منتدى السواليف والضحك

العاب يوتيوب تلفزيون الحوادث والجريمة منتدى قصة وقصيدة منتدى القصص والروايات

 

العاب بنات

يوتيوب

قناة بث مباشر

games

 


قصص » قصص واقعية » لمى وساره

 لمى وساره  أضيف في: 3-6-1427هـ

[CENTER]صديقتن حميمتن لمى وساره
بدأت صداقتهما منذ الطفوله في المرحله الإبتدائيه..كانو يشبهون بعض
إلا إن وحده فيهم سمينه شوي والثانيه عصلا.. كان شكلهم يضحك وهم ماسكات بعض ويتمشون في ساحات المدرسه..نفس موديل المريول نفس الشنط..ونفس تسريحة الشعر.
إلا إن لمى ببنيتها الممتلئه وشعرها المموج كانت تظهر بأنها الأخت الكبرى لساره ذات الجسم النحيل وشعرها الناعم ذو الخصلات الدائمة التناثر على وجهها.
استمرت هذه الصداقه مع مرور الأيام.. وكبرت البنتان وجاءت النقطه الحاسمه وبدأ تحديد المصير...
انها الجامعه....
وبعد تخطي مرحلة التسجيل بسلام.
بدأ الإستعداد لأول يوم دراسي..ولهذه الحياة المختلفه..ولهذا العالم الغامض..
بدأت الدراسه وبدأت ساره ولمى في خوض الحياة الحقيقيه والإنسلاخ من حياة الطفوله.
فقد وصلتا لمرحلة النضج الآن وكل واحده منهم مسؤله عن
نفسها.
لمى اصبحت اجمل فقد قصت شعرها بأطوال مختلفه وتناسب ذالك جدا مع شكل وجهها الدائري الممتليئ وجسمها الغير نحيف...
أما ساره فقد أصبحت غايه في الجمال بشعرها الناعم البني المنسدل على كتفيها بطول متساوي وتلك العينان العسليتان مع بشرتها البيضاء وقوامها الممشوق..كانت أشبه
بالممثلات الامريكيات.

*****
بداية القصه
المؤلمه هنا*****

مرت الأيام واستمرت الصديقتان معآ بالإضافه إلى صداقات عده جديده.
فالجميع كان يحاول التقرب لساره لشدة جمالها وجاذبيتها.
ومع مرور الأيام لاحظت لمى التغير التدريجي لساره سواء في التعامل أو في المستوى الدراسي الذي بدأ في التدني بشكل ملحوظ أو في الحاله النفسيه والمزاج السيئ....
حاولت لمى جاهده لمعرفة الأسباب فصديقتها لاتخفي عنها أمرآ ولكن هذه المره فقد أخفت عنها أمرآ غير حياتها.

مرت الأيام ووضع ساره يتدنى أكثر وأكثر..
أصبحت
وحيده .. منطويه .. غامضه .. علامات الحزن عليها تكاد تقتل صديقتها وأهلها.
بكت لمى وتأثرت..
لمى:ساره تكفين قوليلي اشفيك ايش اللي قلب حالك كذا.حبيبتي قوليلي انا لمى صديقتك اذا في شي أنابوقف معك.
ساره: ...
لمى:ساره الله يخليك قولي شي . شوفي كيف عدمتي نفسك شوفي وجهك وعيونك كيف صارو.
تتجمع الدموع في عيون ساره
وتضم صديقتها بكل قوه وتهمس في اذنها وقد خنقت صوتها العبره..
ساره:انا تعبانه يالمى تعبانه.
لمى: تعبانه؟ اشفيك قولي.
قامت ساره وأخذت اغراضها وراحت.
مر يومين ماجت ساره
للجامعه.
تحاول لمى تدق عالبيت محد يرد وجوالها مقفل.
خافت وقامت تدور في البيت بدون وعي ماتدري ايش تسوي وكيف تطمن على ساره.
كلمت ابوها
وراحت لبيت ساره..
ماكان في أحد في البيت.وزاد خوفها..
رجعت للبيت وقامت تدور على رقم بنت عم ساره كان مكتوب في ورقه عندها.

ييييييس
هذا هو رقم ريم بنت عم ساره.

لمى:الو
ريم:الو،اهلين
لمى:اهلين ريم
كيفك؟
ريم:هلا والله تمام.مين معي؟
لمى:انا لمى.
ريم:لمى؟ مين لمى؟.آها لمو صديقة ساره
أهليييين عرفتك كيفك يادبه؟
لمى:تمام حبيبتي بغيت اسألك عن ساره صارلي كم يوم ماأدري
عنها دقيت على بيتهم وعلى جوالاتهم كلها محد يرد.
ريم: ليه انتي مادريتي؟
خافت لمى وانقبض قلبها.
ريم: اتوفت جدتها من يومين.
أخذت لمى نفس عميق وحمدت ربها ان ساره مافيهاشي.
راحت لبيت جدة ساره وعزتها وكانت ساره متأثره مره لأنها كانت متعلقه كثير بجدتها وكانت اقرب لها حتى من أمها
حيث ان أمها كانت قاسيه شوي عليها.
وبموت جدتها زادت وحدة ساره بهالدنيا وزاد حزنها.

لمى تفوقت على ساره في الدراسه وسبقتها في المستويات وساره... محلك سر..
تاخذ الترم بترمين.
بعد ماكانت من المتفوقات في المدرسه.
ومرت الأيام وساره تذبل يوم بعد يوم.ولمى تحاول تعرف.
وجااليوم اللي تنتظره
لمى.
جت ساره لبيت لمى في يوم خميس.
جلست لمى جنب ساره وقالت.
لمى:ساره شوفي اليوم ماراح تطلعين من هنا لماتقوليلي سالفتك
كامله.
ساره: سالفتي طويله وماعندنا وقت.
لمى: ماعليك عندنا وقت.
ساره: قصتي بدت من سنه لما دق على جوالي واحد حيوان يبي يتعرف.كنت
اقفل في وجهه واطنش.
واستمر فتره يدق ويرسل.
قفلت جوالي فتره وأول مافتحته رجع
يدق ويرسل رسايل حب وغرام.
لمى:وبعدين..
ساره:وبعدين ياطويلة العمر
قلت لأبوي عن السالفه ورد عليه وهزأه.وقام الرجال يتأسف من الوالد ووعده انه مايدق.
صدق ابوي واناصدقت وقلت الحمد لله افتكيت منه.
مرت يومين مادق وفي اليوم الثالث أرسل رساله.
مكتوب فيها....{ياساره يابنت خالد ال؟؟؟ لاتحسبيني خفت من تهديد ابوك اللي مايسوى جزمتي وحسابي معك انشالله عسير ولوسويتيها مره ثانيه وعلمتيه بورطك وبقول اني اعرفك.ومثل ماطلعت اسمك كامل وعرفت كل شي عنك
أقدر أوديك في ستين داهيه انتي وابوك}
خفت بصراحه كيف عرف اسمي خصوصا الجوال مو بإسمي وايش يبي مني بالضبط
يعني أول مره احد ينشب بهالشكل بالعاده لماأحد يزعج اقفل في وجهه كم
مره يملون وماعاد يدقون وقررت أغير رقمي وأرتاح.
كلمت ابوي يغيرلي
رقمي وتحججت اني ابي شريحةسوا أحسن من الفواتير.
غيرت الرقم.
وبعد اسبوع ارسل رساله على رقمي الجديد.
{
طيب ياساره يعني تبين تتحدين؟}
انا حسيت لماشفت الرقم كأن أحد كب على راسي مويا مغليه.
لمى:الحيوان كيف جاب رقمك الثاني؟
ساره: نفس سؤالك كان يدور براسي والسؤال الأهم ايش يبي بالضبط؟
قمت وأرسلتله رساله وياليتني ماأرسلت . كتبت فيها
{
انت مين وايش تبغى مني وليه تسوي كل هذا؟
احد مسلطك علي}
رد
{
أنا محد يتحداني وانتي اتحديتيني ودام انك مارضيتي بالطيب نجيبك بالقوه}
رميت الجوال وصحت حسيت اني في فلم او يمكن حلم مزعج.. اناعمري ماأذيت أحد بحياتي ليه يصيرلي كذا وايش الذنب اللي سويته عشان استاهل كل هذا.
قررت أقفل جوالي وماافتحه لمدة شهر.وفعلآ
قفلته.
بعد اربع ايام بالضبط رن جرس بيتنا في وقت متأخر يوم فتحت الشغاله الباب مالقت أحد ولقت كيس فيه أغراض وورقه مكتوب فيها أغراض خاصه لساره.
جابت الكيس وعطتني استغربت مين ارسلي هالكيس وايش اللي فيه؟
لقيت فيه دفتر وجنبه علبه صغيره.فتحت الدفتر لقيت مكتوب فيه كل المعلومات عني وعن أهلي ومكتوب في الصفحه الأخيره.
{
اناحطيتك براسي ياساره.. انالما احط براسي شي لازم اوصله مهما يصير..اعتبريه تهديد.. وترا لوقفلتي جوالك مايهمني فيه مليون طريقه اوصلك فيها.. ومثل ماوصلت
لبيتكم أقدر أوصل لغرفتك واسحبك قدام أهلك لوأبي..وشوفي العلبه هذي ترى فيهاهديه لك.. فيهاحبوب ..حبوب مخدرات يعني لاتستغربين..هذي
الحبوب لو أبلغ الحين الشرطه انمسك ابوك وانسجن عشر سنين عالأقل..
ولو قهرتيني زياده حبه وحده احطها بسيارة ابوك ويروح فيها...افتحي جوالك وردي علي
اخذت العلبه ورحت ركض رميتها بالشارع.
ورجعت ارتجف لغرفتي وتلحفت من الخوف احس قلبي بيطلع.
طحت بيدين مجرمين يالمى.
فتحت جوالي إلاوهو يدق.
رديت
انا: نعم
++:
هلا
انا:نعم اش تبي مني انت.
++:
لاتتحديني
انا: اتحداك بإيش اصلآ ايش يعرفني فيك عشان اتحداك.
ساره: ....
لمى:اشفيك سكتي كملي وبعدين ايش قال؟
سالت دموع ساره بحرقه.
لمى: ايه كملي.
ساره:بعدين صار كل يوم يكلمني تحت التهديد.
[SIZE=5]وكنت احيانآ أصيح واناأكلمه وأترجاه يبعد عني ويتركني في حالي لأني بنت ناس ومالي في هالخرابيط%5

الكاتب: جوليا انقر هنا لمراسلة جوليا أنقر هنا للإنتقال إلى موقع جوليا إضافة للمفضلة إضافة لمفضلة Google إضافة لمفضلة Delicious إضافة لمفضلة Digg إضافة لمفضلة Facebook
خيارات القصة :  ارسل القصة لصديقك   طباعة القصة   حفظ القصة كملف Word   حفظ القصة كملف PDF



 

مكتبة الصور

مكتبة الصوتيات

مكتبة البطاقات

مكتبة الأخبار

مكتبة الفيديو

مكتبة الفلاشيات

مكتبة الجوال ألعاب الجوال نغمات الحمية والرجيم موسوعة الاعشاب تطوير الذات
ديوان الشعر عالم الجنس عالم المرأة الأذكار شرح البرامج

قنوات فضائية

الأدعية الصحيحة المنتديات مكتبة القصص موسوعة الطبخ

مجلة قصيمي نت

موسوعة الكتب