ثلاثية الحب والارتباط والصراع

شيء في القلب  الجزء الثاني

منى : سوري أن كنت قاطعتكم بس اليوم خميس و السوق مرة زحمة الواحدة ما تحصل طاولة فاضية تجلس عليها اذا تتكلمون في موضوع خاص يا ليت تقولون لي عادي أدور طاولة ثانية
حياة : لا لا أسرار ولا يحزنون هذي بنت خالتي شروق تبي تتزوج وجايين نجهزها ونشتري بعض الأغراض لها بس
منى : على البركة الله يتمم لكم بالخير والله فرحت لك كأني أعرفك من زمان الزواج حلو حلو مرة
شروق : شفتي يا حياة أن ا للي تقولينه عن الرجال نصب يمكن رجال ولا اثنين بس عبدالعزيز لا يمكن يكون منهم أبدا عبدالعزيز رجل اوبن مايند مو دلخ ولا متشدد واحد فري ا لى حد ما
منى : وشو يا وخيتي من يقوله هو في رجال متحرر أصلا من متى ما شفنا شي عاد أحلمي بس مو لهالدرجة
حياة : الله يرحم والديك فهميها لي ساعة أقنع فيها ولا راضية تقتنع احترت معها ..ماسكة علي كل شوي عبدالعزيز غير وغير حشا صاير جدة غير مو عبدالعزيز
شروق : لا يا حياة أنتي عارفة أن عبدالعزيز غير من أول,ولا في ولد يتزوج بنت كان يعرفها الا رجل متفتح صح ولا لا يا أخت منى
منى : هو كان يكلمك ويبي يتزوجك ... وأنتي يالخبلة وافقتي معليش بس أنتي ما عندك سالفة بقوة يا بنت الحلال أعرفي أولاد عدد شعر رأسك بس يوم تتزوجين تزوجي واحد لا تعرفينه ولا يعرفك ... لا يصير لك اللي صار لهدى بنت عمتي .هذي الله يسلمك كانت رايحة لأسبانيا مع أهلها وفي الطيارة ركب جنب أخوها واحد كان معه في الجامعة يوم شافها أعجبته وتقدم لها وتزوجها والحين كل ما تطاقوا يقول لها أصلا لو فيك خير كان تغطيتي في الطيارة مو متحجبة وكل شوي ماسك عليها هالشي ..أجل لو بينهم علاقة ويعرفها ويحبها من أول وش كان بيقول لها
حنان : أي والله عقليها ونوريها يا وخيتي وتقول بعض الرجال فيهم رومانسية وحب ومدري ايش بعد تصدقين زميلتي في الكلية اسمها الهام متزوجة ولد خالتها كانت تلعب معه غميمة ( غميمة = استغماية ) المسكينة اذا صار دوره يلاحقهم ويطلعهم من زود حبها له تتعمد تطلع نفسها علشان يصيدها .. المهم بعد الزواج كل شوي يقول لها وش بينك وبين تركي ولد عمتك أحس أنك دايمة تناظرينه وليه تلعبين غميمة وهو معنا بعينك يخرب بيتك تبيها تمشي وهي مغمضة .طيب يا أخي صغار بزارين بس وش نقول هذولي الرجال يا خبلة صدقيني عبدالعزيز بيوريك نجوم الظهر
شروق : لا حرام عليكم لا تخوفوني منه يمكن الأمثلة اللي قلتوها مع احترامي هم الشواذ وعبدالعزيز القاعدة
منى : لا تقولين لي القاعدة ولا أسامة بن لادن يا حبيبتي احنا متزوجات يعني لا تقولين غايرات ولا حاسدات بس نبي مصلحتك
شروق : أبي أقول لك شي بسيط يمكن أنتي فهمتي علاقة فهم خطأ لا احنا كنا نحب بعض ونكلم بعض بالتليفون فهمتي الآن يعني مو بس شافني ولا قد تقابلنا بالصدفة ولا شي من يوم حنا صغار
منى : اوف قوية كان يكلمك بالتليفون ويعرف رقمك .. صدق خبلة اسمحي لي ودبشة وما في رأسك سالفة الحين بنت خالتي ابتسام ..تقدم لها واحد وغث أهلها يبي يكلمها ويالله يالله وافق أبوها يكلها على تليفون البيت الولد شب في البنت أبي أكلمك على جوالك علشان نأخذ راحتنا والبنت ترفض لين كتبوا الكتاب والولد مستمر على بثارته ..المهم بنت خالتي رحمته عطت أخوها ورقة صغيرة فيها رقمها علشان يعطيها لزوجها ..تدرين وش سوى زوجها ..ثاني يوم دق عليها الا أبو الشباب مسوي برنت بفواتير بنت خالتي كلها من يوم طلعت الجوال وعلى من ذا رقمه وترى بأتصل وبأتأكد هاه بتعترفين ولا وشلون ..ويقومها من عز النوم في منتصف الليل يقول أن رقم قبل دقت عليه قبل 6 سنين وهو يوم دق يشوف الرقم لمن رد عليه رجال ومن هالرجال وليه جلستي تكلمينه 3 دقائق ونص ..شفتي كيف نسى عمنا أنه مطلع3 أرقام ويوم كتب الكتاب غير رقمه مرة رابعة وكل شوي ضابطة عندها بطاقة سوا بس الشكوى لله وتقولين الرجال يؤمنون بالحب أنا ما بيني وبينك شي بس تراني نصحتك لوجه الله لا تقولين ما نصحتيني
حياة : يا منى يا أختي صدقيني نصحتها بس ماهي مصدقة معمي عيونها هالشين
شروق: ياربيه لا مو شين صحيح هو مو جذاب ولا وسيم ولا قمر بس شكله مقبول ..وصدقوني كل كلامكم عن الرجال ما ينطبق على عبدالعزيز أعرفه زين والله العظيم
ونرجع مرة ثانية لمعرض الأثاث و نشوف وش صار هناك
أنا : يووه مقفلة جوالها شكلها الى الآن نايمة بأكلمها بعد ساعتين أشوف أذا صحت
ماجد : وش نايمة وش خرابيط أنت بعد ما قلت لك هي زعلت على طول وقفلت جوالها علشان ما تكلمها البنت ناوية لك من جد استلئا وعدك يا عم
أبو فادي : شوف يا عبدالعزيز أنا صحيح بشتغل هون بس شوف يابن الناس أذا جيزتك بتتفركش من البيعة هي بلاها أنت اسمع كلام رفيئك ماجد وخود رأيها هي في ئوطة النوم
أنا : أسمع أنت وأياه أنا رجال وكلمتي هي اللي بتمشي كوني أحبها وأحترمها هذا شي كويس بس ما أسوي شي ألا ماخذ الأذن منها طبعا لا مستحيل هذا اللي ناقص
ماجد : بشويش يا عنتر ايه هالحكي مأخوذ خيره بس أذا جاء الجد شيء ثاني غيرك أشطر ..أنا مثلا ماصع رقبة قطوتين ليلة الدخلة وش كانت النتيجة ...أقرب مثل عرس صديقنا هشام يوم أقول جاني مغص ولا قدرت أجي كنت أنصب السالفة وافق ذاك اليوم عرس صديقة زوجتي المدام كانت تبي تروح للعرس وطبعا تبيين أوديها قلت لها يا تنتظريني ارجع من عرس هشام أصلا كلها ساعة نشوفه ونسلم عليه وبعدين نمشي أنا والشباب يا تبكرين وتخلصين وأحطك في العرس وأروح لعرس صديقي لأني متواعد مع الشباب الساعة 9 نكون هناك ..وجلست تحن فوق رأسي لا ولا وش فيها لو صديقك يأجل عرسه شوي أقول لها يا بنت الحلال أحد يأجل عرسه ليلة الزواج ثانيا أنتي وش بيضرك يا تبكرين شوي يا تتأحرين شوي ..وهات يا صياح وحلطمة وأنت ما تحبني وأنت ما تواطني .المهم أنا ما عبرتها ولا عطيتها وجه وعلى المغرب قالت لي خلاص بروح بدري للعرس وربك يا عبدالعزيز خبري بها من الساعة 8 الى الساعة 9 ونص وهي بتلبس ملابسها وتطلع لي الساعة 10 الا ربع وهي مبسوطة بعد ما مشت كلامها علي وقتها استحيت منكم وقلت لكم عندي مغص ..قال ايش رجال يمشي كلامه على زوجته
أبو فادي : لاك شو اسألني الي كلامك مية بالمية مزبوط ..عندك أم فادي لها سنة بترن فوء راسي وديني للفيصلية بدي اشوفها بدي شو ..وأنا ائول لها يا أم فادي هيدي الأسواء ما خلئت النا هيدي اسواء بدى مصاري كتير واحنا ما عنّا ( ما عندنا بس بالسوري ) وئعدت تزن فوء راسي دخيلك يا ابو فادي ماراح نشتري شي بس نتفرج عليها ..خديتا ورحنا هونيك وياليت ما رحنا شافت ئميص نوم حاجة شو فظييعة بيطر ظبنات العئل بس شو والمشكلة حئوا ألف ريال أم فادي جنت عليه ما رضت تتحرك من ئداموا وأنا عمال بسحبها لك تحركي ما بيصير هيك يا أم فادي أنتي ئلتي بنفسك ما راح نشتري شي لشو بتغيري حكيك هلا وئعدت أم فادي بتئول يابو فادي تخيلني لابسته ألك في الليل شو رأيك ما بدك ترجع شب يا أبو فادي ..وئعدت من هالحكي لاحد ما تصبب العرء مني وئتا قلت الله ياخد المصاري اللي بتحرم صاحبها من المتعة وشريت لأم فادي هيداك الئميص المشكلة مو هون المشكلة لما شرت أم فادي الئميص صرت ائلا ( أقول لها بالسوري ) امتى حتلبسي لي الئميص الأحمر وكل يوم بتئول لي شغلانة جديدة مرة الولاد سهرانين عندون مزاكرة ومرة ..مالها نفس ومرة حسافة ئميص بألف ريال على خمس دئايئ بعدين نرميه في الأرض وحياة الله لحد هلا ماشفتا لابسته اللي بيفئع المرارة من جد مرة كانوا نسوان من رفئاتنا عندها بيزوروها ولما دخلت البيت لائيتا لابستوه للئميص الأحمر لما سألتا ليه ئالت لي أن جيهان مرته لنزار كانت رفيئتها في الثانوية ودايما تغيظها بملابسها فحبت توريها أني معيشها بنعيم وتغيظها بالئميص الأحمر مش حاجة بتفئع المرارة بس شو بدنا نعمل وهلا يا زنمة جاي تئول بدك تمشي كلامك عليها ..روئنا يا...شو هالحكي
ماجد : مو بس يمشون كلامهم بالدحلبة والتكسر والتمسكن أحيانا عيني عينك مثلا أنا من يومي في الثانوي وأنا لقبي أبو سامي وتزوجت وأنا أقول لها متى أن شاء الله بيجي سامي ونفرح يوم حملت قلت لها مشتاق لسامي .. قالت معصي والله لو تسميه سامي لا عاد أرضعه ولا أهتم فيها ..قلت لها موب على كيفك .قالت علم جاك ويتعداك اذا سميته سامي والله أني ما عاد ألمسه وهذاني حلفت ..شفتوا كيف عيني عينك وتقول بتمشي كلامك عليها
أنا : بعد أنت ووجهك وش سامي الحين أسمك ماجد وما خلصت كل ما شافك هلالي تتريق عليك بكرة أذا صار ولدك سامي بيتفلون النصراويين بوجهه يابن الحلال نق لك أسم له معنى وش سامي ..ماجد ما عرفنا وش معناه ..
أبو فادي : أي والله سامي اسم هيكي مالوه طعم نئي اسم هيكي ئوي مثل ..فراس ولا راغب ولا رامي كتير حلو رامي ..ولا شو يا عبدالعزيز
أنا : الحين سامي ونقول عنه أسم خكاريا وجاي برامي لا والله كدينا خير لا ويدخل بعدين الحرس وش رأيك
ماجد : الحين طلعتوني أنا الغلطان لا والله ماشالله عليكم ..المهم أنت وش قررت بتأخذ غرفة نوم ولا بتسال شروق ولا بتخليها هي تشتري الغرفة على ذوقها أحسن
أنا : أكيد بأكلمها يعني زين الواحد يشاور غير أني أبي أشوف كذا معرض يمكن نحصل أشياء ثانية تناسبنا مو كذا أزين ولا وش رأيك
ماجد : كذا كويس يالله أجل يا أبو فادي نأخذ لفة في المعارض ونرجع لك ان شاء الله
واحنا في السيارة ...
ماجد : والله هالأبو فادي موب صاحي هو ومرته بس بيني وبينك شكله يبالغ شوي في حكيه عن زوجته
أنا : يعني أنت اللي خليت شي ما قصرت كرهتني في الزواج كله ماشالله عليك من سواليفك أنت وريهام زوجتك وأقاربك وربعك ... حومت كبدي
ماجد : يابن الحلال اندفعت شوي تعرف الواحد لحظة الزعل ما يذكر الأشياء الزينة ولا الزواج نعمة صدق .مافي زي لما تكونون تتعشون وهي تأكلك بيدها يا شيخ تنسى الدنيا كلها ..ولما تدخل علييك بقميص نوم شفاف وقصير وبنفجسي من ماركة أبو خيوط ..يا شيخ اسكت بس الله يعيني الليلة على فراقها ..بتروح عند أهلها وبتجي بكرة .. وباظطر أقابلكم يالتماسيح ..نصيحتي قل لزوجتك أذا بتروح عند أهلها لا تنام عندهم والله ان تعلقت تتعب يا ابو سعود ..اسألني أني كرهت يوم الخميس من نومها في بيت أهلها
أنا : ولك ساعتين تحلطم وما في كلمة شينة الا قلتها في الزواج وهذي آخرتها حسبي الله عليك بس
ونرجع مرة ثانية بالكاميرا الى مجمع المملكة وصالة الطعام بالتحديد
شروق : والله العظيم تعبتوني نفسيا كل واحدة مطلعة قصة شكل تروعني ما صارت يعني وش فيها أتزوج واحد كنت أعرفه ويعرفني واحبه ويحبني والله العظيم ..
منى : أبد ما فيها شي .. بس يعني اللي ما ودي تتخيلينه أن في رجال رومانسي استحالة ..عندك مثلا عمتي هدى وش حليلاتها حبت ولد جيرانهم من أيام أول وأذا مر من عند بيتهم قام قلبها يتصافق وعلى طريقة أفلام الأبيض والأسود رسايل واذا جات بيتهم بغداء ولا شي مصلحينه البنت تذوب في ملابسها وآخرتها بعد عشر سنين المفروض يعيشون في سبات ونبات ويخلفون صبيان وبنات يوم خلفوا بعدها بعشر سنين .أعرس على غيرها قال ايش قال أنه مل من حبها وعلشان ينشط هالحب لازم يجدد وينشط هالحب بحب ثاني ماشاء الله هذا ا لحب عندهم أذا أنتي حلوة وفرفورة أبد تصيرين الغالية والحبيبة أذا ولدتي ولا شي خلاص لازم ينشط الحب بحب جديد
حياة : أي والله و لو كان كحيان مو وجه زواج ثاني ولا مصاريف كل شهر ناط عليك زي هاللوح اللي متزوجته حبيبتي يا حياتي ما ودك نتعشى في هرفي ..من يوم يقول هرفي ينغزني قلبي أعرف أنه يبي يسافر مع ربعه وانواع النفاق حبيبتي زهقت من الرياض وتعبت من ضغط العمل ودي أسافر دبي ولا البحرين كم يوم و أرجع أقول له طيب ما في مشكلة خذ أجازة ونسافر سوى يقول لا وش نسافر سوى أنا مواعد ربعي أثرهم طابخينها من أول أقول له يابن الحلال وش لك بربعك مرتك أولى الناس بك وأونس لك يقول وش أسوي أذا رحت معك مالي خلق أسواق أجل له خلق صرمحة ومراقص وتطير فلوس على بنات الكلب وأذا ما سافر حمس البيت حمس ويكب خشته ويقوم الدنيا ولا يقعدها يخليك تشتهين سفرته باللي هي به وتقولين يعرفون الحب يا شيخة بلا هم
منى : ليه نروح بعيد رجلي والله أنه ينتظر يوم الخميس بطلوع الروح لأنه اليوم اللي يروح فيه الأستراحة مع ربعه أحيانا أشوفه متحمس من الساعة 8 الصباح وما يصدق يتفقون على العشاء ولا أي شي فيها تشوفيينه ناط من فجر الله مرة مصلي الفجر فيها وراجع مرة ثانية للبيت يشوف نبي شي ولا لا يعني راعي واجب وما صدق على الله قلت له أبي سلامتك ألا رجع مرة ثانية للاستراحة وما يرجع من الأستراحة ألا فجر يوم الجمعة تصدقون عاد وما لكم علي يمين مرة مصلي الجمعة هناك و أذا تضايقت يقول لي أبي أجلس مع رجال مليت من جلسة البيت وقعدة الحريم
شروق : معقولة المشكلة عبدالعزيز يحب الطلعات مع ربعه والله المصيبة وأنا على بالي بدلعه قلت أبيك تأخذ راحتك ولا تحرم نفسك من شي بعد الزواج خصوصا أذا كانت نفسك فيه يا حبيبي
حنان:لا والله كدينا خير اللي هذا أوله ينعاف تاليه يالخبلة في رجل يحتاج توصينه علشان توصين رجلك
منى : يا بنت الحلال الطلعات مو مشكلة المشكلة أذا أندمج في الطلعة أنا رجلي مرة طلع للبر مع ربعه أسبوع ولو تشوفونه كيف يتحبب لي علشان أوافق له أنه يروح المهم أنتظره وأنتظره و أرتاع عليه وأبدى أدق على جواله وجواله مقفول ..يوم جت الساعة 1 الفجر وخلاص بأتصل على الشرطة لأن جواله ما يرد ولا هذي عادته
شروق : ايوة وبعدين وش صار وش قالوا لك الشرطة
منى : أبد اتصلت خالتي اللي هي أمه تقول لي أنه جاهم من العصر ناصي البيت ورقد وقفل جواله ونسى أنه متزوج .. صدق أذا بغوا شي قاموا يتحببون .( صوت دقة جوال شروق)
شروق : هذي أمي لحظة أرد ....هلا يمه أنا في السوق مع حياة ..وشو تبين السواق الآن ....بس ما خلصنا .. ولا ودي أروح للسوق في العصر ..... طيب خلاص خلاص الحين بنجي يالله مع السلامة ... يالله يا حياة أمي تبي السواق ولازم نرجع للبيت تبي تزور واحدة ..معليش يا منى كان ودي نكمل سواليف بس شوفة عينك يالله مع السلامة
وفي السيارة
حياة : شفتي هالخبلة منى صدق مطرطعة أجل زوجها نسى أنه متزوج ..يا هي بكاشة بعد ..والله أتوقع أنها تبالغ بس ..ولا في أحد ينسى أنه متزوج ويروح بيت أهله
شروق : بشويش أنتي بعد ما قصرتي ما خليتي كلمة زينة في الزواج ولا نسيتي ترى أذا نسيتي أذكرك
حياة : يا بنت الحلال تعوذي من أبليس بس ماللحرمة ألا رجلها يا حبي لرجلي لا طقم بصروال السنة تنسين الدنيا كلها يا ناس أموت فيه لا جاب لي أيسكريم باسكن روبنز وحاط فوقه توفي ومكثر شوي تحسين أنه عبيط ومسوي فيها رومانسي المشكلة تجوز لي رومانسيته الله لا يحرمني منه
شروق : صدق ما ينفهم لك يا حياة بس وش أقول بنت خالتي
تسمع كلام وتسمع قصص بس مو كل شي ينقال صدق و أذا في شيء أسود فيه ألف شيء أبيض في الزواج.

مابقى الا الصراع طيب الصراع على ايش ..تبون تعرفون تابعوا قصة الوصول الى المستحيل