منتدى السواليف والضحك

العاب يوتيوب تلفزيون الحوادث والجريمة منتدى قصة وقصيدة منتدى القصص والروايات

 

العاب بنات

يوتيوب

قناة بث مباشر

games

 


قصص » قصص واقعية » سوالف مراهقات

 سوالف مراهقات  أضيف في: 30-6-1427هـ

</SPAN>ليصلي صلاة الصبح. فنهضت من سريري وانا سعيدة فاليوم ليس يوم عادي ان اليوم هو اول يوم مدرسة , اليوم ساصبح في الصف الثالث الثانوي. وانا مستغرقة في حبل افكاري دخلت على امي[/FONT][/SIZE]

</SPAN>ريم ؟؟ لا تنسين اتوضين واتصلين وبعدين انزلي علشان تفطرين

مع من ساكون في الفصل هذة السنة.. مع من يا ترى ؟؟ كان هذا ما يشغل تفكيري في هذا الوقت

</SPAN>غرفة الطعام الغرفة التي عادة ما ناكل بها وجباتنا اليومية وجلست بالمكان المعتادلي[/FONT][/SIZE]

وووكالعادة كانت <SPAN style=""mso-spacerun: " yes\?> </SPAN>سارا سعيدة ........ فالنحيب المتواصل والبكاء يتوقفون عندما تتاكد سارا من جديتنا

</SPAN>واهما يوصلوني اول وحدة لان مدرستي اقرب مدرسة للبيت [/FONT][/SIZE]

</SPAN>نورة: ياربي ايش هالمشكلة .. الصف ال انا فية يبط الجبد محد اعرفة

</SPAN>: لا ما انتبهت على الاسامي ؟؟ ليش من [/SIZE][/FONT]

</SPAN>لا عاااااااد[/SIZE][/FONT]

</SPAN>البريك [/SIZE][/FONT]

</SPAN>وهكذا تمت العداوة بيننا حتى في هذة السنة[/FONT][/SIZE]

استيقت ريم في صباحية اليوم التالي على صوت المنبة ....... فذهبت واعدت نفسها للمدرسة ..

ومرت اول حصتين لهذا اليوم ولم يحدث اي شيء <SPAN style=""mso-spacerun: " yes\?> </SPAN>بين ريم وبينهم الى ان اتى البريك التقواالفتيات بنورة فقد كانت تنتظرهم

</SPAN>امنة : اية صح لازم انوقفهم عند حدهم

</SPAN>نورة: بالعكس هي وايد احليوة غير عن مريم وجواهر\\

</SPAN>ليش ما نعزمهم على بيت وحدة فينا وبعدين نلعوزهم انسويلهم منشاكل

</SPAN>حصة: اول شيء لازم انعرف منهم شي حبون وايش يكرهون

</SPAN>بس ماعندي الرقم السري[/SIZE][/FONT]

</SPAN>نورة: عجيبة يلا نبدا .... تقدرين اتروحين الحي الادارة

وعندما بدؤا ريم وحصة بلاستعداد للذهاب للادارة <SPAN style=""mso-spacerun: " yes\?> </SPAN>رن الجرس وبدات الحصة الثالثة

</SPAN>ريم : اليوم بس<SPAN style=""mso-spacerun: " yes\?> </SPAN>في نهاية البريك الثاني اوكي

وها قد اتت البريك الذي كنا ننتضرة بفارق الصبر وها قد اقتربت فرصت الانتقام ما ان طق الجرس الذي كن ينتظرة الفتيات بفارغ الصبر حتى انطلق الكل الى عملة ريم وحصة للادارة وامنة ونورة معا

</SPAN>اوكي ان بادش وانتي اقعدي صوب غرفة المديرة اوكي

وذهبت لريم

وهكذا بحتن عن نورة وامنة

</SPAN>نورة: يلة عطيني اية

</SPAN>ريم:<SPAN style=""mso-spacerun: " yes\?> </SPAN>بعد اشوي

</SPAN>ريم: عيب الي انتوا اتسونة .......... حراااااااااااااااام بصراحة انا اكن لجواهر ومريم كل احترام

وهكذا وعندما كانوا يمثلون حتى تنطلي الخدعة على جواهر ومريم طق الجرس فذهب كل الى فصلة

</SPAN>فحاولت جاهدة الى ان انطلت عليهم الخدعة ........ وصدقوها واصبحوا يخبرانها عن جميع ما يحبان وما يكرهان تقريبا واستمرت ريم في خداعهما تقريبا لمدة شهر حتى تستطيع هي وصديقاتها جمع اكبر قدر من المعلومات عنهم [/FONT][/SIZE]

</SPAN>الانتقام ........ وعندما وزعوا على جميع المدرسة فوجات ريم بجواهر ومريم وفاطمة وهم قادمون اليها وعلامات الغضب ترتسم في وجوههم [/FONT][/SIZE]

</SPAN>جواهر: اية انتي ريم احنا كنا دارين من اول يوم ان هاي انتقامكم وحاولنا انجاريكم بس بصراااحة عمرنا ما توقعنا انكم اتسون هلافعال

</SPAN>مريم: وبننتقم بس بطريقتنا



وهكذا نشات عداوة جديدة ما بين الطرفين عداوة وسيكون الانتصار هو بلانتقام<SPAN style=""mso-spacerun: " yes\?> </SPAN></P>

نشات العداوة مع مح محاولت كلا الطرفين بالتغلب على الاخر والانتصار ولكن لا احد يتقدم بل كل يوم تزيد الكراهية ما بينهم .. ويزيد حبهم للانتقام وكراهية الاخر هذا ما حدث بين هاتين المجموعتين </P><SPAN style=""mso-spacerun: " yes\?> </SPAN>المعلمة: لا يا جواهر

المعلمة: انا افهم ذالك . لذالك وضعتكم معا في نفس المجموعة

وهكذا كان محكوما على ريم بالعمل مع جواهر مرتا اخرى ولكن هذة المرة ليست من اجل الانتقام بل من اجل المدرسة والعلامات

</SPAN>جواهر: ريم لم لا تاتين الى منزلي غدا لنبدا العمل بالمشروع

</SPAN>بينهما منذ ايام[/FONT][/SIZE]

في مساء ذالك اليوم تحدثت ريم مع صديقتها امنة فقد كانت ريم قلقة عما<SPAN style=""mso-spacerun: " yes\?> </SPAN>سيحدث غدا , وهو ان تذهب الى منزل جواهر برجليها امر غير طبيعي . حاولت ريم النوم مبكرا حتى تستطيع غدا الذهاب الي منزل

تركتهم ريم يتشاجران فسرعان ما يعودان كما كانوا بعد عدة دقائق . حاولت ريم ان تدرس قليلا

</SPAN>ريم : هلا

</SPAN>نورة: تقدرين اتجين بيتنا الساعة 6

</SPAN>ريم: ان شاء الله باجي

اتصلت بجواهر لتاكد الموعد حتى لا تتفاجاء جواهر

</SPAN>جواهر:هلا متى بتجين

</SPAN>ريم: باي

</SPAN>لا يفصلهما سوى شارع واحد ...........[/FONT][/SIZE]

وتطرقوا الى المشروع وما يجب عليهما فعلة

ريم: ما ادري اشرايج بمحارب مشهور

جواهر : انا موافقة

جواهر: اتوقع ان السبب الرئيسي هو الهواش الي صار بين حصةوبين

ريم : وانا بعد..................................................<SPAN style=""mso-spacerun: " yes\?> </SPAN>ايش رايج انكون ربع وننسى كل الي صار

جواهر: ايش رايج انسولف بكرة

وهكذا وبعد خروج ريم من منزل جواهر ذهبت الى منزل نورة جلست قليلا يتحدثون وصممت الا تخبر صديقاتها عما حدث بينها وبين جواهر وكذالك فعلت جواهر . في اليوم التاليتحدثت ريم مع جواهر واصبحتا صديقتان من دون ان يعلم احد ذالك .

وهكذا فعلت ما ان طرقت ريم باب منزل جوواهر حتى خرج لها رجل رجل وسيم وطويل وذو ملامح جميلة

صوتة لذالك حاولت تسال جواهر عنة الى ان عرفت بانة في السنة الاولى من الجامعة وهو غير متزوج

</SPAN>حتى لا تبين للاخرين انهما فعلا صديقتان . وفي بقية اليوم الدراسي لم تستطيع ريم التفكير في اية مادة فقد كانت طوال هذا الوقت تفكر بمحمد . فهل يبادلها نفس الشعور ام هذة مجرد اوهام . لم تستطع ايجاد الحل عن تساؤلاتها فالوحيد القادر على ذالك هو محمد . وبالتاكيد هي لا تستطيع التحدث معة حتى تكتشف ذالك . لذالك لم تستطع معرفة الجواب وخصوصا وهي لم ترة سوى مرتان . وهي لا تستطيع اخبار اي احد بالموضوع , لا تستطيع اخبار صديقاتها حتى لا ينكشف الامر ولا تستطيع اخبار جواهر لانها اخت محمد .لذالك ضلت صامتة لا تعلم ماذا يتوجب عليها القيام بة .......................[/FONT][/SIZE]

وحدث ما توقعتة ما<SPAN style=""mso-spacerun: " yes\?> </SPAN>ان رن الهاتف حتى سمعت صوت محمد وهو يرد

</SPAN>ريم: السلام عليكم

</SPAN>محمد: انت ريم صح

</SPAN> .. باي

</SPAN>محمد: ان شاء الله ................. باي

</SPAN>وحاولت الدراسة ولكن بعد عدة دقائق او حوالي نصف ساعة رن هاتف ريم ( الجوال) [/FONT][/SIZE]

</SPAN>وردت ريم: الو[/FONT][/SIZE]

ريم: لا عادي

محمد: لا لين الحين ما ردت

احست ريم باحساس غريب في هذة اللحظة ... احساس بان كا مخطا عندما قال بان الرقم كان خطا فقد احست بانة تعمد الاتصال .

ما ان دخلت الى المدرسة حتى ذهبت الى صديقاتها كالمعتاد عن هيا . ولم يكن حديث المدرسة سوى عن هذة الحفلة التي كانت تشغل بال الجميع ......<SPAN style=""mso-spacerun: " yes\?> </SPAN>

</SPAN>ريم: اعتقد اهم شين لازم انسويهم وانفكر فيهم اهمة الموسيقى والماكولات الي بتكون بالحفلة وطبعا هاي يترتبون على نوع الحفلة ....... ولا

</SPAN>ريم: وانا ابي اهتم بالديكور والخلفيات الموجودة

وهكذا اتفق الجميع على الحفلة ... ففي المنزل جلست كل واحدة منهم تفكر بالذي يمكن عملة فلم يبقى الوقت الكثير

-جواهر: هلا

ريم : انا بعد متمللة

</SPAN>حصة: هلا[/FONT][/SIZE]

ريم: لا عادي ..................... لحظة اشوي باشوف من على الخط الثاني

جواهر: اف ايش بتسوين

<SPAN style=""mso-spacerun: " yes\?> </SPAN>نورة: هلا

ريم: لحظة نورة

</SPAN>جواهر اتخيلي نورة وامنة وحصة على التلفون[/FONT][/SIZE]

حصة: ريم ايش فيج اي جواهر كنتى اتكلمين

امنة: ايش فيج انتي<SPAN style=""mso-spacerun: " yes\?> </SPAN>ما عندج عمام نسيتي

ريم: لا ما فيني شيء

وايضا ضغطت هذة المرة على الزر الخطا وذهبت الى نورة

ريم: نورة

ولكن واخيرا ضغطت هذة المرة على الزر الصواب

ريم: حصة <SPAN style=""mso-spacerun: " yes\?> </SPAN>وامنة ونورة شكلهم اكتشفوا شاسوي

جواهر: باي

حصة: ما قلتي<SPAN style=""mso-spacerun: " yes\?> </SPAN>عن اي جواهر تتكلمين

ريم: صديقة اختى مها

امنة : ليكون هي جواهر الي فصفنا

ريم: قصدج هي عدوتج انتي... انتوا ما اتعرفونها عدل وبعدين انتوا او احنا عموما اعداء مع<SPAN style=""mso-spacerun: " yes\?> </SPAN>مريم ارفيجتها مب مع جواهر

واغلقت حصة سماعة الهاتف بعصبية

ريم: صح ايشدعوة

نورة: هي تكرة مجموعتهم كلها من ايام اول ابتدائي كانت صديقتهم وبعدين صار بينها وبينهم مشاكل كبيرة ولين الحين واهيا تكرهم ............... وعلشان جي

الحفلة في منزل امنة واختها هيا صاخبة كالعادة . وكالعادة حضرها العديد من الاصدقاء, سواء من اصدقاء هيا التي كانت في السنة الاولى من المرحلة الثانوية ام من اصدقاء امنة . وبالفعل حضرت تقريبا جميع المدرسة سواء من المستوى الاول ام الثاني ام الثالث فقد فاقت الحفلة كل التصور لان حصة وكما نعلم جميعا وزعت البطاقات على جميع الطالبات تقريبا وقد عملت بوسترات ونشرتها بالمدرسة ريم مبكرة الى الحفلة قبل ان تبدا بساعات

في اليوم التالي للحفلة ذهبت ريم الى منزل امنة لتساعدها فقد اتصلت بها نورة وعرضت عليها ان يذهبا معا لمنزل امنة , لذالك ذهبت الفتاتان معا<SPAN style=""mso-spacerun: " yes\?> </SPAN>الى هنالك .

نورة: شخص معيا<SPAN style=""mso-spacerun: " yes\?> </SPAN>

امنة: بصراحة انا <SPAN style=""mso-spacerun: " yes\?> </SPAN>احب ولد عمي

نورة: انا ما عندي حد معين لو عندكم قولولي

نورة : ريم ....... علشان جي تصاادقتي مع جواهر

ريم: ما ادري.....................

</SPAN>يمكن ايكون صج ايحبج\\[/FONT][/SIZE]

</SPAN>[/FONT][/SIZE]

ريم: ايش لون

نورة: فكرة عجيبة انا باروح

في هذة الليلة نامت ريم نوما هنيا فقد اقترب اليوم الذي ستعرف فية هل يحبها محمد ويبادلها نفس الشعور ام لا . استطاعت ان تنام هذة الليلة فقد احت بانة فقعلا يحبها يحبها حبا شديدا . هكذا احست لذالك استطاعت ان تنام هذة الليلة وهي تفكر فية<SPAN style=""mso-spacerun: " yes\?> </SPAN>.......

عندما ذهبت الى المدرسة وجدت امنة ونورة تتحدثان .

امنة: شلاخبار

ريم: اوكي يلة روحي ابسرعة ......... ما فيني صبر

امنة: اشلونج

جواهر: مريم بتغيب اليوم لانها بتسافر وفاطمة تتاخر كالعادة

امنة: تدرين الصبيان ملاعين<SPAN style=""mso-spacerun: " yes\?> </SPAN>كل واحد لازم اتلاقينة ايحب وحدة خصوصا اذا كان في الجامعة

جواهر: اية عندي

امنة: عاد لاتنسين اتقولينلي علشان انشوف من غلب التحدي

امنة: موجودين ....... بس ما ادري وين راحوا عني قلت اجيلج

نورة: اذا كان ما ايحبج ايش بتسوين

ريم: اي وايد كلها 4 سنوات<SPAN style=""mso-spacerun: " yes\?> </SPAN>............ ايشفيج انتي

نورة: قاعدة تبتسمين اكيد طلع ايحبها

امنة: بعد ما قالتلي هالكلام قعدنا انسولف عن اشياء عادية<SPAN style=""mso-spacerun: " yes\?> </SPAN>لين ما جات فاطمة علشان ما اتشك اشفيج

ريم: ان شاء الله

اتت اليها جواهر وهي تبتسم وقد كانت ترمقها بنظرات غريبة . فسالت جواهر عن سبب ذالك ولكنها لم تعطها تفسيرا مقنعا لذالك توقعت ان يكون الامر له علاقة بموضوع محمد ...............

امنة: ايشقصدج

جواهر:<SPAN style=""mso-spacerun: " yes\?> </SPAN>اهو ايحب ريم.......................... امنة ابي منج طلب

امنة: والله ما ادري هي عمرها ما جابتلي سيرة بس باحاول

</SPAN>الحين اوكي [/FONT][/SIZE]

وهكذا ذهبت امنة الى ريم

ريم: قولي وشو

امنة: وطلب من جواهر انها تسالج اذا اتبادلينة نفس الشعور ولا لا ايش رايج شاقول لها

ريم: تدرين قوليلها انج سالتيني عن رايي فية واني مدحتة وقلت انة محترم ويعني هاي الكلام وانج حسيتي بانة عاجبني ايش رايج

</SPAN>جميعها تساؤلات كانت بذهن ريم .. لم تستطع ريم النوم بسبب التفكير في هذا الشيء فقد ظل يعصر تفكيرها .............. لم تجد حلا لجميع هذة الاسئلة حاولت الدراسة لتهرب من هذة التساؤلات ولكن دون جدوى فقد ظلت تلاحقها في كل وقت... [/FONT][/SIZE]

ريم: اهلين قلتي حق جواهر

امنة: ما قالت شيء .. بتقول حق اخوها

ريم: ليش شلسالفة

امنة: اتقول انها حست وقاعدة اتعايرني

ريم:<SPAN style=""mso-spacerun: " yes\?> </SPAN>اوكي انطري .........................................

امنة: هلا نورة

نورة: اوكي ابي اروح السينما ايش رايكم

امنة: اوكي

</SPAN>عزيزتي ريم:[/FONT][/SIZE]

</SPAN>ان صح التعبير انا معجب بك [/FONT][/SIZE]

محمد

امنة: يحليلة طلع صج ايحبج

امنة: طرشيلة رسالة بالكمبيوتر علشان اذا باجر وانتهت علاقتكم ما يقدر ايهددج بشيء

وهكذا كانوا<SPAN style=""mso-spacerun: " yes\?> </SPAN>يتبادلون محمد وريم بالرسائل لمدة طويلة جدا وكانت جواهر هي الي توصلها الي الاخر . واحياننا كانوا يتواصلون بالهاتف فقد كان يتصل بها محمد احياننا او تتصل هي به على هاتفة الخاص

وهكذا ضلت الفتاتان ريم وامنة كل منهما تعيش قصة حب مختلفة .

<SPAN style=""mso-spacerun: " yes\?> </SPAN>ومع انقضاء الاسبوع الاول من الرحلة استطاعت ريم ان تشاهد محمد ولو لفترة بسيطة . فهم لم يسكنوا في نفس الفندق بل شاهدتة عندما ذبت ريم الى المطعم مع عائلتها لتناول وجبة الغداء هنالك شاهدت محمد وعائلتة ..... عندما شاهدت محمد اتت اليها جواهر وسلمت عليها ثم دست في يديها ورقة تقول انها رسالة من محمد .......

حبيبتي ريم:

ريم لقد كتبت هذة الرساله البارحة عندما<SPAN style=""mso-spacerun: " yes\?> </SPAN>كنت افكر بك وعندما رايتك اليوم اعطيت هذة الرسالة لجواهر لتعطيك اياها

مع تحياتي

</SPAN>ذالك [/FONT][/SIZE]

استيقظت في اليوم التالي ورات نفسها تحضن رسالتهة وباشرت في كتاب<SPAN style=""mso-spacerun: " yes\?> </SPAN>رسالة ترد فيها علية لانها من الممكن ان تلقاة وخصوصا وانة ياتي كثيرا الى الفندق الذي يسكنون فية

صدقني<SPAN style=""mso-spacerun: " yes\?> </SPAN>انا ابادلك نفس الشعور

طوت ريم الرساله وحضنتها . وتجهزت حتى تستعد للمغادرة والذهاب الى الاسفل فقد نجحت في اعناع والدها بقظاء كل اليوم في الفندق . وهكذا ذهب احمد اخو ريم الى المسبح وجلست هى في المطعم القريب من الباب حتى تستطيع رؤية كل من يدخل الى المطعم ...... همت واقفة وتركت الرسالة على الطاولة <SPAN style=""mso-spacerun: " yes\?> </SPAN>وبعد قليل جلس محمد مكانها ونظر الى الرسالة وقراتها



نورة: هلا ريم شلاخبار

ريم: اية شا سوي الصالون كان وايد زحمة

كانت نورة بجسمها الرشيق ترتدي فستانا اسود اللون . لقد كان جميلا جدا عليهااما امنة فقد كانت ترتدي فستانا ابيض اللون مع بعض من درجات الازرق . لقد بدى جميلا عليها .<SPAN style=""mso-spacerun: " yes\?> </SPAN>ولاسيما بعدما رفعت شعرها الطويل وصبغت شعرها ببعض الخصل الذهبية . لقد كانتا من اروع من يكون

</SPAN>وريم[/FONT][/SIZE]

نورة: ابي اراويكم شيء

نورة: شوفوا الريال الي الي ورا المعرس

ريم: من هاي

نورة: هاي الريال الي احبة

نورة: ما ادري ما كنت واثقة منكم عدل ...... بس على فكرة محد يدري اني احبة

ريم: باي صف هو

هكذا كانت تشعر ففي كل مرة كانت<SPAN style=""mso-spacerun: " yes\?> </SPAN>تتحدث عنة وتفكر فية

نورة: وانا بعد

</SPAN>اية نسيت اقولكم امس ية بيتنا [/FONT][/SIZE]

</SPAN>علشان ياخذ اخوي عبدالله [/FONT][/SIZE]

</SPAN>فهد في بيت يدي . اية ريم امس محمد وصل جواهر للمدرسة [/FONT][/SIZE]

امنة: ليش لا

نورة: لا صج

امنة : لا بادورها اكيد عند على اخوي

ريم: اية<SPAN style=""mso-spacerun: " yes\?> </SPAN>باروح اتصل بجواهر

ريم : هلا ايش لونج

جواهر: لا

وذهبن الفتيات الى منزل جواهر وهنالك جلسوا جميعا معا يتحدثون عن شتى الامور ولكن ما ان تاهبوا للخروج من المنزل<SPAN style=""mso-spacerun: " yes\?> </SPAN>حتى شاهدوا محمد وهو خارج من المنزل

مرة اسبوع عندما رات ريم محمد لاخر مرة . منذ بداية الاسبوع احست باشتايق بالغ الية حتى انها سالت جواهر عنة تقربا اكثر من مرة خلال هذا الاسبوع ولكن ما اثار قلقها هو انها كل ما تسال جواهر عن محمد لا تجيبها سوى بابتسامة .<SPAN style=""mso-spacerun: " yes\?> </SPAN>في نهاية هذا الاسبوع اتت جواهر الى ريم .

جواهر : لا ولا شيء بس محمد مشتاقلج وودة يكلمج

</SPAN>وهيا اوكي [/FONT][/SIZE]

</SPAN>جواهر لريم في منزلها ورغبة محمد في التحدث معها فجاء ولماذا لم يستخدم الهاتف مثلما يفعل في كل مرة....... [/FONT][/SIZE]

وصلت ريم الى منزل محمد وهي قلقة , ولا تعرف ماذا يمكن ان يحصل هنالك فتح لها محمد الباب فقد كان من الواضح انة قلق هو الاخر

محمد: اشلونج

</SPAN>في كلام مهم ابي اقولة[/FONT][/SIZE]

ريم: بس وشو...... محمد ارجوك انت خرعتني

محمد: شوفي يا ريم ... انا باسافر حق بريطانيا علشان ادرس

ريم: يعني ما با شوفك

محمد: صدقيني انا بعد احبج بس شاسوي ........ ريم افهميني ارجوج

ولكن سؤال واحد كان في بالها هل يحبها ام كان يكذب عليها في كل ما قالة ....... جلست تفكر وتفكر ..............

في امدرسة استغرب الجميع لغياب ريم وفي هذا اليوم بالذات فريم كانت تنتظر هذا اليوم منذ مدة طويلة فاليوم اعلان عن الرحلة التي ستقوم عدد كبير من الفتيات الى البر وقد كتب من بين الفائزات اسم ريم وامنة ونورة وجواهر

وصلا نورة وامنة الى المنزل . وطرقا الباب كان الام هي من فتحت باب المزل هذة المرة .

ام ريم: امنة ونورة حبايبي اتعرفون ريم ايش فيها

امنة؟: لا خالتي كانت عادية

ريم: هلا(<SPAN style=""mso-spacerun: " yes\?> </SPAN>باستياء شديد واثار الدموع كانت على عينيها )

امنة: ريم صج ايش فيج

ريم:<SPAN style=""mso-spacerun: " yes\?> </SPAN>يعني بيسافر سنة سنتين ثلاثة واكثر بعد بدون ما يفكر فيني او حتى ايفكر يخطبني

امنة: وين بيروح

امنة: ريم بصراحة ما اعرف شاقولج بس حبيبتي دام ما خطبج ولا فكر فيج لما ايكون ايسافر اتوقع انة ما يحبج

امنة: ريم حبيبتي حاولي تنسينة هالفترة ......... وبعدين اذا تقدملج حد مناسب وافقي لتنطرينة طول عمرج

نورة: ريم اهدي اشوي خلاص اتصيحين علشان واحد ما فكر بمشاعرج . لتخربين عيونج علشانة

نورة: وجواهر معانا

مرت الايام سريعا عندما حاولت ريم نسيان محمد وبالفعل تقريبا استطاعت نسيانة . ولكن مع ذالك ظلت تتذكرة احياننا .

</SPAN>في هذة الاجازة مع ابناء عمها [/FONT][/SIZE]

ريم: الوووووووووو

ريم: نورة اشفيج

نورة: مب قلتلج اني علمت بنت عمي بالموضوع , عاد بنت عمي سئلت ولد عمي وولد عمي اسئلة وقالة انة ايحب وحدة ثانية؟, لا والمشكلة انها رايحة فيها اكبر منة لا وعندها سوالف

ريم: حبيبتي لازم<SPAN style=""mso-spacerun: " yes\?> </SPAN>تنسينة .......... نورة لو اهوة جي مثل ما اتقولين صدقيني ما يستاهل دمعة من عيونج

نورة: اكرة النذل اشلون جي ايسوي

ريم: بصراحة ما اعرف شاقولج بس . اتوا ساعتوني علشان انسى محمد وفعلا بديت انساة . انتي اكيد بتنسينة

نورة: اوكي

في الايام الاخيرة استطاعت نورة تخطي الموضوع قليلا ولكن مع ذالك لا تتحدث عنة امام احد وتحاول عدم التفكير فية حتى لا تحرق قلبها.

ريم: هلا الحمد لله على السلامة

امنة: انا مب زعلانة ........ بس انا كنت هبلة

نورة: اية

امنة: كنا عايشين قصة حب لدرجة انة اعترفلة بحبي وبعدين الاخ راح خطب بنت عمي تتخيلون

ريم: عيل اشلون عرفتي

امنة: لا طبعا مب مينونة خلاص باحول انساة......... اضيع وقتي علشان واحد مثلة . ما قلتولي انتوا ايش سويتوا

وحكت لها نورة كل ما حدث معها ومع عبد الهادي

امنة: خلاص احنا الحين ثالث ثنوي ليش ما انركز على<SPAN style=""mso-spacerun: " yes\?> </SPAN>دراستنا

امنة: وفي النهاية كل وحدة صار لها شيء احنا صج اغبياء

امنة: خلاص عيل كلها 3 تيام وتفتح المدرسة















وفتحت ابواب المدرسة مرة اخرى ولكن هذة المرة كان هدف امنة وريم ونورة الوحيد هو الدراسة .

حصة: انا وايد نازلة في الرياضيات

ريم: ايدرسنا لا . اقصد يعني انلخي مدرستنا ادرسنا افضل لانها اتعرف المنهج صح

ريم: اوكي

وهكذا ظلوا الفتيات يجتهدون ليستطيعوا الحصول على نسب جيدة في الثانوية العامة ويستطيعون دخول الجامعة التي يودون الدخول اليها

نورة: ويلة وكلها اسبوع وتطلع النتايج وبعدين كل وحدة بيكون لها مستقبل خاص فيها

في المساء ذهبت الى الحفلة مع جواهر<SPAN style=""mso-spacerun: " yes\?> </SPAN>عندما كانوا بالسيارة

جواهر: واذا حد تقدملج .

وذهبن الى الحفلة هنالك استمتعوا كثيرا . بل واخذن يرقصن ويغنين ونسوا الامتحانات والدرجات وكل شيء يتعلق بهذا الموضوع ...

امنة: اف واخيرا خلصت هالسنة

نورة: لا ومن ايصدق ان خلصنا الامتحانات بعد

ريم: ليش

نورة: وانا الثانية

نورة: عيل خلي انسويهم اشوي متباعدين لشان محد يتملل

ريم: يمة شلسالفة

ابو ريم: ان شاء الله حبيبتي

ريم: وشو يمة

محمد اي محمد

ام ريم: اشرايج فية

ريم: خاطبني يمة انتي من صجج ....... ( انتبهت انها اتكلم امها ) بصراحة ما ادري شاقول

</SPAN>خدودها صارو حمر)[/FONT][/SIZE]

جواهر: هلا شلاخبار

ريم: تدرين انا كنت معصبة لما سافر .

امنة: هلا ريم

ريم: محمد اشقصدج

امنة: جواهر قالتلي ...................

ريم: انا ما قلت اذا كنت موافقة ولا لا

<SPAN style=""mso-spacerun: " yes\?> </SPAN>مرة الايام بسرعو وبدال ما ريم اتسوي حفلة لنجاحها سوت حفلة لخطوبتها من محمد

ريم: كنت

محمد: صدقيني طول ما انا مسافر كنت افكر فيج

محمد: تدرين انا كنت مفكر اخطبج من اول ما عرفتج بس

وعندما اصبحوا وحيدين في القاعة تمتم محمد بصوت مسموع



مع تحياتي








الكاتب: بنت قطر انقر هنا لمراسلة بنت قطر أنقر هنا للإنتقال إلى موقع بنت قطر إضافة للمفضلة إضافة لمفضلة Google إضافة لمفضلة Delicious إضافة لمفضلة Digg إضافة لمفضلة Facebook
خيارات القصة :  ارسل القصة لصديقك   طباعة القصة   حفظ القصة كملف Word   حفظ القصة كملف PDF



 

مكتبة الصور

مكتبة الصوتيات

مكتبة البطاقات

مكتبة الأخبار

مكتبة الفيديو

مكتبة الفلاشيات

مكتبة الجوال ألعاب الجوال نغمات الحمية والرجيم موسوعة الاعشاب تطوير الذات
ديوان الشعر عالم الجنس عالم المرأة الأذكار شرح البرامج

قنوات فضائية

الأدعية الصحيحة المنتديات مكتبة القصص موسوعة الطبخ

مجلة قصيمي نت

موسوعة الكتب