حب ماصل   الجزء الاول

أعزائي القراء لكي تتمكنوا من قرائة هذه الصفحة بكل وضوح يرجى منكم  أعادة ضبط ساعاتكم الى سبع سنين للأمام ... المكان عيادة دكتور نفسي ( زعبولة الاؤله ) في شارع الخزان ...الساعة 6 المغرب من يوم الخميس . الشخصيات الموجودة ..الدكتور زعبوله الاؤله  على الكرسي وعلى الأريكة ( حلوة أريكة) أنا عبدالعزيز والمدام العنود وكل واحد مننا ماسك من الأريكة كتر (كتر= طرف ) وصاد بوجهه عن الثاني....

 

الدكتور: جرالكم ايه يا أولاد انتا لساكم عرسان جداد وصغيرين على المشاكل والخنائات ..آه منك يا واد يالئيم انتا مزعلها ليه بس نفسي أفهم ...وانتي يابنتي مكشره ليه ..نفسك في حاجه خوديها من حباب عينه.

 

أنا: يا دكتور الله  يطول عمرك أنت فاهم السالفه غلط لا اعمري زعلتها ولا استجري أزعلها بس هي تدور شي علشان تزعل مني ..اذا لبست ثوب صوف في الشتاء قالت الالوان تضايقني وانت تبي تضايقني وأذا قلت لها تعالي نسافر في الصيف لأي  ديرة قالت ايه تبي ترمي العيال علي اصاليهم( يصالي = يقابل يعني يشيل هم ) في الملاهي وأنت تلاحق البنات ..وأذا شريت لها هدية قامت تشمشم فيني كانها من سلقات المرور تقول أكيد مسوي عملة ولا وشوله تجيب لي هدية.الله يرحم أيام الخطبة تقول عن ثوبي الصوف الجاهز اللي لونه أخضر انه يهبل وعن عطري وهو كولونيا حقت المغاسل انه روعه  وكل ويك اند تقول سافر أنت وربعك وسع صدرك ولا تخلي نفسك في شي ...وأذا جبت لها وردة من حديقة بيتهم طارت فيها وقامت تحظن فيها لين تتقطع الوردة من يدينها ...

 

العنود ( المدام ) : لاتصدقه يا دكتور ما عليك منه يا دكتور وش أقول عنه بس طلع زي أي زوج سعودي يحفظ له كلمتين أيام الخطبة واذا جا الزواج يبان على حقيقته كل همه ربعه والسهر وشغله ...تصدق يا دكتور كذا مرة جاني يبي يروح لدبي مع ربعه ..أقول له خذني معك يقول لا رحلة شبابية بنتقضى أغراض ولا صديقي بيشتري سيارة ..و هذا هو يا دكتور ..الله يرحم أيام الخطبة كل يوم ورد ويدق على جوالي الساعة 12 ويسمعني أغاني ام كلثوم واذا قلت له يا مجنون انتبه للفاتورة ..قال تفداك ...والحين اذا ركبنا في السيارة يشغل لي ميحد حمد ولا بشير شنان وأذا سألته عن ام كلثوم قام يسب ويسخط  و يقول ماخذنا منها الا كسر الظهر في الفواتير لا بارك الله فيها .

 

الدكتور: يا أولاد جرالكوا ايه بس متنشنين كده ليه بس نفسي أفهم ...هي المسأله شكلها حاجه عويصة ...ممكن أعرف ازاي اتعرفتوا على بعديكم يعني أزاي اتخطبتوا ...ائول أنتا ياعبدالعزيز أصل الستات بينكسفوا من الحاجات دية.

 

أنا: الله يسلمك يا دكتور كنا نتعشى في مطعم مكسيم في باريس ..انا واصدقائي على طاولة ونأكل لحمة راس وعكرة ضب وكباب وحمّص ورز بخاري ...بس ماش ما عندهم بيبسي مافي الا كوكا كولا وأنا متعود الط من هالبيبسي المهم ,هي أهلها على طاولة ثانية الظاهر ياكلون مصقعة وفراريج ومعكرونة ..ويشربون عصيرات كوكتيل الا أبوها ماغير يبيلبع من البد وايزر الله يصلحه ...المهم واقزها بعيوني وتخش مزاجي ,اقول يلعن أمها هالبنت موت احمر ..و اقوم اؤشر لها يالله نروح المغاسل يالله نروح المغاسل بس هي صتيمه مافهمت اشاراتي ,في الأخير ناديت الجرسون وعطيته ورقة فيها رقمي علشان يوصلها لها ...وعطاها الرقم في حين غفلة من أهلها ..وتنادي هي الجرسونة وتعطيها ورقة  لي ويوم وصلتني الورقة القا مكتوب عليها ..عندك كاشف و لالا ؟؟ احلف يا ولد...وارسل لها مع الجرسون (هذا واحد ثاني ) والله ماعندي كاشف بس دقي قبل 12 لن خويي عبدالله مواعد اللبنانية خويته  12 ... وقامت تهز رويسها وتضحك فرحانه  ..وانا ارعا في البقدونس اللي مع الكباب ..ويوم رجعت للفندق وتدق علي الساعة 10 ونص ومن هناك بدينا التعارف ..وحبينا بعض وكلمت اهلي عنها ..ويوم وصلنا الرياض رحنا نخطبها وبس ...

 

العنود: لا يا دكتور ترى كل اللي قاله نصب في نصب اصلا شكله شكل واحد يروح مكسيم  هذا اذا طب فدركرز قام يحط يده على راسه خايف  من الفاتورة ...وأنت قل الصدق ترى هذا الدكتور.

 

أنا: لاحووول مو أنتي تقولين اذا سئلوك أزواج صديقاتي ولا ربعك قل لهم هالقصة علشان نطلع بصورة رومانسية ونحفظ برستيجنا ولا بتغيرين كلامك الحين ..على العموم الصدق يا دكتور ...مرة من المراارير وسط الأسبوع  كنت زهقان والعصر على خبرك الفيصلية يسمحون للشباب يدخلون وبالفعل رحت هناك وأنا كنت مشخص عاد ذاك الوقت كل السوق عيال مافي الا كم بنت وكم عجزه ..لقيت واحدة جسمها حلو ..وعيونها تهبل قمت ألحق فيها الغريب أنها كل شوي تلتفت يمي وتضحك وتهدي واذا قربت منها أسرعت وأذا ابعدت عنها رجعت تهدي و صارت تناظرني أكثر ما اطالع فيها ..المهم وتدخل البنت للمخرج قلت يا ولد بس الحقها ...صح شوي شكيت وخفت انها تلعب كاراتيه وبتجلدني وتلعن والدي  بس قلت يا ولد من لم تجلده الهيئة جلد بغيرها ..وأدخل المخرج ومافي المخرج الا أنا وهي وتوني ادور ورقة علشان أكتب فيها رقمي ومالقيت الا فاتورة المغسلة .واشق طرفها اللي تحت وبابدا اكتب رقمي ..الا وتقول لي كيفك يا عبدالعزيز ..والله وصرت تكشخ وتدل الفيصليه يرحم زمان يومك في الشميسي ...وقتها طقتني النفاضة من وين ذي تعرف اسمي واني كنت في الشميسي وأنا اهوجس وتقول لي لاوالله كاشخ يا ولد وين ايام اذا بغيت تكشخ بشماغ ابوك تطق بنت البكار انت وثوبك اللي مشقوق من ورا يقال لك ثوب العيد ...قلت لها هي أنتي وش دراك ومن أنتي ...وتضحك وتقول نسيت العنود بنت أبو صالح اللي كنت تبوس الارض علشان تحن عليك بنظرة ..وأزعق بأعلى صوتي العنود الخبله هلا كيفك يالعنود ..والله زمان يأم الظفاير صرتي تعرفين تلبسين عقب ما تطلعين الحارة بعباية امك مغطية بها راسك وطالعه سيقانك أنتي وقميصك الازرق اللي منشقه  ركبته ...وترد علي ازين منك يابو نشقة  وكل شوي تمسح خشمك بكم ثوبك ..قلت لها ولا أنتي عاد واللي يرحم والديك ياللي ما  تغسلين  وجهك الا في الأعياد الرسمية والمناسبات الوطنية ..و لا اذا جلستي يطلع سروال السنة اللي كنتي تلبسينه ..في بنت تلبس سراويل أولاد ...وترد  علي لا والله اصلا ذاك السن مافي فرق بين الأولاد والبنات, بس أنت اللي تلاحق ريهام بنت استاذ ماهر السوري بس كفوك طنشتك وراحت لولد خالها هيثم  وتركتك يادلخ ياللي كنت تشتري لها ايسكريم .. و مطنشني  رديت عليها ما عاش من يطنشك يا حلو بس كنتي أبي احرئصك شوي ولا ذيك البرصا كفو اقارنها فيك لا شعرها فيه قمل ولا ورى اذنها في وصاخة ولا تنشق الا في  منديل ..ثانيا ناسية اخوك عبيد كل ما شافني اقرب حولك الا يجلدني ..ضيع برستيجيي في الحارة...

 

العنود: آه يا دكتور كانت هذي البداية ..ياليتني ما شفته ولا صار اللي صار ..

 

الدكتور : اخرسي يا بت كمل يا عبدالحليم ئصدي يا عبدالعزيز ..وبعدين ايه حصل ايه ...

 

أنا: ابد يوم شفتها خقت واسئلها وين راحوا يسكنون ...قالت لي العليا قلت بلا نصب قالت يوه لو ما كنت تحلف ..قالت عند شارع الوشم ..علمتها أننا نقلنا لظهرة البديعة وزرفت لها الرقم وقلت دقي عاد ولا ترى ادل بيت ريهام وهيثم .. وترد علي ووعععع كفوك قلت امزح والله يا بعد عمري ..قالت ما اسرع صرت بعد عمرك أجل يالله طس من السوق ولا عندك نية ترقم بنات غيري ..قلت لها يلعن ابو أبليسك  ما اسرع تغارين أنا بطلع الحين بس انتي اشتري واطلعي على طول ترى السوق مليان شباب عيال كلب يغثون بني العالم ملاحق ...قالت لي طيب يالبريء يالله  طس بس ...واطلع وانا اقول الا متى بتدقين دقي بعد 12 أحسن ..انتظرك يا عمري والله انتي يالعنود........وبس تعبت يا دكتور هكذا بدت قصة التعارف بيننا ..

 

الدكتور: ايه اللي بس يا واد احنا لسانا في بداية الئصة والله شوئتوني نفسي  اعرف ايه كمان ..ئولي يابت يا عنود ايه كمان ....بس استنوا شويا عاوزين بوب كورن ولا حاجه تشربوها  بصراحة ئصتكوا يا أولاد حاجة كده بتاعة  فيلم هندي.

 

العنود:ابد يا دكتور مدري وش خلا  قلبي يحن ويرق له  مدري له ولا لأيام الشميسي المهم دقيت الساعة واحدة وربع و توني ابي اتحسف الا يلقط السماعة  من أول رنة ويقول هلا وغلا ومرحبا  ويسمعني أغنية على البال كل التفاصيل على البال ..صراحة بديت اضعف قدام هالذئب البشري  قلت له اسمع ترى أدري عندك كاشف دق على هالرقم تراه جوال أمي موب تفضحني ...وبالفعل دق علي ومن زين الطبايع دق علي من رقم أهله يقول أوفر للمصاريف ما يبي يدق من جواله ...المهم جلسنا ساعتين نرطن عن أيام الشميسي وطلع الباشا فضايحه اثري خبله السالفة مو بس ريهام السورية ..الا خذ عندك ليلى بنت ابو خالد وبسمة من الحارة الثانية من صغره وهو اللهم لك الحمد بعد ساعتين قلت له تصبح على خير بروح ارقد ..وقعد يا دكتور يترجا فيني اني ادق عليه ثاني يوم ويقول الله يخليك اوعديني انك بتدقين علي ويترجا في ..لين ما حن قلب له كالعادة.

 

أنا : بشويش يا ايهاب توفيق وش يترجا في الا ما صدقتي أقول لك دقي ..رديتي علي أي وقت يناسبك نسيتي ولالا .

 

الدكتور: اسكت انتا يا واد ياعبدالعزيز كملي يا بت ياعنود سيبك منه ما يهمكيش وبعدين.

 

العنود: الحمدلله انك شفته بعينك يا دكتور دايم يقاطعني المهم صرت أدق عليه وصار يفتح هالمجلات الشعرية ويقرا لي ويهديني من هالقصايد ..الله يفشله يقرا شي ولا يعرف وش القصيده عنه ..مرة أهداني قصيدة خلف بن هذال في مدح ناقته  ..وقال ان هالقصيدة راكبه علي  بس كنت أرحمه يعني اذا مثله مالقى من يحن عليه ويرحمه وش يسوي حرام كل شي يروح للشباب الكشخه ...المهم بدت القصة تكبر يوم بغيت افتك منه قلت له جاني خطيب وشكل اهلي بيوافقون عليه ..الا ويقعد يبكي ويبكي قطع قلبي والله  تبي الصدق يادكتور لا جاني خطيب ولا شي بس مليت منه بصراحة وما دريت الا هو يقول لي انا مستعد أخطبك  استغربت ساعتها من جراته وبيني وبينك يا دكتور اعجبتني شجاعته ..وكبر في عيني لأول مرة ..بيني وبينك شباب  التخصصي والعليا حدهم تدييت وبس, بس عيال الظهرة الواحدة تقدر تجيب رجله لين بيت اهلها  ..المهم ساعة ما قال لي مستعد اخطبك حسيت قلبي بينتق من صدري له وقلت له صدق بس  وش بنقول لأهالينا وشلون نعرف بعض  ... رد علي بكل ثقة  انه بيقول لأمه انه شاف اخوي وتذكرني وجيت على باله  ,,المهم شكل أمه كانت مالة منه ومن حاله المايل توه ما جاب طارينا الا متصلة نفس ذيك الليلة الساعة 11 الليل وتقول بازروكم بكرة وبالفعل كل شي تم بسرعة حتى أبوي خيب ظني ووافق وجت الخطبة والله لا يوريك يا دكتور  عماد حمدي ورشدي اباظة في شخص واحد كل يوم يجينا بورد ولا علبة حلاو ولا اسطوانات موسيقية  يا ملحه ذيك الأيام يا دكتور كان يترك الدنيا كلها علشاني ...

 

الدكتور: ايوة وبعدين ايه اللي جرا ..وخطبتكوا استمرت اد ايه يا أولاد ؟؟؟

 

أنا: يا سلام يعني أنا اللي كنت وش حليلاتي أيام الخطبة ..وأنتي اللي كل ما شفتيني هلت الدمعة من عيونك من الفرحة وصرتي تنافضين كانك ماسكة سلك كهرب اما على الوردة تراني اقطعها من حديقتكم وتقعدين تشكرين لي وتقولين ليه تكلف على نفسك باقة ورد وفخمة بعد ..وفي كل ليلة تدقين علي من الساعة واحدة وتغزل وكلام حلو ويا فارس احلامي ومدري ايش ..والله يا دكتور في العمل انصكيت خصمين بسبتها  وكذا مرة  المدير يقعد يحجر لي في هالصبحية علشان التأخير ..وجلسنا  على ذا الحال حوالي السنة لين موعد الزواج...وهنا انقلبت على حقيقتها تصدق يا دكتور ايام الخطوبة الح عليها أقول يالعنود خلينا نروح ماربيا في شهر العسل الناس كلهم يمدحون ماربيا وتقول لي لا يا عبدالعزيز ما علينا من الناس حنا أولى بفلوسنا وش فيها السياحة داخل المملكة وبالفعل عقب الزواج طمرت بها لجدة ..واحنا في جدة ثاني يوم يا دكتور الله وكيلك جلست  تقول لي وش معنى بنت خالي تروح لندن في شهر العسل وانا جدة,,, افهم فيهم اذكرها بكلامها مافي فايدة يا دكتور قامت تصايح علينا بالفندق انت ما تحبني وانت ما تغليني  لين ماتجمع الفندق كله عند غرفتنا ...ساعتها ما ردني الا اقرب مكتب سفريات ولقيت لندن وماربيا وكل أوروبا فل وما في حجز قلت يا ولد مالك الا ماليزيا ..ورحنا ماليزيا ويا ليت ما رحنا ..اذا وديتها للسوق نتمشى . قامت تحلطم ايه يا حظي الردي الناس بجنيف و باريس وانا في جستنغ علشان الرطوبة والحر واذا رجعنا للفندق قالت أنت مسفرني علشان تحبسني في الفنادق .وعلى ذا الحال ليل نهار..

 

الدكتور : يا بني دا دلع بنات مابالك بئه بالعرايس ..وهي بتئول الكلام ده من عشمها فيك يا بني يعني كده وكده ؟؟

 

العنود: فهمه يا دكتور بس اسئله هو وش سوى فيني في ماليزيا الله لا يوريك يا دكتور أذا رحنا للسوق وشاف شي زين يقعد يقول لي أمي تحب هالاشياء شكلي باشتريه لامي ..هالقماش أمي تحبه ..وهالساعات أمي تعزها .. و هذي وهذي أذا جت الساعة تسع يقوم يتثاوب ويقول يا حبيبتي وش رايك نروح الفندق علشان ننوم اقول له بدري يقول وش الي بدري احنا عرسان لازم ننوم ونشبع نوم اقول له يا عبدالعزيز اذا رجعنا للرياض ننوم على كيفنا ..يقعد يرد علي ومن بيصبر لين نرجع للرياض ..وبس جلسنا اسبوعين في ماليزيا من السوق للفندق ومن الفندق للسوق الا الحق ينقال مرة وداني لحديقة الحيوان ومرة للسينما ومرة لسوق السمك ويوم رجعنا الرياض ..القى صفة اخوانه كلهم في المطار مع اننا متفقين اننا ناخذ ليموزين نروح لشقتنا ثم بعد كذا نطلع نسلم على أهالينا ..بس وش اسوي به يوعد ويخلف تعودت عليه ما يتوب.ويوم رحنا للشقة طلع على حقيقته المرة .. قال لي من أول يوم لازم نروح نسلم على أمي وثاني يوم على عماته وثالث يوم على خالاته لين طفشني صحيح اني ماخليت اول يوم يمر لين رحت سلمت على أمي وأخواتي وثاني يوم على عماتي  وثالث يوم على خالاتي  بس ولو ماله حق يجبرني أننا نروح لاهله  يعني المفروض يشوف اذا ودي اروح ولا لا .

 

أنا:يا دكتور القضية مو هنا مسألة شهر العسل أوالزيارات الأسرية لأنها مسألة وقت محدودة بفترة معينة بس المصيبة يا دكتور  اللي راسها يابس ..احب يدينها ورجولها يا بنت الناس خليني اجيب لك شغالة تريحك وتساعدك بدل ما ترجعين من العمل وبعدين تطبخين وعلى ما يخلص طبخك الا الساعة 4 العصر ..بس ماعندها الا لا ولا وأنا أغار عليك من الشغالات ومن هالخرابيط ..يا دكتور الحق ينقال طبخها زين ويهبل بس يوجع البطن انا يا دكتور لي فوق عشرين سنة اكل من يد الشغالات أجي على آخر العمر وأكل من يد زوجتي وين صارت هذي بتسبب لي تلبك معوي ..بس اللي في راسها في راسها ..وفوق هذا كله كل يوم تطلع لي بفنتك جديد  مرة تقول لازم تساعدني في شغل البيت ومرة عليك غسيل الملابس ..واذا فتحت فمي تقول لي وش فيها رجل أختي يساعد أختي في الغسيل ..يابنت الناس وش علي برجل أختك أنا لي سنة احب يدينك نجيب شغاله تريحك وتريحني بس ..ماعندك أحد.

 

العنود: ما عليك منه يا دكتور بكرة لو جبنا شغالة بيقول هي تساعدك أنتي ادفعي لها راتبها من راتبك وبعدها بيقول أتعب وأنا اوديك واجيبك فبعدها بيقول لي جيبي سواق وسيارة من فلوسك ..اصلا أمثاله عارفتهم زين وفاهمة طرق تفكيرهم ..ثانيا أترك هالمسألة يا دكتور الرجال بالعادة يسهرون كل ليلة برا مع ربعهم بس رجال زي هذا ما شفت ياحبه لجلسة البيت ما غير حاضن هالريموت بيده ويقلب في القنوات  واللي يقهر اذا صديت عنه شوية ارجع والقاه يطالع قنوات لبنانية واذا جيت عنده يقلب على طول على اليمن ولا السودان هبل فيني يا دكتور ..نفسي من مرة يقول لي بأطلع استراحة مع ربعه ابدا لا يمكن ما يطاوعه ضميره وأذا طلع ما يطول ابد نص ساعة بالكثير ويرجع ويقول لي مليت واشتقت لك يا حياتي ..غير هذا وهذا أذا رحت عند أهلي قام هو استلم الانترنت ومن شات لشات ..تصور يا دكتور وصلت به الوقاحه رافض يعطيني الباسوورد حقت الايميل تبعه ..قاهرني طيب ليه ما في ثقة...وغير هذا وهذا يا دكتور لنا سبع سنين ما عمره فرحني بهدية تملا العين اللهم اسورة يوم يفوز فريق الشباب بالدوري   وساعة يوم عطوة ترقية في العمل وقطعة قماش يوم زواج أخته وجزمة يوم عيد ميلادي ..بس موب شي والله موب شي تخيّل يا دكتور عيد زواجنا الثاني ناسيه ..أحد ينسى عيد زواجه ويوم اذكره به في السيارة يوقف جنب عربية ذرة ويجيب لنا حبتين يقول هذي هديتك بمناسبة عيد زواجنا ...آه يا قلبي وفي عيد ميلادي الرابع والعشرين  احم ..احم الثاني والعشرين ناسيه ويوم أذكره يقول خليني أكمل مباراة الهلال والنصر ..أجل كراعين هاللاعبين أولى من أنه يقوم يجيب هدية لزوجته حبيبته ..شايف يا دكتور الكذاب الخاين وشلون تغير بعد الزواج طبعا يحق له ضمني وين بأروح يعني هو يدري لو أنه مسوي هالحركة في الخطبة لأصنه بالدبلة على جبهته.

 

أنا: يا سلام يا أختي تمسكني تمسكني  أجل يا دكتور الله يرضى لي عليك أبي اروح للعمل القا زرار الثوب مقطوع أقول لها خيطيه  تقول لي البس ثوب شتوي وخل ثوبك أخيطه بعدين ..أجل أروح للعمل في عز الصيف عز اغسطس بثوب صوف وش دعوى جالس في الرياض ولا فيينا لا ومن زين الطبايع تأخذ ثوبي معها للمدرسة وتعطيه أبلة الاشغال تعطيه لتلميذاتها يتدربون عليه أجل ثوب أبيض صيفي يركبون عليه زرار أخضر مقاسه 4.5 سم ×5 سم ..بس من أشره عليه طالبات ابتدائي ..اترك هذي اقول لها مشتهي بيالة شاي وش فيه الشاي بأتابع برنامج ياليل يا عين ..ترد علي في الثلاجة علبة بيبسي حجم عائلي رح افتحها وجب كأسين لي ولك ..أقول لها بس أنا مشتهي الشاي تقول لي وش فيه البيبسي .. ما علينا  أجل يا رمة تشوفين المنتخب يتأهل لكأس العالم بطلعة الروح وأنا أطامر في كل البيت وفوق الكنبة لين طحت وبغت الطاولة تشلخ رأسي ولا فكرتي تقولين لي مبروك ولا تسوين لي كيكة ومن زين الطبايع تقولين يالله تمسى على خير بروح أنام .مشّ هذي ..يوم حملت بطفلنا الأول (صنيتان ) الله لا يوريك يا دكتور كل ما ناظرت في المرآية طقتها بكوة وتقول راحت رشاقتي آه يا جسمي وين رحت,,ولا كل ما زارتها واحدة من صديقاتها وقالت لها بدى جسمك يسمن مع الحمل تصير تغلي وتنطبخ وتجيني تهوش وتقول كله منك ..كله منك أنت السبب طيب ماراح أنسا لك فعلتك...طول الحمل وهي كذا ,,وشرّف صنيتان بالسلامة وكنوع وكدليل على التعاون صدقني يا دكتور كنت أغير لصنيتان بالتناوب معها مرة عليها ومرة علي وساعات أذا راحت عند أهلها ولا زراوها الحريم تلعب علي وتقول لي غيرت لصنيتان 3 مرات ,انا متأكد بكل ثقة أنها تكذب وما غيرت له الا مرتين بس ومع هذا أعوضها وأغير لأبننا الحبيب 3 مرات .بس يا دكتور ما يعجبها العجب ...يوم حملها بنتنا العزيزة وثاني خلفتنا (مزنة ) طول ماهي حامل ما أحد يأخذ باله من صنيتان الا أنا شايله بعيوني بس هي مغير مقابله المرآية وتنوح وتسألني عبدالعزيز أيهم أنا أسمن هالحمل ولا يوم حملي بصنيتان أن قلت لها هالحمل قامت تنوح أنها ماعرفت تنظم أكلها و اذا قلت يوم تحملين بصنيتان قالت كله منك قلت لك ما أبي أحمل مرة ثانية بس أنت راسك يابس وعنيد .وعلى هالحال ياباش مهندس اقصد يا دكتور  الآن يا دكتور صنيتان عمره خمس سنين ونص ومزنة عمرها سنتين ونص ..ومع هذا باستثناء مزنة وصنيتان تقريبا بيتنا ماله حس أنا أجلس اناظر التلفزيون وهي تقرا بالمجلات يعني مدري أحس أننا صرنا باردين مع بعض وعلشان هيك احنا جينا لعندك اليوم قبل خراب مالطا يمكن تلقى لنا حل  صرنا نحس بأن علاقتنا الزوجية بدت تفتر ...حتى اللي انت خابر يا دكتور نسوية من دون نفس يعني كنوع من المجاملة لبعضنا البعض ...تكفى شف لنا حل يا دكتور والله أنها بنية طيبة وأنا بعد بس مدري وش جانا هقوتك انها عين صابتنا.

 

الدكتور: عين ايه بس يا بني,, دي خيبتكوا بالاؤي  ...يا أولاد اللي عندكوا حاجه كده بتاعة نئص حنان ورومانس أنتوا ما اكتفيتوش من الحب والرومانسية ودخلتوا اؤام في السسبنس بتاع الحياة شوفوا أنتوا ماكنتوش مهيئين للسسبنس أد ما كنتوا محتاجين للرومانس  عشان كده الحل الوحيد لكل مشاكلكوا هو انكوا ترجعوا لحياة الرومانس وتنسوا السسبنس شويا ..انتوا فاهمين أنا بئول ايه.

 

العنود:هو  هو هو يا دكتور والله ان السيكس اللي تقول عنه ماشي حاله وش زيننا في الليل نهبل مو هذي مشكلتنا تراك فاهم المسألة غلط,, على بثارة عبدالعزيز  بس في هالشغلات يعجبك ماشالله كنه توه معرس .

 

أنا: يا عنوودتي وش سيكس وش بيقول عنك الدكتور ,,الدكتور يقول سسبنس يعني أثارة الدكتور قصده أننا تركنا الحياة الرومانسية وطبينا على طول في اثارة الحياة وبلاويها يعني اللي انا فهمته الدكتور يبينا نرجع للحياة الرومانسية  ...بس كيف يا دكتور نرجع للرومانسية اللي افتقدناها.

 

الدكتور: عفارم عليك يا واد لئطتها وهي طايرة ...اما عن حكاية أزاي انا حئولكوا  انتوا تاخدوا اجازة شهر وتسيبوا العيال عند اهاليكو وترجعوا ئبل أيام الخطوبة يعني تعاكسها وتغازلها وتهشكها وتبشكها وماتبخلش عليها بأي حاجة وانتي كمان يا مدام ارجعي عيلة وانسي انك جبتي بيبيهيات ..وعامليه على انه بيعاكسك وبيشاكسك وانتي كمان ما اوصكيش اديه ريئ حلو وكم كلمة يا حبيبي ويا هنايا ويا عمري واللازمنوه ..وارجعوا لي بعد شهر فاهمين يا أولاد واذا احتجتوني في حاجة نمرة تليفوني عندكم ادوني الو.

 

العنود:  هو هو يا دكتور تبيه يلاحقني في الأسواق ويرقمني ويغازلني وجع وش بيقولون عنا الناس ..بس تدري يا دكتور وناسة ويصيرون الشباب يلاحقوني الله بافتك منه ..اصبر ياعزيز والله لاوهقك مع الهيئة واخذ ارقام الحلوين.

 

أنا: هاي يا دكتور  زعبولة   أنا على بالي بتقول حطوا عيالكم عند أهاليكم وسافروا لكم شهر عسل مو تسكعوا في الأسواق وترقيم,, ثانيا يا دكتور خلك واقعي وشف مدامتي قالوا لك  كاريس بشار على غفلة يا دكتور بالله فتح عيونك,,ارتدادات  البودي  حقها طلعت من يدها ياخي معليش هي زوجتي بس لا الخلفية تؤهل ولا المقدمه مثل اول ياحبيلها مابقى من سحرها الا عيونها صح الحول بدى ينط عليهم بس ولو يعبرون ..يعني والله ما يطاوعني قلبي أني الحقها في سوق من السواق واترك العصيفيرات  في حالهم يعني ولو ترى النفس أمارة بالسوء ..يعني أخاف يقلب العلاج اللي توصي عليه أني ادبلها بزوجة ثانية ....

 

العنود: شفت يا دكتور علشان لا تلومني عيونه زايغة  وش اسوي به اذا قدام عيني يحط القنوات اللبنانية تبيني أخلي له البيت على أمل انه يرقمني ويغازلني والله لا يقلب الشقة... ولا خلني ساكته.

 

الدكتور: يا أولاد ما تخافوش دي طريئة متجربة ما يهمكوووش وحتئلوا الدكتور زعبولة ئال,, يا سلام هو احنا بنلعب ولا بنلعب بس انتوا اعملوا اللي أنا بئولكوا عليه.

 

أنا: شورك وهداية الله يا دكتور بس وش رأيك من وين نبدى الحكاية ....الفيصلية ولا العقارية ولا صحارى الرياض ولا أخليها تمشي في شارع الحوامل ولا وش رأيك بمركز سعود التجاري تراه فاضي وصاد عن عيون الخلايق كلهم.

 

الدكتور: اللي يعجبك يا واد...اتفئوا على حاجة واعملوها