حلم وعلم الجزء الأول

وصلتني هالرسالة من المتألمة عفوا المعلمة ريناد وتحكي فيها عن بعض معاناتها في حياتها الوظيفية وتجاوز النظام لبعض أبسط حقوقها والجزء الثاني من القصة عبارة عن بعض كوابيسها أو أحلامها المرعبة اللي تنتابها مع الطرق الوعرة كل صباح ..أتمنى أن تحوز على إعجابكم

وتقبلوا تحياتي ... بلاك هورس

**************************

سلام احب ان اطرح عليكم قصة شله معلمات عاشوا الصعاب مع بعضهم (وما ادراك ما معانات المعلمات)

نبدأ في توضيح الشخصيات

المقدمه الوناسة بقياده ((حوا )) و((رقيه ))

واضع الاغاني القديمة ::الأرشيف::  ((السيده مكاوي))

((ابلتي وتوحه ))الدلوعات

((حامل الاسيه )) أم العيال والخاطبة للفرقة

((تاتا)) مع القوم يا شقرا

تبدأ القصة في الصباح الباكر والساعة بتكون 4 ونص  وقتها بيمر السائق المعلمات على اول وحده تدخل تاتا وهي منعسة وتقول سلام يرد عليها وعليكم السلام ودرب  تحط رأسها وتنام ويمشي يمر على الثانية رقيه وبما أنها بتاعت وناسه تدخل وتقول صبحك الله بالخير يا عم أبو خالد وما يقدر يطلع كلمه إلا تقوله الله يعافيك مر على البغاله (البقالة)وجيب خبز وتونه وقشطه وما يقدر يقولها طيب إلا تعطيه الفلوس خذ  ودرب تحط رأسها ونومه  وتجي اللى حامله الاسيه وتدخل ومحد يدري عنها وتسوي زي ما سوى غيرها وهكذا إلى أن يأتي للأخيرة السيدة مكاوي تدخل وصياح بنتها  : مااااااااااااماااااااااااااااااا    لاع  خذيني معاك تكفين   واااااااااااااا ...............هذه فاصل غياب نفس

تدخل وهي تشهق وتبكي ويقوموا كل اللى في السيارة  واللى يقول يا حرام   ليش كدا   انزلي سكتيها

ودرب هي تحط رأسها أما الباقي فيعانون (شايلين هم غيرهم )

وبعد ثواني إلا خشوا كلهم في غيبوبة إلى إن دخلوا الخط الصحراوي   وفجأه  اووووووووووء  قاموا كل البنات ايش في يا عم أبو خالد   إلا يرد : ترانا يا بناتي غرَّزنا (بناتي كلمه تقال للطمئنة ))

ترد توحه : يا ربي ايش تسوي دحين

عم أبو خالد : ما عليكم بدفعها

ونزل  وهو بيدف إلا البنات يدور بينهم هذا الحوار

رقية:احممممممممممم  أحد سوى شاهي

حواااا : ايش اسكتي بلا برتكه ( كلام مالو فايده) زايدة

 

المديرة : ايش رأيكم نقط ( كل واحد يدفع مبلغ معين)ونشري طياره

يطالعوا فيها المعلمات بنظرة ردت توحه: أقول أنتي أمك جابتك وهي تقط ما راح نقط ولا عندنا فلوس هو الناقص قيمه أكل وشرب وهدايا ودفاتر على ظهر أبونا   وجع ( تقولها بصوت واطي)

وهنا تصدع (تصدح)ابلتي بالاغنيه الشهيرة (ما عاد في جيبي ريال ..وش اقضي للعيال )

فجأة يجي السايق ويقول : يا بناتي ترا السيارة مهي راضيه تطلع من الرمله انزلوا تراكم ثقال

توووحه : ايش ايش احنا ثقال أمكن كلهم ثقال إلا أنا عيني علي باردة (خايفة تحسد نفسها )

إلا ترد حمالة الاسيه : هيا هيا انزلوا

نزلوا وهم  يغنوا عليهم عليهم مشينا مشينا ونزلوا في الصحراء الخالية لا ماء ولا دواء ولا كهرباء ولا صوت    (اكشن) صوت  !! في صوت  صحيح لا ماء ولا كهرباء ولا دواء   بس في ماء

اوه غنم الحق يا عم ابو خالد عنز وراعيهم  معاهم

جاء الراعي وطلع سوداني (صدمه ) ايه المشكله ؟   ابو خالد :والله يا طويل العمر  طالعين نصيد !ولا أقولك نشم هوا   !منت شايف يا عبيط ؟السيارة خربانه ومعاي البنات هذول

====> البنات وعيونهم مبحلقة وخايفين

والسوداني يطالع فيهم ويحك في صلعته ويقول لا تشيييييييل هم بسيطة بسيطة أنا حروح وارجعلييك تاني

تقول رقيه : يا ويلي راح

ابلتي : بيروح يجيب ربعه ويجو يصيدونا

توحه (تضرب بالصوت وتصارخ) يا ابووووويا الحقني أنا الضايعة في وسطكم جيبوا حل

وبعد مده وتقوى الشمس على رأسهم ولا جا سوداني ولا نجراني

مشيوا المعلمات ولقوا شجرة شوك منسدحة (نايمه )على الأرض لانه في سيل جاء ضربها وقلعها من عروقها وصلبها ارضاَ( حركه سوبليكس)

والله لقو حته تحتها دخلوا فيها وعاشوا ثواني كأنهم عايشين في أساطير ألف ليله وليله (بعدهم صارت ألف ليله وليلتين) كأنهم في عشه شوك  وصاروا يكتبوا في الرمال هه حركه ذكريات  اللى تكتب (طريق الصحراء صعب وشاق ..ومعنى الاخوة شهي المذاق ) واللى تكتب (دنيا معكوسة تزرع بصل يطلع كوسة ) ومغبرين وحالتهم بالبلا

وفجاه يشوفو هايلكس طاير والبنات يصيحو  واااااااااااا سياره ابو خالد الحق

وتجي السيارة ونشوف (الجنتل مان ) السوداني بثوبه الأبيض الواسع ووجه تلهبه لحافات(لفحات)الشمس والعرق يتصبب كأنه ليل العشاق ونجومه المكللة (وقعوا في غرام السوداني )

 

وبس ويدفوا السيارة وفي ثواني السيارة تقول أنا هنا

ويطيروا إلى المدرسة (الأمانة أماته يا عيال )

ولمن يصلو الا عدد بنات المدرسه 30 طالبه (شوفتوا المعاناة)وتوهم دخلوا إلا الصفيرة تو المديرة : يالله يا معلمات حصصكم لو سمحتوا بلاش إحراج يا  ابله توحه يالله يا يا يا وهكذا

إلا والمعلمات ودهم يقوموا يقتلوها هنا ويرتاحوا ويقوموا يلموا شوشتهم ويطبعوا الروج وينفضوا نفسهم من الغبار ويلفوا تنوتهم ( لان السحاب وصل للجنب من الجهاد اللى صار)

وكل وحده تروح حصتها ومالها ثوان إلا تجي ابلتي وتقول شوفوا القهر يا بنات المديرة نايمه في ألا داره والله حرام كل وحده تشيل 25 حصة ( على فكرة ذي زايده على نصاب المعلمة الأصلي)وهي تنام ما لها شغله ولا مشغله

تبدأ الخطط بعد ذلك مثلا سرقه ساعتها وتقديمها نص ساعة . تقديم لها كوب  من الشراب البارد ( لاتستغربوا ترا الكوب مو مغسول والعصير منتهى تاريخه)طرد بنتها اللى تدرس أولى ابتدائي من الفصل .....وهكذا يمضي اليوم والنكهة تبقى  هه وتبقى مو يوم ولا يوم دي تبقى لمده 5 سنين معاناة في الصحراء لا نقل ولا غيره وفوق هذه كله شغل وحصص وضغط والأمانة مطلوبة ونشاطات على 30 طالبه ومديرة نايمه بس توصي الخالة تراقب

تبون ... أحداث ثانية تابعونا بعد الفاصل .... لا تغيرون الصفحة ...

 

بعد الفاصل ... هذي أحداث ثانية من المعاناة ...وقصة جديدة

 

 

تبدأ القصة بحوار يدور بين المديرة وأبو خالد على التليفون

المديرة : ابوخالد سلام عليكم

ابو خالد : يا ولد اهجد(كف عن الحركة) نعم يا ابله انتى مين ؟

المديرة : أنا المديرة

ابو خالد : وخير يا طير   وش تبي؟

المديرة : الله يسلمك كنت أبغى منك خدمه صغيره

ابو خالد : يا ولد عبي الزهاب (جهز العفش في السيارة) وش تبين خلصيني

المديرة : بدون آمر عليك لو تكرمت ودي تشيلني آخر وحده وترجعني البيت أول وحده

ابو خالد : وش وش وش ؟ والبنات موافقين على كلامك ذا؟

المديرة:يا ابو خالد أنا أكلمك انت مالي بالبنات

ابو خالد : يا ورع (ولد بس باللهجة العبرية) طيب بكرة وخير

المديرة : يعني خلاص؟

ابو خالد : توت توت توت توت ( سكر السماعة )

المديرة وهي متفشله تكلم نفسها : وعليكم السلام  باي

ترجع السماعة وزوجها يبحلق فيها : هه وش قال

المديرة : اوووووف منك فهودي بيقول خلاص تحت أمرك

زوجها : يعني  ما راح استناك عند ملف المحطه( يالفشيله يخلي زوجته تنزل من سيارة لسيارة في محطة قدام الله وخلقه رجال آخر زمن ..المشكلة في شكلها وهي مغبر وفشله )

المديرة   : لاه فهودي , بس الغدا من السوق

ثاني يوم

يررررررررررريررررر <---- السيارة

طااااااااااااااااااط طاااااااااااااااط <--------بوري السيارة

تنزل أول وحده تاتا

وتدخل للسيارة  : السلام عليكم

ابو خالد :وعليكم السلام ..يا بنيتي..تراني عندكم خبر انت واخوياتك

تاتا: ايش في ؟(هي قليله كلام بطبعها )

ابو خالد : تقول المديرة ودها أشيلها آخر وحده وانزلها أول وحده

تاتا : كيف كيف كيف !!! أقولك يركبوا البنات ويصير خير

ركبت رقيه  وبعدها حماله الاسيه وبدأت   ود ود  ود  ود  ود

ولمن جا لبيت المديرة تووووووت توووووووت   استنوا البنات 5دقايق   10 دقايق قاموا صرخوا    حرك يا أبو خالد

أبو خالد مو مصدق خبر   ويدوس بنزين  وررررر   بالسيارة وينطلق

وهنا تدور الحوار بين أفراد الشلة

توحه : هاع تبغانا على كيف ابوها إحنا نمشي اللي ما يمشي هيهيهيهييييي

ابلتي : تفحيطه ابو خالد ياي محلاها يا لله صبايا نرقص تكن تكن تكن تكن <--- دقه جيزانيه

رقيه : تفتكرون سوا يقينا زمان تعبنا حتى حصلنا ابو خالد

حماله الآسية : تفتكرا اللي مسمينه الحشاش (دايم تفتكر الآسية )

(قصه الحشاش)

هذه المرة سيارة جمس مقربع شايلهم من المدرسة وهم توهم أول تعيين مالهم إلا ثلاث اشهر وشوي والشمس حارقه السيارة ورأسهم

اللي في المقعد الخلفي

يا بنات  ارحمونا نبغي هوا  فكو الطاقه(النافذة)

البنات اللي في المقعد الأمامي

ايش نسوى لمن نفكها يحي الهوا الحار اللي بيسيح وجهنا ويدخل الرمال في عيننا وفمنا

توحه : والله والله إني جالسه آكل تراب دحين في احد يشتهي يقرقط(يأكل)؟

الكل : لااااع اكلينه خلقه

السيد مكاوي: وهاااااهم المعلمات ياكلون التراب برضاهم ويقاسوا شضف العيش تصدقي توحه شهيتيني

وفجأة

اووووووووووووء  توقف السيارة

كلهم بنفس واحد ايش في؟

ويدور عليهم السائق وجها لوجه والبنات خايفين مو كافي تحت مقعدتك رشاش وقطعه لوح (إنما لوءطه)

يا بنات تراني طفران مامعي فلس أبغى فلوس وانت لكم 3 اشهر ما عطيتوني  البنزين من وين واكل عيالي من وين و و و و؟

ترد رقيه القوية : وش نسوى ما بيدنا حل ما عطونا راتب لأننا جدد بعد هذه الشهر بنعطيك 4 رواتب فوق بعض وبترتاح

 

شغل السيارة وهو يقرقر ومقهور

ابلتي : يا بنات ايش ذي الشنطه اللي جنب مقعدته ؟

حوا : يا ويلي هذه هو الـ.......

توحه لالالالالاع لا تخوفوني يا بنات الحقني يا ابويا

وصار كل وحده خايفه من قلبها لحد ما وصلوا على البيت  وفي التليفون اتفقوا إنهم يدورا على سائق تاني

وحصلوا واحد سايق عجوز  واتفقوا معاه من بكره تاخذنا

جا عند أول وحده تاتا واخذها وتوها داخله السيارة اللي يحي الحشاش ويحصل صدام عنيف

الحشاش : يا سراق وين اخذ نقليتي

العجوز : يا الله صباح خير

تاتا: وش بك ما نبغاك وراتبك بيوصلك

العجوز: يا لله صباح خير

الحشاش : وش تقولي  (ويهجم على الباب يبي يفتح على البنت)

والبنت تصارخ الحمد لله انه الباب مسكر

 

والعجوز يقول يا لله صبح خير

وتصرخ تاتا وتقول امشششششششششش

ويمشي العجوز وياخذ بقيه البنات ويبداو يطمئنوا تاتا المسكينة

وقف السيارة في طريق السريع ولقالهم قطعه ارض خاليه (خلا خالي ورب عالي) وقال تبوون تصلون

قالو :إيه ونزلوا فأتفقوا المعلمات بآخذ بحديث الرسول عليه السلام عند الحرب بحيث يصلوا جزء وجزء يراقب خوفا من (الحشاش)

صلى الجزء وانتهى وجاء الجزء الآخر وكان مكون من تاتا ,حماله الاسيه ,ألسيده مكاوي

وجلسوا الباقي يراقبوا (هه حشى ما يراقبوا بيحشوا)

وقت مستقطع(ترب ترب ترب هوووو هووووووو )

رقيه: مسكينة تاتا

حوا: لا قولي هبله وضعيفة ما قدرت تسوي شئ

وقت مستقطع(ترب ترب ترب هوووو هووووووو )

توحه : أنا لو في ضربت بالصوت وخليت اللي ما يحي يشتري يتفرج

ابليتي:انت تستخدمي صوتك بس في الصويت  ..أنا أقولك لو جاني افتح الجوال وأحط رقم أبويا ولمن يفتح الباب أقول يا أبوي ألحقني

 

وقت مستقطع(ترب ترب ترب هوووو هووووووو )

رقيه ,حوا,توحه(متلهفين ) وايش بتسوي؟

ابليتي : بس يتصرف أبويا ويجي

رقيه : بالعكس يا غبية اذبحيه(اضربيه)وانطليه(ارميه) في السكة يدوسوه الشاحنات

وقت مستقطع(ترب ترب ترب هوووو هووووووو )

والبنات طايحين حش وهرج ومرج والصوت يقوى  واللى بيصلوا وهم راكعين صارت كل وحده تدق الثانية بكوعها

وفجأة قوي الصوت وضربوا بالصوت واختلط الحابل بالنابل

مهم عارفين مين جا ,مين راح ,مين قتل مين

بس اللي قدر عليه السايق العجوز قال يا لله صباح خير ودعس البنزين وجرى  ودخل اللي كانوا يحشوا..إما الباقين فمازالوا في وضعيه الركوع (مو خشوع بالعكس إلا صلبت شرايينهم من الخوف)

وصرخ والبنات بس وقف زميلاتنا ( الحين بعد ما تركتموهم فريسة للكلاب)

كانت القصة كلها شغله قبيلة من الكلاب تتضارب مع قبيلة ثانيه

وعلى بال ما رجعوا لقو البنات بنفس الوضعية وعيونهم مبحلقة أسفل والكلاب تدور حوليهم (كأنهم يلعبوا طاق طاق طاقية)

وانتشلوهم كما ينتشل الشعرة من العجين

قالو البنات اللي ما كملت صلاتهم يا عم ودينا مسجد نصلي حرام كدا

قالهم يا لله صباح خير طيب

وصول مسجد نظيف وحلو بس كانت الأنوار خافته جدا ونزلوا يصلوا وقلبهم مليان خوف من الحشاش دخلوا المسجد إلا تاتا متصلبة والسيدة مكاوي تحاول تمازحها وتطربها من الطرب الأصيل (أنا خليجي ,تغار عليا. تخاف عليا)(ما قلت لكم الأرشيف )

حماله الآسية : بس احترمي نفسك أنت في المسجد جالسه تغني اجلسوا فكرر في همكم (يييييييييه نكد)

ومن الهم اللي في تاتا جات النتيجة عكسية فرتها ضحك

وهم يطالعوه --وش بك؟؟

تاتا : هههههههههههههههه

زميلاتها :  جاتها النوبة وش فيك؟ ؟ جنت البنت !؟

تاتا : إيه أنا مجنووووونه  هههههههههههه  ايش الأشباح دي -->

وبالفعل بطريقه بطيئه لفوا رأسهم ولقوا هذه الأشباح البيضاء تتراقص قدامهم لهم ثلاث أطوال ,طويل . متوسط .قصير جدا (متوفر في الأسواق هههههههه)

كانت تاتا تضحك والآن صارت مهستره تضحك ودموعها تنزل وتصلب إصبعها (المشار على الأشباح )

كلهم بصوت واحد لاع مو حشاش ذول  الحشاشين وبسرعة البرق هربوا ودخلوا السيارة وجلسوا وهم يرتجفوا (وإصبع تاتا مازال متصلب)

وفجأة صاروا ثلاثتهم يضحكوا

اكتشفوا سر الأشباح ..تخيلوا مين ,تخيلوا ,,,,الأشباح هم المصلين لأنه ببساطه دخلوا بالخطأ قسم الرجال

هذا كان العلم..تبون تشووفن الكابوس قصدي الحلم

أذهب للجزء الثاني وهو الحلم