قصة تصير  كل صيف الجزء الثالث

أنا : والله من قلة الأحساس أخته مقطعة روحها  من الصياح و  الأخ همه بطنه مع أنه مفطر مرتين بس الشكوى لله ونطمر لأقرب بوفية  ويطلب بندر عصير كوكتيل ويعطيه لموضي الا وهي تسكت وتصير تبتسم تقول عرائس من أول , زر يضحكها وزر يصيحها  .. وما غير البنت تلط في العصير

أنا : وش القصة وين الصياح اللي بغت تموت نفسها عليه اليوم كله وش صار عليه

بندر : يابن الحلال أبوي  معودها من يومها صغيره أذا أحد زعلها ولا ضيق صدرها نراضيها بعصير كوكتيل تحبه موت

أنا : طيب يا موضي بما أنك رقتي وهديتي  ليه كنتي تصيحين ومقفلة جوالك وقالبتها مناحة ...

موضي : ابد جلست في السرى أنتظر موعد دخولي على المقابلة حقت كلية الحاسب زين ..شوي وتشتغل الواسطات  الا بنت الدكتورة فلانة وفلانة بنت فلان ..وفلانة  أخت فلان  ما دخلت ألا الساعة 11 .يوم دخلت الله لا يوريكم تستلمني الدكتورة ما تدرين أننا ا كتفينا من البنات في كلية الحاسب قلت لها وشلون خبري ما  في مقابلة للكلية وباقي بنات واجد مقدمات ,قالت لي وش عليتس أنتي من غيرتس ثانيا من أوراقك عرفنا أنك من حريملاء  بتستحملين الغربة والسكن في الرياض ..قلت لها عمتي لها بيت هنا في الرياض  واصلا من حريملاء الى الرياض ما تجي نص ساعة أهون من المدرسات   اللي يكرفون فوق 400 كيلو  كل يوم ..ألا تلتفت علي اللي جنبها وتقول لي يعني أهلك موافقين أنك تدرين حاسب ..ما يعرفون أنه مجال صعب ..قلت عارفين وموافقين وداعية لي أمي أمس بالليل ..قالت خلي المجال للي ناوية تشتغل بعد التخرج ..قلت لها الله لا يعوق بشر بأشتغل بعد التخرج ..قالت وين بتشتغلين من كثر الوظائف بس ثانيا لو فرضنا ولقيتي شغل اهلك بيوافقون يشغلونك مدرسة تكرفين فوق 500  كيلو يوميا ولا تشتغلين  في مستشفى مختلط مع رجال ..ولا في بنك ربا وفوائد وحرام واضح أن اهلك محافظين يا بنتي فرصة سعيدة الله يوفقك في كلية ثانية غير كليتنا ...ما خلوني أتكلم  وبعد ما طلعت عرفت أن هالمقابلة مخصصة  للطالبات اللي بيحولون من كليات ثانية  للحاسب ,,ورجعت تصيح وتشفط من عصير الكوكتيل ..

أنا :  وجع وش دخلهم بتشتغلين ولا لا .. بتسكنين في  الرياض ولا في المريخ ..وكلهم الله على خلقه

بندر: يعني الزبدة  ما قبلوك في الكلية ..مو يمكن يبون يستفزونك كودك تهونين عن الكلية وبس هذا كل قصدهم

موضي : والله  خايفة بقوة ما يقبلوني بعدها خياراتي مو ذيك الدرجة علوم أدارية وأدب انجليزي واللي سمعته من البنات أن في زحمة كبيرة على هالقسمين  يعني شكلي ما راح يقبلوني

أنا : المهم يا موضي تماسكي قدام أمي لا تسوين زي  أخوك بندر بعد أختبار الطب ترى الوالدة فيها سكر ,,, ودخلنا البيت طبعا أنطلقت موضي على أمي وصياح وضاع مستقبلي يا عمتي ( بشويش يا ذا المستقبل) 

أمي : اهدي يا بنتي بس وش فيتس وش صار  عليتس ..أذكري الله أول وبعدين   مسحي دموعك  وساعتها نشوف لك حل انشاءالله ..بس أهدي يا بنيتي تراك روعتيني

أنا : أقول يا وكيلة وزارة التعليم العالي بالنيابة  أجل بتشوفين لها حل .. أقول لتس دخليها ..كلية علوم البحار ..ولا هندسة النفط ..ووديها بعثة للخارج هي وأخوها ..أذا تبين بنت أخوك تمشي أمورها افتحي  دليل ا لتليفونات  شوفي   أذا تعرفين  واحدة لها أخت تدرس في الجامعة

بندر : الله يستر بس بكرة دوري والله خايف من هالجامعة .. يا خوفي يمرمطون فيني الأرض

أنا : يابن الحلال  آها بس أنت توّكل على الله انشاء الله ومني أنا أشتغل رقاصة أحسن لك تطلع ذهب في هالأستراحات ..وعيال النعمة يصرفون عليك وش لك بالجامعة والغثاء

أمي : اها بس فال الله ولا فالك المهم روحوا تغدوا وريحو ترى بكرة وراكم يوم طويل تسجيل بندر  ومقابلة موضي في الأدب الأنجليزي  . يالله أنك توفقهم يا رب

أنا : يالله أن تدق اللي في بالي يا رب  الواحد داخل على أجازة و فضاوة و ضيقة صدر ..يبي له قلب يحن عليه ويا يداريه .. يا ربي كبيرة في حقي فاتورتي في الصيف تنقص وفواتير الخلق تزيد

وثاني يوم ما قومتني أمي بدري لا تستغربون الساعة 5 الفجر طلعنا من البيت بس لأني ما سكرت السماعة مع فدوى الا الساعة 5 ألا ربع على ما صليت الفجر وصلحت لي ساندويش جبن الأ احنا طالعين من البيت وساعة ونص على ما وصلنا لعليشة من زحمة الخلايق هناك وبعدين طيران على الملك سعود ومقر قبول الطلاب ..وقفنا السيارة ونزلنا أنا وبندر ألا مسوين شبابيك للكليات .نقز بندر على شباك الحاسب ...بس شوي ما درينا ألا المسئول على الشباك يقوم فوق الطاولة ويصارخ الحاسب قفلت يالله فرصة سعيدة خيرها بغيرها ..طبعا أنا طيرت عيوني وبندر توها  بيسأل شاف اللي قدامه في السرى يتناتقون للشبابيك الثانية , كلية الهندسة  والعلوم بندر أندحش في صف كلية الهندسة يقال الولد يبي يصير مهندس  شوي والمسئول عن استقبال طلبات التقديم للهندسة يرفع لوحة مكتوب عليها جيم أوفر بس الشباب ما هم واقفين في السرى الا يقوم على الطاولة ويصرخ بأعلى حسه يا شباب نشكركم لثقتكم في كليتنا العامرة بس والله كان ودنا نبيضها معكم بس الحمدلله اكتفينا يالله نشوفكم على خير السنة الجاية واستروا على ما واجهتهم

الطلاب : ( بصوت واحد ) وشلون وش صار وش اللي اكتفيتوا وحنا وين نروح

الموظف : اها بس أحد قال لكم ما تذاكرون زين وتجيبون معدل يرفع الرأس سود الله وجيهكم  الواحد لازم يكون له طموح أذا  ما جاب فوق 98% ما يقبل على الجامعة ..ترى سرى كلية العلوم بدى يمتلي تلاحقوا أعماركم ..

وينتاتقون الشباب يم سرى كلية العلوم .. ما رحمت ألا واحد دب في السرى منحشر مسكين بكل قوته وده يتلفت   يشوف وش يصير حاله حال الباقين  بس كل ما التفت يسمع واحد يتوجع ... شوي و بندر في السرى وأنا انتظره ومنخنق  لأن من  زحمة ا لمكان ما صار في  هوى   وصل  دور  بندر وسجل في كلية  العلوم .. المفروض على نظام التسجيل الفوري خلاص بس  عطوه أشعار أنه انتظار في كلية العلوم يعني مو أكيد ..هذا اللي ناقص ما صارت جامعة صارت الخطوط السعودية على غفلة ..المهم ما صدقت خلص بندر وطلعنا للهواء الطلق  ألا الساعة واحدة وربع  الظهر وعلى نلحق  موضي  ولا ما نلحقها  ونطمر على عليشة ويدق بندر على أخته  الأ تطلع وهي تشاهق ودموعها أربع أربع  ..طبعا أنا عرفت الشغلة ..وعلى اقرب بوفية و عصير كوكتيل ..مو كوب ولا حجم عائلي الأ جيكة صغيرة  ..ونوقف على جنب والبنت تشرب شوي وتشاهق شوي ثم تقص لنا

موضي : اليوم رحت أبي أقول لهم  أني مو محولة فداخلة المقابلة بالغلط بس مالقيت أحد يعبرني ...المهم رحت لوكيلة كلية الحاسب افهمها الوضع ..أول ما دخلت سألتني من  أرسلني لها  .تحسب أني معي واسطة قلت لها أنا ما أرسلني أحد بس اللي صار لي كذا وكذا أمس وما أبي كلية الحاسب تفوتني ..الأ تناظرني من فوق لتحت وقالت يا بنيتي مو  كل شي نبيه نحصله الموضوع طلع من يدي والكلية قفلت ..

بندر : يلعن أبوهم ما صارت كليات ذي صارت شركات مساهمة ..ما قالوا كم وصل سعر الكرسي قصدي السهم

أنا : توك ما شفت شي المهم كملي يا موضي وبعدين وش صار

موضي : ابد صحت عندها ..قالت لي بس يا بنتي ..لا تصيحين وتضيعين وقتك ..أذا بتكسرين قلبي من الآن أنسي دموع الطالبات مثل العسل على القشطة على قلبي أنزلي تحت وعبي استمارة جديدة ألحقي لك على كلية تدخلين فيها قبل لا يفوت الفوت  ..المهم ونزلت تحت وعبيت أستمارة من جديد وكل ما أخترت شي قالوا  مافي مكان قفلت  .. العلوم قفلت ..  أدب أنجليزي قفلت  يقولون  في بنات قراوى واجد يبون بنت أبو سليمان اللي تقدم في الام بي  سي  مو مصدقين أنها سعودية  ... لغة عربية باقي فيها مكانين محجوزات لبنات دكتورات ..رياض أطفال عندهم زيادة عدد خمس طالبات الواسطات فيه طق عصي لأن نص دوامهم نوم في نوم اقل بنات يداومون سالت اللي تستقبل الطلبات وش باقي قالت لي علوم أدارية .. قسم محاسبة .. ولا آداب قسم  آثار

أنا : طيب ما شفتي فدوى أمس كلمتها تقول بتجي بكرة للجامعة عندها مشكلة هي بعد ... قصدي وش فيها العلوم الأدارية ملح وقبلة نوم وفصفص ألى آخر السنة قبل الأختبارات بأسبوع تذاكرين وتنجحين

موضي : لا ما ينفع سمر بنت خالتي دخلتها وهذي هي تلطم .من وكيلة الكلية نوال  الى  خديجة السودانية اللي نص البنات يدخلون الأختبار النهائي عندها وهم راسبات مافي أمل ينجحون .. ويا قلبي لا تحزن اللي شادة حيلها تخلص الكلية في 6 سنين و المشكلة عميد الكلية متكي في الدرعية و لا يدري عن شي من البلاوي اللي تصير في عليشة كل هذا وتبيني أدخل علوم أدارية قسم محاسبة ...

بندر : طيب وش سويتي بكرة بأقدم  انشاءالله باتصل على أمي وأبوي أذا يعرفون أحد  يدبرون  لي مكان لأني سمعت من البنات اللي معها واسطة تدخل أي قسم لو مقفل أطقع ما يشوفون

أنا : الله يطمنتس بالخير أجل بتدقين على خالد ا لعنقري .. يا بنت خالي ابوتس بركة منه أذا يعرف وكيل  المتوسطة اللي في حريملاء  ..البلا أنه صديق الفراش .. من جد لو محلك سجلت في قسم الأثار ومنه بتقدرين تحولين على أي قسم ثاني

موضي : والله فكرت فيها بس في بنات خوفوني  قالوا أن قسم الأثار على شان يقبلونك لازم توقعين أوراق  أنك  ما تتركينهم وتحولين لقسم ثاني  أبد  وأذا  خالفت هالتعهد  يخصمون من معدلي

أنا : الله يا الدنيا قسم الآثار من عقب ما كان رئيس القسم بنفسه يقهوي الطلاب المسجلين  في القسم مع أنه عارف أن تسعين بالمية  منهم بيحولون  والعشرة الباقين بيفصلون من الجامعة كلها ولا بيدخلون العسكرية  ..صاروا يخلون  الطلاب يوقعون على تعهدات أنهم ما ينقلون .يحق لهم  على  الفضيحة اللي تصير أول الأجازات ..السنة الجاية يا خوفي يخلون  الطلاب يوقعون على  شيكات  مو  تعهدات بس ....

بندر : قولي انشالله يا موضي أبوي يطلع يعرف واحد مهم يسجلنا سوى في الحاسب ...

أنا :  وشوله هالتواضع يا أخي أغبط زوجتك عليك لأنك متواضع ..لو أنا مكان وأبوك يصير أبوي بأقل من بعثة ما أرضى وفي كلية الطب بعد أقول يا عيال الفقر أنطموا بس ..مواطنين ولهم لسان يحكون بعد

وصلنا البيت وبدى توم وجيري بندر وموضي ينوحون عند أمي ودقوا على أبوهم رئيس مجلس الوزراء على غفلة  وعلى قولته أنه بيشوف وبيدبر لهم واحد ... حتى أمي ما قصرت ..لقت رقم جارتنا يوم كنا ساكنين في الشميسي قبل 15  سنة ..أم سعد وأم سعد بنت أختها ( فاتن ) على كلام أمي معيدة  في كلية التربية ..اتصلت عليها ..طبعا البنت على بالها يومها معيدة صارت شي مهم وجلست تتفلسف على أمي لين داخ  رأس أمي آخر شي قالت خلي البنت تسجل أي شي قبل لا ينتهي التسجيل ولا يحولونها انتظار ..بس أمي حجرت لها

أمي : طيب  يا فاتن واللي يسلمك لو ما قبلوا البنت في الجامعة يصير نجيبها لك في كلية التربية تقبلونها عندكم هاه  ( سلم لي على التحجير يا شيخ )

المعيدة فاتن : هاه ايه ليه لا بس خليها تحاول في الجامعة وتحرص على الجامعة أول لأن الجامعة أحسن وأقوى .ولا تيأس منها ترى كليتنا ما فيها ألا الدجة   ( عاش مصرف )

أمي : ( يوم حست ما فيها فائدة) طيب جزاتس الله خير بس قولي لخالتس ترجع باديتنا اللي اللي أرسلت لها فيها مراصيع قبل عشر سنين 

المهم جلسنا بعد المغرب كأننا في عزاء  طبعا هم في جزء في الصالة وأنا في جزء من الصالة بناءا على أوامر سي بندر  علشان ما أشوف أخته موضي والله لو أنها نجوى كرم  المهم ..حبيت أحيي عندهم الأمل

أنا : وش رأيكم بجامعة الأمام رهيبة وفيها أماكن واجد وعندهم قسم حاسب صدق مو زي كلية الحاسب بس شي على الأقل خريج جامعة وحاسب بعد

بندر : أولا صعبة كل شهر تحفظ لك جزء قرآن ثانيا مو معترف بها عالميا هنا المشكلة

أنا : بشويش لا يكون بتشتغل انشاءالله في مايكروسوفت ترى بيل غيتس يذرف الدمعة ينتظر طلتك البهية أن لقيت شغلة في الخرخير احمد ربك

بندر : اللي أقصده هو أن متطلبات سوق العمل باتت تفرض على الواحد شهادات عالية ويلحق بالركب العالمي

أنا : يمّه تراه ولد أخوتس قاعد يسب فيني ويقول أني سافل و أنا ساكت احتراما لك

أمي : بندر اها بس وأنا عمتك ما توصل أنك تشتم ولد عمتك عبدالعزيز أولا أكبر منك وثانيا هذا جزاه اللي ماغير يجيبكم ويوديكم اعتذر له

بندر: يا عمتي والله ما قلت له شي اقسم بالله ..أقصد سوق العمل متطلباته باتت تخلي الشاب

أنا : تراك أقلقتنا بسوق العمل حقك اللي يسمعك يحسبك تحكي عن سوق الذهب على غفلة تبون تروحون جامعة الأمام تجربون حظكم ولا لا كثرة حكي ما أبي

موضي  : الأ خلنا نروح ما أحد يدري وش بيصير بس أول تحطوني في عليشة تنتظروني شوي بأسجل اسمي على كلام فاتن في أي قسم المهم ما يفوتني التسجيل ... وبالفعل رحنا الصبح حطينا موضي عند الجامعة وجلسنا ننتظرها وشوي الا و تجي وهي تصيح صياح غير طبيعي ..المشكلة الطريق زحمة ومسدود من كثر الطالبات اللي يبون يسجلون  والبنت تصيح صياح غير طبيعي فلا بد من عصير كوكتيل ..قلت لبندر ينتبه للسيارة فيما بأنزل وأدور مطعم أجيب منه عصير كوكتيل على السريع وبعد جهد جهيد جبت للبنت عصير كوكتيل وعطيته لموضي وهي مشتغلة صياح ومناشق  وشرب من هالعصير وبما أننا متحجزين في السيارة ما نقدر نتحرك قمنا التفتنا عليها ..وبما أني رومانسي ورقيق المشاعر يقال لي بأواسي بنت خالي جيت بأحط  يدي عليها و أقول لها لا تبكين  ما دريت أل بندر ماسك يدي وهي في الهواء ومطير عيونه فيني

بندر : خير وش تبي تسوي أنت ووجهك

أنا : أبد بأطبطب على بنت خالي المسكينة تصيح  ما تشوفها ذابحة نفسها من الصياح

بندر : أقول تعاطف معها في نفسك وكثر الله خيرك ..لكن طبطبة لا مأنت أخوها ولا رجلها علشان تطبطب عليها

أنا : يا أخوي أنت ما تحس البنت تبكي وأنت تفكيرك رايح وين  ثانيا وش معنى أنا ساكت أذا قمت تحب أمي هاه

بندر : أمك عمتي يعني عادي أحبها ثانيا مان برأس أمك أني أحبه

أنا : اوكيه أمك أنت مرة خالي شايفني قد حبيتها ..ثانيا ايه مان برأس أمي عندك مانع أجل أنت مان بكتف أختك لو بأبوسه كان بعد قلنا لك  حق تمنّ..

بندر : أقول لا يكثر لا نقلبها مجالد هنا وخر يدك ولا تفكر تحطها على كتف أختي مرة ثانية

موضي : يوووه اوف منكم أنا في وادي وأنتم في وادي ..والعصير بعد خلص اهيء اهيء اهيء وااااااااااء 

بندر : قم اطمر يالله جب لها عصير ترى شكل المصيبة كبيرة هالمرة  بسرعة وش تنتظر جب أكبر حجم .,,, وأطمر أجيب لها هالمرة حبتين عصير كوكتيل ..و ركبت السيارة وبدوا الناس يتحركون شوي ونمشي بالسيارة لين وصلنا مكان فاضي ووقفنا على جنب

موضي : رحت لهم بأسجل علوم أدارية قسم محاسبة ..ردوا علي قالوا توك تتكرمين طال عمرك وتوافقين  قفلنا .. قلت طيب قسم آثار قالوا ما عاد يمدي ... هذا بعد قفل ..خنقتني العبرة قلت واللي يرحم والديك سجليني أي شي  بس أكون في الجامعة ..ترد علي وهي تضحك تقول مو أنتي في الجامعة الحين لا تطمعين عاد تبين تسجلين بعد  .. قفلنا يا بنتي الله يعطيتس ..

بندر : طيب يومهم قفلوا هالزحمة كلها ليه أمة محمد منحشرة برى وجوا

موضي : سألتها قلت اليوم طيب زحمة يعني ذولي كلهم مالهم مكان وش جايين يسوون ..ردت علي قالت في بنات بيحولون من كلية لكلية هذا يومهم وفي بنات الأكاديميات اللي ما عندهم نسب تشرف لهم حق التسجيل مهما كانت نسبتهم ..وبقايا عماتك اللي معاهم واسطات وما جوا من قبل لأنهم كانوا منشغلات يا بعروس يا مالهم خلق يجون  وهذي كل السالفة يعني جامعة الملك سعود بح ما في أمل

أنا : يا بنت الحلال عساها خيرة بس الحين انشاءالله نروح جامعة الأمام الحين و نسجلك أذا ما قدرتي تحولين لجامعة الملك سعود اسمك جامعية حتى أخوك ماش ماني مرتاح لشغلة الانتظار حقته هو بعد نسجله هناك  بس المشكلة ما أدل وين فرع البنات علشان كذا بنروح نسجل بندر ثم نسأل عن قسم البنات

ووصلنا هناك وطبعا حسب ما أسمعه أنهم هناك يتكلمون بلغة عربيبة فصحى  ولقيت هناك شاب عند البوابة

أنا : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..لو سمحت يا أخ العرب هل تسمح لي بسؤال ؟؟

الشاب : وعليكم السلام ورحمة .....ما هذا يا فاسق أوصلت بك الدناءة كي تحضر امرأة الى قسم الرجال أجننت أم تريدون أن تدعون الى الأختلاط أو تفعلون كما فعلتم بالرئاسة العامة لتعليم البنات  عليكم اللعنة عندما دمجتموها في وزارة المعارف ماذا جنيتم بفعلتكم هاه أخبروني

أنا : كلا البتة لا تفهمني بعجل بل افهمني بتروي ( أموت في اللغة )  لقد حضرنا هنا لكي نسجل هذا الغلام وتلك الجارية ولكننا لا نعلم أين يقع قسم الجواري هذي كل السالفة ابتدينا بالنظر في سكوت وفي حذر( اشتغل قسم الموسيقى  عاش واقف )

الشاب : بماذا تهذري يا فتى أخرج من الكلية قبل أن استدعي لك رجل الأمن هيا أخرج ..

أنا : واللي يرحم والديك أي أباك وأمك امهلني بضعة دقائق ..لكي أسجل هذا الجنط اللذي بجواري فأنه على لائحة الأنتظار أي الويتنج ليست  فنريد أن ندعسه في أي كلية قبل فات الآوان

الشاب : الحمدلله أن التسجيل انتهى ولا يوجد مكان لأمثالكم من دعاة الأختلاط هيّا أغربوا عن وجهي

أنا: لا يغرك المظهر خل عينك على الساس ترى الشاب اللذي على ميمنتي كان يأذن في مسجدهم في القرية أحيانا وليس دائما موب تسذا يا بندر

بندر: هاه وشو .وش أقول  ايه وهو صادق  بس ما هوب دايم الصلوات الجهرية بس ..

أنا : ويقصد أنه يأم بهم أيضا في الصلوات الجهرية غربلك الله في آذان جهري وآذان موب  جهري هاه أهناك فرصة

الشاب : اقسم بالله أن لم تنصرفا لسوف استدعي لكم الهيئة .الحمدلله أن التسجيل قد انتهى وأمثالكم ممن يسعون في أرض الله فسادا ليس لهم مكان في جامعتنا

أنا : وش أنتهى التسجيل الله يصلحك تو الناس مستلمين شهاداتهم ما أمداهم حتى الشهادات حارة توها وأنتم خلصتم التسجيل ..

الشاب: أنّ مدة التسجيل الرسمية أسبوعين  فقط ولكن اكتفت الجامعة من المتقدمين حيث تقدم لها عدد مهول من الطلبة والطالبات من سيماهم تنضح بالخير وليس  مثلكم يا دعاة الاختلاط ..

بندر: تراك أقلقتنا اختلاط واختلاط غربلك الله أختي  وين أوديها  أرميها في الشارع أصلا أصلا لو جامعتكم يسجلوني برتبية عميد ما قبلتهم الحمدلله مسجليني انتظار في كلية العلوم

أنا : وهو صادق ولد عمي عندكم كلية علوم .. ..هاه رد عندكم كلية طب أسنان يسحبون الخلائق على وجوههم  هاه وش فيك ساكت .. ,, واللي يرحم والديك لو كلية شريعة ودعوة ندعس فيها هالغلام وتلك الجارية لا تبدأ السنة الدراسية وهم عاطلون أضحك الله فاك قصدي ثغرك ماذا قلت

الشاب : انصرفوا ..تقلعوا قلع الله روسكم عن أجسادكم هيّا

وننحاش بالسيارة طبعا ما نعرف وين نروح ولأني رقيق المشاعر وحساس اقترحت عليهم نروح مطعم نتغدى ونهدي أعصابنا ثم نفكر وش السواة

بندر: وشلون نفكر وأنت في قسم واحنا في قسم ؟؟

أنا : وليه أنا في قسم وأنتم في قسم ..ما في أزين من الجمعة يا بندر يا ولد خالي

بندر: وأختي  وشلون تأكل وتأخذ راحتها وأنت قدامها مطير عيونك هاه وشلون ولا انشاء الله تبيها تكشف لك

أنا : والله أن كشفت لي تراني مو غريب ولد عمتها ..طيب يعني أجلس أنا وهي في نفس الجهة ووعد شرف ما التفت عليها وش قالوا لك ما قد شاف بنات ..شوفة عينك البنات ميتين علي بس أنا مو مهتوي

موضي: بس لقيتها ..عرفت الأمل الأخير ..ما في آلا هي ..معهد الأدارة العامة ..ودوني هناك

أنا : صاحية أنتي يا خبلة تراه صعب مرة وعليه طق عصي ..غير أنهم شديدين مرة في التعامل 

بندر : لا شديدين ما أبيهم أجل با أخلي أبوي يسجلني في كلية الأمير سلطان مو أنا ولده لازم يصرف علي

أنا : ما بقى ألا أبوك يصرف عليك 60 ألف ريال في السنة ..خالي لو كل سنة بيدبر 60 ألف كان يا يصيف في لبنان ولا كل سنة معرس له على واحدة شكل ..

بندر : والله مالي شغل ولد خال واحد من الشباب يمدحها مرة ..يقول جدولك على كيفك وأن زعلك الدكتور أتفل بوجهه واطلع مو أنت تدرس بقروشك يعني مال أحد عليك ذلة هاه وش رأيك يا موضي

موضي: أنا مرة في عرس في الرياض أذكر بنتين يحكون عن معهد الأدارة العامة  صحيح كلامك يا عبدالعزيز أنه شديد بس حلو ومحترم غير كذا خريجينه مطلوبين بقوة في سوق العمل

أنا : لا سوق العمل ولا سوق الذهب يا شين الطفاسة دوري لك مكان تندحشون فيه بعدين فكري في العمل أذا تخرجتي ..بس خلينا نرجع لسالفة أبو ستين ألف ريال في السنة طيب طال عمرك  ..دام الحكي ببلاش لو خالي قرر ان يخربها ووافق ..بتقدر تجاري الشباب اللي هناك الفياجرات واللكازس والاوديات  غير راعي البورش الحمرا اللي يداوم يومين في آخر السنة ولا بتداوم بالوانيت حقكم ..ولا كابريس الصابونة حق أبوك

بندر : ليه تبي تسدها في وجهي على العموم رح لمعهد الأدارة العامة خل نسجل هالبنت ونفتك منها ...

وعلى ما وصلنا ألا معهد الأدارة كان مسكر بس أشوى توهم ما بدوا التسجيل التسجيل بكرة ..من الساعة 7 الصباح .وثاني يوم من الساعة 6 الصباح وأحنا مسنترين بالسيارة عند البوابة ..وتنزل موضي بأوراقها علشان تسجل واحنا ننتظر وندردش أنا والرفيق بندر

أنا : الله يستر لا ترجع أختك تبي عصير كوكتيل بعد  من جت الرياض وهي سامنة 3 كيلو من كثر هالعصير اللي  تزطه

بندر : فال الله ولا فالك انشاءالله بترجع وضحكتها  توصل لآخر الدنيا ..

أنا : انشاء الله الواحد يبي لها الخير بس تدري معهد الأدارة أحسن من الجامعة مية مرى مع أنهم شديدين مرة

وشوي وترجع موضي وضحكتها ترقع واستبشرنا خير

بندر: ما قلت  لك بترجع وضحكتها ..هاه بشري سجلوك  خلاص انقبلتي

موضي: ايه يا زينهم ليتنا رايحين لهم من أول ..شفت الطالبات زحمة هناك وصفيت سرى في أحد الصفوف و تجيني واحدة مشرفة من اللي يسجلون الطالبات وجلست تسولف معي يا  حليلها .. قالت لي وش تبين أي قسم .قلت لها ماني محددة قالت وش رأيك تأخذين دبلوم .تراها حلوة مرة وسهلة لدرجة  سألتها وش الدبلومات اللي عندك.( حشا رايحة سوق مو تسجل بمعهد ) قالت  لي في دبلوم  سكرتارية  ودبلوم  آلة كاتبة عاد  أنا أخترت  سكرتارية ..بس لما لاحظت أن ما عليها سألتها قالت لي هي البنات ينزحمون عندها في الأخير  مو أول التسجيل وبس سجلتني وقالت بننتظرك تنورين القسم ..الحمدلله آخرة صبري زين

أنا : بندر  تعال ارقص معاي مشتهي  ارقص ..اجل سجلتي دبلوم وسكرتارية  ..هلا والله  وما عندها  زحمة ألا في آخر التسجيل وسكرتارية ودبلوم .. موضي تدرين أنتي سجلتي نفسك وين

موضي : طبعا في معهد الأدارة العامة قسم سكرتارية

أنا : يا موضي سجلتي في دبلوم يعني دراسة سنة واحدة . ثانيا بتشتغلين  سكرتيرة يا بنت خالي .. ماشاء الله

بندر : كان والله أذبحك وش تشتغلين سكرتيرة بعد أنتي ووجهك هذا اللي ناقص ...

أنا : الله حلاة من يبشر خالي  بنتك بتدرس سنة واحدة بعدين تجلس عشر سنين على ما تلقى وظيفة سكرتيرة في قسم نسائي ..لكن في قسم رجالي في عشر دقائق ..

موضي : اهيء اهيء يعني لعبت علي هالدبة  لاااااء و ااااء اهيء  اهيء اهيء

بندر: أسفط على جنب العصير العصير بسرعة أطمر جب كوكتيل البنت حست أنها أكلت مقلب محترم يعني الله يعين على الصيحة  ..يالله وش تنتظر

أنا : لحظة يا أخوي احنا في وسط طريق الملك فهد وش تبيني  أسوي من وين أجيب العصير .. يا والله البلشة

موضي: يا والله البلشة بعذري قايلة من وين بيسجلوني وتجيني هالخيشة  تدحلب فيني وتقنعني آخرتها  طلعت   كذا وأنا أحسب الدبلوم يعني شهادة أكبر وأقوى

ووصلنا للبيت وبدى مسلسل الصياح الحلقة العشرين موضي ارتمت على حضن أمي والحقي علي يا عمتي ولا يدري أبوي لا يقتلني  سجلوني في دبلوم سكرتارية

أمي : دلبوم وش  زينة بعد لو يحصل منه لأخوتس بعد ونفتك

أنا : الدبلوم يا حبيبتي دراسة سنة وتصير سكرتيرة ..عاد من قلة السكرتيرات في المملكة وألا من زين رواتبهم المهم لا تخافون ابشروا يا أبناء خالي لقيت حل لمشاكلكم الواسطة مالكم ألا الواسطة

أمي : مالت عليك من عندك بيتوسط لهم .أنت ولا أبوك ولا واحد من ربعك

أنا : لا ولي العهد بكرة نروح الحرس ونرتز عند البوابة مع هالبشرية و نقدم هالمعروض ويصكنا طال عمره  بواسطة كبر الجدار تحطهم في وسط  الكليات اللي يبونها بعد أنا قايلها حكمة هالديرة ما تمشي ألا بالواسطة 

وثاني يوم ننطلق للحرس ونصف مع هالبشرية في الشمس لين دخلونا و شياب وخياس وناس ما تسبحت لها كم شهر  وجلسنا لين جا دورنا ..وفهمت بندر أذا جلسنا عند ولي العهد أن يحب يده ويتبكبك ولا يحكي بس يصيح ويطير عيونه .وبالفعل سلمنا عليه وعطيناه الورق وبعدين واحد مستصح دزنا وقومنا يعني خلص دوركم والله لو أني واقف  عند ... المهم طلعنا ننتظر رد قالوا في شباك وقفوا فيه تلقون الواسطات اللي تبونها  ورحنا وانطقينا  عند  الشباك  وجلسنا لين نادوا على  أسامينا وطمرنا وخذينا الورقتين ورقة لبندر وورقة لموضي

بندر : والله ما  يقصر طويل العمر  يروح بنفسه  يكتبها ..حريص على  خدمة المواطنين

أنا: أقول أمش  بس لا توهقنا  ..ابتسم وغن سارعي للمجد  والعلياء  ,,ونطمر للجامعة وندخل عمادة القبول والتسجيل وأقابل موظف أقول له وين عميدكم ..طبعا أول الأمر حسبني متخلف عقليا بس مع شوية تكرار وداني لمكتب العميد وتطاقيت مع مدير مكتبه لين سمعنا هو شخصيا وطلع و شافني وقلت أبيك في شغلة ضرورية

العميد : وش تبي فيني ( شكله خاف )  على العموم تفضل أدخل

أنا : هع ناس ما تجي ألا بالعين الحمراء هذا ورقة من عمك طويل العمر ولي العهد  يالله سجلوا هالولد الزكرتي في كلية الطب ...والبنت في كلية الحاسب يالله ولا تضيع وقتنا مواعدهم بأعشيهم في عمو حمزة استاكوزا

العميد : ممكن أشوف الخطابين الله لا يهينك ..ويأخذهم ويناظر فيهم وشو والأ  يرميهم على الأرض قدام عيني

أنا : هي وش ذا وش سويت أنت صاحي ترمي ولي العهد  قصدي خطاب من ولي العهد على الأرض ولي العهد هذا موب رجل أمك أنت تفهم ولا لا قم يالله بسرعة قبل لا يشوفك أحد

بندر : واحد يتصل على الأستخبارات ولا المباحث شكله معارض

أنا : أنت يا خبل شل الخطاب ترى الولد متهور والله يسويها قم بسرعة  شل الخطابين من على الأرض ترى والله أن خست في السجون بكرة عزة نفسك ما راح  تنفعك .

العميد : يا حبيبي عندي ألفين خطاب من طويل العمر واثنعشر ألف خطاب من ولد طويل العمر  وأربعة الآف خطاب من ولي العهد تبي اكمل لك الليستة ولا لا ..بس عندنا هالورقة تعميم من فوق ما نقبل أي ورقة الأ اللي عليها ختم وتوقيع مع بعض  ..فهمت الحين ولا أعيد والحين  أنت حر تأخذ خطابك ولا حطيناه في الصناديق الى موعد حرقهم بعد أسبوع  في محرقة الحائر تدلها ولا خل السكرتير يدلك عليها والله هذا الناقص صدق عيال فقر

أنا : لا وش دعوة يا طويل العمر كلك خير وبركة ( بندر تبكبك حتى ولي العهد ما يزبن هنا ) طال عمرك  يرضيك هالتيس  يضيع مستقبلة ولا أحد قبله ..ترى كلية الطب مزحة أنت وضميرك عاد انشالله لو كلية طب أسنان قصدي كلية فراريش ..وأخته شوفة عينك في التسعينات ولا كلية قبلتها وكل اللي صار خلل فني لو تشك توقيعك الله  يسلمك على ورقة كل شي يضبط ..هاه وش قلت لا حرمنا الله من هالضحكة

العميد : تشوفون الباب كبير الله يعز الحكومة ياليت بعد ما أعد الى 3 ما أشوفكم هنا في الغرفة 1 ,2

بندر : طيب طال عمرك ما أبيك تسجلني في كلية تعيني مراسل عندك ولا قهوجي على الأقل اسمي استلم راتب ومن الجامعة .. وش قلت الله يسلمك

أنا ك يقول لك الرجال بعد 3 ما يبي يشوفنا في الغرفة .. وتبيه يعينك مراسل عنده  .أنا أعرف يا طويل العمر أن العلاقة بينك وبين عميد كلية الهندسة  مش ولا بد عين الولد مراسل عنده ترى بندر هذا خبرة في حرق الأعصاب .. أنت تحسبه دلخ بس هو مسوي نفسه دلخ لدرجة أنك تحسبه دلخ حقيقي

العميد : 3 يالله عاد برى أنت وأياه يالله انقلعوا قلعكم الله وسكروا الباب وراكم

ونطلع أنا ويهمس لي بندر وش وده يسوي ( يقول هو موب أنا وده يروح الحرس الوطني بعدين ====== مشفر =====) ما نقدر ننشره بس ترى ما فيه أي شي يعارض سياسة الحكومة

ونرجع البيت يد فوق ويد تحت وتسألني أمي وش صار طبعا قلنا لها السالفة وتقبلتها برحابة صدر لأنها  صار عندها تبلد حس ..وقالت لقيت لكم خبر بمليون ريال ولد خالة أمي من الرضاع ولده يدرس في كلية المعلمين روحوا سجلوا بندر عنده توني مكلمته وقال خليه يجني وأن حصل تسجيل لموضي ولا الدلبوم وش زينة بعد تدرس سنة وتنطق سنة ونلقى لها واحد يعرس عليها وتجلس في البيت

أنا : واللي يرحم والديك ما تخبرين عجوز طايحة أسنانها نزوج بندر عليها ..وهي تصرف عليه قسما بالله من كثر ما راح معي وتفشلنا أني كرهته ومليت من وجهه وقريبكم هذا وش اسمه علشان نروح له

أمي: اسمه الأستاذ محمد ويدرس في قسم اللغة العربية

ونروح هناك وندور أحد نسأله ومن زين الطبايع نص كلية  المعلمين أسمهم محمد في قسم اللغة العربية بس 4 .. المهم دخلنا القسم ولقينا واحدا دقمة ( دقمة = قصير جدا ,, عاد من طولي ) واسأله وين الأستاذ محمد

الأستاذ : عفوا ولكن أيا محمد أردت ففي قسمنا الرائع أكثر من أستاذ بهذا الأسم

أنا : مدري والله هو على العموم واحد أطول منك ..غير كذا يصير ولد ولد خالة أمي وتو أمي مكلمة عليه  مدري على مرته أو على أمه وموصيته وقال لها عقب ما طق  صدره أن يجوني الآن فورا

الأستاذ : أذا أنت عبدالعزيز ابن أبنة خالة أبي وهذا بندر ياللفرصة السعيدة أنا قريبكم الأستاذ محمد يا مرحبا يا مرحبا لو كنا نعلم بوصولكم لفرشنا الطريق بالرمال والورود

أنا : بندر  يالله مشينا يا أخي هالعائلة تقهر من قلب اللي ما فيها واحد طويل  يلعن أبو هالقهر ..أنت بدون مقدمات تقدر تسجل بندر عندكم ولا لا ..اخلص هات الزبدة ..

الأستاذ: استفغر ربك يا بني لا تعترض على قدرك المحتوم ...ماذا أفاد عائلة المنصور مع طول قامتهم في الحلقة الأخيرة تفرقوا وتشاجروا وضيقوا صدرونا بعد 31 حلقة من المتابعة الشديدة لهم  ..المهم بالنسبة للفتى بندر سوف ابذل قصارى جهدي لكي أسجله هنا  ولا يلام المرء بعد اجتهاد ..

أنا : بندر واللي يرحم والديك خل نمشي بس ترى قريبك ذا حوم كبدي ..ولا يلام المرء بعد مادري وش اسمه  يابن الحلال ما وراه ألا الدجة

بندر : يابن الحلال مو هو يقرب لنا يعني مضمون سجلني  الحمدلله .,,أقسم بالله ما سجلني والله لا أتوطا في بطنه واكسر سيارته تكسير وابن أمه يشتكيني

الأستاذ : بالله عليكا بماذا تتهامسان أخبراني ولا تخجلا ..

أنا : موب أزين لك أذا عرفت ..المهم الحين نعطيك أوراق بندر علشان تسجله ولا كيف ..ولا وش السالفة

الأستاذ : غدا انشاءالله مع التسجيل تأتيان وتكملا الأوراق وبعد ذالك انشاءالله  سوف يكون هناك مقابلة شخصية ..وانشاءالله سوف يحالفكما الحظ وتصبح يا بندر طالب عندنا في معهدنا المتميز ..

أنا : هذا اللي صاجتني عمتك به وروحوا له ..ما قصرت يالدقمة ..خلاص بكرة انشاءالله نجي ولا يهمك نصلي الفجر ونطمر لك ..بس من جد موب أزين لك نشوفك بكرة وأنا جايين الصبح وقافلة معنا من قل النوم لأنك  لو تقرب مني  بأعلمك شغلك فاهم ؟

ونجي ثاني يوم ونقدم أوراق بندر مع الناس ويحددون لنا موعد المقابلة بعد يومين ..وبعد يومين  حضرنا للمقابلة .وجلسنا ننتظر وكل شوي يجينا الأستاذ محمد اللي يقرب لنا يسألنا عن نفسيتنا وأعصابنا ..وأحنا نسأله مو أنت اللي بتقابل بندر ويطق صدره ويقول ألا بلا بس أبي أتأكد .وشوي وينادون على بندر يدخل المقابلة قلت في نفسي يا ولد استغل هالفرصة وأروح الكافتيريا ( اخس يالتطور اسمها بوفية)  وراجع لمكاني ومعي سندويشة بيض وعصير برتقال ..ألا وأشوف الأستاذ محمد قدامي

أنا : هاه يا أستاذ وش صار على بندر انشاءالله عدى المقابلة على خير ولا غثيتوه ..ألا صدق  وين بندر ؟

الأستاذ محمد  : في الحقيقة والواقع يؤسفني أنني لم أكن في اللجنة اللي قابلته ولا أعلم بعد ماذا حصل له

أنا : ( وأنا مقهور منه من أول على شكله وخشته وحكيه الماصل ما وعيت بنفسي ألا رامي السندويش والعصير وطاب عليه تكفخ ) .وغاثنا أعصابكم ووشلون نفسيتكم ..وآخرتها يؤسفك أنا أعلمك وشلون يؤسفك صدق أن ما خليت هالعقال يغني على ظهرك واللي يقهر أنك مع خشتك تقرب لنا لا بارك الله فيك ولا في نسب يوصل لك مالت عليك ..

وشوي ويطلع بندر والضحكة شاقة خشته ..ويقول لي يا عبدالعزيز بارك لي قبلوني خلاص ..والأستاذ محمد بين  يديني بيفطس من الطق لين طلعوا الدكاترة والمعيدين  اللي يدرسون في الكلية   وفكوه من بين يدي ..وكان من ضمنهم اللي قابلوا بندر ولما شافوا بندر يناديني بأسمي والأستاذ محمد يستنجد به ..قاموا بصوت واحد قالوا لبندر دور لك مكان ثاني غير كليتنا  ..بندر خبري به كان يبي يفك الأستاذ محمد من بيدي لما سمع هالخبر  جر المعيد اللي جنبه وطاح تكفخ بمحمد والمعيد ..لين فكونا الناس والباقين ورمونا من الكلية ..

ركبنا السيارة وفي هدوء تام ..ما حكينا أبد ولا فكرنا وش بنقول لأمي أذا رجعنا ..و لا ندري وش بيصير ولا وش القصة هل الفكرة التعجيز ..أو الفكرة أن في ناس غير عن الناس ولا الفكرة الواحد يدرس شي هو مو بس ما يحبه ألا ما عمره فكر فيه ..بندر فقد فرصة في كلية المعلمين ولا زعل عليها ..هل هو تبلد أحساس من اللي صار له ولا أنه فقد فرصة ما كان يفكر فيها ولا يرغب بها أساسا... علشان بندر وموضي وغيرهم ألوف يكسرون الخاطر  من اللي تعبوا وشدوا حيلهم وجابوا نسب جيدة في الثانوية  اللي أجازتهم الصيفية ممتدة الى ما بعد رمضان هالسنة لظروف خارجة عن الأرادة .. من أجل هذه الأسباب تم تأجيل طرح هذه القصة الى هذا الوقت  ........ بلاك هورس