قصة تصير  كل صيف الجزء الثاني

أنا : بندر وش فيك تكلم أغمى عليك ولا وش صار لك .. بندر لا تطيح قلبي ابلش بك عند أمي

بندر: سقطت خلاص سقطت ما في أمل أسئلة صعبة أجل يقولون كم فقرة في رقبة الزرافة .شكلك صادق أنهم يركزون على علوم رابع ابتدائي ..ولا سؤال يقول كم شهر فيه 28 يوم أسألتهم نار خل عنك ليتني مذاكر قبل شهر

أنا : يا ابن الحلال لا تخاف صدقني هالأختبار كيف الحال اليوم الليلة عقب العشاء نشوف النتائج وتعرف بنفسك

بندر : ماش حاس أني بأسقط ما في أمل ...

أنا:  طيب اسكت بس ولا تقول لأمي شي أذا سألتك قل حليت زين وأذا طلعت النتائج نعلمها وش صار عليك

ووصلنا للبيت وبندر شاف أمي ولا ما شافها وهات يا صياح ...بأسقط ما ذاكرت زين الناس كلهم حلوا زين ألا أنا .ويا عمتي الحقيني ولا تعلمون أهلي أني فاشل

أمي : يا وليدي تعوذ من أبليس انشاءالله ..يا عبدالعزيز ما تعرف أحد في الكلية من دكاترتك تكلمه عن بندر  ..توسط له وأنا أمك لا يموت علينا

أنا : ألا أعرف العميد شخصيا ..يجي معنا الأستراحة نلعب كورة وبلوت لو أعرف أحد كان تخرجت مو مغرز الى الآن يا بنت الحلال صدقيني أنهم ما يجيبون طاري الأختبار التحريري كلها فلسفة وخرابيط ..المهم المقابلة الشخصية اللي بعد بكرة .. نتيجة الأختبار بيطلعونها الليلة بعد العشاء

بندر : ماني رايح مالي خلق أشوف كل الطلاب ناجحين ألا أنا راسب كان أموت تجيني جلطة

أنا : الساعة المباركة المهم بروح أنام وقوموني بعد صلاة العشاء أشوف نتيجته وافتك منه ..ورحت لفراشي وما أمدا المسجد يأذنون للمغرب ألا أمي تجي تصحيني

أمي : قم  وأنا أمك بندر ولد خالك يبيك توديه للكلية يشوف نتيجته في الأختبار المسكين أعصابه تعبانه مرة شفه واقف عند الباب

أنا : يا ربييه مو يقول أنه ما يبي يشوف نتيجته ثانيا النتائج ما تطلع ألا عقب العشاء بعد مو على طول ألا بعد ساعة أو ساعتين اصبروا للعشاء طيب

أمي :  طلبتك عاد يا وليدي لا تفشلني وأنا أمك وافق  علشان خاطري  لو تشوف بندر أنك ترحمه

أنا : قم لا بارك الله فيها من ساعة شفت وجهك ..يا رب يا شيخ ولا موب لازم ..ونروح الكلية وننتظر 3  ساعات لين علقوا نتائج الأختبار ويوم شاف اسمه مع الناجحين فشلنا الله يفشله قام يطامر  ويحضن فيني

بندر : يس يس ( اخس يالانجليزي ) سويتها وعديت الأختبار كنت عارف أني بأعدي لأني مذاكر زين ومستعد زين عارف أن الله معي ..جايك يالطب هانت عدينا الخطوة الأولى

طبعا أنا قمت أسحبه لا يفشلنا ويسوي لنا بلاوي ورجعته للبيت ودرت أمي وأخته وأنبسطوا  ويبون يسوون حفلة وأنا أقنعهم يصبرون الى موعد المقابلة بعد بكرة ..وبناءا على رغبة السادة الأفاضل تعشينا من كنتاكي بمناسبة نجاح بندر في  الأختبار التحريري ..ويوم الاثنين رحنا للكلية من الساعة 6 علشان المقابلة  الشخصية للكية الطب ..طبعا أنا علاقاتي مرة زين مع جماعة التوعية أقصد النشاط الطلابي حقت الكلية وكلهم حبايبي ( شوي الا يرجموني من الطقاق اللي بيني وبينهم وهم اللي يتولون مسئولية تنظيم دخول الطلاب على لجان المقابلات  ) ..قمت أدور  على واحد في بيني وبينه ريح علاقة حميمة قد سلمت عليه ..ما لقيت  ..بس لقيت واحد اسمه عثمان اخبر أني مرة صليت الظهر متأخر يوم سلمت لقيت وراي اثينين هنود وسوداني وهو ..قمت عاد أتلزق فيه واسلم عليه كود يدخل بندر على لجنة حبيب ..مير هو ما عبرني ..المهم بعد ساعة ونصف نادوا على بندر وقالوا له لجنة رقم خمسة ..طبعا أنا و بندر ما نعرف من لجنة خمسة فرحت أشوف من الدكاترة في لجنة خمسة وياليت ما شفتهم الدكتور عدنان أبو سمرة .. دكتور نساء وولادة  طيب لدرجة ما في أحد ينجح من عنده غير حبه اللامتناهي للنجادا ( النجاد = جمع أهل نجد ) ..والدكتور حمد عبدالله الخربوش..دكتور باطنة ..أخر أختبار باطنة أختبر 6 طلاب وسقط 7 بتسألون وشلون .. شاف الطالب اللي جنب طالبه يأخذ تاريخ مرضي دخل عليه واربكه وقام يهوش عليه يقول أنه مو مؤدب مع المريض لين الطالبين ( طالبه والطالب اللي جنب طالبه ) أغمى عليهم كلهم  ..المهم يوم شفت هاللجنة حبيت ارفع من معنويات بندر

أنا : الله طيحك في لجنة عسل من افضل اللجنات صدقني بس لا تخاف والدليل بأدخل عليهم معك تراهم يعرفوني كلهم ..بلا فخر أنا طالب مميز عندهم وأدخل عليهم ..والاثنين كل واحد ماشاءالله عليه طاق التكشيرة ..وقال لك بأصير واسطة

أنا : السلام عليكم دكتور عدنان ..ويا دكتور حمد ..كيفكم انشاءالله بخير وصحة وسلامة .أنا عبدالعزيز ما عرفتوني الطالب اللي كنت أدرس عندكم ما تذكرني يا دكتور عدنان ..أنا اللي رسبتني  وعطيتني في الأختبار النهائي 3 من 60 الحمدلله لك يا رب بس صدق يا دكتور عدنان كان معك حق المفروض أني ما أنجح ..وأنت يا  دكتور حمد ما أنسى يوم كنا طلابك ولا حظرت لنا ولا مرة بس مع  الطالبات تحضر قبل بنص ساعة علمتنا وشلون نعتمد على أنفسنا الله يسلمكم بس ويبقيكم  ذخر لهالكلية ..هذا ولد خالي بندر ..طالب مجتهد وعلى وجهه سمات الطالب النجيب  وقدره قصدي حظه أنه يطيح عندكم ..ألا وش رأيكم أذا ما عندكم مانع أجلس معه لأنه متوتر شوي

الدكتور عدنان :  يا واد  اخرج و لا تكتر كلام ... يالله وقفل الباب وراك

أنا :والله يا دكتور لو مو الولد متوتر شوي صدقني ما كنت طلبت هالطلب بأجلس واشد من أزره ولاني متكلم ولا كلمة

الدكتور حمد:  أنت ما تسمع الكلام  هاه الدكتور عدنان  قال لك تطلع برى يعني تسمع الكلام وتقضب الباب

أنا : ابشروا طال عمركم ..أنتم تأمرون أمر ..واطلع وأهمس في أذن بندر ( أمسك أعصابك معهم وأنا بأجلس ورى الباب أن احتجت مساعدة بأحاول أغششك زين ) ..

وأطلع وأحط أذني على الباب و تبدى المقابلة

الدكتور عدنان: يا بندر  ما عندك  أقارب في الكلية ولا في الجامعة أعضاء هيئة تدريس

بندر : لا   والله الوحيد اللي يقرب لي في الجامعة ولد عمتي عبدالعزيز اللي كان هنا  وبس

الدكتور حمد: طيب  بنسألك شوية أسئلة علمية  وبعدها أسئلة عن حياتك الشخصية ... تعرف يا بندر  قلب الضفدع كم ينبض من نبضة في الدقيقة ..

أنا : وجع وش ذا السؤال واطمر على صالة الطلاب .واصرخ فيهم ..كم نبضه ينبضها قلب الضفدع في الدقيقة

الطلاب : وشو وشو ( واحد من  هم أغمي عليه  حسب  هذا  سؤال أساسي في المقابلات )

أنا : ما في جواب لا بارك الله فيكم ولا في اللي يعتمد عليكم من دبش.وارجع ألى مقر لجنة بندر ومن ورى الباب أهمس له ( دبر عمرك قل  أي رقم ما أحد عرف )

بندر : 1617 نبضة .. في الدقيقة

أنا : ( دخلت على اللجنة علشان ما يسمعون هالرقم ) سم يا دكتور أنتم ناديتوني ..

الدكتور عدنان : يخرب بيتك ما في أحد جاب طاريك بالمرة  مين نده عليك

أنا : غريبة مع أني سمعت يا عبدالعزيز أدخل فقمت دخلت متأكدين أنكم ما ناديتوني

الدكتور حمد : والله العظيم ما ناديناك ورجاء خاص لا عمرك تدخل علينا ويالله أطلع برا الآن

أنا : آسف والله العظيم آسف يا دكتور أنا طالع على العموم والتفت على بندر وأهمس في أذنه ( قلت لك دبر عمرك قل أي رقم مية ميتين ثلاثمية مو 1617 وشو موب ضفدع هذا  ديناصور )

بندر: (همسا ) سمعتك تقول أي رقم وهذا أول رقم طرى في بالي

واطلع وأسكر الباب واجلس عنده أتسمع

بندر : قلب الضفدع ينبض 214 نبضة في الدقيقة .. بس وش علاقتي بالضفادع أنا أبي أدرس طب بشري

الدكتور حمد : احنا نشوف شي أنت ما تشوفه ولنا مغزى من سؤالنا لك ..طيب السنجاب يبيض ولا يولد

أنا : اصبر شوي سو نفسك تفكر لين أرجع لك  واطمر مرة ثانية بسرعة الصاروخ الى  صالة الطلاب ..واصرخ فيهم يا شببا السنجاب تعرفونه ... يبيض ولا يولد

الطلاب : انقسموا قسمين نص يقول يبيض ونص يقول يولد

أنا : الشرهة مو عليكم الشرهة علي يوم أجي أسألكم ..وارجع طيران للجنة بندر ..وأهمس من ورى الباب الثنتين  فيهم شك دبر عمرك

بندر :  السنجاب كما قرأت أن السنجاب  يولد بيضة

أنا : ومرة ثانية أقتحم الباب علشان ما يسمعون الجواب الغبي ..أقول يا دكاترة أنا نازل الكافتيريا توصون على شي ساندويش بيض جبن تونة ترى التونة حقت كافتيريا الكلية رهيبة ما تسمم منها العام ألا اثنين بس  عصيرات آمروا وش تبون كوكتيل برتقال أناناس

الدكتور عدنان : الله يخرب بيتك يا شيخ أنت ما تفهم  ما  نبغا غير راحتك اسكت واطلع برى بس

الدكتور حمد : يا ولد أطلع لا والله أقوم عليك الآن بالعقال وتاليتها معك تراك غثيتنا 

أنا  : وش دعوى يا دكتور أول شي تعلمناه في هالكلية الفضيلة احترام الدكاترة الأكبر منا  سنا .وقبل ما أروح الكافتيريا قلت أشوف أذا تبون شي تأمرون بشي .خلاص ما تبون شي بأطلع .وأهمس (في أذن هالصتيمة بندر أختر يا يبيض يا يولد مو الثنتين يا ذكي .. ) وطلعت

الدكتور عدنان  : يا ولدي يا بندر أنت ما تعرف أن الطب صعب ومشواره طويل حتى أذا اشتغلت ما فكرت في حاجة أسهل لك من الطب وشقاه

بندر: لا عادي ما يهمك واللي مشاك انشاء الله يمشينا ما عليك

أنا : ( من ورى الباب الطم ) أحد يقول لاستشاري كبر الدنيا اللي مشاك يمشينا وين احنا فيه

الدكتور حمد : لو جاك رجال معه ولده مريض في الأسعاف وقال لك ما ابي دكتور سعودي يكشف على ولدي ناد لي دكتور أجنبي . كيف بتتعامل معه ..

بندر : اذا حالة الولد خطرة بأسوي نفسي بأروح دكتور أجنبي وأدخل به غرفة وأسوي اللازم  أما أذا حالة الولد مو خطرة بأفهمه أني ما صرت دكتور ألا بعد ما بذلت مجهود وكافحت مثل الدكتور الأجنبي ويمكن أكثر بعد

أنا : ( همسا) أحلى يا ولد خالي صكيت عليهم  ابن أمه واحد منهم يرد عليك

الدكتور حمد : ما تلاحظ أنك كذا تكذب على المريض وأسرته يعني لو صار شي للولد أبوه يمكن يقاضيك لأنك كذبت عليه ..ساعته بتأخذ الناس عن المستشفى سمعة سيئة كله منك

بندر : يعني أخلي الولد يموت ..ثانيا  هالأجانب اللي عندنا كل عشرة أطباء يالله تلقى فيهم واحد صاحي والباقين يالله لا تبلانا  والناس عارفين هالشي

الدكتور عدنان : أنت أساسا من فين يا ابني ...

أنا : (همسا) احييه جاك الموت يا تارك الصلاة ..قل أي شي حجازي من مكة المدينة رابغ ولا من القصيم ..كود  الدكتور حمد يشفع لك أن قلت من حريملاء بنأكل تبن

بندر : وبلا فخر من حريملاء 84 كيلو غرب الرياض .الديرة اللي هاجر لها  الشيخ محمد بن عبدالوهاب

الدكتور  عدنان : اخرج يا ولدي الله يوفقك في كلية تانية

بندر : ليه وش سويت يا أبو الشباب اصبر شوي وش سويت ما في أسئلة ثانية

الدكتور عدنان : يا ولدي ما تسمع  اخرج والله يوفقك في كلية تانية

بندر : ما يصير والله لا أشتكيك مو على كيفكم ..وش ذا أسئلة ما لأمها داعي

أنا : دخلت بافك بينهم أعرف  خالي عصبي وخايف بندر يطلع مثله سحبته وطلعته برى  وقلت له ...يابن الحلال عادي شفت ال3000 وقت التسجيل ينخلونهم هنا نخل اللي  معه واسطة  يمشي واللي  لا أبوه ولا عمه ولا خاله هنا واعزتيي لحاله  ثانيا وش زعلان عليه القرف ولا ضيقة الصدر والله لو في اختلاط كان الواحد يحزن بس شوفة عينك كل مالهم يبعدون بكرة بتلقى طريق للأولاد وطريق للبنات  يعني وسع صدرك

بندر: يعني ما في أمل خلاص بالطب البشري قهر والله مع أني أنسب واحد لهالكلية ..صدقني يا عبدالعزيز

أنا : أنسب واحد هيّن والله لو أن أبوك دكتور في هالكلية ولا انك بنت صدرها طوله شبرين أذا مشت بهالبالطو قمت قلوب المرضى تطرقع ..يالله الطب البشري راح لا يفوتك طب الأسنان أختبارهم المهاري بكرة الصباح وبعد العصر مقابلتهم الشخصية  يعني تو الأمل عندك ...

وثاني يوم الصباح رحنا لكلية الأسنان طبعا أنا عارف أختبارهم المهاري حومة كبد الله لا يوريكم قطعة جبص يقولون انحته على شكل ضرس وسيخ سو منه درج بدون ما تعفطه  .. طبعا أنا أنتظر برى لين شفت بندر و هو مبرطم ( مبوز ومكشر من الزعل ) يوم شفت هالملامح عرفت أنه خبص في الجبص تخبيص وأن السيخ تكسر ..طبعا خذته وقمت أتمشى به ووديته يتغدى ألى بعد الظهر وقت المقابلة ... والأسنان قاسمين الطلاب قسمين اللي مسوين الأسنان رغبة أولى قسم والباقين قسم ثاني ..بدوا باللي حاطين الأسنان رغبة أولى وبعدين الباقين ومن صلاة الظهر ألى الساعة 6 المغرب توه يجي دوره وأنا أنتظر معه وعلى ما نادوه الا أحنا نايمين جزاه الله خير المسئول جاء وصحانا ودخل بندر والظاهر أن الأسنان موسعين صدورهم خلوني أدخل معه المقابلة جلس بندر قدامهم في الطاولة وأنا بعيد

الدكتور : مساء الخير يا بندر كيفك .. وش مسوي

بندر: والله تعبان يا دكتور ابطيتوا علينا والواحد ضايق صدره أمس من مقابلة الطب البشري ..

الدكتور : اها الطب البشري الله يعين الطلاب عليهم كل واحد في رأسه شي اللي بالواسطات يمشي واللي يكره الناس كلهم  الله يهديهم بس . بس افهم من كلامك أنك ما توفقت معهم بشكل نهائي

 بندر: يالله يا دكتور العوض فيكم انشالله بعد الوالدة من أول تبيني أدخل كلية طب الأسنان  شكل هذا من دعوتها

الدكتور : والله ودنا بس تدري يا بندر نظام الكلية من 10 سنين ما نقبل أي طالب مقدم علينا رغبة ثانية ما تشوفنا نقابل الرغبة الأولى قبل

أنا : يعني قبل 7 سنين يوم تخلون  كل اللي معي في الاختبار يضحكون علي يوم سويت الجبصة بيضة صعو ..وكسرت السيخ ثلاث كسرات  .. وكل شوي يجيني واحد من طرفكم شد حيلك في أمل لا تيئس  ويوم جيت بروح لبيتنا قلتوا اصبر للمقابلة ترى الأختبار المهاري مو مقياس وأنطق الى صلاة المغرب آخرتها أسكر الباب  مع فراش الكلية وآخرتها أنتم ما تقبلون الرغبة الثانية .بندر عطني شي أجلد أبن الكلب به تراه ثور أعصابي

بندر : يا عبدالعزيز أعصابك مو  كذا الرجال ارتاع

الدكتور : أصبر  قبل 7 سنين قلت لي ذيك السنة بالذات العميد وأنا قررنا في مجلس الكلية نقبل لنا كم طالب رغبة ثانية بالذات من طلبة الطب بس واللي يرحم والديك الا  العقال هد أعصابك تبي نقبل قريبك ذا من عيوني

أنا : ماني تاركك لو تموت فاهم جالدك جالدك بس أبي أحشرك أنت وعميدك وبقية مجلس الكلية وأتمرغ في بطونكم يلعن أبوكم أكتبوا لوحة كبيرة ما نبي الا  المقدمين رغبة أولى

الدكتور : توبة والله ما عاد نكررها أمسح في ذا الوجه تبي شهادة بكالوريوس لك أطلعها لك الآن وش بكالوريوس تبي شهادة ماجستير تآمر أمر بس كل المسألة عندنا أربعين كرسي مجهز وما نقبل الأ أربعين طالب على عدد الكراسي والله يا طويل العمر  هذي كل السالفة

بندر : يابن الحلال خل نطلع قبل لا تتهور وتسوي جريمة هنا ما يستاهلون أصلا من يجيهم لو  فيها أختلاط كان الواحد تندم عليها بس الأولاد في جهة والبنات في جهة  وآخرتها تطلطل في خشش  خلق الله وسوس وحالة

أنا : لحظة بس خلني أقلب هالطاولة فوق رأس ابن اللذين أجل رغبة أولى لا بارك الله فيكم أنتم كفو طب أسنان  حدكم ميكانيكا أسنان من شفت أختبار القبول حقكم فيه زرادية وسكين و أنا غاسل يدي منكم

 وطلعنا من الكلية وطبعا بكرة مقابلة الصيدلة والولد متحطم اشد التحطم  أخبر أني حطيته عند مدخل الكلية ورحت البنشر أغير كفرات سيارتي على أني أذا رجعت بأدق عليه جوال وأشوف وش صار عليه وعلى ما رجعت من البنشر  ودخلت المواقف لقيت الطلاب ماسكين لهم واحد يهدونه  ونزلت من السيارة لقيت الولد اللي ماسكينه بقية الطلاب وهو شايل برميل زبالة من الصغار اللي وسط الجامعة ويبي يهبدها على واحد من دكاترة كلية الصيدلة ...والشباب و السيكورتي ماسكينه لا يقتل الرجال

أنا : بندر بندر وش فيك يا ولد خالي هد أعصابك وش السالفة فهمني

بندر : ابن اللذين رفع ضغطي وراك مختار الطب رغبة أولى .وش عليك أنت مني ولي أمري على غفلة من زين كليتكم  .وليه ما أخترت الصيدلة رغبة أولى

أنا : وينه هالرجال  ووراه يقول لك كذا

بندر : هذا الغثيث اللي بيقابلني لا ويوم شافني عصبت يقول ما في أحد راح يفيدني ألا هو لأنه وكيل الكلية ..

وكيل الكلية : ( صوت من بعيد حوله ألف واحد محاوطينه لا يصير فيه شي ) والله مو قصدي بس حبيت أوصل له فكرة أن كلية الطب مو كل شي حتى أحنا كليات عليها القيمة وتسوى الواحد يدخل لها مو كل سنة نقبل رجيع الكليات وكلهم يبون يحولون للطب وطب الأسنان وهذي هي حالتنا

أنا : كأنه قال كلية طب الأسنان وينه ابن الكلب  أحد يجيبه لي بالعن والديه ..ما تدري أنهم ما يقبلون ألا اللي مقدمين رغبة أولى ولا تستخف دمك يا ماني بقايل جيبوه لي لا أروح له بنفسي هو اليوم مصلين عليه يعني مصلين

بندر : عبدالعزيز رح هناك حجر له وأنا من الجهة الثانية أنا ناوي اقبره تحت طاولته أجل ليه تفكيرك ضيق ومنحصر على الطب البشري .ما تسمع عن أهمية الصيدلة  أنا أعلمك الآن أهمية الصيدلة أن ما طلعت حرة  مقابلة الطب على ظهرك يالصيدلاني ما أكون أنا

ويالله يالله جت الشرطة وقوة مكافحة الشغب وفكونا وودونا لمكتب  مدير الجامعة ووقعنا تعهد خطي ما نقرب على كلية الصيدلة لا من قريب ولا من بعيد وحتى ما ندخل أي صيدلية أخرى وأذا بغينا  أي شي من عند الباب ... وانتهى الموضوع على كذا ..أما كلية العلوم الطبية فألغوا المقابلات لأنهم بيطبقون سياسة اقبلوا كل اللي ما لقوا أحد يقبلهم بس المشكلة قبلوا أول ألفين وماكان بندر ضمنهم  . المهم بندر قرر أن يقدم على حاسب ثم هندسة وعسكرية وكلهم الأسبوع الجاي مع بداية الوقت اللي بتبدى فيه أخته وطبعا ما كل ما يتمناه المرء  يدركه ..

السبت؛ من نفسي صحيت الساعة 4 الفجر غسلت وصليت  وأخذت موضي وبندر ..حطيت موضي في عليشة موقع قبول كلية  الحاسب وطلعت ببندر على مقر تسجيل بقية الكليات .. وصلنا هناك الساعة  6 الفجر لقينا لوحة كبيرة مكتوب فيها فوق 98 % فقط لا غير غدا بقية النسب الى 92%  طبعا استغلينا الوقت طمرنا لكل الجهات العسكرية نعرف متى المواعيد وما فيه واحدة قبل شهر الى شهر ونص حتى الحرس الوطني بعد شهر ..بعد كذا رحنا نفطر وكلمنا دوران ورحنا كوفي شوب وأذن الظهر  وطمرنا لعليشة علشان نجيب موضي وانتظرنا الى الساعة 2 ونص طلعوا كل البنات ألا موضي وبندر  يدق على جوالها ومقفل ..استاحشنا على البنت  نزلنا نكلم  السيكورتي رد علينا ما يدري ... وقتها قلت  لبندر خلني أنا أتصرف  ..وأشوف بنت متلثمة رشيقة القوام العيون تذبح توها طالعة وأنصاها

أنا :هلا والله   بهالطول ..يا ناس الشمس   خبرناها  تنور من السماء مو من بوابة الجامعة .ارفقي علي لا تذبحيين بعيونك .. ياليتني الأرض وأنتي تمشين علي

البنت : يا حلوك ويا حلو حكيك ..أخجلتني بس تكفى لا تسكت كمل .. ألا وش اسمك ما تعرفنا على بعض

أنا : كان اسمي عبدالعزيز أما الآن طريح حسنك فديت هالحسن ... ممكن طلب يا عيوني

البنت : آمر اطلب اللي تبي اسمي فدوى قل أبي منك طلب يا فدوى .. بس ترى رقم جوالك أنا طالبته يعني ما ينحسب ضمن الطلب  .... يوووه استحي

أنا : رقمي 05\\\\\\\\\ ( تشفير بناءا على تعليمات السلطات العليا للانترنت_ مدينة الملك عبدالعزيز_  لا ترقمون في النت لا نفهقه عنكم )  بنت خالي أخت هالولد اللي راكب قدام ..عندها اليوم تقديم على كلية حاسب وصلناها اليوم الصبح والمفروض نأخذها بعد الظهر بس شوفة عينك الآن قربت صلاة العصر وما طلعت وجوالها مقفل يمكن لو تكرمتي يالغزال الممشوق تدخلين داخل وتدورينها يمكن راحت عليها  نومة داخل

البنت : بس كذا أنت تأمر أجل الآن طريح حسني مبطية عن هالحكي من ثاني ثانوي قبل ما أترك الخبل خويي علشان أجيب نسبة في ثالث  استناني هنا بدخل أدورها لك و ماني طالعة ألا وهي بيدي بس كيف شكلها ووش لابسة علشان أعرفها

أنا: بندر هي وش كانت أختك لابسة اليوم الصبح ووش شكل شنطتها تعال أوصفها لفدوى قصدي القمر علشان تدور  أختك وتشوف وش صار عليها

بندر :  أختي اسمها موضي   لونها قمري شعرها طويل .تنورتها كحلية وبلوزتها بيضا عليها نقشات وردية .. وشنطتها كريستيان ديور صغيرة ... وجزمتها

أنا : حلا هو قلت وصف أختك للبنت  مو تطقها معها سوالف ثانيا كنا في جرة وطلعنا لبرى أخس يالخمري بشويش لا يمسكونها الهيئة يقولون تهرب ... مستحي تقول أختي سمراء على محترقة شوي

البنت : يا ناس دمه خفيف دقيقتين يا قلبي أدورها لك وأجيبها لكم

وشوي وترجع البنت فدوى معها بنت شادتها في يدها شكلها كأنها موضي  وما غير تشاهق وتصيح

البنت : لقيتها جالسة جنب أحد الجدران وتصيح سألتها عن اسمها وهي ما غير تبكي ما ردت علي بس نفس المواصفات  اللي حكالي عنها ولد خالك ..اسمع يا عزوزي قصدي يا طريح حسني بأدق  عليك اليوم واسكر على الساعة 10 الى 11 تعرف عاد مواعيد بنات احبك يا زينك ويا حلو حكيك ..

أنا :من الساعة 9 باسنتر عند التليفون ( ناسي انه جوال ) و مشكورة يا حياتي ما ودك نوصلك معنا على الطريق

البنت : لا مشكور يا عمري السواق ينتظرني وأذا ودك تلحقنا مو مشكلة باسوي نفسي ما دريت أحبك والله

بندر : هي أنت واياها ما تحسون ما تشوفون أختي تشاهق خل نركب السيارة واترك حركات البزارين عنك وأنتي يالله ترى سواقك طبخته الشمس ..,,,  وركبنا السيارة ألا وصياح موضي يزيد وتبدى تصيح بأعلى ما عندها ..

أنا : وش فيك يا موضي وش صار .أحد طقتس ..في شي يوجعتس .أحد سارق ساندويشتس ( سؤال أمي لي يومني صغير  يا حليل أمي )

بندر :  خلك عنك الأسئلة واطمر بنا على اقرب بوفية قبل كل شي بعدين اسأل على كيفك ...

أنا : يا أخوي ما تحس أنت أختك تصايح شوي وتموت و أنت ما همك ألا بطنك تبي اقرب بوفيه شوي ونوصل البيت وتبلع على كيفك بش نعرف ليه  أختك  تبكي

بندر : يابن الحلال أطمر بنا على اقرب بوفية وما عليك أختي وأنا أدرى الناس بها بس لا تضيع وقت وسو اللي أقول لك عليه  بسرعة قبل لا يأذن العصر

وش يبي بندر بالبوفية هذا وقته وأخته تصيح ..يمكن عنده سبب مقنع ..تابعوا الجزء الثالث يمكن نعرف ليه .