قــصــــــتــــهـــا الجزء الثاني

بما اني الحمدلله مشيت في شغلي وعملي وترقيت رغم انف الحاقدين في العمل وصرت نائبة رئيس قسم الحاسب في المستشفى ..واذا مره يجيني واحد .طول في عرض وعريض المنكبين حلو وشخصيه وهادي وغير كذا غير الشباب السعوديين يعني ما كان مطير عيونه فيني ..هالشاب جاي بيتعين في الاداره الماليه ..وبيكمل اجرارءات تعيينه عندنا  ...واقرا ملفه الا هو عندها شهادة ماجستير في ادارة الاعمال من امريكا (بعذره ما هميته ولا قام يطير عيونه فيني ) المهم هالشاب اسمه بسام من شفته وقلبي يقرقع موب عاقل يعني كامل مكمل مدري وش لقفني وخلاني اساله انت متزوج ولا لا جاوبني لا ما بغيت اتزوج من برا بلادي ..قلت في نفسي ياقلبي ياحلوك وياحلو حكيك والله لو مالحيا كان اخطبك ياشيخ ...المهم كملت اوراقه  وتعين عندنا وصرت اشوفه كذا مرة في اليوم بحكم الادارات قريبه من بعض وكل ما شفته تجي قلبي الحالة ويقوم يقرقع من غير وعي تقل طقاقة موب قلب ...وصرت اتسمع واتقصى عنه الاخبار وطلعت زميلتي منى في العمل زوجها يصير ولد عمه ومن ذاك اليوم والزق لها وكل يوم اسالها عنه بالقليل عشر اسئله لين قالت لي منى ان اهل بسام يدورون له وحدة علشان يتزوجها ..ساعتها قامت قيامتي وعصبت بس هدتني منى قالت تبيني المح لك ..قلت لها وشوو طبعا لا وكل شي فيني يقول ياليت ..بس منى وعدتني انها بتكلم امه عني ..وبالفعل دبرت الخطط وحيكت وجتني امه واخواته وسوو لي الفحص الدوري وراحوا لعمي وخطبوني منه طبعا اخوي الكبير ما راح ياخذ اجازة علشان سواد عيوني بس هالمرة اخوي الثاني فواز حضر الخطبه اما الزواج فكان في مصر هو وربعه لانهم منظمين أجازة ومخططين لها من زمان. المهم جا العرس وتزوجت من فارس احلامي (بسام) واستأجر لي دور كامل وحقق امنيتي اني ما اسكن مع اهل زوجي ولا تتكرر مأساة اختي معي لاني كل ما تذكرت أختي وهي في بيت اهل زوجها كمالة عدد قطعت قلبي ..المهم نرجع لبسام جاب لي شغاله وطلع لي جوّال وجاب لي سواق يعني بصراحة الرجل ماقصر ..صدق هناك فرق بين شاب سعودي عايش طول عمره هنا وبين واحد عايش برا ومتعلم برا ..بس هذا مو صدق دايم ...بعد ما انقضى شهر العسل ومع بداية اول يوم دوام وعند الساعه 7 ونص قمت اصحي زوجي علشان يروح الدوام  وهذا الي صار ...انا : يالله حبيبي بسام اصحى علشان تروح الدوام ..بسام: يووه يا نوال موب الحيين تونا بدري اصبري ساعة ولا ثنتين ..انا: وش ساعة ولا ثنتين والعمل من يسويه وانا من يوديني ...بسام: انتي روحي مع السواق ولا تنسين انه هو اللي بيرجعك اما عن العمل وشوله احضر بدري العمل يخلصه عادل السوداني  والشغل المهم ينتظر ...انا : وش اللي يرجعني السواق وانت وش دورك وش موقعك من الاعراب اللي يسمعك يقول انا في شرق وانت في غرب بين مكتبي ومكتبك عشر امتار ودوامنا يخلص نفس الوقت ....بسام: تراك ازعجتيني ثانيا انتي مسويه فيها مثاليه ما تطلعين الا على نهاية الدوام اما انا الساعه 1 بالكثير ماخذ الجرايد ومتوكل على الله ...انا : بسام وش تقول هذا اللي تعلمته في امريكا اهمال العمل وش اللي الساعه 1 ترجع للبيت ...بسام: نوال تراك من جد ثقيلة دم فارقي عن وجهي لا اطب في بطنك واذا وصلك السواق خليه يشتري لي تميس وفول ......هنا انكشف الشاب الحلو الوسيم على حقيقته وانا اللي كنت احسب اني ما اشوفه الصبح لانه يجي للعمل بدري ..المهم كاي زوجة مرغمه على انفها غضيت النظر وقلت عادي يابنت وش صار زوجك بكره يعقل ...وبعد شهرين تزوج اخوي فوّاز ونفس الشي اخونا الكبير يحيى ما حضر زواجه ..المهم انا كملت حياتي الجديدة رجلين رجل في البيت والرجل الثاني اللي متكفل فيني وهو السواق بتقولون لانه صار يجيبني ويوديني  معصي مو بس كذا خذوا عندكم يوم الخميس اروح معه لسوق الخضار نتقضى لوازم البيت لان زوجي العزيز يقول لي مايبي يخرب يوم اجازته بانه يصحى بدري ولا يروح للسوق ,,السواق في الليل يوديني لاهلي وصديقاتي والعروس وينتظرني بس زوجي العزيز مايدل بيت عمي اللي خطبني منه يقول انه ماكان مركز يوم يجي مع اهله .. السواق  يجيب السباك والكهربائي للبيت لو خرب شي ويجلس عندهم  يراقبهم ويحاسبهم  فيما يكون زوجي العزيز نايم  او طالع عند ربعه او رايح لاستراحه برا الرياض ..والادهى والامر القصة اللي ياحكيها لكم ..في احد الايام وانا توني راجعه من العمل الساعه 5 المغرب قاضيه تافلة العافية وتوني ادخل البيت يرن التليفون وارفع السماعة و  القى حماتي (ام بسام ) تقول لي  انها هي وبناتها وحريم عيالها بيجون يزوروننا  بعد المغرب  وبيتعشون عندنا بعد ..وانتم عارفين أي وحده بتزورها حماتها يعني كارثة لازم توريها ان البيت على سنجة عشره ولا بتبدا سلسلة المشاكل .. واطمر لبسام ابي اصحيه من النوم ..انا : بسام اصحى امك واخواتك وحريم اخوانك بيجوننا عقب المغرب ..بسام: طيب وش اسوي لهم جايين علشانك مو علشاني ..انا : طيب قم رح اشتر لنا كيك ومكسرات وبيتي فور ماعندنا شي نقدمه لهم ...بسام: تبيني اقوم الحين علشان اشتري لك هالخرابيط ارسلي السواق يجيبها لك ...انا : وش يعرف السواق بهالشغلات  حده طماط خيار بس كيك  وبيتي فور وش يعرفه ..بسام: روحي معه طيب وفكينا ..... وبالفعل رحت انا والسواق..وطول مانا في السوبرماركت والسواق معي ورجال الهيئة جزاهم الله خير يقولون لي كل شوي اتقي الله يا ايتها الاخت المسلمه هل تعلمين مدى عظم خروجك بدون محرم والخروج مع رجل غريب...طيب الحين وش اقول لهم محرمي يتقلب على الفراش ولا السواق محرمي الثاني المهم اشتريت الاغراض ورجعت البيت,, وستر الله  علي قدام حماتي  والحاشيه اللي معها ...وطبعا  في نهاية كل مصيبه اقول لنفسي يابنت مهما كان هذا زوجك ولازم تتحملينه .وجتني ترقية في العمل وصرت رئيسة قسم الحاسب الالي وبيحطوني في مكتب بروحي وبافتك من الصندقه اللي كنت محشورة فيها بس زوجي الغيور ما رضى بهالشي وقال لرئيس ادارتنا انه ما ينقلني ويخليني في مكتبي القديم وطبعا انا لما بلغني رئيس الاداره بهالشي وانها رغبة زوجي ما عارضته ووافقت وقلت باناقش زوجي العزيز ..ولما رجعت البيت وانتظرت صاحب السعاده يصحى علشان يروح يلعب ورق مع ربعه وسالته ليه طلب من رئيسنا اني ما انتقل من مكتبي جاوبني : تبني اقبل يخلونك في مكتب بروحك علشان كل شوي يتنطط واحد من الموظفين في وجهك ويصير مكتبك سداح مداح خليك في مكتبك القديم مع البنات وان كان على المنصب فمنصبك ماراح تفقدينه اذا ما نقلتي..وانطميت قلت في نفسي زوجي يغار علي ..ورضيت بالامر الواقع ومن سخرية القدر ريئسة قسم الحاسب في المكتب العشة مع الموظفات اللي زاد عددهم الى 7 غيري وسكرتيرتي السورية في مكتب بروحها 6×6 ومكتب فخم ..واللهم لا اعتراض  قلت يا بنت مهما كان هذا زوجك يحبك ويموت فيك ..تحملي ...وفي هالاثناء جا عمي الكبير يزورني في البيت ويقول لي ان اخواني يبون يشترون نصيبي من البيت ب100 الف ريال قلت له بس يا عمي بيتنا كبير وقيمته بالميت 2 مليون ثانيا انا مابي ابيع نصيبي في البيت حلال اخواني يسكنون فيه مابي منهم شي بس لاصار شي لاسمح الله لي ولا لاختي وين بروح ..الا وعمي يبزر عيونه في وجهي ويقول لي: صدق انك ماتستحين انا ظنيتك بتكونين عاقله وتحلفين انك ما تاخذين من اخوانك قرش واحد اثرك تخططين على قيمة اكبر ولا بتقعدين لاخوانك في الزور   انا عمك واقول ان نصيبك قيمته 100 الف ريال وتحمدي ربك قلت ياعمي نتفاهم الله يسلمك يعني ماصارت البيع بالغصب ..وبالقيمة التي تحددونها ..عمي : اها بس انثبري عطيتك وجه لا تجيك هالعصا عاد اسمعي بتبيعين ورجلك فوق راسك وبيعطونك اخوانك 150 الف ريال يعني فوق اختك بخمسين الف بس لا تعلمينها ...ولا تكثرين هرج ووقتها لما طلع عمي من البيت هرعت لزوجي العزيز المتكفل بحمايتي وعلمته بكل السالفة وكان رده : يا حبيبتي هذا حلالك وذولي اهلك وانا مابي اتدخل في شي ما يعنيني اذا بتبيعين  انتي حره واذا ما ودك بكيفك بس لا تدخلوني في اللي ما يعنيني  لاني ما احب المشاكل ...اذا زوجته ما تعنيه اجل من اللي يعنيه ,,يالله المهم   وتحت الضغط والاكراه  بعت نصيبي في بيت ابوي ...وزي العاده قلت يا بنت رجلك ومهما كان اكيد له عذره.... وتمر الايام و يكتب الله علي واحمل وبديت اراجع في المستشفى لمتابعة الحمل والايام تدور فمثل ماكنت ولية امر أختي صارت أختي ولية امري لان زوجي الحبيب مطنش ويقول انه يقرف من هالشغلات ( ياربيييه ..ليه ما تذكر يومه يرافس في الليول المهم ماعلينا ) وفي الاشهر الاخيره  اقترح زوجي العزيز اني اروح لبيت اهلي يعني عند اخوي وزوجته .على قولته اونس واذا صار لي شي يكون عندي احد .لانه ما يعرف ان اخوي نسخه كربونيه منه المهم  فعلا رحت لبيت اخواني وخذيت معي الشغاله والسواق صار ينوم في بيتنا ومن الصبح يجي عندي في بيت اخواني ياخذني للعمل ويرجعني وينتظر لاخر الليل لو كنت ابي شي منه ...وعلشان الكذب خيبه زوجي كان يتصل بي من وقت لاخر يعني كل يومين مره ...وفي احد الايام اتصلت على اختي علشان نروح للمستشفى مع بعض ووافقت اختي وعرضت على نحضر حفله تخرج احدى بنات خالاتنا ...حاولت اقنعها اني حامل وتعبانه من الشغل والحمل بس اختي لزمت علي اروح معها قلت لها صيغتي قلها في بيتي جاوبتني هي بتسلفني من صيغتها او نمر بيتي واخذ من صيغتي ..وبالفعل المغرب رحنا للمستشفى وبعد المغرب مريت بيتي وانا كاشخة ابي اخذ شي من صيغتي ...وقفت السيارة عند الباب نزلت ودخلت البيت ..ولان سيارة بسام كانت برى توقعته نايم فدخلت بشويش وصرت امشي  بشويش لين وصلت غرفة النوم ...ولقيت اللي عمري ما توقعته  زوجي العزيز الحبيب الغالي المحترم مع امراة ثانيه وعلى فراشي في وضع......قمت من غير شعور ولا ادراك اصارخ حقير كذاب خاين ..انت خاين حقيييييير اختي دخلت والحرمة ثانيه تركت الغرفه وزوجي كان يحاول يهديني ..ويقول لي انه غلطان وضعف بس الصدمة كانت اقوى مني كنت ارمي كل شي فوق التسريحة واكسر غرفتي وانا اصارخ وأختي تمسك فيني وطلعتني من البيت ورجعت لبيت اخوي وانا ما في شي اكرهه مثل ما اكره بسام واكره الايام اللي عشتها معه والعنه حتى كرهت اللي في بطني منه ..وطلبت الطلاق ورحت للمحكمة ...والحق يقال وقف معي خالي وعمي الثاني فيما كان البقية بما فيهم اخواني الاعزاء يرفضون هالفكره واللي يقول بنتعهد لك انه مايسويها مرة ثانيه..... اصعب شي على الوحدة مو انها ما تلقى احد حولها بقدر ما تحس ان اللي حولها يرفضون الاحساس بمشاعرها  ..لو في مجال للعذر والغفران كنت بنفسي غفرت لبسام بس الحق يقال اني كرهته كرهت اسمه وطاريه وكل شي وما اكون مبالغه لو قلت اني كرهت الرجال بسببه...وبعد شهور في المحاكم ومماطلة من زوجي ..تم الطلاق ..اللي لولا الله ثم واحد من اقارب زوجي اللي له منصب اجتماعي وما حب ان السالفة تطول فضغط على زوجي انه يطلقني بعد ما تنازلت له عن كل شي ..وبالفعل صرت مطلقه في بطني ابني اللي قررت انه الوحيد اللي يستحق كل حياتي ...وطبعا كان لازم استقر في بيت اخواني ..لكن الجاي ابشع .

كان اخوي الكبير يحيى اللي تزوج من بنت امريكية رجع واخذ الدور الثاني وبقى اخوي فواز وزوجته في الدور السفلي وبقيت انا مشكلة البيت الجديدة كل يوم مشكله بين اخوي يحيى واخوي فواز على مين ابقى عنده فواز يقول ليحيى انت الكبير وهي المفروض تجلس  في قسمك لانك الكبير..يحيى يرد: لا يا شاطر تبقى عندك انت لانك الصغير ..فواز: ياخي انت زوجتك امريكيه اما انا زوجتي سعودية أهلها وش بيقولون لو تركت هالمطلقة( مطلقة يعني انا ايه الحمدلله ما قال عني بنت الكلب ) عندنا ..ثانيا أختي ما تطيق زوجتي بعيشة الله...يحيى : عاد انا زوجتي الامريكيه اللي يالله يالله اقنعتها بنسكن في طابق بروحنا ولا هي تبي بيت بروحها وش تبيني اقول باخلي أختي تسكن عندي معصي ...ويستمر الخلاف والشجار واتفقوا يبنون لي ملحق بس لما شفت المذلة وصلت لاقصى حد قلت الزم ما على الانسان نفسه استاجرت لي شقة لي ولشغالتي ...حتى السواق استاجرت له غرفه باسفل العمارة وقررت اكمل حياتي فيها ...بس حتى والوضع كذا الوحدة  ما تسلم... في مقر شغلي كثر اللمز والغمز في الاول يعني قبل ما اتزوج كان الغزل من بعيد لبعيد بس بعدين صار الوضع اوقح بكثير وبمراحل تفوق الحد موظف يسئلك بكل بلاهة اذا تحتاجين خدمه ولا قاصرك شي ويقول لك هذا رقم جوالي اذا احتجتي لاي شي ..والثاني يسالني وش عندي في الويك اند واخر يذم في طليقي علشان يتقرب مني ولما اقول  له اني نسيت الامر رغبه مني في انهاء الحديث يرمي كلام كالرصاص مفاده انه طلقني لانه عرف شي في سلوكي هو مو راضي عنه بس الاوقح تصرف رئيسي ..اللي استدعاني لمكتبه وقال لي التالي... رئيسي: بصراحه يا اخت نوال ماني عارف كيف ابتدي هالموضوع معك بس بصراحة انتي لازم تتركين العمل او تنقلين...انا : ليه بس وش سويت هل بدر مني شي....رئيسي: لاوالله الحق ينقال  بس انتي عارفة وضعك الان صعب هذا شي والشي الثاني يعني بسام طليقك وانتي في  نفس مقر  العمل يعني صعبة شوي...انا :طيب ليه هو ما ينقل يعني هو رجل وتنقلاته سهله مو مثلي ثانيا انا اقدم منه ( حتى في هالظروف مابي اقول انه هو سبب الطلاق بخيانته ) اما عن وضعي كمطلقه فهذي ارادة الله وما منها مهرب  ولو كل مطلقه استقالت من وين بنعيش ولا تبون المطلقان ينحرفون... رئيسي: بصراحه وعلى بلاطة وجودك يزعج طليقك بسام من ناحيتين الاولى يحس انك تشوهين سمعته والثانية ان معظم زملاءه في العمل يبون يتقربون لك على حسابه...انا: الله يعلم اني ماعمري حكيت عنه لا بزينة ولا شينه وابشرك ما عاد اذكر من هالسيرة الا ولدي اللي في بطني و بس اما عن ربعه فبدل ما تعاقبهم لان نيتهم وتفكيرهم شين تروح تعاقبني انا ..مو كانها صعبه شوي...رئيسي: من الواضح انك ماراح تقتنعين بس ماودي اتخذ معك اجراءات تجبرك على تقديم الاستقاله ..انا باعطيك مهله شهر تبحثين لك عن عمل في مكان اخر واذا تبيني  اتوسط لك فانا جاهز بس رجاءا لا تحرجيني زين...وبالفعل صرت ادور لي عن مكان عمل اخر ولقيت مستشفى ثاني توظفت فيه بعد ما انجبت طفلي وبديت اداوم هناك.

لحسن الحظ في مقر عملي الجديد ماحد يعرف اني مطلقه وعندي ولد وبديت اداوم ونفس المضايقات اللي تعرضت لها اول ما اشتغلت في عملي الاول تكررت بس على شكل اخف طبعا لكون المستشفى صغير ...بس اللي كان مميز هو ان واحد في قسم الحاسب شاب غير كل اللي عرفتهم ..اسمه ناصر وهو اساسا مو من الرياض  هو من قرية برا الرياض وساكن في شقة هو واخوه ..ناصر شاب واضح وصريح ودب مدور يا حليله ما عنده رقبه يعني اذا أي احد وده يموت ضحك يقول له في مسئول كبير من الوزارة جاي .ساعتها ناصر يبدا في محاولاته لتسكير الياقه وطبعا تنتهي المحاولات بالفشل  بس الحق ينقال كان انسان بسيط يعني يوم تلقونه يسولف مع المدير ويوم يحكي مع الفراشين الهنود ما عنده الطبقية ولا عنده أي تعقيدات ...يعجبني فيه ويموتني ضحك اذا احد زعله وبالذات المدير يجي يصير يتمتم بصوت عالي يعني بيقطع رزقي ولا بيقطع رزقي اصلا ماحد يموت  من الجوع لايحدني اقدم استقالتي وارجع للديرة واشتغل هناك اصرف ...وبما اني انا رئيسة قسم الحاسب الالي وناصر طبعا احد الموظفين التابعين لي فكان بيننا احتكاك كبير وبيني وبينكم كنت احب اسولف معه لانه يوسع الصدر ببساطته غير انه كان يشتكي لي همومة ويحكي معي بكل صراحة..و في مرة جاني وقام يحكي معي مثل العادة وبدا يتكلم عن الزواج..ناصر:يا أستاذة نوال  تصدقين افكر ارجع للديرة واتزوج هناك واشتغل هناك...انا: ليه يا ناصر يعني ما عجبتك الرياض...ناصر : الا والله عجبتني الرياض ومن ما تعجبه بس زي مانتي شايفه الرياض كبيره وزحمه وغلا وانا راتبي 4200 ريال يعني وش بتكفي ...انا: طيب وش الله حادك تزوج وحده تشتغل منها تساعدك في الراتب ....ناصر: والله مدري بس من بتقبل فيني يعني على خبرك لا قدامي ولا وراي ...انا: يا ناصر بنات الحلال واجد و مو كل الناس يهتمون بالمادة ..ناصر: يصير خير انشالله .......... المهم بعد اسبوع جاني ناصر وهو مشخص ياحليله طبعا ازارير الياقه مفتوحة ..وقال لي أستاذة نوال  ممكن اعرف وين بيتكم واخذ موعد مع ولي امرك ( ياحسره على كثرتهم بس زي قلتهم )  قلت له ليه قال لي وهو وجه محمر يعني موضوع خاص قلت له يا ناصر انا كبيره اذا ودك تقول لي شي قله ولا تستحي قال ودي اتقدم لك اذا ماعندك مانع ...قلت له يا ناصر  انت فكرت زين رد علي بان اخلاقي واللي يعرفه عني يكفونه مني..قلت له اسمع انت رح لابو راشد مدير شئون الموظفين واسئله عني يمكن يعلمك شي يخليك تراجع نفسك...وبالفعل راح ناصر لابو راشد وابو راشد الله يصلحه رجل سمعه ثقيل واذا جا بيهمس في اذن واحد الهمس يسمعه اللي في سابع شارع وتو ناصر رايح يسئله عني.الا ابو راشد يقول طبعا بصوته الجهوري وش تبي فيها مطلقه وعندها ولد  ياولدي دور لك وحدة ما اعرست ابرك لك ....ومن يومها وناصر استقال وانتقل  لديرته يشتغل هناك ..اما انا رجعت المضايقات اكثر من اول وبقلة ادب اكثر من الاول ..اخرتها يجيني سواق اسعاف ..اسمعوا وش قال لي..السواق: اقول يا نوال اذا بغيتي شي فانا موجود وتحت الخدمه ..انا : مشكور تسلم والله...السواق: يعني اذا بغيتي احد يوصلك من العمل ولا يصلح شي في بيتكم هذا رقم جوالي 054------ ولا تبين بيجري .... انا : قلت لك مشكور ما احتاج شي واذا احتجت انا اعرف ادبر اموري.... السواق: يا بنت الحلال اسمعي شوري لايغرك اني سواق اسعاف ترى عندي عمارتين واحدة في الملز والثانيه في شارع عسير لا يغرونك البزارين اللي يتنططون عندك....انا : احترم نفسك وش قصدك وش شايفني انت ووجهك ثانيا ترضى احد يقول هالحكي لبنت من بناتك ...السواق: يعني يوم انا اللي حكيت صار الحكي كخه كل المستشفى ما عندهم سالفة الا انتي ..ثانيا تقارنين نفسك ببنتي الحمدلله يارب ما عندي لا بنات يشتغلون ولا عندي بنت مطلقه الله لايخزينا بس ..هذا وانتي مطلقه وكل هالنزره فيك اجل لو رجلتس عندتس وش كنتي بتسوين ...انا : اقول لك اطلع برا اطلع برااااااااااااااااااااا.

هذي كانت صورة من صور المضايقات اللي اتعرض لها غير التليفونات اللي تجي على بيتي وجوالي وطبعا ماخوذه من ملفي ..بس الحمدلله الى الان ماعندي الا شغلي وولدي اللي تعهدت على نفسي اني اربيه تربيه صحيحه اعوضه فيها عن كل شي يمكن ينقصه واعلمه انه يطلع رجل حقيقي يحترم نفسه ورجولته والاخرين وان ينظر للمراة على انها اخته وزوجته وبنته مو سلعه يستغلها متى ما قدر.

اعزائي القراء هذي القصة بكل ماسرد فيها من وحي الخيال فقط  حسب تسلسل الاحداث والتفاصيل ولكنها واقعيه من حيث الكثير من التصرفات وافكار  المجتمع والى ماغير ذالك..وقبل الختام اذكركم بما يلي (كلكم راعي وكلكم مسول عن رعيته ) وقوله صلى الله عليه وسلم (رفقا بالقوارير  ) ويجب الا نسيء فهم قول الله تعالى (الرجال قوامون على النساء بما فضل الله بعضهم على بعض ) كما ان على كل منّا معشر الرجال ان يعي ان ما يفعله مع امراة ما قد يفعله رجل اخر مع امه او اخته او زوجته او ابنته ..والله ولي التوفيق............بلاك هورس