ماكان على بالي الجزء الأول

هلا بكم أعزائي القراء قبل البداية أحب ان اقول لكم هالقصة تحتوي على مشاهد قصدي مقاطع فاضحة قليلا فيرجى اخذ الانتباه والحيطة والحذر.....

من وين نبتدي الحكاية ...باقي شهر على أجازة الصيف وانا زي عادتي مع الماي جي اف (قيرل فريند) كنت اكلمها وتكلمني كانت هي سخيفة عقلها فاضي انا اللي هو انا مالي عينها وتحس اني  خاب عليها بعد بس حسبي الله على صديقاتها وبنات خالاتها لعبوا في راسها وشيشوها (شيشوها مو صلحوا منها شيشة انما يعني غيروها علي ) المهم وبدت البنية تتلكك وشوي عن شوي تطنش ,,لين في مرة من المرارير قالت لي : عبدالعزيز  علاقتنا  لازم تتوقف عند هالحد :::: أنا: ليه ياحياتي عسا ما شر لا يكون زعلتك في شي انا و خشتي ::: هي: لا بس أنا تقدم لي شاب وأهلي وافقوا عليه ( هذي تصريفتهم الشهيرة ) :::أنا: لا لا تخليني ترى انا باتقدم لك اذا تبين ::: هي: لالالا الله يخليك وش تبي أهلي يقولون يالله الحياة قسمة ونصيب اكيد بتلقى اللي تسعدك في هالحياة باي يا عبدالعزيز ويا ليت تنسى أرقامي ولا بتحدني أبلغ عنك الأمارة لو تدق مرة ثانية ( بالله هذا حكي واحدة تحب واحدة والمفروض زعلانة علشان بتفارقه ..المهم ما علينا ) ::::أنا : لاااااء وقمت اصيح وابتسي وحزن شديد وموسيقى تصويرية تقطع القلب :::: طووط طووط طووط ( سكرت السماعة في وجهي وانا ابتسي ...المهم مر يوم والثاني والملل والزهق مالين قلبي وروحي مو حزنا عليها ..بس أنا كذا اذا ما كان تليفوني يرنرن 24 ساعة في اليوم والعياذ بالله يجيني اكتئاب فظيع وحالة اسهال شديدة ..المهم رحت لستار بكس على بالي باشرب كوفي وتوني الفلف ابي القى موقف في هالزحمة والا وش اشوف سيارتها الصالون الرمادي نفس اللوحة ونفس المواصفات وهي وبنات خالاتها وصديقاتها مالين هالصالون كانهم في مضاهرة وجنبهم راعي بي ام دبليو فيها اربعة شباب كشخة والدرايش مفتوحة و اطلاق  الارقام  من الطرفين يتوالى  بشكل مذهل وملفت للنظر ..ياربيه هذي اللي بتتزوج واقرب من الصالون واوقف على جنبه من الجهة الثانية وانزل دريشتي وتلتفت علي واحدة منهم وشكلها قامت تقارن بين اللي على يمينهم وبيني والا  تنادي الباقيات وتؤشر علي ويبدون بالضحك والتريقة علي وقامت واحدة منهم وصارت تكش في وجهي ..من اصابعها الدبة المنفخة اللي كانها هوت دوق اتوقع انها رهف بنت خالتها ...المهم ساعتها كرهت الدنيا وكرهت عمري وكرهت حتى ستار بكس ( علشانه غالي بس ) ورحت لبندة وشريت اكياس كابتشينو حقت نسكافة ذيك اللي تصب عليها موية حارة وتصير كابتشينو وصرت انطوائي في غرفتي وحزين ومكتئب ( هالمرة حسيت اني شيفة وخايس ) وانسدت الدنيا في وجهي ..البنت اللي جلست يالله يالله اربع شهور  احايل فيها واقردنها في النت على ما كلمتها بالتليفون تخلت عني لعيون راعي بي ام دبليو وش اسوي بعمري يعني اضيع اربع شهور ثانية على النت ولا اروح ارقم في الاسواق ..واذا رحت للاسواق وش يضمن لي ما تلقطني الهيئة ولا بنت تهزئني قدام الله وخلقه والعطلة قربت والحال سيء ملل وزهق لين ما جاني الفرج ...اتصل علي ولد خالتي واقترح علي نروح ندرس لغة في امريكا   منها تمشة ونتسلى وبنيات يفتحن النفس ومتفهمات  ومنها نحسن لغتنا بدل ما احنا  نتعتع بالحكي تعتعة وبالفعل بديت باقناع العائلة اني اروح امريكا ادرس هناك لغة ..صدق أمي قامت تعارض وتقول لي ليه وش زينك يا ولدي بلبل في الانجليزي تغرد تغريد وأنا اقول لها وش بلبلة يا يمة الله يهديك الا كني اذا حكيت عنزة مات تيسها وترملت من عقبه وشوي شوي وافقوا اهلي على اني اسافر بالصيف لأمريكا ..طبعا أنا ما حطيت في راسي لا دراسة ولا شي بس اني العب بذيلي واغير جو وانسى صدمة اللي تركتني من اجل بي ام دبليو ..وبالفعل زهبت شنطتي واتفقت انا وولد خالتي نروح نفس الولاية بس مدينتين مختلفتين ...هو راح لاورلاندو وانا من اورلاندو كملت على طيارة امريكية الى ميامي ...أونس من أورلاندو ..وتوني راكب الطيارة من أورلاندو الى ميامي ...الا و...

وبالفعل وانا في الطيارة لميامي وقروي أول مرة يشوف مضيفة ركبها طالعة وتلصف وانا طول الوقت من اول الرحلة اطالع في ركبها وراسي والف سيف الا اني المس سيقانها باللي هي به ياربي كيف كيف واخيرا وجدتها ..فصخت كنادري وطبعا بدت الريحة تطلع وتفوح والركاب اللي جنبي انخنقوا وطلع اصبع رجلي الكبير ( شرابي مشقوق ) المهم ماعلينا يا حبيبي ماعلينا ...سويت نفسي ماعرفت اربط الحزام وانادي المضيفة وبالفعل جتني ويوم قمت اؤشر لها على الحزام يعني تعالي اربطيه لي وقامت على بالها بتعلمني وتؤشر لي يعني شده ودخله مع بعض وانا مسوي نفسي متنح خالص ولاعرفت وسويت نفسي كاني خنقتني العبرة لين رحمتني وجت بتربطه لي وارميه على اقصى جانبي الايسر (ابعد شي عنها ) ودنقت علي علشان تربط الحزام  وانا ماد رجولي باقصى ماعندي واصبعي الكشف (أي اصبعي الكبير ) قام يتمحك في سيقانها وركبها وحرارتي زادت وبديت ادخل في جو ثاني ولا تتعدل المضيفة وكانت ربطت لي الحزام قمت أنا عاد وسألتها ..طبعا كل هذا بلغة الاشارات كيف افك الحزام وائشرت لي على طرف  يعني ارفعه ونفس الشي سويت نفسي صتيمة  ودنقت مرة ثانية تعلمني واصبعي الكبير قام يشوف شغله من جد ولما فكت لي الحزام وجت بتروح وانا حرارتي زادت هالمرة فوق حيل ائشرت لها اني نسيت كيف اربط الحزام  من جديد وبالفعل الضعيفة دنقت تبي تربط لي الحزام من جديد واصبعي الكبير هالمرة مصخها رقى فوق يبي يرفع التنورة هو ووجهه المهم المضيفة حست هالمرة باصبعي وربطت لي الحزام وشدته على اقصاه وبعدين ابتسمت وقامت تقول لي حكي مدري وش معناته بس هو يحتمل الشتم ولا اني شيطان وقبصتني على خدي ومن نشافة الخد طبعا اللي له كذا سنة عشرة مع المشق الظاهر يدها وجعتها يوم قبصتني لانها قالت آي ..وبعد اقل من ثلاثين دقيقة وصلنا ميامي وطلعت من المطار والقى سيارة المدرسة كانت تنتظرني واركب معه ويوديني لبيت اهلي الامريكان  وأول ما وصلت قمت أدور يارب عندهم بنت حلوة مزيونة أي شي بس ما طلع عندهم الا ولد عمره 17 يعني أصغر مني بأربع سنين بس يجي قدي اربع مرات جثة طويل عريض رحت أمريكا ورجعت للرياض وأنا ما شفت حواجبه ..والام جيفة الله  لا يبتلينا بس الواحد كاتم في قلبه يرجي من الله خير في المقبلات ...وجا يوم الاثنين أول يوم في المعهد وهنا أقدر اقول جاك الفرج يا زيزو وبرواية أخرى فرجت وكنت اضنها لاتفرج بالضمة.

بنات من كل شكل ولون ومن كل مكان الا السعودية طبعا  وملابس حلوة متلائمة مع جو  ميامي الحار يعني اللي مرة مرة متدينة فيهم لابسة فوق الركبة بشبر الحمدلله احمدك يارب وكتوف طالعة  وكله كوم والايطاليات كوم اذا مشوا صارت أشياء تهتز من قدام ..وانا مغير مبزر ( مبزر= يعني عيوني مركزة ماتتحرك لايمين ولا يسار ) في هالوجوه  اللي  تفتح النفس  والواحد حالته صارت حالة  وحرارته شوي أن وصلت 45 مو اكثر  بعد ,,المهم دخلوني اختبارات ومقابلات تحديد المستوى أني ما اذكر وش صار بس حطوني مستوى مرتفع ويدخلوني ثاني أحسن فصل وللأسف صرت في فصل فيه اربع اولاد  غيري و7 بنات  للأسف ثنتين منهم مكسيكيات ..وجه شغالتنا الله يذكرها بالخير أطلق من وجيههم وثلاث من تشيلي وفنزويلا بس  المشكلة انهم عجز من جد عجز يعني اول ما دخلنا  الفصل  قاموا يورونا  صور عيالهم  ..(الواحد تحطم ) والامل الاخير كان في الثنتين البرازيليات ..بس  ومادري كيف بعد ظهر أول يوم كل واحدة  رجعت ومعها بوي فريند أمريكي جارته وراها كانه كلب بوليسي  ( دبروا أعمارهم ) اما أنا فتحطمت حسيت أني مالي حظ بالمرة يعني حتى في أمريكا اللي ما بقى أحد الا  لقي فيها رزق تجي عندي وتقفل ..والله العظيم أني  صعبت علي نفسي ووقتها لو أي واحد من هالجاي اللي مالين أمريكا جاني وحكى معي أني  لا أخق معه من التحطيم والاحباط اللي فيني...بس الله ستر ..على فكرة العيال اللي معي في الفصل اثنين سويسريين  عيال نعمة وطوال وحلوين  وكل يوم معهم بنت  شكل  وواحد كوري شايب  أما الاخر فهو اللي عجبني بالحيل دلخ  ياباني معه فلوس بس أهبل ماعرف يستغل هالشي ..اما أنا ففلوسي  اللي معي على قدي لو بأجاري السويسريين اللي  معي في الفصل يوم واحد أن تقضى  قروشي والطول اللهم لا اعتراض ما عندك  احد والشكل كل ما شفت نفسي في المراية مو  أتعوذ من ابليس بس اقول  يالله ان نلقاها في الاخرة يارب ...نصبر ونشوف  الدنيا لهم انشالله والآخرة لنا يارب.المهم  أنا والياباني اللي اسمه  تورشينو دقينا صداقة  وصرنا أصدقاء  غالب الوقت مع  بعض  وتعرفنا على كم واحد دلخ معنا في المدرسة من  باقي المستويات وصرنا نروح ونجي مع بعض ..صحيح أن البنات اذا شافونا كروها ضحكة  بس ولو  وعلى قولة نوال بنت الزغبي  ولا بيهمني ابدا منهم ايه يعني اكون  نكتة في عينهم.وبالفعل صرنا احنا شلة طايحين الحظ في المدرسة وعدد افرادنا سبعة نمشي مع بعض ونتغدى مع بعض ( لو داري كنت درست انجليزي في المعهد البريطاني في سوق الموسى على الاقل نشوف بني يمكن نرقمهم ) المهم استمرينا احنا السبعة نطلع مع بعض للسينما والمطاعم والناس في المنطقة اللي حول المدرسة يحسبوننا شاذيين مادروا عننا اننا قليلين حيلة الى ما صار الامر الجلل ..ازعجنا تورشينو الياباني الا يبي يشوف مباراة لمنتخب اليابان  نحاول نقنع فيه وهو ولا عندك أحد وقعدنا نسئل وين نقدر نشوف المباراة عرفنا أن في بار اسمه (وايلد بيجون ) يعني الحمامة المفترسة فيه قناة بتعرض مباراة منتخب اليابان ...وجا الليل ورحنا للبار وأول مادخلنا البار الا وينطلقون اللي معي  على الشرب الله لا يبلانا وكل واحد بيده بيرة  يلطها في بطنه في دقيقتين ثم يرجع ياخذ جديدة وانا منقهر ودي أسوي زيهم بس ولو حرام وما تسوى اعصي ربي فيها ..غير اني  أخاف اتعود عليه ثم اتعلق اذا رجعت الرياض واروح لحق البار واقول له بشويش بليز لارج  كوكا كولا ويكتم ضحكته ويناولني الكوكا كولا في كاس ورق وأنا امشي واللي في البار يضحكون علي ,قسما بالله من الفشيلة ما قدرت ابلعه وأبليس ابن الكلب يزن فوق راسي يابن الحلال طق لك بيرة ولا تخلييهم يضحكون عليك ..لين فتح الله علي ورجعت لحق البار ومديت له دولارين من تحت لتحت قلت له بليز بت ان جلاس جلاس (من زين اللغة يعني حطها في كاس قزاز )وبالفعل وصرت امشي بين الخلايق وراز الكاس لهم قال لك الان مكتمهم ...الى أن صار اللي صار وبدت الأحداث الفعلية للقصة كلها ..يعني الى الان ما شفتوا شي.

وأنا راز الكاس ورافعه وشوي الا احطه بعيون الناس الا ووووو طع تششش اصطدمت بشي وطاح الكاس على الأرض وانكبت الكوكا كولا  وبكل اريحة وتلقائية وكل انسيابية قلت بأعلى حسي ..ووووجججعععع ماتشووف جعلك العمى اللي يعميك ويقطع أذانيك .وتوني أرفع راسي الا وبنية سبحان من خلقها لابسه جنز أسود وبلوزة حمراء  وطالع سرها (يعني بطنها) وقمت أتامل في سرها وودي أكرر حركتي مع المضيفة معها وعلى حس صرختي البار كل ابوه هجد تقل ماكن فيه حياة وشوي الا بدت البنية تصيح وتقول لي ام سوري سوير تو ذا جود أي ديدنت مين ات ..قلت لها مصدقتس يا بعد عمري يفداتس الكوكا كولا والبار كل ابوه وفتحت هالخشة على 180 درجة ورسمت ابتسامات شباب النسيم اذا دخلوا سوق الشعلة (قال لك ضامنين يعلقون السوريات بالراحة ) وهي مير شافتني ابتسم الا تنسحر بكشرتي وتشيل الكاس من الأرض وترجع مرة ثانية تعتذر لي وأنا اللي ودي وكل مناي المس سرها بيدي وافكر بطريقة ولا لقيت من اللخمة وما دريت الا وهي تمسك بيدي وتنصا بي للبار حق المشروبات وتطلب لي بيرة قال لك بتعوضني  عن اللي طاحت في الارض وما تدري أنها كانت كوكا كولا .وأنا اللي أحلف عليها لاوالله نط امبورتنط (يعني مو مهم والله ) خفت أقول لها انها ما كبت الا كوكا كولا تحسب أني بزر عاد هناك هم الله يا كافي يقدرون اللي يلط من هالبيرة يحسبونه سنافي ...وهي تغصب علي  وتقول لي: نو أي ويل باي فور يو نت ون بت تو (يعني علي الطلاق اني لاشتري لك بدال الغرشة غرشتين بيرة ) ....وأنا اصبحت منحرج يعني الحين بأشرب بيرة ولا اصرف البنية وأقول لها اني ما اشرب طيب فرضا أني قلت لها أني باشرب واللي كبته كوكا كولا راسمالها بتكرها ضحكة علي وتحسبني بزر ويا تعطيني يا ما تعطيني دولار قيمة الكوكا ...وأنا في عز التوهيقة ويفتح الله علي واجلس اؤشر لحق المشروبات اللي على البار أنه يقول بالكوكا مثل أول بس وين ووين ابن الكلب بيعبرني قيمة البيرة الخفيفة 5 دولار وقيمة الكوكا دولار يعني هناك فرق ..والا يفتح للبنية غرشتين بيرة واحدة لها وواحدة لي ..وتمسك البنت العلبتين  وتمشي معي يم مكان زي الساحة المفتوحة في البار وهي تسولف وتكركر وأنا مافي راسي الا شغلتين الاولى وشلون اتخلص من توهيقة البيرة واني لازم الطها كلها أما الهم الثاني والهم الاكبر وهو كيف القى طريقة المس فيها سرها ..بصراحة كان البنطلون الجينز حقها ضيق مرة وحاشر  البطن حاشر في هالمكان يعني كان شي بكل مصداقية يغري  اللي ما يحس  وما وعيت الا هي تقول لي : هي كمون تيك  ( يعني يابن الناس روقنا وخذ البيرة من يدي ) :::أنا : بت بت بت اوكيه ثانكيو فيري ماتش ::::هي : وات از يور نيم اند وير ار يو فروم ( يعني وش اسمك بالخير وانت خضيري ولا قبيلي يعني وش ينقال لكم ) :::أنا : ماي نيم از ابدول أزيز فروم سوديا ارابيا ..رياد سيتي .. دهرة بديئة :::هي : وات ؟؟ ::: أنا : دهرة بديئة دو يو نو ات   اتز ماونتن ان رياد فروم ات أي سي ذا فيسلية بيلو مي دو يو بليف ات  ::::هي: سو يو ار فروم سوديا ارابيا وير از ذات (يعني وين ديرتك على الخريطة )::أنا : وانا اتمتم بيني وبين نفسي لعن ابو ابليسكم  سارقين نفطنا فوق 20 سنة وما تعرفون وين ديرتنا ..بعدين قلت دو يو نو جلف وار سدام هوسين  ..وي ار نيجابو ( قلنا لهم في الوزارة حطوا على الحروف اللي ما تنطق نقطة حسبي الله عليهم طلعت لنا شنبات وننطق نيبور نيجابور ) ...المهم هي ضحكت وصفقني اذا فهمت بس أنا حليت المشكلة وقلت لها : أي ويل تيل يو  دو  يو نو  ذا  كارز  ات  يوز  اويل  ان ماي كونتري وي ار سليب ابوف اويل سيزز (يعني تعرفين بنزين السيارات احنا في ديرتنا نرقد فوق بحور نفط ).. ساعتها البنت عيونها بزرت فيني تقل شايفة قدامها براد بيت ولا توم كروز وقالت تقول لي: ريلي اتز فيري نايس أي مين يو ار سو كيووت ( صدز هالحتسي والله فلة ...على فكرة تراك يا ورع أطخم ):::أنا : يس أي نو ذات فروم مبطي :::هي: ماي نيم از ديانا ..وسلمت علي وفي هاللحظة قامت تشرب من بيرتها قمت أنا تغافلتها وكبيت بيرتي كلها في الزرع اللي وراي ويوم ناظرت بيرتي خلصت الا بنت الكلب تحسب اننا في سباق وتبلع علبتها كلها في جغمة واحدة ولا عاقت وقالت لي : ويت هير أي ويل برينج تو مور فور اس ( يعني لاتتحرك لاكسر رجولك بروح اجيب غرشتين زيادة ) :::أنا : نو نو واللهي ماله لزوم قامت هي سوت حركة عندهم الظاهر يسويها اللي بيعزمون حطت اصبعها السبابة على فمي وهي تضحك وتقول لي هسسس ... ساعتها حسيت انها فرجت من وسيعة قلت في راسي يا ولد هي حطت اصبعها على فمك حط اصبعك على سرها واذا زعلت قل لها اننا في ديرتنا كذا نسوي ..بس هي ولا كني لمست سرها وقامت تضحك معي بقوة وراحت تجيب بيرة زيادة ...ورجعت لي ومعها  اربع علب بيرة وناولتني واحدة ورجعت تسالني : سو وات ديو دو ان يور كونتري  ( يعني فين تشتغل ؟) ::: انا : هو مي برززززز( على فكرة برززز يعني صوت اللي من الفم اذا طبقوا الشفتين على بعض وصار كانه ماكينة رش ) وي ار جست سليب اند سيل اويل ذاتس ال (يعني بس نبيع نفط )::: هي  : واو ذاتس جريت أي لايك تو  دو ذا سيم ...كمون درينك دونت بي شاي (يعني  في ذمة امك وأبوك يلعن أبو القهر ياليتني مثلك يالله اطفح البيرة  لاتصير بنية , لاوالله ازعل عليك ) ::أنا : أي ويل بت لوك ذير  بيرد ابوف ذا تري (يعني والله باشرب بس ناظري هناك في عصفورة فوق الشجرة ) والتفتت  هي وكبيت البيرة في الزرع ..وشافتني والبيرة اللي معي فاضية وتثور ثايرتها وتلط هالبيرة كلها في جغمة واحدة ما تقول آدمية الا خزان موية ....وتناولني علبة جديدة وهي تآخذ علبة جديدة وتقول لي: سو  أزيز دو لايك هير  أي هوب سو كوز سنس لونج تايم أي ونت تو ميت ارابيان مان ( يعني انشالله ديرتنا جازت لك من زمان وانا ودي اتعرف على رجال عربي ) :::أنا : ياااه مي تو ::::هي : وات وات دو يو ساي (يعني وش هالهرج انت بعد ودك تتعرف على رجال عربي ) :::أنا : نو نو نو نوت لايك ذيس أي مين أي وانت تو ميت امريكان جيرل ::: هي: ياه أي سي ايام هابي تو ميت يو ( قل كذا من أول طيحت قلبي يابن الناس  على فكرة انا متشققة من الفرحة لأني شفتك ) ...ونفس الشي صار استغليت لحظة يوم صدت عني وأكب البيرة كلها في الزرع وتشوفني وتنقهر وتشرب علبتها وتقوم تجيب علب جديدة على آخر اليل صرنا قصدي صارت بنت الكلب شاربة 12 علبة ..واقول في نفسي  يلعن ابو ابليسها ما داخت,, الورد اللي وراي من كثر ما كبيت في حوضه بيرة  قام يتمايل ويتراقص وهي ثابتة وتوني مخلص الا وتطيح البنت دايخة على حضني وصارت تلخبط في الحكي وتذب خيط وخيط وتفتح أزارير قميصي عاد أنا أغار من ذيك المنطقة ومن ساعة يلمسها أحد تجيني حكة وقالت لي : يو دونت وانت تو كيس مي ( يعني ماودك تبوسني ) :::أنا : ان فاكت يو كام اون وند أي ونت توو متش ( يعني بصراحة انتي جيتي على الجرح والله ودي بقوة  ) :::هي : اوكيه وات دو يو ويت فور لتس دو ات ( يالرخمة وش تنتظر يالله بوس ) ومثل أي شاب مبتدا كني حاب لي قطعة خبز في الشارع وباحطها جنب الجدار حبيتها بشويش ونزرت فيني : دو يو كيس لايك ثات ان يور كونتري ( افا انتم تسوون كذا في ديرتكم ) :::أنا : نو واللهي نو ان ماي كونتري وي يوس ذا لبس (في ديرتنا ماعندنا الا الشفة وينتس عايشة فيه بس ) ..وهذا اخر شي اذكره طحت في البنية بوس  كاني ما شفت خير وجلست لي خمس دقايق وأنا ابوس وما وقفت الا على صوت المدفع قصدي واحدة تصارخ باعلى حسها ...ستوب ات هي يو تو ستوب ات  ....ديانا (هي ) : اووه ماي جود مام واتز برينج يو هير ( واخزياه يمّه وش جابتس هنيا):::: الام: هي بتش هاو كود يو كوم ان سايد اند يو بيلو 18 (يعني يالصايعة وشلون دخلتي وانتي اصغر من 18 ) ::::ديانا : هي ليسن أي ويل دو ايفري ثينج أي وانت تو دو ذات ازنت يور بيسنز ( شوفي جعلتس  الماحي انا باسوي اللي يجوز لي موب شغلتس ) ::::أنا : اوكيه اوكيه  ات از فاميلي بروبلم سي يو لايتر ( يعني وش يحشرني بينكم ) :::الام: هي يو يور ار هو ليت هير كوم انسايد تو بلاي ويث هير ( انت اللي دخلت بنتي علشان تلعب فيها ) :::أنا : هي ليسن يور دوتر ازنت بلاي ستيشن تو مي بلاي ويث هير اوكيه :::::ديانا : مام أي كوم ان ماي سيلف هي ديدنت دو اني ثينج ( انا اللي دبرت عمري ) :::الام: شرب اف هي ديدنت ادميت ثات أي ويل تيل ذا بوليس هي بروت يو هير اند كيس يو اند وانت تو دو ( والله لابلغ عنه الهيئة واقول هو اللي دخلتس هنيا علشان يبوس فيتس ويسوي  معتس المخزي ) :::أنا : هي ليسن ساند اولد ليدي أي ميت يور دوتر هير والله العظيم اسك  هير ( يعني ياعجوز الرمل انا ماشفت بنتس الا هنيا واسأليها ) :::الام  : ليسن يو بوث اف هي ديدنت كوريكت هيز ماستاك أي ويل تيل ذا بوليس ام أي كلير ( اذا مصلح غلطته لابلغ الشرطة هل انا واضحة ):::ديانا : بت ماما اتزنت فير ان ليس هي ويل باي اينوف موني فور مي ( موب عدل الا اذا دفع لي دراهم ) ::::أنا : أي كان باي (اقدر ادفع ) ::::ديانا: بت ماما هي هاز اويل ويلز فور هيم ان هيز كونتري ثي ار ريتش (في بييتهم في الديرة قليب بترول يعني تراهم عيال نعمة ) :::الام: اووه ريلي واي يو دونت تيل مي بيبي ام سوري ماي سن ( ليه ماقلتي لي من اول ياخبلة اسفة يا وليدي ) انا : هي ليسن ام نت يور سن او هير حكم أي كان جيف يو ون هاندرد دولار ذين أي ويل جو ( يعني بادفع مية دولار وهذا اللي بيني وبينكم ) :::الام: اووه نو نت افتر وات أي سو  يو هاف تو كوريكت يورميستاك ويذ ماي جيرلز اوثر واي شي ويل بي ويذاوت فيوتشر ( لا يانظر عيني لازم تصلح غلطتك وتستر على البنت لا الله يبتليك في وخياتك ) :::أنا : هي ليسن هي دونت ستوك يور دوتر تو مي أي ديدنت دو اني ثينج باد فور هير ( يالخبلة لاتبلشيني ببنتس فاهمة):::ديانا: اوووه ماي بيبي دونت سي يو دونت لوف مي از أي لوف يو (يالخاين يا قليل الخاتمة ماطلعت تحبني مثل ما انا احبك ) :::أنا: آهاا كات ( اها بس ) ::::الام: ليسن يونج مان اف يو دونت كوريكت يور ميستاك اند ماري ماي جيرل أي ويل تيل ذا بوليس كوز شي از اندر 18 ييرز اولد سو يو سبيند فايف ييرز  ان بريسون ( اسمع ترى ان ماسترت على البنت واعرست عليها لابلغ عنك الامارة ترى البنية اصغر من 18 واقل شي بتخيس في الحبوس خمس سنين على الاقل )::::أنا: نو نو بليز جعل يور بارينتس ان بارادايس ايفري ثينج بت نوت بوليس اند بريزون ( واللي يرحم والديتس في الجنة كل شي الا  الشرطة والحبوس ) :::الام : سو يو ويل ماري هير اوكيه (يعني بتعرس عليها ):::أنا: اوكيه از يو لايك (يعني شورتس وهداية الله).....وهنا يا سادة يا كرام حسيت اني تدبست وبقوة وبعد وبدى الموضوع يطلع من يديني ..وقالت لي الام:: كوم ويث اس ناو اند اسك هير فاذر تو تاك هير هاند (تعال معنا واطلب يدها من ابوها  ) وطلعنا من البار احنا الثلاثة وديانا ماسكة يدي اليمنى وامها ماسكة يدي اليسرى اما شلة المدرسة اللي كانوا معي ولاواحد منهم حرك ساكن من محله....ووصلنا بيتهم...عمارة مهدمة وحي خايس ومظلم ومنطقة طول الوقت وعظامي تنافض منها ياربي هذي آخرتها وتونا ندخل الشق