعبه غايه التعب
واستاذن بوارو ثم غادرناالمنزل
قلت له بعدانصرافنا هذه مصادفه غريبه دافيز موظف المصرف المختفي يعمل في المصرف نفسه مع سمبسون هل توجدعلاقه بين الاثنين
فابتسم بواروثم قال يوجد في هذاالطرف الاخر طاهيه مختفيه ومن الصعب ان توجد علاقه بين الطرفين الا اذاكان دافيز قدقام بزياره سمبسون ووقع في غرام الطاهيه واقنعها بالفرار معه
فضحكت الاان بوارو ظل جاداواسترسل قائلا وربمايكون قدفعل ماهواسوامن ذلك تذكر ياهيستنغز انك عندما تنوي الاغتراب تكون بحاجه الى طاهيه بارعه توفر لك الراحه اكثر من حاجتك الى الوجه الحسن
وسكت بوارولبرهه ثم اردف يقول هذه القضيه غريبه ومتناقضه لقد بدات القضيه تثير اهتمامي
ذهبنا في المساء الى المنزل المرقم 88 في شارع البرت لمقابله كل من تود وسمبسون وكان الاول في الاربعين من عمره عريض الفكين وعلى وجهه مسحه من الحزن وقال بشرود آه نعم نعم اليزا كانت طاهيه ممتازه على مااعتقد ومدبره وانااميل الى الاشخاص المدبرين
هل تتصور سببا معقولا لتركها الخدمه فجاه على هذه الصوره
فقال السيدتود مفكرا حسنا موضوع الخدم يقلق زوجتي هذاالقلق يسبب لهاالازعاج واناارى الامر غايه في البساطه واقول لهاابحثي عن طاهيه اخرى لاداعي للبكاء على اللبن السكوب
ولم يقدم لناالسيدسمبسون ايه معلومات مفيده كان شابا غيرمتميز الصفات يضع نظاره طبيه وقال لابد انني رايتها سيده عجوز الم تكن كذلك اه توجد خادمه اخرى اني شابه لطيفه تميل الى الخدمه
فقال السيدسمبسون لاستطيع ان احكم
وقال بوارو عندمغادرتنا المنزل حسنا لم يسفر هذا عن شئ مفيد
وقلت له هل تشعربخيبه الامل هل كنت تتوقع ان تسمع شيئا معينا
فهزبوارو راسه ثم قال كانت هناك بعض الاحتمالات ولكني لم اكن اعول كثيرا على هذااللقاء
كان التطور التالي في القضيه ان بوارو تلقى خطابا في اليوم التالي وناولني الخطاب بامتعاض بعد ان انتهى من قرائته كان الخطاب مرسلامن السيده تود التي ذكرت انهالم تعدفي حاجه الى خدمات السيدبوارو بعدان ناقشت الامرمع زوجها الذي يرى ان من الحماقه استدعاء مخبر خاص للبحث في مساله عائليه بحته وارفقت السيده تودمع خطابهاجنيهااجره الاستشاره
صرخ بواروقائلابغضب اه يتصورون انفسهم يستطيعون التخلص من هيركيول بواروبهذه الكيفيه كنت اتصور اني اؤدي معروفاللسيده تودنظيراجرتافه ثم تكون النتيجه ان يطردوني بهذاالاسلوب واذالم اكن مخطئافهذه لعبه السيدتود ولكنني اقول كلاوالف كلا ساصرف كل مااملك للكشف عن اسراهذه القضيه
قلت له ولكن كيف
بدءاسننشراعلانافي الصحف شيئا كهذا واذاقامت اليزا دان بالاتصال بهذاالعنوان فسوف تسمع انباء لصالحها انشر الاعلان في جميع الصحف ياهيستنغز بينماساقوم ببعض التحريات الخاصه يجب ان ننفذ ذلك باسرع وقت مستطاع
لم التق ببوارو حتى المساء عندما بدايقص علي مافعله في ذلك اليوم اذقال لقدقمت بالتحري عن السيدتود لم يتغيب عن العنل في يوم الاربعاء والاخباركلهاتشيرالى انه انسان محترم امابالنسبه الى سمبسون كان مريضايوم الخميس ولم يذهب الى المصرف ولكنه كان في عمله يوم الاربعاء وكان على علاقه طيبه بديفز يجب ان نركز امالنا كلها على الاعلان المنشور في الصحف
ظهرالاعلان في الصحف الرئيسيه اليوميه كلهاواستمرالنشربناء على تعليمات بوارولمده اسبوع كان اهمتامه بموضوع اختفاء الطاهيه امراغيرعادي ولكنني ادركت انها اصبحت مساله دفاع عن الكرامه وعرضت على بواروفي هذه المده قضايه مهمه باجورمرتفعه الاانه رفضهاكلها وكان يقوم بفحص عشرات الخطابات التي يتلقاهافي كل يوم ثم يطرحهاجانبا ولكن صبرناتكلل بالنجاح في النهايه ففي يوم الاربعاء التالي لزياره السيده تودلنا اخبرتناصاحبه البيت بان السيده تدعى اليزادان تطلب مقابلتنا وطلب منهابوارو ان تحضرهابسرعه وكانت اوصافهامطابقه للاوصاف التي حصلناعليها قالت اليزا لقدجئت بناءا على الاعلان الموجودفي الصحيفه فكرت في انه ربمايكون وقع لبس ما ولم تعلمواانني حصلت بالفعل على التركه التي ورثتها كان بوارو يتفرس فيهامليا ثم قدم لهامقعداوهويقول حقيقه الامران مخدومتك السابقه السيده تودكانت قلقه عليك كانت تخشى ان تكوني قداصبت بحادث
فاعربت اليزا عن بالغ دهشتها قائله الم تتلق رسالتي اذن
قال بوارو بعد قليل لم تتلق شيئا من الافضل ان تقصي عليناالقصه بنفسك
قالت اليزا حين كنت عائده الى البيت في مساء الاربعاء استوقفني احدالرجال وهوسيد طويل القامه ذولحيه ويرتدي قبعه كبيره وقال لي انت الانسه اليزادان فقالت نعم فقال كنت اسأل عنك في المنزل المرقم88 واخبروني بانني استطيع ان التقي بك هنا
لقدجئت ياانسه دان من استراليالابحث عنك هل تعرفين اسم جدتك لامك جين ايمرت وقلت له اعرفه جيدا فقال ربمالم تكوني تعرفي هذه الحقيقه من قبل لقدكان لجدتك صديقه حميمه تدعى اليزاليشي وقدتوجهت تلك الصديقه الى استرالياحيث تزوجت من احد المستوطنين الاثرياء وانجبت طفلين ماتا في طفولتهما وقدورثت عن زوجهاثروته كلها وقدماتت تلك السيده منذ بضعه شهور واوصت لك ببيت في الريف وقدركبيرمن المال وسكتت اليزالبرهه ثم اردفت تقول وقع علي الخبركالصاعقه ولم اصدق ماسمعته في بادئ الامر ولاشك في ان الرجل لاحظ ذلك فقدابتسم وقال معك الحق في ان تكوني على حذرياانسه دان هذه هي مستنداتي
وناولني خطابامن مكتب احدالمحامين في ملبورن اسمه هيرست كورشيت وبطاقه تحمل اسمه أي السيد كورشيت واضاف الرجل قوله هناك شرط اوشرطان كانت عميلتنا غريبه الاطوار فقداشترطت ان تضعي يدك على البيت الموجود في كامبرلاند قبل الساعه الثانيه عشرمن ظهرالغد اماالشرط الثاني فهوقليل الاهميه مجرد اشتراط بالاتقومي باعمالا الخدمه للاخرين
فامتعق لوني وقلت له ولكني اعمل طاهيه ياسيد كورشيت الم يخبروك بذلك في البيت واجابني قائلالاتنزعجي ياعزيزتي لم اكن اعلم ذلك لاشك في ان هذامن سوء الحظ فقلت بلهفه هل هذايعني ان افقدالمال كله فقال لي بعدالتفكير انت تعرفين ياانسه دان ان هناك كثيرا من الاساليب للتحايل على القوانين نحن معشرالمحامين نتقن الاساليب المخرج من هذه الورطه ان تكوني قد تركت وظيفتك بعدظهرهذااليوم
وقلت له بقلق وماذابشان الشهر الذي انذرفيه مخدومتي في ترك الخدمه فقال لي باسما ياعزيزتي الانسه دان تستطعين ان تتركي مخدومتك في ايه دقيقه اذاتنازلت عن اجرالشهر وستقدر مخدومتك الظروف المشكله الان هي الوقت يتحتم عليك ان تلحقي بالقطارالذي يتحرك الى الشمال من محطه كنجز كروس في الحاديه عشروخمسه دقائق استطيع ان ادفع لك مقدمامن استحقاقك عشره جنيهات لتدفعي ثمن التذكره وتكتبي رساله لمخدومتك في المحطه وساحمل لهاالرساله بنفسي واشرح لهاالظروف
فوافقت بالطبع وبعدساعه كنت استقل القطاروانا مضطربه لااتبين راسي من قدمي كنت ماازال اتخيل الامركله مجردحلم اوقصه من تلك القصص الخياليه التي نسمعها ولكنني توجهت الى العنوان الذي حدده لي المحامي فوجدت كل شئ على مايرام فقدتاكدت من ان البيت الذي ورثته يدردخلاقدره ثلاثمئه جنيه في العام
وقيل لي في مكتب المحامي الذي توجهت اليه ان معلوماتهم عن الامر محدوده وان كل مافي الموضوع انهم تلقواتعليمات من احدالساده في لندن تقضي بان يسلموني مئه وخمسين جنيهاقيمه اجرالمنزل للشهورالسته القادمه وارسل لي السيدكروشيت امتعتي الانني لم التق كلمه واحده من مخدومتي واعتقدت انهاغاضبه مني اوانها حاقده علي للثروه التي هبطت علي وقد احتفظت بالصندوق وارسلت ملابسي في لفافه من الورق ولكن موقفي يكون شديد السخف لوانها لم تتسلم رسالتي
كان بوارو يصغي الى القصه باهتمام بالغ ثم اومابراسه وبداالرضايظهرعليه ثم قال شكرالك ياانسه يظهرانه قدحدث بعض اللبس كماتذكرين واسمحي لي ان اعوضك عمالقيته من التعب
وسلمها مظروفا وهويقول هل ستعودين الى كامبرلاندمباشره اريدان اهمس بكلمه في اذنك لاتنسي قط كيف تطهين الطعام لان المفيد للانسان ان يتقن شيئا في حال مااذا سارت الامورعلى غيرمايشتهي
وحين انصرفت الانسه دان قال لي بواروبوجه عابس اسرع ياهيستنغز يجب الانضيع دقيقه واحده ابحث عن سياره اجره بينمااكتب مذكره لجاب
كان بوارو ينتظرني على عتبه الباب عندمااحضرت سياره الاجره وسالته بقلق قائلاالى اين تذهب
فتمتم بوارو بهدوء بقوله الامرالاول ان نرسل هذه المذكره مع مراسل خاص
وحينماانتهينا من ذلك طلب بوارو من السائق التوجه الى المنزل المرقم 88 في شارع الامير البرت في كلايهام وقلت له اذن فنحن ذاهبون الى هناك
نعم بالرقم من اخشى ان نصل بعدفوات الاوان فقديكون طائرناقدافلت ياهيستنغز
ومن طائرنا
فردبواروقائلاالسيدسمبسون ذو الشخصيه الغامضه
قلت له بدهشه ماذاتقول
ياعزيزي هيستنغز هل تريد ان تقول ان المر لم يتضح لك بعد
فقلت له اناادرك ان الطاهيه قداستدرجت للابتعاد عن المكان ولكن لماذا لماذايسعى سمبسون لاخراجها من المنزل هل كانت تعلم شيئاعنه
لاشئ ابدا
حسنالماذا
كان يريد شيئا تمتلكه
فسالته قائلا المال الميراث الذي جاءها من استراليا
لاياصديقي بل شيئا مختلفاكل الاختلاف
وسكت بوارو للحظه ثم قال باسى صندوق متين من المعدن
فنظرت اليه بدهشه وانااتخيل انه يمزح فقد كانت ملاحظته غريبه ولكنه كان جادا كل الجد وقلت له كان باستطاعته ان يشتري صندوقالواراد
لم يكن يريد صندوقاجديدا كان يريد صندوقاعريقا صندوقا يوحي بالاحترام
قلت له هل تريد ان تسخرمني يابوارو
فنظرالي بهدوء وقال انت تفتقر الى خيال السيجسمبسون هيستنغزانصت الي جيدايتخلص سمبسون من الطاهيه في مساء الاربعاء لم يكن من الصعب طبع البطاقه اوالمستندات التي اطلعت الطاهيه عليها وكان على استعدادعلى التضحيه بمئه وخمسين جنيهاقيمه ماسماه ايجارالبيت للشهورالسته في سبيل نجاح خطته لم تستطع الانسه دان ان تتعرف عليه وهومتنكر باللحيه والقبعه الضخمه والتحدث باللهجه الاستراليه انتهى يوم الاربعاء بحصوله على سندات ماليه قيمتهاخمسون الف جنيه
فقلت مستغرباسمبسون ولكن ديفزهو
ردبواروبهدوءقائلاارجوك ان تسمح لي باكمال القصه ياهيستنغز كان سمبسون يعلم ان السرقه لن تكتشف الابعدظهرالخميس وهولايذهب الى المصرف في يوم الخميس ولكنه يتربص في انتظارديفزفي عودته للعشاء من الجائزانه اعترف له بارتكاب السرقه واخبره بانه سيردله السندات على ايه حال فقدنجح في استدراج ديفز ليذهب معه الى كلايهام وهذه اجازه الوصيفه بينماخرجت السيده تودفي جوله للمشتريات وهكذا فلايوجدفي المنزل احدوعندماتكتشف السرقه مع اختفاءديفزستتجه اليه اصابع الاتهام وبذلك يكون سمبسون في مامن ويستطيع ان يعودالى عمله في اليوم التالي كاي موظف شريف
ماذابشان ديفز
هزبواروكتفيه ببطْ ثم قال ربما كان الامرغيرقابل للتصديق ولكن لايوجدتفسيراخرياصديقي الصعوبه الاولى التي تواجه القاتل هي كيفيه التخلص من الجثه ولكن سمبسون فكرفي هذه المشكله قبل ارتكاب جريمته وقداثارت انتباهي حقيقه ان اليزاكانت عازمه على العوده عندماخرجت في تلك الليله هل تذكرملاحظتهابشان تناول الخوخ في العشاء وبالرغم من هذا فقدكان صندوف امتعتهامعداحينمااقبل من يطالب به
كان سمبسون هوالذي كتب لكارا ترباترسون طالبامنه المجئ في يوم الجمعه وهونفسه الذي حزم الصندوق بعدظهريوم الخميس أي شك كان يمكن ان يثورخادمه تترك المنزل وتبعث من يطالب بامتعتها وتكتب بطاقه على الصندوق عليهاالاسم والعنوان والارجح ان يكون العنوان احدى محطات السكك الحديديه القريبه من لندن التي يسهل الوصول اليهاويذهب سمبسون في تنكره الاسترالي ليطالب بالصندوق بعدظهرالسبت ثم يلصق على الصنودق بطاقه جديده ويبعثه الى مكان اخرلكي يترك الى ان يطالب به وحين يتطرق الشك الى السلطات المسئوله لاسباب وجيهه ويفتح الصندوق تكون المعلومات التي يحصلون عليهاهي ان المرسل كان استراليا شحن الصندوق من احدى الاماكن القريبه من لندن ولاتتضح العلاقه بين الصندوق والمسكن المرقم 88في شارع الاميرالبرت اه قدوصلنا

كانت تصورات بوارو كلهاصحيحه فقدسافرسمبسون منذيومين ولكنه لم ينجح في الفرارمن عواقب جريمته اذامكن عن طريق اللاسلكي معرفه المكان الذي يقصده حيث استقل الباخره اوليمبيا في طريقه الى امريكا
واجتذب انتباه رجال السكك الحديديه في غلاسغو صندوق المعدن مرسل باسم السيدهنري وينترجرين وحين فتح الصندوق عثر في داخله على جثه ديفيز ذي الحظ المنكود
ولم يحاول بواروقط ان يصرف الجنيه الذي ارسلته له السيده تود كاتعاب الاستشاره بل وضعه في داخل اطاروعلقه على الحائط في غرفه الجلوس وقال لي سيظل في مكانه هذا لكي يذكرني بان على الانسان الايغفل اتفه الملاحظات فقدكانت هناك في طرف من القضيه طاهيه مختفيه وفي الطرف الاخر من يتمتع ببروده الاعصاب وهي بالنسبه الي واحده من امتع القضاياالتي توليتها


الكاتب: qassimy انقر هنا لمراسلة qassimy أنقر هنا للإنتقال إلى موقع qassimy إضافة للمفضلة إضافة لمفضلة Google إضافة لمفضلة Delicious إضافة لمفضلة Digg إضافة لمفضلة Facebook
خيارات القصة :  ارسل القصة لصديقك   طباعة القصة   حفظ القصة كملف Word   حفظ القصة كملف PDF



 

مكتبة الصور

مكتبة الصوتيات

مكتبة البطاقات

مكتبة الأخبار

مكتبة الفيديو

مكتبة الفلاشيات

مكتبة الجوال ألعاب الجوال نغمات الحمية والرجيم موسوعة الاعشاب تطوير الذات
ديوان الشعر عالم الجنس عالم المرأة الأذكار شرح البرامج

قنوات فضائية

الأدعية الصحيحة المنتديات مكتبة القصص موسوعة الطبخ

مجلة قصيمي نت

موسوعة الكتب