منتدى السواليف والضحك

العاب يوتيوب تلفزيون الحوادث والجريمة منتدى قصة وقصيدة منتدى القصص والروايات

 

العاب بنات

يوتيوب

قناة بث مباشر

games

 


قصص » قصص التائبين » صوت بكاء يصدر من غرفه فتاه توفيت

 صوت بكاء يصدر من غرفه فتاه توفيت  أضيف في: 11-2-1428هـ

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..



شدني عنوان القصه وشدتني الردود عليها !!




لكن لم أقرئها ..احس انها معبره ..وتحزن ..!!




وجبتها هنا عشان تقرونها وانا متى ما حسيت بستعداد





نفسي لقرائتها راح اقراها ..^_^



... اترككم مع القصة ..
:
:
:
هذه القصة حدثت لفتاه تدرس في إحدى الجامعات


في دوله خليجيه وكانت تدرس في إحدى التخصصات الدينية ..


وكان لها صوت عذب كانت تقرأ القرآن كل ليلة


وكانت قرائتها جميلة جدا أمها كل ليلة


عندما تذهب إلى غرفتها تقف عند الباب


فتسمع قراءة ابنتها بذلك الصوت الجميل
وهكـــــذا دامت الأيام ،، وفي إحدى الإيام


مرضت هذه البنت وذهب بها أهلها


إلى المستشفى فمكثت فيه عدة أيام


إلى أن وافها الأجل هناك في ذلك المستشفى


فصعق الأهل بالخبر عندما علموا


من إدارة المستشفى فكان وقع هذا الخبر ثقيل


على أمها وإذ بيوم العزاء الأول يمر كالسنة


على أمها الذي تفطر قلبها بعد وفاة ابنتها


وعندما ذهب المعزون قامت الأم إلى غرفة ابنتها


حوالي الساعة الواحدة بعد منتصف الليل


فعندما قربت الأم من الباب فإذا بها


تسمع صوت أشبة ما يشبه بالبكاء الخفيف


والأصوات كانت كثيرة وصوتها خفيف


ففزعت الأم ولم تدخل الغرفة وعند الصباح


أخبرت الأهل بما سمعته قرب غرفة ابنتها


الليلة الماضية وذهب الاهل ودخلو الغرفة


ولم يجدوا فيها شيئا ،، وإذا اليوم الثاني


وفي نفس الوقت ذهبت الأم الى غرفت ابنتها


واذا به نفس الصوت وأخبرت زوجها بما سمعته


وقال لها عند الصباح نذهب ونتاكد من ذلك لعلكي


تتوهمين بتلك الاصوات وفعلا عندما اتى الصباح


ذهب وتأكدو ولايوجد شيء على الإطلاق


وكانت الأم متأكدة مما سمعت واخبرت


احد صديقاتها بما سمعت واشارت لها


بان تذهب الى احد الشيوخ وتخبره بما يحدث


وفعلا اصرت الام واخبرت احد الشيوخ


عن هذه القصة فتعجب الشيخ من ما سمع


وقال اريد ان آتي إلى البيت في ذلك الوقت ،،


وعندما أتى الشيخ اتجهوا به نحو الغرفة


واخبروه بما كانت تفعله ابنتهم من قراءة للقران


في كل ليلة وعندما اقتربوا من الغرفة


وإذا بذلك الصوت نفسه وسمعه الشيخ


وإذا بالشيخ يبكي فقالوا له مالذي يبكيك ؟؟


فقال الله اكبر هذا صوت بكاء الملائكة إن الملائكة في كل ليلة


عندما كانت تقرأ القران البنت كانوا ينزلون


ويستمعون الى قرائتها فهم يفقدون ذلك الصوت ا


لذي كانوا يحضرون كل ليلة ويستمعون له ..



الله أكبر الله أكبر هنيئا لها ما حصلت علية



من درجة رحمها الله وأسكنها فسيح



جناته ..


انتهى ..


[color=red]**اللهم احسن خاتمتنا اجمعييين **[/color]

الكاتب: معاذ محمود انقر هنا لمراسلة معاذ محمود أنقر هنا للإنتقال إلى موقع معاذ محمود إضافة للمفضلة إضافة لمفضلة Google إضافة لمفضلة Delicious إضافة لمفضلة Digg إضافة لمفضلة Facebook
خيارات القصة :  ارسل القصة لصديقك   طباعة القصة   حفظ القصة كملف Word   حفظ القصة كملف PDF



 

مكتبة الصور

مكتبة الصوتيات

مكتبة البطاقات

مكتبة الأخبار

مكتبة الفيديو

مكتبة الفلاشيات

مكتبة الجوال ألعاب الجوال نغمات الحمية والرجيم موسوعة الاعشاب تطوير الذات
ديوان الشعر عالم الجنس عالم المرأة الأذكار شرح البرامج

قنوات فضائية

الأدعية الصحيحة المنتديات مكتبة القصص موسوعة الطبخ

مجلة قصيمي نت

موسوعة الكتب