ثلاثية الحب والارتباط والصراع

الوصول الى المستحيل الجزء الثاني

شروق :عبدالعزيز ترى ما أحب هالحركات زين كل شي بالخناق الا هالاشياء بالتفاهم فاهم ولا لا ثانيا البس قميصك لابس هالفانيلة العلاقية كأنك يمني يبي يسبح في بركة ترى والله عيب كذا
أنا : أجل ا للي يقولون بيروحون يبدلون في الغرف الثانية ويقفلون على أنفسهم وش يسمون هالحركات هاه .. يالله وريني وين بتروحين هالمرة
شروق : أنا عارفة أصلا أنك مثل باقي الرجالين تفكيركم وصخ ما تفكرون ألا وش اسمه ذاك يا أخي ترى في الحياة أشياء ثانية مهمة اكبروا عاد
أنا : يعني وش الأشياء المهمة بوجهة نظرك ندور في الأسواق ولا نزور حديقة الحيوانات ... ترى عطيتك وجه يالله عاد
شروق: يا عزوزي المشكلة وشلون أقول لك هالشي كويس وحلو بس أنتم ما تفهمونه صح يعني أنتم كل المسألة بالنسبة لكم استعداد جسدي احنا غير لازم نستعد نفسيا ونتهيأ نفسيا مو كذا خبط لزق
أنا : وش استعداد نفسي بالله عليك أحد قال لك يوم بنعرس بنجلس نلعب بلاي ستيشين يعني أبوك يوم تزوج أمك وش سووا وشلون أنتي و أخوانك جيتوا هاه يا أم استعداد نفسي
شروق : طيب شوف أنا بأكلم بنات خالاتي في الرياض اللي تزوجوا أشوف وشلون يعني كيف وش اسمه يمر زين و أوعدك أني استعد نفسيا وبكرة أوعدك راح تكون ليلة لا تنسى في حياتك هاه وش رأيك
أنا : أنا أقول ليه ما نسمي بالله الليلة وبكرة تقصين لهم كيف جلت وصلت هاه مو كذا أحسن يا حياتي
شروق : لا الله يخليك طلبتك بليز اللي صبرك هالسنين كلها يصبرك هالليلة بس علشاني أرجوك
وصبرت على بالي بأصير جنتل وثاني يوم واحنا طالعين نتمشى في أحد الأسواق ألمح لها وهي مسوية نفسها ثقيلة ولا همها ولين جا الليل على الساعة 7 قمت أتثاوب يعني جاني النوم ..وقلت لها وش رأيك نرجع للفندق ياحياتي تعبت من اللف والدوران
شروق : على هواك يا قلبي حتى أنا تعبت من المشي يالله الواحد اشتاق لفراشه
أنا : ( ياليتها مكلمة بنات خالتها من بدري بسرعة أقنعوها ) أجل يا قلبي نأخذ تاكسي ونطير على فندقنا
ووصلنا الفندق ودخلنا الغرفة لقيت شروق بدلت ملابسها ولبست البيجامة ونصت الفراش على طول وجلست أغير ملابسي والبنت تتفرج ولا على بالها .و جيتها وأنا أتراقص ولما وصلت الفراش
أنا : الليلة ليلتنا ما أحلاها الليلة .. الليلة ليلتنا ما أحلاها الليلة ... أكلك منين يا بطة أكلك منين
شروق : عبدالعزيز ودي أقول لك شي قبل ما تتحمس مرة بس يعني ياليت تكون وسيع صدر
أنا : قولي يا بعد من قام وقعد وش بغيتي يا حياتي
شروق : ترى الليلة ما في شي يعني بننام مثل الأصدقاء ما ودي أقول الأخوان علشان ما تصير هالكلمة فال شين
أنا : وشو وش ما في الليلة شي بدينا ..خلصنا الاستعداد النفسي وبنبدى بايش هالمرة
شروق : والله هذا حكم الله وش نسوي عاد ..ولا أنا ودي بهالليلة بس حظك ينرثا له والله اليوم الصباح بدت
أنا : لاااا ووععع عاد ما لقت تجيك الا هالحزة ..وان شاء الله كم بتجلس طويلة العمر على كذا يومين ولا ثلاثة
شروق : والله أني حاسة فيك من جد يعني لا تحسبني أتتريق بس هي بالعادة تجلس معي 6 أيام بس أذا مسافرة ولا أسوي مجهود 7 أيام يالله تراها تعدي بسرعة ما تدري ألا هي وزز خلصت
أنا : وش 7 أيام وش حركات النص كوم هذي ما اتفقنا على كذا كم رقم أمك
شروق : هو هو هو وش تبي برقم أمي ناوي تفضحني وش ذا الحكي بس
أنا : شوفي أنا زوجك ومن حقي أتأكد ثانيا هذا شي مو مرة ولا مرتين يعني طول العمر بنبتل كذا
شروق : تبي تفشلني عند أمي...أنا أهون عندي أنك تتأكد بنفسك ولا تسأل أمي عن شي زي كذا عني
أنا : أتأكد أنا بنفسي لااااء ووعع هاتي مخدة وفراش بس الله يصبرني عليك 7 أيام يا ظالمة سفرتنا كلها 15 يوم النص تقريبا اللهم لا اعتراض
شروق : بالله هذا موقف رجل يتخلى عن زوجته حبيبته في هالأزمات صدق أنكم يالرجال قليلين خاتمة
أنا : المسألة أني ما تعودت يعني هي بالنسبة لكم مسألة جسدية بحته بالنسبة لنا يالرجال يبيلها استعداد نفسي وأنا توني ما بعد استعديت يالله تصبحين على خير .... وجلسنا سبع أيام في كوالالمبور ولينجاوي وبعدين شدينا الرجال الى مدينة جديدة اسمها ( بييانغ) وكان وصولنا لها في الليل ولما وصلنا الفندق
أنا : يالله خلي الشنط زي ما هي ولا في طلعة ولا شي والسبع أيام العصيبة خلصت الحمدلله مالك عذر الآن ( خربت الأخلاق ) الواحد في هالعشر أيام طق وجهه نفر من الحرارة اللي مالها علاج
شروق : وشو لا ..لا تقول من يقول .عبدالعزيز أرجوك لا تتهور أصبر أنا جوعانة ما ودك نطلع نتعشى نتمشى أي شي
أنا : مابي أتعشى ولا أسوي شي ألا لما أسوي اللي لي فوق 24 سنة أحلم فيه الواحد لولا خوفه من ربه كان نفس عن نفسه بطرق غير شرعية
شروق : أنت ليه كذا هاه فهمني ليه متحمس على هالشي يا أخي في الزواج أشياء أكثر وأهم وأسمى من هالشي اللي أنت حاطه في بالك في مثلا الألفة والمحبة والتعاون
أنا : لا التعاون ولا الرائد اللي تقولين عنه يجي مع العشرة أما الشي اللي مو مالي عينك المفروض يتم من ليلة الدخلة ..ثانيا ليه أنتي ما تبينه لا يكون تفكيرك مختلف عن بقية الخلق .هاه علميني
شروق : لا والله مو كذا بس مدري وش أقول لك أخاف ..الكلام اللي سمعته من المتزوجات يخوف بصراحة .اللي تقول ألم يروع واللي يتقول بتجلسين تصارخين ..ولا تقول سمي بالله واقري المعوذات قبل صرت أخاف
أنا : هههه تصارخين من شي ثاني ..قصدي وش هالحكي لا تصدقين كان الناس ما جابت عيال وسعي صدرك .يعني هالشي تقدرين تقولين مثل شكة الدبوس شوي ألا وهي خالصة
شروق : اها قلتها بنفسك زي شبكة الدبوس آه منكم يالرجال يا أنانيين ولا يهمكم طبعا وش عليكم الدبوس لو بيشككم كان عرفتوا مو تقولها بكل بساطة مثل شبكة الدبوس .. يا جعلك تونس هالدبوس
أنا : هي أنتي ووجهك وش اونس الدبوس ..الحين جزاي أني أخفف عليك ترى ما صارت يا بنت الحلال أحسن حل خذي لك بنادول علشان يسكن الألم هاه وش رأيك
شروق : يعني مصر ..وش رأيك تخليها لين أنا أقول لك عن الوقت اللي أحس أني شجاعة وأقدر أتحمل
أنا : عنك ما صرتي شجاعة ..وان شاء الله ما تحملتي ..ما صكيت أربعين ألف ريال مهر ..وذهب بعشرين ألف وذهب لأمك وخالاتك بعشرة الآف ريال و سبعين ألف ريال لقاعة الزواج ..و300 ريال أشرطة بلاي ستيشين لأخوانك الصغار علشان أنتظرك تتحملين خليها بالطيب لا تجي بالقوة تراني متهور أسويها ..
شروق : يمّه منك عبدالعزيز خلاص والله خلاص هالليلة أن شاء الله بس طلب صغير بس الله لا يهينك انتظرني في الغرفة الثانية أبي أبدل ملابسي ومستحية أبدل قدامك وخل الباب مفتوح علشان تطمئن هاه وش قلت
أنا : بأشوف وش نهايتها أنا بطلع للبلكونة وكرم مني بأترك الباب مردود ( مردود = كأنه مسكر بس مو مسكر ) وأطلع للبلكونة ..وفاتح أزارير القميص على بالي رشدي أباظة ويهفني هالبراد يالله براد الجنة وأقول في نفسي اللهم لا اعتراض يعني لو جو الرياض في الصيف مثل هالجو كان ما تعديناها ابد وفواتير الكهرباء تصير وش زينها بس اللهم لا اعتراض .. و أنا أهوجس ألا يجيني طبع الشياب واخذ لي غفوة في هالبراد ..ما وعيت ألا أنا بعد شوي أكحكح ومدري وش فيني بديت أدوخ ( مو كفو نعمة حده جده ويخب ) وأنا أنتظر شروق تناديني ..وبعدها ما دريت بالدنيا الا في سرير ابيض وفوق رأسي دكاترة وممرضين وليات مشبوكة فيني ..وشروق تناظرني وتبكي ..
أنا : ويني فيه ..وش السالفة
شروق : في المستشفى يا بعد عمري ..خذك البراد والهوى وطحت في البلكونة .. ربك فوق الظالم نيتك تشك غيرك بالدبوس قام الله وشكك بالانفلونزا بس المشكلة أحبك .يوم شفتك ما ترد علي و أنا أناديك وأقوم اتصل على استعلامات الفندق وطلعوا وسحبوك وجابوك للمستشفى روعتني عليك يا بعد عمري الله يهديك هذا اللي جنيته من دبوسك وش . زينك من أول ... الدكتور يقول يمكن تحتاج 4 أيام في المستشفى
أنا : لا وش 4 أيام في المستشفى كلها أنفلونزا أنا جيت أتمشى ووش أسمه ولا أترقد في مستشفيات أبي أطلع
شروق : لو طلعت يا قلبي يمكن تتعب أكثر خصوصا أنت رجال تبي تطامر في هالليول والمطامر الآن مو زين لك
أنا : الله أكبر اللي صبرني عشر أيام يصبرني أربع أيام زيادة
شروق : والله ما ظنيت أنك تقدر تصبر ماش قلبي قارصني منك بقوة على العموم أنت لازم تهتم بصحتك ترى الانفلونزا تهد الواحد بقوة وأنا بصراحة مو علشان شي ولا رغبة في نفسي بس من جد خايفة لا تشد عليك المرة الجاية
أنا : لا خلاص والله أصبر وبأصير عاقل وبأخذ أدويتي بانتظام بس أبي أطلع من المستشفى
وجلست أربع أيام ما غير أدربي حول الفندق والمناديل معي من فعايل الزكمة والانفلونزا وعايش على البخاخ اللي صرفوا لي علشان يهدي خشمي شوي .. ولما خلص البخاخ رحت للصيدلية أجيب لي واحد ثاني ولما دخلت الصيدلة طرت على بالي فكرة نستني أشتري البخاخ حقي
أنا : اسكيوز مي أي هاف انسومنيا أي كانت سليب سينس أي كام هير كان يو جيف مي سم ثينق ميك مي سليب ( يالأخو من يوم جيت ديرتكم ما ذقت الرقاد عندك شي يخليني أنام )
الصيدلي : يس اوفكورس وي هاف ماني اوف ذيم نوت كهه دوا اونلي ( افا عليك بس عندنا أدوية واجدة مو مثلكم بس جيدين بدوى الكحة )
أنا : بت أي دونت لايك تريتمنت أي ونت سم ثينق توبت ات ان ذا تي او جوس ذين درينك ات اند نوت فيل اني ثينج اوكي ( يا أخي تحوم كبدي أذا شربت دواء أبي دواء أذوبه في بيالة شاهي ولا كاس عصير وأبي أذا شربته ما أونس شي بالمرة لو مدفع )
الصيدلي : يس اوفكورس ذيس ميك يو سليب 8 هورس اند نوت فيل اني ثينق ( هالدواء أبد عز الطلب على الأقل 8 ساعات نوم بدون ما تحس أي شي بالمرة )
وأخذ ا لدواء وأطمر للفندق وأطلب شاهي واحلف ما يقدمه ألا أنا وأحط لها حبتين لولا خوفي من الله لا يصير لها شي أن أحط لها نص العلبة ..واقدم لها كوب القهوة وتوها تشرب شربتين ألا البنت تفخ وأشيلها وأحطها على السرير ..وأغني حسرة عليها حسرة عليها ما جت رجليها ما جت رجليها وألبس ملابس الليل صروال سنة وفانيلة علاقي لأن ا لدكتور مزكن علي ما أجلس أبد وأنا لا بس خفيف وأسمي بالله بس ماش أحس أني مطنش ولا في شي وأجلس أقرا الدعاوي كلها ماش ما في أي تقدم قمت أسوي تمارين وأسمي بالله وأتعوذ من الشيطان أقول يمكن من الفرحة صارت عنده صدمة ماش ولا في أي نتيجة وجلست نص ساعة ما خليت شي أعرفه ألا سويته بس ماش حسيت ..أن هالليلة خارج الخدمة وجلست أقول له وين اللي كان يشتر على صوت أي بنت وش جاك يالحبيب يالطيب وقتها حمدت الله أن شروق كانت نايمة ولا كانت فضيحتي بجلاجل وجبت المخدة ونمت زي طفل بأولى ابتدائي ساقط في مادة المطالعة والقراءة أذا حس أنه تيس في الصف .. وثاني يوم الصباح على الفطور
شروق : أنت أمس حاط لي شي في الشاهي هاه اعترف
أنا : أبدا ما حطيت لك شي وش بأحط يعني أكيد يتهيأ لك
شروق : ألا أجل برقد 8 ساعات متواصلة ولا أحس بشي ..المشكلة أنا ما همني أني نمت ولا حسيت بشي المشكلة الناس المتحمسين ما سووا شيء أبد وطول الوقت أزعاج ... هاه يالله كمل فطورك بس
أنا : وش دراك أني ما سويت شي قصدي وش دراك أني أنا السبب
شروق : يا أخي قلبي دليلي أحساسي صادق ما عمره كذب علي بس للأسف طلعت رجال زي باقي الرجاجيل ما ينوثق فيك للأسف خيبت ظني كمل فطورك بس ..
أنا : شوفي لحظة لعب علي أبليس .. خلاص ووقتها أنبني ظميري أسوي لك شي وأنتي نايمة هذي كل السالفة ورجاءا لا تطالعيني كذا ترى ما أتحمل نظرات العتاب حقتك
شروق : للأسف مابقى لنا الا يومين ونرجع للرياض يا أخي كان صبرت شوي صدق ما راح تكبر أبد ترى اللي صار لك عقوبة من الله ليتك تتعظ بس وتفهم
أنا : خلاص أوعدك ألى أن نرجع الرياض بأمشي على هواك وأمرك زين كذا بس خلي الطابق مستور شكل ماليزيا هواها فيه شي بعذر عددهم كل سنة ينقص رجالهم مدري وش جايهم رؤوسهم في الأرض
شروق : أقول كمل أكلك بس أجل هواء ماليزيا فيه شي طيب يا خبير الطقس والبيئة
وجلسنا هاليومين على هواها نروح ونجي لين جاء وقت السفر ..وجلسنا نرتب الشنط ودخلت دورة المياة زي العادة أشلح الصابون والشامبو ( أبو طبع ما يجوز عن طبعه ) وألقى قارورة غريبة مكتوب عليها بالعربي ( محلول كافور مركز ) وللي ما يعرفون وش الكافور حاجة كذا بالضبط عكس الفياجرا تستخدم في العسكرية علشان تهجد الطلاب ...وانطلق لشروق وأنا معصب آخر تعصيب
أنا : ممكن تفهميني وش هذا ..أجل عقوبة من الله هاه وهذا جزا اللي يسوي بالثاني .. وتشككيني بروحي أثري مستنكره ذيك الليلة مو اللي على خبري .. أثرك أنتي جايبة هالقارورة وتحطين لي منها وأنا على نياتي ..
شروق : لا والله بس ذيك الليلة بس .شفتك قمت بالعافية من الانفلونزا و دايما تقول هالأدوية تنشطك .. وتحس نفسك مثل الحصان والأعذار اللي عندي كلها خلصت .وأنا بيني وبينك خايفة من هالشي صحيح أنه حلو وكل البنات يحلمون فيه بس اللي سمعته عنه يخوف وبنت خالتي نصحتني اذا شفت الدعوة مرة تخوف حطي له شوي من هالعصير الكافور عاد ذيك الليلة قارصني قلبي شفتك ساكت ولا جبت طاري للي بالي بالك وطول الوقت تبتسم حسيتك مسوي علي مؤامرة قمت تغافلتك وحطيت في كوب الشاهي من هالكافور ..وبس يعني كحماية
أنا : لا والله و تاركتني أندب حظي وأعزي نفسي مير أنا عارف نفسي زي الحصان بس مدري وش جاني ذيك الليلة ما صرت أسوى بصلة أثاري كله منك حسبي الله عليك كثر ما شككتيني في روحي بالله وش أسوي فيك قولي لي
شروق : والله غلطانة بس لازم تعذرني كنت خايفة ...
أنا : تدرين لو ما ورانا طيارة كان وريتك شغل الله وصلت بك للكافور بكرة وشلون أنام جنبك أخاف تقتليني ولا تشمميني غاز مميت وأنا نايم تركتيني أفقد الثقة فيك
شروق : والله يا عبدالعزيز آسفة ما تتصور كيف خجلانة صدقني كنت ناوية أصارحك وأسوي لك ليلة حمراء في الرياض أول ما نرجع .. يا عزوزي لا تزعل مني والله أحبك أنت أثبت أنك أنسان جنتل ومحترم وهذي بوسة لك بس لا تزعل مني الله يخليك ترى ما أقوى زعلك والله مستعدة أبوسك ألف مليون بوسة بس ترضا عني
عامل الفندق : سير ايام ريدي تو بيك اب يور لقج ( يابو الشباب أخلص علينا وين عفشك علشان أدربيه من الدرج ) ابد ما يجون في الوقت غير المناسب
أنا : اوكيه ويت منت ..رحمك الله بهاللي جا يأخذ الشنط بس دواك عندي يالله قدامي يا بتاعة الكافور
ووصلنا للفت وأشوف عامل الفندق اللي يشيل الشنط يمشي عنا وألحقه وشروق بيدي ..ويقول لي في لفت خاص في الجهة الخلفية كبير مخصص للعمال واللفت هذا بطيء طبعا أنا أطبق حكمة أبوي اللي يقول ( يالرخمة لاتترك شنطك أبد مهما صار لا يتغافلك أحد ويسرقها ..قلت للعامل رجلي على رجلك وبالفعل رحت معه وتونا بندخل اللفت ألا يدق علي جهاز الأرسال ( خوش فنادق ) في غرفة بعد أصحابها بيطلعون ويطمر ويتركنا في اللفت واضغط على زر الدور الارضي ... واحنا كنا في الدور 34 ..وجلسنا في اللفت حوالي ربع ساعة وبعدها طلعنا من الفندق للمطار ومن ماليزيا الى الرياض ... وكان في استقبالنا أخواني الاثنين ..وكل ما سألوني عن ماليزيا ..كان جوابي الوحيد
أنا : يا عندهم ليفتات خاصة للشنط صح تبطي بس مريحة ...... والذكي يفهم المقصود

هذي القصص الثلاث (الثلاثية ) ليس المقصود منها رسم صورة مرعبة عن الزواج بقدر ما تهدف الى نشر بعض الصور السلبية اللي تكون في الزواج أو أفكار خاطئة تؤخذ عن الزواج لذا وجب التنويه وشكرا .... بلاك هورس