منتدى السواليف والضحك

العاب يوتيوب تلفزيون الحوادث والجريمة منتدى قصة وقصيدة منتدى القصص والروايات

 

العاب بنات

يوتيوب

قناة بث مباشر

games

 


قصص » قصص منوعة » صاحب الظل الطويل ــــــــــــــــ رواية سعودية راائعة الجزء الخامس والسادس

 صاحب الظل الطويل ــــــــــــــــ رواية سعودية راائعة الجزء الخامس والسادس  أضيف في: 28-3-1428هـ


دخل جهاد خلفي
جهاد: تعالي
..ياويلي العنود هنا وهي من الصبح شاكه فيني ارتعشت هذا في راسه موال وهي ماراح تجيبها للبر..
ابتسمت غصب عني: خلاص حبيبي سماح هـ المره
شفته متفاجئ ولاحظ وجود العنود وابتسم: تعالي خلاص سامحتك حياتي
انتفضت في مكاني: لا والله ما اروح وياك تضحك علي
تقرب مني جهاد وانا كنت عند السرير وبسرعه طلعت فوقه: خلاص عمري سماح هـ المره
مد يده لي: انزين انزلي يابعد عمري صافيه لبن
نظرت لغزل وغزيل اريدهن يتدخلن بس شكلهن صدقوا المسرحيه الي قدامهم
تكلمت بخوف وجلست على السرير وحضنت المخده احس بمغص في بطني ما اعرف سببه: خلاص جهاد والي يعافيك اتركني هـ المره
جلس على السرير وتقرب مني: انزين ليش الخوف قلنا سامحنكي
جودي: ما اصدقك انت دوم تخلف وعدك
رفع حاجبه الايمن وناظرني حسيت انه جسدي احترق من نظراته وابتسامته الي ارتسمت على وجهه
العنود: اشفيك جودي جهاد حبوب
ناظرتها خلاص انا مو ناقصه بطني احسه قلب علي تقربت من جهاد لين لاصق كتفي الايمن صدره وتكلمت بحيث محد يسمعني غيره: جهاد والي يسلم عمرك خليني احافظ على الي تبقى من ماي وجهي كافي الي طاح
جهاد بصوت مسموع لكل: اوكي حياتي بس انت تعالي وبنتفاهم
ابتعدت وان انتفض: لاالالاالا الله يخليك اعرفك بتخون فيني
عض على شفايفه ووقف وهو ماسك يدي وثنى جسمه لاجل يشيلني
صرخت: العنود ولي يسلم عمرك فكيني من اخوك تراه متهور المره الاول من كثر مايدور فيني ويرميني على السرير سقط اخاف هـ المره تطلع روحي
شفت نظراته المندهشه وضحكت عليه
بسرعه سحبت يدي ووقفت ورى العنود احتمي فيها
موضي وهي داخله: جهاد اخوك كسر جوالك وانت هنا
التفت لها جهاد: منو
موضي وهي تضحك: منو بعد معرسنا
جهاد وهو يتذكر: خلاص الحين بوديها لاهلها والله بيذبحني
وناظرني: تعالي نروح قبل لا انذبح بسببك
ابتعدت عن العنود بهدوء وانا اناظر البنات اريدهن يساعدوني بس هذيل اشفيهن مو فاهمات نظراتي
دخلت الجناح بهدوء وهو دخل وسكر الباب خلفه
اللتفت له وانا اترجاه بنظراتي وتكلمت بسرعه: اصلا انا محرمه اليوم عليك
..نزلت راسي بخجل عرفت معنى الا قلته بس عادي هو في حكم انه زوجي وابتسمت على كذبتي شكله صدقني تقرب مني بسرعه وباسني على خدي ودخل حجرته
خرج وهو لابس بلطلون جنز بني وتيشير بيج وعليه كتابات بالبني والزيتي.. وجلس في الصاله
جهاد: ادخلي بدلي بسرعه عناد بيذحبني
دخلت بس وقفت شوي: ببات عندهم
جهاد: اوكي بس بكره بمرك مثل هـ الوقت واردك
جودي: ان شاءالله
دخلت بسرعه ولبست تيور وردي كلوش وفيه جنيهات من تحت وبلوزه بيج ومنقوش عليها ورد عسلي ووردي
حطيت قلوز وبلشر وردي وكحلت عيوني ولبست اكسسورات جنيها تناسب الطقم ولبست صندلي هـ المره وخذيت شنطتي ولفيت اخذ عباتي بس صدمني جهاد لمـ دخل وسكر الباب
جهاد: شو رايك نطنش عناد والي خلفوا عناد
حطيت يدي على بطني كل ما يقرب مني بطني يقلب علي
جهاد: وين لسانك الي قبل شوي حياتي
تنهدت بالم ورحت للدولاب وخذيت شي ملابس وحطيتها في زمبيل وخذيت حجابي ولبسته
دق جوال جهاد وناظر بقهر: هلا
عناد: ياخي للحين ما وصلتها
جهاد: ياخي اثقل شو جرالك الثقل زين
عناد: بتروح ولا اكلم امي
جهاد: خلاص خارجين
سكر الخط وانا تقدمت من الباب وهو كان واقف عند الباب
جودي: ممكن تبعد
ابتعد وفتحت الباب بس ذبت لما مسك خصري
تقرب من اذني: بس بنتفاهم بكره اان شاءالله
مشيت بسرعه وانا اقول في نفسي هذا اذا رديت بكره
سلمت على البنات
غزل: شو هـ التطورات
ضحكت: خليها على الله بس
غزيل: يابعد عمري شلون بينام عنك
ضحكت هـ المره كثير: ايه ومخداتي لا تردنوها اذا رديت لكم احتاجها
غزل: سمعتي غزيل تقول اذا رديت لكم يماما بعد الي صار قدامنا ما اعتقد تردين النا
...ضحكت من قلب فهمتني غلط انا كنت اقصد البيت وهي الي فهمتوا حجرتهم..
خذيت جوالي وسلمت عليهم وخرجت
جهاد: انزلي شو فيك
تكلمت بتعب: مافيني تعبانه
جهاد: لازم تاخذيلهن شي
جودي: والله تعبانه
جهاد: يعني شلون
فتحت الباب: خلاص بس محل واحد بندخله وناخذ منه ونخرج
دخلنا برومود وانا جلست على الكرسي
جهاد: اشفيك
جودي: قلتلك تعبانه
جهاد: اوكي انا باخذلهن على ذوقي وبجيبه لك تشوفين المقاسات
شرالهن اطقم باكسسوارتها احسه يشفق علينا احسه يحن علينا بس ليش يذلني..
جهاد: شوفي هذا يناسبهن
جودي: ايه
انغام: والله وصرت حمالها
التفتنا للصوت وشفنا انغام وهي حطه غطوه خفيفه ومكياج خفيف يعني الغطوه مال امها داعي
وقفت وهو عدّل حاله ولصقت فيه وانا اناظرها وحطيت يدي على صدره وتكلمت: والله زوجي ويدلعني انت شكو
انا كنت لابس نقاب ومغطيه عيوني بغطوه خفيفها
ناظرته وهو كان موجه كل نظراته لعيوني
غمزت له وشفت ابتسامته ذبت ما اصدق اني اقدر ابعد عنه او اني اقدر انساه
وتكلمت وانا اريد انتقم منها لاني حاطه احتمال 90% انها هي الي حطت لي الاشرط: والله حطني في طريقه لانه يعرف انه رجل محترم ما يعرف الف والدوران وانت امراءه شاذه لها اكثر من علاقه مع البنات..وسحبته بسرعه ورحنا للكاشير وحاسب وخرجنا
دخلت السياره وانا التوي من الالم بطني احسه بينشق نسيت ادهنه كريم سمنت وبديت اشوف تشققات خفيفه عليه بس تحرقني وظهري يالمني
جهاد: وهو يحرك السياره شو قصدك من انها امراءه شاذه
تكلمت بعصبيه: والله اسأل خواتك حتى كانت تريد تعمل وياهن علاقه بس الحمدلله بعدو عنها وانت اتورط فيها
جهاد: شلون
جودي: خلاص انساها لو تريد تتزوج خذ غيرها بس قبل خذ شور خواتك يعرفن معدن النساء اكثر منك
ابتسم جهاد: وانت شفيك معصبه
جودي: تعبانه
جهاد: اوكي بوديك المستشفى
تكلمت بسرعه: لا مايحتاج انا دوم كذا يصيرلي
..كنت اظنه قرب الموعد..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ



~|~الجــــ السادس ــــزء~|~
أخصمك آه اسيبك لا وقو الروح حتقضل حبيبي الي انا بهواااااك
اثرت فيني الاغنيه صرت اتحسس من الاغاني
وصلنا ودقيت الباب وفتحت لي جود وحضنتني قاومت دموعي
جهاد: ادخلو كملوا فلمكم الهندي داخل
ضحكنا على تعليقه
ودخلنا البيت وهو دخل الاغراض في المجلس
جهاد وهو ينادي: جودي جودي
غيداء: روحي كلمي زوجك وقهوي
خذيت من غيداء الصينيه ودخلت وهو كان واقف خذ من الصينيه وجلس وجلست جمبه
جهاد: شكلك تعبان
تكلمت: لا عادي
ومديت اخذ الثلاجه اصب له قهوه بس هو ضيف نفسه
ورن جواله وهو عصب وضحكت انا عناد كل ما خطينا خطوه يدق علينا
جهاد: قولي لاختك تره شايفها ويهوس فيها ليله ونهاره هههههه
ابتسمت لمـ شفت ضحكته حسيت بالم الفراق خلاص قررت اني ما اخرج من هنا هو من هنا اخذني وبظروف غريبه وانا لازم الفراق اعمله بنفس المكان وبظروف مختلفه
جهاد بصوت ذايب: شوفيك
ابتسمت له وحضنته: شكرا جهاد على كل الي سويته لي
كنت اذوب وانا في احضانه ظهري انصهر من لمسات يدينه
ابتعدت عنه: شكرا لك على تحملك ظرروفي
ابتسم جهاد وتقرب مني اكثر
منيره من عند الباب: كملت جايبنك تنتقمين مني
ابتعدنا عن بعض وجهاد وقف منحرج
جهاد: امرك بكره ان شاءالله وانتبي لعمرك ولا اقول تعالي الحين
دخلت غيداء وجود وهن لابسات عبيهن: لا خلاص خلها عندنا وحنا بنحطها في عيونا
ناظرني جهاد ووقف ومسكت يده وخرجت
جود: على وين
ضحكت: بوصله للباب اشفيك
غيداء: انت شلون تخرجينها من الحجره
جود: قالت انها بتروح الحمام وخرجتها
غيداء: اوكي ثاني مره لاتخرجينها
جود: امي تعالي ما احب اجبرك على شي ماتريدينه
منيره: بجلس وياكم
غيداء: اوكي بس جودي لا تقربيها
منيره وهي تتنهد بقهر: خلاص ولا اقول بروح الحجرة مافيني اشوف رقعت وجهها
جودي: سلم على البنات واشكرهم كثير
جهاد وهو مو فاهم شي: انت شفيك
ابتسمت له: مع السلامه
باسني على خدي وخرج سكرت الباب ورديت
جود: سنه لين تودعيه
ضحكت: ههههه كيفي حلالي
غيداء: ههههههه
جود: اقول جودي حلالك في بيتكم
الكل: هههههههههه
دق جوالي وضحكت
جود: لحق يشاتق لك
جودي: ههههه هلا حياتي
جودي: وحد وحده كلهم بخير
جودي: وانا بعد اشتقتلكم
جود: هييي اشفيك ترانا عزابيه
ضحكت:هههه غزوله بعدني ما تكلمت.. اوكي الحين بس اخذ نفس...هههههه..خلاص فمان الله
غيداء: حبوبات
جودي: بشكل ماتتصوري
جود: خاطري نعمل شله وووفله بصراحه
جودي: اممم بس تعرفون انا شلون جيت هنا
جود: شلون
ابتسمت وناظرت غيداء: ممم خالتي مزون توسطت لي عند جهاد
الكل: هههههههههه
غمزت جود لي
جودي: قليلة ادب
الكل: ههههههههه
جودي: من فيكن قابلة عناد
اتفاجئن البنات
غيداء: من عناد
جودي: اسألي عمرك شو سويتي في الرجال
ضربت جود غيداء على كتفها على خيف: شو عملتي
غيداء: شو الموضوع ما سويت شي
جودي: عناد شاف وحده ومن يوم شافها وهو ميت فيها
جود: انا محد شافني بس هيييييييي انت متى شفته ولا خبرتيني
غيداء: والله ماشفته اشفيكن
جودي: تذكري
غيداء: يمكن يوم ضربك ابوي خرجت اترجاهم وبس في واحد هزئني ودخلني
جود وجودي: هههههههههههه
جود: حب بتهزئه
جودي: المهم هو يريد يعرف رائيك
انحرجت غيداء وابتسمت بخجل:ههههههههههه
جود:هههههههه الا صدق هو شلون شكله
خرجت صورته الي عطتني اياه غزيل: شوفيه
خذت جود الصور:ووووووو عذاب ولا اكتافه عريض بصراحه جناااااان
سحبت منها الصوره: هيييي العين تزني
وناولت غيداء الصوره: شوفي زوج المستقبل
غيداء ووجهها محمر: خليتُه زوج المستقبل
جود: آآآآآآآآآه وجهي احترق من الحيا..
وحضنت جود غيداء وغيداء تضحك وهي ميته خجل..
غيداء: بس انا ما اريد اتزوج
جودي: ليش نونو
غيداء:هههه ايه لاصدق ما اقدر اخلي جود بروحها
جود: ليش عيوني والله تاخذينه وانت تضحكين
غيداء وهي تتكلم بجد: لا جود ما اقدر اتركك بروحك
جود: والله لا ازعل عليك وما راح اكلمك ليوم الدين ووقفت وهي معصبه ودخلت حجرتهم الجديده وهي حجرة منيره
مسكت يد غيداء وتكلمت: غيداء شو هـ الكلام هي بيجيها نصيبها وانت هذا نصيبك
غيداء: ما اريد اتزوج قبل جود
جودي: هههههههههه اقول الرجال من شافك وهو ذايب فيك وانت تغلي الحين
غيداء: افهميني جودي جود وين تجلس مو معقول نخليها بروحها وانت تعرفين اخلاق امي
جودي: انا بكلمهم واقول انك موافقه
غيداء: جودي
جودي: والله حنا ماناخذ شور البنات في مثل هـ المواضيع
غيداء: جودي اعقلي
ضحكت وانسدحت على ظهري: حبيبتي خلاص انتهى الموضوع واحس اني تعبانه
غيداء بخوف: شوفيك
جودي: ظهري بيتكسر شكلي بديت اجني اثار الضرب الي خذيته من ابوي والحيزبون
جود وهي عند الباب: جودي تعالي انسدحي جوه ليش مسدوحه في الصاله
جودي: تعبانه
تقربت جود مني بسرعه وجلست:
جود: شو تونسين
جودي: ظهري
حطت يدها تحت ظهري ورجعت حطتها على بطني وهي تتحسس بطني
جود: اقص يدي لو ما كنت حامل
صدمتني كلمتها شلون ما فكرت فيها هذه ييي ورط نفسي والي سويته اليوم لللا لازم اتخلص من حملي بس كذا بصير اخص من منيره على الاقل هي ضربتني وانا بقتل روح لالللاا ما اريد احمل اريد اتطلق..
غيداء: حبيبتي وين رحتي
جودي: لا تكلمين انت بالاول قولي انك موافقه
ناظرتني غيداء وناظرت جود وجود شمقت عليها وردت تتحسس بطني
جود: حبيب خاله اخيرا بتجي انتظرنا كثير وانت توك صغير
جود: جودي كم شهرك
جودي: تصدقين انت توك بثيت لي الخبر بس اذا كنت حامل معناته شهر نص لا قربت ادخل الشهر الثاني
جود: والله انك خبله يعني في وحده ما تعرف اذا كانت حامل ولا لا والمشكله انت بتدخلين طب اريد اعرف شلون تدخلين طب واعراض الحمل ما تعرفينها
جودي: ههههههه سقطت سهوا وبعدين في شي اسمه حمل كاذب
جود: بس الحمل الكاذب مايسوي انتفاخ في البطن
جودي: وين حرام عليك والله بطني صغنن
جود: ايه يعني يناسب حجم القطعه الي بتتكون في بطنك
جودي: انزين جود حسي فيه دقات قلب ولا شي
جود: انت تقريبا في الاسبوع السادس والاسبوع الخامس والسادس والسابع يتكون النسيج العظمي ثم يليه النسيج العضلي بس صدق احس بشي تحت يدي
غيداء: احس وين
جود عطت غيداء نظره وكلمتني: هاتي يدك حسي فيه
تحسست بالفعل كان في شي وبما اني نحيفه كان واضح شعرت بالم يعني شلون انفصل وفي شي بيجمعنا
غيداء وهي تبكي: ليش جود ليش تعامليني كذا
جود: لمـ تعقلين بكلمك عدل
جودي: اشفيكم
غيداء: شوفيها تطنشني ولا معتبر لي وجود
جودي: خلاص جود هي موافقه
ابتسمت جود وحضنت غيداء وهي تبوسها وتبكي فرح لها
ناظرتني غيداء وهي مو عارفه شو تقول لـ جود هي معترضه بس انا دبستها
جودي: جود متى القلب يدق
جود: لحظه وحطت يدها على بطني والثانيه على قلبي
جود: هو في نهاية الاسبوع الثالث والربع يتكون القلب وتبدء دقات الجنين في الخفقان ثم يبدأ ضخ الدم داخل المشيمه حيث تتوزع كل من الاكسجين والطعام للجنين ويمكن رؤية رأس وذيل الجنين الخلوي بس انت الحين في السابع يعني طفلك تكونت عظامه وانكست بس بشكل يعني في الاسبوع الثامن بيتخذ الوجه والفم والعيون والاذن شكل محدد وتظهر اذرعه وارجله واقدامه وطوله يكون 1بوصه ووزنه غرام واحد وتتخذ المضغه شكل ادمي ويعني هو يمر بمرحلة نمو سريعه ولازم تبعدي عن الادويه وما تاخذينها كذا عبط ييييه لايكون كنت تاخذين شي ولا تضغطين على بطنك
جودي: لا لاتخافي بس انت للحين ما حسيتي بنبضه
جود: امبلى ليش
جودي: فرحانه بوجهك شيلي يدينك
جود:هههههه مو مصدقه بيصير عندنا بيبي
غيداء: احس
جود: هاتي يدك بس على خفيف
غيداء: وانت من اول شو تسوين
جود: لا عيني انا بصير طبيبه
غيداء: عشتوا...وووووو حياتي والله صغنن
جودي: ههههه اكتشفنا الذره

جود: كلمي جهاد اكيد بيفرح
جودي: لا اخاف اذا كلمته يجي ياخذني وانا ما مودي اروح
انسدحت جمب جود ورن جوالي نغمت رساله
جود: هههههه بدينا
جودي:هههههههه مضايقك بشي
جود: ايه انت لي اليوم ليش يتصل
غيداء: عجيب والله قال ايش انت لي ليش هي بضاعه عندك
جود: موشغلي اريدها تفكر فيني وبس وتكلمني انا بروحي كافي سبع اشهر وهي بيعده عني
فتحت جوالي وشفت رقم غريب فتحت الرساله
إن طالت الغيبه يبقى ذكراكم باقي
وان سهينا يبقى لذكراكم وحشه
وان جف بحر شوقنا نهركم هو الساقي
ماتغيبو عنا ولو غابت الجلسه
يا نور الدنيا مامثلكم نلاقي
نحبكم
ونشتاق
مهما
طالت
المده
\\\"جهاد\\\"
غمضت عيوني بالم هذه شو ناوي عليه ليله وبيذلني مثل قبل
كتبت له ورسلت له راسله
جود: انتهت رسايل الغرام
ضحكت وقفلت الجوال:هههههه خلاص قفلت الجوال شو تريدن
جود: احبك
جودي: هههههههههه قديمه
غيداء: هههههههههه دوري غيرها
جود: افا جودي تفشليني قدام الحساد
غيداء: حساد في عينك
جود و جودي: ههههههههههههه
غيداء وهي تنسدح جمبي: جودي تحبين جهاد
اتفاجئت من سوالها
جود: ههههههههههه بدت الاخت الثانيه ايه نامي وفكري فيه عدل ولا اقول حطي صورته جمبك يمكن يظهر في احلامك على خيل عربيه اصيله وياخذك وينهزم فيك لبلاد هو ملكها وانت اميرته
جودي:ههههههههههه
وصلت الرساله لجهاد وفتحها بسرعه
جهاد اشكرك على موقفك الرجولي وياي واشكر على كل شي سويته لي على ضربك لي على تهجمك لي على كرهك لي بس صدقني انا ما احمل لك كره في قلبي انت انتشلتني من العذاب الي كنت فيه ابوي كان قبل يعذبني وهو الي امر زوجته انها ترميني عليك لاجل يتخلصوا مني بس هم ما كانوا يعرفوك كانوا يظنوا انك مقيم حتى انا
المهم ما ودي اطول عليك اعتبر الليله الي عطيتك اياه رد جميل ولاتحاول تاخذ غيرها كافي الي سمعتني اياه سد نفسي
وانا اريد الطلاق هـ المره خلاص تحسنت الاوضاع هنا وما احتاجك ولا انت تحتاجني الا اذا كنت هاوي تعذيب فهذا شي ثاني انا برد بكره وارجوك تنسى الي صار في بيتنا اليوم كان هديه مني لك على موقفك وياي وانا ما املك مال ارجع لك كل الي صرفته علي فكان الي هنا شكر وتقدير
انا برد بكره وياك لين ينتهي موضوع غيداء وعناد وعقب ما يملكون برد لبيتنا لانه وجودي عندكم ماله معنى ولازم ارد لاجل جود بتظل بروحها
اخيرا اشكرك من اعماق قلبي واتمنى انك تختار زوجه صالحه ونصيحه لاترد لـ انغام مهما صار لانها انسانه قذره اذا ما كنت مصدقني اسال خواتك
وعصب ودق على جودي بس حصله مغلق ورد قراء الرساله
جهاد: لا مو معقول انها تريد الطلاق انا حبيتها ليش علاقتني فيها وتريد تتركني الحين
جود: يالله خلص اليوم والحين جهاد في الطريق
جودي: لا مااريد اروح
غيداء: لا والله بكيفك
جودي: ايه بكيفي
جود: لا روحي وخبريهم بموافقت غيداء قبل تغير رائها وقوليلهم في أي وقت حنا موجودات والله يحيهم بس خبريهم انه منيره ما ارح تقابلهم لانها مو امنا وتقول انها ما تريد تدخل نفسها فينا
غيداء: لا والله متى قالت هـ الكلام
جود: انا قررته وانتهى الموضوع والبنات عيب ما يسولفن في سالفة عرسهن
ضحكت انا وجود بيمنا غيداء عصبت علينا
..كنت رافضه فكرت اني اروح بس اذا ظليت هنا ممكن اخرب على غيداء تندمت على الي صار بيني وبين جهاد ..الله يستر شو بيطربني اليوم من كلام
جود: جودي وين سرحتي زوجك عند الباب
انتفض جسمي سلمت عليهن وخرجت
فتحت الباب ودخلت بهدوء
سكرت الباب
تحرك واحس انه الطريق للبيت طال وانه الزمن توقف
وصلنا البيت ودخلت وسلمت عليهم
غزل: بشري
جودي: اممم يعني بنكبر شلتنا
غزيل وهي تنطنط: وووووووو عناد بيتزوج والله فله
في المستشفى وفي مكتب جهاد
عناد: ياخي شو ردها
جهاد: ماسألتها
عناد: أجل ليش رايح
جهاد: رحت اجيب زوجتي
عناد: يعني ماخبرتك
جهاد وهو يناظر الورق الي امامه: لا
عناد: اجل دق عليها الحين
جهاد: عناد وراي شغل
خرج عناد وهو معصب خرج جواله وكلم غزيل
غزيل: هلااااااا بالمعرس
عناد وهو يبتسم: يعني وافقت
غزيل: هي تطول أي انت شفيك
عناد: اش فيك
غزيل: هذه اختها ضربتني اقول خلاص كنسلها بيسون علينا عصابه
عناد: ههههه
غزيل وهي تناظر جوالها: شف ابن الذين قفل الخط
جودي وغزل: ههههههه
غزيل: اقول غزوله والي يعافيك طلبتك قولي تم
غزل: هههه شو وراك
غزيل: احبك يابنت عمي ارحمين الله يخليك اريد منك خدمه صغيره
غزل:هههه والله احس وراك مصيبه
جودي: خلاص قولي تم خلينا نشوف شو وراها
غزيل وهي تبوس غزل على خدها: ارجوك والله بتريحيني
غزل: تم هـ شو عند
غزيل: الشباب اليوم عندهم off وخالد النحيس هو الي يرد وانا لي فتره ماسمعت صوت أنس والي يخليلك امك وابوك خلاص انت قولتي تم...قالتها لما شافت الصدمه وجه غزل..
جودي: ههههههههه وانا اقول كل هـ الترجي اثاري السالفه فيها انس
غزل: نو حياتي ما اقدر والله استحي
غزيل: من شو تستحين دقي عليه على جواله
غزل:هههههه والله على بالي اكلم على الشقه
غزيل: شو هـ الذكاء اقولك خالد هو الي يرد تقولين اكلم على الشقه
جودي: بسرعه غزل كلمي أنس خلينا نسمع صوت العندليب
غزيل: وانت ليش تسمعين
جودي وغزل: هههههههه
مسكت غزل جوالها وكلمت على أنس وهي ترسم ابتسامه خبيثه على شفايفه والبنات لصقو اذانيهم من الجوال لانه أنس مايحب أحد يكلمه على السبيكر
غزل: هلا حبيبي اشتقتلـــــــــــــــــك موت أحبك تصدق عرفت طعم حبك لمـ غبت عني ههههههه
انصدم خالد هو رد لانه أنس قاله رد لانه كان في الحمام
ابتسم خالد: هلا حبيبتي حتى أنا بعد عرفت طعم حبك لمـ ابتعدت عنك
ابعد غزل جوالها تتأكد انه رقم أنس مو رقم غريب
البنات ناظروها
غزل بتردد: الو
خالد: آآآآه غزوله مابقى شي وأرد شو الي يصبرني بعد ماأشعلتيني بصوتك
ارتبكت غزل وسكرت الخط وهي قمه في التور والخجل
البنات:هههههههههههههه
أنس: منو
خالد: هذه أختك من سمعت صوتي سكرت الخط في وجهي
أنس: هههههههه تعرف انك تلوع الكبد ضعيفه شكلها غثت من صوتك
ابتسم خالد: هههههههه قول الي تقوله آآآه متى ننتهي
أنس: ههههه خلاص مابقى شي بناخذ الشهايد ونرد
خالد: وتكون احلى مفاجئه
أنس: ايه والله بس انهد حيلي من الدراسه
غزيل: خساره ماسمعت صوته
جودي:هههههههههه والله انك ورطي البنت وهذا تفكيرك
غزيل: ليتني اتورط أنا بعد تعرفون بكلم خالد يمكن أنس يرد
وكلمت خالد
خالد: هلا ههههههههه
غزيل: هههههه شو عملت
خالد: لحقت تعلمك
غزيل: هههههه شو عملت فيها البنت انحبست انفاسها
خالد: هههه بعدي والله غزيل حطي على السبيكر
غزيل: اوكي
خالد: غزل اموت فيك والله اموت فيك
سحبت غزل الجوال وسكرت الخط
البنات:ههههههههه
جودي: ههههه غزل شو عملتي في الرجال
غزل وهي توقف: الي يجلس وياكم
مسكتها غزيل: هههه خلاص والله خلاص
بعد العشى جلسنا مثل العاده نتسامر شوي
موضي: جودي كلمي اهلك انه بنزورهم الاربعاء
عدلت من جلستي لانه الحين جاء وقت الحسم بيعرفون وضعنا عدل: خالتي هي جود وغيداء الي بيستقبلوكم لانه حم حم ابوي ..وعضيت على شفايفي التحتيه.. ابوي مختفي له تقريبا شهرين ووو..وحسيت بالم في بطني ابتسمت حبيبي صغير يحس بتوتراتي.. وكملت ...و زوجة ابونا ما راح تقالبلكم تقول انها ما تريد تدخل عمرها فينا
..كنت اتكلم بتوتر وقلق...
منصور: اهدئي حنا اهل وما يحتاج كل هـ التوتر
انحرجت ما كنت اظن انه مبين علي التوتر..
موضي: اجل شلون نخطب وابوها مختفي
جهاد: عادي يمه انا موجود ويمكن ابوهم مايرد يعني ما ينخطبن أنا اقول لو نعجل في الموضوع
موضي: لا م يصير
جهاد: يمه ابوهن مدمن يعني
منصور وهو معصب: جهااااد خلاص فهمنا ..وناظرني.. كلمي خواتك اننا بنزورهم
موضي: عناد يعرف بالسالفه
جهاد: ايه حتى عمي ومتعب وامي
موضي: اجل نروح بكره الولد مستعجل وهو يريد يشوفها الشوفه الشرعيه
جودي: خلاص بكلمهم الحين
..وقفت لاني احس جهاد جرحني صح ابوي مدمن بس ما ادري حسيت بالذل يعني ابوي قمه في الدنائه هذه معنى كلمت مدمن...
رحت للجلسه الثانيه
جودي: هلا جود
جود: جودي اشفيه صوتك
جودي: لا بس من الفرحه المهم بكره بنجيكم ونخطب رسمي
جود: متى
جودي: لحظه
وقفت وتكلمت: خالتي الساعه كم بتروحون
منصور: قبل العصر لانه عندنا دوامات العصر
جلست: جود قبل العصر لانه عندهم دوامات وانت تعرفي عمل الاطباء
جود: خلاص ههههه صح والله احس اني مستحيه اشلون اقابلهم
جودي:ههههه عادي بكون وياكي
جود: غيداء اشفيك انا كم مره علمتك ما عندنا بنات يتسمعن لسوالف العرس
جودي:هههههه جود خفي ع البنت
جود: لو تشوفين معلقه صورته في حلقها
غيداء: كذااااااابه والله لاتصدقينها
جودي: هههه حرام اعرف اخلاق غيداء مو مثلك

جود: افااااا بدينا خذيتها وياك وقلبتي علي اخخخ نذاله
جودي: هههههه
شفت جهاد وقف وطنشته وكملت
جودي: جود بكره لبسي شيله يعني تقمصي دور امنا
جود: لاجل تقطعون نصيبي
جودي: هههههههههه لاتخافي بيجك نصيبــ
وسكت لمـ شفت جهاد تقرب مني وجلس جمبي ومد ذراعه على كتةفي
جود: اشفيك
جودي: بكلمك عقب اوكي فمان الله
سكرت الخط ولفيت بوجهي اناظر اذا احد ممكن يشوفنا ولا لا بس اذا وقفوا بيشوفونا
حاولت ابتعد بس هو مسكني
جودي: شو تريد
جهاد: فوق نتفاهم
جودي: اوكي
وقفت ومرينا باهله بس انا تنذلت فيه وجلست
جهاد: تصبحون على خير
الكل و اولهم انا: وانت من اهله
..وابتسمت ابتسامه بريئه احس لو انه اختلى فيني بيطلع هـ الابتسامه من عيوني...
طلع كان المفروض امثل مثل كل يوم دور المراءه المحبه واطلع وراه بس انا طنشت وتقربت من البنات
جودي: البنات يسلمن عليكن
غزل وغزيل: الله يسلمهن
غزل: جودي اطلعي ماما تناظرك
جودي: مااريد
غزل: بتسمعين كلام مايسرك
جودي: ما اظن
نزل جهاد ووقف في نص الدرج: جودي تعالي شوي
درت له هذا ما راح يجبها لبر ابتسمت له: شوي بطلع عندنا موضوع مهم بخلصوه واطلعلك
موضي بصرامه: اطلعي شوفي شو يريدك
ابتسمت غصب عني..
غزل بصوت منخفض: جبتيها لعمرك
جودي: طلعو وياي
غزيل: انا ظنيت انكم تصالحتوا
جودي: مسرحيه مسرحيه
كنا نتكلم بصوت منخفض
جهاد وهو يناديني: جودي
..ابتسمت للبنات وطلعت وانا اناظره وهو يناظرني لمـ وصلت له لفيت للبنات وشفتهم يبتسمون ابتسمت لهن وطلعت بهدوء وياه..
دخلنا الجناح وقفل الباب وانا سيده دخلت حجرتي وقفلت الباب
جهاد من ورى الباب: افتحي الباب
ما تكلمت
جهاد: بكسر الباب على راسك
..اكتشفت انه جهاد مايحب احد يعرف بمدى علاقتنا وانه في سابع المستحيلات انه يكسر او يدق الباب بصوت يسمعه كل اهل البيت حتى صوته ما كان مرتفع كان يدوب اسمعه
شفت الاستريوا وشغلته وكنت اناظر مقبض الباب شفته ارتخى عرفت انه مل وراح
...اف قهر وين انام الشزلون ماصار يريحني من حملت احس انه يقيدني يعني هو مريح بس مو عريض..
انسدحت وانا اتحسس بطني بدء يكبر ومع الوقت بيلاحظو الفرق تضايقت من التيور بدت ملابسي تمسك علي وانا تعودت انام ببجامه اصلا حتى في بيت اهلي كنت البس روب البيت يعني شي فضفاض واشلون وانا حامل
انحرجت من كون اني حامل يعني البنات يدرون بنوع العلاقه بيني وبين جهاد واذا درو بالموضوع بطيح في اسئله مالها اول من تالي وبعدين انا ما اريد احد يعرف لين تتزوج غيداء وارد بيتنا وبخليه يطلقني وطبعا بيكتشفو اني حامل لانه غيداء اكيد بيفلت لسانها ويصير في فرصه اني ارجع بس انا بوقف الموضوع لين اولد وبعدين ارفض الرجوع..ياعيني على نفسي عندي خطط شي رهيب
صليت الفجر ع الساعة سبع استغفر الله اخرت صلاتي
جلست في الصاله وانا معصبه وانا احس بغثيان اريد اكل شي يمنع الغثيان وهذا مقفل الباب رد يحبسني
دقيت على رقم غزل
غزل: هلا
جودي: انت نايمه
غزل: ايه
جودي: اخوك حبسني
غزل: ههههههه شي عادي ليش معصبه
جودي: اريد اخرج
غزل: لحظه الحين اجي
جودي: اوكي بس انتظريني لين ابدل ملابسي
غزل: خلاص صار
وقفت قدام الدولاب وانا معصبه البلاطين صارت تضايقني كنت لابسه قميص نوم ساتر بس احسه مريحني
لبست بلطلون لونه ليلكي تحت الخصر كنت اكرها بس الحين مضطره ولبست بدي بفس اللون بس على افتح ولبست بلوزه بيضه طويله لين ركبي وسكرت الازارير
خرجت البردنه وما لقيت غزل عصبت طلعت فوق الكرسي ووصلت للبرنده الثانيه وانا معصبه
جودي: ماشاءالله نايمه
غزل: جودي سوري راحت علي نومه وانت ليش مارديتي اتصلتي
احس بقهر: بنزل افطر تجين وياي
غزيل وهي تشل اللحاف: بدينا بحركات النذاله
جودي: انا نازله
خرجت في دهشت البنتين
دخلت المطبخ وسويت شندوتشات جبن وخرجت ثلاث اكواب لبن
صار لازم اشرب لبن كل يوم واكل تمر خرجت التمر
غزل وهي تجلس: وووو فطور بدو
غزيل: ههههه ذكرتيني باصلي
غزل: اشوه ذكرتي اصلك
فطرت وانا ساكته
غزل: جودي شوفيك
غزيل:هههههه شكله اخوك سمعها كلمتين تسد النفس وقالت بطلع حرتها فينا
ضحكت غصب عني ع تعليقها تخيلت شكل جهاد وهو معصب
غزل: ايه روقي كذا مو قبل ماده البوز
غزيل: شو قالك
جودي: غازلني طول الليل
الكل:هههههههههههههه
غزل: ايه لاجل كذا حابسك
جودي: بنات شكله حبسي بيطول هـ المره واريد اغراض احطها في الثلاجه عندي
غزيل: اف كل هذا لاجل ماطلعتي وياه..غزل اشفيه اخوك صاير كذا
غزل: ما اعرف شكله البلوه انغام مسويه له عمل
غزيل: اجل تعالي نوديه لشيخ
جودي: هههههه صدقوني هو طيب بس ما حبني الحب موغصب صدقوني لو حبني ما كان هذا حالي انا يمكن ماعاشتره عمر بس سبع اشهر عرفتي اخلاقه هو طيب وادبه زايد بس انا ما ملكت قلبه ولا حتى لمست قلبه لا تاخذو عليه موقف صدقوني بتندمون عليه
غزيل: ياعيني ياعيني ياعنيني ع الحب صدقيني هو يحبك بس هو غبي مايعرف يعبر عن حبه
غزل: ما كانك سبيت اخوي
غزيل وهي معصبه: والله كلكم هبول ما تعرفو تعبرو عن مشاعركم يكفي الغبي الي هناك يعني لو واحد غيره كان يلصق عند التلفون لاني شكلي الوحيده الي اكلم على الشقه
غزل: غزيلووه احترمي عمرك
جودي: صلو ع النبي
غزل وغزيل: اللهم صلي وسلم على الحبيب محمد
خذيت شاور ولبست تيور زنجوري مشجر ولبست تيشيرت بيج داخل عليه الزنجوري
الحين بيجي جهاد وننزل نتغدى وانا ماراح اطلع وياه باخذ عباتي وانزل
سمعت طق الباب يعني دخل وماسكر الباب
خرجت بسرعه وخرجت من الجناح رميت عباتي في حجرة البنات ونزلت
موضي: جهاد وينه
جودي: جاي وراي
ناظرتني ورخيت راسي على الطاوله احسها معترضه كل حركاتي
نزل جهاد وجلس
ابتسمت لمـ ضرب رجولي ما ناظرته احسه بياكلني من القهر
كلينا بهدوء
غزيل: ليش ما تخذونا وياكم
موضي: هو الي نعيده نزيده
غزل: يمه مافيها شي
جهاد: انتن ما تفهمن
غزل بملل: خلاص فهمنا
جهاد وهو يوقف: الحمدلله
ناظرني وانا ابتسمت له كنت اكل ببطء
جهاد: اخلصي بسرعه ونزلي ثيابي
ابتسمت له: نزلتها وعلقتها على الشماعه
جهاد: انزين تعالي اريدك شوي
ابتسمت له: بس اخلص اكل واجي
جهاد: يعني لابسه من بدري
كنت حاطه مكياج وهل المره ثقلت يعني نفس الطريق بس الالوان اغمق استخدمت العودي وهذه اول مره استخدم اللوان غامقه احسها فتحتني
ابتسمت له: يعني اختي وفرحانتلها
جلس: ان شاءالله دوم
..هذا اشفيه جلس كنت اكل وهو يناظرني احرجني يعني عمي وخالتي موجودين..
وقفت: الحمدلله
جهاد: اخيرا
منصور: اشفيك تحسب لها اللقمه
مشينا بس انا رحت للصاله الرئيسيه
جهاد: على وين
جودي: بجلس هنا انتظركم لين تجهزو حالكم
جهاد: لا عيوني اريدك فوق اريد اتفاهم وياك في موضوع مهم
جودي: ممكن اطلب طلب
جهاد: اطلبي ياعمري اطلبي لو تبين قلبي عطيتك اياه
...عرفت انه يتمصخر بي..
جلست: ممكن
..وشفت العنود وهي داخله..ابتسمت له: انزين اجلس شو الي موقفك
جلس ومد يده على اكتافي ورفع رجوله فوق الكنبه وثناها وجلس عليها وصار يناظرني وانا اناظر العنود
العنود: السلام عليكم ورحمة الله شكلي خربت عليكم
جهاد وجودي: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
جهاد بتريقه: لا ابد تفضلي
جلست العنود وهي تضحك: اقول جهاد عناد مطفش متعب ومتعب تملل منه وارسلني في هـ الظهر اشوف حظرتك اذا جهزت ولا لا
جهاد وهو يوقف: بجهز الحين
مد يده لي لاجل اوقف وياه..مسكت يده ووقفت
العنود: لا ما تاخذها اخاف عناد ينط علينا
جهاد: انا اريد اعرف هو يريد يتزوج ويرجني وياه
العنود: خلاص اشبكهم في بعض وبينساك
جهاد: بخليه يملك في اقرب فرصه والله لا ارجه راح اخليه يعجل الموضوع
...كان يتكلم وانا اعتصر من الداخل لهـ الدرجه مو طايقني ويريد الفكه مني يعني مستعجل على الطلاق..
طلعت وياه وانا محطمه
دخلت الجناح وجلس على اول كنبه
جلس جهاد جمبي: شوفيك
تكلمت ودموعي متحجره في عيوني: ممكن تبدل وننزل
جهاد: انزين ممكن نتفاهم
...نزلت دموعي وحطيت يديني على اذني بمعني اني ما اريد اسمع صوتك..
وقف ودخل حجرته وانا خرجت اخذت عباتي من حجرة البنات وحطيتها على ايدي
خرج وهو لابس ثوب ومتشخص بالشماغ والعقال
خرجنا ونزلنا من الدرج ولا احد فينا يكلم الثاني
وفي نص الدرج شفت العنود وهي تسولف مع البنات
ناظرتني غزل وكشرت وجهها
اشكالنا مبين اننا مضاربين
رسمت ابتسامه على شفايفي ومسكت ذراع جهاد وهو ناظرني وشكله اتفاجيء من حركتي رفع حاجبه الايمن صرت اموت على حركته هذه
نزلنا وانا اناظر البنات وابتسم لهن احسهن شوي وينهبلن على يدي
غزيل: جودي ميل براسك على ذراعه مثل الزفه
عملت الي قالته لي وانا اضحك شكل الي جمبي شوي وينفجر علي..
العنود: الله يهديك كنت راكب راسك يعني لو مثلت انك تحبها وقتها كان الفلم طلع احلى والله طول الممر وانت ماد البوز
غزل: لا وانت الصادقه بياخذ صوره شخصيه للبطاقه
الكل:ههههههههه
فاجئتني حركت جهاد ضمني لصدره: خلاص بنعيد زفتنا في زواج عناد
غزل: ايه والله وهي بنلبسها فستان فرحها والله حركات
جودي: ايه لاجل الناس تاكل وجهي مو مصدقه عمري
.........جلسنا وهو موثقني كان لاصق فيني جبتها على نفسي بديت في التمثيل وهو احترف فيها........
العنود: كلمت عناد
جهاد: لا الحين بكلمه
وخرج الجوال وكلمه
جهاد: هلا بالمعرس.. ياخي غثيتنا.. انا جاهز بس امي وابوي بعد ما نزلوا....ههههه ..والله لاعلم عليك..اوكي فمان الله..
غزيل: شو قال
جهاد: والله الحفله في بيتكم ليش جالسه في بيتنا
غزيل: خلاص تعودنا شو نعمل
غزل: الابجد قلت بتعلم عليه شو قال
جهاد: بصوم ثالث ايام ولا اني قايل خلاص ارتحتوا
العنود: جودي قوليله يعلمنا

..ابتسمت ليش من كثر المعزه بيتكلم والله بيحرجني...
غزل: جودي اشفيك من نزلتي وانت توزعي ابتسمات
جهاد: قلتلها كلمتين اسعدتها صح جودي
غزيل: للاالا قبل شو قال عناد
ناظرني جهاد وتكلمت: علمهم ليش انت غثيث
ابتمس وقرب شفايفه من اذني: هين هين بنختلي ببعض لأطلع البرائه من عيونك
تكلمت وانا ضاغطه على اسناني: أكثر من كذا
جهاد: هو انت شفتي شي لاخليك تندمين على كل حركاتك وياي
جودي: حرام ليش انا شو عملت
جهاد: ذبحتيني تعرفين شو معنى كلمة ذبحتيني
غزل: نحن هنا اسراركم عندكم جناح ياكبره طلعوها هناك
حطيت مخده ورى ظهري: لا كنا نتشاور اذا يقولكم ولا لا شو قاله عناد
العنود وهي تبتسم: ان شاءالله طلعتوا بحل
ناظرته وابتسمت:خلاص حرام لعبت بعقولهم
جهاد: ههههههههه يقول والله ابوك وامك مصدقين اعمارهم والله صادق انا نازل قبلهم
الكل: هههههههه
رحنا سيارتين عمي منصور والعم سعد وخالاتي الثنتين في سيارة
وفي سيارة متعب عناد قدام وجهاد وانا والعنود في الخلف
وتركنا الصغار عند غزل وغزيل
الله يستر هذيل ما ادري يردون الزواج وهن بكبرهن محتاجات احد يرعاهن والله سمعت العنود وهي تقول لأسير لو تضاربو هذيل الخبلات اتصلي علي وعلمتها شلون تعيد الرقم على رقمها
سلمنا على جود ودخلتهم مجلس الحريم
جهاد ماقصر رسل لهم قبل لوازم الضيافه ماخلى شي ما رسله حتى الاطباق لانه يعرف حالتنا
جودي: وين منيره
جود: قفلنا عليها في حجرتها بس هي قالت انها ماراح تصارخ وتفضحنا لانها امنا وهي الي ربتنا بصراحه قطعت قلبي
جودي: المهم غيداء وينها
جود:هههه داخل والله البنت لاعبه الدور عدل جسمها بكبره يرتعش
جودي:هههههه يحق لها الله يرقك انت بعد
جود: آآآآمين
دخلت وسلمت على غيداء وهي حضنتني
جودي: بروح اساعد جود وانت اقراء اية الكرسي والله يساعدك
العنود: جودي وينها غيداء
جودي: الحين تجي
خرجت ورحت لـ غيداء
غيداء: خلاص بطلت جود من بيظل وياها
جودي: ربك يحلها
مسكتها ودخلتها عليهم
وقفو وسلمو عليها
جلست وانا ماسكه غيداء لانها شكلها بتشرد
غيداء: فكيني
جودي: نو واذا كثرتي هرج بحرجك وياهم
..الخبله ضربتني على ظهري يعني انا ناقصه..
مزون: شلونك غيداء
ناظرتني وردت ناظرتهم
غيداء وبحيا شديد: بخير الله يسلمك
العنود: في أي مستوى
غيداء:الخامس
موضي: اش قسمك
غيداء: ادب انجليزي
جود: جودي جهاد يناديك
وقفت وغيداء وقفت وياي
جودي: على وين
ابتسمت لي غيداء بترجي
جودي: بروح لجهاد وهو اكيد في الصاله وين بتروحين
احرجتها لانه صوتي كان مسموع
خرجت
جهاد: خليها تلبس عباتها لانه ابوي بيكلمها
جودي: ليش
جهاد: انت سوي الي اقولك عليه
خذيت عباتها وعبات جود وعطيتهم اياها الكل متفاجئ
جود: شو صار
جودي: ما اعرف بس عمي بيكلم غيداء وانا قلت انه وجودك مهم
لبسوا عبيهن وخرجن
اتورط واندسيت خلف البنات دخل علينا عمي منصور والعم سعد
منصور وسعد: السلام عليكم
البنات: وعليكم السلام
سعد: حنا جيناكم ونعرف انه ماوراكم سند لاتظنو اننا نستغلكم بالعكس انتن بناتنا وبنسبه للثانيه الي اسمها جود حنا عندنا ملحق وبناخذ بيتكم هذا وبنعيشها في الملحق الي عندنا لاتظنو انه شفقه او صدقه لا بالعكس هذا واجبنا وحنا قبل خفنا انكم تفسرونها كذا بس طال ما اننا ماخذين ثنتين صار لازم اننا نتكلم ولاتظنو اننا مستعيرين من حالتكم الماديه بالعكس الفقر عمره ما كان عيب وعمر رضي الله عنه قال لو كان الفقر رجل لقتلته وسعة الرزق والفقر هذه حكمة من رب العالمين
دمعت عيني بس اتفاجئة من جود الي دارت لي وحضنتني وهي تبكي
سحبتها ودخلنا مجلس الحريم
اسندت ظهري على الجدر وانا حاضنه جود الي تبكي بصوت فطر قلبي
شفت غيداء داخله وهى منزله راسها جلست وهي تناظر الارض
مسحت دموعي وتكلمت: خلاص جود الحين غيداء تبكي وتفجع الرجال
..بس حسيت اني ما قدرت اللطف الجو...
همست في اذنها: خلاص جود الحين غيداء تبطل لا تخربين فرحتها شوفيها اشلون ماسكه عمرها يعني هي بعد تاثرت مثلنا كافي انا خرجت من هنا وانا ابكي دم خليها تخرج من هنا وهي تدمع من الفرح وماتشيل همك صدقيني هي مو موافقه انا ورطها وهي ما تكلمت لانها شافت معاملت القاسيه لها
هدت جود بس مازالت حاضنتني
جودي: هذه دلوعتنا هو صح انا اصغر منها بثلاث ساعات بس هي دلوعتنا
ابعدت راسي عن راسها وشفت ابتسامتها
جودي: انا داسه وجهها عنكم لانها الحين تلوع الكبد
حسيت انه جود تريد تدخل داخلي حضنتي بقوه
ناظرتهم كانت وجههم حمره تاثرو فينا
جودي: حبيبتي اريد اجلس تعبت من الوقفه
ابعدت راسها عني وناظرتها بس هـ المره انا رميت نفسي عليها القرار كان ضدي انا اريد ابعد عن جهاد بس هـ القرار بيحطنا في موقف حرج دمعت عيوني غصب عني..جود تبكي لانها تظن انها الوحيده الي تمثل عال على هـ العائله اجل انا شنو انا من دخلت عليهم وانا اشعر انه وجودي عندهم ماله داعي.. حسيت بيد تبعدنا عن بعض فتحت عيوني وشفت غيداء ووجهها صار احمر شوي وتنفجر بس هي متماسكه ابتعدنا عن بعض وجلسنا بهدوء
جود وصوتها ثقيل: متى عناد يريد يشوف غيداء
ناظرت جود وضحكت:ههههههههه
..صدق ماخذه الدور عدل..
ناظرتني جود وابتسمت
سحبت المساكه من شعر غيداء لانها كانت مسويته كعكه وهي دايرك حطت يدها على شعرها..بدينا بحركات النذاله نغير جو..
جود: غيداء اتركي شعرك خليه يشوف طوله
العنود وهي تبتسم: ايه لازم يشوف شعرك
مزون: ههههههه
انحرجت غيداء وانا مسكت شعرها وصرت اعدله باصبعي شعرها ناعم بس من طوله يمسك شوي ببعض
جودي: خالتي مزون شوفي شعر بنتنا لين وين
ومديته على جسمها لين وصل لنص الفخذ
جودي: هو لين ركبها بس مع الثنيه ..وحسيت بضربه حسبي الله على ابليسها هذه ناسيه اني حامل...
الكل:ههههههههههه
سمعت جهاد يناديني..وقفت ورحت له..
جودي: هلا
جهاد: عناد يريد يشوفها
جودي: اوكي بس وين
جهاد: هنا في الصاله ولا اقول بخلي ابوي وعمي يروحون مع متعب وحنا نرد بعدهم
جودي: ينفع اظل عندهم
جهاد وهو يبتسم: ينفع تنقطينا بسكاتك
تقربت منه ومسكت ذراعه: اريد ابيت عندهم اليوم
تقرب جهاد مني اكثر: وانا بعد اريد ابيت وياك
ابتعدت عنه: كلم اهلك وانا بلبس عباتي لاجل ادخل مع غيداء
جهاد: شو المناسبه
جودي: اختي وبوقف وياها
جهاد: وانا بعد بدخل ويا عناد لاجل ازره
جودي:هههه يادمك
جهاد: رخي صوتك فضحتينا
..انحرجت ودخلت عند الحريم..
العنود: شو يريد
جودي: عناد يريد يشوف غيداء..وناظرتها وهي مسكينها وجهها صار طماطم..
جهاد: جودي جودي
خرجت له: نعم
جهاد: ظهرو الرجال وانا بنتظر في الحوش لين تنتهوا
جودي: لا لاتنظر في الحوش بس انت اعطيني ظهرك وانا بخرج البنات وانت ادخل هنا
ودخلت : جود غيداء تعالن جهاد بيدخل هنا
وقفو البنات ودخلو حجرتهم ودخلت جهاد
العنود: ههههه والله انت الوحيد المستفيد على قول متعب في كل مكان داخله وانت مفتح مغمض بس خلاص عناد بيغمض عيونك
جهاد: ههههههههه حسد يلطيــــــف
جودي: خالتي مزون كان احد بيجي معاها عند عناد لاجل ندخل غيداء
موضي: انا بروح بس هاتي عباتي
العنود: انا بعد
جهاد: بظل بروحي والله كان دخلنا جهاد هنا بدل الف والدوران
دخلوا عند عناد وانا خذيت غيداء ودخلتها عند الباب ووقفت انا وجود عند الباب وحنا ماسكات بعض
مزون وقفت وخذت غيداء وجلستها جمب عناد
ضغطت جود على يدي ناظرتها وحنا ميتات ضحك على غيداء
عناد يناظرها وماشال عيونه عنها
موضي بابتسامه: هذه هي الي عذبتك
ابتسم عناد: ههههه فضحتونا
مزون: ههههه خلاص انتهى العذاب
عناد: لا والله بدء انا شو يصبرني لين اخذها
الكل:هههههههه
كنت متوقعها انها توقف بس غريبه شو الي مجلسها بس شفت انه ماسك يدها..والله ماخذ راحته الاخ
جود: شوفيه ماسك يدها
جودي: ماخذ راحته
جود: بتذبحنا والله لو خليناها اكثر
شفنا نظرات تهديد من غيداء
ابتسمت : لا هي بتذبحك بروحك انا بروح وياهم
جود: اجل بدخل اخرجها الحبيب اكلها اكل
دخلت جود شوي ومدت يدها من بعيد شافتها غيداء وسحبت يده ووقفت بس ردت جلست وهي ماسكه شعرها شكله علق في شي
خرجت جود وهي تضحك
تقدمت من غيداء لانها خلاص راح تنفجر اعرف غيداء لمـ تزعل وشفت شعرها عالق في الكبك هم الله يهديهم مع الربشه علقوه اكثر مسكت الكبك وفتحته وخرجت الشعر وسيده وقفنا ورحنا حجرة البنات وانا وجود ميتات ضحك وغيداء ساكته محترمه الضيوف الي في البيت
جهاد: اش صار ضحكونا وياكم
خرجت لجهاد وانا ميته ضحك: شعرها ههههه.. وحذفت علي مخده وطحت في حضن جهاد وانا اضحك عليها
جود وهي من داخل الحجرة: جودي والي يرحمك خلاص بتذبحني ولا اقول خبري عناد آآآآآآه...عضتها غيداء.. خلاص والله توبه
جهاد: جودي ماصار هذا كله ضحك
خرجت جود وهي متغطيه: جهاد وصيها فيني والله.. وسكتت لانها شافت نظرات غيداء التهديده..
جهاد: شو السالفه
جودي: علق شعرها في كبك عناد
وضحكنا انا وجود عليها مره ثاني
جود دخلت عند غيداء لانها انحرجت من جهاد
وجهاد يمسح على ظهري وهو يضحك: خلاص جودي والله البنيه انحرجت كافي الي هي فيه
حركت راسي الي على صدره باني مو قادره اسكت يمكن ظروفنا وحياتنا والي نمر فيه له دور في ضحنا الجنوني
هديت وانا احس بدوران رجولي مو قادره تشيلني اكثر تعلقت في جهاد وحملته ثقلي
جهاد: انت صاحيه ولا شو
تلكمت بهمس: والله دروخت من الضحك
العنود وهي تبتسم: خلاص مشينا
ابتعدت عن جهاد وانا منحرجه
جهاد: اوكي بس هو عينها زين
العنود: من صباع رجولها لي منبت شعرها
رديت ضحك: حتى اخذ تذكار من شعرها
الكل:ههههههههههههههههههههه
دخلت موضي ومزون الصاله لاجل يسلموا على البنات
العنود: جهاد اظهر خلاص
خرج جهاد وظهرن البنات يسلمن على الضيوف
غيداء كانت في قمت حرجها وقمت توترها وقمت غضبها وقمت حيائها
كل شي عندها توب
مزون وهي تبتسم لـ غيداء: صدقيني ممكن انت الحين منحرجه بس بيجي لك اليوم وانت الي تسولفين عن الموضوع بطلاقه ولاااااا تتمني ترجع الايام ويعود الضحك وتقولين ليتني ضحكت وياهم بدل ما ازعل
جود: ايه خبريها اخاف تاكلني
مزون: لا انت أي شي تسويه لك سجليه وانا بعطيه عناد ياخذ حقك منها
الكل: هههههههههه
انحرجت غيداء ونزلت راسها
سلمن عليهن بس انا سلامي غير كنت احضنهن وانا ما ودي اتركهن
جودي: خالتي توسطيلنا عند جهاد مثل ذيك المره
مزون: هههههه لا والله حشمني مره اخاف يطيح فيني هـ المره
سلمنا على البنات وخرجنا
جود فتحت الباب لمنيره
جود: يمه راحو الضيوف
منيره وهي خارجه: شو صار
جود: شافها وشافته
غيداء: يـــ مــ ـه بتزوج
منيره: اش اسويلك
غيداء وهي تدمع: يمه باركيلي...وحضنت غيداء منيره بس منيره ابعدتها عنها...
منيره: انا سمعت كل شي بس انا هذا بيتي وبظل فيه
جود بصرامه: يمه بتروحين وياي يمكن هم ما يعرفو بوجودك يمكن جودي ما خبرتهم بس اذا بنتقل من هنا رجلي على رجلك
منيره: انا مرتاحه هنا
جود: لا للاسف انت ماتنتركين بروحك


منيره: والله وصارت لك كلمه يا جود
جود: اسفه يمه بس انا ادرى بمصلحتك يمه انت ربيتينا وماراح ننساك
..انصدمت منيره من جود..
منيره: من متى تعرفين اني خالتكم
جود: يمه عرفنا وانتهت السالفه بس صدقينا انت امنا الي ربيتينا
منيره وهي تجلس: لا انا خالتكم وقررت ابيعكم بس للاسف انتو كبرتوا وانا معد اني قادره عليكم
جود: ليش يمه تبيعينا هذا اخر حبنا لك هذا اخر طاعتنا لك صح نكره قسوتك مع جودي بس صدقينا يمه حاولنا نكرهك بس انت يمه انت يمه الي ربيتينا ليش يمه تجازينا بالشر
منيره: انا اكره مها واكره حلى واكره ابوكن ترجيته لين تزوجني كيف اعيش مع واحد انا وهو وبناته الصغار في بيت بدون أي رابط بس للاسف ابوكن صح كنا ننام في حجرة وحده بس مالمسني كان هذا شرطه من البدايه هو الي دمرني هو الي خلاني اجري ورى الحرام علمته الادمان وصرت اخذ منه الي اريده بس للاسف انا انجرفت ورى اللذه وتعودت عليه
جود: يمه توبي
منيره: اتركوني في حالي
غيداء: يمه ليش يمه ليش تعذبينا وياك
منيره: طلعوا بره بيتي
جود: لا يمه هذا بيتنا
منيره:هههههه هذا بيتي.. ودخلت منيره المطبخ وخرجت وهي شايله سكين في يدها
منيره: في واحد يريد بنيه صغيره وانا قررت اعطيه جود
جود: ليش يمه ليش انا احبك يمه ليش تعاملينا بقسوه
غيداء: يمه نتفاهم يمه كل شي يجي بالتفاهم
منيره: هاتي التلفون وهاتي مفتاح البيت ..وكلمت جود..هاتي عباتي وجهزي حالك بتروحين وياي
قربت غيداء التفلون من منيره وجود حاولت تمسك يد منيره بس منيره كانت اسرع وطعنت جود.. وغيداء ضربت منيره بالتلفون وسحبت السكين منها وراحت بسرعه للمطبخ وقفلت الباب قبل منيره تدخل المطبخ ومنيره خذت مفتاح الشارع ولبست عباتها وشردت
جلست غيداء عند جود
غيداء وهي تبكي: جود ردي علي
جود:آآآآه ليش خليتيها تشرد آآآآآه ماتعرف مصلحتها وين
غيداء: جود بكلم جودي لحظه جود الحين ناخذك للمستشفى
ودقت على رقم جودي
جودي: هلااااااا العروس
غيداء وهي تبكي: جودي لحقي علينا منيره طعنت جود وشردت
...دارت فيني الدنيا تونا واصلين البيت بس جريت وخرجت من البيت ما اسمع الي يكلمني ويناديني وصرخت على جهاد الي كان خارج بالسياره
جودي: جهاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااد جهاااااااااااااد
وقف سيارته وانا جريت له وركبت وانا منهاره
جودي: جود ان ان انطعنت
جهاد: شلون
جودي: رررر روح لهم بسر عه
تحرك جهاد بسرعه وكلم عناد انه يلحقه باسعاف
كنت ابكي
جودي: لااااااااا مو معقول انا احب الدنيا لانه جود فيها لا اشلون تخليني بروحي انا احبها شلون لاااااا مستحيل
غيداء كانت حاطه جود في حضنها
جود: خوفتيها الله يهديك هي حامل
غيدا: قفلت الخط في وجهي وكل ما ادق عليها احصله مغلق
جود: احس بدوران
غيداء: ربط لك الجرح بس بعده ينزف
جود: غيداء خربنا عليك فرحتك
غيداء: والله انك فاضيه
جود وهي تضحك: نفسي اعرف شعور عناد بس صدق والله ياويلك لو نسيتيني اسائليه عن شعوره وعلميني
..غمضت جود عيونها..
غيداء: جود حبيبتي
فتحت جود عيونها بالم: همم
غيداء: تحملي اكيد هم في الطريق
جود: اتمنى انها ترجع والله حرام الي تسوي في عمرها
غيداء: حياتي انسيها الحين
جود: الباب يدق
نزلت غيداء جود
غيداء وعيونها تدمع: بروح وارد بس لاتموتن
جود: الطعنه في يدي غيداء بسيطه ان شاءالله
راحت غيداء وبسرعه دخلت هي وجودي وجهاد
من شفتها جلست جمبها وحضنتها
جود: جودي انا بخير لا تخافين
جلس جهاد: ابعدي كذا جودي
جودي: ما اريد
جهاد وهو معصب: شو ماتريدن ابعدي بلا هبل
ابعدتني غيداء عن جود
جهاد: تحملي جود الجرح ان شاءالله انه بسيط
جود: ان شاءالله
تكلمت بعصبيه: شو تنتظر وديها المستشفى
وقف جهاد: غيداء هاتي شرشف كبير
راحت بسرعه وهو شال جود لانها نزفت كثير ومو قادره توقف رمت غيداء الشرشف على جود وخرجنا بسرعه
كلم جهاد عناد انه في الطريق
وصلنا المستشفى ولقينا فريق طبي ينتظرنا
دخلوا جود العمليات
وانا وغيداء اجبرنا جهاد اننا نجلس في مكتبه
غيداء: هدي جودي ان شاءالله كل خير
جودي: اجل ليش دخلوها العمليات
غيداء: انت اشفيك اكيد يخيطون لها الجرح
وقفت وانا خلاص منتهيه: تعالي نروح عند حجرة العمليات
مسكتني غيداء وجلستني على السرير
غيداء: ارتاحي جودي ارتاحي ارحمي الي في بطنك
انسدحت على ظهري وغمضت عيوني
جودي: ليش يصيرلنا كذا
غيداء: استغفري ربك
جودي: استغفر الله العظيم..شو صار
غيداء: جودي والي يسلم عمرك مافيني اتكلم في الموضوع
جلست جمبي على السرير
دخل علينا جهاد
وقفت غيداء وانا ظليت مثل ما انا مسدوحها احس بتعب
غيداء: وين جود
جهاد: الحمدلله بخير وخرجوها من العمليات بس هي نايمه الحين
جلست بتعب: ليش اتاخروا
جهاد: هذه طعنه يعني اكيد يحتاجون وقت لين يلحمو العروق والاعصاب ببعض
غيداء: وشلون الجرح الحين
جهاد: الحمدلله
وقفت وحسيت بانه الدنيا دارتبي وطحت في احضان جهاد
جهاد: ارتاحي حياتي
جهاد: انسدحي خليني اكشف عليك
ابتسمت غصب عني
جودي: لا طبت بس وديني عند جودي
جهاد: انزين انت على طولك مو قادره توقفين
جودي: دخت من منظر الدم
جهاد:ههههههه هذا وانت داخله طب
جودي: لا خلاص والله بحول
عصر اليوم الثاني
جودي: جود حياتي احبك
جود:ههههه وانا بعد
غيداء: ترى مليت منكن
جودي: شعليك عناد وكل شوي وهو ناط بحجة يطمن على جود حتى الفايل تبعها ماصكه كل نظراته على ناس الله يستر عليهم
جود:ههههههه
غيداء: غبيات
جودي: مرسي يجي منك اكثر
جود: ولا اقوا تدلعي عروس من قدك
جودي: الله يستر الحين تبدء الفتره المسائيه ونلاقي خوينا منطنط عندنا
جودي وجود:ههههههههه
غيداء: ما ارد عليكن
اندق الباب وحنا ضحكنا
غزل وهي داخل: السلام عليكم
ابتسمت وفرحت وحضنت غزل
غزل: شلونكم
جودي: الحمدلله
دخلت غزيل ومزون وموضي والعنود واسير وحمودي الصغير الي شايلته مزون
غزيل: بنجلس عندكم لين تنتهي الفتره المسائيه
جود: الله يحيكن
تذكرت سالفة الورد لانه العنود دخلت وهي شايله باقت ورد
جودي: العنود تذكرين سالفة الورد
العنود: ههههه
غزل: شو الموضوع
خبرتهم العنود عن سالفة الورد
غيداء: جودي اصحي والله زوجك معصب
اتقلب على الجه الثانيه: معليك فيه
..صار لنا اسبوع وحنا في الملحق انا ما اخرج منه اجبرنا العم منصور بالانتقال هنا وانا من جو خواتي مرابطه عندهم حتى غزل وغزيل هن الي يجون لنا..
غيداء وهي تهز كتفي: جودي والله حرام الي تسوينه
جهاد: غيداء انت اظهري وانا بدخل
خرجت غيداء ودخل جهاد
جهاد: جودي
تكلمت بكسل:هممممم
جهاد: قدامي على البيت
..جلست بكسل الحمل بدء يعمل عمايله وياي ثقلت بشكل مو طبيعي ظهري احسه يتكسر من شدة الالم وهذا طبيعي نتيجة الضرب وسوء التغذيه لمـ كنت في بيت ابوي...
مسكني من ذراعي ووقفني
جودي: والله مافيني اتحرك خطوه
جهاد: من السهر والهيصه الي تسونها لكن هين اما رايوتك شغلك ما اكون انا جهاد
رميت بجسمي على جهاد: والله تعبانه بس انام وارتاح وعد اني ارد لك
صارت الساعه احدعش والكل ينام مبكر هنا معد حنا البنات
حملني وانا اقاوم بس وين انا هلكانه
سدحني على السرير
جلست بس هو قفل الباب ورد لي
انسدحت مافيني اكلمه وانا تعبانه
جلس جهاد جمبي: ممكن نتفاهم
جودي: والله ثم والله اني تعبانه ومالي خلق فارحم حالي اليوم
غمضت عيوني وما اتوقعت اني انام بهـ السرعه
جلست وانا ابكي يعني رد يحبسني والبنات كل ما ادق عليهن محد يرد وانا جوعانه واحس بغثيان والمشكله اني صايره ثقيله يعني انا في الاسوبع الثامن تقريبا
انفتح الباب وحمدت ربي اني ما تهورت وخرجت
جلس جمبي جهاد: ليش هـ الدموع
جودي: يعني قافل علي الباب شو تريدني اضحك ولا ارقص
جهاد: شكلك بتخربيه من بدري
جودي: شوننتظر
جهاد: ممكن انفصالنا ياثر على عناد وغيداء
..خفت ليش مافكرت فيها..
جودي: اوكي بس...
وقفت ورحت الحمام ورجعت الصاله وجلست على اول كنبه
جهاد: جودي اش فيك
تكلمت بتعب: من الارهاق والسهر وانا ما اتحمل السهر وبسرعه يجيني خاطر
جهاد: اوكي انسدحي على الكنبه خليني افحصك
....لا وين يفحصني بيكتشف اني حامل..
جودي: ما يحتاج الحين اروح افور عويدي(مسمار) واشربه مفيد للخاطر
...اما يسلم فني تعلمت الكذب على اصوله...
جهاد: لا انسدحي وبكتبلك علاج
وقفت بسرعه وجهاد وقف و مسكني
جهاد: على وين
جودي: بروح المطبخ الي اسفل واعمل لي فطور واشرب عويدي
جهاد: لا ارتاحي انا بكلمهم بس ياويلك لو خرجتي برجع الدوام والله ثم والله لو رديت وما حصلتك هنا شفتي خواتك ماراح تشوفينهن غير يوم الفرح..
جود: وين جودي ماتنشاف صار لنا اسبوع
غزل: ياستي هذا جهاد ما يخليها تعتب من باب جناحهم وترى هي متعوده عليه
غيداء:ههههه تستاهل ولا انا كل يوم ااهاوشه بس هي تقول انها متفقه وياه
جود:ههههه غزيل لايكون عناد كذا
انحرجت غيداء ورمت جود بالمخده
الكل:ههههههههههه
غزل: صار لازم نروح ولا القعده وياكم ما تنمل بس بعد ماما متعوده على رجتنا ولازم نقوم بالواجب عندها
غزيل: تعالوا ويانا


جود: افهمينا غزيل ما ودنا نثقل اكثر من كذا
غزل: خلاص فهمنا وحفظنا بصراحه جود انت حساسه زياده عن اللزوم
اليوم ملكة عناد..لبست فستاني وناظرت بطني ضحكت على نفسي كذبت على اخواتي قلتلهن لا تعمن احد اني حامل لاني مسقطه قبل وانا ما اريد احد يعرف لين تثبت الحمل..واتججت بالضرب الي كنت انضربه وانه سبب التسقيط.. جلست بقهر على السرير ما كنت اكذب بس الحين كل خطوه لي فيها كذبه..ليش تدنت اخلاقي مهما كان ومهما صار مو لازم اتجج بالكذب.. لبست الفستان الي في سابع حمودي لانه محد غريب جاي وقلنا وباقتراح غزل بانه نتفنن لنفسنا يعني لازم يجي احد لاجل نلبس..طبعا انا جهاد محرم علي اخرج من الجناح بس كنت اخرج مثل دوم وخواتي ما اروح لهم لانهن ما راح يرضن بالي اسويه يعني انا وغزل وغزيل نسهر الصباح وهن اصلا ابتعدن عن خواتي لانهن مايريدن يحسسوهن بالشفقه...
صارت المكله في المحكمه لانه غيداء مالها محرم والشيخ ناب مكان ابوي وصارت الملكه في الصباح
نزلت وشفت جود وغيداء جالسات سلمت على الكل ووصلت لـ جود وحضنتها بقوه
جود: اشتقتلك
جودي: وانا بعد
جود: شو هـ الحركات اسبوعين حابسك بس تصدقين جاب نتيجه يعني سمنانه شوي
كنا نتكلم وحنا حاضنات بعض ومحد يسمعنا
غزل: خلاص ارحموا حالي
غيداء: لا هذيل لهم وضع خاص تصديقن حتى اشك اني اختهم..كانت تتكلم ومحد يسمعها غيرنا حنا البنات..
ضحنا عليها
تركت جود ورحت حضنت غيداء: مبرووووووووووك يالعروس
غيداء بخجل: الله يبارك فيك
جودي: بتشوفينه اليوم شو استعداداتك
غيداء: مااريد
جودي: بيكفك هو
جلست بين جود وغيداء
العنود وهي داخله: السلام عليكم
الكل: وعليكم السلام
سلمت علينا
العنود: جودي والله جهاد عرف يسنعك يعني اسبوعين حبسه بس طلع بنتيجه ماشاءالله عليك استصحيتي شوي
ابتسمت لها: بس حرام والله حابسني حبسه
موضي: تستاهلين ولا انت تاركته اسبوع ولا سائلتي عنه
...احرجتني بصراحه العرق الطيب نبض فيهم يعني خالتي موضي كانت تتوعد بانها تخلي جهاد يتركني بس اصلها الطيب منعها وهي اصلا قالت الي قالته مجرد كلام من القهر الي هي فيه بس لليوم ما اشعر بتقبلها لي عكس غيداء الي اتقبلتها بسرعه...كاني بديت اغار اف اعوذ بالله من ابليس..
العنود: اقول غيداء لو سمحتي ممكن تطلعين حجرة غزل لانه الحريم شوي بيحضرون وبنعمل لك زفه صغيرونه بهـ المناسبه الحلوه
مزون: لا مايحتاج حرام تحبسونها لحالها محد غريب هي اختي مها وبناتها
موضي: وام انغام مي حاضره
مزون: ما اظن
جود: سوسو تعالي حبيبي
راحت اسير لـ جود بكسل وباستها وجلست في حضنها وهي مبوزه
جود: سوسو اش فيك حبيبي ليش زعلانه
ماتكلمت اسير بس حطت راسها على صدر جود
جود: العنود اشفيها اسير
العنود: تضاربنا انا اريد البسها الفستان وهي تبي تلبس بلطلون
جود: حبيبي حلو الفستان مخليك بنيه حلوه ومثل القمر حتى احلى من العروس
فرحت اسير
اسير: ماما أنا حوه
العنود: انت احلى وحده في الدنيا
غزل: انتبي حبيبي لاتصدقينهم اخاف تكبري وتنصدمين في عمرك
غزل وغزيل:ههههههههههه
مزون: والله ياغزل لو امسكك لاخليك تبوسين راسها عيوني هذه ستك وتاج راسك غصب طيب
موضي: مزون الله يهديك تحطي عقلك بعقل هـ الخبلتين
غزيل: افاااااا الحين هي تكلمت انا شو دخلني
موضي: حد قالك تضحكين
غزيل:ههههههه والله انت ما ادري شو الي محببكم في اسير واخوها
مزون: اقول موضي ما كاني اشم ريحت غيره
موضي:ههههه من زمان
العنود: والله اغرب خاله وعمه يعني انا اعرف الناس تضارب لاجل بنات خواتهن ولا اخوانهن بس انتو غريبااااااات
غزل: نحبهم بس اخاف يلصقون فينا ونبتلش فبعيد بعيد حبك يزيد
غزيل: صادقه يعني من جات جودي وحنا معطينها وجه قامت تقلدنا وهي توها ما خرجت من البيضه
جودي: حراااااااام والله حرام والله انها تشتغل عندكم وفوق كذا تذله على الجلسه وياكم
العنود وهي معصبه: يمه خالتي شوفو بناتكم
مزون: شو من شغل
غزل: نلعب نلعب
جودي: لا خالتي والله هن يجلسوا كل وحده على كنبه وهي الضعيفه ما غير تاخذ من ذي وتعطي ذي ولا مسكينه يضحكون عليها بكلمه وهي تسمع كلامهن
غزيل: خالتها وعمتها غصب تسمع كلامنا
مزون: اقول موضي شرايك عجبتني غصب تسمع كلامنا
غزل وغزيل: لالاالالالااا والله توبه بنحطها فوق روسنا
اسير: عشانا
موضي: يالله عمتكن اسير عطشانا بسرعه كاستين ماي
غزل: ليش اثنين
موضي: وحده تشربها هي ووحده لي
وقفو البنات وهن معصبات ويناظروني وانا ارفرف بعيوني
جود: ياويلك
جودي: يستاهلن
جود: ايه من الحين تدورين الراحه لعيالك
جودي:ههههههه
حطت جود يدها على بطني
جودي: جود بتفضحيني
جود: متى يكبر
غيداء: خاطري اشوفك وانت شايله بطنك قدامك
كنا نتكلم ومحد يسمعنا
موضي: اقول جودي مافي شي في الطريق
اختبصت لايكون مبين علي: لا خالتي
مزون: صارلك اربع اشهر من سقطي
جودي: تقريبا
العنود: خلاص صار لازم تجيبين لنا بيبي صغنن يلعب مع حموي لاكبر مو يظل بروحه مثل اسير
مزون: ان شاءالله بيلعب مع عيال جهاد وعناد
....ابتسمت لانه قلب لون غيداء..
حطيت المخده ورى ظهري صار يأملني كثير
جود: جودي ظهرك
جودي: ايه الضرب الي كنت اخذه احصد اثاره الحين
جود: اجل اطلعي حجرتك وانسدحي
جودي: انا ما كودت جهاد اطلق سراحي ارد لحبسي بنفسي
...كنت في الاسبوعين الي فاتو ما التقي بجهاد كلها راحت في النوم لاجل كذا اتصلح جسمي يعني اكل وانام لاني لمـ اجلس ظهري يألمني فكنت على طول مسدوحه على الشزيون .....
دخلت حرمه وبنتها انصدمت فيهن
جودي: هذه انغام وامها
سلمت ام انغام على موضي ومزون والعنود وجلست وانغام نفس الشي
جود: شو قلت الذوق هذه
جودي: عادي لسع ماشفتي شي
دخلت غزل وغزيل والصدمه على وجيههن
سلمن على ام انغام وبنتها
مزون: هذا كله تجيبون ماي
غزل: نزلنا مكه ورحنا البير وجبنا لكم زمزم
موضي: والزمامزم الي في ملحق المطبخ حقت شو
غزيل: مو خلصت فرحنا عبيناها كلها
مزون: آآآآآه من الكذب ظاهر من عيونكم
غزل راحت شغلت الاستريوا ورفعت الصوت
موضي: غزل ياماما ما نسمع بعض
غزل: ياماما نعبر عن فرحنا بعناد وغيداء
وصلت مها وبناتها سلمت علينا وانتقلو للصاله الكبيره وظلينا حنا البنات في الصاله الي عند المكتب والمجلس الي قبال المكتب
جلست رزان جمب انغام لانهم يقربون لبعض
مها عندها بنتين وولد
عبدالله الضابط اكيد تذكرونه وعمره 28
شيماء كبيره مثل العنود وعندها بنت في عمر اسير
زران في غيداء
دق تلفون الصاله وانا كنت اقرب وحده ورفعت التلفون واشرت لـ غزل تخفض الصوت وهي بالرموت اخفضته
جودي: هلا
جهاد: اريد ثوب لانه ثوبي توسخ
جودي: عيد حبيبي ما سمعت
جهاد: اريد ثوب انت اشفيك بسرعه ولاتتاخرين وقفل الخط
ناظرت البنات وضحكت:ههههههههههههههه
لالالا ما اقدر والله حرام انت عيدها والله تقول عااااد خلاص خلاص ما اتحمل انزين حبيبي شو بعد اهم اهم ههههههههههههههههه حبيبي خلاص تم كم جهاد عندي واحد وانت بعد خلاص استحي اوكي باي حياتي ثواني وانا عندك
سكرت الخط وانا ماسكه ضحكتي...التلذذ وانا اشوف نظرات الغيره ظاهره من انغام...
غزيل وهي ترمي نفسها على غزل وتتمدد على الكنبه: خلاص ارحموا حالنا ترانا عزابيه
وغزل حضنت غزيل وهي ميته ضحك بس كاتمه ضحكتها وهن عملوا هـ المسلسل يغضون انغام بيه
غزيل: حرام عليك جودي خلوا حبكم لبعض في جناحكم عاد كل يوم نتجرع من هـ الكلام وهـ الصوت
العنود:هيييي انت وهي شوتسون
غزل عدلت حالها وغزيل جلست
غزيل: نمثل يعني شو نسوي
العنود: جودي جهاد اتصل ويبيك ضروري وشكله مــ
غزيل وهي تنط في السالفه: ايه ماكملوا في التلفون
غزل: لا الطبيعه احلى وايثاره بعد
غزيل: ايه والله شكله مروق شعليه عنده قمر ماشاءالله اكيد بيكون مروق
انا خذيت حالي وبسرعه طلعت اخاف العنود يفلت لسانها وننفضح
نزلت والبنات لحقوني لانهن خافوا جهاد يعصب علي وصوته يعلى ولا شي
خرجت من البيت ووقفت لانه كان معصب وواقف قدام الباب تقدم مني بس في حد صدم فيني ولصقت في جهاد
وطراااااااخ الثنتين طاحوا على الارض
غزل:ههههههه هذه غزيل دفتني
غزيل: يالكذابه انتي دفيتيني
غزل: انت الي وراي
غزيل: عادي انت عكس الناس
جهاد: هههههههههههههههههههههه خبلات
بدل ثوبه وروح
غزل: اريد اعرف شو قالك
جودي:هههههه قال اريد ثوب وعصب علي وسكر الخط في وجهي والباقي سمعتوه
الكل:هههههه
دخلت وطلعت ثوبه ونزلت
جود: الله يسعدك بس صدق جودي احسك جرئيه
جودي:هههههههههههههههههه
..ضحكت على تعلقها..
جودي: والله اني خجوله بس اريد اغيض بـ انغام
جود وغيداء:ههههههههههههههه
غزل: شو عندكم
جودي: نفس السالفه بس بلف
غزل: هههههه
جود: عجيب والله
رزان: غزل شغلي نانسي
غزل: نانسي مجرم مانسمعلها حتى انت بعد لاتسمعين لها يعني وحده تتلاعب بالفاظها وربنا مانسها بس الله يمهل ولا يهمل
غزيل: اصلا حنا ما عندنا اشرطه يعني الي يجي في الfmولاروتان هو الي نسمعه وهذيل اشرطت صاحب عناد
شغلوا على الfm
وكانت اغنية
البلوشي
غيابك عني يافلان
ورقصن غزل وغزيل ورزان
وجلسنا نسولف لين جات العنود
العنود: يابنات ياحلوات تعالن هناك باستثناء غيداء لانه عناد بيدخل وبنعمل لهم زفه وبنصور فيدوا
وقفت بس غيداء مسكتني
جودي: العنود شوفي..واشرت على يد غيداء..
انحرجت غيداء وتركتني..
دخلنا وتحجبنا
ودخل عناد وهو ماسك غيداء
غيداء كانت قمه في النعومه هي بيضه وشعره محررته ومكياجها عملو لها وردي خفيف لانه فرحها عقب ثلاث اسابيع
فستانها لونه سماوي فاتح (السماوي اللبني) وكان ماسك عليها وعلاقي وطويل ومفتوح شوي من الجمب
طبعا هي كانت حاطه ايشارب على اكتافها بس من دخل عناد العنود سحبت منها الايشارب
جلسوا ولبسها الشبكه والدبل
وشربوا العصير
غزيل: عناد انتبي ع الكبك
الكل: ههههه(طبعا الي يعرفوا السالفه)
وقف عناد
مزون: على وين
مد يده لـ غيداء: نريد نشم هو
الكل:هههه
مزون: الله يوفقكم
وقفت غيداء والصدمه في عيونها
تقربت منها: حبيبتي عادي زوجك ليش الخوف
غيداء: جودي اخاف
جودي: لاتخافي والله انه حنون
عناد: خلصتوا اسرار
جودي: ايه مبروك لك عناد
عناد: الله يبارك فيك
باركنا لهم وعناد اخذ غيداء ودخل في المجلس الي قبال المكتب
جودي: جود ليش هـ الدموع
مسحت جود دموعها: دموع فرح
حضنتها خلاص غيداء وملكت اليوم واليوم بكلم جهاد على الانفصال بس فرح غيداء بعد ثلاث اسابيع
يعني ااخر الانفصال لين يوم الفرح يكون احسن
عناد: جامليني بكلمه بنظره بابتسامه
ابتسمت غيداء ومسك عناد ذقنها ورفع راسها


عناد: حلوه عيونك حلوه خدودك..حلو خشمك..ابتسمت غيداء وغمضت عيونها..حلوه شفايفك حلو شعرك ومسك شعرها وهي فتحت عيونها وشافته يلعب فيه وسحبه وتقرب منها ولفه على رقبته وشم ريحت شعرها
ناظر عيونها وغنالها
خيو بنت الدريره
خيو حلوه صغيره
خيو يامشيتها آآآه يامشيتها
خيو كأنها طويره
خيو عوده قصيب
خيو شعره طويل
خيو ورقات الخصر
خيو رسم الشفايف
خيو ياضحكتها ياضحكتها
خيو يارقبتها آآآآآه يارقبتها
وتقرب منه وبسرعة باسها في رقبتها
عناد: ما تعبتي من السكوت
غيداء: كاني عطيتك وجه زياده عن اللزوم
عناد:هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
انحرجت غيداء ورخت راسها بس بالفعل عصبها يعني اول لقى ماخلى شي الله يستر بالجاي
مسك يدينها ورفعها لشفايفه وباسها برقه وحنان: احبك بس دام انك متحملتني لين الحين اقوم بكرامتي ولا اشلون
ابتسمت غيداء
عناد:ههههههههههههه
ياحلوه ضحكتها آآآآآآآه ياضحكتها
عناد: انزين بروح يمكن تشتاقيلي بكره ..وشافها ساكته..اجل بعد بكره..ونفس الشي..اجل بعد بعد بعدي بكره...نفس الشي...يوم الفرح..نفس الشي ساكته.. شكلك ماراح تشتاقيلي.. نفس الشي ساكته..
تنهد عناد وناظرته غيداء
عناد: تصديق انا وانتِ قدامي مشتاقلك حييييييييل وحضنها وهي تبعده عنها
تركها وهو ميت ضحك عليها
عناد: تصدقين اول مره اكتشف اني جريئ يعني طلعت مواهبي قدامك
ابتسمت غيداء
مزون وهي داخله: خلاص صرف ياعيني
عناد: يمه بعدني ماشبعت
مزون: خلاص خواته قالوا خلاص ولازم نحترم اوامرهن
وقف عناد: يمه سأليها يمكن تريد تجي وياي ولاشي
مزون:ههههه روح احرجت البنيه
تحرك عناد ودار يناظرني ورد للامام بس خبط في الطاوله وتعور
غيداء:هههههههههه
مزون: سلمت هههههه
عناد وهو يعض على شفايفه: يعني من الصبح وانا اضحك فيك اُسولف وياك وانت بالعه لسانك بس اخخخخخخ والله لا اوريك شغلك لاسنعك عدل
مزون:ههههههه ايه بدينا تهديدات
عناد: والله لا احبسها مثل عناد بس اخخخخ متى تعدي الاسابيع
مزون:ههههههه والله مو شايفين خير
عناد: يمه اريد شعرها
مزون وهي متفاجئه: شنو
عناد: عاجبني شعرها ماشاءالله واريده
مزون:ههههههههه بتاخذها بكبرها بس تحمل شوي
عناد: اقول حياتي تصبحين على خير
..تصبغت غيداء من الخجل...
مزون وهي تسحب ولدها: كافي بهدلت البنيه والله بتاخر الفرح لين تتعود عليك
عناد: افااااا دام انه فيها تاخير باخرج
راحن الحريم
وجلسنا حنا البنات في الصاله الي عند المكتب
غزل: غزيل شغلي الاستريو
غزيل: مافيني
غزل: اسير حبيبي وين الريموت
وقفت اسير: هنا
غزل: هاتيه
غزيل: لا اعطيني اياه انا
غزل: لا انا
جودي: حبيبتي سوسو اعطيني الريموت
وجابته لي وبستها ومدت جود يده وراحت لجود وجلست في حضنها
غزل: جودي حياتي شغليه
جودي:ههه يالكسل شغلته وكانت اغنية راشد الماجد غرشوبتي
غزل: جودي قومي ارقصي وياي ملكة اختك وماترقصين
جود وهي تكلمني بصوت منخفض: جودي لا انت حامل
...بس غزل سحبتي من يدي.. وقفت وانا اناظر غيداء وجود الي يأشرون لي باني ما ارقص
غزل: جودي اشفيك
ابتسمت ورقصت وغزل حطت يدها على خصري..طقيت الخصر وملت بجسمي لها وانا اضحك..بس لمسات غزل كانت هـ المره غيري حتى انفاسها كانت تحرق رقبتي انصدمت منها ولفيت راسي للجنب وشفت جهاد هذا متى جاء ومتى دخل وشلون شهقت
جهاد: كملي ولا هو بس لغزل وانا لا
..ابعدت يده عني وجلست بين خواتي الي تغطن من دخل جهاد...
جود: تستاهلين كان كملتي
جودي: سكتي والي يعافيك سكتي
جهاد: يالله جودي تعبان واريد انام
ابتسمت له وتميعت في كلامي: وانا مافيني نوم
جهاد: انزين نسولف لين انام وانزلي عقب
عضيت على شفايفي: اريد اجلس شوي بس شوي والي يعافيك
جهاد: اخاف انام بروحي حياتي
احرجني صدق عليه حركااااااات تقهر
جودي: انزين شغل الانوار
جهاد: عيوني ما تعودت على بعدك كافي الاسبوع الي خذيته بدون اذن
ضحكت انا وغزل وغزيل:ههههههههه
غيداء وهي تكلمني بصوت منخفض: جودي شو هـ الحركات روحي وياه
حركت رجولي: ما اريد
جود: والله انا اقول روحي برجولك ولا تعودتي انه يشيلك
جودي:ههههههههههههه
...دوم هـ القمر تقول تعليقات تموتني ضحك...
جهاد: دوم ان شاءالله ياربي هـ الضحكه
وقفت وتوجهت له وكلمته بصوت منخفض: انت بتنام وانا بظل محبوسه بروحي شو اعمل
جهاد: همزيني عدي شعرات رجولي ولا اقول
جودي: لا تقول ولا شي طالعه من غير ما تقول
رفعت صوتي: مع السلامه حبابيبي مبروك غيداء الف الف مبروك وعقبالك جود
مها: عبدالله ماتريد تزوج
عبدالله:هههههههه بدينا
مها: والي يرضى عليك فرحني فيك
عبدالله: ابشري الوالده بس من هي العروس
رزان: جود يمه والله حلوه
مها:ههههههه هي الي في بالي
عبدالله: اخت زوجت عناد وجهاد
مها: ايه
عبدالله: شكلنا وقعنا على كنز خذينا كل البنات
مها:ههههههه يعني موافق
عبدالله: اوكي ماعندي مانع
مها: اجل بكلم مزون ونخلي زواج مع عناد
رزان: لا يمه نبي فرحنا لحالنا
مها: لا حبيبتي البنت بتحس بالوحده وانا مزون خبرتني انهن ما يخرجن من الملحق لاجل مايثقلن على الحد
عبدالله:اوه الوالد عندك كل المعلومات
مها:هههههه اعجبك
جهاد: ها متى العوده
انس: مابقى شي
جهاد: والله بيفروحن لكم..شنو ما اسمع..لحظه لحظه
وخرج جهاد للبرنده
جهاد: ايه شو تقول
أنس: اقول بنودع العزوبيه من نرجع
جهاد:هههههه خربك خالد ماكان هذا رأيك
أنس: شو نسوي العالم كلها تزوجت وحنا بعدنا
جهاد:ههههههه الغيره
أنس: اقول جهاد فيني نوم سلم على الاهل
جهاد: يوصل فمان الله
سكر الخط ودخل بس شي لفت انتباهه لف بوجه واندهش وابتسم بضيق جهاد:يعني هذا الي افشل الهجران وياها بس الحماره من وين جاتها الفكره اكيد الغبيتين وياها
تقرب من السلم وحركه بس لقيه موثق
جهاد: وانا اقول الجرح الي كان في رجولها كاني لمحت قطعت خشب ولا اقفل عليها وارد الاقيها مع خواتي والله انا المغفل بس هين بعذبك مثل ما عذبتيني
خرجت من حجرتي وانا مضايقه من دخلت الجناح سيده دخلت حجرتي حتى ملابسي ما بدلتها ضاقت علي
حطيت راسي على باب جهاد الحين شو بيقول عني اريد ملابسي وانا شعلي منه
بس فاجئني
فتح الباب ورديت للخلف وناظرته كان متفاجئ من وجودي
بلعت ريقي وأشرت على صدري وهو ناظر للمكان الي أاشر عليه
يييي هذا اشفيه شكله فهم السالفه غلط
جودي: اريد ملابسي
ابتعد جهاد عن الباب وبابتسامه عريض: تفضلي تفضلي
تكلمت بخوف: لا خلاص ما اريد
بس مسك يدي وسحبني: تفضلي عيوني تفضلي البيت بيتك
دخلت وانا اتجاهله بس قلبي يخفق بشده
فتحت الدرج وخذيت قميص نوم ما اعرف شو يكون كل الي عندي اني اظهر من حجرته وفتحت الدولاب وخذيت بلطلون وبلوزه لبكره
جهاد بتريقه: وين مسافره
..... يتريق حضرته معلي فيه.. طنشته وخذيت اغراضي الخاصه وجيت اخرج....
وقف جهاد عند الباب
جودي: ممكن شوي
جهاد: ايه ممكن تفضلي
....ماتحرك شبر واحد شلون اخرج..
ناظرته :ممكن تبعد شلون اخرج
جهاد: اوه عفوا وابتعد
بس سكر الباب وقفله
...انتفض جسمي هذا ماراح يجيبها لبر...
تقدم لي
جهاد: ممكن نتفاهم
...جلست بقهر على السرير ظهري بينكسر من الالم وهذا يتمرقع لي.....
جودي: اوكي بكلم عمي منصور بعد زواج غيداء اني اريد اتطلق وبقوله انك مو مقصر وياي بس انا ما اريدك مو انت الي في بالي وعادي ماراح يزعل ولاشي
جهاد: شاااااطره بس قبل لي شروط
تنهدت: اشرط
جلس جهاد جمبي واخذ ملابسي وصار يعينها
....انصدمت من قميص النوم الي خرجته انا سحبته ومو عارفه شكله بس اخخخخخ شو بيقول..
صدمتني حركته اخذه وحطه على كتوفي بس مسكت القميص ورميته على الارض
شفت ابتسامه خبيث على شفايفه
جهاد: اريد اعرف ليش تلبسينه وانت تنامين بروحك
تكلمت بعصبيه: مو شغلك وبعدين شفتني قدامك سحبته ولا اني داريه عنه
جهاد: انزين هدي ليش العصبيه
تكلمت بقهر: قول شروطك بروح انام
وثقني وتقرب مني وحط خشمه على خدودي وسوى حركه قهرتني حطيت يدي على وجهه
جودي: ممكن تبعد
جهاد: هذه اول شروطي
...فتحت عيوني على كبرها...
جهاد: نعيش ويا بعض ثلاث أسابيع وبعدين ننفصل يعني تكون بيناتنا ذكره حلوه
...غمضت عيوني بالم يعني يريد يحلل جلستي وياه وفلوسه صح انا جالسه وامثل عال عليه..
تكلمت بالم: تريد تحلل الي صرفته علي ووجلستي هنا
جهاد:شــــااااااااطـــــره
...نزلت راسي وحطيت يديني على وجهي...
...اصلا انا خسرانه خسرانه كرامتي وانهدرت خلاص جهاد اهدرها اليوم كلها ،مابقى ماي في وجهي شوبعد ما اعتقد في كلمه بعد كذا تجرحني مثل الحين وحمل وحملت شو بعد..
...حسيت بيده تحوط خصري رفعت راسي وتلكمت بألم: واذا رفضت
حرك كتوفه ورفع راسه وناظرني: بتظلي معلقه ما راح اطلق لين اخذ الي ابيه مـننننـك
صحيت من الالم الي في ظهري
ابعدت يده عن وسطي... وجلست على طرف السرير اريد اوقف بس ظهري بيتكسر...الله يسامحك يبه انا اجني الضرب الي كنت اخذه الحين آآآآآه...
...حسيت بيده وهي تسحب القميص ما قاومت طحت على السرير وراسي فوق بطنه...
جهاد: اخخخخ عورتيني
جودي: تستاهل انت الي سحبتني
حاولت ابعد بس هو حط يده على صدري يمنعني
جهاد: على وين
وتكلمت ودموعي خذت مجراها: جهاد والي يعافيك عطيتك الي تباه اتركني
جهاد: نو هي ثلاث اسابيع اتحمليني
حطيت يدي على ظهري: والله حرام عليك ممممم
جهاد بخوف: شوفيك جودي
ملت براسي وعضيت على سبابتي من الالم
ابعدني جهاد عنه وجلس جمبي
جهاد: حبيبتي شوفيك
تكلمت بالم وانا اتنهد: ظهـ ري
حطت يده تحت ظهري: شلون نوع الالم ولا اقول لحظه بفحصك
...هذا كل كلمه والثانيه بفحصك بفحصك والله لو فحصني بيكتشف اني حامل وما راح يطلقني..
جلست وانا اقاوم المي: عادي بس هذا لاني كنت انضرب كثير على ظهري حتى الدكتوره انصاف قالت لي
جهاد: شو قالت لك
...ما عرفت شو اقول...
صرخت عليه: انت شفيك تحقق وياي خذيت الي تريده تركني بحالي
سدحني على السرير وهو معصب: بعطيك كف يعدل لسانك تكلمي وياي بادب
عدلت عمري على السرير وغطيت عمري باللحاف انا مو متحمل عمري وهذا يكمل علي
حضنت جود واانا ميته فرح احس اني ارتحت خلاص محد بيحس بالذل او الثقل كل وحده وبتروح على بيتها
جود:هههههه بس انا لسه ما وفقت
جودي: والله غصب توافقين
غيداء وهي تقلد جود: ايه حنا ماناخذ شور البنات وما عندنا بنات يتكلمن في سوالف العرس
الكل:هههههههههه
جود: اريد استخير قبل
غيداء: ايه والله انك بترتاحين مثلي
ابتسمت لـ غيداء بخبث: غيداء شلون الاوضاع


حمرة غيداء من الخجل
الكل:ههههههههههه
جود: تصدقين في الليل احس باحد يمشي حولنا ويدق شبابيك وحركتات
غيداء: كذااااااااااااااابه
جود: انت شو دخلك يمكن بسه ولا حرامي
الكل:هههههههه
غيداء: اعرف نوايك هااااا بس هين ان شاءالله عبدالله يجي اجرء من عناد
ناظرنا لها كانت تتكلم بحقد اكيد مسوي لها شي
جودي: غيداء اعترفي شو سويتو في المجلس
توترت غيداء ومبين عليها التوتر
ضربتها جود على صدره ومسكت ملابسه وهي تهزها: اعترفي يابت عملتي ايه اعترفي ولا ااقص رابتك دلوااتي
غيداء ببراءه: والله مو انا هــ
وضربت جود على صدرها: رحي زين
ضحنا انا وجود لين قلنا بس وغيداء معصبه علينا
سكتنا لمـ سمعنا صوت الجرس
رفعت جود الانترفون: منو
عناد: ممكن اكل غيداء
انتسمت جود ابتسامه عريضه: لحظه
وسكرت
جودي: منو
جلست جود: هذه غزل وغزيل
غيداء: روحي افتحيلهن
جود: ما اريد انا عروس انت روحي
وقفت غيداء وهي تضحك: ايه شعليك تدلعي
فتحت الباب وهي مبتسمه على الاخر
عناد: تسلملي هـ الشفايف
انصدمت غيداء وردت تدخل بس هو كان اسرع ومسك يدها أخذها وخرج وقادها للحديقه... من جاو البنات محد يجي هنا وعناد مستغل الفرص..
جلسها على الكرسي وجلس جمبها...وفتح شعرها ولفه على رقبته
عناد: شلونك حياتي
غيداء كانت تناظره بصدمه هي مو عارفه شو الموضوع ولاشلون جات هنا وفوق كذا ذبحها الخجل عناد جريئ حيل محد يقدر عليه
عناد: في شي في وجهي
عدلت جلستها كانت تناظره بس بعد احرجها وناظرت الشير الي قدامها بس كل مشاعرها مع عناد اكتشفت انها تحبه بس هو مو مساعدها على التفكير جرائته مسيطره على كل شي
عناد: قبل يومين وقلنا مستحيه واليوم بعد
فتحت عيونها على كبرها وهي تقول في نفسها...ليش في فرق بيناتهم..
حاولت تبتعد عنه بس هو كان موثقها
غيداء: ممكن تبعد شوي
عناد:هههههههههههه ايه ممكن
وبعد عنها شوي بس شعرها حول رقبته ويده على كتفها
غيداء:هههههههه يعني كذا بعدت
عناد:اخخخخ شو يصبرني بعد اليوم
ابعدته عنها وتركته وهو ميت ضحك
دخلت علينا غيداء وكانها خارجه من فرن وجهها محمر ضحكنا عليها:هههههههههه
غيداء وهي معصبه: تعرفي انك سخيفه
جود: قديمه
جلست غيداء على الكنبه ورمت المخده على جود
ضحكنا عليها:ههههههه
جود:ههههههه تضربيني بعد ما استانستي قلتي بغير الصوره
جودي:هههههههههه حرام عليك جود بطني ههههههه
غيداء: ان شاءالله يجيك يوم وعبدالله يكون اجرء من عناد والله لا اوريك شغلك
جود: عاااااادي اظهر من عندكم وانا لامه شعري وارجع وشعر محرر ولا اعطيه مساكتي ذكرى لــ
وقفت غيداء وراحت لـ جود وهي تضربها وتفك شعرها
وانا ميته ضحك عليهم
جودي: خلااااص حرام عليكم تعبت من الضحك
جلسوا البنات
تقربت جود مني: اقول جودي جهاد عارف انك هنا
تذكرت:ييييي لا والله بس غيداء عناد ما خبرك اذا جهاد جاء ولا لا
غيداء: لا والله
جود: هم فاضين قومي روحي بيتك قبل لا يجي ويعصب عليك
وقفت وخرجت بسرعه غريبه عناد شو الي مرجعه بدري لايكون جهاد رجع بعد
دخلت البيت بشويش وشفت غزل وهي تاشرلي باني اطلع..ييييي شكله جهاد جاء هو الثاني..
خلعت صندلي وطلعت بسرعه
غزل: جهاد غريبه شو الي مرجعكم بدري
جهاد: والله عندنا بريك واليوم مافي مرضى الحمدلله وفي من يغطي علينا قلنا نطقس عليكم ونشوف شو تسون في الضحى يعني خواتي العاده سهر الليل ونوم النهار بس من جات جودي وكل شي متغير
غزيل: اكيد يتغير تراها تستحق التغير
جهاد: الا هي وينها
غزل: مااكانك حابسها في داركم بس صدق ليش تحبسها
جهاد: والله زوجتي وانا حر فيها وبعدين اريدها تشتاق لي لمـ ارجع يعني اذا جلست وياكم انتوا بتنسوها عمرها اجل اشلون وانا ضعيف
غزيل: ايه ضعيف مممم
رفع جهاد حاجبه الايمن: ها ست غزيل في شي
غزيل: لا انا قلت شي
وقف جهاد ومسك غزيل: اقول روحي بتكم عناد رد روحي شوفيه تلاقيه لاصق عند غيداء
غزيل:هههههه خليه يستانس شعليك فيه
قادها للباب وخرجها وهي ميته ضحك عليه
غزل: حرام عليك
جهاد: شوفيها لساتها واقفها عند الباب بس اطلع بتلاقينها عندك
الكل:هههه
طلع جهاد ودخلت غزيل
غزيل وهي تجلس: اشوه انها ردت
غزل: قولي اشوه اننا مارحنا وياها
غزيل: يبيلنا نتحرك بجوالتنا
غزل:هي وياها جوالها بس حنا نسينا حقنا فوق
غزيل: ياويلنا منها
غزل: راح تنسى ونستعبط عليها شويتني وبتنسى
الكل:ههههههه
جلست على الكنبه الي في الصاله ولا كاني مسويه شي
شفته دخل وسويت نفسي اني متفاجئه
جلس جهاد جمبي: اشوفك صاحيه
جودي: شبعت نوم
تقرب مني اكثر ومد ذراعه على كتوفي
جهاد: ممكن نتفاهم
ضحكت:ههههههههههههههه
هذا كل ما اختلينا ببعض ما عنده غير هـ الكلمه
جهاد: شو الي يضحك
جودي: ولا شي
حط يده الثانيه على رقبتي
جهاد: اشوف جسمك حار ووجهك محمر رغم انه الجو بارد شكلك تعابانه
...اكيد احمر واحتر مو توني جاريه..
جودي: من الضحك
جهاد: تعرفي انه ضحكت حلوه
جودي:هههههههههههه
تقدمت ومسكت الريموت وانا اضحك شكله مروق الاخ
شغلته وكان على الزير سالم
جهاد: يعجبني هـ المسلسل
جودي: حتى انا هذه ثالث مره اتابعه
جهاد: تصدقين لمـ كنت صغير قرائة قصة الزير سالم ولمـ انتهيت منها اخذت رواية عنتر بن شداد وقراءتها لين قربت للاخير بس ابوي اكتشف اني تركت مذاكرتي والتهيت بالقصه لاني ما اترك الكتاب الا وانا مخلصه وكانت فترة اختبارات اخذ القصه وحلف اني ما اقراءها ولا اشتريها تخيلي كان عندي اختبار علوم وانا جالس اقراء قصه وانا عليها لين الحين لا اشتريتها ولا مسكت حقت ابوي وودي اعرف نهايتها هل تزوج عنتر عبله ولا لا
جودي: اذا ماتزوجو بتروح تملك عليهم ههههههههه
جهاد:هههه لا بروح اخذها عليك
جودي:هههههه بايخه
جهاد: اجل ليش تضحكين
جودي: اجاملك لاجل ماتتعقد
جهاد وهي يسوي عمره يضحك:هههه ضحكتيني
ورفع بلوزته: ولا اقول انغزيني لاجل اضحك اخاف انك تتعقدين
جودي:هههههههههه
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ


انتهى الجزء السادس
اتمنا تكون اعجبتكم


<DIV class=smallfont style=""MARGIN-BOTTOM: " 2px\?>إقتباس:</DIV>
جهاد وهو معصب: ياويل وحده فيكن تعيدها فاهمات
سكتو البنات لانهن يخافن منه لاعصب يتهور
جهاد وهو يصارخ: فاهمات
غزل وغزيل: ايه
وخرج من عندهن
ناظرو بعض غزل وغزيل:ههههههههههههههههه
رد دخل عليهن: انتو هبلات ولاشو في شي يضحك
وناظرهم وهو ياكلهم بعيونه وهن سكتن
خرج ورزع الباب وراه
نزلت الملابس وحطيتها على السرير
وجيت اخرج بس شفته داخل
رجعت
جهاد تقرب مني وانا ابتعد لين التصقت في الجدر
جهاد: عدلي اسلوبك وياي قدام اهلي وياويلك وياخرب ليلك لو تطنشيني قدامهم وانا اكلمك ونظراتك هذه عدليها..كنت اناظره وانا متقززه من شكل الدم اصلا خلاص برجع ما اقدر اشم ريحت الدم في خشمي مديت يدي ابعده عني لاجل ما يقرب اكثر..
وغصب تقشعر جسمي من كثر ما انا قرفانه من شكل الدم وريحته
جودي: انزين فهمت ابعد لازم تلصق فيني
ابتعد عني وهو ثاير دخل الحمام ورزع الباب وراه رزع
خرجت من حجرته وشفت خالتي موضي داخله..ماعرفت شو اقولها يعني انا وهي ما نتكلم الافي الضروريات وبس
موضي: وين جهاد
جودي: يستحم
جلست موضي على الكنبه
موضي: خبريه اني ابيه ضروري
دخلت حجرته وقيت عليه الباب
جهاد وهو يصارخ: خير شوعندك
جودي: امك تبيك ضروري وهي هنا
بس صدمني خرج وهو في راسه الشمبو وجالس يعدل المنشفه على خصره
جهاد: ابوي صارله شي
حركت اكتافي باني ما اعرف بجد صدمني بحركته حتى انا ظنيت انه استوى شي
خرج بسرعه وخرجت وراه
جهاد: خير يمه ابوي صار له شي
ناظرتني موضي بقهر
موضي: لا الخير بوجهك بس كمل استحمام وابيك في كلمة راس
ناظرني وهو شوي بياكلني انا شو ذنبي هي قالت خبريه وانا خبرته وهو الي انفجع ليش يناظروني بلوم وقهر
دخلت المطبخ يعني ابعد جو التوتر خرجت إكلير في طبق وقدمته لخالتي وحسيت انها مصدومه
طبعا انا اخذت الاكلير لاجل عمي منصور مايشوفه وياكل منه
جودي: تفضلي خالتي
..كنت اتكلم وانتظر كلمه قويه منها بس شكلها مسالم اليوم..
خذت الطبق مني ومسكت الشوكه وذاقته وانا اناظرها ما ادري ليش بس كنت اناظرها يعني شكلها مسالم والله شكل البنات كلموها اني اروح وياهم وهي جات تكلم جهاد وووو بصراحه فرحت على افكاري...
موضي: ممكن تنزليلي قطعتنين بوديها لمنصور حزنت عليه خاطره فيها
تحمست اني اتلكم وياها شكلها مسالم وما راح اسمع كلمه تسم البدن: اصلان انا عملته له بس تذكرت انه عنده سكر فاخذت الطبق وطلعته
موضي:ممم ونزلت الطبق من يدها خلاص باخذ هذا دام انه له
جهاد وهو خارج ولابس روب الحمام: خير يمه شو صار
موضي: كمل لبس وتعال
جلس جهاد: ما اقدر شو الموضوع
ناظرتني وتذكرت انها قالت كلمة راس سحبت نفسي ودخلت حجرة جهاد وسكرت الباب وانسدحت على السرير ..اصلا انا مانمت الي بعد صلاة الفجر وصحيت ثمانيه والسرير يغريني كان رحت حجرتي بس كيف وامه هنا غمضت عيوني نمت
موضي: ما ينفع نتكلم هنا ندخل حجرة الاستقبال يكون احس
وقف جهاد بس رد جلس تذكر اللحاف والمخده: ليش لهـ الكثر الموضوع مهم
موضي وهي توقف: ايه تعال
مسك جهاد يدها: اجل تعالي نجلس في الحديقه يكون احسن( تذكرون حديقة القصر الي تهزئة فيها جودي من موضي)
جلست موضي: والله خواتك بطرانات يعني مسوين لهم حديقه وفي الاخير كرهوها
جهاد: ههههههههه يمه طفشو منها كل ما قالولكم خرجونا قلتو لهم الحديقه وكلفنا فيها وحطينا فيها يعني طبيعي يطفشوا منها بس اعتقد بيرجعون لها لو حطيتوا فيها تلفزيون ورسيفر اعتقد بينامون فيها
موضي:هههههههه يبيلنا بس خلهم اسفل اقل شي نشوفهم ويشوفونا
جهاد: يمه شو الموضوع
موضي: انا ماودي اتدخل في حياتك بس شفت وجه زوجتك يعني انت ماخذها لاجل تحميها من ابوها وتقوم تطقها
جهاد: يمه استفزتني
موضي: الرسول صلى الله عليه وسلم خبرنا انه الضرب ما يكون مبرح واذا زودتها ترى الهجران يسوي مفعوله يعني اهجرها يوم اثنين ثلاث اسبوع اسبوعين وبتعقل واذا حسيت انه الهجران ماجاب نتيجه احبسها في جناحكم واحرمها من البنات وبتشوف النتائح فوريه
ابتسم جهاد: ان شاءالله
موضي: تعلم انك تضبط قوتك ونفسك امامها ولاتمد يدك عليها
جهاد وهو يغير الموضوع: العنود بتروح وياكم
موضي الي فهمت لولدها:هههههههههه لا هي لصقه في زوجها
جهاد:ههههههه
عند السياره
غزل: وين جودي
جهاد: نايمه
غزيل: اجل سلم عليها وانتبي عليها موو
ناظرها جهاد بقهر
موضي: يالله قدام والابنخليكم
دخلت غزيل وورها غزل
بس غزل خرجت راسها
غزل: اقول جهاد اشتري لـ جودي جوال يعني يمكن تحتاجه ولا شي
هنا جهاد صدق عصب عليهن: اقول لاتدخلي نفسك في شي مايخصك
مزون: اشفيك هدي شوي ودخلت السيارة واسير ماسكه يدها
جهاد: سوسو تعالي سلمي على خلوو
اسير وهي تناظر مزون وجهاد
مزون:ههههههه روحي مابنخليك
نزلت اسير وسلمت عليه وبسرعه ردت لمزون
جهاد: شف بنت اللذينه السياره مو طايره تعالي ماشبعت
:خلاث يتفي(خلاص يكفي)
موضي: روح لزوجتك شوف شو سبب التاخير يمكن تاخذ حبوب منع حمل ولاشي
جهاد: يمه الله يهديك شو هـ الكلام
موضي: فمان الله توصي بشي
جهاد: سلامتك الغاليه
صحيت على دخلت جهاد وبسرعه وقفت وخرجت من الحجرة رحت لحجرة غزل شفتها مظلمه وفاضيه حتى الشنط مو موجوده..ناظرت للساعه كانت ااربع معناتها راحوا.. انسدحت على سريرها باقي ثلث ساعه على الصلاه.. يالله كيف بتعدي الايام وانا بروحي انا يومين طلعت روحي من الطفش غريبه حتى الوحده من جيت هـ البيت ماصرت اتحملها قبل في بيت ابوي كنت اتحبس في الحمام وبروحي كنت الي اشعر فيه الخوف واحس بالظلم بس شعور الوحده كان خفيف لانه شعور الظلم كان طاغي علي
على الساعه تسع ربع دخل جهاد الصاله
جهاد: السلام عليكم
جودي: وعليكم السلام
جهاد: حطيلي الاكل على مابدل هدومي
حطيت الاكل ونزل جلسنا ناكل بهدوء
جهاد: سمعت من الوالد انك بتدخلين طب
حركت راسي بايه
شفته بيوقف ناديته
جودي: جهاد ممكن نتفاهم
جلس وهو يناظرني
جودي: بكلم عمي عن الطلاق
جهاد: انسي موضوع الطلاق الحين
جودي: بس خلاص انا اريد اتطلق ابوي اختفى وشكرا لك على كل الي سويته لي
جهاد: لا والله مبروك متى اختفى ابوك
.قهرني اسلوبه تكلمت وانا اوقف: على العموم انا بكلم عمي اول مايرد بقوله اني انا الي اريد الطلاق
جهاد وقف بسرعه ومسك يدي ولفني له: لو تكلمتي بخرب عيشتك فاهمه ولا لا شايفه الرجال تعبان وبتكملي عليه كافي الي جاله بسببك ولا هذا جزاته اني اواكي بتذبحينه
...سكت ما عرفت شو اقول.. بس صدق انا كنت ناويه اكلمه ما اقدر اعيش مع واحد مشاعري كل يوم تكبر ناحيته وهو كل يوم يهدر كرامتي صرت احتقر نظراتي له كانت تنظر له لاجل تكحلها وهو حتى مارحمه بنظرة عطف..
ترك يدي وراح
في صالة جناح جهاد
جود: جودي زورينا
جودي: لا انتو زوروني قولو عندنا اخت نزورها
جود: شلون ياحسره
جودي: بكلم جهاد يرميني عندكم بس اخاف انه مايرضى
جود:ههههههههههههه خلاص صار لكم ست اشهر وعليها وهو للحين ماشبع منك
جودي:ههههههههههه عاد تصدقين
جود: شلونه حبيب خاله
جودي: طلعي اشاعات طلعي
جود:ههههههههه احبك
جودي: وانا بعد احبك وهذي وبوسه اموووووووووووووووووووح
بس عدلت نفسي وعدلت السماعه كنت ابوس السماعه
نزلت عيوني على الارض: جود شو قررتي
جود: طب
جودي: وانا بعد بس اخاف</DIV>

اسفه علي الخربطه

الكاتب: @الماسه@ انقر هنا لمراسلة @الماسه@ أنقر هنا للإنتقال إلى موقع @الماسه@ إضافة للمفضلة إضافة لمفضلة Google إضافة لمفضلة Delicious إضافة لمفضلة Digg إضافة لمفضلة Facebook
خيارات القصة :  ارسل القصة لصديقك   طباعة القصة   حفظ القصة كملف Word   حفظ القصة كملف PDF



 

مكتبة الصور

مكتبة الصوتيات

مكتبة البطاقات

مكتبة الأخبار

مكتبة الفيديو

مكتبة الفلاشيات

مكتبة الجوال ألعاب الجوال نغمات الحمية والرجيم موسوعة الاعشاب تطوير الذات
ديوان الشعر عالم الجنس عالم المرأة الأذكار شرح البرامج

قنوات فضائية

الأدعية الصحيحة المنتديات مكتبة القصص موسوعة الطبخ

مجلة قصيمي نت

موسوعة الكتب