ثلاثية طاقية لرأسين
دوام الحال من المحال - الجزء الثاني

موضي : لا لا توقف شف شغل بزارين ما نبي لا تحرمني من دفاك يا حبيبي ..

أمل : من البزارين ..عبد العزيز بتوقف ولا وشلون .طيب أنت أجلس في النص لي فخذ ولها فخذ ..

أنا : يا قلبي وش لك فخذ ولها فخذ ..شايفتني خروف في عيد الضحية خلاص بحط بينها وبيني مخدة زين كذا

أمل : ترى بأجلس أشوف يا ويلك إن لمستها .. ونكمل الطريق على هالحالة لين وصلنا الرياض حطينا موضي في الشقة ورحنا أنا وأمل لشقتنا ..

أنا : أنا لك يا حياتي كلي فخوذي وأكتافي و كل شي بعد

أمل : بشويش قالوا لك ميتة عليك أنا الحين والله صدق مأخذ في نفسك مقلب يالله بس رح نم ولا بعد الزواج الثاني تعودت على التمبلة ..

أنا : افا وش فيك قلبتي علي وين اللي كانت بتموت على فخذي الحين لما صرنا بروحنا صرت كخه ..

أمل : كختين بعد مو كخه ... مو أنت اللي تزوجت الثانية .. هاه

أنا : يا بنت الحلال انلعب علي فيها وحبيت أستر عليها هذي كل السالفة ولا أمس ليلة الدخلة عرفت أنها مقلب ذكرتك بالخير ..هو بعدك أنتي يا قلبي في حريم ..

أمل : صدق يا عدووووود ولا تقول كذا علشان تلعب علي قل الصدق

أنا : يا قلبي خليها على الله جسم مترهل وثقيلة ودبة وحالة ما يعلم بها إلا الله بس أنتي شي ثاني ..تصدقين ما قدرت استحملت قمت وقفت و أنا في النص

أمل : الله يأخذك أحبك يا عدود ... ودخلنا غرفة النوم وعدت الليلة بسلام وثاني يوم في شقة موضي .. عقب ما نزلنا أمل في شقتها .

موضي : وش فيك مبتسم شايف شي يضحك هاه حسبتك بتبكي على فراقها

أنا : يا شيخه تصدقين عاد أني أمس ماكل حبوب منومة علشان أنوم وافتك منها ومن إزعاجها يالله صحتني علشان أوديكم المدرسة .. ما طقت أشوفها عقب يا قلبي

موضي : ايه العب علي شفتين واحدة مسكينة وضعيفة قلت خلني ألعب عليها

أنا : يا قلبي احد عقب هالجسم اللي يأخذ العقل يحب العصاقيل ثانيا بيني وبينك هي تفشل لازم نسكر النور من أول شي في الليلة يصك رأسي بالسرير ثلاث مرات ولا أربع .. من هالظلما

موضي : الله يقطعك ضحكتني و أنا ما ودي أضحك يعني تنبسط و أنت معي

أنا : ايه أموت من الفرحة .. وندخل غرفة النوم ( أزين ما في القصة غرفة النوم ) ويستمر الحال على كذا لمدة شهر تقريبا و أنا كل ليلة ألعب على واحدة لين حسوا أني مبسوط من الوضع ومطنشهم إذا تطاقوا ..و في المدرسة تروح أمل مكتب موضي ..

أمل : تراك ذبحتيني بالمراقبة كل يوم كل يوم ما صارت ..

موضي : يعني نخلي البنات كذا بدون حسيب ولا رقيب أنتي عارفة لازم أحد يكون معهم وأنتي أجدد مدرسة بالمدرسة .يعني لازم تأخذين أكثر شي

أمل : لا يا حبيبتي أنتي عارفة زين و أنا عارفة ..ترى مو ذنبي أن كنت أحلى منك و عزووزي ما يرتاح معك

موضي : بشويش إلا عبد العزيز يموت فيني وكل ليلة يحلم فيني خليني ساكتة بس لا أموتك من القهر

أمل : يا شين اللي يأخذ في نفسه مقلب أن ما اثبت لك إن عبد العزيز متزوجك علشان يكسب فيك أجر ..

موضي : الله أعلم من اللي يكسب فيها أجر ومن اللي ينسى نفسه معاها

المهم انتظرتهم وركبوا معي وحطينا موضي في شقتها ورحنا لشقتنا أنا و أمل ..

أنا : يالله يا قلبي في هالشتاء الواحد يبيله يتدفا زين اسبقيني على غرفة النوم

أمل : ما قلت لك يا قلبي اليوم في المدرسة توضيت علشان صلاة الظهر بس وفجأة .. و أروح خلاص توني بكبر إلا و يصير ما علي صلاة ..راحت عليك يا قلبي ..

أنا : لا حرام بس اليوم برد ودرجة الحرارة مدري كم ما يصير شيكي زين أخاف حدث عرضي كذا

أمل : لا يا قلبي متأكدة والله العظيم وش دعوى ..تصبر كلها كم يوم وخلاص ..يالله ما راح تجي ننام

أنا : لا بأتفرج على التلفزيون .. إذا جاني النوم دخلت أنام

أمل : طيب يا قلبي تصبح على خير بروح أقرا شوي ثم بنام ..

وأجلس بروحي وتحكني يدي وأدق على موضي ..

موضي :هلا عزوزي وحشتني موت اشتقت لك

أنا :حتى أنا والله وش أخبارك وش أنتي مسوية

موضي : جالسة بروحي مشتاق ذبحني البرد ..بروحي في الشقة ما عندي أحد يونس وحدتي وصدر حنون يدفيني

أنا :عندنا وعندك خير البرد نفض عظامي نفض

موضي : ليه وينها الست هانم ولا متطاقين إن شاء الله .. ولا لاهية بشي

أنا :لا ابد بس مأجزة ما تصلي يعني ما تعرفين هالشغلات ...

موضي : اها ..شفت القهر يا قلبي أنت يذبحك البرد هناك و أنا يذبحني البرد هنا وما نقدر ندفي بعض ..لو تدري وش لابسة الحين آه الدنيا ما تنصف أحد

أنا : لا تولعيني يكفيني اللي فيني ..بس وش لابسة بس قولي بدون مؤثرات صوتية

موضي : لا بسة بيجامة سودا زبدة قطعتين .. شفافة مرة وكلها خيوط في خيوط والخيوط اللي على كتفي كل شوي طايحة وأرجع أرفعها آآه ما أقدر أتحمل برا برد وجوا نار

أنا : وش أقول أنا اللي قمت اصب عرق بس يا حبيبي هذا حكم الظروف ...

موضي : أنحاش من عندها مو أنا زوجتك ولا تخاف منها ..

أنا : وشو والله صعبة ..بس بحاول انحاش منها شوي وارجع بس شوفي ..ربع ساعة بس يعني أول ما أدخل على طول بدون مقدمات حضن بوسات من هالخرابيط خليها لبكرة زين

موضي : طيب بس بسرعة ماني قادرة ألحق كل ما رفعت خيط من على كتفي يطيح الثاني وعلى هالحالة

أنا : طيب المهم يالله بسرعة .وأروح لأمل في غرفة النوم ..و أقول لها ... حبيبتي بروح أجيب عشاء من كودو تبين

أمل : وش الطاري العادة مالك خلق تروح .كله تتصل عليهم وهم يوصلونه .أجلس بس وأتصل عليهم

أنا : لا يا روحي الفرع اللي عندنا شغلهم مو زين يكثرون بصل خليني أروح الفرع اللي بعده أحسن

أمل : من جدك تتكلم بتروح مشوار علشان بصل ..

أنا : ايه كلها عشر دقايق ولا ربع ساعة بالكثير وخالصين إن شاء الله قصدي راجع لك ..يالله يا قلبي باي .. وأطير طيران لشقة موضي وأفتح الباب وهي تنتظرني عند المدخل وألقطها طيران للسرير ..

موضي : يالله يا حبيبي متشاقة لك موت ..

أنا : اها بس وش قلنا ما في لا حكي ولا مقدمات ولا شي يالله بسم الله انبطاح

موضي : طيب بوسني لو بوسات خفيفة علشان أدخل جو معك

أنا : يا شين اللي يرجع في كلامه وش إحنا متفقين عليه ..يعني حبكت طيب يالله هاه امواه امواه ..وشوي ولا شي صوت شي يصطدم بالنافذة و أطنشه إلا شي ثاني وثالث و أروح أبى أشوف وش السالفة ...وأسمع صوت من مايكرفون من تحت العمارة .. وأطل إلا ألقاها أمل

أمل: أنزل يا جبان ياللي ما تستحي على وجهك ..يالله أنزل قبل لا أطلع لكم و أسوي فضيحة ..

أنا : (فتحت الدريشة ) طيب بنزل والله ..والتفت على موضي شفتي بوسني خلني أدخل معك جو هاه ارتحتي ضيعتي الليلة يالله مع السلامة و أدعي لي تكفين ..و أنزل إلا أمل جاية مع أخوها محمد اللي توه بالثانوي

محمد : هاه يا أختي تبين شي و لا أمشي مواعد الشباب في ا لقهوة

أمل : لا يا أخوي الله يعطيك العافية أنت رح و أنا خلني مع هالمراهق أشوف شغلي معه ..كودو هاه كودو ياللي ما تستحي على وجهك و الفرع اللي عند بيتنا بصلهم كثير عسا كودو اللي فوق بصلهم مو كثير .. ما تستحي على وجهك هذا كبرك وتسوي هالحركات يا أخي كان صرت رجال وجيت لي وقلت يا أمل أبى أروح لموضي وش فيها

أنا : والله يا عمري أني آسف و ندمان بس خفت أقول لك وترفضين ما دريت انك بتوافقين وانك تتفهمين الوضع

أمل : وضعوك في خلاط اسمنت أنت وهي ..قال ايش قال أوافق معصي ..يا أخي أنت متزوجني على السراء والضراء ..يعني وقت ما أعطل أنت المفروض بعد تعطل يالمراهق يالله بس قدامي على البيت وعقاب لي خلتني أنوم في الصالة على الكنبة ..وثاني يوم دور موضي رحت لموضي و أنا متحمس ..

أنا : يالله يا قلبي جيت لك طاير من الشوق مشتاق لك موت بس ليه لابسة هالقميص حشا تقولين في عز الشتاء طويل وكمومه طويلة عسا ما شر

موضي : اسكت بس رأسي مصدع ولا لي خلق لشي مرة .. تعبانة

أنا : لا واللي يخليك كلي بنادول ولا أسبرين مرة مشتاق لك من زود الشوق شوفي حرارتي مرتفعه

موضي : يعني يرضيك نسوي اللي بالي بالك و أنا مصدعة ومالي خلق مرة

أنا : علشاني الله يخليك .. وأوعدك في بوسات وحضن وسواليف عنك يوم كنتي صغيرة ( مدري ليه الحريم في وقت اللي بالي بالكم يحبون يسولفون عن يوم كانوا صغار ) وش تبين بعد

موضي : يووه يا عبد العزيز لو ما الدين أمرني بطاعتك ولا والله ما اقدر طيب شوي خلني ألبس وأتجهز وارجع لك

أنا : الله لا يهينك من عينة أبو خيوط حق أمس .. وشوي ( بعد ربع ساعة قال ايش شوي ) تطلع لي موضي لابسة الطقم حق أمس ..وتوني بادي أحضنها إلا يرن جوالي و أطالع إلا أمل متصلة علي

موضي : طنشها لا ترد عليها أكيد عندها موضوع تافه ولا تبي تحرق أعصابك وتخرب الليلة

أنا : مو عادتها بس يالله على قولتك إحنا مشغولين بشي أهم وشوي ويرن تليفون الشقة ..

موضي : لحظة أشوف من هاللي متصل ..

أنا : خليه عندنا شي أهم شي ...

موضي : أخاف أهلي يبوني في شي ضروري عندهم ... وترد ..وشوي ..عبد العزيز كلم أمل تبيك ..اسمع قل لها لا عمرها تدق على شقتي فاهم ولا لا

أنا : ايوة يا أمل وش فيك عسا ما شر

أمل : ( تصرخ في التليفون ) حرامي الحقني يا عبد العزيز حرامي .الحق علي بسرعة يا تلحق علي يا ما تلحق

أنا : وش حراميه فهميني السالفة وشلون دخل هالحرامي وين الحارس ..

أمل : بتجلس تحقق معي ..أنا سمعت أصوات غريبة في ا لشقة وصحون طاحت في المطبخ ..قمت قفلت على نفسي باب غرفتي يالله بسرعة قبل لا يسوي فيني شي

أنا : طيب طيب الحين جايك بسرعة خمس دقايق و أكون عندك ..

موضي : وش السالفة وين رايح و تاركني اشتقت لها هاه

أنا : في شقتي حرامي المسكينة بروحها بروح ألعن و الديه وأرجع لك كلها نص ساعة ..

وأطمر للبيت و أوصل للعمارة وأنادي الحارس ونطلع سوى للشقة وافتح الباب بسرعة ويدخل معي ا لحارس ..وأجلس أنادي وينك يا حرامي إبليس أطلع يا بن الكلب .. ونفتس الشقة ما نلقى شي .. و أروح لغرفة النوم و أنادي على أمل علشان تفتح لي الباب وتفتح لي الباب وادخل والحارس يبي يدخل معي

أنا : خير طال عمرك مدرعم (مدرعم = ماشي بخطوة واثقة ) وين رايح وش بغيت الله يحييك

الحارس : الحرامي مش عاوز نمسكوه ..

أنا : لا بلاشي المرة دي أنا إن شوفتوه حامسكوه و اضربوه أنت بس انزل تحت وفتح عيونك ..ويطلع الحارس من الشقة كلها .. و أمل تبدى تصيح

أمل : عزوز بغى الحرامي يقتلني أشوى أنك لحقت علي الله فكني

أنا : أي حرامي و أي بطيخ ما في شي يدل على أن أحد دخل الشقة

أمل : يعني أنا كذابة ولا داقة أتبلى عليك .. تبيني أحلف لك يعني

أنا : لا لا تحلفين ولا شي المهم حصل خير والحين الحارس بيفتح عيونه طول الليل يالله تصبحين على خير

أمل : وش ذا ماني زوجتك مالي حق عليك يعني ما تخاف علي ..ما عندي أحد يحبني اهيء اهيء اهيء

أنا : يا قلبي أنتي قلبي ونور عيوني بس وش أسوي ما في شي ..و موضي تنتظرني يعني في شي ما كملناه

أمل : ايه قلها ايه ,, قل موضي أغلى مني والله لو أنه قطو ناط على دريشتها أنك ما تتركها أسبوع بس أنا طز هاه

أنا : يا قلبي والله أني احبك ..وشلون اثبت لك

أمل : نام الليلة عندي أحرسني حسسني أنك تخاف علي ومهتم فيني

أنا : بس الليلة دور موضي ..يعني ما راح ترضى أني أتركها وأنام عندك ..

أمل : خلاص نام برى الشقة عند الباب .. منها تحرسني ومنها ما تزعل موضي لأنك ما تصير نمت عندي يالله دق عليها وقل لها زوجتي في خطر و أنا بأجيب لك مطرحة وبطانية ومخدة تفرشهم قدام باب الشقة وتنام ..

وافرش مطرحتي و مخدتي و أنام قدام باب الشقة وأقوم ثاني يوم على أصوات الشغالات وهم ينظفون الشقق وتطلع لي أمل وهي في غاية الفرفشة والسعادة وتركب معي ونروح نمر موضي ... علشان نروح المدرسة

أمل : اجمل إحساس في الكون انك تعشئ بجنون ودا حالي معاك

موضي : لا تصدقونه يوم قال ينساني .. والله ما يقدر ابد يوم ينسناني ...

أمل : مساكين اللي باني لهم قصور في الهوى ..يحسبون أنهم كل شي وهم يا قلبي لا تحزن

موضي : وش تقصدين يا خطافة الرجاجيل ياللي ما تستحين على وجهك

أمل : أنا خطافة الرجاجيل ..الله أعلم من اللي تلقط أزواج مدرساتها علشان تعرس عليهم ..ومن يدري كم واحد رفضها من قبل

موضي : لا عاد ألزمي حدودك ..مو أنا اللي أدور لي على رجال ..ويلقطون بعض ويبدون يمغطون شعورهم .. وأنا أسوق وشوي وكل شوي لاف يمين ويسار من تأثير طقاقهم وفاتح الدريشة وقافلة معي ..وشوي واسمع صوت دوريات .. يناديني وقف يا راعي السيارة ياللي تلفلف يمين ويسار يالله وقف على جنب ..ووقفت ونزلت لهم

الشرطي : أنت سكران ولا من راعين القضوم والحبوب هاه وش فيك

أنا : ابد طال عمرك حريمي كالعادة تطاقوا وتلاقطوا هذي بس الحكاية ..

الشرطي : حريمك وش تخربط أنت ..الحين أحد مستخف ولا صاحي يوم تركب حريمك الثنتين سوى مع بعض ماش ماني مرتاح لك ..تعال نسألهم سوى .. أنتم حريمه

موضي وأمل : ايه نعم طال عمرك بس إحنا مالنا دخل .نقول له يا رجلنا يا أبو عيالنا لا تسرع ولا تلعب في الطريق .. الطريق لك ولغيرك مع تحيات أسبوع المرور

الشرطي : وتقول حريمي يتطاقون ..بالله ما تستحي هذا كبرك تسوي هالحركات يوم ..ما تقدرين على ثنتين ليه تعرس عليهم ..و إذا عندك مشاكل معهم لا تعرض روحك وأرواح غيرك للخطر يالله الحقني للقسم يالله . ولا أقول لك أنت تعال معي و أنت يا حريم ارجعوا ورى في عسكري بيجي يركب السيارة علشان يوديكم للقسم قال ايش حريمي تطاقوا وتلاقطوا .. بالله ما تستحي أنت ووجهك ..ويتجهون بنا للمركز .. ويأخذوني للتوقيف بسبب الاستهتار وتعريض أرواح الآخرين للخطر إضافة إلى تعطيل السير وبعد ساعة أبو أمل و أبو موضي وصلوا المركز ...

الضابط : رجل بنتكم قصدي رجل بنت كل واحد منكم اللي أسمه عبد العزيز شكله متعاطي شي ولما سألناه قال أن حريمه اللي هم بناتكم كانوا يتطاقون في السيارة و هذا اللي خلاه ما يعرف يسوق زين سألنا البنات قالوا انهم مو متطاقين وأنه هو اللي فجأة اللي صار يسوق كذا فجبناكم علشان نسألهم قدامكم وقدامه

وينادوني وينادونهم و أول ما دخلوا أمل و موضي وشافوا آبائهم انطلقوا يصيحون في أحضانهم

الضابط : شوفي يا مدامات عبد العزيز بصراحة أنتم كنتم تتخانقون في السيارة ولا لا وقت ما العسكري وقف زوجكم

أمل : معقولة أنا ازعل من موضي حبيبة قلبي لا لا الله يخليك لا تقول كذا طيب تصدق طال عمرك لو ما هو تزوجها كان أنا زوجتها له بنفسي هذي ..هذي توأم روحي

موضي : يا بعد قلبي أنتي أي والله يا حضرة الضابط ما حبيته إلا لأنه رجل أمل يعني وش أحسن من أني أنا وهو نتشارك في حب أمل . وتقول إننا كنا نتطاق

الضابط : متأكدين من كلامكم .ترى معنى هالحكي أن زوجكم يتعاطى شي ولا من راعين الخرابيط

أمل : لا يا حضرة الضابط لا تقول كذا صحيح ساعات يجي في الليل يتمايل بس والله وجهه مو تبع هالحركات أي والله

موضي : أي والله يا حضرة الضابط هو راعي صلاة ..صحيح ساعات من كثر ما هو مرتفع ما يتوضأ ويصلي الظهر خمس ركعات والعصر ثلاث بس ولو راعي طاعة ماشالله عليه

الضابط : ايوة وش بعد ممكن أعرف إذا حاول يعتدي عليكم بالضرب في أحد المرات أنتي ولا هي

أمل : لا يا حضرة الضابط كل شي ولا الضرب ..ما عمر يده انمدت علينا ..بس يطق بعصا المكنسة مرة تدق علي حبيبتي موضي ونور عيوني تبيني الحقها واطمر من غير وعيي بالبيجامة أي والله ..ولا يشيل بالمكنسة وفوق رأسها

موضي : ايه يا حضرة الضابط ..حتى بالأمارة يوم خنق أمل قبل أسبوعين ما كان شاد الحبل مرة بس الواحدة مهما يصير تبقى لزوجها ومع زوجها

الضابط : أنت يالمجرم وش تعليقك على الكلام اللي يقولون ولا بتنكر

أنا : ( مطير عيوني ) نعم ..ممكن اعرف بسهم يحكون عن مين بس إذا ما عليك أمر أبى اعرف هم يحكون عن مين

ويدخل العسكري .. ويقول للضابط انه لقوا في ملفي ممارسة فعل فاضح في البر قبل فترة

الضابط : ماشالله سجلك ذهبي مالك في الحبوب والقضوم ما جربت تشم

أنا : طال عمرك سيجارة ما عمري حطيت في فمي .بس مدري وش قلبهم علي قبل لا تجون شوي ويذبحون بعض كأنهم ديكين في السيارة والحين تحالفوا ضدي

الضابط : بعد بتنكر أنت ووجهك ما تشوف دموعهم و أنت مصر على إنكارك ثانيا أنت راعي سوابق ..بس فهمني وش نسوي فيك هاه قول

أنا : والله بيني وبينك لو أنا مكانك كان شنقتني من زمان وكسبت فيني أجر ..والله يا طال عمرك الخمر ما أعرف وش طعمه والخرابيط عمري ما خربطتها شف أنا حدي أفلام مسجلينها شباب عندهم كروت واتشقق وان خربت مرة مرة ..تفرجت على دي في في مهرب من برى

الضابط : طيب الحين بنوديك لمستشفى الأمل يسوون لك فحوصات ونشوف النتائج ..ونتأكد بأنفسنا

وودوني لمستشفى الأمل وطلعت كل النتائج سلبية ورجعت للضابط اللي افرج عني بعد ما عطاني محاضرة ...

وش تتوقعون طلعت النتائج الله يستر بس ..تبون تعرفون تابعوا معنا
نهاية المشوار