قصة تصير  كل صيف الجزء الاول

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تم طرح هذه القصة في  هذا التوقيت ..مراعاة لبعض الظروف النفسية للكثير من الشباب والشابات ...فقط أردت لفت الانتباه الى هذا ...

بعد أسبوعين من بداية أجازة الصيف ..وأنا توني مصحصح على الساعة 3 العصر ..وأمي تهاوشني  ليه ما تقوم تصلي الظهر في وقتها مو تنتظر  وقت العصر يدخل وأنت خايس في مرقدك يا ولدي خاف ربك في الملائكة اللي على كتفك خاسوا من كثر نومك ...

أنا : لا حول ولا قوة الا بالله والله يا يمّه عندنا حر يا هقوتي أنه يطير الملائكة من جد .. المهم وش فيتس اليوم مصحيتني بدري ..

أمي : وش بدري جعلك ماني قايلة ما بقى شي اليوم وراح .. وأنت خايس في مرقدك

أنا : بشويش يعني لو قمت بدري غير أني أموت حر وأتصبب عرق وش بأستفيد .. اطلع للكورنيش ولا أمر السينما ولا أتمشى في السوق اللي فاتح طول الوقت ولا أقول لك بروح النادي يا بنت الحلال خليها على الله صيفنا معروف يالله من فضلك هم خمسة شوارع مراكز التجمع وغيرهم وكلا على هواه ..طريق الملك فهد والتخصصي والعليا والأمير عبدالله والأمير سلطان ..والمحششين طريق الثمامة ..واللي ما منهم رجا طريق ديراب ....

أمي : خل عنك الحتسي في السياسة ..وأذا صليت العصر أطمر اشتر مرتبتين و مخدات جديدة وكم شرشف ترى ولد خالك بندر وأخته موضي بيجون  من الديرة  و بينامون عندنا  من بكرة ... والله الله  وأنا أمك توص لنا في الشي الغالي مو تدور الرخيص وتوفر الباقي في جيبك ...

أنا : يا والله عليتس أخو قبل العام رايحين يصيفون في بيشة حسبي الله عليه رايح بقرود والعام حفر الباطن والخفجي طيب يابو الشباب رح للكويت على الدرب ... وهالسنة قال لك بيسفر عياله للرياض عسا بنيدر بيأخذ لغة بس في الرياض ..

أمي : بعد  ما رجمتني ببيالة عمى يعميك ويقطع آذانيك كل شي الا أنك تحكي في خالك أذا فيك خير أحك في عمانك يا قليل الحياء أما خوالك والله  لو تطريهم بشي موب زين لك لا أخليك ترقد برى البيت ..ثانيا عيال خالك عيال خير وعيونهم ممتلية ...يحبون السياحة الداخلية ...مو مثلك يالداشر أنت وعيال عمك اللي في القاهرة واللي في دبي وأنت رايح جاي على البحرين ..وش عندك في البحرين بكرة أذا جيت بتخطب بنستحي وش نقول للناس أذا شافوا جوازك ..عنده بعثة في البحرين ..

أنا : يا دين الله أذا قلت زوجوني قلتوا اصبر لين تتخرج وتعتمد على نفسك ..وأذا رحت البحرين  قلتوا وشلون بنخطب لك ..لا تخافين الله يسلمك عامل حسابي مجمع تذاكر أفلام السينما اللي دخلتها في البحرين كلها وكل واحده عليها التاريخ يعني اللي بيفتح فمه يا ويله ...ثانيا انغثينا سياحة داخلية وخراط فاضي أذا رحنا تقولين يهود مو شباب  ما فيه كل شي ممنوع ومصكوك بوجيهنا آخرتها في جدة العام يجي هندي يشوفنا نأكل في قسم العزاب  قام وأخذ الكراسي قال يبونها في قسم العوائل بالله عليك وش نرد عليه ..وكله كوم والهيئة أذا طلعنا قاموا يبزرون عيونهم ..المشكلة اللي طالع بخويته وسيارته كشف ومشغل مسجل على أعلاه مطنشين ..بس يدورون واحد معه كريسيدا ولا كورولا حتى الماكسيما صاروا يخافون منها

أمي : اها بس لا يكثر أنا  سو اللي قلت لك عليه ولا يكثر المهم خالك وراه شغل بيجيبهم بكرة وبيمشي للديرة على طول أبيك أنت عاد تمشيهم وتوسع صدورهم لأنهم بعد بكرة السبت بيروحون للجامعة يقدمون .. انشاءالله

أنا : بس يعني علشان ما يطقون مشوار على الفاضي ..كم نسبهم ترى الجامعة ما صار أحد يدخلها ..العام رافضين واحدة نسبته 90 اقسم بالله الولد انهبل وقام يبيع مناديل وعلوك عند مدخل الجامعة ... لا يصيرون عيال أخوك تيوس ..

أمي : وترجمني ببيالة ثانية ..الا افلح منك بندر جايب 97 % ويبي طب وموضي جابت 94% وتبي كمبيوتر ..

أنا : وشوله كمبيوتر البلاي ستيشن أونس ... ولا ناوية تدخل انترنت ( ياشين اللي يستهبل على أمه وفي الظهر وهو توه قايم من النوم )

أمي : بعد ما أرسلت الأبريق كله في وجهي مع أني ما قلت لها أبي شاهي  .. تستخف دمك بنت خالك تبي تدخل كلية الحاسب ..وتطلع دكتورة كمبيوتر الله يحرسها من العين

أنا : أجل دكتورة كمبيوتر زين والله بعد أذا صخن واحد من كمبيوتراتنا بدال ما نوديه للغريب نوديه لها تعالجه ..اسمها مبرمجة كمبيوتر يا يمّه مو دكتور كمبيوتر ..على العموم مو مشكلة اليوم اشتري المراتب والشراشف والمخدات .. هذا مقدور عليها بس وين أمشيهم وين تقترحين علينا نروح في الرياض ..وغير كذا ما تعودت تركب معي بنت يعني والله يمكن أخق وساعتها لو مسكتنا الهيئة وش بأقول ما تعودت شكلي بأصيح ..

أمي : استح على وجهك بنت خالك حسبت أختك المفروض تخاف عليها أكثر من نفسك ..محسوبة عليك وأنا أمك

أنا : أنا أحكي واقع مرير ..المفروض أنتي تعوديني أجلس مع بنيات أذا جت بنت مع أمها تناديني نرقى فوق غرفتي ( أمنيته وأمنية كل شاب سعودي ما عنده أخت ) مو أذا جوتس حريم لحطتيني ( لحط ّ = بتشديد الطاء معنى طنش واحتقر واصتصغر وهنا بمعنى استبعد ) من البيت يالله يالله حدي الملحق .. من كم سنة ما لمست ولا بنت الا أنتي وخالاتي ..جاني مشق يا يمّه , ترى التربية الحديثة تستنكر هذا الأسلوب أعرف واحد من الشباب مثل حالتي أول ما أعرس جلس أسبوع كامل يلمس في زوجته يبي يتعود على النعومة ..خافوا الله فينا يمّه الشغالات صاروا يخافون منا

أمي : ما ودك تنفهق وتطس بس سو اللي قلت لك عليه ولا يكثر ...

ورحت جبت اللي وصتني أمي عليه ..وثاني يوم العصر كنت نايم طبعا الى الساعة 5 المغرب ألا خالي جا وراح حط عياله عندنا و هو توكل على الديرة و أنزل الصالة طبعا ما تعودت في صالة بيتنا حريم غير أمي فأنواع التثاوبات بمناسبة توني صاحي من النوم ..ألا اسمع أمي تقول لي أصبر اصبر تغطي يا موضي و واحد هرش ينطلق علي أصبر لا تنزل ..وعيوني مليانة كلها غمص ..و أتمقل في الهرش ألا هو  بندر ولد خالي

بندر : هلا عبدالعزيز كيفك وش مسوي عساك بخير أنا الحمدلله بخير وصحة وسلامة والله مشتاق لكم وعارف أني قاطع بس وش أسوي ظروف الدراسة هي اللي كانت مانعتني لا أزوركم .

أنا : من جاب خبرك أساسا ..والزم ما على الواحد دراسته أذا ذاكرت دروسك وقتها اطلع مع ربعك وصع على كيفك .

أمي : عبدالعزيز  سلم على بنت خالك موضي ماشالله كبرت عمرها 17 سنة وش زينها وش ملحها

أنا :  ابشري  حيالله موضي بنت خالي لو سمحت وخر عن طريقي بروح اسلم ..على أختك

بندر : وين وين سلم عليها من مكانك ..ما عندنا بنات يسلمون بالأيدي على عيال عمتهم ..وأذا مرة ذابحك السلام سلم علي وأنا أوصله لها ...بس أنت تمسك يدها معصي فاهم

أنا : على هواك ..( وتخنقني العبرة ) ليه كذا وش سويت لك والله أني انرحم .

أمي : عبدالعزيز يالله أنا وأمك خذ عيال خالك ومشهم في الرياض ولا تبخل عليهم بشي أن بغوا يأكلون ولا يشترون شي وهذي خمسمية ريال والله الله فيهم لا تخلي مكان ألا توديهم له

وركبنا السيارة كلنا بندر جلس قدام جنبي يا ليت أخته كانت جنبي و جلست ساعة أدور بهم في الشوارع ( تمشية أهل الرياض وش نسوي تعودنا على كذا ) لين حسيت أن رؤوسهم داخت والبنت وراي يمكن تستفرغ ..ساعتها سالتهم سؤال وين يبون يروحون ..وصدموني بأنهم بنفس واحد جاوبوني يبون يروحون حديقة الحيوان ..يالله أنا هالكلمة مارة علي وعلشان أصرف الموضوع

أنا : تبون تروحون حديقة الحيوان ما قد رحتوا لها من قبل ( بشويش ياللي رحت لها ألف مرة كلها مرة واحد ورحلة مدرسة مدرس القواعد  حجر لنا عند الغزلان ويلقي لنا قصائد عن الغزال ومدرس الرياضيات المصري انبسط لما شاف الفيل متذكر خطيبته ..والعرابجة عند الأسد يسوون له حركات مو حلوة ويقولون له لو كنت رجال أطلع لنا )

موضي : لا والله ما عمري رحنا لها أبوي بس قد راح لها من عشرين سنة ويقول أنها حلوة غير أن الواحد يتفكر في روعة خلق الله للحيوانات كيف هي مختلفة وعائشة مع بعض في الطبيعة .

أنا : الله كلامك حلو يا موضي صدق بنت مثقفة

بندر : خل عنك ودي نروح عند قفص القرود العيال في الديرة يقولون أن الشباب كانوا يرجمون القرود بعلب بيبسي وسجاير والقرود يرجمونهم ولا يشربونها وناسة

أنا : هذا اللي قدرك الله عليه ترجم القرود بعلب بيبسي ... وتبي طب لا والله لايق على الطب مرة

وأجلس أتذكر وين حديقة الحيوان المهم وصلنا ونزلنا الثلاثة علشان ندخل وألا مكتوب بلوحة كبر الجدار يوم النساء ...ونروح للحارس يمكن الحديقة  فاضية ما فيها حريم ندخل كلنا مير ما عندك أحد قال لنا بس للنساء  التفت عليهم وقلت هاه وش رأيكم ...

بندر : خلاص خلها هي تدخل وأحنا ننتظرها برى نشتري لنا بليلة مشتهيها والله ..

أنا : الحين بنتمشى و أبي أوسع  صدوركم وكل طموحك  بليلة طيب ولا تزعل الله يصبرني  عليك خذي يا موضي عشرين  ريال أذا جعتي اشتري لك شي من جوا ..وأحنا بننتظرك على العموم لك ساعة علشان ناوي أمشيكم  بعد وأوريكم أماكن ثانية في الرياض ... وتدخل البنت الحديقة وننصى أنا والأخ عربانة البليلة اشتريت له صحن  ..وقلت له وش  رأيك نروح ندور لنا شوي بالسيارة منها نتمشى ومنها يمكن الله يرزقنا بصيده

بندر : وش صيدته  معك شوزن ..وين يعني هنا ولا في حديقة ثانية

أنا : وش  شوزنه صيده يعني   بنات من هنا ولا هنا تعرف بداية الصيف  الواحد وده ببنية  تؤنس وحدته بدال هالفراغ القاتل و مثلك عارف يا عزيزي وابن خالي بندر أن الفراغ يؤدي بالشباب للانحراف ..

بندر : اترك عنك الحكي عمتي تدري أنك تغازل وتلاحق بنات الناس وتؤذيهم  ... هاه قل لي عمتي تعرف ولا لا

أنا : يا ولد اش بك صدقت امزح تراني بس أبي أشوف ردة فعلك ... وش فيك والله العظيم ما أغازل أقسم بالله واللي يرحم والديك أجيب لك بليلة ثالثة بالشطة بس لا تعلم أمي تكفخني 

وجلسنا في السيارة وأبو الشباب يتأمل في الشجر اللي على سور حديقة الحيوان ..وجلسنا ساعة وتطلع موضي أخيرا وتركب السيارة وهي تضحك ضحك على القرود أنهم  يصفقون وعلى الزرافة لأنها طلعت طويلة صدق مثل أفلام الكرتون  ( الحمدلله يا ربي على نعمة العقل ) وأنا واللي جنبي ريحة العرق فايحة مننا وقلت بأسوي لهم مفاجأة

أنا : وش رأيكم بوديكم مكان مرة حلوة و يهبل  مكان بارد وفيه أشياء توسع الصدر

بندر : هاه وين بتودينا أكيد حي السفارات يمدحونها الشباب في الديرة كله خضرة و أشجار

أنا : حشا مورد بقر لمزارع الصافي مو أمشي آوادم ياخوي ما عمرك شفت شجر أو أي شي لونه أخضر أرحمني واللي يرحم والديك قسما بالله طفرت شفت معك شجر أكثر من اللي شفته بحياتي أذا أنت كذا أدخل كلية زراعة وأكسب أجر فيهم أحسن من أنك تدخل كلية الطب

موضي : وين تبي تروح بنا أجل يا ليت والله بحكم أنك تعرف الرياض أكثر مننا تورينا الأماكن الحلوة اللي فيها

أنا : والله لو ينزل أخوك و تجين  تركبين قدام تصير الرياض كلها أماكن حلوة بس وش أقول ما في حظ

بندر : اها بس وين أحنا تنزلوني وتقعدون مع بعض, أذا أعرست عليها وأنا ركبت معكم هي ما تركب قدام فاهم لا أفقع وجهك ما عندنا بنات يركبون قدام

أنا: اسكت بس واللي يرحم والديك المهم هذي هي الفيصلية أهم معالم الرياض شي بصراحة يمدحونه ناطحة سحاب شفتوا ذيك اللي صكتها الطيارة في أمريكا ترى ما بينها وبين الفيصلية ألا عشرة أمتار بالمارية أذا رقيت فوق في الفيصلية تشرب كابتشينو أبو 350 ريال تقدر تسلم على اللي بعماير نيو يورك ما هنا مسافة يالله بس ننزل علشان تتفرجون وتنبسطون بها ( ما كأنه اللي هو أنا يطبها لأول مرة ومستغل فرصة معه بنت خاله علشان تدخله ومنة الله ولا منة خلقه من الحريم اللي ما طاعو يدخلونه )

ونروح ننصى البوابة اللي على شارع العليا علشان ندخل الا ويحصل اللي ما كان على بالي

السيكورتي : وين يا شباب وين رايحين عسا ما شر

أنا : أبد سلامتك  بندخل الفيصلية بنشوفها ونتسوق هذولي عيال خالي جايين من الديرة و ودهم يشوفون الفيصلية   ياما سمعوا عنها في السن ان ان 

السيكورتي :ألعب غيرها  يابو  الشباب كم دفعتوا  لها علشان  تدخلكم  هاه  أجل ولدين مع  بنت متىصارت هذي علشان  تصير هالمرة  ..ما فيه  يا  واحد  منكم يدخل معها يا  لا  أنتم ا لاثنين لا  وألف لا  فاهمين

أنا  : واللي يرحم والدينك وش هالحكي ذولي ما يدلون شي في الرياض أول مرة  يجون منذ  مبطي  معتمدين على  الله  ثم علي  تكفى ندخل أحنا  الثلاثة  شوي  عشر  دقائق  أدلهم الدرب ثم أنا وهالدلخ  ندخل  بالتناوب قل تم و اللي يرحم و الديك 

السيكورتي :  معصي  واحد  منكم  يدخل والله  أذا بتتناوبون ما أقدر أقول شي بس أنتم  الاثنين مع بعض معصي  و طولة حكي ما أبي فاهم  وانضبط أحسن لك  لا أمردغك هنيا  ...

أنا : بندر حبيب قلبي  شفت الفيصلية من برا  أحسن  من  جوا  هاه وش  رأيك  أدخل  شوي  مع أختك موضي  عشر دقائق  ونرجع لك والله ما راح تحس فيها صدقني واللي يرحم و الدينك حققت لك  أمنيتك  وأكلتك بليلة خلني  أحقق أمنيتي  وأدخل الفيصلية عاد هي في هالوقت  مليانة من  طايحات الحظ بنات  بيصيفون هنا مافي  سفر  الواحدة منهم أذا راحت الشرقية أسبوع داخت من الفرحة يعني  الرقم أذا  رميته من فوق بتصير  تحت  مذبحة 

بندر  : معصي مع  أختي بروحكم أحلق شنبي أنا  أصلا  كنت بأقول لك  لو دخلنا كلنا أنك  تتركنا  علشان أختي تآخذ راحتها الحين تبي تكون معها وبروحكم  هذا اللي ناقص وين العادات والأصول  اها بس انتظرنا هنا ولا تروح الساعة الآن 9 كلها  نص ساعة  بالكثير وطالعين يالله يا موضي حمد  ولد  أبو  سعد  يمدح الفيصلية راح لها مع أخواته الصيف

أنا : طيب واللي يرحم والديك أذا شفت بنت تمشي بروحها عطها رقمي تكفى كود ألقى لي أحد في هالصيف

الماضي ...ودخلوا هم وجلست أنا أندب حظي العاثر اللي ما في رجا منه مغرز في طعس رملي وبعد ساعتين وربع ..يطلعون عماني كل واحد منهم معه آيسكريم وذرة  وأنا اللي شوي وأنفجر ..ويركبون السيارة أني ما حتى تكلمت معهم وبنفس واحد لين وصلنا البيت ..ورقيت غرفتي ..ورحت أدور على أرقام حتى لقيت رقم عبير بنت خبلة كنت أعرفها وجلست أسولف معها ساعتين ..لين نمت الساعة 3 الفجر .. وصحتني أمي ثاني يوم الساعة 6 الفجر 

أنا: وشو وش ذا أحد قال لك يمّه تصحيني هالحزة ما تشوفين الساعة 6 الفجر خافي الله فيني وش سويت فيك

أمي: قم يالله علشان تودي عيال خالك اليوم أول أيام التسجيل في الجامعة لا يتأخرون وتروح عليهم الأماكن

أنا : وش دخلني فيهم حريقة تحرقهم أمس أترجى فيهم يدخلوني الفيصلية ومان ولد أخوتس بأخته خليه يأخذ لها ليموزين ..مو موضي بنت محمد ألا ديانا سبنسر ...

أمي : اها بس والله أن ما قمت الحين و وديتهم ما أصير أمك ولا تعرفني وتأخذ مني لو ريال واحد ..يالله قم آها وش أنا أقول ...عزيز ووجع قم يالله  لو والله كأس الموية الباردة الحين يجيك فوق رأسك

أنا : خلاص بقوم الله يعلهم قولي آمين ويعل أخوتس فوقهم هو يجيب عيال وأنا أبزاهم ( أبزاهم = أصاليهم = يعني أكون مسؤول عنهم ) .. وقمت ووديتهم للجامعة موضي رميتها في عليشة مدري وش عندها والأخ وديته لجامعة الملك سعود في صالة الألعاب الرياضية طبعا الأخلاق زفت ومالي خلق قلت له أنزل وبأنتظرك في السيارة ..مع أن ودي أرجع البيت وأنكب عفشه ..بس مدري ضميري صحا المهم خمس دقائق ألا هو راجع لي وكاب خشته ( كاب خشته = مبوز ) وأنواع ضيقة الصدر

أنا : ماشاءالله أمداك تخلص أوراقك ..العادة اللي يقدمون على الكليات الصحية أكثر من اللي يقدمون على الجامعة بذاتها وش صار متى قالوا لك موعد الأختبار والمقابلة

بندر : هزئوني وقالوا اقلب وجهك اليوم اللي  نسبتهم فوق 97 %  والباقين الى تسعين بكرة وبعد بكرة .. يالله خل نروح نجيب أختي ترى توها داقة علي ..تقول رموا أوراقها في الأرض قالوا لها الآن تسجيل كليات صحية .مع أنها رايحة تسأل بس

أنا : يالله حصل خير خل أختك ترتاح وأنت نشوف لك دبرة بكرة ..ترى الليموزينات من بيتنا للجامعة تقريبا 15  ريال بس  ( مو قصده شي بس يلمح )

بندر : والخمسطعش ريال شوية . تعبي البنزين فول امش بس لا نتأخر على أختي

ورحنا الى عليشة وزي العادة ما تعرف وين توقف ولا وين تروح أن مشيت دعست لك بنت ولا صدمت السيارة اللي قدامك ..و بنت خالي ما تعرف شي هناك و ضايعة كأنها مروعة  على كلامها فتحت أربع سيارات  على ما شافتنا ..المهم قلت بسوي فيهم خير وبأغديهم في مطعم يأكلون همبرجر بيتزا أي شي من أجواء الرياض والدراسة الجامعية فيما لو قبلوهم ( يبي  يدخل قسم عوائل هذا أكبر همه )

بندر :  صدق أنت موب صاحي أحد يعاف أكل البيت و يأكل همبرجر ما تدري وش لحمه ومتى طابخينها ما غير تأكل مرض جاهز ..أنتي تدري هالفلبنين اللي يطبخون أذا كانوا نظيفين ولا لا تدري راشد ولد سليمان راعي الدكان أن كانك تعرفه يوم يجي الرياض عزمهم أخوهم في مطعم مدري وش أسمه وأكلوا شاورما  تدري جاهم تسمم قعدوا في المستشفى 6 ساعات الله فكهم وأنت تبي تمرضنا

أنا : الله يحوم كبدك لي عشر سنين نص أكلي من هناك وأنت تجي تحوم كبدي الله يحوم كبدك و يقرفك  أنا وش سويت لك هاه يومك تعذبني هالتعذيب  ..يا أخي قل نبي نروح البيت بس لا تقعد تقرق على رأسي .. ورحنا البيت وتغدوا ورقدوا العصر أما أنا سحبتها نوم الى الساعة 9 الليل و أقوم ألقاهم مرتزين في الصالة وأنا نازل لهم ..

بندر : يا أخي أنت وش قصتك يا تنام يا تدخل الصالة بلا احم و لا دستور ترى أختي فيذا أذا أنت ناسي ..المهم نبي نصور شفت الشباب كل واحد معه صور ..علشان التقديم وأختي موضي بعد تبي تصور نبي استوديو نسائي ..

أنا : معليش أنت وعمتك أحد قال لكم أني سواق اها بس عطيتكم وجه عاد بتعقلون ولا جلدتكم هنيا ..أكثر ما كثر الله في الرياض الليموزينات ..

أمي : عبدالعزيز يالله ودهم قبل لا اسحب مفاتيح السيارة منك علشان تعرف تستأدب

أنا : يالله يا حظي تعال أنت وأختك يا رب تحترق صوركم ... ورحنا الاستوديو صوروا وثاني يوم وديت بندر هالعلة قدم على الكليات الصحية بالترتيب الطب البشري  ثم الأسنان  ثم الصيدلة ثم العلوم الطبية ..وعطوه موعد الأختبار التحريري ثم المقابلات حقت الكليات كل واحدة لها موعد ابتداء من السبت أما أخته موضي فموعدها السبت اللي بعده أذا بدى التسجيل لبقية الكليات ... الدلخ بندر من يوم ما علموه موعد الأختبار وهو فارش كتب الثانوية من أولى ثانوي وما غير يذاكر مدري يراجع وأخته موضي تسمع عليه وتساعده ..وأنا أتحمد الله على نعمة العقل ..أن جيت أفهمه أن الأختبار التحريري خرطي ولا يهم رد علي من طلب العلا سهر الليالي . بالله وش أقول له الآن ..الى أن جاء يوم السبت وكالعادة أمي صحتني من الساعة خمس

أنا : وش ذا الرحمة يا ناس وش أحد يقوم الساعة 5 الفجر في أجازة الصيف هذا وأنا  ما نمت ألا الساعة 4  الرحمة زينة تعالي بعد شوي يمّه البنت جالس تنتظرني في الغرفة ..حلم ابن كلب لا يروح

أمي : وجع يوجع أبليس وتواعد بنات في حلومك والله هذي تاليتها ... المهم هذي نتفاهم عليها بعدين قم علشان تودي بندر ولد خالك ناسي عنده اختبار القبول اليوم ..يالله يلحق يروح

أنا: يمّه عسا ما شر الأختبار الساعة 8 والان الساعة خمس ومن بيتنا للجامعة كلها ربع ساعة وشوله أطلع هالوقت

أمي : يالله يوصل الآن ويأخذ له مكان زين المسكين يقول واجد المقدمين على الطب فوق 3000 طالب  المسكين خايف ما يلقى مكان ويطردونه من الكلية ...

أنا : وش هو لعب عيال في قاعات تكفي لعشرة الآلآف طالب ( والله من النصب )  بس خليني أرقد شوي

أمي : حرام عليك لو تشوف بندر صاحي من أربع الفجر يذاكر منحني على هالكتب والله أنك ترحمه

أنا : أصلا أنا عارف ما راح تخليني لين أقوم حسبي الله ونعم الوكيل ...وأنزل وأركب السيارة ويجي معي بندر ومعه خمسطعش كتاب

بندر : ادع لي يا عبدالعزيز والله ما ذاكرت زين باقي لي تفسير أول ثانوي وجيولوجيا ثاني ثانوي ..ورياضات ثالث متوسط غير أني ما حفظت مواضيع التعبير حقت المتوسطة كلها والله يا خوفي يقولون أكتب عن الملك عبدالعزيز ثمانية سطور

أنا : أهم شي علوم رابع ابتدائي في رأسك ولا لا ترى العام نص الأسئلة منها ..يا أخوي ما أنت صاحي هم بيسون أختبار خرطي صدقني ماله علاقة باللي درسته اسألني يا عندهم اسأله ما تجي في برامج الأطفال أهم شي المقابلة الشخصية أما الأختبار انشاءلله سهل

بندر: والله أن قلبي يرجف و مصارين بطني مدري وش فيها خايف من هالأختبار خايف أجيب العيد فيه والله ادع لي بس ..المهم نزلنا للكلية ودليته مكان الأختبار  ونزلت الكافتيريا أكلت لي ساندويتش تونة وبعدين جلست أتمشى بسيارتي في طريق الأمير عبدالله .ألى الساعة  11 وقت انتهاء الأختبار واجلس أنتظره والا يطلع لي بندر وهو يشاهق واثنين من الهنود اللي ينظفون في الكلية متشاقلينه وشايلينه ووصلوه للسيارة

يا ترى من وش صار لبندر داخل وليه الهنود شايلينه تبون تعرفون ليه تابعوا الجزء الثاني