ثلاثية طاقية لرأسين
دوام الحال من المحال - الجزء الأول

واستلمت السيارة الجديدة وكلمت أمل صديقاتها وصاروا ثلاث منهم يجون معنا وهم ولا أقول لكم نشوف وش صار أول يوم توصيل ..لما اجتمعوا

أمل : عزوووزي شف هذا ابله حصة تدرس رياضيات .. زوجها ملازم في حفر الباطن .يا حليلهم يلتقون في الويك اند استحالة تحضر مناسبة إلا في الإجازات وهذي ابله هدى مدرسة عربي ووقت الأزمات تعجبك تدرس دين و إذا غبت أحيانا تغطيني زوجها يطقطق بين العقار والأسهم بس سبحان الله كل ما جمع قرشين يا شرى ارض جديدة يا يبي يبني بيت علشان يبيعه وهذي ابله موضي مديرة المدرسة اقدم واحدة فينا نسميها المجاهدة خمس سنين ولا نقلوها للرياض ..الله يصبرها ويفرحها بالنقل

أنا : ايه وزوجها وش يشتغل لا تقولين طيار

أمل : احم احم ( همسا لي ) وراك كبيت العشاء ... ابله موضي

موضي : إلى الآن آنسة ما بعد جا النصيب يا يجي النصيب يا ينقلوني للرياض أيهم اقرب

أنا : الله كريم إن شاء الله تتسهل وينقلونك للرياض ويخلون أمل مكانك مديرة ..

أمل : فال الله ولا فالك الله لا يقوله مديرة في بير العتش ..إذا مدرسة ويالله مستحمله علشان وقت الاختبارات أرتز من الفجرية استلم الأسئلة استغفر ربك بس ...

أنا : ولا يهمك استغفر الله بغيتي تأكليني على هالدعوة المهم يا ابلات إيمان مني بالديموقراطية وسعي لخدمات أفضل مو زي الخطوط السعودية عندي اللي تبون ..تبون تسمعون قرآن ولا أغاني عربية ولا غربية جلسات ..طقاقات تبون نحط على الراديو تآمرون أمر وكل أسبوعين نغير الأشرطة لمزيد من التنويع والإثارة هاه وش تبون

وقاموا المدرسات كل واحدة تبي شي .يا حياتي مبين ما أحد من قبل عطاهم وجه المهم على آخر الرحلة ما سمعتهم إلا يطبلون ويغنون صدق بعض الناس ما ينعطون وجه ... واحدة ساكنة في النسيم والثانية في الدخل المحدود والمديرة في الملز .. وأرجع البيت مهدود حيلي بس مبسوط على الأقل شغلة واحدة ومريحة وتعرفت على أهل ديرة بير العتش وصرت أتقضى لهم من الرياض و أبيع عليهم وكل شي بحقه ودخل إضافي وتمشي الأيام ومرة تتصل المديرة موضي تبي نمرها آخر واحدة وبالفعل مريناها آخر واحدة وتجيب معها كيس مليان ساندويشات

موضي : تفضلوا هذي ساندويشات فطور علشان الطريق ..لبنة ومربى مشمش ..

أمل : وش الطاري مو عاداتك أخبرك يالله تقومين من النوم وش مصحيك اليوم بدري على هالنشاط .

أنا : جات في وقتها أنا ميت من الجوع

أمل : و أنت من متى تآكل لبنة مو تقول انك ما تحبها وتذكرك بالشوام .. ودايم تقول غير الجبن كرافت والتونة ما أحب

أنا : ايه ما أحبها بس وش أسوى جوعان ولا صلحتي لي فطور وأمس متعشي مع صلاة المغرب و نمت على طول

موضي : يوووه خلاص يا أمل لا تفشلينه مسكين جوعان خليه يشبع وراه خط طويل

أمل : وش شايفتني زانطته ولا مآخذه اللقمة من فمه بس مستغربة هذا كل ما في الأمر

هدى : لا حول وش فيكم خذيتوا الدعوى جد عبد العزيز الله يخليك شغل لنا سلامة العبدالله يا حمام فوق السطوح

و أنا خلصت ساندويش وتوني بأبدى في الثاني وتنغزني أمل على خصري ..

أمل : ( همس لي ) بس يكفي أكل وش تبيهم يقولون عني أني مجوعتك ما أخليك تأكل خير شر

أنا : ( همس لأمل ) بس هذي والله ميت من الجوع ثانيا توني اكتشف إن اللبنة حلوة على غير ما توقعت

أمل : ( همس لي ) خلاص يالله ذبها من يدك بسرعة لا تخليني أتهور أنت عارفني إذا تهورت

أنا : طيب طيب وابلع الساندويش الثاني بسرعة لين بغيت أغص وقامت أمل تخبطني على ظهري بس بضمير بغت أسناني تطيح من قوة التخبيط ..

موضي : بسم الله عليك المفروض أني جايبه معي موية لا سمح الله لو أحد غص يكون معنا موية

أمل : ( تلتفت عليها ) معه ورى موية في شنطة السيارة صحيح جايبها علشان لو سخنت السيارة بس تفيد وقت الأزمات ( ثم تلتفت علي ) الحين ارتحت صاروا يتعاطفون معك صرت أنا الشينة والكخه في السيارة

أنا : يا قلبي ليه مكبرة السالفة أبى افهم جوعان و أكلت بس مالها أي تفسيرات سياسية أخرى

أمل : بكرة أسوى لك عشر سندويشات علشان تفطر عليهم براحتك وبرواق

أنا : لا خلاص وشوله العنا نصوم أحسن ... المهم وصلنا المدرسة على خير و خلصت أشغالي ورجعتهم للرياض وثاني يوم الصباح .. نمر المدرسات من جديد و مرة ثانية ابله موضي تطلب نمرها آخر واحدة ولما مريناها هالمرة معها كيسين .كيس سندويشات تونة وجبنة كرافت والكيس الثاني عصيرات وقامت توزع

أنا : تسلم يدك بس ماله داعي تتعبين نفسك كذا .. هذا واجب علينا إحنا

موضي : لا وش دعوى ما في تكليف ولا شي .. ثانيا تعبكم راحة تستاهلون مفطح

أمل : الحين يوم تعبنا راحة وراك كل 3 أيام ممسكتني مراقبة وتخليني أنطق في الحوش لين كل الطالبات يطلعون

موضي : يا حبيبتي يا أمل هذا غصبا عني مو بيدي والله النظام يقول أول سنة لازم تمسكين المراقبة أسبوعيا وما فيه إلا أنتي و ابلتين بس جدد يعني هذا النظام

هدى : الحين أنتي ووجهك يا أمل وش حارق رزك الحين ما راح نتحرك لين تجين معنا ثانيا المراقبة كلها بالكثير ما تأخذ عشر دقايق ..المهم خلونا نفطر زيزو الله لا يهينك شريط شعبيات على الطاير .. و أنا أكل وأموول تقبص فيني علشان ما أكثر في الأكل بس الجوع كافر .. المهم وصلنا للمدرسة ورحت أخلص كم شغلة في بير العتش والساعة واحدة ونص واقف عند باب المدرسة ويطلعون الابلات والمديرة ونجلس في السيارة ننتظر أمل واشم ريحة كيك

أنا : وش هالريحة في مطعم قريب من هنا

موضي : لا أبد الله بس حسيت نفسي فاضية آخر ساعتين قمت دخلت المطبخ وتمخمخت وصلحة كيك يعني نتسلى بها في الطريق

أنا : خلاص أجل ننتظر أمل تطلع ونأكلها

موضي : أخاف تتأخر أمل حقها محفوظ بس أنت كل وسم بالله

أنا : لا أخاف أمل تزعل بادين نأكل وما أنتظرناها

حصة : يا ابن الحلال كل بس الحين بتجي أمل ..طبعا أنا ما كذبت خبر وبديت أكل وشوي إلا تجي أمل وتفتح الباب بالقوة وتصبخ به بأقوى ما عندها

أمل : اووف ما صارت ذولي ما يدرون في مدرسات وراهم مشوار ساعتين ونص .منطقة أنتظر واحد يجي من مجلس شيخ القبيلة اشتغل عند أبوه ..وجع وش تسوون خيانة ..وش هذا عبد العزيز رايح تجيب لهم كيك وتأكلونه قبل لا أجي وجع إن شاء الله

أنا : لا والله أنتي فاهمة غلط يا قلبي السالفة وما فيها

أمل : عزوووز ما أحبك وخر عني تجيب لهم كيك وتأكلونه قبل ما أجي

موضي : لا يا أمل أنتي فاهمة السالفة غلط أنا اللي سويت الكيك لقيت نفسي فاضية قلت أصلح الكيك

أمل : يوم انك فاضية وما عندك شغل كان الله لا يعافي إبليس مسكتي المراقبة ولا دقيتي على الرجاجيل ياخذون بناتهم مو أنطق نص ساعة ارتز في الساحة وأنت ما صدقت على الله أحد يجيب لك أكل تقوم تبلعه مجوعتك أنا يعني ما صارت قل لا استح على وجهك راع شعوري ..

أنا : خلاص ولا يهمك هذي الكيكة نرميها علشانك ولا تزعلين نفسك يا قلبي .. وننطلق للرياض ..وأمل تحلطم شوي وتآكل شوي و أنا من خوفي منها منزل رأسي في الأرض ..ووصلنا المدرسات ورحنا لشقتنا .. ولما دخلنا عم المكان صمت رهيب وبعدين

أنا : ترى أنا آسف والله يعني مو قصدي أني أكل الكيكة ما توقعت إن هالشي بيضايقك

أمل : لا يا قلبي أنا اللي آسفة كنت متنرفزة شوي من اللطعة انتظر بنتين يجون أهلهم يأخذونهم عادي يا قلبي كل كيكة وانبسط .. أنا يا عمري أغار عليك ..

أنا : الله يسلمك حتى أنا أغار عليك

أمل : عزوز وش تغار علي منه كل اللي معنا حريم تغار علي منهم

أنا : هاه لا بس أحبك مووت والله وعد مرة ثانية ما راح أكثر في الأكل علشان خاطرك .يالله يا قلبي ننام مشتاق لك مرة .. قبل لا يتأخر الوقت

أمل : عزووووز أنا ما صليت الظهر

أنا : قلت لك ألف مرة لا تأخرين الصلاة يالله صليها هي والعصر قبل لا يطلع وقت العصر بعد وتعالي أبى اتسبح قبل صلاة المغرب ...

أمل : إن شاء الله بس بعد أسبوع بصليهم كلهم

أنا : بلا استهبال أنا امزح في كل شي إلا اثنين الصلاة والدين وغرفة النوم أظن أني قلت لك هالحكي من قبل

أمل : يا قلبي يعني أعلق لوحة أقول لك ..واضحة زي الشمس ..

أنا : إلى الآن ما فهمت ..طيب لا تصلين الصلاة بينك وبين ربك .. بس تعالي غرفة النوم

أمل : عبد العزيز وش فيك ما اقدر أخبرك فطين ..أنا

أنا : اها فهمت خلاص خلاص مو مشكلة هذا حظي أصلا يعني ما لقت تجي إلا هالوقت يالله أجل بروح أتفرج على التلفزيون ... المهم ثاني يوم قومتني أمل من النوم

أمل : قوم يالله لا تتأخر ..آه يا كلي يوجعني يالله قوم

أنا : سلامتك يا قلبي ..تبين أوديك للمستشفى .. وش فيك

أمل : هالكريهة ثاني يوم تذبحني بعدين خلاص تهدا ..المهم يالله قوم لا تتأخر على البنات

أنا : وشلون أروح بهم بروحي يبي لنا محرم ..قصدي يبيلهم محرمة ولا واحدة

أمل : خلاص مر بيت أهلي وخذ الشغالة يالله على الأقل تعلمني وش قلتوا ..ولا أقول لك شغالتنا ما تقدر تروح معك إلا إن كان السواق رجلها بيروح معكم وأهلي يبونه علشان يودي أخواتي للمدارس ..وش رأيك تمر أهلك وتلقط شغالتكم أحسن

أنا : يا سلام يعني سواقكم يغار و سواقنا حمار ... لا حبيبتي هو ما يسمح لها تدخل بيتنا إذا أمي طالعة تبيني أخذها معي في السيارة ..لا وبرى الرياض بعد

أمل : تدري وشلون رح بس بروحك طز فيهم أكبر همي يعني يالله بس ولا تتأخر وترجع تنام .. و أقوم وأمر المدرسات وأوديهم للمدرسة وطول الطريق حاط الراديو على إذاعة القرآن الكريم درءا للفتن وفي الرجعة تقول لي ابله هدى إنها تبي ترجع لبيتها أول مدري وش عندها و ابله حصة بعد شبت فيني تبي ترجع بيتها بسرعة وتوني منزلها وبادي أحرك السيارة إلا واسمع صوت صياح وواحدة تبكي ..

أنا : خير خير عسا ما شر يا أبله موضي وش فيك أحد مزعلك

موضي : أرجوك خلني ما أبي أشغلك معي البكاء راحة للنفوس

أنا : يا بنت الحلال وش دعوى لا تكتمين في قلبك احكي بس وتعوذي من إبليس

موضي : إذا تبييني أحكي من جد وقف السيارة علشان أجي قدام لأنه ما ينفع أحكي و أنا جالسة ورى و أنت قدام

أنا : تركبين قدام بس يعني ..ما تحسينها صعبة

موضي : قايلة لك خلني أبكي بروحي بس يالله أطلع بي لبيتنا أرجوك أبي أكمل صياح هناك

أنا : لا خلاص يالله هذاني وقفت يالله تعالي أركبي قدام وقولي لي وش فيك تبكين ..وتركب موضي قدام جنبي

موضي : عبد العزيز أرجوك اعذرني ما أقدر أحكي الموضوع مرة محرج

أنا : طيب خلاص براحتك ... بس حاولت أسمع لك و أساعدك

موضي : اهيء اهيء اهيء ما في أحد يهتم فيني ولا وده يعرف ليه ابكي

أنا : مو قصدي والله طيب قولي لي وش فيك صارحيني افتحي لي قلبك

موضي : آآآه وش أقول بس أنك أنت السبب .. أنت خبصت حياتي فوق تحت

أنا : وش سويت الحين وش أنا قايل لك ما أذكر اني زعلتك

موضي : ليتك مزعلني ولا تافل بوجهي أحسن من اللي سويته لي .. أجل يا ظالم تجيني في الحلم وأنت تدري أني واحدة ضعيفة على قد حالي وتبهذلني بهذلة .. أجل تمسك يدي ونجلس نجري على الشاطئ

أنا : أنا و أنتي وعلى شاطئ متى هالحكي ما أذكر والله ..طيب وبعدين وش صار ...

موضي : وش بعدين وقمت تدور بي واحنا في الجزيرة ..

أنا : لحظة جزيرة ولا شاطئ تراك ضيعتيني

موضي : ياربيه وش فيك أنت شاطئ في جزيرة ما فيها إلا أنا وأنت ... المهم يوم تعبنا من الركض وتقوم وتسدحني

أنا : ايوة وبعدين ..وش صار لا تقطعين شي ترى الحلم أمانة

موضي : لا خلاص وش بقى بعد صحيت من النوم بس كل ما شفتك قلبي يوجعني ..اشتاق للجزيرة تقول كأنها صدق

أنا : الله كريم أجل صحيتي يالله حصل خير حتى في الأحلام ما هنا حظ يالله وبس هذي كل السالفة

موضي : بصراحة صرت أخاف على نفسي من الفتنة معك ومنك شوف لي حل

أنا : وش حله يعني أجيب لك شيخ يقرا عليك ولا موية مقري عليها فهميني

موضي: لا أنا قصدي يعني نتزوج وخلاص تصير حفظتني من الفتنة

أنا : تتزوجيني نسيتي أني متزوج لا وصديقتك بعد ..لا الله يخليك شكلك جوعانة ولا دايخة

موضي : وش فيها الشرع محلل لك أربع وأنت ثنتين يكفونك وزيادة بعد .. ثانيا يا أخي أنت شاب في ريعان الشباب زوجة واحدة ما تكفيك وين بتروح طاقاتك هاه قل لي

أنا : بس يعني أمل ما شفت منها شي غير أن أهلها ساعدوني لا تنسين السيارة اللي اشتغل عليها الآن أبو أمل هو اللي عطاني إياها .. صحيح أنها هي سبب الحادث اللي صار لسيارتي الأولى الله يهديها بس ..

موضي : يعني علشانهم اشتروا لك سيارة بيذلونك يعني ثانيا لو تزوجتني أنا بعد بأصير أعطيك ألفين وخمسمية و أمل تدفع نفس المبلغ لها وتصير تنقل زوجاتك

أنا : حلو حلو وحصة وهدى ..يعني مبلغ محترم

موضي : هي هي وش حصة وهدى وش تخربط أنت اها بس ألزم ما عليك محارمك وش عليك بحريم الناس ..ما أنت محتاج لهم ..هذا اللي ناقص والله هاه موافق يا حياتي ..وترى الشقة بالكامل علي

أنا : المشكلة الحين وشلون أفاتح أمل بتقلب الدنيا على رأسي ..أن قلت لها

موضي : قو قلبك ولازم هي تفهم أنك رجل ولك احتياجاتك هي إذا تحبك بتتفهمها و إذا لا بتصير أنانية المهم متى بتتقدم لأهلي ...مشتاقة أركض معك في شقتنا وتسدحني على السرير متى يجي هاليوم

أنا : خليني أحل المشكلة أول مع أمل بعدين يحلها حلال ..ووصلت موضي لبيتها و جلست أفكر وشلون أفاتح أمل في الموضوع لأني أعرفها إذا عصبت ما تشوف اللي قدامها ..وأروح للمطعم واطلب خمس كيلو كباب وخمس كيلو ورق عنب لأني أخبرها تموت في الكباب وورق العنب و أروح لشقتنا ..

أمل : هلا والله وغلا وش هذا اللي معك يا حبيبي

أنا : أبد كباب وورق عنب لأحلى أمولي في الدنيا .. أبيك تتغذين ..يا حياتي ..

أمل : عاد هذا كله وشوله عازم أحد ولا ناوي تعشي أهل الرياض الليلة ..وش السالفة

أنا : اها بس يا قلبي ..يالله بسم الله هذا كله لك بأكلك بنفسي ... وأجلس أكلها لين بلعت حوالي كيلوين كباب وكيلوين ونص ورق عنب .

أمل : بس الله يخليك مو قادرة أتنفس أرحمني يا عزوز ما عاد فيني مكان بس مو قادرة لا أتنفس ولا أتحرك ..و أنت ما كلت شي إلى الآن ليه ؟

أنا : حلو هذا أهم شي ..شوفي يا قلبي يا أمولي في موضوع أبي أفاتحك فيه وأعلمك عنه

أمل : خير وش السالفة علمني

أنا : يعني يا قلبي تعرفين أني شاب في ريعان الشباب وفيني طاقات كامنة ..وعلي طلب هاليومين فودي أتزوج

أمل : وشو لعنة تلعن إبليس وش تقول وش تخربط أنت ووجهك لحظة أبي الحقك و أزنطك بس مو قادرة مليت بطني حسبي الله عليك ..ومن تعيسة الحظ اللي بتقبل بك

أنا : زميلتك موضي ..وتقريبا اتفقنا على كل شي

أمل : من موضي لا تكون المديرة ..هالعجوز خطافة الرجاجيل إنا ناغزني قلبي اصلا من يوم صرنا نركب هالعجوز العانس معنا وما لقت غيرك يا حظي ..وش شافت فيك فروسيتك ولا السيارة اللي شريناها لك غرتها

أنا : لا هي عارفة انها تعويض عن سيارتي الأولى واللي صار لها

أمل : وبعد خقيتي يا شاطرة قلتي كل شي .. هذا أنتم يالرجال إذا واحدة قالت لكم كلام حلو تخقون الأول والتالي

أنا : لا المسألة مو كذا .بس يعني والله مدري يا أمل وش فيها ..يعني بأصير يوم عندها ويوم عندك ..وأنا اللي بوديكم وأجيبكم يعني ما في مشكلة محارمي وأوديهم واحفظهم من الفتنة

أمل : إن شاء الله كلمت حصة وهدى بالمرة يتطلقون من رجالهم علشان تعرس عليهم وتكمل الطقم بالمرة تكمل النصاب القانوني ودك بعد تزيدهم ..تحول تصير بوذي وعلى كيفك

أنا : يا قلبي أنا قلت في نفسي استر البنت ومنها أستفيد منها ثانيا أريح لي مو كل واحدة في جهة واحدة في النسيم والثانية مدري وين ..وش قلتي

أمل: لحظة أنا أوريك في خطافة الرجاجيل ( من كثرة الأكل يالله تقوم كأنها حامل ) أن ما لعنت خيرها ..وترفع التليفون وتدق على موضي ...أنتي يالسوسة ما لقيتي إلا رجلي يوم تبين تعرسين عليه لا ومسوية عروض خير ما في هالبلد إلا هالولد يعني ..وش تبين ... ( تلتفت علي ) طعنة قفلت السماعة في وجهي ..معجبك كذا كرامتي تنهان

أنا : يا قلبي خلك أنتي الكبيرة ..ثانيا أوعدك أني بأكون زوج عادل يعني كل شي بالتساوي

أمل : وجع يمزع تسبدك ..أي أنا أصير الكبيرة هي أكبر مني بخمس سنين الله لا يعافيها بس هين دواكم عندي انتم

وبعد أسبوع في عرس عائلي جدا مريت بيت أبو موضي وأخذتها ورحنا للشقة وتونا داخلين ..

أنا : يالله يا قلبي يالله نخلي الحلم حقيقة ..

موضي : أي حلم وش تقول أنت يا حبيبي

أنا : حلم الجزيرة و الشاطئ يوم ألحقك و أسدحك وكذا تراني متحمس ..

موضي : يوه يا عبد العزيز مو الحين عاد .. تو الناس ماني مستعدة نفسيا

أنا : ( مطير عيوني ) وشو لا الله يخليك وش هالحكي من يوم قلتي لي هالحلم في السيارة و أنا حرارتي مرتفعة والحين تقولين بعدين ..وش دعوى يا موضي ..

موضي : يوووه طيب يا عبد العزيز بس نتعشى أول

أنا : لا اول ذا بعدين العشاء لاحقين عليه إن شاء الله ..يالله غرفة النوم غرفة النوم ..وتونا متوجهين لغرفة النوم إلا يرن تليفون الشقة .. وارد عليه أنا إلا أمل

أمل : ليه مقفل جوالك ..وهالماصلة بعد مقفلة جوالها يا شين السرج على البقر ..سويتوا شي

أنا : لا تونا داخلين الشقة ما لحقنا نسوي شي إلا اتصلتي

أمل : أحسن وراك متحمس ..وليه يوم دخلتنا مسوي فيها مرة مؤدب وتقول لي تصبحين على خير وش فرقت يعني

أنا : يا قلبي يعني الواحد يستفيد من أخطاء اللي قبله .. المهم يا أمل وش بغيتي

أمل : عطني هالبقرة أبى أكلمها في شي ضروري ..

أنا : الله يخليك بلا فاضيح وش ناوية عليه صارحيني ..اللي تبين تقولينه قوليه لي وخلاص

أمل : بأبارك لها وش رأيك يعني .هاتها لا تخاف ماله داعي تخاف عليها أبيها في شي ضروري .

أنا : موضي أمل تبي تكلمك تقول في شي ضروري

موضي : خير وش تبي مني قول لها مو موجودة . ولا طالعة أي شي

أنا : الله يهديك واحدة ليلة دخلتها طالعة وين مواعدة واحد ثاني .. تعالي كلميها شكلها تبي تبارك لك

موضي : طيب يالله مو مشكلة هلا أمل كيفك

أمل : أقول يالبقرة قصدي يا موضي بكرة ما أقدر احضر الحصة الأولى لصف ثاني ثانوي ..

موضي : سلامات وش فيك تعبانة يعني ما راح تجين بكرة خلاص مو مشكلة أسوي لك غياب مرضي

أمل : لا بأجي معكم بس كذا مالي خلق أدرس في الحصة الأولى ولا الثالثة بعد بيني وبينك مالي شهوة تدريس بكرة ..ولا عندك مانع يا ضرتي ..

موضي : طيب مو مشكلة بكرة يحلها حلال .يالله تبين شي ثاني ترى عبد العزيز حبيبي ينتظرني في غرفة النوم يا قلبي قلبه متلفلف باللحاف تقولين عروس مو معرس .

أمل : لا يغرك بس هالسكبة ولا هالحماس الوعد ثلاث دقايق ولا أربع إلا يقول لك تصبحين على خير ..ثانيا خليه يفتح جواله وبلا حركات نص كوم .

موضي : طيب يا قلبي تسلمين يالله مع السلامة ..وتفصل فيش التليفون .وتجيني وهي تحلطم ..ويالله يالله ساعتين على ما أراضيها وثاني يوم الصباح ننزل من شقتنا ونمر شقتي الأولى علشان نأخذ أمل

أمل : خير وش عندك مرتزة قدام أقول ارجعي ورى هالمكان مو لك يالله روقينا

موضي :ليه إن شاء الله وش مزودك ووش منقصني ما أبي أنا راكبة قبلك

أمل : عبد العزيز شف بتخليها ترجع ورى ولا وشلون ... ترى أسويها فضيحة

أنا : موضي حبيبتي يعني مشيها اليوم لا تنسين أمس كنّا مع بعض وهي بروحها يعني الواحد يقدر شوي

موضي : طيب مو مشكلة بس هالمرة بس .. وترجع موضي ورى وتركب أمل قدام ونروح للمدرسة .. إلى بعد الظهر على وقت الطلعة ..إلا موضي حاطة أمل مراقبة وفوق ذا كله تستعد للحفل المدرسي اللي يقام لأول مرة السنة الجاية وجلسنا ننتظر أمل ساعة ونص ..ولما طلعت لقت موضي راكبه قدام ..

أمل : وبعدين وش قلت لك ما تفهمين أنتي يالله أرجعي ورى

موضي : لا عاد خلاص ما صارت الصباح مشيتها لك بس الآن لا مستحيل

أمل : تكفين بشويش هذي سيارة أبوي يعني أنا اللي اركب قدام يالله ورى ورى

موضي : لا عاد مصختيها مالك أمل يالله توكلي على الله بس واركبي ورى ..

أمل : أنا وشوله أضيع وقتي معك ..وتنط على موضي ويتطاقون قدام الخلايق ومن شدة الأحراج نزلت من السيارة وتركتهم يكملون ..والناس تجمهرت حولهم ..

أنا : إذا خلصتوا علموني أنا بنتظر برى .. ويتجمعون الناس حولنا ..وكل يسال وش صار و موضي و أمل شد شعور لين تعبوا واخذوا فترة استراحة ..بعدها اقترحت عليهم كلهم يركبون قدام أحسن حل ..وركبنا جميعنا قدام والسيارة على كبرها بس اللي ورى فاضي .

أمل : الحمدلله سيارتنا وراكبين قدام وعند الدريشة أقدر أطل وأتفرج على كيفي مو زي بعض الناس ..

موضي : الحمدلله أنا في النص عند زوجي ودفا زوجي الله لا يخليني منه ولا من فخيذاته اللي لاصقة فيني

أمل : وقف السيارة يا عبد العزيز وقف السيارة .. أبي أجلس في النص مالي شغل

أنا : يا قلبي وش تركبين في النص وش فيك أحد يعاف الدريشة ويجلس في النص وش هالحكي ..

أمل : شف يا عبد العزيز بتوقف السيارة وأجلس في النص ولا والله لا أنط عليك الآن الحين و أنت تسوق ..

تهقون أمل تسويها وتنط في النص تبون تعرفون تابعوا معنا الجزء الثاني