حب + قرادة حظ =؟؟ الجزء الثاني

وراحت ريم مع العنود للمطار بالليموزين  و أنا ارتحت ساعة وطلعت بالسيارة قبل ما أخوي وأمي يجون ويلعنون خيري إذا اكتشفوا أني كنت ألعب عليهم  ووصلت للفندق في الدوحة على الساعة 6 الفجر وتعبان وهالك من الطريق والمشاوير ...وأول ما وصلت للفندق رحت لموظف الاستقبال ..

أنا : صباح الخير لو سمحت ألاقى عندكم خرقة

الاستقبال : شو شو خرقة لو سمحت يا سيد أحنا هون اوتيل محترم ما عندنا الشغالات هيدي(خربوه عيال الدوحة  )

أنا : يابن الحلال الحين فندق طويل عريض وخمس نجوم ومدري ايش وما عندكم خرقة ألاقيها في الشوارع لو أدور بس مالي خلق والله

الاستقبال : شوف يا سيد بتجيبا من الشارع بتجيبا من أي زفت على كيفك بس ما تفوتها لهون في الاوتيل  فاهم عليي .. ما بنفوتون عندنا في الاوتيل

أنا : يابن الحلال خرقة بيضا وش فيك أنت

الاستقبال : شوف بيضا سمرا قمحية ما بيفوتوا عنّا وبس هيدني ئلت لك

أنا : أبيها بأكتب عليها شي أبى خرقة أكتب عليها شي افهم  مو اللي في بالك يا وصخ

الاستقبال : والله شو بدي ائول لك بس ما عندنا من هي اللي بتئول عنّا  سوري كان بدي أساعدك

وأرقى لغرفتي وأدور وألقى فوطة ( فوطة = منشفة )  وأكتب عليها ... ريم تراني أموت فيك ولا أقدر على فراقك صدقيني .. يا ريم والله أحبك  واسفط الفوطة  وأطلع من الفندق على الساعة 9 ونص وأخذ تاكسي وأروح لمدخل كلية ريم القهر جلسنا في التاكسي وأنا أقول له لف لف لف أدور مدخل البنات من كثر الشباب اللي يدورون عند الكلية نسيت أنها كلية للبنات بس المهم نزلت من التاكسي عند مدخل كلية البنات و أجلس شوي واجلس على الأرض و أعلق لوحتي على شجرتين قدام مدخل الكلية وأجلس تحتها ... وكلها خمس دقائق وتختفي سيارات  الشباب  وبعد عشر دقائق إلا أشوف شباب الدوحة وعلى المناطق المحيطة بها مراعاة فارق التوقيت كل واحد نازل من سيارته واللي شايل قطعة قماش طولها عشرين متر واللي معه قطعة فلين واللي جايب صحيفة كل كاتب أحبج يا ريم أموت فيك واللي كاتب ريم ما أقدر على فرقاج ..واللي يقول فديت ريم وكل بنات الدوحة ... طبعا أنا ماني فاهم وش السالفة وش هم يبون المهم جالس نص ساعة على ذا الحال بنات الكلية بدوا يتجمعون ويطلون من الدرايش  والظاهر في أحد بلغ أن في مظاهرة أو شي زي كذا كلها نص ساعة ألا سيارات الشرطة جايه وتحاصر المكان و الشباب من سمعوا صوت الدوريات كلا ركب سيارته وانحاش بقيت أنا ما معي سيارة لا ومن زين الطابيع أسفط في الفوطة علشان أرجعها للفندق أخاف لو ضاعت يحاسبوني عليها .. ويمسكوني الشرطي ويودون لمركز الشرطة ومن قرادة الحظ يحقق معي نفس الضابط اللي مسكني يوم أطلع لبر العديد يوم يحسبوني أهرب مخدرات وخمور وحشيش

الضابط : وأنا كل ما تطيح في يدي قضية عودة ألقاك بويهي أنت وشو جاي تنشر الجريمة في قطر وش تبي منها

أنا : طال عمرك أنا اللي ودي أسألك قطر كلها ما فيها ضابط ألا أنت بصراحة صرت أتشاءم منك لا تزعل بس هذا شعوري و انطباعي الأول

الضابط : الحين ياللي ما تستحي على ويهم هاد بنات السعودية وش كثرهم ووش زينهم فديتهم والله وجاي حاط عينك على هالكم بنت اللي عندنا في قطر بس أبي أفهم وجاي تبتكر طرق في المغازل عاد احنا عندنا شباب أبد ما يحتاي واحد يسوي شي ألف واحد يسوون مثله

أنا : والله يا طويل العمر أنا مثلك تفاجئت كلهم بسرعة جابوا لوحاتهم وكلهم نفس الشي أحبك يا ريم وأموت فيك ..طيب أفرضوا أني العب عليكم ولا سكران الله يهديهم بس شباب طائش متهور

الضابط : إذا هم متهورين أنت وش ينقال عنك هاه فهمني  الحين ممكن بالضبط تفهمني وش أسوى بك احنا هني في قطر عقوبة المغازل جلد وتعهد بعدم التكرار ونفضحه عند مجلس أهله بس أنت مب قطري أولا وثانيا راعي سوابق وثالثا أنا بديت أشك  في عقلك

أنا : قولوا لي ترى اللي تسويه عيب واعقل ولا عاد تكررها مرة ثانية وبس تبون تعهد ما عندي مانع

الضابط : المرة ذيك ريم أنقذتك من التهمة ولا كنت بتروح فيها ملح بس هالمرة فهمني من بيساعدك بأجلدك بيدي

أنا : ممكن أعرف ليه أنت حاقد علي طال عمرك والله ماني راعي خرابيط  ولا راعي مغازل  بس حبيت ....

العسكري :  سيدي الضابط في واحدة عند الباب تقول أنها ريم وتقول إن المتهم  ذي يصير خطيبها وجاي يثبت لها أنه يموت فيها  صج وتبي تقابلك ضروري أخليها تدش ولا لا

الضابط : أبي أفهم بس أنت وش مسوي لريم ساحرها ولا وش القصة بالضبط ..يا عسكري خلها تدش

وتدخل بنت أول مرة أشوفها

البنت : قوة شلونكم عساكم بخير ..هلا حبيبي وحشتني وحشتني كثير

الضابط : الحين أنتي ريم .طيب وريم اللي في المحكمة وش تصير وش السالفة ..أنت خطبت ريم ثانية غير ريم ألاولانية

أنا : والله يا حضرة الضابط الكذب خيبة بس تبي الصدق عاد أنا نفسي ما صرت أدري وش السالفة

العسكري : سيدي الضابط في واحدة تقول أنها ريم خطيبة المتهم وتبي تدخل تشوفه وش أقول لها

الضابط : أنت أعمى ما تشوف وهذي وش تصير مو هذي ريم خطيبته  يا عسكري أنت ماكل شي

العسكري : والله العظيم يا سيدي الضابط أني شايفها وصاحي بس في واحدة ثانية تقول أنها ريم وخطيبته وتبي تدخل تشوفه وتتطمأن عليه

الضابط : عبدالعزيز وش القصة فهمني كم واحدة أنت خاطب وكلهم أسمهم ريم أنت مريض نفسي

أنا : والله العظيم طال عمرك أني ما عندي أدنى فكرة بس وش ورانا خلها تدخل نشوف بس عسى ما تطلع توهيقة وشيفة ترى هالأيام بيني وبينك كاثره المقالب

الضابط : خلها تدش يا عسكري نشوف وش تاليتها

وتدخل بنت ثانية علينا وتقول

البنت 2 : اشحالكم وش مسوين هلا قلبي فديتك والله ليت أبو ظبي كلها هنا بدالك والله ما تسوى عليك هالوقفة

الضابط : ممكن يا أختي أعرف من أنتي

البنت 2: أنا ريم من أبو  ظبي أدرس هني في كلية فيرجينا  وعبدالعزيز روحي وحياتي وكل عمري

الضابط :وأنتي من وشنو قصتج أنتي بعد

البنت 1 : أنا ريم من الكويت أصلا ما جيت هني الدوحة إلا علشان عبدالعزيز هو اللي وعدني بيزورني في الدوحة بعد قلبي حياتي عزوووزي

الضابط : أنت جالس تواعد بنات الناس في ديرتنا قالبها شنو أنت ..

أنا : أقسم بالله العظيم  أني صدق صدق ماني فاهم شي بس ما أخبي عليك مبسوط متشقق من الفرحة يذكرني بالسوبرماركت اشتر واحدة واحصل على واحدة مجانا

العسكري : سيدي الضابط في واحدة تقول أنها خطيبة المتهم واسمها ريم

الضابط : يلعن أبوها شغلة خلها تدش نشوف وش سالفتها بعد

البنت 3: خلف طوايفي بعد حلوى الرهش كلها يا أحلى من  عين عذاري ..يا بعد الدان والمحار عبدالعزيز والله حرام وحشتنا يا بعد المنامة والمحرق و علىالمقيمين خارجها مراعاة فارق التوقيت .عسا ما جاسوك أو اذوك تحج (تكلم)

الضابط : أنتي من ومن وين ووش قصتج

البنت 3 : أنا ريم من المحرق تبي حلوى,, خطيبته بعد قلبي هو صج كاشت فيني بس ما أقوى أبد على فراقه

الضابط : طبعا أنت ما تعرف شي ولا عندك أدنى فكرة

أنا : أكثر شي يعجبني فيك يا حضرة الضابط أنك لماح وسريع البديهة

العسكري : سيدي الضابط في

الضابط : بنت تقول اسمها ريم وخطيبته خلها تدش يبه أي واحدة تبي تدخل على طول لا تشاور دخلها على طول شغالة منحاشة هم بعد دخلها واحدة ساحرة أي شي أحنا ما عندنا لا روميو ولا فالنتينو عندنا كيوبيد

البنت 4: عبدالعزيز حياتي ..ايش عملوا فيك لا يكونوا عملوا لك حاقة والله أموت قبل ما أوصل صلالة

الضابط : طال عمرك أبي أسألك سؤال يعني من واقع خبرتك ومعرفتك باقي كثير يعني إذا تتوقع عدد أكبر ممكن ننتقل لصالة أكبر علشان نكمل التحقيق معك طال عمرك

أنا : والله طال عمرك أني ما أدري بس أحتياطا أعمل حسابك يمكن يزيدون لو منك كنت أسوي كذا

الضابط : أنتم يا بنات صدق تعرفونه وتحبونه ولا بس جايين دفاعا عنه .ترى الولد راعي شبهه ومو أول مرة نمسكه

ريم الكويتية: بعد طوايفي والله أحبه ويحبني من يوم خزني في سوق شرق ما أجذب عليك هم أنا خزيته ومن يومها و حبه ساكن في وسط قلبي

ريم الأماراتية : هم أنا بعد أموت في زوله من يوم قابلني  في  دبي في مركز  برجمان وهو يبتسم لي ذيج الابتسامة قلب حياتي فوق تحت وين ما أسير صورته وسط عيني فديته وفديت طوله والله

ريم البحرينية: ما أقدىر ( تراها تنكتب كذا علشان نطق البحرينين) والله ما أقدىر أعيش يوم بدونه صار  بحياتي  مثل حلوى الرهش مالي غناة عناه  والله من يوم تقابلنا في سينما السيف وهو حياتاي كلها

ريم العمانية : ما تقول كيف حبيتيه واي حاجة ثانية ..أنت بس اسألني كيف كنت عايشة بدونه في  مطار مسقط كان أول لقاء وبدأت حياتي من هناك

الضابط : طبعا أنت تذكر هالمواقف كلها صح يا فالنتينو عصرك وزمانك

أنا : والله الكذب خيبة يا حضرة الضابط بس يمكن تعرف أنا من النوع اللي حبه عنيف فمثلي ينسون ضحاياهم فيما الضحايا تعاني وتعاني الحين جالس أهيء نفسي علشان أتذكر البنت اللي بتجي من بيروت عاد كل شي إلا بيروت

الضابط: بس جب .ما أقدر أقول شي لو سجنتك بتقدر تطلع بكفالة ألفين ريال بعد نص ساعة ..وهذا برأيي  مو كفاية تدري وش أحسن حل لك ولهم .. شوفوا لكم أسبوع ما أبيكم تفترقون كلكم ..وين ما تروح ألا وهم معاك والله لو أشوفك بجهة بروحك ولا واحدة منهم مو معك أقطك في السجن على الأقل عشرين سنة فاهمين أنت وياهم

أنا : بس طال عمرك يعني أنت فاهم  يعني ما يصير وش تبي أنت

الضابط : يالله توكلوا على الله كلكم ما أبي أشوف ولا واحد منكم ولا تنسى يا عبدالعزيز لو أشوفك بروحك يا ويلك يا سواد ليلك يالله تقلعوا كلكم .

و طلعت ومعي هالأربع متمسكين فيني وتوني طالع وألقى ريم  القطرية ومعها العنود بنت عمها

يا ترى لما ريم شافت عبدالعزيز طالع وبيده أربع بنات وش بتسوي له ووش بيصير

تبون تعرفون تابعوا معنا الجزءالثالث والأخير