قــصــــــتــــهـــا الجزء الاول

في البدايه احب ان اشير الى ان هذه القصة هي قصة فتاة معينة ...وبالتالي فهي لاتعني ولاتقصد ولاترمي بظلالها على كل الرجال انما تعنى بمن  فعلا تنطبق عليه بعض الصفات الوارده في القصه.هذه القصة طويلة وعلى جزئين لذا وجب التنويه قبل البدايه في القراءه

انا   (نوال)فتاة سعوديه  عمري 23 سنة طالبة جامعيه في كلية الحاسب  او بمعنى اصح خريجة كلية الحاسب الالي ..قصتي لكم باقولها بس يمكن تطول شوي بس ولو علشاني تحـملوها ..البدايه كان عمري 19 وكانت مرت 3 سنين على وفاة والدتي اعيش في بيت في الرياض لي اخوين واخت وابوي المريض ....ومن هنا تعالوا معي نبدا القصة وسموا بالله...اخواني الله لايهينهم  ماهم فاضين لي ولا لاختي علشان يودوننا ويجببوننا من الكليه ...وابوي ما يرضى يجيب لنا سواق لان حالته  الصحيه ماتسمح له يجي ويروح مع السواق وما عندنا محرم ...على فكره نسيت اعرفكم على العائلة الكريمة ( يحي 25 خريج هندسة يعني دراسات عليا,اريج 22طالبة صيدله ,انا وقتها عمري 19, فوّاز 17 سنة لاجامعي ولا ثانوي تخرج من الثانويه ولاعنده مجموع ) وعلشان كذا انا واختي ماخلينا اوتوبيس من اوتوبيسات الجامعه الا تسطحنا فيه مرات نوصل البيت الساعه 6 على اذان المغرب وفي الصيف نقطر من الحر والعرق بس يالله من طلب العلا سهر الليالي ...ومع مرور الايام زاد مرض الوالد وكان لابد من واحد يجلس معه في البيت يتابعه وطبعا كما يقولون اخواني ان هذي شغلة بنات وبالفعل تقاسمنا هالمهمة انا واختي ونسقناها  بيننا وكان لابد من اننا نتغيب عن الجامعه بالتناوب ..وفي الاخير قررت اضحي لابوي وحذفت الترم ..علما اني دايما كنت اقول لاخوي فوّأز انه هو يجلس مع الوالد لين نرجع من الجامعه تدرون وش رده علي (  فاضي لكم هذي شغلة بنات مو رجال  ثانيا انا مو فاضي ,, وراي تقديم في الجامعات والمعاهد وفي الليل باطلع مع ربعي غير انكم ما ترجعون البيت الا المغرب اعقلوا بس انتي واياها ترى ابوكم الزم عليكم من دراستكم, ثانيا انتم بنات وش تبون بالدراسه  ) هذا وهو القعده والصغير .والغريب اني كل ماكنت اغيب واجلس عند ابوي اخينا في الله يكون نايم وما يصحى الا الساعه 11 الظهر يفطر بعدين يناظر فيديو ولا يلعب بلاي ستيشن ..بس بيني وبينكم ابوي كان الزم ما علينا انا و اختي  وبعد شهر ونص توفي ابوي الله يرحمه ويغفر له يارب ..وهنا بدت تتوالى الاحداث بعد اسبوعين جا اخوي يحيى والارض ماتوسعه من الفرحه .. سألناه خير بشر وش السالفة....رد علينا يحيى: وافقوا وافقوا اخيرا الحمدلله يارب ...احنا : وش وافقوا عليه ....يحيى :جتني البعثة اخيرا بروح لكندا اربع سنين ماجستير  ودكتوراه قابله للتمديد ...قلنا له والدهشه في وجهنا :وشوو  طيب واحنا وش بتسوي فينا ..يحيى :وش اسوي بكم يعني شايفيين جبتكم ونسيتكم ثانيا عندكم فوّاز رجال ماشاء الله عليه ..احنا : بس فوّاز مهما كان صغير ومحتاجين رجل على الاقل اجلها شوي..يحيى:يعني تبوني يابنت انتي واياها ائجل البعثة و أنا ما صدقت انها تجيني المهم من بكره صحوني الساعه 8 الصبح وراي اوراق باكملها علشان السفر انشالله الاسبوع الجاي ....وبالفعل يحيى نفذ اللي في راسه  وخلص اوراقه وقبل مايسافر تاكد ان نصيبه من الورث بيحول على حسابه في البنك (على فكره ورث ابونا عمارتين وشراكة في مزرعه مع عماني ويجينا من هذا كله دخل سنوي حوالي 300 الف ريال ) ووكل ولد عمي على حلاله لو يصير شي...وصفينا في البيت انا واختي اريج واخوي فوّأز وبعد ستة شهور  تقدم رجل محترم وولد ناس لاختي اريج وبالفعل راح لعماني وتقريبا اتفقوا معه على كل شي ..وارسلنا لاخونا يحيى علشان الخطبه والزواج يحضر معنا بس كان رده تبون تعرفون وش ارسل لنا في رساله يعني مستخسر فينا مكالمة تليفونية اسمعوا وش جا في رسالته اللي كتبها بخطه الماصل ( هلا اريج مبروك الزواج وانشالله منك العيال ومنه المال ويوفق الله بينكم يا رب انا بصراحة ما اقدر اجي عندي  مشروع اشتغل عليه الان في  الجامعه ومدري متى باخلص منه اما اجازتي اللي طلبتي مني اني  اخذها علشان احضر فبصراحه انا مخطط مع شباب خليجين ندرس هنا اننا بنطلع في الكريسماس لجزر البهاما وتقريبا حجزت وخلصت فما اقدر افك ارتباطي معهم..ومثل ماقلت لك اني فرحت كثير بخبر زواجك  والله يوفق بيينكم وعلى فكره تقدرين تخلين عمي صالح وكيلك يعني ولا فوّأز يالله سلام الان ...ايه على فكره سلمي لي على نوال وفوّاز الا وش اخبارهم انشالله بخير ) بس هذي كانت رسالته لنا يعني ماشاء الله عليه  شوي الا يقطع روحه ...مسكين. المهم تمت الزواج  والطقطقة  وراحت اختي اريج لبيت زوجها قصدي بيت اهل زوجها لانه ساكن مع اهله ..وصار مافي البيت الا انا و فوّاز.

فوّاز ربي سهلها عليه ودخل الجامعه كلية التربية وطبعا بواسطه قسم مدري ايش لاني ما شفته عمري رايح للجامعه وانا مازلت اطحس في جامعتي ..وفي يوم من الايام رجعت للبيت بدري وصلحت صينيه بطاطس (فوّاز يحبها موت ) وتغديت معه بعد ما صحى الساعه 4 ونص وبدينا نتناقش في الحوار حول البيت  انا : يافوّاز الحين مصاريف البيت كيف بتصير ..فوّاز النص عليك والنص علي يعني الفين على كل واحد ...انا : بس انت الله يسلمك كل سنة يجيك 100 الف ريال اما انا 50000 ريال صح ولا لا ...فوّأز بس لا تنسين اني ولد بكره باتزوج وبتصير عندي مصاريف اما انتي بيجي واحد يتزوجك ويتحمل كل مصاريفك... انا : طيب موافقة ولا تزعل ياعم بس عندي طلب صغينون مره مره ..فوّاز يابثرك وش تبين بعد ..انا : بما ان سيارة يحيى القديمة في البيت ولا احد يستخدمها يعني اقول يعني وش رايك نجيب سواق وتسوي فيني خير والله,, تكسر ظهري من الاوتوبيسات,ولا طرارة اختي اريج وهي معها اخوات رجلها. هاه وش قلت وراتبه علي وكل مصاريفه.....فوّاز:معصي والف معصي ماعندنا سووايق لبناتنا ابوي الله يرحمه كان رافض هالشي ... انا : بس يافواز الوقت تغير وابوي مثل ماقلت الله يرحمه ثانيا انت مو فاضي لي يعني معجبتك بهذلتي بين الاوتوبيسات ...فواز: اقول انثبري بس رغبة ابوي ماراح اخالفها ابد فاهمه انتي احمدي ربك ان في البيت شغاله تساعدك على شغل البيت ولا بعد سفرتها وخليتك تتفرغين للبيت بس بس انا طيب معك لا و ادفع نص راتبها انا وخشتي ..انا : يعني مافي امل مره ..فواز :امسحي هالفكره من راسك ولا والله لاعلم عمي محمد وهو يعرف وشلون يأدبك هذا اللي ناقص ...وبالفعل تمت رغبة الاخ الكريم وكملت مشوار حياتي في الاوتوبيسات اما اختي فكانت شغله ثانيه ...في المغرب نفس اليوم جتني اختي تبكي ..قلت لها وش فييك ...اختي: زوجي طلال  مدري وش فيه تغير علي ..انا : خير وش سوى ...اختي: ابد كنا متفقين ما احمل الا اذا تخرجت بعد سنتين وهالشي بمعرفة عماني بس امه جلست تردح على راسه ابي اشوف عيالك و مابي اموت قبل لا اشوفهم والعب معهم  ..انا : طيب انتي  وش ناوية تسويين,, بتحذفين ترم ..اختي: الا باحذف سنين شكلي مالي الا اوقف دراستي كلها .شكلي مالي الا هالحل ...أنا:معقولة بقالك هالسنة وسنة ثانيه وشلون توقفين دراسة بعد كل هالكرف في الصيدله تتركين الدراسة..اختي:وش اسوي يبغوني احمل واقعد في البيت  علشان لا اسقط مثل مرة أخو زوجي  ويبغوني بعدين اقعد بالولد لان مايبون تربيه شغالة ..وبعدها الولد يبي له أخو يعني سلسلة الله اعلم متى افتك منها يعني لو داخله لي كلية التربيه اربع سنين ومتخرجه اسمي معي شهاده مو الحين ما معي الا شهادة ثانوي ..بس يالله هم مكرميني وتحت امري شغاله وسواق وكل شي ...انا : هذا قرارك باختيارك ما على مثلك رجوع .مابي اسمع رجاوي مابي اسمع حلوف ...اختي: اسكتي بس تكفيييين ...وهكذا فقدت اخر امل في اني احيانا اركب سيارة توصلني من الجامعه للبيت والعكس واصبحت الاوتوبيسات قدر محتوم لي ليس لي منه رجعه...

وتستمر الايام وتتوالى واقبل الصيف والحرورة ويدخل علي اخوي فواز مرة وهو مربط نفسه باسلاك أول ما شفته ارتعت قلت لها عسا ما شر قال لي ابد طلعت لي جوال جديد وش رايك جهازي اخر موديل ..طبعا شهواني وقتها وقلت له وانا بعد ابي قال لي خير وش تبين قلت له ابي جوال مثلك قال لي معصي قلت له ليه خير انشالله وش منقصني ومزودك قال ما عندنا  بنات يطلعون جوالات ليه للمغازل ..قلت له لو باغازل  كان تليفون البيت مايقصر والبركة فيك طول اليوم برى ماغير ترجع  للنوم وانا وجهي في وجه الشغالة ...قال لي  انثبري بس ..من الزعل قلت باتصل على عمي  واشتكي له من جور اخوي ويا ليتني ما اتصلت توني داقه عليه وقايله له الا ويجي لنا في البيت وطبعا متوقعين انه بيهاوش اخوي الا صار يهاوشني ..عمي: وش جواله ياقليلة الادب الحمدلله ان ابوك ما سمعك ولا علقك في السطح فوق اريال التلفزيون غربلتس الله قبل 6 سنين جايتنا تبين تتعلمين تايكوندو والحين جوال مابقى الا انك تبين تسوقين سياره ...انا : بغيت اطقها في وجهه اني ودي بس خفت يجيني كف قلت طيب وش فيه الجوال يعني نص بنات الجامعه معهم جوالات ..عمي:وجع وانتي تناظرينهم يابنت اخوي تراهم دشير الله لايورينا مكروه ولا بنات يصرمحون في الشوارع والمطاعم الى أنصاص الليالي  يا بنيتي لا تناظرينهم لا الله يسخط بك ..انا : ياعمي بس عنددنا بنات متدينات ومع هذا معهم جوالات ..عمي: اقول وراك ما تنثبرين بس وتنطمين ولعلمك جوال مافيه وكثرة حكي مابي اذا اعرستي خلي رجلك يجيب  لك اللي تبين انتي واياه تصلحين وقتها.. هذا اللي ناقص ..وانت يا ولد اخوي مزدي فيها عليك فيها زر عليها ترى انت اخوها وهي في وجهك لو يصير لها شي بكره بتتحمل خزيها ...انا : هيي هيي وش خزيه يا عمي وش تخربط وش سويت انا الله يغربلك ...اخوي: يا عمي اقلط تعش معنا بس و خلها عنك ما دامني موجود ولا يهمك........الحين بتقولون أني ما حققت مطالبي بس حققت جزء منها طلعوا لي بيجر صحيح ماني عارفة وش باستفيد منها بس على الاقل اهو شي عندي..وطبعا طبعا اصبحت في البيت بروحي مع الشغالة فيما سبع البرمبه يتصرمح ولا  يرجع الا اخر الليل ..بتقولون لي وين صديقاتك بصراحه ماقصروا بس لكل شي حدود يعني وش يجبرهم كل يوم يجون عندي واحنا ماغير جالسات في البيت لانهم ودهم يطلعون ويروحون لمطاعم وانا ما اقدر اطلع معهم لان حدي صلاة العشاء وبعدها لازم اكون في البيت ..فعلشان كذا غالب الايام بروحي ..وطبعا الله يقلعه ابليس لعب شوي براسي واتجهت للتليفون بس للاسف ما سلمت ولا ارتحت  تبون تعرفون وش صار  طيب انا اقول لكم الاول ولد نعمه مدري وش قصته كل ما حكيته عن المشاعر قال انتي تتلزقين فيني وصار ينزر فيني   .. واذا صار رايق قال ابي اشوفك افهمه اني ما أقدر اطلع وظروفي صعبه يقول لي وصفي لي بيتكم ولا يقول هذا لونكم يا بنات الفقر دايما تخافون.ومرات يمصخها يدق علي وهو عند ربعه يعني اسمعوني اكلم بنت....تركته وتعرفت على واحد ثاني  عن  طريق الانترنت  ..وطلع راعي  موقع واهبل ومنيل بسبعين نيله اسمه بلاك هورس المستخف كل ما شافني على الماسنجر طاح فيني تبويس وكل شوي يبيني اشبك المايك طيب شبكته معك مره  وتاكدت اني بنت بس  هو كذا عقله يسار وكله كوم وتبويسه كوم ثاني تقول ان الولد محروم من التبويس اقول له خلنا نتكلم في موضوع جد بس ما عندي احد المرجوج مرجوج ....طبعا تركته وتعرفت على واحد في الانترنت انئح منه يستخدم الانترنت للترقيم مايبيني أكلمه الا بالتليفون اخذته على قد عقله ودقيت عليه من جوال صديقتي ..بس هذا طلع ادج من الي قبله ثاني يوم ارسل لي ايمييل يقول لي عرفت اسمك وكل شي عنك وقلت له وشلون قال رحت للهاتف وسئلتهم وطلعت برنت عن الرقم ..قلت له يا بهيم مو أنا قايله لك انه جوال صديقتي قال لي ايه العبي علي قالوا لك عني مخفه قلت له لا محشوم المخفه انت مدري ايش ..ومن ذاك اليوم ما كلمته ..صحيح انه استاثم في صديقتي 3 اشهر كل مره يدق عليها من رقم غير  ويحاول فيها ..لين المسكينة غيرت  الشريحة من فعايله ..المهم بعد هذا التجارب البايخة الماصلة قلت لا للاولاد والتليفونات الواحده الزم ماعليها عقلها وقلبها ينغرف بسبة عيال .

عزمت اني اشد حيلي في دراستي,,بس  الوحدة مهما كان ما تسلم ..أختي حملت وصرت انا ولية امرها صارت كل اسبوعين تمرني تاخذني من الجامعه ونروح للمستشفى علشان تتابع حملها ..المنطق يقول المفروض زوجها يروح معها بس معصي زوجها يطلع من شركة ابوه الظهر ويرقد الى العشا بعدين يطلع لربعه يعني فاضي لها ولا هي اكبر همه اما اخوي فمديها طناش على طول  وانا اقول  يا بنت هذا اخوك مهما عمل فهو اخوك صحيح انه خبل مضيع عمره في هالكورة وكل اسبوع طامر للملعب ومرة من المرايررر كان الاخ في مباراة بين الهلال والنصر في استاد الملك فهد الدولي والاخ طبعا طامر للملعب من المغرب ..وذاك اليوم الله لا يوريكم بعد صلاة العشا بدا بطني يعورني  قلت في نفسي يا بنت هذا مغص من الاكل اللي بلعتيه  من كثر الطحينيه (على فكره وقتها كنت اتعشى بعد المغرب ) ولا القشطة لكن بعد ساعات الالم صار يزيد ويزيد لين جت الساعة 12 وصرت اصارخ من الالم وصرت ادق  على جوال اخوي ويرن رنتين ويسكره ولا يعبرني والالم يزيد وانا ادق واخينا في الله مو معبرني اخرتها دقيت على جوال أختي أريج وقلت لها تلحق علي وفعلا جتني على طول مع سواقها ورحت انا وهي وشغالتنا للأسعاف في احد المستشفيات الحكومية في الرياض وبعد كشف سريع شخصوني على اني عندي زايدة دودية ولازم اسوي عملية زايده أختي طبعا وافقت وقالوا نبي موافقة ولي امرها علشان نسوي لها عمليه ..قالت اختي بكل ثقة ( ياحليل اختي  وقتها وهي حامل كانها كوره ) انا اوقع لكم  قال لها الطبيب المناوب في الاسعاف معصي والله توقعين يالكورة  قلنا ولي امرها مو ولية امرها  اذا صرنا نقبل توقيع حريم بنعطيك خبر وانا اصارخ من الالم واختي تحايل فيهم تفهمهم انها ولية امري ومرة عرضت عليهم تصير الشغاله ولية امري ولا يدقون على جوال زوجها (زوج اختي) بس قالوا يبون توقيع ,, في الاخير حلفت لهم اختي ان اللي في بطنها ولد وهي بتبصم نيابة عنه ويالله يالله اقتنعوا , وبالفعل سووا لي عملية الزايده ,,وعلى الفجر دقت اختي على اخوي وتوه يتكرم عمي ويرد لا وابشركم ترى ماسال عني يحسبني نايمه في غرفتي لين اختي سالته عني قال نايمه قالت له ايه بس في المستشفى مو بغرفتها وشرحت له القصه  قلنا الحين بيرتاع على اخته وبيترك كل اللي في يده ويجي بس اخينا ولا اهتم  وقال لنا انه بينوم الحين وفي الظهر يمكن لاحظوا يمكن يمر علينا ويطمئن على صحتي ..وش رايكم باخوي صراحه يعجبني ...المهم طلعت أنا  من  المستشفى وقلت في عقلي يابنت  اخوك مهما كان رجل خذيه على قد عقله عامليه كالطفل ..وبالفعل صرت اجاريه في افعاله بس طبعا في أشياء ما اقدر اسويها كلكم يا بنات عارفين ان اخوانكم يسوونها ..المهم مرة من المرااير لعب الهلال والنصر  مدري وش لعبوا عليه ومدري أي بطوله وتبون الصدق مدري من الهلال ومن النصر ماش حسيت اني مو قادره اجمع اسمع الثنيان ومرة الهريفي  وجلست الشوط الاول احسب ان الثنيان لاعب نصراوي لين قال المعلق ان يوسف الثنيان  من الهلال معه كرت اصفر ..وبعد دوخة شوطين بغيت منها استفرغ في الاخير خلصت المباراة بفوز النصر ..وانا طول هالسنين  على بالي  اخوي نصراوي واجلس اطامر واحتفل وافرح  واصارخ فزنا عليهم لعنا خيرهم  واطامر واحتفل ويوم جا  اخوي واطمر عليه وابوس فيه ومبروك الفوز ومدري ايش وما دريت الا اخوي يسدحني في الارض(وضعية اغتصاب ) وهات يابقوس وتكفيخ الله لايوريكم وشد شعر وانا اقول له ليه بس ياخي احتفل بشويش ليه العنف وشوله اثارة الشغب لا تقلد الجماهير الانجليزيه وهو يقول لي طلعتي نصراوية ياقليلة الادب لاوجايه تقهريني انكم فزتم علينا  قلت له يعني انت هلالي وووبس معليش حصل سوء تفاهم تراني قصدي اصيح وزعلانه مثلك بس بعد ايش هو طايح تكفخ فيني ورحت ثاني يوم للكليه وعيوني زرقا وخشمي احمر وستطعش شطرطون في وجهي وكل من  سالتني قلت  لها ابدا طحت من  الدرج ...ومع كل هذا ما فقدت الامل في اخوي ورجعت لمحاولاتي من جديد  وفي احد ايام الثلاثاء اصلح لاخوي كذا صحن من الحلويات على راسها التشيز كيك  اللي اخبره يموت فيه وجلست اطفح فيه واسولف عنه واقول ان البنات صديقاتي يمدحون فيك ويقولون ماشاء الله على اخوك متحمل المسئولية وانصب عليه من  هالحكي ويوم شفته ابتسم بهالكشره واقول له طلبتك طلب ياخوي قال لي نعم قلت له بكره طلبتك انك تمشيني ونروح نتعشى في المطعم الصيني  قال لي اشوف قلت له بلييييز وعلى حسابي والله وانا وخيتك ودي اطلع اتمشى بليييز في الاخير قال خلاص وافقت بكرة بارجع من الكليه المغرب اذا رجعت القاك جاهزه زين مو تقعدين  تتزينيين ساعة..وبالفعل جا بكرة يوم الاربعا ومن صلاة المغرب وانا مرتزة بعباتي  عند الباب ومعشمه نفسي انني الليلة باستانس واتمشى مع  اخوي بس وش اللي صار..انا جلست انتظر وانتظر ولاعندي احد اذن العشا وصلوا الناس العشا واخوي ماجا وصارت الساعه 9 وبعدين 10 وبعدين 11 واخوي ولاهو هنا اخر شي عرفته انه بيطنشني ورحت اشغل التلفزيون يمكن في مباراة للهلال ولا المنتخب بس مافي شي ويوم جت الساعه 12 تعشيت مع الشغالة مربى وطحينيه  واندومي ودمعتي  تفر في عني تفرفر وكل شوي امش خشمي كاني بزر عمرها 8 سنين ويوم جت الساعه 3 الفجر يدق علي الشهم النبيل (اخوي) واسمعوا وش قال لي ...اخوي :هلا نوال ..انا: هلا فواز وينك عسا ماشر ..اخوي: ابد بخير ,,بغيت اقول لا تنتظريني ...انا : ابشر الله يحييك غيرت ملابسي وسفطت عبايتي وتعشيت خلاص بدل ما طلع عشا  صيني يالله مشيناها سعودي على اندونيسي  انت بس وينك عسا ماصار لك شي...اخوي: لا انا في الخبر  ..انا :وش يوديك الخبر وليه ما علمتني ولا على الاقل جيت البيت تاخذ لك غيارات ...اخوي: والله كانوا الشباب مستعجلين طلعنا من الكليه لقيتهم بيمشون للخبر قلت يا ولد فرصة لا تفوتها وبالنسبة للغيارات ماجد  صديقي معه غيارات له ولي بس حبيت اعلمك علشان ما تنتظريني ...انا : الله يطمنك مدري لو ما اتصلت علي وش بيصير فيني كان بينغرف عقلي يا حياتي انت ماتجي الساعه 10 الا انت في البيت  ...اخوي: يالله عاد لا تتريقين هذا جزاي اني علمتك على فكره بارجع بكره الخميس ولا الجمعه الظهر...  انا :طيب...تووت تووت سكر السماعه في وجهي ..المهم بعدها سكرت البيت وكل المنافذ والشبابيك ..وخليت الشغاله ترقد عندي في الغرفة ...صدق هالشغالة نعمه الوحدة وش كانت بتسوي لولا الله ثم لولاهم.

المهم مضت الايام وكتب الله علي وتخرجت  وجلست ايام وايام ادور عن شغل مرة في المستشفى الفلاني ومرة في المستشفى الفلاني ومرات في البنوك وكل مره اجلس كذا شهر تدريب وفي الاخير يعينون لهم بنتين بالواسطه والباقي تشويت  وعلى فكره ترى واسطة البنات غير الاولاد تبون تعرفون كيف تعالوا اشرح لكم ...في المقابله حقت التوظيف طبعا اللي يقابل رجل ليتها حرمة الا رجال وخذوا عندكم عينه من اسئلة المقابله الشخصيه...المقابل:ماشاء الله نسبتك عاليه يا ترى انتي مجتهدة ولا علاقاتك زينه في الكلية...البنت:  لا الحمدلله كنت تقريبا مجتهدة بس علاقاتي زينه ايضا ..المقابل : انتي متنقبة الان يعني بكره اذا تعينتي بتستمرين كذا ولا كيف...البنت: كيف يعني كذا اذا قصدك النقاب ايه انشاء الله بس هل هذا يزعج او ممنوع في العمل...المقابل : لا ابدا بس  يعني مثل مانتي عارفة العمل هنا فيه جزء كبير  من الاختلاط  يعني بس حبيت اتاكد انك مستوعبه هالشي ..البنت: يعني طال عمرك بتحطوني في مكتب مع رجال ..المقابل :ههههه لاطبعا وش دعوى ما وصلت لهالدرجه بس يعني عملك بيحتم عليك تختلطين برجال .... البنت: طيب واذا كان انا لابسة نقابي وش المشكله الا اذا حضرتك شايف فيها شي...المقابل : لا ابدا بالعكس انا اشجع البنت المتمسكه بدينها وتقاليدها (الله من النصب) بس بتتعرضين للاختلاط مع ناس اجانب ايضا ويمكن ينظرون لك على انك متزمتة ورجعيه ...البنت : دامني اسوي شغلي صح خل اللي يبي ياخذ فكره ياخذها باقعد اقول لا تاخذون فكرات عني ..المقابل : في شوية اسئلة حرجه هل انتي تدخنين ..البنت : لاطال عمرك ما ادخن ...المقابل: طيب معليش على هالسؤال هل انتي شاذه ..البنت : نعم وش تقول يا استاذ وش شايفني الاحق بنات برا ..المقابل: لا بس هو مجرد سؤال...البنت : لاماني شاذة ولا شي ولعلمك اصلي واصوم يعني بس للتنبيه لاتقول لي انتي مسملة ولا بوذية. .المقابل : (بعد ما تكون واصله معه ) طيب انشالله يا اختي عنوانك ورقمك عندنا انشالله بنبلغك بالنتيجة ونتمنى لك التوفيق ..على فكره اذا قالوا نتمنى لك التوفيق فمعناها مشي خشمك يا البنية انك تنقبلين ..ولما تنظرين للي انقبلوا..تلقينهم  بنات داخلات على المقابل وهن متحجبات ولا فاتشات والعلك طرقعته واصله للشارع وكل جواب معه ضحكتين ولا ثلاث وموبايلها بيدها ..المهم ماعلينا الله يستر على ولاياه ....بس في الاخير وبتوفيق من الله تعينت في مستشفى ما عليه صحيح انه تابع لوزارة الصحة .بس ولو,,  وصحيح اني في مكتب مساحته 4×4 ومعي فيه خمس موظفات غيري بس الحمدلله على كل حال ..وصحيح كل شوي طامر لنا موظف  من الاقسام الرجالية اللي يجي يشخص واللي يجي على باله  في العقارية شوي ويرقم واللي عيني عينك جاي يتفرج وكله كوم وموظفين الصيانه كوم تلقى الواحد خنت حيلي شين ويفشل وفوق ذا ما عنده اسلوب  يدخل علينا المكتب ويتمقل فينا (يتمقل= يطالع ) واذا سألناه وش يبي قال  ابي اسئل وين قسم الاجازات واللي يقول وين يصرفون  الرواتب .. المهم الواحده وش تبي  اذا سووت  شغلها وصانت نفسها ماحد  يقدر يتعرض لها  هو صدق  تجيك وسط الملفات ارقام يعني قلة ادب عيني عينك ,,صدق يجي موظف يستعرض رقم  جواله قدام البنات ,,صدق يجي مديرك يستخف دمه قدامنا يالموظفات  ولازم  نضحك  له ونجامله بس يالله عادي نمشيها وش نقول  الواحده يعني بتغير مجتمعها والناس اللي من حولها وزي  ماقلت لكم دام البنت محترمه وتؤدي شغلها صح وتخاف الله في نفسها ماحد يتعرض لها ... وتمر الايام على هذي الحاله لييين صار الحدث اللي غير  حياتي.

لاتروحون بعيد بقى الجزء الثاني