منتدى السواليف والضحك

العاب يوتيوب تلفزيون الحوادث والجريمة منتدى قصة وقصيدة منتدى القصص والروايات

 

العاب بنات

يوتيوب

قناة بث مباشر

games

 


قصص » قصص منوعة » صاحب الظل الطويل ــــــــــــــــ رواية سعودية راائعة الجزء الخامس

 صاحب الظل الطويل ــــــــــــــــ رواية سعودية راائعة الجزء الخامس  أضيف في: 23-4-1428هـ

~|~الجــــ الخامس ــــزء~|~
على الساعه وحده
كنت اشوف غزل وغزيل وهم يجهزون اغراضهم وانا ودي اروح لها يعني في حياتي مارحت لها اكيد بحزن لاني ما اقدر اروح
غزل: جودي كلمي جهاد يخليك تروحين ويانا
غزيل بتريقه: لاعيني اخوك يخاف ينام من غيرها
جهاد: وهي صادقه اخاف انام بروحي
..هذا اشلون دخل ومتى ومحد انتبه له...
غزل: انت من وين جيت
جهاد: من الباب يعني من وين
غزل: لا موقصدي بس شو هـ الدم
...ما كنت اناظره بس لمـ قالت دم ناظرته شفت وكانه متحمم بدم حسيت بغثيان... بسرعه عطيته ظهري يعني لو بصير طبيبه بيصيرلي كذا... اف شو هـ القرف بجد ما اقدر ادخل طب..
غزيل: الله يستر لايكون احد مات
جهاد: ما اعرف انا ساعدتهم في الجرح بس ما اعرف اذا احد مات ولا لا
غزل: ان شاءالله كلهم يعيشون
غزيل: امين
جهاد: الا صدق رايحين المدينه
غزل: شفت شلون
جهاد: الله وياكم وانتبوا على اعماركم وبطلو هبل
..ابتسمت غصب عني على تعلقيه..
غزل: اقول جهاد خلي جودي تجي ويانا
جهاد وهو يقلد غزيل: اخاف انام بروحي
غزل وغزيل:ههههههه
جهاد: جودي نزللي ملابس على بال مااخذ شاور
وقفت ورحت وانا احس اني متقززه من شكل الدم الي عليه
جهاد بتريقه ومبين عليه انه معصب: الا ارتحتوا في نومكتن
غزل وغزيل:ههههههههههه

جهاد وهو معصب: ياويل وحده فيكن تعيدها فاهمات
سكتو البنات لانهن يخافن منه لاعصب يتهور
جهاد وهو يصارخ: فاهمات
غزل وغزيل: ايه
وخرج من عندهن
ناظرو بعض غزل وغزيل:ههههههههههههههههه
رد دخل عليهن: انتو هبلات ولاشو في شي يضحك
وناظرهم وهو ياكلهم بعيونه وهن سكتن
خرج ورزع الباب وراه
نزلت الملابس وحطيتها على السرير
وجيت اخرج بس شفته داخل
رجعت
جهاد تقرب مني وانا ابتعد لين التصقت في الجدر
جهاد: عدلي اسلوبك وياي قدام اهلي وياويلك وياخرب ليلك لو تطنشيني قدامهم وانا اكلمك ونظراتك هذه عدليها..كنت اناظره وانا متقززه من شكل الدم اصلا خلاص برجع ما اقدر اشم ريحت الدم في خشمي مديت يدي ابعده عني لاجل ما يقرب اكثر..
وغصب تقشعر جسمي من كثر ما انا قرفانه من شكل الدم وريحته
جودي: انزين فهمت ابعد لازم تلصق فيني
ابتعد عني وهو ثاير دخل الحمام ورزع الباب وراه رزع
خرجت من حجرته وشفت خالتي موضي داخله..ماعرفت شو اقولها يعني انا وهي ما نتكلم الافي الضروريات وبس
موضي: وين جهاد
جودي: يستحم
جلست موضي على الكنبه
موضي: خبريه اني ابيه ضروري
دخلت حجرته وقيت عليه الباب
جهاد وهو يصارخ: خير شوعندك
جودي: امك تبيك ضروري وهي هنا
بس صدمني خرج وهو في راسه الشمبو وجالس يعدل المنشفه على خصره
جهاد: ابوي صارله شي
حركت اكتافي باني ما اعرف بجد صدمني بحركته حتى انا ظنيت انه استوى شي
خرج بسرعه وخرجت وراه
جهاد: خير يمه ابوي صار له شي
ناظرتني موضي بقهر
موضي: لا الخير بوجهك بس كمل استحمام وابيك في كلمة راس
ناظرني وهو شوي بياكلني انا شو ذنبي هي قالت خبريه وانا خبرته وهو الي انفجع ليش يناظروني بلوم وقهر
دخلت المطبخ يعني ابعد جو التوتر خرجت إكلير في طبق وقدمته لخالتي وحسيت انها مصدومه
طبعا انا اخذت الاكلير لاجل عمي منصور مايشوفه وياكل منه
جودي: تفضلي خالتي
..كنت اتكلم وانتظر كلمه قويه منها بس شكلها مسالم اليوم..
خذت الطبق مني ومسكت الشوكه وذاقته وانا اناظرها ما ادري ليش بس كنت اناظرها يعني شكلها مسالم والله شكل البنات كلموها اني اروح وياهم وهي جات تكلم جهاد وووو بصراحه فرحت على افكاري...
موضي: ممكن تنزليلي قطعتنين بوديها لمنصور حزنت عليه خاطره فيها
تحمست اني اتلكم وياها شكلها مسالم وما راح اسمع كلمه تسم البدن: اصلان انا عملته له بس تذكرت انه عنده سكر فاخذت الطبق وطلعته
موضي:ممم ونزلت الطبق من يدها خلاص باخذ هذا دام انه له
جهاد وهو خارج ولابس روب الحمام: خير يمه شو صار
موضي: كمل لبس وتعال
جلس جهاد: ما اقدر شو الموضوع
ناظرتني وتذكرت انها قالت كلمة راس سحبت نفسي ودخلت حجرة جهاد وسكرت الباب وانسدحت على السرير ..اصلا انا مانمت الي بعد صلاة الفجر وصحيت ثمانيه والسرير يغريني كان رحت حجرتي بس كيف وامه هنا غمضت عيوني نمت
موضي: ما ينفع نتكلم هنا ندخل حجرة الاستقبال يكون احس
وقف جهاد بس رد جلس تذكر اللحاف والمخده: ليش لهـ الكثر الموضوع مهم
موضي وهي توقف: ايه تعال
مسك جهاد يدها: اجل تعالي نجلس في الحديقه يكون احسن( تذكرون حديقة القصر الي تهزئة فيها جودي من موضي)
جلست موضي: والله خواتك بطرانات يعني مسوين لهم حديقه وفي الاخير كرهوها
جهاد: ههههههههه يمه طفشو منها كل ما قالولكم خرجونا قلتو لهم الحديقه وكلفنا فيها وحطينا فيها يعني طبيعي يطفشوا منها بس اعتقد بيرجعون لها لو حطيتوا فيها تلفزيون ورسيفر اعتقد بينامون فيها
موضي:هههههههه يبيلنا بس خلهم اسفل اقل شي نشوفهم ويشوفونا
جهاد: يمه شو الموضوع
موضي: انا ماودي اتدخل في حياتك بس شفت وجه زوجتك يعني انت ماخذها لاجل تحميها من ابوها وتقوم تطقها
جهاد: يمه استفزتني
موضي: الرسول صلى الله عليه وسلم خبرنا انه الضرب ما يكون مبرح واذا زودتها ترى الهجران يسوي مفعوله يعني اهجرها يوم اثنين ثلاث اسبوع اسبوعين وبتعقل واذا حسيت انه الهجران ماجاب نتيجه احبسها في جناحكم واحرمها من البنات وبتشوف النتائح فوريه
ابتسم جهاد: ان شاءالله
موضي: تعلم انك تضبط قوتك ونفسك امامها ولاتمد يدك عليها
جهاد وهو يغير الموضوع: العنود بتروح وياكم
موضي الي فهمت لولدها:هههههههههه لا هي لصقه في زوجها
جهاد:ههههههه
عند السياره
غزل: وين جودي
جهاد: نايمه
غزيل: اجل سلم عليها وانتبي عليها موو
ناظرها جهاد بقهر
موضي: يالله قدام والابنخليكم
دخلت غزيل وورها غزل
بس غزل خرجت راسها
غزل: اقول جهاد اشتري لـ جودي جوال يعني يمكن تحتاجه ولا شي
هنا جهاد صدق عصب عليهن: اقول لاتدخلي نفسك في شي مايخصك
مزون: اشفيك هدي شوي ودخلت السيارة واسير ماسكه يدها
جهاد: سوسو تعالي سلمي على خلوو
اسير وهي تناظر مزون وجهاد
مزون:ههههههه روحي مابنخليك
نزلت اسير وسلمت عليه وبسرعه ردت لمزون
جهاد: شف بنت اللذينه السياره مو طايره تعالي ماشبعت
:خلاث يتفي(خلاص يكفي)
موضي: روح لزوجتك شوف شو سبب التاخير يمكن تاخذ حبوب منع حمل ولاشي
جهاد: يمه الله يهديك شو هـ الكلام
موضي: فمان الله توصي بشي
جهاد: سلامتك الغاليه
صحيت على دخلت جهاد وبسرعه وقفت وخرجت من الحجرة رحت لحجرة غزل شفتها مظلمه وفاضيه حتى الشنط مو موجوده..ناظرت للساعه كانت ااربع معناتها راحوا.. انسدحت على سريرها باقي ثلث ساعه على الصلاه.. يالله كيف بتعدي الايام وانا بروحي انا يومين طلعت روحي من الطفش غريبه حتى الوحده من جيت هـ البيت ماصرت اتحملها قبل في بيت ابوي كنت اتحبس في الحمام وبروحي كنت الي اشعر فيه الخوف واحس بالظلم بس شعور الوحده كان خفيف لانه شعور الظلم كان طاغي علي
على الساعه تسع ربع دخل جهاد الصاله
جهاد: السلام عليكم
جودي: وعليكم السلام
جهاد: حطيلي الاكل على مابدل هدومي
حطيت الاكل ونزل جلسنا ناكل بهدوء
جهاد: سمعت من الوالد انك بتدخلين طب
حركت راسي بايه
شفته بيوقف ناديته
جودي: جهاد ممكن نتفاهم
جلس وهو يناظرني
جودي: بكلم عمي عن الطلاق
جهاد: انسي موضوع الطلاق الحين
جودي: بس خلاص انا اريد اتطلق ابوي اختفى وشكرا لك على كل الي سويته لي
جهاد: لا والله مبروك متى اختفى ابوك
.قهرني اسلوبه تكلمت وانا اوقف: على العموم انا بكلم عمي اول مايرد بقوله اني انا الي اريد الطلاق
جهاد وقف بسرعه ومسك يدي ولفني له: لو تكلمتي بخرب عيشتك فاهمه ولا لا شايفه الرجال تعبان وبتكملي عليه كافي الي جاله بسببك ولا هذا جزاته اني اواكي بتذبحينه
...سكت ما عرفت شو اقول.. بس صدق انا كنت ناويه اكلمه ما اقدر اعيش مع واحد مشاعري كل يوم تكبر ناحيته وهو كل يوم يهدر كرامتي صرت احتقر نظراتي له كانت تنظر له لاجل تكحلها وهو حتى مارحمه بنظرة عطف..
ترك يدي وراح
في صالة جناح جهاد
جود: جودي زورينا
جودي: لا انتو زوروني قولو عندنا اخت نزورها
جود: شلون ياحسره
جودي: بكلم جهاد يرميني عندكم بس اخاف انه مايرضى
جود:ههههههههههههه خلاص صار لكم ست اشهر وعليها وهو للحين ماشبع منك
جودي:ههههههههههه عاد تصدقين
جود: شلونه حبيب خاله
جودي: طلعي اشاعات طلعي
جود:ههههههههه احبك
جودي: وانا بعد احبك وهذي وبوسه اموووووووووووووووووووح
بس عدلت نفسي وعدلت السماعه كنت ابوس السماعه
نزلت عيوني على الارض: جود شو قررتي
جود: طب
جودي: وانا بعد بس اخاف

غزل: شوفي هذه مقاس جودي
غزيل: ايه اشفيك هي نفس مقاسنا
غزل: مممم اوكي
غزيل: اقول هذا يناسب جودي
غزل:ههههههههه ايه والله خذيه
غزيل: ههههه بس اخاف تشقه قدامنا
غزل:ههههه عادي بس اهم شي نضحك على شكلها
غزيل: أي لون نختار
غزل: الوردي اشوف ..وحطته على يدها.. روعه بصراحه احسه يبرز الانوثه غصب طيب
غزيل: الله يهديك هو اصلا خافي شي
غزل:ههههههه
كنت شايله حموده وابوس فيه: تجي ويايا تعبت ماما
العنود وهي تحط الصينيه: تبينه خذيه في الليل هههههه
كنت ابا اقولها هاتيه بس اخخخ قهر ما اقدر وفي الاخير تكلمة يمكن تعطيني اياه: اوكي ما عندي مانع
العنود: ههههههه تبين جهاد يفضحنا
جودي: هههه
العنود: جودي شفيك شكلك متغير
اتفاجئة : شلون متغير
العنود: احسك مرهقه وجسمك مصفر
جودي: لا بس تعرفين جهاد متى يرجع ومتى يخرج يعني اظل بروحي بس صدقيني من يردن البنات بارجع مثل قبل
العنود وهي متفاجئه: شلون يعني
...حسيت انه اجابتي ماكانت في محلها ييي: لا يعني الي اقصده وجباتي تكثر مع البنات تعرفي انت جلست بنات اكيد الاكل عنصر مهم فيها
العنود:ههههههه اجل شكله جهاد هو المتضرر الاخير
ابتسمت: ليش
العنود: ليش جهاد ما قالك
جودي: شو
العنود: انه مايحب السمان
ناظرت عمري:
العنود:ههههه اشفيك انت جسمك حلو وصغير وجهاد يموت على الجسم الصغير ماتسمعيه من يشوفني يعلق علي
جودي: بس جسمك حلو يعني انا عن نفسي مو عاجبني جسمي
العنود: والله حتى انا يعني هو يناسب البنات لاكن سيده ما اعتقد بس عاد افكار جهاد
وقفت: يالله صار لازم اروح
العنود: خليك باقي لين يوصل جهاد
جودي: لاخلاص صارت ثمانيه بروح اجهز العشى الحين
العنود: الله وياك
وقفت عند باب الجناح شكله جهاد رد لانه الباب مفتوح
وسمعت رن جواله
تحركت بسرعه ودخلت حجرة البنات وسكرت الباب بهدوء
صليت العشى وخذيت بجامه مسكينه غزل دولابها امتلى من اغراضي واغراض غزيل
خذيت شاور على السريع وجلست قدام التسريحه مشط شعري بس كاني سمعت احد يضرب شي على الارض
بسرعه دخلت في الدولاب اما صدق البيت يخوف اتفتح الباب وزاد الضرب على الارض يعني صوت طق
وانا ما دخلت الا في الدولاب اخاف انه حرامي وبيسرق شي اكيد اول شي بيفتح الدولاب
زاد الظلام فجئة لا شكله وحش
ظليت وظليت
بس الباب اتقفل وصوت الطق بدء يبعد لين اختفى
فتحت الباب شوي وعيوني تعودت على الظلام ماشفت احد سميت الله وبسرعه خرجت ودخلت تحت اللحاف حتى التكيف مافتحته
صحيت الصباح وصليت الفجر وبسرعه نزلت لازمت المطبخ سويت فالوده ووو ليالي لبنان وشارلوت
ودخلتهم في البراده
وفتحت كتاب الاكلات الحجازيه
عملت منتو كذابه وبشميله كذابه
عجيب والله حتى الاكل كذبوه
بس يم يم يم ريحته تفتحت النفس خرجته من الفرن وخرجتلي شوي في صحن اكلت وطلعت بس دخلت حجرة غزل خذيت شاور سريع وبدلت ملابسي
وكاني سمعت نفس الطق بسرعه هـ المره دخلت الحمام وسكرت على نفسي الباب انتظرت دقايق محد دخل الحجرة والله صدق البيت يخوف ليتني دخلت جناح جهاد اضمن
خرجت وسكرت باب الحجرة ورديت جلست على اعصابي
صليت الظهر ورتبت الحجرة ونزلت حمدت ربي الجماعه وصلوا
نزلت بسرعه وسلمت على غزل: شلونكم والله ولكم وحشه
غزل: لاتكلمينا حتى تلفون ماتردي عليه
جودي: ماسمعت وانتي الله يهديك اعطيني رقم جوالك
غزل: كان خذيتيه من جهاد
ابتسمت لها وتركتها بس سلامنا انا وغزيل كان غير
حضنتني غزيل وانا حضنتها مثل ما سوت
غزيل: اشتقنالك حييييييييل
جودي: هههههه وانا بعد
غزيل: مبين والله وجهك شاحب
جودي: اكيد بيشجب دام انك بعيده
غزل: لاغاب الاط العب يافار
جودي:ههههه وانت بعد
تركت غزيل وسلمت على راس عمي منصور
منصور: شلونك
جودي: الحمدلله انت شلونك ان شاءالله بخير
منصور: الحمدلله
موضي كانت جالسه جمب جهاد تقربت منها وسلمت عليها وواجهات
جودي: شلون خالتي
موضي: الحمدلله
رديت جلست جمب غزل وغزيل وكان سلامي لخالتي موضي بارد وماناظرت جهت جهاد خير شر
المشكله انه هم مقابلينا فاضطريت انا الف لليمين يعني اناظر البنات وعمي وبس
غزيل: والله وتعرفوا لرومنسيه انت وزوجك
..ابتسمت وانحرجت بس ما اعرف السبب..
..كنا مطقمين بالصدفه انا بلطلون ابيض وهو برمود ابيض وانا تيشيرت اسود وهو كت اسود...
الكل:هههههههههه
جهاد: اقول غزيل عمي قرب يوصل روحي بيتكم واستقبليه
غزيل وهي توقف: بروح من غير ماتتكلم بس انا جيت اطمن على جودي وتطمنت يالله مع السلامه
الكل: مع السلامه
موضي: الا صدق شلون تعورت ماعطيتني كلمه عدله لغاية الحين
..تعور منو ذا ناظرتها وشفت وجهها على جهاد وجهاد حضنها وهي راسها على كتفه بس غصب طحت عيوني على رجوله فتحت فمي متى وشلون رجوله مجبسه بالجبس..
دقتني غزل بركبتها: سكري فمك بتفضحين عمرك
..انا ما اشوف نظرات جهاد لي لانه نظري ضعيف بس كنت احس انه يناظرني..
جهاد: يمه هذه جودي الا تبيني العبها شرعت ولعبة وطحت وتكسرت رجولي
موضي: حسبي الله على ابليس هذه ثالث قصه تقولها لي
جهاد: اسائليها
..ابعدت نظري عنه وطاحت على العكاز الي موقفه جمبه..
جودي:ههههههه
..ضحكت لاني عرفت الوحش الي دخل علي حجرة غزل..
موضي: جهاد وبعدين وياك ببتكلم ولا شلون
جهاد: انت اسأليها وهي بتجاوب
موضي بنفاذ صبر: جودي شلون تعور
...هذا من جده ولاشلون هو اصلا انا شفته..
جهاد:ههههههههههه اعترفي ليش ساكته هههههههههههههههه
..بجد قهرني شنو ليش ساكته والله بيورطني مع اهله..
موضي: حسبي الله عليك يعني لازم تلعبي شرعت
..فتحت عيوني على كبرها..
غزل: عادي يمه شفيها رجال وزوجته يلعبون عادي
منصور: ايه مافيها شي بس هو الخبل الي طاح
جودي:هههههههههههههههههه
..يستاهل حد قاله يبدء..
جهاد: ايه اضحكي مو انت الي تعورتي انا الي تعورت كافي انك دفيتيني وسكتلك
موضي وهي معصبه: تلعبين معاه وتدفينه شو هـ المصخره هذه ولا تنتقمين منه على الكف الي عطاك اياه
....شو المسلسل الي ينعرض قدامي وقفت على حيلي وطلعت وانا امسح عيوني معصبه منها ليش تدمع وانا مظلومه المظلوم مايبكي.. دخلت حجرة غزل اخذت مفتاح حجرتي ورحت لها وسكرت الباب علي..
منصور: شو سالفة الكف
جهاد: يبه نلعب عاد انتو مو تدقدقون على كل شي على كل لعبه طلعتو لنا بسالفه
منصور وهو معصب ووجه محمر: شوف انا مو مدمغ تعدي علي السالفه كذا
جهاد: استفزتني
غزل: ايه يبه استفزته وحنا كنا نلعب بس جهاد عطاها كف بس استسمح منها وهي رضت يعني لعب حتى انا اضرب غزيل وغزيل تضربني يعني عادي
منصور: اوكي العبوا يعني لازم تمدو اياديكم
غزل: لعب يبه لعب
منصور: وانت ياموضي الله يهديك خفي عـ البنيه شوي مو تشتغلين لها شغل الحموات شوفي مزون ماشاءالله عليها تحب بنتك وتعالمها مثل بنتها وصدقيني الي تسويه في بنت الناس بيرد لبناتك ولاتقولين مزون وما مزون الدنيا دين وكما تدين تدان
غزل: صلو على النبي ياجماعه والحين بروح اجيب جودي بس اذا تاخرت معناته لقينا لنا شغله غيركم وتشاوا وطلعت جري
منصور: جهاد
جهاد: خلاص يبه سمعتني امي محاضره طول بعرض ووعد ما امد يدي
ابتسم منصور
بس موضي كانت تغلي من داخلها صار مسلسل قدامها ابطاله غزل وجهاد وهي سكتت لاجل منصور الي كان مبين عليه انه تضايق
غزل: جودي افتحي الباب
فتحت لها الباب وارتميت في حضنها وانا ابكي
غزل: جودي اشفيك امي ماتقصد
جودي: والله اخوك كذاب لا دفيته ولا لعبت وياه
غزل:ههههههه اعرف شفيك تعالي تعالي نجلس
ودخلنا حجرتي

غزل: يييييه شو صار لايكون تضاربتو هنا
ضحكت من بين دموعي:هههههه ايه كملي اشاعات
غزل:هههههههه الا صدق شو صار في الحجره
جودي: صرصور عده وكنت ادور عليه
غزل: صرصور هاااا ياماما راح زمن الصرصور راح كره عمره امي جابت احسن شركه ونظفت البيت تنظيف
جودي: لا هذا كان لاصق في ملابس اخوك وهو صار ينطنط لين هو طاح وانكسرت رجوله وانا قلبت الحجره قلب
غزل:هههههههههههههه الاصدق شو صار
جودي: عصبت وطلعت حرتي هنا بس ماقدرت ارد الكنبه المزدوجه
غزل: ياحراااااام ضعيفين شو ذنبهم بس صدق تخوفين يعني لاعصبي ولعي الضوء الاحمر بنشرد انا وبنت عمي
جودي: انزين تعالي ساعديني
غزل: لاعمري انا اخاف على عمري بناديليك وحده من الشغالات
جودي: تبينهم يفضحوني
غزل:ههههه لا انه تثقين فيها بس آآآه مرياتي بتلاقين موضوع في الجزيره
جودي: وانه بتعلم مرياتي
غزل: لا هم اصلا مايطيقون بعض فلاتخافي
جودي: اوكي
سعد وهو خارج من المسجد: الابو وولده ياحظهم
منصور: هههههههه حتى على المرض حسدونا
عناد: اخ ليتني انا الي طحت يبيلي اعمل مثل جهاد اجي مسرع واطيح
منصور: الاصدق هو اشلون تعور
عناد: وصلتنا حالت طوارئ ووهو مثل ماتعرفه اذا ما كانت عنده حاله يساعد وكان يجري وطاح من الدرج والحمدلله جات كذا وما اتكسر ظهر اما طاح طيحه طيحت قلبي وياه
منصور:ممم الحمدلله
متعب: الاشور رايكم نطلع الهدى من الخميس
منصور: بنضيع صلاة الجمعة في الحرم
متعب: والله نفسي ابيت في الهدى لنا فتره
عناد: ايه والله حتى انا
سعد: يصير خير
عناد: دام الوالد دخل فيها الله يستر
منصور:هههههه ولايهمكم بس انتظروا اضبط لكم الامور وبخليها اربعاء وخميس وجمعه شورايكم بعد تقديم البنات باسبوع ولا اقول خلاص بما انه حنا علينا ضغط الاربعاء والخميس بنخليها جمعه وسبت واحد
سعد: اش وراك انت تعودت على الكسل
منصور: معلي فيك انا بروح وويايا الشبب وخلاص عطيتهم اجاوات
متعب وهو يحب راس عمه: تسلم يالغالي
عناد باس راس عمه: نردها لك في الافراح ان شاءالله
منصور: يالله هذه مو محسوبه من اجازاتكم السنويه
سعد: خربتهم الله يهديك
منصور: خلينا نتمشى مثل العالم كلنا مع بعض حنا اثنين يظلون واثنين يروحون هي ثلاث ايام ونستودع الله الذي لاتضيع اماناته
العنود: اقول ماخليتوا شي
جودي: والله اقولهم هي ثلاث ايام تقولين ثلاث اسابيع
غزل: والله كيفنا وانت بعد خذي مثلنا لاجل نطقم مع بعض
جودي: انا خذيت ثلاثه اطقم وبجامتين بس انت وهي خذيتوا الدولاب بكبره
غزيل: يعني لبس الصباح ولبس العصر ولبس المسى
جودي: انا اكتفيت ماراح اخذ شي اضافي
غزل: يالله ابا اليوم يعدي بسرعه
العنود: هههههههه هانت بكره الجمعة
على الساعه عشره ركبت سيارة عناد وجلست خلف جهاد
عناد: خلاص نمشي
جهاد: ايه شو تنتظر
عناد: يمكن ناسين شي
جهاد: امشي امشي بس
عناد وهو يحرك سيارته: هههههه ياثقل دمك ياخي
جهاد: اقول كلمة الشباب
عناد: ايه
جهاد: ونشرت اخبار مثل عوايدك
عناد:هههههه خبروك
جهاد: اريد اعرف لمتى تالف علي قصص
عناد:ههههه كذابين هـ المره خبرتهم بالصدق بس صدموني أنس يقول انه امك خبرته انك طحت وانت تلعب شرعت مع الاهل
جهاد: ههههههههههههههههههههههههههههههه
عناد: هههههه كذبت عليها والله لافضحك
جهاد: يااخي عندك مناديل في الخلف
عناد:ههههههه
..بجد عصبت يضحكون علي.. بس انا الخبله استاهل كان رحت مع البنات ولا اهتميت له..
جهاد: وقف واشتريلنا كوفي
عناد: اوكي
..فرحت هـ المره راح اشرب قهوه مثلهم والله ادمنت عليها..
عناد: شلون
جهاد: حنا وسط
عناد: ثنين وسط وواحد سكر زياده
وحركت سيارته وراح اخذ الطلب من البوابه الثانيه
...خذيت الكوب من جهاد وكنت اشرب بس احسه مو الي دوم اشرب منه يعني هذاك جهاد يشرب منه بس هذا ساده ماذاقه جهاد... يقطع الحب شو بيذل..
صلينا في الساحات لانه جهاد مايقدر يمشي كثير بسبب رجله وانه ماتعود على المشي بالعكاز..
طلعنا الهدى بس هـ المره رحنا النقبه الحمره واستاجرنا في بيت الشعر الي فوق
اول شي تغدينا لاجل مايبرد الاكل
وعلى بال مانتغدى ونرفع اذن العصر وصلينا والحين فضينا للمكان
جودي: روعه والله روعه والجو جنااااان
غزل: اشوه ابوي راسل السواق والخدامه من بدري ولا كان ماحصلنا لنا مكان
كنا فاتحين الباب الي يطل على المنتزه من جوه ونشوف الاطفال هم يلعبون
غزيل: خساره كان جبنا المنظار
العنود: اعتقد في سيارة متعب في واحد
غزل: كلميه خليه يرسلوه لنا
دقت العنود على متعب بس مارد عليها
غزيل: ماما كلمي الشباب ينزولنا اسفل
غزل: ايه والله تعبت وانا اناظرهم بروح العب
العنود: لا والله تبينهم يرجعونا
جودي: ليش
غزل: والله ماتعرفي شباب الطايف تقولين موشايفين خير
العنود:ههههه لا حرام موكذا بس هم اهلهم مايلعبونهم أي مكان يعني هم يروحن الحكير اما البقيه للمصطافين
غزل: ايه يسترو اهاليهم ويبصبصو في حريم الناس
غزيل: ههههههه والله كله كوم ولوشافوا وحده حلوه كوم ثاني
جودي: ليش هم موحلوين
غزل:ههههه اشفيك تراى ديارنا ودياركم من ضواحي الطايف بس هم يعشقون الجمال
جودي: مافهمت
جهاد وهو داخل ويعرج: مساء الخير
الكلك مساء النور
سكر التلفزيون : ارحموا حالكم يعني لازم تشغلو التلفزيون تموتون اذا ما اشتغل
العنود: انا عن نفسي ما اعرف لازم شي يشتغل عندي اذا ما اشتغل احس انه شي ناقص
مزون: وانا مثل العنود اذا كان موجود يشتغل نشوف اخبار العالم
موضي: وانا عادي عندي اشتغل ما اشتغل بس اهم شي انه مايرجني
غزل: وانا ضروري عندي
غزيل: وانا بعد
...اما انا من دخل جهاد جلست على طرف الباب الي يطل على المنتزه وتذكرت جود آآآآآه ياجود ليتك تحسين فيني انا اذبل كل يوم صدني زوجي بطريقه داميه موميته انا اموت ببطء اول مره اشعر بهـ الاحساس احساس غريب مشاعر متناقضه انا موفاهمه الي يصير داخلي داخلي صراع ..صِراع عنيف ..مشاعر حاولت انزعها باظافري بس ابت في الخروج..
...اتفاجئة بشي على رجلي كزيت...
الكل:هههههههههه
جهاد: بغيتي تكسري راسي مثل ما كسرتي رجولي

رد حط راسه على رجولي..طبعا انا كنت جالسه وانا ثانيه رجولي..
جهاد: اقول لو سمحتن اخفضن من اصواتكن
موضي: كافي نوم من اخذت اجازتك المرضيه وانت ماعندك غير النوم
جهاد: شو اعمل جودي ليلها كله وهي تسولف عند راسي المستفيده الوحيده من اجازتي ...وكانه تذكر شي.. والله انك خبيثه لاجل كذا طيحتيني كان خبرتيني انك مشتاقتلي كان اخذت اجازتي من بدري
...اصلا شكيت انه الكلام موجه لي..
العنود: غريبه متعب يقول انك طحت بالمستشفى
مزون الي كان عندها القصتين: والله الكذب حبله قصير
موضي: شو السالفه اخخخ ومسكت اعلبة المنديل وضربته
..ابتسمت غصب عني..
جهاد: ايه ابتسمي شعليك
جهاد وهو يجلس: اقول ارجعي لي وره ولفي كذا
رجعت لورى وابتعدت عن الباب ولفيت صرت معطيتهم وجهي بدل ما كنت معطيتهم جنبي الايسر
بس هو فاجئني رد انسدح على روجلي يعني اول كان متمدد في النص بس الحين على طرف
موضي: جهاد وين خوانك عنك
جهاد: والله كل واحد حط راسه ونام وانا طفشت وجيت لكم
مزون: انا خلاص تعب ابا ارد البيت
جهاد: انتظري لين المغرب محد راح يصحى
اسير: ابا انذل
جهاد: ابوك نايم بعدين لما يصحى يوديك
اسير: لا انت وديني
جهاد: ما اقدر رجولي تعورني
العنود: غزل شغليلها سبيس تون
شغلت غزل التلفزيون
موضي: الحين هذيل جايني ينامون
جهاد: خليهم يرتاحون تراهم بي يشون في الليل وبيتسامرون يعني اول مره من سنين نخرج مع بعض بيسون شي فوق العاده
..حط يده على راسه ووصار يمسح عليه صدق اتكهرب جسمي احسه شعر فيني بس سويت نفسي مو مهتمه..
غزل: جهاد ماودك تقص شعرك
جهاد: قريب
..شف هـ الخبله يعني لسع مالحقت امسكه تبينه يقصه شو الي حارق رزك ابا اعرف بجد عليهن طلعات تقهر..وانا شو اقول يقصه ولا يحلقه انا قررت انفصل عنه وماراح اسمح لمشاعري تلعب فيني اكثر..
غزيل جلست جمبي وساسرتني: جودي لسع ماذبتي
جودي:هههههههههههههه
ضحكت غصب عني
جودي: اش رايك
غزيل وهي تساسرني: تعرفين شو عيب هـ العائله
..اتفاجئت: شو
غزيل: انهم يخفون مشاعرهم يحسوها ضعف فيهم
..ابتسمت لها بس ما عرفت شو قصدها..
جودي: اقول جبتي الاونو
غزل: ايه انا جبته وجات لنا وخرجته من شنطتها ورن جوالها
غزل: اف شو هـ القهر
غزيل: مين
غزل: معجبات جودي
...بجد كان خاطري انط فوق بطنها الحين الي نايم على رجولي بيفهم السالفه على كيفه.. أنا حبي لاختي اعتبره علاقه شاذه فشلون الحين..
جودي: انا قلتلك قبل لاتعطيهم رقمك بس انت الله يهديك
العنود: حركات جودي ولك معجبات
غزيل: لو تعرفين المدرسه كلها ودها تتعرف علينا لاجلها بس جودي ماتعطي احد وجه
..كان ودي ابوسها على كلامها الي زي العسل..
جهاد: لاوالله شو معجبات مو معجبات انتي الثانيه وانت عاجبك الوضع
..البنات توهن انتبهو لوجوده يعني مع السوالف نسوه..
العنود: اشفيك هن المعجبات مب هي
...رجعت سدحته على رجولي: كمل كمل نوم
غزل: جهاد تلعب ويانا
جهاد: اوكي شو وراي
وزعت غزل الاورق
كنا نتفق حنا البنات عليه وندبلله السحب
جهاد: والله غش ليش ترموا السحب ورى بعض
غزل: انا ماودي اسحب
غزيل: ولا انا
ناظرني: حتى انا
رفع راسه وقرب وجه مني وحط عينه في عيني اربكتني حركته
جهاد: قولي والله انكم مو متفقين
..رديت سدحته على رجولي: العب شوفنا قدامك كيف نغش..
العنود وموضي ومزون كانوا يسولفون عن الجامعه والمناهج وشغلات كثيره
بس في حاجه لعبت بقلبي لعب دمعت عيني وطاحت دمعه سريعه على وجه جهاد مسحت دموعي
ارتحتلــــــــــك إحساس غريب بحسوا
لما ببصلك
وبحن لك
لو حتى جمبي بحضن قلبي
بحن لك
سلمت لك
واغلى ما عندي حتى قلبي فتحته لك
وجهاد جلس وسحب الريموت من اسير ورجعه على سبيس تون
ردينا نلعب بس بهدوء وانا وجهي كان مبنين اني مو على بعضي وجهاد نفس الشي رد انسدح على رجولي
جهاد رمى الورق: بنام
وقلب على الجه الثانيه..
رديت ورق جهاد في السحب ورميت ورقي انتظر الي ترمي بعدي بس غزيل مسكت يدي اجبرتني اني اناظرها
غزيل وهي تحرك شفايفها: شو صار
جودي: ولاشي
كملنا لعب بدون طعم بس لعبنا لاجل الحريم ماينتبهن
موضي: خلاص طفشنا بنرجع بيتنا
جهاد وهو يجلس: جهزو حالكن
وصلنا بيت المصيف الي في الهدى
دخلت حجرة جهاد وارتميت على سرير وبكيت كان ودي اختلي بعمري رجعت لي الذكره كرهت جهاد كره كل شي
تـ
أ
ر
جـ
ح
غزل: شو فيها جودي
غزيل: ما ادري بس حتى جهاد انقلب
العنود: تعالن بنسوي كشته في الحوش ما جينا ننحبس
غزل: اوكي جاين
غزيل: بنادي جودي حرام نتركها هنا والفله ياكبرها مانجي فيها الايوم واحد في الاسبوع اخاف انها مسكونه ولاشي
غزل وهي ترتعش من فكرة انه الفله مسكونه:ييييي تعالي بسرعه نخرج قبل اهلنا مايخرجون..
غزيل: تعالي نشوف جودي قبل
خرجنا وجلسنا في الحوش وكان الجو ولا اروع
كنا جالسين والرياجيل قريبين منا
غزل: ماراح تقولين شوفيك
جودي: صدقيني ماصار شي
العنود: غزل وغزيل انتو تسون السلطه
غزل: اخاف تسممون
موضي: عادي كلهم دكاتره بيساعدونا
الكل:هههههه
جهاد وهويصارخ :عناد الفحم صار وين اللحم
عناد: ياخي انت لاجل رجولك مكسوره جالس تتامر وانا الي اروح واجي
متعب: خليه هـ المدلع يجيه يوم
جهاد:ههههههه حسد ياليــــطف
كنت كل ما الف اشوفه يراقبني
تعشين والشباب نزلوا السوني والتلفزيون ولعبوا دوري
غزيل: حتى حنا بنلعب
عناد: اقول سكتي
متعب: لاخليهن يلعبو شو ورانا..وكلم العنود: عنودتي تلعبين
العنود: لاشكرا
جهاد: مصدقين اعمارهم
متعب: لابنلعبهن غصب مو بكيفهن
عناد: خلينا نضحك عليهن شو ورانا
وعملنا دوري اخذ جهاد السنغال ومتعب الكميرون وعناد كرواتيا لانهم يعرفون للعب
غزل: انا البرازيل
غزيل: وانا الارجنين
العنود: متعب شو اختار
متعب: خذي فرنسا
جهاد: وجودي بتاخذ
غزل وهي تقاطعه: خذ لها ايطاليا
ناظرها جهاد وهو معصب
عناد: هي يالاخو مو لانك الوحيد الي محرم لهم كلهم كل شوي تناظرهم تراني بعد بناظر مثلك وانسى عمري واظن انهن خواتي
متعب: جرب لاقص رقبتك
عناد: اشفيك حتى انت بعد ناظر
العنود: عناد اترك متعب بحاله
عناد: اوه انت هني تصدقين نسيتك
متعب: انت ماتشوف المكان منور
ضحكنا كلانا على تعليقه بس غزل وغزيل زودو في العيار لاننا كن نشوف العنود وهي منحرجه
جهاد: بنسوي جوائز الاول يختار وين نروح بكره وله تحفه كرستاليه من قزاز يختارها على كيفه وسبحه بحريني من عبدالغني الصايغ
عناد: الثاني بعد له بيختار طقم اقلام من قزاز ويتامر بالي يبه لمدة ساعه
غزيل: لا والله وانت عافين انه حنا بنخرج اول الناس قلتوا نتحطون جوائز لانفسكم
متعب: انزين الفريق الاخير بيختار مكياج يعني بس حق الشفايف وحق الخدود وحق العيون بس بيكون لون واحد
العنود: ومن قزاز
متعب: ومن قزاز
جهاد وعناد: ههههههههههههه
جهاد: الحين بتنافسن على المركز االخير
متعب: انزين نحط لكل مركز جائزه لاجل نشوف تنافس فعلي
عناد: والله فكره
العنود: المركز الرابع والخامس والسادس نفس الشي بس الرابع بنظيف له كريم اساس وبودره اساس وبرافان والخامس بنحذف البرافان والسادس بنخذف الرافان وكريم الاساس
جهاد: والمكز الثالث بيختار طقم كبك
اتفقنا وظعط جهاد على المربع وجهاد بيلعب مع عناد عصبوا الاثنين ما كان ودهم يلعبون مع بعض معناته واحد فيهم بيتنافس على المراكز الاخيره
ومتعب بيلعب مع العنود
وغزل وغزيل مع بعض
وانا صعدت للدور الي بعده دايركت

جهاد: متعب مو لانك مع العنود تهزمها نتيجه خفيفه
عناد: ايه الي يتجسل في مرماه اكثر عدد من الاهداف بيكون الاخير
اسير الي جات من المرجيحه: انا بلعب
العنود: روحي العبي مع ابوك
متعب: بدينا
العنود كانت جالسه خلف متعب تقربت منه دقته بكتفها على كتفه
جهاد انتبه لهم: بدينا بالغش
متعب: هههههه ياخي اشفيك حرمه وتغازل زوجها فيها شي
جهاد: تغزلك في حجرتكم مو قدامنا
انحرجت العنود والكل ضحك
جهاد وهو يصارخ: للاااااا اما عليهن حظ
عناد: وجع قهر
متعب: هههههههه خلاص نصيبهن
غزيل: شو الموضوع
متعب: سلمك الله انا بواجه واحد منهم وبكذا المركز الثاني بيكون في عنصر نسوي
صرخوا البنات: وووووووو ههههههه
فازت غزل على غزيل 1-0
وفاز متعب على العنود2-0
طبعا الشباب اعترضو لانه متعب كان يجب الاهداف بحارسه
جهاد: غش ما قلنا كذا
متعب: ياخي اشفيك اريده ياخذ احسن حارس والهداف في نفس الوقت
اما الشباب كان عندهم الوضع مختلف يعني يا اما يكون الاول او ينافس على المراكز الاخير
سجل جهاد قول وصرخ وخواته صرخن وياه
وشوي عناد سجل قول صرخ وغزيل كانت وياه
متعب: اما صدق بدت تظهر العروق في الدم
غزيل: ايه اخوي لازم اشجعه
جهاد: افا غزيل وانا شو اكون
غزيل: لا انت بس تطردني مو مثل عناد الي دوم اصحيه من النوم لاجل ردني بيكم
عناد: بعدي والله هذه الاخت السنعه وانا قررت لاسويلك تلفريك من بيتنا لبيتهم لاجل ماتصحيني من النوم
جهاد: وانت تسمع كلامها خيلها تحلل حجرتها
عناد: قلبي مايطاوعني تظل حزينه
جهاد: يارهيف انت
انا كنت في نفسي اشجع جهاد
عناد: ووووقووووووول نطت غزيل الدعوه فيها تلفريك اكيد بتنط
غزيل: صدقني ياخوي انت بتاخذ المركز الاول ان شاء الله
جهاد: اقول قابليني اذا خليتك تسهرين عنادنا الاسبوع الجاي
الكل: ههههههههههه
غزيل: بعلم عليك عمي
عناد: اترك البنت في حالها وبعدين افرح ياخي بتشتري هديه لزوجتك على حسبنا(طبعا الجوائز بتكون بلباي بين متعب وجهاد وعناد)
..ضربت كلمات عناد على الوتر الحساس كان ودي اناظره بس خلاص قررت اني اتجاهله واتجاهل مشاعري لاني قررت الانفصال عنه باقل خسائير بس ضحكت اقل خساير سلمته نفسي وكرامتي وكلها اهدرها بثواني..
عناد: ياخي اشفيك عداك متعب
..مافهمت قصد عناد بس لما شفته كنا يعمل تبديلات كنت اطن انه كان يناظرني بس كرهت نفسي على افكاري الهبله..
رجع ضغط ستار وعمل تبدل ودخل ضيوف وعمل تغيرات
سجل جهاد قول وصرخ من قلبه هـ المره وغزل والعنود يشجعونه
واسير كل ما حد جاب قول ترمي نفسها عليه تقلد الي تشوفه في اللعب
وشوي جاب جهاد القول الثالث وعناد عادله في الوقت الضايع
ولعبوا الاضافيات بتحفظ لانهم كانوا حطين النظام قول ذهبي
وفاز عناد بضربات الترجيح
وتحدد المركز الاخير جهاد
والسادس العنود
والخامس غزيل
فضل في اللعب انا الي بلعب مع غزل ومتعب بيلعب مع عناد
فاز عناد على متعب
اما عني انا وغزل كنت العب بطريقه دفاعيه والعب على المرتدات وكنت مقدمه فييري وتوتي وخلفهم دوني... طبعا تلعمت العب من غزل وغزيل وكانوا دوم يهزومني هزايم لليل..
غزل: اقول جودي كم تبين تنهزمين
ابتسمت ما كنت اتكلم لاني استحي من متعب وجهاد حتى ضحكي كنت اكتمه..
لعبنا وغزل قمه في الغرور كانت ضاغطه علي بس انا كنت معلقه على زر الدائره واطير كورات وكل شوي عطوني فاول انطردو مني اثنين وغزل اضطرت تغير ثلاثه تغير اجباري
اخر شي كسرت لاعبها وخرج هـ المره باصابه حمره طبعا الي قبل كانوا اصاباتهم صفراء بس غزل كنت تغيرهم واتورطت هـ المره
غزل: لا بلعب بواحد ناقص
عناد: ما كان غيرتي
متعب: اما بصراحه لعب حلو طردين ولاعب عنده الرباط شكله انقطع
الكل:ههههههههههه
عناد وهو يساسر جهاد: لو ما كنت وياك كان صدقت انه زوجتك هي الي كسرتك
ابتسم جهاد: شوف انا بلعب بدالها الحين اخاف على روجلك
عناد: لا معليه تفداها رجليني ..وسكت
ضربه جهاد على كتفه وهو معصب: شلك تتفاداها انت
عناد: سوري ياخي نزلت عفويه
جهاد: ثاني مره الزم عفوياتك
اول مره تكسرني غزل لانها عصبت علي بس كانت على الخط وعلى طول ضربت جزاء
غزل: لا حرام والله غش
جهاد: وين غش
غزل: شوف وين كسرتها..وتابعنا الاعاده كان قبل الخط بشوي ولاعبي طاح داخل منطقت الثمطعش... وشفنا اعتراضات اللعيبه وهم يلصقون صدورهم ببعض.. حركات بعد..
الكل: قووووووووووووووووووووول
غزيل وهي تقلد غزل: اقول غزل كم تبين تنهزمين
الكل:ههههههههههه
فزت على غزل وهي معترضه
المركز الثالث كان من نصيب غزل لانها انهزمت واحد
والمركز الرابع من نصيب متعب لانه انهزم 2-0
متعب: عنوتي افرحي كل الجوايز تناسبك
العنود:ههههههه كان خاطري اخذ الثاني
متعب: الناس تقول الاول
العنود: لا انا اريد الثاني لاجل اتامركم لمدة ساعه
الكل:هههههههه
....انحرجت شلون العب مع عناد حتى لاحظت انه عناد كان منحرج بس عملنا التغيرات وطبعا انا في لعيبه ما اقدر العب فيهم بسبب الطرد..
وكنت العب بنفس الطريقه ونفس الاسلوب
بس هو ماكان يخرج لعيبته الا لما يشوف سرعتهم قلة...
انتهت المباره 5-0
وانا مطرود لي لاعب
هو لايصح الا الصحيح انا كنت انهزم من غزل وغزيل نتائج كبيره بس انا الحين ويايا ايطاليا وهو كرواتيا وهو لاعب محترف كنت خايفه اصلا اخذ عشر عشرين..
عناد: بنروح بكره الحكير وعلى حساب جهاد
غزيل: بس قبل بنروح قزاز لاجل الجوائز
متعب:هههههه اهم شي عندك
غزل وهي تذكر: جودي عندك ساعه تامرين فيها على كيفك
كنت منحرجه بوجود متعب وعناد وتلكمت بصوت ما يسمعه غير غزل وغزيل: شكرا ما عندي شي
غزل: لا والله فرصه لازم تامرين
متعب: اجل خلوها بكره لانه صار لازم ننام
دخلت حجرة البنات
غزل: اما صدق مفاجئه
غزيل: أي والله الا صدق بشو تفكرين
كنت مسرحه: شو
غزيل: اقول شو بتامرين في الساعه
جودي: ما اعرف بس صدق احسه شي محرج واصلا انا متنازله عنها لكم
غزل: خلاص انا بطلع روحهم في الساعه
غزيل: لاعين هي قالت لكم
غزل: اوكي نص انا ونص انت
جهاد وهو داخل: لا هي الي كانت الثانيه وهي الي بتتامر
تكلمت غصب عني: اوكي وانا بقول الي هن يختاروه
جهاد عصب: انزين تعالي ننام
..ناظرت له من صدقه يتكلم يعني حجرته سريرها صح يشل اثنين بس هو صغير (يعني نفر ونص حنا نسميه)..
تكلمت بعناد: لا بظل مع البنات شوي
جهاد وهو معصب: تعالي اقولك
جودي: ما اريد
جهاد: وبعدين وياك
غزل: خليها تسهر شوي
كان يناظرني بقهر يعني شو يريد اكيد ليله وبيرميني بابشع الكلمات عقبها.. ابتسمت له وتكلمت: ماراح اتاخر بس شوي والحقك
خرج وهو معصب
غزيل: جودي كان رحتي وياها اخاف يعصب
انسدحت: اوكي بكمل كلامنا بكره
غزل: وجهاد
تلكمت وانا مغمضه عيوني: شو فيه
غزل: يريدك
قلبت ظهري لهم لاجل ما يشوفون دموعي: لاتشيلي هم اعرف اتصرف
سكرت غزل الانوار ونمنا من التعب
جود: غيداء اصحي امي خرجت
صحت غيداء: على وين
جود: ما اعرف بس تعالي ندخل حجرتها ونسكر علينا الباب
غيداء: ليش شو صار
جود: انت تعرفين هي راحت مع واحد غريب اخاف تدخله البيت وحنا نايمات
وقفت غيداء على طوله: انت شو تقولين
جود: انت تعالي وخلصينا
وقفوا واتجهوا لحجرة امهن
غيداء: مقفله شو نسوي
جود: ما اعرف بس حجرتنا بابها دقه ويتفزر الباب
غيداء: مجلس الحريم
جود: نفس الشي
غيداء: نجلس في الصاله ونسكر حجرتنا واذا سمعنا صوت باب الشارع ندخل الحمام ونسكر الباب علبينا (باب الحمام حديد)
جود: فكره
غيداء: تذكرين جودي
جود: حنا ثنتين وعندنا حلول وخايفات وهي وحده وماعندها وقت تفكير فيه
غيداء وهي تستند على الجدر: فيني نوم ..تعرفين كانت مريحتني لم كانت تعبانه شو الي قومها
جود: غيداء نامي وانا براقب الوضع اذا حسيت باني نعست بصحيك
ضلو على وضعهم ساعتين وسمعت جود الباب وهو يتفتح
جود: غيداء اصحي
وصحت ودخلو الحمام بهدوء وسكرو الباب بالمفتاح وكان في ثقب في الباب
جود وهي تساسر غيداء: غيداء شكله ابوي رجع
ناظرت غيداء من الثقب وحطت يدها على فمها: هذا صديق ابوي
غمضت جود عيونه بالم: تصدقين كنت جالسه انتظر عند التلفون يمكن جودي تتصل مثل كل يوم بس سمعت صوت باب حجرتها ينفتح ودخلت مجلس الحريم وسمعتها تواعده بليله حمره لو خذها في مشوار هي بدله عليه عقب
غيداء: ليش ما خبرتيني من البدايه
جود: كنت اكذب عمري
غيداء وهي تمسح دموعها: ما اعرف شو صار فيني بس احس اني تعبانه
جلستها على الارض
جود: غيداء اشفيك المفروض انت الي تقويني
غيداء: غصب عني غصب عني جود
جود: غيداء لازم نمنع هـ المهزله
غيداء: شلون
جود: من يخرج هـ الوسخ من البيت بناخذ كل المفاتيح من منيره ونمنعها من الخروج وبناخذ حجرتها وهي بنعطيها حجرتنا والوسخ الي في حجرتها بنرميه في الحمام
بعد فتره من الزمن
وقفت جود تراقب من الثقب لانها سمعت باب يتفتح وشافت الرجال وهو يتفتح حجرة الحريم ورد لحجرتهم وفزر الباب ودر في كل البيت وراح لمنيره
الرجال: وين البنات
منيره وهي في حالة سكر: ما اعرف
تقدم من باب الحمام وحاول يفتحه بس ما فتح
نزلت جود على الارض لانه شافته يناظر من الثقب بس ما شافها
الرجال: نادي على بناتك
منيره وهي تنسدح: تعال مره ثاني وبعطيك ايهان خذهن ما اريد احد



جود: غيداء شكله ظهر سمعت صوت الباب والحين صوت السياره
غيداء: ما اريد اخرج
جود: حبيبتي اشفيك لازم تقوين نفسك
غيداء كانت مسدوحه على الارض: جود احس اني بموت
وقفتها جود ودخلتها تحت المروشه وحي حاضنتها: غيداء اهدي شوي اهدي خلاص زال الخطر شفت يحق لجودي تحمل كل هـ الكره لمنيره
حضنت غيداء جود وهي تبكي: تعبت رجولي مو قادرة تحملني
جود: اثبتي انا بخرج واتاكد وانت خليك هنا
غيداء: لا بروح وياك اخاف اظل بروحي
جود: بس اخاف يكون موجود
غيداء: اجل خلينا هنا ليش نجازف
جود: اذن الفجر نخرج اعتقد انه راح لانه راح ينفضح اذا ظل لين هـ الوقت
خرجت جود وغيداء كانت واقفه عند الباب
رجعت جود بعد ما زرفنت باب بيتهم بالزرفون وتاكدت انه محد في البيت غير منيره الي كانت نايمه على الارض في الصاله وخذت غيداء وجلستها على الارض
جود: غيداء حبيبي ما في احد تعالي نبدل ملابسنا ونصلي وناخذ كل المفاتيح
صلوا جماعه وحضنت غيداء جود وهي تبكي
جود: خلاص صدقيني راح الخطر والحمدلله بالعكس عرفنا طريقنا اليوم وعرفنا شلون نتعامل مع منيره
في قزاز
كنت محتاره ما اعرف شو اختار يعني شي رجالي..واذا خبرتهم اني ما اريد بيشكون في السالفه فكنت مجبوره اني اخذ شي رجالي..وقلت خلاص بهديها لعمي منصور هو الي يسحقها..
العنود: خذيتي شي
جودي: ما اعرف
العنود: تعالي انا اعرف ذوق جهاد
احترت وتكلمت: بس انا اريد اعاند جهاد واخذ الهديه لعمي منصور
العنود: ههههههههه والله مايعرف بنوايك
ضحكت لانه جهاد من صحينا وهو متحمس ويقول انه بكره بيشخص بالقلم على باله اني بهديه اياه
شرينا الاغراض وكل شوي وحده يعجبها شي وتاخذه
متعب: حنا شو الي ورطنا وخليناكن تعلبن ويانا
العنود: عاد نحبكم اشفيكم قلبتوا علينا
جهاد: ايه كلي بعقله حلوه
متعب: شعليك روح لزوجتك خلها تاكل بعقلك هي بعد
جهاد: لا هي كلت عقلي
متعب والعنود: هههههههههه
في قسم العطور
عناد: اقول خلصتوا
غزيل: باقي اشفيك
عناد: اللهم طويلك ياروح
غزل: كانك ولد عمي متملل منا
عناد بتريقه: لا الشيخات خذن راحتكن

غزيل: خلاص مابقى شي
عناد: هو انتن بقيتن شي اصلا ما خذيتوه
غزيل: عناد حبيبي اشفيك صاير مثل اخوك جهاد
خرجنا من المركز وكل وحده خذت جائزتها واكثر الا انا بس خذيت طقم القلم وهذه اول مره اشتري قلم بهذا السعر يعني لو ما العنود كانت ويايا كان ما اخذته يعني طقم بست الاف رفع ضغطي واصلا العنود هي الي اختارته
دخلنا الحكير ورحنا للعم منصور والعم سعد
جلس متعب: اين ابنائي
سعد: مع امك وخالتك
العنود: متعب اشفيك جلست
متعب: اتقسم ظهري من الجوائز
عناد: هي لو جوائز بس كان زين بس المشكله هذيل عمرهن محد ذكرهن بجائزه شكله
الكل:هههههههههه
غزيل: ذليتونا وحنا ماخذينا شي
جهاد: اف هذا كله وماخذيتوا شي
غزل: والله حنا مانحب الاسواق بس قزاز مانصبر عليه ولنا مده ما دخلنه وشفن شو الجديد وخذينا بعض الاحتياجات
متعب: بعض.. بس الله المستعان
سعد: اشفيكم على البنات عقدوهم
عناد: هذيل يتعقدن والله كل وحده خارجه بزميل اش كبره هي بس زوجة جهاد الي ظاهره بجايزته وما خذت شي
انحرجت من تعليق عناد الله يستر عليه
متعب وهو يتذكر: ايه والله جهاد لايكون لعبت في عقل الحرمه وبتخربها علينا
...مافهمت شو يقصد..
الكل: هههههههههه
غزل: خلاص اتفقنا وقررنا
غزيل: ايه
عناد: والله محد يتامر غيرها ولا انا ماراح اسوي شي
جهاد: اشفيك عليها
انحرج عناد وانحرجت انا بعد والكل ضحك
العنود: ايه جودي عندك ساعه اتامري فيها على كيفك
تكلمت بصوت ما يسمعه الا العنود: الحين ما عندي شي
العنود: تقول ما عندها شي
متعب: اوكي طاحت جائزتها
سعد: لا هي تختار الوقت واليوم على كيفها
منصور: وانا هذا رائي
عناد: وانا بعد..قالها وناظر جهاد..
غزل: وانا بعد
غزيل: وانا بعد
العنود: وياكم
متعب: نفس الشي
جهاد: يعني لو اعترضت بيتغير شي
الكل: لااااااااااا
جهاد: اوكي..قالها ومبين عليه انه زعلان..
غزيل: عناد تعال حنا جاين نلعب مو نسولف
جهاد: وين تروحون وانا كذا
عناد: وانا ليش مختار الحكير نذااااااله فيك
الكل:ههههههههههههههه
انا اول من ابتعد وسحبت ويايا غزل لانها اقرب وحده مني اخاف جهاد يتنذل فيني ويخليني وياه..
لعبنا الهليجلي وانا دروخت فيها ورفضت اني العب شي ثاني وشفت الخاله مزون والخاله موضي جالسات ومعاهن حموده في العربيه ويناظرون اسير الي تلعب
جودي: انا بروح اجلس وياهم
غزل: اوكي
منيره: هذا اخر جزاتي وياكم
جود: اعذرينا بس انت بتضيعينا وياكي
منيره: انت سكتي ما اريد اسمع صوتك
غيداء: يمه خلاص ماراح تخرجين وماراح نعطيك المفاتيح
منيره وهي ترفع يدها تبي تعطي غيداء كف بس جود مسكت يدها
جود: حنا عرفنا كل شي عرفنا الي شو عملتي البارح ومن دخل وياكي حجرتك وشو تكلمتوا
منيره وهي مصدومه وتصارخ: ما اريد اسمع صوتك
جود: انت الي مايرتفع صوتك في هـ البيت وكلمه ثانيه بخبر عليك الشرطه
جود: وين البضاعه
منيره بياس: انتهت
غيداء: احسن لانه ماودي اشوف مثل هـ الاشياء
منيره: بعلم ابوكن لا جاء
جود: اصلا من قال انه بنستقبلو لا عيني حنا غيرنا كيلون الباب
العنود: هذه شو تسوي هنا
غزل وهي تفرك عيونها: لا كنا سهرانات ونامت عندنا
العنود: وجهاد شلون رضي
غزل: مافيها شي اشفيك
العنود بشكك: يالله جهزو حالكن بننزل جده
غزيل وهي تجلس: ليش باقي اليوم في بدايته
العنود: لا ابوي وعمي يقولون عندهم شغل مهم
..كنت اسمعهن بس كنت خايفه من مواجهت العنود..
العنود: اوكي بسرعه عجلوا
خرجت العنود وجلست: فنانات
غزل:ههههههههه شو نعمل
جودي: انا عن نفسي باخذ جايزة نوبل في الكذب
في الصاله الرئيسيه وبعد شهر من الاحداث
كنت ماسكه جوالي طبعا اشتراه لي عمي منصور هديه لاني اهديته طقم القلم وجهاد كنت ما اشوفه الا وقت الوجبات وكان ملازم المكتبه الي اسفل ولاحظت انه يحب الكتب حب
غزل: اقول غزيل عندك شي جديد
جودي: لا دخيلكم كل الي في جوالها دامي مافيني على المناظر الداميه
غزيل: هذا وانت داخله طب
جودي" اصلا انا من دخلت هـ القسم حتى اكلي خف نفسي انسدت اشم ريحت الدم في خشمي
ناظروني البنات بدهشه
غزل: شو تقولين
جودي: ما اعرف احس اني متورطه
غزيل: من البدايه انت متورطه توك اكتشفتي
جودي: خلاص كان لازم ادخل هـ القسم لاجل جود
غزل: اقول محد غيرنا في البيت وبنسوي ربشه وصجه محترمه
غزيل: ايه بصراحه جهاد كان حابس انفاسنا
شغلت غزل التلفزيزن على روتانا والسماعات موصله بالتلفزيون والصوت لاعلى شي
غزل: جودي واسير يرقصون على الاغنيه الي بعد هذه
اسير: اوتي
جودي: هههه اخاف تغطي علي وبعدين برنقص كلنا ولا بلاشي
"يا هلا "
يا هلا بها الطول
ياهلا بها الطول يا ميت هلا
يل قضاة الحب اضاف مشكلة
جتلهاحبك جالى وين الدليل
جتله رعشة ايدي والجسم النحيل
جالى لا تخدعني الغزللجميل
جتله للدكتور نمشي ونسأله


كنت ارقص وكل شوي وغزل تمسك خصري لاجل اطقه وكنت اطق الخصر وهي تمسكه ونضحك عليها..

هلا يا هلا
جتله من اهلك اخطفكواسجنك
جالي شو حب التملك معدنك
جتله لو مثلي الغرام مجننك
جالي اعقلوالله يحب شئ يعقله
يا هلا يا هلا


العنود كانت داخله البيت من الباب الي في الصاله الكبيره وجهاد من الباب الي من جهت المكتب والبنات في نص الصاله الكبيره
الكل يشوف البنات شو يعملن
ومسكتني غزل من خصري وانا اضحك كنت لابسه بلطلون اسود وبدي اصفر وطبعا حنا البلايز نخلاعها من نكون بروحنا وحتى اسير تعمل مثلنا

جتله عندى احسن محامي فىالبلد

جالى تخسر
جتله من جد وجد
جالى برج الحوت مش برجالاسد
جالي اعقل والله يحب شئ يعقله
يا هلا يا هلا

يابا يابا يانديمي جالى
ما تحمل قسوتي ولا دلالي
جتله اصبر

جهاد فصل الفيش والكل ناظر الجهاز شو صار له
العنود:ههههههه
كنا منتبهين للعنود بس جهاد ما شفناه الا لم تكلم
جهاد: ماشاءالله خليتوا البيت مرقص
كل وحده راحت لبلوزتها ولبستها حنا قمه في الاحراج
اسير: انت ليش ديت روح المتشفى
جهاد: عجيب والله تطرديني من بيتنا انت روحي انت وامك وعمتك
غزيل: انا للحين ما تكلمت وطردني اجل لوتكلمت شو بتعمل
جهاد وهو يمسك غزيل من بلوزيتها ويروح يمسك اسير نفس الشي ويخرجهم من البيت
ورد مسكني انا وغزل
العنود: وين توني جايه بجلس وياهن
جهاد: روحي بيتكم بنتك وبنت عمك سبقوك وانت خذي ولدك والحقيهم
طلعنا لفوق ودخل غزل حجرتها ورماها على السرير وهي ميته ضحك دخلني جناحه وقفل الباب خلفه وانصدمت منه هذا شو يريد بس هو دخل حجرته وانا دخلت حجرتي ودقايق خرج منها وهو شايل ملف ابيض وياه وخرج من الجناح وسكر الباب.. اف رد يحبسني من جديد و عشر دقايق واتصلت علي غزيل
غزيل: ههههههه
جودي: ايه اضحكي شعليك
غزيل: اوكي حنا في البرنده
جودي:ههههههههه اوكي الحين اجي بس جهاد راح
غزيل: ايه وانا شفته وهو محرك سيارته وخارج
نزلنا وجلسنا وردينا شغلنا روتانا وهـ المره كانت اغنية عمروذياب
قمرين"

والله ما كان علي بالي يا هوى
قمرين دول ولا عينيك
قلبي بيسالني عليك
اتاريني بافكر فيك
معقول اكون حبيت
والله ما كان علي بالي يا هوى
يا قلبي يا نا
من حبه يا نا
يا شوق امانة
قول لليالي حرام
اهونياعمرى ياكل عمرى
سلمته امري

وعينيه قالتلي كلام
والله ما كان عليبالي يا هوى
طال انشغالي
وياك يا غالي
وانا ايه جرالي



كنا نرقص بس اتفاجئنا بـ جهاد في نص الصاله ويانا أنا حسيت بالم في بطني خلاص انكشفنا وكانت الصدمه على وجهه
جهاد: مو توني مفرقكم دقايق ورديتوا يالله كل وحده لحجرتها
ناظرني جهاد وانا احس اني ارتعش
جهاد: انا على بالي دخلتي حجرتك بس غفلتين

ي وخرجتي
..ارتحت شكله نسى انه قفل الباب اول ما دخلنا جناحنا..
غزيل: جهاد حرام عليك ملانااااات يعني لاتخرجونا ولاتخلونا نسلي اعمارنا
جهاد: على بيتكم بسرعه
غزيل وهي تجلس ما اريد
توجه لها جهاد وهي وقفت وبتروح بس سمعت باب يتفتح وراحت سيده لموضي
غزيل: ماما شوفي جهاد يطردني من بيتكم
موضي:هههههه جهاد اترك البنت في حالها
غزل: ماما شوفيه كل شوي وهو مرفقنا عن بعض
موضي: جهاد شوفيك
ناظرنا جهاد بقهر
جهاد: ولاشي ..وتحرك..
موضي: على وين
جهاد: برد الشغل وخذيت الملف بالغط وجيت ارده
جلسنا وحنا نضحك على جهاد
في صالة العم سعد
جلس عناد وانسدح على الكنبه وحط راسه على فخذ امه: يمه اريد اتزوج
تفاجئة امه وحطت يدها على راسه
مزون: بجد تتكلم
ضحك عناد:ههههههه ايه يمه بس انا في راسي موال
مزون: لا صدمتني فيك ابد ما توقعت انك تغازل
عناد:هههههه يمه الله يهديك فسرتيها على كيفك
نزلت اسير من الدرج وسيده راحت لمزون وجلست في حضنها
عناد: اسير هذه امي روحي لامك كل مادخلت شفتك عندها روحي لجدتك الثانيه عاد ما عندك غيرها
مزون:ههههههه اترك البنت لحالها
عناد: وانا موشغلي بظل كذا يمه شوفيها هي تدفني
مزون: سوسو خلي عمو شوي هذا ماينشاف طول وقتها مع جهاد تقول متزوجين بعض
عناد: ههههههههه
مزون: ايه خبرني شو الموال الي في راسك
عناد: اول نزلي هذه
مزون: عنااااد بدينا دلع
عناد: كيف اتدلع على امي ..وصرخ على اسير: هيييي روحي لامك بسرعه رجه يالله فارقي
بكت اسير
..العنود وهي نازله ومتنقبه: حرام عليك عناد
عناد:ههههه يالله روحي لامك هذه امي
اسير وهي تبكي: ما اليد
العنود: تعالي سوسو عمك بيرضع من امه
مزون:ههههههه جبت الكلام لنفسك
عناد: والله عادي ارضع ما ارضع ولا انت غيرانه
العنود ومزون: ههههههه
مزون: سمعي العنود اخر الاخبار
العنود: خير خالتي
مزون: عناد بيتزوج
العنود: ههههههههههههه
عناد: اضحكوا شعلي انا قررت وما راح اغير رائي
العنود: ومن هي سعيدة الحظ
عناد: وحده
العنود ومزون: ههههههههه
مزون: عرفنا انها وحده مو واحد
عناد: بتخلوني اكمل ولا لا
مزون: تكلم
عناد: اسير ترى بيجيك كف ..يمه شفيها تدفني
العنود: سوسو تعالي خلينا نسمع عمك شو وراه
اسير: ما اليد
مزون: سوسو حبيبي خلاص اتركي عمك انا حضنتك هو كذا غيران اتركيه
ابتسمت اسير وحضنت مزون
عناد: هذه وحده شفتها مره وحده وصرخت عليها بس آآآآآه عليها عيون خشم فم شعر جسم انطبعت في راسي طبع كل ما انام كل ما امشي اشوفها قدامي حاولت انساها بس فرضت وجودها في حياتي
العنود ومزون: ههههههههه
مزون: اف من متى
عناد: ست اشهر يمه ست اشهر وانا معذب فيها
العنود: كان تكلمت شو الي مسكتك
عناد: ما ادري حاولت انسها بس غصب عني حبيتها
العنود ومزون: ههههههههه
مزون: ليش تعذب عمرك خبرني عنها وانا بروح اليوم اخطبها لك
عناد تكلم بالم: يمه هناك عقبات كثيره
العنود: مثل شو
عناد: اختلاف في كل شي كل شي
مزون: تعرف انه نحنا مانهتم في هـ الامور
العنود: خلاص تكلم نعرفها
عناد: جودي
فتحت العنود عيونها وهي مصدومه
مزون: حسبي الله عليك تفكر في زوجة اخوك
عناد: هههه خلوني اكمل خذيتوني بشراعي
مزون: شو تكمل ..ودفته تريد تبعده..
عناد: يمه كنت اريد اقول جودي لها اخت وانا اريد اختها الي شفتها
مزون وهي تضربه: حسبي الله على اباليسك طيحت قلبي ما تعرف تقول اخت جودي يعني لازم جودي لها اخت
عناد: ما اعرف طلعت كذا
العنود: ايت وحده فيهن
عناد: والله ما اعرف انا شفت وحده شعره طول وجسمها حلو يعني ملفوفه وهي بطول غزيل لا اطول شوي
مزون والعنود: ههههههه
مزون: هذه نظره ولا جلسه
عناد: ههههههههه لا والله انا شفتها لمـ رحنا بيتهم اول مره وهي دخلت تترجني احمي جودي وانه ناخذها معانا كان ودي اخذه هي بعد
العنود: وابوها ما سوالها شي
عناد: لا كان مشغول في جودي
مزون: اجل كان انت بعد خذيتها في حضنك كان ريحت عمرك من ست اشهر
عناد: ههههههه
العنود: خالتي متى تكلمي جودي
عناد: الحين روحو لها وكلموها خليها تكلم اهلها
مزون وهي تلعب بولدها: لا خليها يوم ثاني
عناد: يمه حرام والله تعبت
العنود: ههههههه انتظر الي خلاك تنتظر ست اشهر يخليك تنظر كم يوم بعد
جلس عناد وصار يبوس امه في راسها واذنها وهي ميته ضحك
مزون: عناد ابعد عني
اسير وهي تبعد عناد بيدها الصغيره: لوح مانحبت
عناد حضن امه وابعد اسير عنها واسير صارت تبكي وتضرب عناد
العنود: خلاص بنكلمها اليوم
عناد: لا الحين
مزون: خلاص الحين حرام عليك شو سوسو شلون تبكي
عناد: موشغلي بالاول تخلصوا موضوعي
العنود وهي تشيل حموده الي صار يبكي من صوت اخته: عناد خلاص بكيتهم ماصار حب
عناد: لاجل تحسون فيني كافي انت عذبتي اخوي برفضك والله بغى يجن علينا
ضحكة العنود باحراج: والله اخوك دمه ثقيل
متعب وهو داخل: لا والله
العنود: ههههههه كان دمه ثفيل
عناد: اقول عنودت اخوي بتروحين الحين تكلمين جودي ولا اخبره شو كنت تحشين فيه
فتحت العنود عيونها وهي تناظر متعب الي ناظرها بقهر
مزون: هههه حسبي الله على ابليسك خرب بينهم ترى والله
عناد وهو يقاطعها: لا والله اخوي زوجتك تموت فيك بس حبيت العب عليك لانها مو راضيه تروح لجودي
متعب وهو يشيل ولده ويجلس وجلست العنود جمبه: خير شو عندك
عناد: اريد اتزوج
متعب: وشو دخل جودي
مزون: يريد اختها
متعب: ههههههه والله طيحوا قلوب عيالنا بالاول جهاد ما كان راشي والحين صار يهوس فيها
عناد: ههههههههههههه ايه والله تصدق مره نادني جودي
الكل: هههههههههه
متعب: ياخي اليوم خذ غفوه وقت البريك ورحت له المكتب ومسكت كتفه اريد اصحيه مسك يدي بحنيه اتفاجئت قلت خليني اكمل لعب وياه همزته شوي تصدق مت ضحك لمـ سمعته وضحك
عناد: شو قال
متعب: هههه قال جودي احبك لاتتركيني
الكل:ههههههههه
بس العنود حست بانه في شي بينهم وهي لاحظة انه جهاد وجودي مايسولوفون مثل أي متزوجين امامهم يعني بس سوال وجواب
عناد: وبعد شو صار
متعب: ضحك وهو قام وهو معصب علي
الكل: ههههههههه
عناد: يمه روح كلموا جودي
مزون: لا الحين يجي ابوك بروح لهم بكره ان شاءالله الصبح واخليها تكلم اهلها قدامنا
متعب: يالله نستاذن حنا
وطلع العنود ومتعب وهو شايل حمودي
خلعت العنود شرشفه وجلست على السرير وهي مسرحه
حط متعب ولده على السرير وجلس جمب العنود
متعب: شو فيك حياتي
العنود: تقول جهاد قال لاتتركيني تصدق احس انه متعذب وانه على طول معصب تصدق احس في شرخ قوي بينه هو وزوجته
متعب: شلون
العنود: احس علاقتهم ببعض فيها فتور قوي وكلامهم مع بعض سوال وجواب واوامر وتنفيذ يعني مو مثل أي زوجين
متعب: لا انت شو دراك شو بينهم ويمكن انت ماتشوفينهم الا وهم مضاربين وطبيعي
العنود: لا مو طبيعي تذكر حتى لمـ رحنا القزاز انت ظليت ويايا شي طبيعي بس جودي كانت ويا البنات حتى جهاد لمـ شرى الاغراض اخذه بدون لا يستشيرها وانت مالاحظ حتى ما يبعدون عنا ويختلون ببعض مثلنا
متعب: شو بتسوين
العنود: مااعرف
جهاد: يالله تصبحون على خير
الكل: وانت من هله
كان لازم امثل مثل كل يوم واروح وياه
ابتسمت للبنات: تصبحون على خير
دخلت الجناح ورى جهاد وهو جلس في الصاله وانا سيده دخلت حجرته وخذيت ملابسي وخرجت بس صدمت فيه وانا خارجه ورجت لورى انتظره يبعد ولا يدخل كنت منزله راسي بس تفاجئة لمـ حط يدينه على اكتافي ابعدته بقسوه وخرجت ودخلت حجرتي وانا معصبه بس خرجت لمـ سمعت باب يسكر بس تفاجت انه مخلي باب حجرته مفتوح سكرته ودخلت الحمام خذيت شاور سريع وخرجت وانا لابس بجامتي واتفاجئة لم شفته خارج من المطبخ وقفت انتظره يدخل حجرته بس هو ظل ثابت انا كنت انظر لتحت وكنت اشوف ظله ولان الصاله كانت منوره على ضوء الابجورات
تقدمت بس اعترض طريقي ورجعت بسرعه للخلف وهو تقدم مني وانا بسرعه رديت للحمام وسكرت على نفسي الباب
سمعت باب حجرته يتسكر وخرجت وسكرت باب حجرتي بالمفتاح مثل كل يوم وخرجت من الجناح بهدوء ودخلت انظر البنات
غزل وهي داخله: فيني نوووم
غزيل: وانا بعد
جودي: ليش انا مافيني نوم
غزل: لا سهر الليل وسهر الصباح راح انتهي
انسدحت على السرير: اوكي شو ورانا ننمام
حطيت يدي على بطني ما ادري احس بشي غريب واحس انه كبر شوي بس بشكل مو ملحوظ حتى نومي ما صرت ارتاح فيه يعني لازم انام على مخدتيني عاليه ولا احس اني اختنق..
غزيل: انت شلون تنامين على مخدتين
غزل: انا عن نفسي انام على الصغر ما اري شلون ترتاحين
جودي: ما ادري بس احس اني ارتاح كذا
صحيت الصبح وانا احس اني مرهقه واني جوعانه واحس بغثيان
سحبت عمري سحب ونزلت للمطبخ وكليت سندوتش جبن صغير وعملت فطور للبنات
العنود وهي داخله: صباح الخير شو هـ النشاط
تقدمنا لبعض وسلمنا على بعض وبست حمودي
جلست بكسل على الكرسي: فطرتي
العنود: ايه مع متعب قبل لايروح العمل وانت هذا فكورك انت وجهاد
جودي: لا جهاد فطر وراح هذا فطور البنات
العنود وهي متفاجئه: شلون
ابتسمت لها: لا عادي اصلا انا امل بروحي وهن اذا خليتيهن راقدات بيرقدن للظهر فانا اعمل لهم فطور واغرائت لاجل يقومن ويايا
العنود: بروح اصحي البنات اجل
جودي: اوكي اعمل لكِ كوفي عملت حله بس آآه تاكلي صوابعك وياها
العنود: اوكي
جودي: وينها اسير
العنود: مسدوحها على الكنبه بره الا صح خالتي مزون وراي في الطريق اعملي حسابها في حلاك حتى امي بتنزل يعني حفل صباحي
ابتسمت: ههههه اجل حلو بنشوف رائيهم على حلاي
دخلت العنود حجرة غزل وشافتهن نايمات قريبات من بعض
العنود: هههههه السرير ياكبره وزانقات اعماركن قومن جودي سوت لكن فطور
غزل وهي تغطي راسها بالمخده : مانريد
سحبت العنود اللحاف: قومن بيفوتكن نص عمركن بنفتح سوالف مهمه
غزيل وهي تفتح عيونها: مثل شو
العنود: لا هي مفاجئة الموسم صراحة
جلست العنود على السرير وشافت جوال جودي على الكمودينه وهو مثل تبع البنات N70بس كل وحده عملة لها اكسسوار على اسمها وهذا تبع جودي مسكته وفتحت الرسايل مو تلصص بس لاجل تبعد الشكوك من راسها ماشافت رساله من جهاد كل الرسايل من غزل وغزيل حتى الرسايل المرسله لـ غزل وغزيل
فتحت قائمة الاسماء كان رقم غزل وغزيل ورقمها هي ورقم ابوها والبيت وبس يعني خمسة ارقام وين رقم جهاد المفروض اول رقم يتسجل
العنود: ليش مو مسجله رقم جهاد
جلست غزل: هاااا ايه ..ووقفت ما عندها رد..ودخلت الحمام
غزيل: العنود عيب شلون تفتحين جوالها بدون اذن
العنود: لا والله شو يعمل جوال جودي هنا بداكم
غزيل: نستوا البارح اسفل وحنا خذيناه ويانا
خرجت غزل وهي ترتجف: برررد
غزل: وين الريموت برد
غزيل: كان مع جودي ..وسكتت لما شافت نظرات العنود
العنود: شو تسوي جودي بالريموت
غزل وهي تتمصخر: تتصور وياه وووو برررد
العنود: امسحي راسك بتزكمين
غزل: انزين اريد البس وحضراتكن موجودات
وقفت غزيل: انا بدخل اخذلي شاور سريع
العنود: لبسي انا بدير ظهري
غزل: ما اعرف
العنود: لا والله اشمعنا غزيل

غزل: تعودت عليها
العنود: انا مو خارجه لين اعرف شو يصير بين جهاد وجودي
خذت غزل بلطونها ولبسته وخذت البدي ودخلت راسها ودارت ظهرها لاختها ولبست البدي وطاح الروب من اكتافها وراحت للتسريحه ومشطت شعرها وحطت قلوز بلشر على خفيف
العنود: اكلمك شو يصير
غزل: يعني شايفتني انام في نصهم لاجل اعرف اسرارهم
العنود وهي توقف: صدقين بكشف كل شي
وخرجت من الحجرة
خرجت غزيل وهي ميته ضحك: هههههههه اما اختك تخوف بصراحه انتوا تخوفون لمـ تعصبوا
غزل وهي معصبه: هذه شو يفكنا منها الحين
العنود وهي داخله: شو الموضوع
انصدمو البنات
غزل: اشفيك تتسمعين علينا
العنود: لاعيني مو من اخلاقي بس رديت اخذ جوال جودي ..وخذته وخرجت وهي معصبه..
غزيل بصوت منخفض: الله يستر
غزل: انا بنزل وانت خلصي بسرعه
نزلت العنود وهي تناظرني بس حسيت بنظراتها غير يعني دوم اشوف حنان صادر منها بس الحين احس نظراتها مثل جهاد لمـ يعصب ابتسمت شكله البنات عصبوها مثل العاده
العنود وهي تحط الجوال على الطاوله: شكله اليوم مميز من بدايته
ابتسمت بس اختفت الابتسامه لما شفت جوالي على الطاوله الله يستر وشفت غزل وهي نازله وشكلها بعد مايطمن
غزل: بروح افطر حد مافطر
وقفت لاني غزل غمزت لي اني اتبعها
الكل: بالعافيه
جودي: شو الموضوع
غزل: العنود حاسه انه بينك انت وجهاد شي
انصدمت لاجل كذا تقول مميز ونظراتها الجافه الي من شوي صار لازم ابعد عن العنود الحين ما اقدر اواجها العنود من الشخصيات الطيبه الحنونه بس شكلها يخوف لمـ تزعل
دخلت غزيل: صباح الفل والياسمين
جودي وغزل: صباح الورد
غزيل:ههههه اقول غزل اختك مشتغله علينا كونان على الصباح
ضحكنا غصب عنا:هههههه
غزل: شكله اخوك زعلها البارح وبطلع حرتها فينا
غزيل: والله لا ارجها هي من تفتح الموضوع انا بستهبل مثل العاده واذا ما صلح وياه غزوله بنطفش اسير لين تبكي عاد تعرفين بنت اختك من تبكي محد يقدر يسد فمها بسرعه مثلك
غزل: وجعععع طالعه لك
غزيل: لا لك
جودي: خلاص طالعه لي والله انها تجنن
غزل: ايه طاله لي
غزيل: لا والله لي
جودي: انا اعصابي بازط وانتن تستهبلن الحين
غزيل: انت شعليك لاتشيلي هم افطري وبندبرها لك مثل دوم
جودي: فطرة قبلكن
غزل: خيااااانه
جودي: ماقدرت حسيت بالجوع وكليت وعملت لكم فطوركم
فطرنا وخذينا الكوفي والحله وخرجنا كنت عامله موس الشوكلاته وبريوش الشكولاته
سلمنا وضيفناهن وجلسنا جمب بعض
مزون: شو هـ النشاط
غزيل: اصلا من جات جودي وحنا ننام الليل ونصحى الصبح نفطر ونساعدها في الحلى في المغرب لاجل ناكله الصبح وحركتات صعبه
موضي: لا والله تدخلن المطبخ ما اصدق
غزل: لاصدقي تغيرنا شوي
موضي: والله واستفدنا ..وسكتت....
..تألمت من كلمتها بس اشوه هـ المره احترمت مشاعري وماكملت مثل العاده..
مزون: والله عناد قرر يخطب
موضي العنود خبرتها بالسالفه قبل حست انها ارتاحت يعني مو هم بروحهم خذوا من هـ العائله كان تفكيره غريب شوي حتى هي ما ارتاحت لافكارها..
غزيل وغزل:ووووووووووووووو
غزيل: من متى وانا اخر من يعرف
مزون: هو انت تنشافين في البيت يدوب تسلمين وتمسكين الباب
موضي:هههههه طفش عندكم
العنود وهي تنغز: ايه هنا ثنتين تسهر وياهم
نظرنا لبعض وبلعنا ريقنا هذه ما راح تجيبها لبر
غزيل : ومن هي تعيست اقصدت سعيدة الحظ
غزل: شكلها معقده مثل اخوك
غزيل: هههههه لا وتكره الحريم مثله
الكل كان يضحك الا انا والعنود كنت كل ما اناظرها عيوني تلتقي في عيونها نسيت اخبركم لمـ قدمت للطب اكتشفو انه نظري ضعيف واشترالي العم منصور نظاره وعدسات بس انا االنظاره ما استخدمها يعني بس البس العدسات وغزل وغزيل ماقصرو ويايا كل وحده اهدتني عدسه بلون مختلف لاجل نطقم مثل العاده
وقفت بطلع لفوق
العنود: على وين
جودي: بروح ابدل بجامتي نزلت عملت الفطور ونسيت عمري
مزون: عادي ترانا اهل
ابتسمت لطيبة هـ الانسانه: لا خالتي احس اني متضايقه من ريحت الاكل
وطلعت وانا افكر في العنود شلون بواجها
غزل: من العروسه
العنود: لا خليها مفاجئة لين تجي جودي
غزيل: هههه حركات صرتي احسك مثل اخوك جهاد
العنود: ههههه حتى انس مثله
انحرجت غزيل: ههه
الكل:ههههههه
مزون: الاصدق اشتقت لـ خالد وشيطانيته
موضي: ههههه انا كل يوم اكلم انس ويشتكي من خالد كل يوم مدخله في مغامره غير شكل
مزون: ههههه الله يهديه
نزلت وشفتهم يضحكون ارتحت شوي لمـ شفت العنود تضحك يعني بيهدء الجو شوي
كنت محرره شعري هذه وسيلت لمـ احول ابعد الاحراج عني جلست وحسيت انه البلطلون ضاق علي غريبه رغم انه اكلي خف عن قبل حتى الراحه الي على قولهم تمتن الوحده بعد الزواج مهي موجده شلون متنت..
غزل: جودي شعرك طال
ابتسمت لها: تصدقين هذه اول مره في حياتي كلها يوصل لهذا الحد
غزيل: غريبه شعرك شكله احلى لمـ يطول
جودي: ما اعرف بس انا تعودت عليه وهو قصير شكلي بقصه
العنود: وجهاد موافق
..كل شوي وتذكرني بجهاد شكلها ماراح تتركني لحالي ابتسمت: لا بس بكلمه قبل
غزل: انا بكلمه انه مايوافق
ضحكت: صدقيني ما تعدوت عليه حتى ساعات انقز لم تدخل خصله تحت ملابسي على بالي شي
مزون: لا حرام لاتقصينه اعملي شلال بيطل عليك جنان
غزيل: ايه والله طقمنا في كل شي الا الشعر اعملي شلال مثلنا واصبغي خصل عوديه وفوشي دام انك ما تريدين تعمليه بلياج
غزل وهي تذكر: يالله جودي وصلت من هي العروس
مزون وهي تناظر جودي: غيداء
العنود ناظرت مزون عناد وصف وحده وهي الي يبيه شلون خالتها تتكلم كذا
البنات ما استوعبن الموضوع
غزل: ما اعرف وحده اسمها غيداء
غزيل: حتى انا
تقربت العنود من خالتها
العنود وهي تساسر خالتها: خالتي بس عناد في راسه وحده ويبيها
مزون: هو قال الملفوفه وانا سالت يوم فرح عنهم وعرفت انه الملفوفه هي غيداء والنحيفه جود
العنود وهي تبتسم: اقول السالفه محبوكه
مزون وهي تضحك: هههه كنت اريدها وسبحان الله عناد بعد يريدها
موضي: شو السالفه
مزون: بنخطب غيداء لـ عناد وودنا نعرف رائيها
ناظرتني وابتسمت لها ماعرفت هي شو قصدها
العنود: شفيك جودي خالتي تكلمك
اشرت على نفسي: انا بس انا ماادري.. ضعت مافهمت قصدهم..
العنود: شو ماتدرين كلمي اختك وشوفي رائيها لانه عناد مستعجل
غزل وغزيل: وووووووووووووو لالالالا طاحوا شباب العائله والله ومحد سمى عليهم
الكل: هههههههه
كنت جالسه مثل الاطرش في الزفه
غزيل: جودي كلمي اختك غيداء اخوي يريدها والله فله بتكبر الشله
الكل: ههههههههه
..احس اني بديت استوعب اختي غيداء بس تكلمت بدهشه كنت اظن صوتي داخلي بس الكل سمعني: اختي غيداء تريدونها
مزون: ايه والولد من شافها وهو متولع فيها
جودي: متى شافها
مزون: انت اساليها وبتقولك
ابتسمت والله منتي هينه ياغيداء بس متى وكيف
العنود: جودي كلميها الحين عناد هو الي مصحينا من النوم ومنتظر على جمر
الكل: ههههههههههه
وقفت
مزون: كلميها هنا وحنا اهل مهما كان ردها
جودي: لا هذيه يباله زياره لازم اشوف ردت فعلها حرام تحرموني منها
مزون: براحتك
العنود: بس روحي لهم اليوم
مزون: وابوك وامك
..انتبهت انهن مايعرفن بالتطورات الي صارت وانه يمديني اعيش في بيتنا بهدوء وراحه بس جهاد كل ما اكلمه يقول انه مشغول ترجيته كثير بس هو دوم يقول انه مشغول..
جودي: لا انتهت المشاكل
غزل وغزيل: اه يالخاينه
غزل: اربعه وعشرين ساعه وياك ولا قلتيلنا
غزيل: خيانه حتى نـ ..بس انتبهت لزلتها وصلحتها.. نجوم الليل عدينها مع بعض
الكل:هههههههههه
مرت عليهم بس نظرت لـ العنود الي ناظرتني وهي بنفس الجفاء..شتت نظراتي صار لازم ابعد الحين بس تذكرت
جودي: خالتي مزون انا كل ما اكلم جهاد يوديني بيت اهلي يقول انه مو فاضي عاد كلميه واتوسطيلنا عنده
العنود: ليش ما تعرفي تقنعي زوجك ولا لايكون هو بعد مايعرف انه المشاكل انحلت بينك وبين اهلك
..بلعت ريقي وانا مو عارفه شو ارد
غزيل: والله بصراحه جهاد يقهر حتى جلوس ويانا مايخليها من يوصل ياخذها وياه ومانشوفها غير الصبح والمغرب واذا رد مبكر اخذها واحتكرها في داره
مزون: لا والله تترك زوجها وتجلس وياكم شو هـ المعادله الصعبه
..ابتسمت غصب عني اما هـ االغزيل عندها حلول في اوقات وتطيح في اوقات..
مزون: خلاص بكلمه اليوم
جودي: اجل كلميه ابيت عندهم اليوم
مزون:ههههههههههه قولي كذا من الاول
ضحكت: خالتي والله من خرجت ما دخلته الامرتين وهي دقايق الي جلستها
مزون: خلاص بكلمه بس اذا ما رضى انت حاولي فيه بطرقك الخاصه
ناظرتني العنود وانا بسرعه ابعدت نظراتي
طلعت ورى جهاد بعد الغدى
جلس في الصاله وانا كنت محتاره بكلمه ولا اطنش وادخل حجرتي خفت منه هـ اليومين نظراته لي ماتبعد عني احسه يراقبني يعني ليلة وبيرميني بعدها بابشع الكلمات لاجل كذا كنت اشرد عنه حتى عند اهله ما اتكلم بحضوره التزم الصمت واظل مستمعه وبس..
وقفت لمـ سمعت صوته
جهاد: جودي
استندت على باب حجرتي وكتفت يديني وناظرته
ابتسم ابتسامه تذوب الصخر: يعني راسله واسطات
برّدت مشاعري وهي تبي تفضحني ضميت حواجبي لاجل اهدئ من انفعالاتي: والله يبون اختي ولازم اكلمها وجها لوجه وبرد لهم الخبر
جهاد: ولازم تباتين
جودي: لاجل نفكر مع بعض
جهاد:ههههههههه ليش هو بياخذ وحده مابياخذكم بالجمله
..قهرتني كلمته حسيت بالذل والقهر حتى خواتي بدء يغلط عليهن..
جودي: لا انا من اتحرر منك راح ابعد عن كل الرجال جاتني العقده منهم
وقف واتقرب مني وانا دخلت بسرعه بس ما لحقت اقفل الباب دخل وسكر الباب خلفه
جهاد: شو قصدك
تكلمت بخوف: ولا شي ماقصدت شي..هو صح مايمد يده كثير بس خلاص انا تعقدت من الضرب وتعود جسمي على الدلع حتى نومت الكنبه ماصارت تريحني بس بترك كل هذا في يوم كرامتي ماتسمحلي اعيش بذل..
حسيت بدينه تحوطني حضني حسيت بمشاعره اتكرهبت حسيت برجولته بس ضربته على صدره هذا نذل يجني يشبع رغباته وبعدين يطربني بكلامه الي زي السم
اتحركت بن احضانه اريد اتحرر منه وابعده عني مشاعري بدت تخوني حاولت اجلس بسه هو كان موثقني عدل..دعست على قدمه بالكعب واتعور بس ظل ماسكني..رفعت رجلي عن الارض وهو شالني وخذني حجرته نزلني على السرير وحط يده على صدري لاجل يمعني من الجلوس والثانيه قربها من وجهي
جهاد: اهدي خلينا نتفاهم
ابعدت يده عن وجهي: ما بيناتنا تفاهم خلاص انا رسمت احلامي بعيد عنك صدقني انت اخر واحد حطيته في الصوره اتركني لاجل ما ازيد في كلامي واخدش في رجولتك
جهاد: قولي الي تقوليه انا الي في راسي بسويه
رفزته برجولي وهـ المره تعور يعني اصبت منطقه مولمه بس غصب عني وبسرعه خرجت من الجناح ودخلت حجرة غزل بس انصدمت لما شفت العنود

دخل جهاد خلفي
جهاد: تعالي
..ياويلي العنود هنا وهي من الصبح شاكه فيني ارتعشت هذا في راسه موال وهي ماراح تجيبها للبر..
ابتسمت غصب عني: خلاص حبيبي سماح هـ المره
شفته متفاجئ ولاحظ وجود العنود وابتسم: تعالي خلاص سامحتك حياتي
انتفضت في مكاني: لا والله ما اروح وياك تضحك علي
تقرب مني جهاد وانا كنت عند السرير وبسرعه طلعت فوقه: خلاص عمري سماح هـ المره
مد يده لي: انزين انزلي يابعد عمري صافيه لبن
نظرت لغزل وغزيل اريدهن يتدخلن بس شكلهن صدقوا المسرحيه الي قدامهم
تكلمت بخوف وجلست على السرير وحضنت المخده احس بمغص في بطني ما اعرف سببه: خلاص جهاد والي يعافيك اتركني هـ المره
جلس على السرير وتقرب مني: انزين ليش الخوف قلنا سامحنكي
جودي: ما اصدقك انت دوم تخلف وعدك
رفع حاجبه الايمن وناظرني حسيت انه جسدي احترق من نظراته وابتسامته الي ارتسمت على وجهه
العنود: اشفيك جودي جهاد حبوب
ناظرتها خلاص انا مو ناقصه بطني احسه قلب علي تقربت من جهاد لين لاصق كتفي الايمن صدره وتكلمت بحيث محد يسمعني غيره: جهاد والي يسلم عمرك خليني احافظ على الي تبقى من ماي وجهي كافي الي طاح
جهاد بصوت مسموع لكل: اوكي حياتي بس انت تعالي وبنتفاهم
ابتعدت وان انتفض: لاالالاالا الله يخليك اعرفك بتخون فيني
عض على شفايفه ووقف وهو ماسك يدي وثنى جسمه لاجل يشيلني
صرخت: العنود ولي يسلم عمرك فكيني من اخوك تراه متهور المره الاول من كثر مايدور فيني ويرميني على السرير سقط اخاف هـ المره تطلع روحي
شفت نظراته المندهشه وضحكت عليه
بسرعه سحبت يدي ووقفت ورى العنود احتمي فيها
موضي وهي داخله: جهاد اخوك كسر جوالك وانت هنا
التفت لها جهاد: منو
موضي وهي تضحك: منو بعد معرسنا
جهاد وهو يتذكر: خلاص الحين بوديها لاهلها والله بيذبحني
وناظرني: تعالي نروح قبل لا انذبح بسببك
ابتعدت عن العنود بهدوء وانا اناظر البنات اريدهن يساعدوني بس هذيل اشفيهن مو فاهمات نظراتي
دخلت الجناح بهدوء وهو دخل وسكر الباب خلفه
اللتفت له وانا اترجاه بنظراتي وتكلمت بسرعه: اصلا انا محرمه اليوم عليك
..نزلت راسي بخجل عرفت معنى الا قلته بس عادي هو في حكم انه زوجي وابتسمت على كذبتي شكله صدقني تقرب مني بسرعه وباسني على خدي ودخل حجرته
خرج وهو لابس بلطلون جنز بني وتيشير بيج وعليه كتابات بالبني والزيتي.. وجلس في الصاله
جهاد: ادخلي بدلي بسرعه عناد بيذحبني
دخلت بس وقفت شوي: ببات عندهم
جهاد: اوكي بس بكره بمرك مثل هـ الوقت واردك
جودي: ان شاءالله
دخلت بسرعه ولبست تيور وردي كلوش وفيه جنيهات من تحت وبلوزه بيج ومنقوش عليها ورد عسلي ووردي
حطيت قلوز وبلشر وردي وكحلت عيوني ولبست اكسسورات جنيها تناسب الطقم ولبست صندلي هـ المره وخذيت شنطتي ولفيت اخذ عباتي بس صدمني جهاد لمـ دخل وسكر الباب
جهاد: شو رايك نطنش عناد والي خلفوا عناد
حطيت يدي على بطني كل ما يقرب مني بطني يقلب علي
جهاد: وين لسانك الي قبل شوي حياتي
تنهدت بالم ورحت للدولاب وخذيت شي ملابس وحطيتها في زمبيل وخذيت حجابي ولبسته
دق جوال جهاد وناظر بقهر: هلا
عناد: ياخي للحين ما وصلتها
جهاد: ياخي اثقل شو جرالك الثقل زين
عناد: بتروح ولا اكلم امي
جهاد: خلاص خارجين
سكر الخط وانا تقدمت من الباب وهو كان واقف عند الباب
جودي: ممكن تبعد
ابتعد وفتحت الباب بس ذبت لما مسك خصري
تقرب من اذني: بس بنتفاهم بكره اان شاءالله
مشيت بسرعه وانا اقول في نفسي هذا اذا رديت بكره
سلمت على البنات
غزل: شو هـ التطورات
ضحكت: خليها على الله بس
غزيل: يابعد عمري شلون بينام عنك
ضحكت هـ المره كثير: ايه ومخداتي لا تردنوها اذا رديت لكم احتاجها
غزل: سمعتي غزيل تقول اذا رديت لكم يماما بعد الي صار قدامنا ما اعتقد تردين النا
...ضحكت من قلب فهمتني غلط انا كنت اقصد البيت وهي الي فهمتوا حجرتهم..
خذيت جوالي وسلمت عليهم وخرجت
جهاد: انزلي شو فيك
تكلمت بتعب: مافيني تعبانه
جهاد: لازم تاخذيلهن شي
جودي: والله تعبانه
جهاد: يعني شلون
فتحت الباب: خلاص بس محل واحد بندخله وناخذ منه ونخرج
دخلنا برومود وانا جلست على الكرسي
جهاد: اشفيك
جودي: قلتلك تعبانه
جهاد: اوكي انا باخذلهن على ذوقي وبجيبه لك تشوفين المقاسات
شرالهن اطقم باكسسوارتها احسه يشفق علينا احسه يحن علينا بس ليش يذلني..
جهاد: شوفي هذا يناسبهن
جودي: ايه
انغام: والله وصرت حمالها
التفتنا للصوت وشفنا انغام وهي حطه غطوه خفيفه ومكياج خفيف يعني الغطوه مال امها داعي
وقفت وهو عدّل حاله ولصقت فيه وانا اناظرها وحطيت يدي على صدره وتكلمت: والله زوجي ويدلعني انت شكو
انا كنت لابس نقاب ومغطيه عيوني بغطوه خفيفها
ناظرته وهو كان موجه كل نظراته لعيوني
غمزت له وشفت ابتسامته ذبت ما اصدق اني اقدر ابعد عنه او اني اقدر انساه
وتكلمت وانا اريد انتقم منها لاني حاطه احتمال 90% انها هي الي حطت لي الاشرط: والله حطني في طريقه لانه يعرف انه رجل محترم ما يعرف الف والدوران وانت امراءه شاذه لها اكثر من علاقه مع البنات..وسحبته بسرعه ورحنا للكاشير وحاسب وخرجنا
دخلت السياره وانا التوي من الالم بطني احسه بينشق نسيت ادهنه كريم سمنت وبديت اشوف تشققات خفيفه عليه بس تحرقني وظهري يالمني
جهاد: وهو يحرك السياره شو قصدك من انها امراءه شاذه
تكلمت بعصبيه: والله اسأل خواتك حتى كانت تريد تعمل وياهن علاقه بس الحمدلله بعدو عنها وانت اتورط فيها
جهاد: شلون
جودي: خلاص انساها لو تريد تتزوج خذ غيرها بس قبل خذ شور خواتك يعرفن معدن النساء اكثر منك
ابتسم جهاد: وانت شفيك معصبه
جودي: تعبانه
جهاد: اوكي بوديك المستشفى
تكلمت بسرعه: لا مايحتاج انا دوم كذا يصيرلي
..كنت اظنه قرب الموعد..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
اتمنا تعجبكم

الكاتب: @الماسه@ انقر هنا لمراسلة @الماسه@ أنقر هنا للإنتقال إلى موقع @الماسه@ إضافة للمفضلة إضافة لمفضلة Google إضافة لمفضلة Delicious إضافة لمفضلة Digg إضافة لمفضلة Facebook
خيارات القصة :  ارسل القصة لصديقك   طباعة القصة   حفظ القصة كملف Word   حفظ القصة كملف PDF



 

مكتبة الصور

مكتبة الصوتيات

مكتبة البطاقات

مكتبة الأخبار

مكتبة الفيديو

مكتبة الفلاشيات

مكتبة الجوال ألعاب الجوال نغمات الحمية والرجيم موسوعة الاعشاب تطوير الذات
ديوان الشعر عالم الجنس عالم المرأة الأذكار شرح البرامج

قنوات فضائية

الأدعية الصحيحة المنتديات مكتبة القصص موسوعة الطبخ

مجلة قصيمي نت

موسوعة الكتب