حبة فوق الجزء الثاني

وأحنا في السيارة يرن الجوال ويطلع رقم غريب حوسة ..وأرد من دون نفس إلا وبنت على الخط

البنت :عفوا مو هذا جوال العاشق أبو ناصر

أنا : لا غلطانة يا أختي ... عفوا ايه ايه نسيت من أنا أيه أنا أبو ناصر

البنت : لو سمحت أنا أكلمك جد ما أحب التريقة أنت أبو ناصر ولا لا

أنا : والله العظيم أنه أنا ... أقسم بالله

البنت : طيب ممكن أعرف أنت من شوي وين كنت ..

أنا : فندق الفور سيزون في برج المملكة في المطعم ..هاه تأكدتي أنه أنا وبالأمارة أنتي واحدة من البنتين اللي كانوا جالسين على الطاولة اللي قبالنا وحاسبنا عنكم ( بيذلها )

البنت : نعم بتمن علينا أنك دفعت يا أخي ما أحد ضربك على يدك كم حسابك علمني وأنا أرسله لك بشيك ..

أنا: والله العظيم أنك فاهمة غلط بس قصدي أبين لك أني عارف أنت مين وأثبت لك أنه أنا هو أنا

البنت : اممم امممم طيب أنا أي واحدة فيهم .من اللي أعجبتك ورقمتها ..

أنا : ( في نفسي ) والله التوهيقة وش أقول لها الحين مرقمين على الله وبالله .أنتي أحلاهم

البنت : خل عنك البكش أحلاهم و أجملهم أنا أي واحدة منهم .اللي كانت حاطه روج بنفسي ولا روج أحمر ولا تقول ما دققت أعرف أنك مصورنا بعيونك تصوير

أنا : ( همسا ) شف يا دحيم بأبيعها بتبن فأبيك تتمالك أعصابي يمكن البنات يطيرون من يدينا بسوي مغامرة ..ايوة أكيد أنت أم روج بنفسجي صح

البنت : يوه أخجلتني كلك ذوق والله وأنت ماشالله عليك وسيم وجريء وملامحك حلوة

أنا : (لدحيم ) شفت وتلومني فيهم صدق عندهم تخيل حلو للملامح مو مثل البنات اللي خبري خبرك ما عندهم إلا جواد العلي وراشد الماجد وخالد عبدالرحمن واللي بتسوي نفسها فاهمة تقول توم كروز لا وطالعين بموضة دايفيد كريغ وتاركان ..ذولي بنات من كثر ما يعرفون سواليف التجميل عيونهم صارت تصيد الملامح ... ( للبنت ) أنتي عاد قمر تخلين الأعمى يشوف نورك

البنت : يووه أخجلتني من جد بس مو ملاحظ أنها غريبة جالس في الرياض في هالحر ما سافرت هالصيف

أنا : يووه خليها على ربك شلة القراوى صاروا يسابقوننا على أوروبا ملوا جنيف ولندن وباريس يا شيخ أنتم كفو حدكم جدة وأبها .تصدقين ومالك علي يمين كنت حاجز أطلع للبهاما خبرك هي صايرة الموضة بس صارت ظروف

البنت : وش فيك يا عمري عسا ما شر وش صار

أنا : ( لدحيم ) يا جعلي ما أعدمها من أول مكالمة يا عمري مو مثل طقاقتك شهر على ما تناديك يا دحدح ..بعد ما كانت تناديك يا هييي ( للبنت ) أبد الوالد الله يسلمه ناشب ألا يبيع أرضنا في بنبان وكاتب لي توكيل أبيعها عنه .. تعبت أقول له يا يبه طال عمرك نحتفظ فيها كم سنة ولا نبني فيها منتجعات ..خبرك بنبان بعد خمس سنين بتطق منتجعات بس هو يقول لي ألا بأبيعها هالأرض ما وراها إلا المشاكل خبرك أبوي تطاق مع الوليد بسبتها ..يقول له أدخل بها معي ونبني قرية سياحية كبيرة و أبوي يقول وش لنا بالسياحة خل نشاطنا مقصور على الأسهم والصناعة والبترول ..قام الوليد و كب خشته وزعل ..أي والله كان في المجلس عندنا في البيت ألا ويقوم وهو يناشق من الحنشة يوم أبوي ما عطاه وجه حتى من الصولة ( الصولة = الزعل بالنجدي ) نسى العقال والبشت في مجلسنا خبرك كنا مسوين أربعة بلوت يوم أبوي حلف ألا أنه يبيعها ويفتك منه ..

البنت : واو أجل أبوك شريك الوليد بن طلال

أنا : لا الكذب خيبة مو شريكه شريكه بس بينهم شوية بزنس يعني بس بيني وبينك الوليد ناكر للجميل يعني يا تشاركني يا بأزعل .. يا أخي استح على وجهك أذكر للرجال أنه فزع لك في يوم تصدقين عاد من الدور12 الى الدور 35 في برج المملكة ما فرشه ألا أبوي يوم قصرت فلوس الوليد .. ترى الوليد كان بيأخذ قرض من البنك الأهلي علشان يفرش الأدوار وجا لأبوي علشان يكفله بس أبوي قال ماني أبو عبدالعزيز أجل تتسلف من بنك وأنا موجود ..وفرشها أي والله أني ماشي قدام الدينّات اللي كانت شايلة الموكيت و الصمغ كان معي في السيارة ..

البنت : والله ماله حق يا أخي ما يصير كذا ..تصدق نفس الشي صار لنا ..قبل كم سنة كان عرس أختي وكانت صديقتها بنت العليان ..ما تقدر تحظر رجلها كانت مكسورة قامت أمي حلفت بالمصحف ما يصير العرس إلا لين تطيب صديقتها وما صار عرس أختي إلا في الصيف والناس مسافرين ونقوم نطبع كروت جديدة ونرسل تذاكر سفر للحريم وكل واحدة منهم تقول بيتنا وصخ ونحجز الانتركونتنينتتال كله بأجنحته وحجره ويتطاقون الحريم وش معنى فلانة على جناح وأنا في غرفة ونقوم نحجز أجنحه الشيراتون ويالله تقضي ... وتجي الحين بنت العليان إلا بتسوي عرس ولدها في أول الصيف ووين اللهم لك الحمد في بيروت ..وووه وتشب أمي وش يودينا بيروت هالحزة والناس منكبة على بيروت تقل ما شافوا خير وتكلمها أمي وتحاول تقنعها وذيك ما غير راكبة رأسها عاد أمي دواها حلفت ما تحضر عرس ولدها بس علشان أمي طيبة راحت العرس وعلى حسابنا ترى الحمدلله شايفين خير ...بس اضطرت أمي تصوم في حر بيروت وينزل عليها السكر وتتعب ونجيب لها طيارة وعلى التخصصي على طول بس الحمدلله أشوى هي الحين

أنا : سلامتها والله ما تشوف شر ..لا حق وواجب نروح لها ونجيب لها أكبر باقة ورد في أي جناح هي بس

البنت : هاه لا وشوله عيب ترى احنا في السعودية والله لو أحنا برى كان عرفتها عليك وأقول لها هذا أبو الذوق كله

أنا : يا بنت الحلال قولي من صديقتك بس أي جناح هي .. عارف أنها في 4D

البنت : لاو الله أم سالم المرافقة اللي معها عندها حساسية من الورد وما أبيها تجلس تعاطس على أمي تذبحها

أنا : أجل شوكولاته الحين أنقز لباتشي و أحلى وأغلى صينية شوكولاته لأمك بس هي أي غرفة

دحيم : أنت الحين خبل البنت ما تبي وشوله تحلف وتصر ولا ناوي مخاسير سو نفسك ما انتبهت ومشها لها

البنت : لا وش دعوى أمي عندها سكر .ثانيا خلك من أمي ما صدقت أطلع من المستشفى واغير جو يووه وش رأيك بس نطلع نشرب قهوة في الجلوب في الفيصلية ولا مشغولين

أنا :أنا علشانك أترك الدنيا وش مشغولين بس الله يهديك ... الجلوب الجلوب .. بس وينهو فيه

البنت : الفيصلية وش فيك أنت ما تعرف الجلوب ما عمرك رحت له

أنا : ايه كورة القزاز اللي معلقه في السماء ..بنت أختي تسميها الكورة .. خلاص الوعد هناك في الكوفي شوب.. ونسكر السماعة وينط دحيم في حلقي و أنا أسوق

دحيم : وش جلوبه أنت ووجهك ما بقى معنا فلوس كفاية رصيدنا اليوم كله طيرناه أنت مستوعب هالشي ولا لا

أنا : يابن الحلال باقي على الحلو تكه وش تبي بعد أكثر لا تطمع ترى الطمع شين تبي البنت من أول يوم تشرهك بموتر موديل ألفين و أربعة ما تشوف بعينك البنت سخسخت وركبها قامت ترقل ..وش فيك بس

دحيم : يا عبدالعزيز فلوسنا نجمعها من كم سنة وأخرتها تطير في يوم وليلة

أنا : احترم نفسك أولا باقي ألف ريال ثانيا فدى عمرهم يا أخي وش فيك أنت بكرة بتشوف ورقة الخمسمية وتحتقرها صدقني ..أم خمسين اللي تقوطر سعابيلك عليها إذا أبوك أعطاها لأختك بتصير تمش بها خشمك بس أصبر أنت

ونوصل للجلوب ويستقبلنا واحد نيجيري طول بعرض مدري وش يقول واشك أنه يدري وش احنا كنا نقول بس فهمناه أننا نبي نرقى فوق وبالفعل رقينا ..وجلسنا على طاولة ننتظرهم في صالة السيجار ..و جنبنا اثنين عيال أعمارهم 16 سنة بالكثير ذبحونا بهالسيجار اللي ييتتونه كل واحد يالله يدخله فمه وشوي و يجون البنتين .ويجلسون قدامنا شوي

أنا : هلا باللي لفانا يا هلا به ..عدد دقات قلبي في غيابه ..يا متر ( متأثر بالأفلام المصرية ) بالله شف القمرين اللي جوا وش يبون يشربون

البنت : والله ودي بأسبريسو وصديقتي تبي قهوة سوداء .. وياليت اثنين موس ..وياليت اثنين سلطة فواكه ..

دحيم : ( همسا ) ليه ما قلت لي أن بنات العز مشفوحات كأنهم ما شافوا خير ...

أنا : ( همسا ) يابن الحلال هم يطلبون بس يتذوقون ما يأكلون مثل اللي خبري خبرك كأنهم طالعات من مجاعة

البنت : اسمك عبدالعزيز صح ... ما عرفتنا على صديقك ...

أنا : هذا فارس ..( أول اسم طق في رأسي ) ونناديه أبو تركي.. أحد أكبر مضاربي الأسهم في السعودية

البنت : حتى صديقتي نجوى متولعه بالأسهم يقولون هالأيام طايرة فوق بس خايفة تقدر يا فارس تعلمها على الأسهم وتكون مرشدها

أنا : ( همسا لدحيم ) بالله واحدة من خوياتك قد حكت معك غير أنك تعطيها ألف ريال شف اللي عندها دراهم وتبي تطقطق في الأسهم ..المهم دور لك بكشة وفك عمرك ..

دحيم : بصراحة من يوم صار من هب ودب يطب في الأسهم من عيال أبو 16 سنة إلى الشيبان مرتزين في صالات الأسهم في البنوك وأنا اللي أقوم وأترك الأسهم السعودية وأطب في البورصة العالمية ..تعرف يا عبدالعزيز المليون سهم اللي في الكهرب بعتهم خلاص وشريت بهم أسهم في مايكروسوفت وتقوم ترتفع بعد ما شريتها خمس دولارات ( ما يدري أن السهم بكبره بدولارين وشوي ) ..وناوي أطب في اسهم فورد بس أنتظرهم ينزلون موديلات السنة الجديدة ..علشان يرتفع السهم على طول وأبيع

نجوى : يووووه يعني ما راح تساعدني في الأسهم .خلاص بأحطهم في البنك وهم يشغلونها لي

أنا : لا يا أيو تركي ما يصير زعلت نجوى يا أخوي من بعيد عطها نصايح بس ..يعني ولو أكيد عندك حس سهمي راقي

دحيم : علشانك والله يا أبو ناصر ... وعلشان خاطر نجوى وصديقة نجوى إلا وش أسمك

البنت : أنا اسمي سهر بس لا تخاف مالي في الأسهم أنا شغلتي أطير الفلوس .الريال ما يبقى في جيبي ساعة

أنا : (همسا ) جاك يا مهنا ما تمنى ..

دحيم : يا خوفي تطب علينا الهيئة وأحنا كذا طاولتين قبال بعض وطاقينها سوالف وش رأيكم نطلع

نجوى : الله عليك جبتها خلاص نحول مع بعض ونركب سيارتكم ونجلس نتشمى عساها بس مظللة من ورى

أنا : ( همسا لدحيم ) أنت وراك بثر يا أخوي إذا ما تأقلمت عليهم لا ترمي كلام والسلام على بالك طقاقتك اللي تمن عليك لو تبي تشوفك في بنده ذي تزورك في البيت عادي يالله حلها نركبهم في سيارتنا القرمبع علشان تخرب الخطة كلها ويطنشونا وتنبسط أنت

دحيم: ( همسا لي ) والله ما فكرت طيب وش الحل

سهر : يالله وش تنتظرون خل ننزل تحت ونتمشى ..هاه يا متر كم الحساب

أنا : اها بس وش هالكلام وش تحاسبين أنتي ( يلمح يبيها تحلف بس ما عندك أحد ) أجل الرجال وش وظيفتهم .. و نصك 800 ريال والله العالم كم بقى معنا وننزل تحت ونطلع من البرج

سهر : يالله وين سيارتكم ..وش هي أساسا

أنا : أي والله يا أبو تركي وين سيارتنا قايل لك بلا هالكور يسوق لنا ويغثنا وينرفزنا يا ينتق يروح يتغدا يا يرقد والحين يسرق سيارتنا بالله وش أسوي فيه هاه قل لي

سهر : نبلغ الشرطة لازم يمسكونه و يأدبونه ..يا سيكورتي يا سيكورتي اتصل على الشرطة الآن بسرعة يالله

أنا : لا ماله داعي الشرطة والله ما يصير صدق أنه كور وما يفهم بس معنا من فوق عشرين سنة يعني في عشرة

نجوى : لا عشرة ولا تسعة ولا خرابيط هالأشكال لازم تتأدب لو كل سواق بيسرق سيارة و أعمامه بيسكتون له كان ما نلقى في الرياض سيارة باقيه ... يا سيكورتي اتصل بالشرطة ضروري

دحيم : طيب أنا أقول بلاها الشرطة هو أكيد بيهديه الله وبيرجع ويرجع بالسيارة أصلا هو متعود يسرق السيارات وبعدين يعقل ويرجعها .. أنا أقول بلا شرطة بلا هم وش رأيكم نركب معكم في سيارتكم أحسن من الجلسة في هالقيظ والسموم .. موب أحسن

أنا : والله أني أشاطرك الرأي يعني بلا شرطة بلا فضايح ولا نكبر السالفة

وتوصل سيارة الشرطة ... صدق يا حبهم للمصايب

الشرطي : جانا تبليغ عن سرقة سيارة فياجرا كحلي بأسود والمشتبه به هو السائق صح ولا لا

أنا : لا لا من يقول إشاعات يمكن رايح مشوار وأكيد بيرجع تسهل بس يا ضابط

الشرطي : الحين بلاع وسيارة مسروق ويقولوا الفيصلية وفياجرا وجاي والطبلون على آخره وتقول لي لا مو صحيح الخبر أجل ايش الصحيح .. هاه

أنا : ايه هذي هي لو أن المسروقة سيارة ماكسيما من ظهرة البديعة ولا السويدي ولا عليشة كان قلتوا لصاحبها دور عليها و إذا لقيتها عطنا خبر بس يومها فياجرا جاي طاير..

الشرطي : لا يا شيخ مو كذا أنت فاهم غلط بس المهم بس وش أسم السواق .وكيف شكله

أنا : أقول السيارة سيارتي والسواق سواقي ..أنت وش تبي مرزوق له معنا عمر من يومني بزر وهو قبال عيني يخرع فيني يمون علي وعلى السيارة يالله بس تسهل ..

الشرطي : براحتك طال عمرك ..يالله في أمان الله

سهر : ليه كذا هاه فهمني تفشلني يعني ما صدقت على الله أشوف شرطي واضحك عليه وتقوم تطرده كذا

أنا : لا عاد كل شي ولا مرزوق صحيح أنه غبي وثور وساعات يرقد وهو يسوق بس الصدز أنه وفي وله عندنا فوق عشرين سنة ويوم كان أبوي ينتدب في الطائف هو كان سواقه الخاص وخادمه و سكرتيرة تبيني الآن أبلغ عنه

نجوى: طيب وش بتسون الآن بتستأجرون سيارة تكفون استأجروا بورش أموت وأركبها

دحيم : وين أقرب تأجير سيارات بعيد عن هنا كيليون يبي لنا ليموزين علشان نروح له .. أنتم وين سيارتكم بس ترى البنات المطخطات هالأيام عادي يخلون أخوياهم يركبون معهم في سياراتهم ..

أنا : تعال لا بارك الله في مرزوق وش هالحكي أنا أمشي على رجلي ولا أسوي كذا وأحرجهم هذا اللي ناقص ..

سهر : نجوى تعالي معي بسرعة تذكرت أمي موصيتني أشتري شوية أغراض من الفيصلية وبعدها لازم نروح للمستشفى بسرعة ..عزوزي حياتي سوري ما نقدر نروح مع بعض لا تنتظرونا ..يالله بااااااي

أنا : ( لدحيم ) مبسوط كذا أنت ووجهك وش بقيت الحمدلله ما قلت بنات العز صاروا يرقدون مع أخوياهم عادي ..وراك كبيت العشاء فهمني ..البنات شوية خقوا معنا تقوم تقول لهم وين سيارتكم ..بنركب معكم

دحيم : وش أسوي كنت أحسبهم مستحيات قلت يعني أكسر حاجز الخجل ..

أنا : أنت دخلت عرض في كل الحواجز انعدم البودي كله معك تعال بس لسيارتنا قبل لا يشوفونا وننفضح وندور طريقة مع أن والله خوفي أننا ندق عليهم بعدين يسكرون في وجيهنا ..

وفي السيارة .. فكرت أرسل لسهر كم مسج عاطفي من المخزنات عندي من قبل العام ..وما عندك أحد ولا رد ولا خبر سألتها عن أمها ولا حتى عبرتني ..

أنا : مبسوط طال عمرك أعميتها جعلك ما تربح .. البنت حتى ما صارت ترد علي.. والله ودي أدق عليها بس أخاف تكفخني بالحقيقة المرة على خشتي .. وتقول لو سمحت لا عاد تتصل علي مرة ثانية ..وكله من بركاتك ..

دحيم : خلاص عاد لا تحسسني بالذنب ..إن شاء الله بنلقى حل .ثانيا خلاص عرفنا وشلون نطيح هالمطخطخات ..والله لو أتسلف ولا أشحت أني لا أكرر الخطة كم مرة لين تضبط ونضبط أعمارنا

أنا : يابن الحلال خلك واقعي اللي صار صار .مع أني حاقد عليك وودي أزنطك بس خلاص شكلها طلعت اوت ..عاد هنا الحق ينقال بنات الفقر تطلع ميزتهم ..ينشبون لك بغراء ..تطاق معها ..تزاعلها ..تقول بأعرس تقول أعز ربعي تاب وأبي أتدين تنشب لك لا تخليني تعودت عليك ..قصدها ما في خبل يدق على جوالها مثلك ...أما راعيات الكاش لو تكح بغير أذن يالله باي وكل واحد مننا في طريق .. ألا طقاقتك مو عندها بنت عم ناشبة فيها ألا تضبطها خلها تعطيها رقمي .. يالله ظل طقاقة ولا ظل حيطة ...

دحيم : والله ما يندرى وش ظروفها .. اسكت بس حتى الطقاقة مانة بنفسها تبيني اشتري لها بطاقات سوى قلت لها بس ماشالله عليك أنتي دخلك الشهري أكثر مني وساعات عملك آخر الليل وطق ووناسة وعشاء مو مثلي وقامت هدت فيني أنت بتحسدني ولا بتحسدني يا أخي كل العيال يصرفون على خوياتهم وش فيك أنت تبيني أصرف عليك لا تكون مان بروحك وأخرتها تصك السماعة في وجهي ..

وشوي ويرن الجوال حقي واحنا في السيارة وأنا أسوق

أنا : هي هي يا دحيم هي ... شكلها بتهزء شكلها بتقول أنساني و أنساك ما ادري وش أسوي

دحيم : رد رد شف وش هي تبي

أنا : الو هلا آمري ..

سهر : وش دعوى قلبي زعلان ...حياتي وينك فيه ..

أنا : ( لدحيم ) وش القصة تتكسر علي وتقول لي أنت زعلان ..شكلها حست بالذنب بسوي نفسي زعلان ..( لها ) يعني معجبتك حركتك ..كذا تروحين بسرعة لا سلام ولا كلام ...

سهر : أولا يا قلبي غصبا عني صديقتي نجوى انحرجت وقامت تقبص فيني تخاف أوافق ..ثانيا لو هي سيارتي وسواقي والله من عيوني .كان خليته يركب ليموزين وخليتك أنت تسوق واركب قدام جنبك ..بس المشكلة أولا أنه سواق أمي من أول والحين سواق أخوي البثر وبصراحة هو سواق ملقوف يعني بيروح يقول لأهلي .يرضيك عاد أهلي يدرون ..هاه يرضيك يا عمري

أنا :لا والله ما يرضيني ..ولا يرضي أحد يخاف الله .. بس يعني تتركيني بسرعة كان ودي أمسك يدك ..و أقول لك أحبك بس كفختي ما صرت أشوف ألا غبارك انحرجت قدام الناس واحنا طالعين قبال البرج و فارس صديقي المسكين جاه اكتئاب وتحطم يحسب أنه يرمي نفسه عليكم ..وأنه صاير ثقيل دم ...

سهر : لا لا لا يا قلبي لا تقول كذا ..علشان أثبت لك ...اااامممممووواااه لك ..واامموااه لفارس صديقك بس لا تزعلون

بوسة شي حلو بس وش بعد البوسة تبون تعرفون تابعوا معنا الجزء الثالث