أصل  وصورة  الجزء الأول

في البداية آسف على التأخير بس كانت شوية ظروف فنية طارئة ولا تعتقدون أنى كنت انتظر ردة فعلكم تجاه طاش ما طاش أو مسلسلات الصياح في رمضان

كنت توني راجع من سهرة مع ولد رئيسي في العمل وفي نفس الوقت رئيس أحد الأقسام ..طبعا لازم علشان الواحد يمشي أموره في العمل لازم يجامل رئيسه و لو كانت في السهرة شوية خرابيط زي شوية شراب والمكملات ....وتوني راجع من السهرة ومهدود حيلي حتى أني نمت بثيابي وشوي ويرن الجرس حق الشقة..ويستمر في الرن ومتعيجز أقوم أفتح واللي يرن الجرس ما استحى على وجهه فاضطريت أقوم أفتح له .. وصلت للباب و أنا اسأل مين واسمع صوت مو غريب علي يقول أفتح بسرعة بسرعة أفتح يا عبد العزيز وفتحت الباب ويدخل رجل متلطم بسرعة ويكشف لطمته ويطلع واحد نسخه مني نسخه كربونية ما يفرق عني شي ابد لدرجة توقعت أني كثرت من الشراب

أنا : من أنت ووش تبي مني في هالوقت

الرجل : أقول سكر الباب بسرعة بعدين أجلس علشان أعلمك ..أنا يا عبد العزيز أخوك التوأم قبل 26 سنة يوم ولدتنا أمي الله يرحمها في ممرضة من هاللي يروعون اسمها مرزوقة خطفتني وقالت لأمي إن الثاني اللي هو أنا مات وقامت باعتني لرجال ومرته ما يجيبون عيال حسبي الله عليها

أنا : تستهبل أنت وش تخربط وش توأم وش هالحكي أفلام هندية ولا جاي تستهبل

الرجل :بالله عليك وش أستهبل أنت ووجهك وقف قدام المراية وقارن بيني وبينك وتعرف...

أنا :طيب يعني تبي تفهمني الحين اللي شروك مدري أخذوك توهم يقولون لك يعني بيبرئون ذمتهم ولا وش السالفة

الرجل : لا والله شف يا أخوي هم ناس أغنياء وعيشوني طول العمر في نعيم ومسكت شركة أبوي اللي رباني لين توفى الله يرحمه وبقيت مع زوجته اللي هي المفروض أمي ومشت الأمور تمام لين بغبائي ضيعت نفسي قلت بأمشيها في بيروت توسع صدرها وتغير جو ..لين أبن الحرام واحد لبناني حليو مسمسم لعب عليها وسوى منها صباح وهو صار هاني شاكر حبته وتزوجته وقلبت علي وقالت تراك مو ولدنا ولازم تدور أهلك وهذا عنوانهم القديم وأسمهم و أترك الشركة واترك حتى السيارات ..تصدق يا عبد العزيز من بعد أربع سيارات بي أم وجيب لكزس واودي وهامر صرت أطامر بين الاوتوبيسات جنب الهنود والصعايدة طردتني هالعجوز علشان هاللبناني الله لا يربحه بركة, منها عطتني خمسة آلاف ريال فهمت السالفة الحين ولا لا

أنا : طيب وش المطلوب مني الآن أتوسط لك عند هالعجوز ولا ايش

الرجل : لا تتوسط ولا يحزنون أنا أخوك خلاص أبي حقي من ورث أمي وأبوي وبأكمل أوراقي و أبدى حياة جديدة

أنا :لحظة وش ورث أمك وأبوك اللي يسمعك يقول أبوك الحين الله يرحمه كان سلطان بروناي مات وترك مليارات ترى كل اللي تركوه بيت في الشميسي يالله بعته وبقيمته جبت هالشقة بس

الرجل : يا شيخ ومن وين لك الفياجرا اللي برى وهالأثاث الفخم أمورك زينة ماشالله

أنا : شف عاد السيارة والأثاث الحمد لله من عملي وشغلي وعرق جبيني مالك فيه فاهم ولا لا

الرجل : والله لو أنك وزير مو موظف في مؤسسة حكومية يومك تسوي كذا ثانيا يكفي أنك أخذت الحنان والرعاية من أمي و أبوي مو مثلي غير كذا عندك أسم ولك نسب مو مثلي الآن ضايع لا قريب ولا حبيب فهمت

أنا : طيب وش المطلوب مني الآن بالضبط أبي أفهم

الرجل:أولا مضطر أجلس معك إلى أن أدبر وضعي ثانيا يمكن أحتاجك علشان أثبت أوراقي الجديدة بعدين واثبت نسبي ثانيا يا أخي وش فيك أنا أخوك من أمك و أبوك واسمي خالد ومو أي أخ أنا أخوك التوأم

أنا : و إذا قلت لا وش بتسوي حظرتك ...

الرجل: ولا شي بس بطلع بروح لكل مكان وأبدى أعرف بنفسي وبقصتي وطبعا كرجل لك سمعتك ومكانتك راح تهتز صورتك في المجتمع ..وش قلت

أنا :شف بتجلس معي بس بشرط ما تطلع من الشقة نهائيا ما أبي أي أحد يشوفك لين ندبر لها حل أن شاء الله وغير كذا ما أبي أحد يعرف عنك شي إلى إن يجي الوقت المناسب مفهوم

خالد :مو مشكلة بس الله لا يهينك مخدة ولحاف لي يومين ما نمت ..

وثاني يوم قمت الصباح وصلحت لي فطور وتركت له ورقة ( كل شي موجود في المطبخ وهذا رقم جوالي) وطلعت العمل و أنا أفكر في اللي صار أمس ..ورجعت البيت ومعي غداء جاهز لاثنين ..ودخلت ولقيته ينتظرني

خالد : يا أخي مع أن الله منعم عليك ما أشوف عندك إلا قنوات نص كم ليه ما عندك اوربت او شوتايم

أنا : والله الكروت الحين صايرة بخمسين ريال واللي تقول عليهم كل واحدة بالشي الفلاني ثانيا وش لي ببرامجهم اللي ابيه ألقاه في الكروت ثانيا إذا انحلت مشكلتك أشترك في اللي تبي إلا أنت متخرج من الجامعة ولا لا

خالد : مع أني كنت متفوق في الثانوية بس حبيت اشتغل مع أبوي قصدي اللي مفروض أنه أبوي ومشيت في التجارة تصدق إن بعد توفيق الله أنا السبب في إن راس ماله يتضاعف في ثلاث سنوات عشر مرات بس كل هالفلوس الحين بخت هاللبناني الله لا يربحه ولا يهنيه بهم بس أنت ما قلت لي عمرك من عمري بس واضح إن منصبك كبير في مكان عملك علمني كيف .

أنا : ابد بديت ملحط في دائرتنا الحكومية بس عرفت لهم نافق رئيسك ثم تعده ورح للي أعلى منه وهكذا ثانيا رزقنا الله برئيس ما يبي يمشي شغل أحد إلا أقاربه أو واحد بواسطه و أنا بلا فخر أحسن واحد في السعودية يوقف شغل الناس ولا يهتز لي رمش تصدق مرة في شايب له مستحقات علينا جلس وراها لين مشاها في أسبوع وصل عندي و أنا عطلتها له فوق ست سنين لين تنازل عنها

خالد : وشلون تنازل عنها يعني شقق الأوراق ولا بطل يراجعكم

أنا : لا هو تنازل عن الدنيا كلها الله يرحمه عاد مات وهو شباب .المهم رئيسنا عيّن ولده عندنا رئيس لأحد الأقسام وولده كان السلم اللي طلعت عليه راعي سهرات ووناسة و أنا عرفت له و أبوه كل ما شافني معه يا يصكني بترقية يا انتداب يا لجان ووسع صدرك

خالد : ماشاء الله طيب الحين فكرت بوضعنا وش بنسوي

أنا :تكلم عن نفسك وش بتسوي أنت أنا ما علي خلاف

خالد : تراني أخوك لازم تحبني وتهتم فيني ثانيا تبيني أجلس في الشقة طول عمري على كذا أنا بأخيس أبي أطلع و أجي و أروح مثلك

أنا : وشو وش أحنا اتفقنا عليه ولا أنت على طول تغير كلامك وش تروح وتجي الدعوى فوضى وش بيقولون الناس لو يشوفوني طالع معك ماشي و شايل مرايته معه ولا تبي تفضحنا

خالد : طيب العصر إذا أنت رجعت أنا أطلع أتمشى بالسيارة

أنا : وبعدين طيب ليه ما تروح عني الدوام بكرة على الأقل منها تحلل فلوسك اللي تصرفها ومنها تريحني

خالد : مش مشكلة بيني وبينك أنا أحب الشغل و الحركة بس في مشكلة ما أفهم في شغلك و أنت واضح انك متخصص في تطفيش الخلايق

أنا : من هالناحية ما عليك بأكتب لك الأعذار الستة و أنت تدربي رأسك في الملف وتشوف العذر اللي تبي .. وثاني يوم يروح خالد العمل و يشتغل في الخلايق تصريف بالأعذار اللي كتبتها له ( ختم غرفة التجارة مو واضح - وين ختم العمدة – وين المخالصة من وزارة المالية – خطاب بنكي – ومخالصة من الدائرة نفسها بعدم وجود مستحقات مالية - خطاب حسن سيرة من الأمارة ) لين دخل عليه بدوي لابس ثوب أزرق وشماغ أخضر وقام خالد يقلب في ملفه ثم طالعه باشمئزاز وقال له

خالد : ليه ختم غرفة التجارة مو واضح هاه

البدوي : طال عمرك إلا موجود عانه في الصفحة اللي وراها بتلقى ختمين عن الختم وكلهم واضحين

خالد : طيب وين ختم العمدة لازم ختم العمدة ,,, ما أقدر أساعدك بدون ختم العمدة

البدوي : طال عمرك تلقى ختم عمدة الحي حقنا وعمدتين للأحياء اللي جنبنا

خالد : بس هذا مو عذر ما أشوف مخالصة وزارة المالية ؟؟

البدوي : طال عمرك تلقى الملف الصغير اللي مع الملف الرسمي مخالصة من وزارة المالية و معها الخطاب البنكي ومخالصة من دائرتكم بالتحديد من كل قسم طال عمرك إذا تبي تعاينهم وشهادة من الإمارة ووزارة الداخلية بحسن السيرة طال عمرك في شي ثاني تباه ...

خالد : والله التوهيقة وش السواة الحين محجر لي ابن اللذين اتصل على عبد العزيز وأشوف وش الدبرة ويدق على رقم الشقة ولا أحد يرد عليه و ما يقدر يدق جوال لأن ما عنده صفر و يبدأ يعرق و آخرتها التفت للبدوي وقال له .. وين شهادة التطعيم هاه وينها

البدوي : افا يا ذا العلم لزوم شهادة التطعيم يا طويل العمر دبرها بمعرفتك

ويرمي خالد الملف في وجه البدوي ويقول له إذا كملت أوراقك تعال طالب بمستحقاتك ويطلع البدوي وينطلق خالد وراه مطرطع وشلتي في الدوام كالعادة كانوا بيجون مكتبي بس خالد سفطهم وأنطلق للشقة وسنتر هناك من الساعة 12 الظهر وأجي الساعة 1 من برى ومسفهل

خالد : وينك وين كنت رايح

أنا: أنت اللي وش مرجعك من العمل هالحزة ...أنا لقيت نفسي فاضي دقيت على خطيبتي لقيتها خاته من الكلية مع صديقاتها قمت زرفتها ورحنا تغدينا سوى من ورى أهلها

خالد : ماشالله أنا انطق في العمل و أنت مسنتر مع خطيبتك لا والله كدينا خير وفوق هذا كله ما أقدر أتصل بجوالك و لا معي سيارة و أنت مسوي لي فيها رومانسيات شف من بكرة يوم أنت تداوم يعني يصير يوم ورى يوم واللي يداوم يأخذ السيارة واللي في البيت معه الجوال فاهم

أنا : هد أعصابك ولا يهمك بس وش معصبك عسى ما أحد كشفك

خالد : جاني بدوي بهذل جدتي كل ما قلت له عذر من أعذارك ألقاه مجهز الورق كله لين حجرت له بشهادة التطعيم وبكرة شكله بيجيبها

أنا : البدوي أبو ثوب أزرق الله يعله يا شيخ بس حلوة شهادة التطعيم يبي لنا نضيفها المهم عسى ما أحد كشفك

خالد : مدري صدمت في اثنين واحد دب وواحد نحيف كانوا يبون يجلسون عندي بس طنشتهم

أنا : اووه هذولي ربعي سامي وسلطان من أعز ربعي والله لازم تتعرف عليهم المهم أنت تغديت ولا اطلب لك أنا بروح أنام وراي سهرة الليلة ولد المدير بيسوي بشكة

خالد : و أنا وش أسوي أقابل الجدران ..

أنا : أقول شف تقابل الجدران ولا تقابل السقف مو شغلي هذي حياتي ولازم تتأقلم عليها وهذا مستقبلي ولازم أحافظ عليه موب كل شوي مسوي ليها ريمي تبي تكسر خاطري ترى ما تعرفني زين يوم الناس تبتسي مع سالي أنا كنت خاق مع البنت اللي تحارشها

خالد : سو اللي يعجبك بس لا تتأخر لأن دورك بكرة في الدوام

ورحت للسهرة ورجعت على الفجر ويالله يالله خالد جلس يقوم فيني ويصب فوق رأسي موية علشان أقوم ورحت أسجب رجولي في العمل تسحيب وينط في وجهي البدوي أبو ثوب أزرق

البدوي : طال عمرك طال عمرك أبشرك هذي شهادة التطعيم.. أمس رحت المستوصف وطقوني الأبر جميعواحد وثلاثين أبره مرة واحدة

أنا :أنت من جديد الله يقرفك يا شيخ أنت ما عندك شغلة إلا أنا أجل جبت شهادة التطعيم

البدوي :الله الله عاد فزعتك معنا يا طويل العمر أيجار فلتي لفرعكم في ساجر له خمس سنين ما اندفع

أنا : وش قصدك هاه يعني أنا الحين معطلك يا أخي تعال و أوراقك كاملة بعدين يحلها حلال ثانيا وش يثبت لنا إن الفلة في ساجر فلتك شف أبيك تروح ساجر وتصور جنب الفلة والباب مفتوح ورجلك اليمين داخل الفلة يعني الفلة لك وماسك بيدك اليمين المفاتيح بغير كذا ما راح أمشيها لك

البدوي :جعل والديك في الجنة ما في طريقة ثانية منا ولا منا والله المشوار لساجر يذبح

أنا : اها يعني تبي ترشيني لا قلها واضحة ما يبي لها شي شف أنا مو من هالنوعية فاهم ولا لا

البدوي : استغفر الله ما قلت رشوة بس أبي فزعتك معنا

أنا : اها فزعتي وش معناها أقول يالله تقلع لا اشقق ملفك في وجهك ولا تجي قبل أسبوع فاهم ولا لا ..ويروح البدوي وينط علي سامي وسلطان شلة الهطبلة ( هطبلة = كلمة تعني لا شغل و لا مشغلة )

سامي : يا أخي وش فيك أمس بغيت تدعسنا وطاير ولا استأذنت من أحد

سلطان :ايه من ولد المدير صديقه ما عليه من أحد

أنا : هاه لا أبد بس كنت أكلم خطيبتي ولقيتها في السوق مع صديقاتها قلت في نفسي يا ولد فرصة لا تفوتها

سلطان : والله ما لقاها إلا أنت دلع و وناسة مو مثلنا الله يخلف علينا الواحد خطيبته ولا زوجته من زود الجلافة تقول ولد مو بنت و أنت مدلعتك آخر دلع كل يومين إهداء في أم بي سي اف أم و إذا طلعت سوق بروحها تعطيك خبر ومواعيد الله يخلف بس

أنا : بتحسدني عليها أحد قال لكم ما تعرفون تختارون يالشياب الزم ما عليكم إنها تعرف تطبخ

سامي : لا يا أخي بس ولو إلا يطلع لك أخوها ولا أبوها بس أنت أمورك سالكة خطيبتك لو تبي تطلع لك مو بس أنها تطاوعك صح ولا لا

أنا:طبعا من يومي و أنا محظوظ (و أتذكر أن خالد في الشقة و معه الجوال وشكيت أنه يمكن يتصل بها ويطلب يشوفها على أساس انه أنا وهي اللهم لك الحمد ما راح تصدق توافق على طول) والتفت لسامي هات جوالك يا سامي

سامي : وش تبي بجوالي ووين جوالك

أنا :جوالي مدري نسيته مدري ضاع المهم هات جوالك ضروري و أخذ جوال سامي وأدق على رقمي ولا يرد علي خالد وأدق على رقم خطيبتي العنود ولا ترد علي (هي طبعها كذا ما ترد على أرقام غريبة بس ولو لازم إحساسها يقول لها أن هذا خطيبها حبيبها ) ويوم شفت الدعوة كذا وانطلق برا العمل وسامي يصايح وراي جوالي جوالي وأنا أقول له برجعه لك بكرة يالله مع السلامة ..

وأنطلق بالسيارة وما غير أدق على رقمي ولا يرد ورقم العنود و نفس الشي لين أرسلت مسج للعنود ردي علي أنا خطيبك عبد العزيز ..وشوي إلا تدق علي

العنود : هلا قلبي وش هالرقم هاه ومخبي علي أن عندك رقم ثاني هاه وش تسوي به اعترف الحمد لله كشفتك على حقيقتك يا راعي البنات و أنا اللي طايرة من الشوق يوم دقيت علي

أنا :أنا دقيت عليك وين رايحة أنتي هاه قولي وش السالفة

العنود : ياربيه وش فيك مو قلت مشتهي تفطر في الفيصلية وودك نفطر سوى أحسن من أنك تفطر بروحك والله أنى منحاشة من الجامعة و مفوته كذا محاضرة

أنا :و أنت أي شي أقوله لك على طول تنفذين ما تعرفين تعانديني وتقولين لي لا أبد ثانيا شوفي الفيصلية مليانة هيئة و ماسكين لهم كذا بنت مدري وش السالفة اليوم ما غير يلاحقون البنات فارجعي أحسن لك ولا روحي البيت وبالنسبة لجوالي نسيته في السيارة مع خويي وبالغلط خذيت جواله لا عاد تدقين على هالرقم أبد ولا تردين على رقمي إلا من بكرة زين لين أتفاهم معه لأنه أنحاش وتركني في هالزحمة وعند الهيئة

العنود :عزوزي ودي أقول لك شي وحشتني موت وآسفة أني شكيت فيك أحبك يا قلبي

أنا : طيب يا قلبي و أنا بعد بس عندي واحد أبي أتفاهم معه يالله تشاو .واجلس أدق على جوالي وما يرد علي خالد


يا ترى ليه خالد مايرد ووش بيسوي له عبدالعزيز تبون تعرفون وش بيصير

 تابعوا معنا الجزء الثاني