مذكرات شاب سعودي في لندن الجزء الثالث

المهم رحنا يوم السبت اقصد الاثنين اول ايام الدراسة وسووا لنا اختبار تحديد المستوى وكان فيه  مقلب حيث خلونا صفين  متقابلين  وقدامي اجمل 6 بنات يعني جلست اطير عيوني فيهم وادعي الله يخليهم معي في الصف بس ايه هين مش خشمك جلست في فصل مافيه الاواحدة حليوة والباقيات صفة كوريات   وتايوانيات المهم لاتخافون ماصار في المدرسة مواقفالا اللهم اول واحد تعرفت عليه كان اسرائيلي واعز صيقاتي كانت صربية وصدقوني  صدقوني كانت غير مقصودة.والا تبون الصراحة تقريبا كان كل يوم شي يفشل من هالايام نهاية الشهر الاول نص اللي كانوا معنا كانوا من الامريكين الجنوبيينوبيروحون بعد شهر قالت المدرسة بنسوي حفلة وداع  نزلت وانا اضحك وادخل الصالة الكبرى والا احس اني داخل قاعة ضحايا قنبلة هيروشيما بنات يصيحون واولاد يبكون ويحضنون البنات قلت لنفسي ياولد صحيح انك بتجلس شهر ثاني بس ودع مع اللي يودعون وفعلا صفيت صورة من هنا وحضن من هناو(.....)من هنا وربكم كريم صار لي ذاك اليوم تشبع فوق العادة.كان هالكلام يوم الجمعه ويوم الاثنين اللي بعده صار حفل استقبال لطلاب الشهر الجديد وبما اني صرت خبير فكنت مرشح اصير عريف امزح معكم بس كان هالشي يحسب لي مع الطلاب الجدداقصد الطالبات وفعلا تعرفت على الصربية (كريستينا) صح  انها اكبر مني بثلاث سنين بس خبلة وكونا فرقة خبال في المدرسةمن الاشياء اللي كنا نسويها كنا نوقف عند محطات توقف الباصونهبل بالعجز البريطانيات نسوي نفسنا نتكلم لغة اوربية او لغة  غريبة واحنا نخربط ونهذر بصوت مرتفع المهم مابي اطول عليكم راح اذكر لكم بعض المواقف المتفرقة

1 رحت انا وواحد عجوز يسكن معي في نفس البيت ويدرس معي نتمشى في اول ويكاند وياليتنا مارحنا هو معه خريطته ويبينا نمشي  مشينا وتكسرت رجولنا 6 ساعات مشي وضعنا وهو مصر ان نعتمد على الخريطة  انا وقتها فاض فيني وقمت اصارخ في الشارع واقول احنا لازم نسئل الناس وناخذ باص تاكسي طيارة اي شي وفعلا تطاقينا ولولا فرق العمر كانت وصلت بينن بالايادي ركبنا باص انا في اخره وهو في اوله بس يستاهل بعدها حرم يقول وش رايك نروح مع بعض

2 رحنا لرحلة في بااص لمكان ما اذكره البلا اني اتاخر واللي يصعد متاخر يخسر جلست جنب عجوز سويسرية تتميلح مسوية نفسها ام 18 سنة ولان اخوكم يبي  يسوي نفسه ذرب قمت اجاملها وامدح فيها وهي ما صدقت قامت حشرتني باسئلة لين كرهت عمري  وقفنا في مطعم ما صدقت نزلت ولا ركبت الا لما تاكدت انها انضفت في كرسي وابتلى بها واحد غيري

3الهايد بارك عشقي سنين وانا اسمع عنها ماصدقت على الله اروح لها وانصى السبيكرز كورنر  (زاوية  المتكلمين)والا اشوف عالم تهذر هذا مسيحي وهذا مسلم وهذا يهودي

واحد يسب في بريطانيا والثاني في امريكا والثالث في الاسلام قصة طويلة انا انبسطت تشققت هناك تشقق ماتتصورون كيف ومن الاشياء اللي صارت شفت معارضة لدولة خليجية(...) قمت اناقشهم على بالي مادريت الا اللي يصورني ساعتها جلست يومين انتفض وما اعرف وش بيصير ترى الخوف ان الصورة تطلع شين  لااكثر ولا اقل

وبعد شفت عراقيين  يكسرون الخاطر على بالهم واللي يشتم في صدام واللي يتشكى فراق اهله ومادريت الا تطاقوا فيما بينهم وش القصة يا شباب اثرهم كل واحد له مذهب وفي الاخير حكي اعقلهم مادري اهبلهم من يبي يصير ريّس الغريب ولاواحد رفع يده

4في  مطار هيثرو شي من اطرف القصص جيت قبل الرحلة باربع ساعات يعني 7 ساعات قبل الاقلاع  نوع من الاحتياط تغديت هناك تمشيت في سوق المطار وانقضى الوقت ومادريت الا انهم ينادون للرحلة وادخل في صالة السعودية قبل الرحلة بساعة والا واحد من الكبار يعني لاتفهموني غلط

يمكن ابو الطيّار او مضيفة يدق عليهم ويقول بنتاخر ساعة ويعلنون بشكل غير رسمي هالشي  اخوكم الان بيبدع...عطشت وابي اشرب مويه ادور براده مالقيت يمين يسار سئلت المسئول المصري  قال مافيش يا سعادة البيه قلت له والحل قال ماعرفش قلت له بروح اشتري من السوق اللي برا اقصد السوق الحرة قال لا قلت ليه وبين لاوليه مشى كلامي بس قال لي هات تذكرتك كنوع من الاحتياط لو ماجيت بننزل شنطك قلت انتم فتشتوها قال لي اهوده النظام يا سعادة البيهعطيته التذكرة ورحت من نفس الطريق اللي دخلت معه والا شرطيين طوواااال  يقولون لي فروم ذاااااات واي

يعني من هناااك  واروح حوالي ربع ساعة مشي والا نقطة تفتيش ويسئلوني (وات دو يو وانت سير)قلت من الروعة واتر واتر واتر رئيسهم ماهضمني قال حط كل اللي معك وقال لشرطية تفتشني تفتيش شبه ذاتي باليد يعني وهي تفتش واخوكم القروي يضحك  لانه حياوي على خبركم وبعد كل هذا عديتهم بعد ماكلم احد الضباط رئيسه يمكن قال له شكله سبهه المهم دخلت السوق الحرة اللي كنت فيها واطمر واجيب لي علبة مويه كبيرةوباحاسب قالت لي البياعة وين التذكرة قلت خذوها مني قامت بادب خذت المويه وقالت(سوري...)قلت لها (بت ..بت..بت)بعد هالبتبته واشرح لها قالت لي (بلييز ويذاوت تيكت اي كانت سيل يو اني ثينق)قلت لها اخر كلام ابتسمت لي قلت انطمي تكفين بالعربي ورحت من جديد لصالة السعوديةفارس مكسور سيفهانتظر اركب الطيارة واول ماركبت طمرت بين المضيفات زجلست اشرب مويه حوالي 6كؤوس مويه وعزمت مضيفة على حلاو كان معي قالت لي انا احافظ على وزني شكرا وكان جنبي في الطيارة اثنين شباب شكلهم طفروا قاموا يناظرون فيني اني اعزمهم واخوكم ولا عبرهم  وهو ياكل في الحلاو حقه

5 في احد الايام الجميلة نزلت وسط لندن اتمشى واذا انا في البيكاديللي  اشهر شارع هناك ومنشغل فيه ولاانا الف في حارة واشوف ناس غير ومحلات غريبة سئلت واحدة مشخلعه مرت من عندي قلت لها وش اسم هالمنطقة  ضحكت ومشت واستمر في المشي للداخل والا محلات صغيرة ومتواضعة بس مافي منها في السعودية ولادول الخليج ولا ذاك المحل على بابه بنت قال (كوم ان سير)جلست اتلفت ساعة اشوف هي من تقصد ولا به انا قلت  مي ماكنت اعرف النظام والفكرة واروح لها عاد سعودي نادتته واحدة يقول لا مشوا خشومكم واطل من المدخل واشوف اشياء  حلوة رطبهولا تقول لي اللي على الباب (وات دو يو لايك)قلت مي نوثينق نوثينق وعزمت علي مرة ثانية كنت على جريف لولا الله ثم اني شفت  واحد اسود وجثه ناصي المحل قلت اشوف وش بيصير الا هو طلع السيكيورتي حق المحل فهمت ان  الدعوة متعقدة وان فيها فلوس بدل خدمة اول تقدرون تقولون بدل رطوبة وما انا الا اللي عاط من المكان في دقيقة والحرمة تضحك والعبد الاسود يضحك المهم شفت محل صغير زي محل بيع الهدايافي اول الحارة وادخله والا هو زي خويه الاول بس هدايا بس يعني مافي رطوبة لو انا كذاب باقول لكم مادخلته الحقيقة دخلته وفشلتهم كل ما شفت شي جلست اضحك ولا مسكت نفسي وجا رجال شايب نصى طاولة عليها(.....)ايه كانت معه حرمة شيفة والا الشيبة هو والسيدة اللي معه يعاينون ....وانا فاطس على نفسي من الضحك وينتبه لي ويرمي اللي في يده ويطلع ويكلم راعي المحل اللي جاني بعد دقيقة يسئلني انا وش فيني وهل انا سكران عرفت الدعوه خربان قلت له بلغة الواثق من نفسه(اي ويل نوت باي اني ثينق فروم يو)ومشيت يعني لو ماجاني كنت باشتري   طبعا لا الا كذا